1234

الدرس الأول من دروس الدورة الأدبيه

المواضيع الأدبية التي لا تندرج ضمن باقي الأقسام ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. الأصيل
    24-11-2007, 11:49 AM

    الدرس الأول من دروس الدورة الأدبيه

    الدرس الأول من دروس الدورة الأدبيه




    مقدمه

    بسم الله والصلاة والسلام على اطهر واشرف خلق الله
    سيدنا وحبيبنا وشفيعنا وقرة أعيننا نبينا محمد بن عبدالله
    صلى الله عليه وسلم
    أحبتي بعون نستمده من الله تعالى نبدأ معكم أول دروس هذه الدووره والتي نتطلع ويتطلع كل المشتركين والمتابعين والمنظمين والقائمين عليها الى إنجاحها،،، ونجاحها لا يكون الا بالتعاون فيما بيننا واخذها بكل جديه وبادئ ذي بدء ومن باب قول الرسول الكريم (من لا يشكر الناس لا يشكر الله) اتقدم اصالتا عن نفسي ونيابة عن اخواتي المشرفات على دروس الدوره وأخواني وأخواتي المشاركين في هذه الدوره بكل الشكر والتقدير

    للأخت الكاتبه والمفكر الرائعه صاحبة سمو القلب المغرور
    على إعداد وتنظيم هذه الدوره والقيام على تأليف الدروس وجمعها من مصادر صحيحه و قيمه متمنين من الله ان تعم الفائده المرجوه
    دورتنا احبتي هي في فنون الأدب ومجالاته ومعروف أن الأدب قد يكون هوايه وقد يكون تخصص وقد يكون احتراف
    نحن هنا لا نفرض فلسفتنا في هذا المجال لأنه ليس ميدان تحدي او منافسه نحن هنا نريد ان نستفيد من بعضنا البعض ونخرج بالفائده المرجوه ،،،وانحن على ثقه ان منكم لديه الكثير والكثير مما لدينا
    أعتذر منكم احبتي عن الأطاله والأخذ من وقتكم





    الدرس الأول

    (( الفنون الأدبية ))



    البعض منا يجد لبس بين فنون الأدب ,, ولكي نعطي كل فن حقه سيكون درسنا الأول هو الأطول من بين دروس الدورة ..


    ( الخاطرة )


    تعريفها :

    ( صدق الانتماء النفسي لمكنون الذات البشرية

    من العديد من الاعتبارات الوجدانية والتاريخية

    والمصيرية في ان واحد وتاتي عادة دفعة واحدة

    تتحكم في دقتها وقوتها الخبرة الادبية والتجربة

    الفنية والبلاغية في تصوير ما يدور في

    داخل الذات من انطباعات مختلفة
    )




    أنواع الخوطر من حيث الشكل :-



    1- القصيرة

    2- المتوسطة

    3- الطويلة .


    وتكون المتوسطة في العادة هي

    الاكثر جمالا لوجود التماسك الفكري القوي

    وانحصار الرموز وقلتها ... وعلى العكس الطويلة

    التى تكون المعاني فيها كثيرة وتتعدد فيها الرموز .

    بالنسبة للقصير تحتوي في الغالب على رمز

    أو رمزين وتكون كلماتها بسيطة وسهلة الفهم
    .



    الاسقاط الفني :-

    هو انزال مجموعة الرموز داخل النص

    لتعطي الدلالة على اشياء من الواقع

    من الصعب على القارئ العادي تفسيرها

    أن لم يكن يعرف دلالة الرمز من الاساس ...

    ولكي نفهم النص يجب ان نعرف الرمز والدلالة

    ومن ثم حذف الرمز واسقاط الدالة بمكانة

    وهنا سوف يكون المعنى غاية في الوضوح التام ...



    هناك العديد من الرموز التى تعطي النص
    ( الخاطرة ) المتانة والقوة ..منه على سبيل المثال
    لا على سبيل الحصر ما يلي
    :-


    الفراشة /

    هي رمز الحلم أينما وجدت ...
    مثال ذلك فراشات تحترق أي احلام تحترق .


    الزهور /

    تختلف الزهور في الاسقاط
    الوظيفي داخل الخاطرة بأختلاف الالوان
    التى تتسم بها ...هناك الاحمر دليل للحب ..
    الاصفر دليل على الغيرة ...
    الابيض دليل للشفاء من المحن والامراض ...
    البنفسجي .. دليل الحزن الشديد ..



