قصيدة البحر - عبدالرحمن بن مساعد


البحر

على مدى الأيام .. كان البحر بالنسبة لي
هو البحر
رمل .. أمواج .. صخر
كان البحر بالنسبة لي بس البحر
وعلى مدى الأيام ماقد لمس فيني المشاعر
الا ذاك اليوم .. يوم انك معي
يومها كان الوداع
وكان البحر دفتر والموج بيت من شعر
وبيت ورى بيت .. وموجه ورى موجه
تكتب قصيدة حبنا
وتمحي الجراح بجراح
ومثل الفرح في دنيتي كان الفجر
عمره قصير .. وبكل حب اهدا نسيمه وراح
وتشرق الشمس .. لجل الخلايق كلها تقرا
قصيدة حبنا
ويومها ماكان للشمس اي نور
وبعض السبب كان الوداع
وباقي السبب انتي خذيتي .. من سماها النور
ولجل الصدق .. يومها كنتي انتي الشمس
وكان البحر عينك .. وادموعك امواج الشعر
وخدك الدفتر
اه يا اللقى ماخذت من طبع البحر
ما للبحر اخر
اه يالفراق .. ماخذت من ذوق الفجر
يمرنا عابر
واه يالعيون اللى انا منها عرفت
ان البحر دفتر وان القصيد امواج
وإن الغرام شاع