المرأة بين مطرقة التحرر وسندان التشدد

المرأة والسعادة في الحياة الاسرية للبنات فقط
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. شاب ابكى القمر
      08-04-2008, 10:53 AM

      المرأة بين مطرقة التحرر وسندان التشدد

      المرأة بين مطرقة التحرر وسندان التشدد


      --------------------------------------------------------------------------------

      بسم الله الرحمن الرحيم

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،





      حين تفقد المرأة مساواتها مع الرجل إنسانيا ، وشراكتها في بناء المجتمع وحقها في اتخاذ القرار
      لتقف موقف المتفرج في صراع بين فريقين ، فريق اقسم على المرأة أن تحتشم وتتحجب حتى لو اقتضى ذلك ضرب المؤخرات بالسياط ضد فريق دعاة التحرر والانحلال والبكيني

      وكأن المرأة لا تتعدى كونها مجرد جسد هذا يستره وهذا يعريه
      في حين أن المتشددين يسعون إلى صون المرأة مستمدين توجهاتهم من الدين الذي يفرض على المرأة الاحتشام متناسين صون كرامتها وأنهم لم يأخذوا من الدين إلا حجاب المرأة وأمعنوا في كثير من الأحيان إلى حجب و تهميش المرأة و تحقيرها وسلب كل حقوقها وسعيهم الدءوب لفرض هيمنتهم وتبعية النساء لهم

      في حين أن الطرف الأخر يسعى لانتزاع حقوق المرأة وتحريرها من العبودية ، وهذا شيء جميل لو كانوا ينادون بنفس الصوت بتحرر المرأة من الرق واستغلالها جسديا وتجاريا ، ولكن ما يحدث أن أصواتهم لا تعلوا إلا لتحرر المرأة من حجابها وحشمتها ودعواتهم لتحررها من رجال تمارس الرق الخاص لتنقلها إلى الرق العام حيث الدعوة مفتوحة والمتعة للجميع لتستلقفها وكالات عارضات الأجساد او جسد يتمايل بأحد الكليبات الهابطة أو على الأقل منظر جميل يزين ذلك الرصيف ليمتع رواد المقاهي نظرهم

      ولا يقتصر الأمر على أبناء جلدتنا ومن هم على ديننا
      بل يتعدى الأمر ان تكون المرأة أشبة بالكرة أللتي يتقاذفها السياسيون في اروقة السياسة
      فالمرأة هنا أيضا لا تتعدى كونها جسدأ هذا يستره وهذا يعريه
      دعوات لمنح المرأة حقها في الحجاب او خلعة في الدول الإسلامية أللتي تفرض حجاب المرأة في حين ان الدول المطالبة والمتشدقة بالديمقراطية تتوالى بإصدار قراراتها بمنع ارتداء الحجاب في المدارس بحجة ان الحجاب يمثل احد الرموز الدينية في حين أن مثل هذا القرار يعارض ديمقراطيتهم أللتي تصون حقوق الشواذ ونوادي العراة

      أين هي المرأة من كل هذا ؟
      وهل يحق للدول الإسلامية فرض الحجاب على الرعايا الغير مسلمات ؟
      فلماذا اذا تتعالى الأصوات المنددة حين يمنع الحجاب في بلدانهم ؟

      ومن سمح لهذا الفريق أو ذاك أن يكون ناطقا باسم المرأة ؟
      وكل طرف يدعي مناصرتة للمرأة ومنتزع حقوقها وكأنها مخلوق غريب دخيل على البشرية
      وكأن المرأة ليس لها عقل تفكر بة او لسان تنطق بة
      فهل فرضت الوصاية عليها في كل المجتمعات باختلاف درجات التحرر او التشدد ؟

      هل المرأة لا تتعدى كونها جسد لا يصان إلا بالحشمة والحجاب ولا ينال كامل حقوقه إلا بعد تعريته ؟!!!!!!!
    2. علشانك بس
      07-09-2008, 06:04 AM

      المرأة بين مطرقة التحرر وسندان التشدد


      موضوع بحق لاتكفيه كلمة رائع مع انه يحمل بعض التجاوزات بنظري
      واكثر ماعجبني قولك
      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
      دعوات لمنح المرأة حقها في الحجاب او خلعة في الدول الإسلامية أللتي تفرض حجاب المرأة في حين ان الدول المطالبة والمتشدقة بالديمقراطية تتوالى بإصدار قراراتها بمنع ارتداء الحجاب في المدارس بحجة ان الحجاب يمثل احد الرموز الدينية في حين أن مثل هذا القرار يعارض ديمقراطيتهم أللتي تصون حقوق الشواذ ونوادي العراة
      بوركت يد خطت هذه الكلمات