قصيدة سرداد ياعباد وينك يا مرداد - فيصل العدواني


سرداد ياعباد وينك يا مرداد
لا لا خطا كنة اتخربط لساني

مرداد ياعباد احضر يا سرداد
وش قومهم ادعي ولا حد لفاني

ياهاجسي ناديت جنك ولا فاد
الظاهر انهم قارفين المعاني

او يمكن عندهم عيد ميلاد
ما يسمعوني من الطرب والاغاني

يالله بحاول فيك والقاف ميراد
للشاعر اللي ما قرا الاصفهاني

يلعب على المسحوب وقافة على اد
ماهي يادانة ليل دانة ياداني

عشان اميز فرق شاعر وقصاد
وانا ادري انك يالساني حصاني

خابرك في فزعتك اقدح بك زناد
فزعت خليجي ماهي فزعت يوناني

لا قلت لة افزع معي رد نشاد
وعلى مايفهم يمدى الموت جاني

لاحول وش بي خل خلق الله ابعاد
وارجع معك ياهاجسي العنفواني

وان خنتني ياملهمي قصدك عناد
بادرجك بين الرشا والسوداني

لحظة خلص حبر القلم ممكن اسناد
احد يسلفني قلمة لو ثواني

لا لا مشى اكشن وداير ياعداد
برجع اكمل مدري شنهو على اني

ان خنتني ياملهميقصدك عناد
بادرجك بين الرشا والسوداني

لاتقول لي مجنون وان قلت وش عاد
اية اعترف مجنون واعشق جناني

واعيل للعيال لكن لي ابعاد
وابعادي اشيا ما حواها زماني

وعند العقل عاقل وانا جاهد اجهاد
نفسي وانا ادري العمر زايل وفاني

ولي منزل ما بين شيخان واجواد
والخبل ما والله بيجلس وزاني

بس العقل مرات يرثى بي انكاد
وينقض جروح شلتها بالمحاني

خلني كذا والكون كلة لي ابلاد
لا صلرت بالواقع غريب بمكاني

وخلني ارتب للفرح والف ميعاد
وارجع اجدد موعدي الارجواني

اسمعني ياسرداد ويالجذخ مرداد
مافية داعي جن يكفي لساني