قصيدة عيوني تدق الطبول - ناصر الفراعنة


جتني على غفوة عيوني تدق الطبول
ياما لها خافقي جدد لحو نه وشال

البيض تحت السواد يطيرن العقول
والسواد فوق البياض يضيعن الرجال

وان شرعت من طرفها صافنات الخيول
شفت الاوادم عى السكه تجر الطوال

وان سلهمت بأكحل للناس مثل الكحول
ملعون أبو من يشوفه ماسكر ثم قال

وان عاكست بالحجاج المومسي الخجول
ياشرهة الله عى عمرا يشوفه وطال

وانقضت الراس يادين النبي ويش اقول
في ما تشوفه عيوني صدق ولا خيال

وان هزت الخصر والارداف عرض وطول
ما اظن به عقبها غصن من الموز مال

خصرا يهيبل وانا من قبل فيه مهبول
وزود هبالي هبال وصرت كلي هبال

قالوا لي الموت قبله شربة بمعسول
واشوف أنا الموت لا هز الدقاق الجلال

يشرح على الخد قصه عنبر حب لول
وبالشامه اللي على خده ضرب لي مثال

بين النهد والنهدما شل ساق الذلول
من دون هاك الجدايل يقصرن الحبال

وان فاح زاكي عرقها لا هو شي يهول
تعال يالعود الازرق شم ريحه تعال

زينا فتن قبلي اللي يلبسن الحجول
وش عاد بيقول فيه منكسين العقال

زينا مسحني من الدنيا ثلاثين حول
يمكن خلقه الولي شمس وانا له ظلال