علمتني افكاري


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يمكن تكون غيبتي طالت على هالقسم

رجعت.. وبكلمات غريبة بعض الشيء

فاضت مباشرة على صفحات المنتدى وبدون وسيط

وأخليكم مع الكلمات



----------



في أوقات كثيرة... ولحظات عديدة... يمر طيف فكرة غريبة بخاطري...

أحيانا تكون فكرة عابرة.. يمحوها عقرب الثواني بمروره عليها..

وأحيانا كثيرة.. تظل الفكرة عالقة في ذاكرتي.. مطبوعة في مخيلتي.. لتضمن بقاءها..



وهذه الفكرة.. من النوع الأخير..



لا أعرف كيف أصفها أو أشرح تفصيلاتها..

ليست لدي الطريقة المناسبة لرسمها أو تحديد محورها..

ما من سبيل لروايتها أو تمثيل أجزائها..



فهي كما ذكرت.. فكرة غريبة.. طرأت على مخيلتي فجأة..

وتشبثت تشبث الطفل بالحياة لحظة ولادته..

أو قد يكون تشبثها كتشبث الموت بمن يحتضر..



لا أدري..



قد تكون هذه الفكرة هي بداية طريق طويل أسلكه في معبر حياتي..

طريق مفروش بلالئ من نور..

أو ربما تكون عتبة لحفرة عميقة عميقة.. مظلمة معتمة.. ملئى بالأشواك..



لا أدري ماذا تكون..





لحظة............. في أي فضاء ضعت..؟!!... أنا مازلت هنا... وأنا من سيحدد المسار...



إذا.. فالفكرة ملكي..

وما أعرفه عنها الان... وفي هذه اللحظة... وكلي ثقة بذلك...

هو أنها ومضة أمل... ظهرت في حياتي.. وقلبت تفكيري..

وأهم ما فعلته.... أنها رسمت لي مستقبلي...


v

v

v


... وهكذا يستمر سيل الأفكار الغريبة ...

أتيه في فضاء واسع... ثم أصحو فجأة وترتسم أمامي فكرة واضحة..

فإما أن تشعل منارا أمامي أو أن تغرقني في بحر من الأسئلة واسع..

وفي كلا الحالتين.. الأمر عائد لي... لي أنا وحدي... وليس لغيري...



----------



أعلم أني قد أطلت الحديث.. وأن حديثي قد يكون مبهما للكثيرين..

ولكنها كلمات فاضت في هذه الساحة..

وقد تعجبون إن أخبرتكم أنها علمتني درسا..

أتعلمون ما هو؟!!...



ليس الأمل بصانعنا... ولكننا نحن من نصنع الأمل


والسمووووحة أرجوها منكم