نادية

قصة قصيرة - قصه جميلة - اجمل قصص وحكايات قصيرة منوعة مفيدة ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. فراشه غزه
    02-02-2008, 09:49 PM

    نادية

    نادية


    نادية
    نادية بنت جميلة وعمرها 22 وسنة وحيدة والديها وكانت تدرس بالجامعة وكانت مؤدبة جدا لكن والدها دائما الشجار مع والدتها وكانت يمشي في درب الشيطان يشرب الخمر ويضرب ولدتها ليلا نهار ولا يوفر لهم الطعام ولا الملابس وكان ياتي هو واصدقلء السوء الي المنزل لكي يكملو السهرة عند والدها نظرت ام نادرية ال الحدث جرت لكي تتصل باشرطة مسكت نادية سماعة التليفون واقفلتها وجلست تبكي وامها تصرخ تقول يجب ان ابلغ عنة الى متى وانا هكذا وقالت نادية امي هذا ابي واللة يهدية انشاءاللة ردت عشرون سنة وانا هكذا وهذا حيات ابيكي وفي يوم التالي صحت نادية من نومها لكي تذهب الى الجامعة وهي نازلة من السلم راها والدها وقال الي اين انت ذاهبة قالت اى الجامعة قال من اليو م وصاعدا لا يجب انتذهبي هناكفردت لماذا يا ابي قال لا اريدك ان تذهبي قلت حسنا لن اذهب
    وذهبت الي غرفتها وهي تبكي وذهبت امها اليها لكي تعرف ما الا مرقال انني حرمتها من الجامعة وقال لماذا فرد لانها سوف تتزوج وقالت امها من من تتزوج قالمن ابو سالم التاجر المعروف قالت امها انة رجل كبير بالسن وكيف تعطية ابنتي الوحيدة لن تتزوجة قام وهو غاضب سوف تا خذة والليلة الملجة عليها نزلت صرخت امها لن تاخذة حت ولو على موتي قام وامسكة بشعرها وهو يقول لها واللة اذا لم تتزوجة سيكون قتلك على يدي انت وهي سمعت نادية الصراخ نزلت ورات ابوها يضرب ولدتاه وهي سمعت الموضوع نزلت مسرعة وقالت اتركها وانا موافقة على اي شخص تريد تويجة مني لكن اتركها قال حسنا هذي ابنتي اللتي ربيتها واليوم الزواج واتى الوقت اللذي تتزوج منة نادية كتبو كتابها علية وذهبت معة الي بيتة وراتة انة رجل كبير بالسن جلست تبكي اتا بجانبها وقال لماذا البكاء قالت اتعرف انة انا متزوجة منك بالكرة وليس بالرضا وراجوك ياعمي انا بمثابت ابنتك قام وعضب وضهرا ابوسالم انضف قلب من والدها وطلقها بنفس الوقت وتركاها تذهب الي بيت ابيها نظر ابيها لها وقال ماذا حدث قالت لة انة طلقني يابي وقال لماذا ماذ قلتي لة قالت لم اقل شيئا
    ودخل ابو سالم وقال انا اللي لا اريدها لانها صغيرةولا تلمسها لانها ليس لها ذمبا نتظرت اليه والدتها وهي ببتسامة ودعو اللة انت يوفقة وصمت الاب الظالم ولم يتكلم ومرت الايام وكان ابوها كل عادة ياتي سكرانا الي المنزل وهي بالطريق صدمت سيارتة بشاحنة وادت الى موتةواتى الخبر الى زوجتة وابنتة جلست تصرخ الم والابنة كذلك وفي يوم العزاء اتو كل من وبعرفنهم لكي يعزونة عليهموانتهت الحكاية وعاشوا الام وابنتها نادية احلى حياة
  2. *مزون شمر*
    21-10-2008, 11:58 AM

    نادية


    قصة جميله
    يعطيك العافيه عالطرح
    تحياتي
  3. أخطر انسانة
    21-10-2008, 01:49 PM

    نادية


    لا حول ولا قوة الا بالله

    قصة رائعه

    يعطيكي العافية

    لا عدمناكي