12

فتيات الثانويه ..بقلمي من مدرستي..

قصة قصيرة - قصه جميلة - اجمل قصص وحكايات قصيرة منوعة مفيدة ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. فخفخ
    20-01-2008, 12:49 AM

    فتيات الثانويه ..بقلمي من مدرستي..

    فتيات الثانويه ..بقلمي من مدرستي..


    • في هذا الزمان تجد مدارس فتيات الثانوية يستحوزها الفساد إلى حد كبير, بعيدة كل البعد عن العلم , سأشير لكم عن جزء من الفساد في هذه المدارس, كوني ادرس في واحدة من أكثر المدارس فسادا من جميع النواحي, وقد صدمت بهذا الواقع المؤلم ,في بداية الأمر حاولت الابتعاد عنهم كل البعد, ولاكن مع مرور الوقت اجبرني الفضول على الاختلاط بهم , فقد كانت المشاكل تحدث دائما كل يوم تدخل الأخصائية تبحث عن فلأنة و فلأنة أتسائل لمذا ؟؟
    فاعلم إنها مشكلة كبيرة, و هكذا حتى لاحظت كثرة هذه المشاكل دون علاجها بل أن المسئولين في المدرسة و أولياء الأمور يزيدون الأمور تعقيدا و من مشكلة كبيرة تصبح مصيبة!!! و كنت جريئة كفاية لاخطلت بمجتمع كهذا, محاولتا إشباع فضولي الذي كاد يقتلي كنت أتسال كثيرا ... يا ترى لمذا نادو فلأنة ؟؟.. لماذا طردو فلأنة ؟؟ و لمذا حاولت فلأنة الانتحار؟؟؟؟.
    بدأت بصنع علاقة سطحية بيني و بين بعض الطالبات. و كانوا يكونون مجموعة و كان اسم هذه المجموعة معروف جدا بالمدرسة... تطورت علاقتي بفتيات هذه المجموعة و كانوا من اشهر المجموعات بين فتيات هذه الثانوية ,و بدأت بالإجابة عن الأسئلة التي كانت تراودني..
    تقربت إلى واحدة منهن نظرا لأنها حاولت الانتحار ثلاث مرات!! على حسب علمي.. سألتها لما تفعلين هذا, أنتي تعلمين انك إذا متي تدخلين جهنم و تنالين غضب الله, و عندها تخسرين الدنيا و الاخرة ؟؟
    تعجبت للإجابة و هي: اعلم!! فأخبرتني أنها تعيش حالة من فقدان الشعور, فلم تعد تريد شيء إلا الموت ملت من حياتها ؟؟ فقلت لها : مللتي الان ,لزلتي في بداية شبابك !!.
    فقالت أين هو الشباب؟ لقد أضعته بيدي هاتين عندما كنت افقد أعصابي على تفا هات و كنت سريعة المرض و من اقل شيء أو من اصغر نقاش قد افقد أعصابي و انهار و امتنع عن الأكل ثم ختمتها بتناول بعض الأدوية لا اعرف مفعولها. كانت أول جرعة و أنا
    صغيرة و سببها شجار بيني و بين أبي فقد كان أبي غير متفاهم و كنت أعيش مع ثلاث أخوة من الأولاد فكان تعامل والداي مختلف كثيرا و الفرق واضح .. مما كان يسبب الحساسية بيني و بينهم وكانوا يعاملونني معاملة لا تودينها لأعدائك كنت مهملة بينهم و حتى عندما امرض لا احد يهتم.. وقد تستغربين عندما أقول لكي أن أمي أكثرهم إهمالا لي... و أنا فتاة وحيدة فكنت أعيش حالة من الوحدة و الكئابة.. و ابحث عن من ينقذني و يخرجني من هذه الحالة ..إلا أنني أعيش في محيط يغرقني و يملئني إحباطا بطريقة تعامله معي و تجاهله لرأيي و مشاعري ...
    و عندما لم أجد يدا ممدودة لتساعدني استحوزني الشيطان... و جاءني بكل الأفكار الرديئة فصرت ارغب بالفساد.. و ابتدعت كثيرا عن الله تعالى, فكان اقرب عمل فاسد لي هو الارتباط بشاب و فعلت ذلك
