تهجير وغسيل الأدمغة

حوارات ونقاشات جميلة - الاختلاف في الرأي لايفسد للود قضيه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. Off The Grid
    29-12-2005, 07:58 PM

    تهجير وغسيل الأدمغة

    تهجير وغسيل الأدمغة


    أود قبل أن أمضي في الموضوع...أن أسأل سؤالا..لو افترضنا أنك يا سيدي تلقيت عرضا للعمل خارج بلادك مقابل أجر لو اشتغلت عمرا لما جمعته...هل تقبل بهذه الصفقه؟...أم أنك تدعي النخوة والاعتزاز وتقول بلادي ولو جارت علي..؟..
    بكل صدق أجبني...أم ربما لعدم وجود تجربة فإنك ستتعذر عن الاجابه؟؟؟
    المهم....لن أبني خيمة لأستقر في هذا السؤال...فأنا طرحته وسأمضي...

    أنا عن نفسي لا أعرف الاجابه...
    ولكن فلنسأل أنفسنا أولا مالداعي الذي دعى هذه الدول لتطلب مني العمل عندهم؟
    هل لقلة الخبرات لديهم أم ماذا؟....هل أصابهم العمى ليشغلوا العرب لديهم بدل أن يشغلوا أبناء ديانتهم ولغتهم؟...

    الإجابة هي لا....فهم أكثر الناس قدرة على الإبصار...ولكن ما دعاهم لهذه الخطوة أسباب...
    معرفتهم أن العربي تحكمه الغريزة ....فينصاع للإغراءات خصوصا إذا كانت ذات قرقعة كقرقعة الأموال....
    معرفتهم أن العربي لا يجد ما يسد رمقه على أرض بلاده...
    معرفتهم أن العربي أكثر الناس تهديدا بمرض القلب والأعصاب...لا لشيء إلا لأن جيبه لا يكفيه للنصف الاخر من الشهر....
    معرفتهم أن العربي لو التحم مع الغربي لصنعا المعجزات...
    اللحمة بينهما تحققت...
    وسافرت الأدمغه...
    أدمغة لطالما علاها غبار الركود والنوم هنا....على أراضينا العربيه...
    أدمغة لطالما خزنت معلومات ولطالما درست وسهرت الليالي ولكن في الأخير مصيرها البطالة...
    أو أنها توظف طاقاتها في أعمال لا تناسبها....
    عقول أطباء ولكنها تشتغل "سواق تاكسي"....أو "بياع فول"...
    ولأن الغرب يفكرون...فإنهم أبوا إلا أن يسرقوا هاته العقول...ويحكموا عليها بهجر أعشاشها...مقابل الرزق ومقابل السعادة المادية التي كانت هاجسا لها....
    كم من عالم عربي الان يشغل مناصب حية لدى الغرب.... مثل محمد البرادعي وغيره كثر....
    ونحن...لا علم لدينا ولا علماء...هوايتنا النوم والأكل والسهر....
    بينما تلك الدول تحلل وتخطط وتسعى إلى معرفة أسرار هذه الدول العربية من العرب أنفسم...
    ربما هذا يغريك سيدي كي تشتغل عندهم...
    ولكن لكل شيء ثمن...و"اللي أوله شرط اخره سلامه"
    لو فكرت يوما أن تكون عميلا لديهم...بالتأكيد ستتغلغل في أسرارهم وستعرف كل خطوة يخطونها...ولكن إن فكرت بالكف عن العمل معهم...فإنهم يدعونك تذهب في حال سبيلك مقابل أن يغسلوا دماغك...فينمحي كل شيء خزن بدماغك....كل شيء...
    لتعود إلى أرض وطنك صفحة بيضاء...أتدري لماذا؟....لكي لا تفشي بأسرارهم لدولتك الحبيبه...تعود وكأنك ولدت من جديد....طفلا شيخا..بعد العلم صار جاهلا...
    هذه هي ضريبة تسفير الأدمغه...
    فهل ستسمح لنفسك أن يغسل دماغك مقابل حفنة من الدولارات؟؟؟؟؟
  2. هاوي الطير
    01-01-2006, 08:42 PM

    تهجير وغسيل الأدمغة


    اولا انا عن نفسي لاعرف السؤال الاول....
    ولاكن اكتفي بجمله بسيطه هي ( ان الانسان العربي يستطيع ان يصنع المعجزات مقابل المال والدنيا)
    وشكرا قمر العشاق.
  3. قيدنى_بحبك
    02-01-2006, 01:53 AM

    تهجير وغسيل الأدمغة


    قمر العشاق ماذا تقصد بغسل الادمغة

    التفكير كما يريدوننا ان نفكر فى كل شئ بمعنى مثلا( ان ننظر الى الفلسطينين ع انهم ارهابيون )

    ام يعود لوطنه بدون علمه واذا كان هذا مقصدك فكيف يتم ذلك

    وشكرا
  4. Off The Grid
    05-01-2006, 12:15 PM

    تهجير وغسيل الأدمغة


    للأسف إخوتي ....ولعدم معرفتكم بهذا المفهوم...وأقصد غسيل الأدمغه....والذي استغربته منكم....فلن أناقشكم....
  5. @ ماسة فلسطين @
    28-06-2009, 06:58 PM

    تهجير وغسيل الأدمغة


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نقاء
    أود قبل أن أمضي في الموضوع...أن أسأل سؤالا..لو افترضنا أنك يا سيدي تلقيت عرضا للعمل خارج بلادك مقابل أجر لو اشتغلت عمرا لما جمعته...هل تقبل بهذه الصفقه؟...أم أنك تدعي النخوة والاعتزاز وتقول بلادي ولو جارت علي..؟..

