الحوار العجيب


الحوار العجيب

مر جاهل يتمطى حماره على عالم يجلس على شاطىء النهر يتأمل صفحة الماء وهو يلقي فيه ببعض حبات الحصى ويراقب ما تحدثه الحصوات فى الماء فقال الجاهل للعالم"أنا جاهل ولكنى سعيد بجهلى وأنت عالم ولكنك تعيس بعلمك .من منا أفضل من الاخر أيها العالم؟
فقال العالم للجاهل في هدوء "ان كنت تقيس السعادة بالجهل فحمارك أجهل منك وهو بالتالى أسعد منك فمن هو الأفضل فى نظرك؟انت أم الحمار؟سكت الجاهل ولم يرد.
قال الشاعر:
اذا بليت بجاهل متعاقل يدعى المحال من الامور صوابا
أويته منى السكوت لربما كان السكوت عن الجواب جوابا

الحوار العجيب