    و طورت علاقتي بهذا الشاب ثم وجدت به الصفات التي ابحث عنها في والداي فمنه الحنان و الاهتمام, أحببته حقا و تمسكت به فلم اعد أستطيع الابتعاد عنه حيث كان يساندني في كل الأمور حتى انه ساعدني على الدراسة و ها قد وصل عمر العلاقة بيني و بينه إلى أربع سنوات ..
    و في المرة الثانية التي حاولت فيها الانتحار كان سببها أن هذه العلاقة أصبحت مهددة بالانفصال ....
    مما دفعني إلى تناول مجموعة كبيرة من الأدوية التي اجهل مفعولها و بعد تناولها بفترة زمنية معقولة أصبحت اشعر بالموت القريب و اختنقت و صار لوني ازرق و عند رجوعي من المدرسة بهذه الحالة التقيت صديقة أمي فاخدتني فورا إلى المستشفى و استاءت حالتي حتى تم تنضيف معدتي من هذه الأدوية و اخبرني الطبيب أنني إذا لم اتي إليه بعد ست ساعات أكون قد فارقت الحياة وفي داخلي قلت : يا ليتني بقيت لو حدث ذلك لكنت ألان مرتاحة في قبري .
    أما المرة الثالثة التي حاولت فيها الانتحار كان ذلك أثناء وجودي بين المجموعة بينما كنا نود الخروج إلى الفسحة
    كنا ننتظر بعضنا البعض لنخرج معا فقالت لنا:اذهبوا انتم و سوف الحق بكم ...خرجنا و لم يخطر ببالنا أنها أحضرت معها الأدوية التي كانت تاخد ها فيما سبق ,ثم خرجت و جلسنا معا و بعد وقت قصير
    بدأت بالبكاء!!! حاولنا أن نعرف لمذا و لأكنها لم تتكلم حتى صفعتها إحدى صديقاتها
    ثم كأنها استقضت و قالت لنا: تناولت الأدوية انقدوني.. أسعفوني.. لم نستطع فعل شيء و في نهاية الدوام ذهبت إلى صديقها الذي تحبه و أخبرته بما فعلت فاخدها إلى المستشفى وقامو بالإسعافات اللازمة و اتصل بوالدتها دون أن يخبرها من يكون فقالت له: لا أستطيع أن اتي لابنتي الان فل تبقى إلى أن افرغ لها و حقا لم تزرها والدتها إلا بعد وقت طويل ... وقد صرخت بوجه ابنتها قليلا على ما فعلته أمام الشاب ...ثم شكرت الشاب على موقفه النبيل ... و حتى عندما علمت بأنه صديق ابنتها لم تعاقبها و لم يحدث أي حوار بين الام و ابنتها ... و قد كانت ابنتها تتمنى لو انها تتحاور مع والدتها ... و لأكنه جهل الأهل ... أين النصيحة؟؟؟
    اما المرة الثالثة التي حاولت بها الانتحار كان سببها شجار بينها و بين أخاها و السبب هو أمر تافه ... و قد ضربها أخاها ضربا مبرحا و كانت أثار الضرب واضحة على يديها ووجهها و رقبتها كان ذلك عمل إجراميا حقا ... و دون أي تدخل من الأهل كما هددها بالضرب كل يوم ... حتى دفعها الخوف إلى محاولة الانتحار... و قد كانت من النوع الكتوم الذي لا يدافع عن نفسه و عن حقه....
    و باليوم التالي و قد كنت معهم.. كنا نخرج للفسحة معا... فقالت لنا:اخرجوا و سوف الحق بكم ... ثم أتت بعد وقت قصير .. جلست قليلا ثو انهمرت بالبكاء حاولنا إن نعرف ما بها !! و لأكنها بقيت على سكوتها حتى صفعتها إحدى صديقاتها ... و فجأة....
    و كأنها استيقظت فقالت لنا انها تناولت 20 حبة من الأدوية ثم قالت : انقدوني... أسعفوني...
    لأكن و للأسف لم نستطع فعل شيء .. و في نهاية الدوام و هي راجعة إلى المنزل التقت بصديقة لوالدتها و كانت في حالة سيئة جدا فسألتها صديقة والدتها عن السبب و قالت لها فاخدتها فورا إلى الطبيب و قد أسعفها في أخر لحظاتها ....
