قصيدة صديق الطفولة - طلال الرشيد


رسالة .. إلى صديق الطفولة



صديق الطفولة وش جرى لك مع الأيام
هي أنصفت دنياك والا أنت بك مثلي

فقدنا ملامحنا مثل ساير الأنام
عبث بنا جور الزمن والزمن يبلي

وقفنا جميع وبيننا حاجز الأعوام
صعيب وصولي لك.. ويا صعب لك وصلي

وأنا اشوف في وجهك طريق غشاه عتام
وذاك النخل واشوف دارك ودار أهلي

وسدره.. هي أكرم من أهل بيتها اللوام
وفي وجهك أصحابي.. عصى مدرسي.. وفصلي

وعود كبير ودايم فالظلال ينام
في ذكرياتي له بعد ملمح وجلي

وسور كتبنا فيه ذكرى عبث وأوهام
ولي في عيونك صورة زانها جهلي

بثوب تبلل بالمطر والتراب وشام
وأنا حب أسير العب وهي حافيه رجلي

أنا وانت طفل وطفل دايم رضى وخصام
بكانا سهل والضحكة أمر بعد سهلي

دعاني بوجهك ناده ينده الأحلام
معه رمح مدري هو علي غاضب.. أو لجلي

أنا كيف أباصل والأمل خلف مو قدام
كثير الأسى والسهد يا من فعل فعلي