    ( القصة )


    تعريفها :

    سلسلة من المشاهد الموصوفة، تنشأ خلالها حالة مسببة تتطلب شخصية حاسمة ذات صفة مسيطرة

    تحاول أن تحل نوعا من المشكلة من خلال بعض الأحداث التي تتعرض لبعض العوائق والتصعيدات " العقدة "

    حتى تصل إلى نتيجة وهو قرار تلك الشخصية النهائي فيما يعرف بلحظة التنوير أو الحل في أسلوب يمتاز بالتركيز والتكثيف الدلالي

    دون أن يكون للبعد الكمي فيها كبير شأن.





    أنواعها :

    1- القصة القصيرة أو الأقصوصة


    هما مصطلحان لنوع أدبي واحد ينبغي أن يقوم على أقل ما يمكن من الأحداث.


    2- الحكاية أو الحدوتة

    ولعل أهم ما يميز هذا النمط الأدبى الإبداعى أنه تسوده روح الشعب، وتشيع فيه أحلامه واماله وطموحاته والامه وثقافاته،

    حتى يمكن أن يعد النمط الأدبى المعبر عن وجدان الشعب وروح الجماعة.


    3- الرواية القصيرة

    فتقع فى منزله وسط بين منزلتى القصة القصيرة والرواية الطويلة من حيث محدودية الأحداث والشخوص

    والأزمنة والأمكنة بصورة أكبر من نظائرها فى الأقصوصة وأقل مما فى الرواية الطويلة؛



    4- الرواية الطويلة

    وهي التى تقوم أساسا على تعدد الفصول والأحداث والشخوص والأزمنة والأمكنة

    التى تتضافر جميعها لتحقيق غايات فنية ومضامين اجتماعية وفكرية خاصة سعى إليها القاص أو الروائى بعناية بالغة.


    5- المسرحية

    تشرك الرواية الطويلة فى أهم خصائصها الفنية فيما عدا الحوار الذى تقوم عليه المسرحية أساسا


    6- الملحمة

    فهى إطار فنى قصصى يستغل لسرد أحداث متعددة وشخوص متنوعة فى أطر متنوعة وفسيحة من الزمان والمكان،

    ويتدخل فيها الخيال وتشيع فيها الخرافة والأسطوره، وتقوم على الشعر عند الأمم الأخرى كما فى "الياذة" و "أوديسة"


    ( الشعر )


    تعريفه :

    عرف الشعر بأنه كلام موزون مقفى، دال على معنى، ويكون أكثر من بيت.


    الفرق بين الشعر والخاطرة

    هي نفس ما يكتب بالشعر مع اختلاف بسيط انه

    في الخاطرة يختلف اللحن من مقطع إلى مقطع و لكن يجب ان يكون هناك رابط بين المقاطع

    حتى نقول عن الخاطرة مميزه و خاليه من الكسور




    ___________________________________________

    المراجع

    (1)، (2) النساج: تطور القصة القصيرة فى مصر ص 35 هامش 8،9/ مكتبة غريب 1990.
    (3) نفسه 41.
    (4) نفسه 40 - 41.
    (5) صبرى حافظ: جدول الرؤى المتغايرة 341، الهيئة المصرية 1993.
    (6) تطور القصة القصيرة 31 - 32.
    (7) انيس المقدسى: الإتجاهات الأدبية 2/ 143.
    (8) جدل الرؤى المتغايرة 123.
    (9) نفسه 343.
    (10) يمكن مراجعه كثير من الدراسات التى تناولت تقنيات القصة القصيرة من مثل: فن القصة القصيرة رشاد رشدى، القصة القصيرة: يوسف الشارونى، القصة القصيرة: الطاهر مكى، فن كتابة القصة: حسين القبانى، مجلة "فصول" العدد الخاص بالقصة القصيرة/1982….الخ
    (11) راجع مثلا: المقامة: شوقى ضيف، أصول المقامات: إبراهيم السعافين، رأى فى المقامات: عبد الرحمن ياغى،….الخ.
    (12) جدل الرؤى المتغايرة 343، وانظر: تطور القصة القصيرة 49….، الاتجاهات الفنية للقصة القصيرة فى المملكة 13.
  2. وزير السلطان
    24-11-2007, 12:00 PM

    الدرس الأول من دروس الدورة الأدبيه


    ألف شكر أخي العزيز : الأصيل
    يسعدك ربي
  3. عروس النيل
    24-11-2007, 01:00 PM