    و قال لها انه إذا لم يسعفها حالن لكانت قد فارقت الحياة ...
    وقالت لنا انها تمنت لو كانت ماتت ... هذا فقط ما اعرفه و ما خفي من أحزان كان أعظم....
    كما علمت بمحاولة انتحار حدثت قبل دخولي إلى هذه المدرسة ... و التقيت بقريبة الفتاة التي حاولت الانتحار .
    فأخبرتني عن القصة .. فقالت إن قريبتها كانت تعيش حالة من الوحدة فلا تملك إلا صديقة واحدة .. و كانا والديها كثيرا الشجار و كانت المشاكل دائمة ... مما سبب لها عقدة نفسية ... ثم و بعد وقت توفت والدتها مما زاد الأمر تعقيدا ... ثم تزوج والدها و أصبح يريد التخلص من ابنته فاخبرها انه سيجوزها لصديقه الذي هو بمقام والدها فانهارت وقتها و رفضت و لأكنه اخبرها أن الخيار ليس بيدها و باليم التالي بالمدرسة كتبت رسالة لصديقتها تخبرها فيها انه إذا حدث لهل أي شيء فان والدها هو السبب ثم صعدت إلى سطح المدرسة و رمت نفسها من أعلى ....
    و سبحان الحافظ أن هناك فتاتين كانا مارتين بساحة المدرسة فسقطت فوقهما و لم يحدث لها شيء....
    و بعد أن علم والدها بما حدث نكر ابنته و قال انه لا يريدها فعاشت مع خالتها و لازالت مريضة فهي الان تكره الزواج و تكره النقاش... وللاسف هي لا تعيش بمجتمع يساعدها على الخروج من هذه ألحاله.....
    ..كما تعرفت على أختان بين هذه المجموعة و كانو يعيشون في واقع مشابه لهذه المشاكل....و كما من قبلهم فقد دخلا دائرة الوهم...
    و ارتبطت كل منهما بشاب يبحثان عن الحنان و الاهتمام فقد كانت لهم والدة مريضة تقوم بضربهما دائما على أتفه الأمور و على أشياء ليس لهما الذنب بها... كما انها اكثر من مرة تحاول منعهما من الدراسة !! أيعقل هذا أي والدة جاهلة هي ...
    ارتبطت كل منهما بشاب تقدم صديق أحداهما لخطبة صديقته ....... و لأكن والدتها رفضت رفضا قاسيا و أخبرتها انها لن تخرج من المنزل إلى منزل زوجها إلا بعد 30 ...
    فانهارت ابنتها و أهملت ما قالته له والدتها و أصبحت تعد صديقها خطيبا لها دون علم والديها و كانت تخرج معه دائما ...
    من كان السبب في ذلك غير الجهل ...!!
    و تعرفت أيضا إلى اكثر فتيات المجموعة غموضا حاولت التقرب منها و لأكنها فضلت الكتمان ...كنت أرى في عينيها حزن كبير لم اعرف سببه...
    سالت عنها صديقاتها في المجموعة فاخبروني أن والدها توفى من فترة و قد كان كل اعتماد الأسرة على هذا الوالد و كانت ابنته تحبه جدا مما صدمها كثيرا و كانت والدتها تشتغل خادمة بمستشفى عمومي مما سبب لها الكثير من الإحراج ....
    كان المال دائما بيدها و لأكن الان هي لا تملك شيء مما دفعها إلى الدخول إلى باب الظلال ...و لكنها لم تتعرف على شاب بحثا عن الحنان ... و لأكنها تعرفت إلى شباب بحثا عن المال.... فكانت مستعدة لفعل أي شيء لأجل الحصول على المال...
    هذا هو حال فتيات الثانوية... هذا هو حال جيل المستقبل... للأسف إن كل هذا يحدث ببلد مسلم ... أين هو إسلامهم؟؟ الذي حثهم بالأمر بالمعروف و النهي عن المنكر ؟؟؟
    أين هو المجتمع الواعي الذي يساعد أمثال هؤلاء ؟؟؟
    ساترك لكم الإجابة عن هذه الأسئلة
  2. وزير السلطان
    20-01-2008, 07:28 AM

