قصيدة يسقيك يادار شمالي عنازه - محمد احمد السديري


قصيدة الامير محمد بن أحمد السديري
رثاء للمرحوم باذن الله
الشيخ أورنس بن طراد الشعلان

يسقيك يادار شمالي عنازه
غرب الولج ياعلي شرق الطريبيل
سقاك نو ممطرا من عيازه
على رغاب القاع فيض من النيل
عز الله انه راح فيها جنازه
صميدع توصف عليه الرجاجيل
له في عازات ولي فيه عازه
بوقت اللزوم اذا حصل بالدهر ميل
مالوم قلبي لو يزيد اهتزازه
وجر الونين وشاف ضيم وغرابيل
عيني كما شن تفتق خرازه
عليه دمعات المحاجر هماليل
حرا جزع وادما بقلبه حزازه
وتفجرت شعبان قلبه مباهيل
تقصر يمين اللي بالايام هازه
يرجع ذليل فاقد العقل بهليل
اللي لمح ضده ثقيل مرازه
اخو محمد صافي الذهن حلحيل
من شبته ياما قطع من مفازه
وياما ظهر من غرقة كنها الليل
رقا سنام المجد والطيب حازه
وبيته لعصمان الشوارب مداهيل
قلبه من البالود ماهو قزازه
والغيض قد فجر قلوب مغاليل
وان داخل الشردان رعب ونزازه
الذل مايلقا عليه المداخيل
هزيم حطوا حفرته بالعزازه
براس الطويله وارفع القبر بالحيل
ومن الذهب حطوا لقبره ركازه
ومن صافي الياقوت حطوا قناديل
حتى يجيه اللي بعيد منازه
ويلقى بقربه شمخ القود والحيل
اعتضتبه ربع لقلبي لهازه
اعني هل العليا عصاة المشاكيل
علمي لياجاهم سريع نجازه
وانا لهم دايم على العدل والميل
هم فزعة المضيوم وهم جهازه
وبالفعل للشعلان تشهد هل الخيل
شعلان فيهم بالحرايب فيازه
بجدع المدرع فوق قب مشاويل
ربع حماهم مايقرب حجازه
وعدوهم أسقوه ويل بأثر ويل
ان حل ضرب مخلص بالبرازه
ارووا حدود سيوف حدب مناحيل
احد يحوش الطيب غصب خزازه
وناس عن العليا ضعاف مهازيل
يبين لك فرق الذهب من بيازه
فرق بعيد ابعد من الجدي لسهيل
البيض ترضع لين يابس غرازه
وبالالف يظهر واحد به تنافيل
تاخذ رفيعين المباني بزازه
ياليتها تقتاض عنهم تباديل
ان قيل قلبك مصخرا بانحيازه
قلت الوفاء له وسط قلبي مناقيل
وانا احمد الله ماحضرني خزازه
وردون ثوبي ضافيات مضاليل
يسقيك يادار شمالي عنازه
مزن من المنشا ركونه مخاييل