    الدرس الأول من دروس الدورة الأدبيه


    شكرا اخى الاصيل على الدرس المفيد


    فقد كنت اكتب ارتجاليا ما يدور بخاطرى


    وفى لحظه الحدث فتخرج الانفعالات غير مرتبه


    وغير منمقه المعانى


    ومن الان باذن الله سابدا فى اعادة ترتيب اوراقى من جديد



    لك منى وكل المشرفين على الدوره كل الفخر والاعتزاز
  4. طوق الياسمين
    24-11-2007, 02:19 PM

    الدرس الأول من دروس الدورة الأدبيه


    جزاكم الله كل خير

    نشكر جهودكم وان شاء الله ناخذ بها
  5. موزع ابتسامات
    24-11-2007, 08:30 PM

    الدرس الأول من دروس الدورة الأدبيه


    مشكورين على هذه المعلومات
    لكن لو سمحتم لى هل من الممكن ان اسئل حول القصه
    هل للزمن عامل فى القصه؟يعنى هل لها تاثير فى احداتها ؟ ام هذا يرجع للحاله المزاجيه للكاتب ؟
    ساعطى مثال لو فرضنا انى اقص قصه فقلت
    مرت فتره الدراسه الجامعيه فى سهوله ويسر
    هنا الزمن اطول من الجمله
    والعكس فى ذلك ان اصف سنوات الدراسه باستفاضه ويكون هذا مط وتطويل
    ومشكورين على هذه المعلومات
  6. الأصيل
    25-11-2007, 03:47 PM

    الدرس الأول من دروس الدورة الأدبيه


    اهلا بك اخوي مزع الابتسامات
    تكلمت أخي عن عنصر الزمان ..
    والمقصود فيه هو الزمان اللذي تدور فيه احداث القصه .
    فإما ان يورد الكاتب الزمان في اول القصه بيقول مثلا " في سنه 1996" او ان يربطه بحدث ما مثل الاحداث العالميه المشهورة مثل الحروب العالميه الأولى والثانية او الاحتلال او غيرها من الازمان المتعارف عليها . كما يمكن للكاتب ان يختصر هذا العنصر بفصل من فصول السنه او بشهر معين او بموسم معين ( موسم الحج على سبيل المثال ) او حتى بيوم معين من ايام الاسبوع .
    كما يمكن للكاتب ان يترك المجال مفتوحا لاحد ابطال القصه ان يتكلم عن الزمان.
    المهم بان يحدد الزمن في القصه
  7. maisem
    25-11-2007, 04:28 PM

    الدرس الأول من دروس الدورة الأدبيه


    شكرا على المعلومات المفيدة
    بصراحة أنا أكتب خواطر بس ما كنت اعرف أن الخاطرة المتوسطة أحسن نوع ...؟؟..
    الحمد الله معلومة جديدة من أول د رس وانشالله نستفييد أكثر وأكثر ...
  8. موزع ابتسامات
    25-11-2007, 05:48 PM

    الدرس الأول من دروس الدورة الأدبيه


    اشكرك اخى الكريم على الرد
    لكن اسمح لى انا لم اقصد هذا المعنى
    انا اقصد هل الزمن لابد ان يناسب حجم الروايه
    بمعنى هل يجوز ان القصه القصيره تتكلم عن عن عشر سنوات من عمر البطل او المسيطر على حد تعبيرك
    والعكس هل يمكن ان كاتب القصه ان يبنى راويته على لحظه مرت بعمر البطل او المسيطر
    ولك منى وافر التحيه
  9. عروس النيل
    25-11-2007, 08:16 PM

    الدرس الأول من دروس الدورة الأدبيه


    الاصيل

    هل من الممكن ان اكتب خاطره فى هذا الموضوع


    وتقوم بتقييمها


    ارجو الرد ومتى اكتب ؟
  10. الأصيل
    25-11-2007, 08:45 PM

    الدرس الأول من دروس الدورة الأدبيه


    اخي موزع الأبتسامات
    ماتتحدث عنه هو تأثير الزمن على أحداث ومجريات القصة

    بالتالي لا نفرض عدد معين من السنوات أو اللحظات سواء للقصة أو الرواية

    تستطيع أن تبني رواية كاملة بأحداثها بناء على لحظة غيرت حياة بطلها

    والعكس صحيح .. بإمكانك أن تعطي نتيجة ومدى تأثير عشر سنوات مضت

    في طرحك للقصة القصيرة .. أما أن تسرد ماحدث خلال العشر سنوات

    هنا سيكون الخلل واضح فادح .. لأنها ستتحول من قصة قصيرة أو أقصوصة لرواية
1234