    فتيات الثانويه ..بقلمي من مدرستي..


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    فانهارت ابنتها و أهملت ما قالته له والدتها و أصبحت تعد صديقها خطيبا لها دون علم والديها و كانت تخرج معه دائما ...
    من كان السبب في ذلك غير الجهل ...!!
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    المرة الثانية التي حاولت فيها الانتحار كان سببها أن هذه العلاقة أصبحت مهددة بالانفصال ....
    لاحول ولاقوة إلا بالله
    أختي الفاضله هناك فتيات نجد أنهم مبتعدت كل البعد عن الله عز وجل وهالشيء هذا بحد
    ذاته كفيل إنهم ينجرفوا وراء مجارف الضياع ...
    وأنا بكلامي هذا مألوم البنت لوحدها ألوم أهلها اللي قصروا في تربيتها من جميع النواحي.
    يعطيك العافيه أختي على هالموضوع
    يسعدك ربي
  3. mff
    20-01-2008, 09:40 AM

    فتيات الثانويه ..بقلمي من مدرستي..


    الاخبار ذي مو جديده على بعد لان بمدرستي الي انا فيها يمكن اكثر من الي قلتيه وبزياديه بعد

    بس خبر الانتحار ذه صراحه اول مره اسمعه انو يكون بالمدرسه يمكن يكون ببيتها ولا هي طالعه مكان تسويها لاكن بمدرسه

    يسلموووو ع الموضووع
  4. فخفخ
    20-01-2008, 04:56 PM

    فتيات الثانويه ..بقلمي من مدرستي..


    شكرا على مروركم الكريم
  5. &الحب المستحيل&
    03-02-2008, 06:35 AM

    فتيات الثانويه ..بقلمي من مدرستي..


    لا حول ولاقوة ال بالله
    والله هالزمن زمن العجايب ونسمع فيه كلام يعور القلب
    هذا وهي مدرسة بالجامعة عندنا وصلوا لامور أكثر من كذا
    وماخفي كان أعظم
    مشكوووورة اختي الله يعطيك العافية وتقبلي مروري..
  6. فخفخ
    30-03-2008, 09:35 PM

    فتيات الثانويه ..بقلمي من مدرستي..


    الحب المستحيل شكرا على المرور..
  7. سبيعيه كول
    07-07-2008, 06:14 PM

    فتيات الثانويه ..بقلمي من مدرستي..


    يسلموووووووووووووووووووا
  8. ملاك بهيبتي
    07-07-2008, 06:42 PM

    فتيات الثانويه ..بقلمي من مدرستي..


    لاحول ولاقوة إلا بالله

    يسلموا

    يعطيك الف عافية
  9. ولد عز
    09-01-2009, 03:38 PM

    فتيات الثانويه ..بقلمي من مدرستي..


    لاحول الله
  10. ...جنوني احلى مافينى...
    11-01-2009, 04:13 PM

    فتيات الثانويه ..بقلمي من مدرستي..


    فتيات الثانويه ..بقلمي من مدرستي..
12