    بكل صدق أجبني...أم ربما لعدم وجود تجربة فإنك ستتعذر عن الاجابه؟؟؟
    المهم....لن أبني خيمة لأستقر في هذا السؤال...فأنا طرحته وسأمضي...

    أنا عن نفسي لا أعرف الاجابه...
    ولكن فلنسأل أنفسنا أولا مالداعي الذي دعى هذه الدول لتطلب مني العمل عندهم؟
    هل لقلة الخبرات لديهم أم ماذا؟....هل أصابهم العمى ليشغلوا العرب لديهم بدل أن يشغلوا أبناء ديانتهم ولغتهم؟...

    الإجابة هي لا....فهم أكثر الناس قدرة على الإبصار...ولكن ما دعاهم لهذه الخطوة أسباب...
    معرفتهم أن العربي تحكمه الغريزة ....فينصاع للإغراءات خصوصا إذا كانت ذات قرقعة كقرقعة الأموال....
    معرفتهم أن العربي لا يجد ما يسد رمقه على أرض بلاده...
    معرفتهم أن العربي أكثر الناس تهديدا بمرض القلب والأعصاب...لا لشيء إلا لأن جيبه لا يكفيه للنصف الاخر من الشهر....
    معرفتهم أن العربي لو التحم مع الغربي لصنعا المعجزات...
    اللحمة بينهما تحققت...
    وسافرت الأدمغه...
    أدمغة لطالما علاها غبار الركود والنوم هنا....على أراضينا العربيه...
    أدمغة لطالما خزنت معلومات ولطالما درست وسهرت الليالي ولكن في الأخير مصيرها البطالة...
    أو أنها توظف طاقاتها في أعمال لا تناسبها....
    عقول أطباء ولكنها تشتغل "سواق تاكسي"....أو "بياع فول"...
    ولأن الغرب يفكرون...فإنهم أبوا إلا أن يسرقوا هاته العقول...ويحكموا عليها بهجر أعشاشها...مقابل الرزق ومقابل السعادة المادية التي كانت هاجسا لها....
    كم من عالم عربي الان يشغل مناصب حية لدى الغرب.... مثل محمد البرادعي وغيره كثر....
    ونحن...لا علم لدينا ولا علماء...هوايتنا النوم والأكل والسهر....
    بينما تلك الدول تحلل وتخطط وتسعى إلى معرفة أسرار هذه الدول العربية من العرب أنفسم...
    ربما هذا يغريك سيدي كي تشتغل عندهم...
    ولكن لكل شيء ثمن...و"اللي أوله شرط اخره سلامه"
    لو فكرت يوما أن تكون عميلا لديهم...بالتأكيد ستتغلغل في أسرارهم وستعرف كل خطوة يخطونها...ولكن إن فكرت بالكف عن العمل معهم...فإنهم يدعونك تذهب في حال سبيلك مقابل أن يغسلوا دماغك...فينمحي كل شيء خزن بدماغك....كل شيء...
    لتعود إلى أرض وطنك صفحة بيضاء...أتدري لماذا؟....لكي لا تفشي بأسرارهم لدولتك الحبيبه...تعود وكأنك ولدت من جديد....طفلا شيخا..بعد العلم صار جاهلا...
    هذه هي ضريبة تسفير الأدمغه...

    فهل ستسمح لنفسك أن يغسل دماغك مقابل حفنة من الدولارات؟؟؟؟؟
    نقاء سلمت يمناك على هذا الموضوع
    عزيزتي من المذنب الاساسي في سفر
    تلك العقول وبحثها عن دوله أخرى
    اكيد تلك الدوله التي لم تقدر قيمة ذلك العقل
    يتعب ويسهر الليالي
    يجتهد ليفيد بلده وبالتالي لا تقدر
    تلك البلد ذلك المجهود ليتحول ذلك العالم المتعلم
    الى بائع او سائق
    بينما تفتح الدوله الغربيه له حضنها لا محبه
    بل السبب الاول لمنع استفادة الدوله العربيه من
    ذلك العقل الذي ربما صنع انجاز في بلده ليرتقي
    ةايياها للابداع .....
    خوف من تطور تلك الدوله العربيه
    يريدون ابقاءها خامله ....
    فماذا عندها ستفعل تلك العقول
    أتبقى لتبيع وتسوق أم ترحل وتجني ثمرة تعبها ولو ببلد
    اخر
    الذنب يقع على الدوله التي فرطت بذلك العقل .....
    دمت بخير غاليتي