12

ويبقى الكلام على ورق

المواضيع الأدبية التي لا تندرج ضمن باقي الأقسام ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. الراقص تحت المطر
    15-11-2007, 09:39 AM

    ويبقى الكلام على ورق

    ويبقى الكلام على ورق


    ويبقى كلام على ورق
    ويبقى كلام على ورق هذا مانعتقده عند قرأتنا للروايات والقصص ولكن عندما تتفاعل مشاعرنا مع هذا الكلام تغمرنا حقيقتها التي تجوب في أذهاننا فلا نجد وسيلة إلا أن نتأثر بها فنشعر بسعادة لا توصف فتسافر أذهاننا مع هذه الكلمات لنشعر وكأننا نحن من يعيش فيها, لذلك لم أجد وسيلة سوى الكتابة لأعبر عن هذه المشاعر الحائرة التي لم أستطع أن أشاركها مع أحد بعد, فلا تحزن فهو يبقى كلام على ورق..

    رأيتها فانتابتني رعشة العشق ضاق نفسي ارتجفت قدماي وكأنني أستعد للموت, لم تفارق ذهني ولو للحظة في نومي وأحلامي أصبحت ملهمتي أصبحت موقظتي من نومي صارت منبه حياتي كانت عشائي كانت كتبي أستنشقها كمن يستنشق رياحين الجنة أو عطر الأزهار ,أستيقظ على رائحتها أجري إلى ثيابي أمشط شعري أعطر نفسي وكأني لم أقابلها من قبل أسير في شارعي قرب زاويتي أنتظرها كمن ينتظر قدره أراها وكأني لا أراها, نورها الساطع حجبها عني لباسها الأسود جعل منها ملاكنا بلباس أسود أكاد أبالغ فيها فأنا أجد فيها مالا يوجد وأرى فيها ما لا يوصف فكيف أصفها بدقة؟...
    سأحاول, فهي طويلة والطول أفتن جميلة والجمال ساحر والعين كالشمس يفرح لفرحها والقمر يحزن لحزنها والوجنتان متوردتان عند الغضب وعند الحزن حتى لا تظهر معالم الحزن أو الفرح .....
    ومع كل ما ذكرت لم أدخل إلى قلبها فهل هي جميلة من الداخل كما من الخارج؟ ربي وحده أعلم أنا لا أسيء أليها بسؤالي وإنما أحاول نسيان ألامي فأنا لم أعتد على طلب المستحيل من أي شخص كان,بدأت أشعر بأنني أطلب الموت لا سواه وأقول له خذني لا تتمهل في طلب نفسي فالقلب تعب والروح خنقت وحبيبتي نسيتني الان لم تعد تتذكرني لم تعد تتذكر ملامح وجهي التي أصبحت لا ترى إلا في الأحزان والمأتم,تعبت منها تعبت من الحب لقد تحايلت عليها قبلت يديها أخبرتها بأنني أحبها شعرت بتكبرها أحسست بغرورها سعيت لكسب حنانها لكبح غرورها لأخبارها من أنا....
    كلمت ملاكي وقلت له: بأنني أحبها واني لم أعد أملك الحيلة للوصول أليها فأسعفي أنت أملي وأنت منقذي فساعدني في محنتي فقال: هون عليك سأكلمها....
    ذهب أليها أخبرها, لم يتوقف عن الكلام إلى أن طلبت أليه التوقف لم تستمع إلى خطاباتي أمنياتي أحلامي رفضت قرأتها رفضت سماعها رفضتني .......
    قال ملاكي: لا تريدك لا تريد أن تشغل نفسها لا تريد جرح قلبها لا تريد أن تكشف حقيقتها لا تريد أن (تخدعه).....
    غمرتني نسمة من الحزن شعرت بظلمة حالكة تحيط بي وكأنني في قبري كأنني في مدفني تدفعني إلى رمي قيمي إلى رمي معتقداتي إلى هلاك نفسي إلى الرسوب في صفي إلى ترك صلاتي .
    ومع كل معاناتي مازلت أضع الأمل أمام مقلتي فلم تفارق عيني في كتبي في شارعي أنظر إلى عينيها وأنا أعرف وهي تعرف وكلانا يعرف بأنني أحبها كان النظر إلى عينيها أشبه بالنظر إلى السماء لا تعرف إلى أين تنظر فالسماء كبيرة وعيناها كبيرة كنت أرى ثقوبا سوداء كما في السماء لا تعرف ماذا تحمل ورائها وماذا ستصنع بعدها ولكنك تتمنى أن تبقى على قيد الحياة فالعين ساحرة وحبيبتي ساحرة وأنا بين هذا وذاك ,رمقت الخوف في عينيها الخوف من المجهول الخوف من السماء الخشية من أن تقول (أنا أحب) , تتسارع نبضات قلبي تحمر عيناي يتلعثم لساني خوفا من أن تقول لا أحبك أحب غيرك , خفت على عيناي من البكاء خفت على قلبي من التحطم
    أردت أن أقول لها أحبك..أردت أن أضمها أردت أن أقبل يديها كيف السبيل وأنا الأسير العاشق وهي المتيمة التي تكتم المشاعر والأحاسيس.....
    أريد أن أخبرها أريد أن أتكلم معها أردت غير هذا المجتمع أردت غير هذه البلدة حلمت بسماء غير هذه السماء أردت استنشاق البحر أردت تذوق طعم الرمل من كلتا يديها..
    تمنيت الحصول على حجابها أردت سرقة دبوس شعرها أردت مصافحتها..
    لم أيأس قبلت رأس أمي ,وقلت: لها أحبها فانصحيني قالت:أما عيب عليك,قلت:أريد خطبتها , قالت: أما خفت ربك ,قلت: وافقي فصبري نفد وصدري ضاق وقلبي تحطم فقالت: أدعو ربك فهو مجيبك,فستخفرت ربي وصليت له ودعوته ذهبت أليها وقلت لها:أحبها , قالت: فاستخر ربك فهو أعلم مني ..
    فاستخرت ربي وقلت إن كان بها خير لي فقربها وإن كان فيها شر لي فأبعدها ذهبت لفراشي وأنا كلي أمل كلي حزن ترى هل سأراها هل سأرى خيرا هذا ما تمنيته هل طلبي مستحيل؟ رأيتها كمن يرى الطفل عند الولادة كانت كالملاك الطائر كانت كشهاب الساطع كانت كالثوب الضائع , رفعت رأسي إلى عينيها إلى نور السكينة إلى ضوء القمر فشدني حجابها الذي الأسود الذي لم يفارق ذهني منذ أن رأيته وكأنه صنع من ضوء القمر من خيوط الشمس من ورق الشجر, استيقظت وسألت نفسي ما هو الحجاب سألت أختي ما الحجاب سألت أمي ما هو الحجاب في المنام؟.......
    قالت: حبيبتك ستخطب نور عينك سترتبط ضوء القمر سيذهب قلبي يستخرج روحي تنتزع أحشائي تتمزق نظري يخسف رئتاي تقتلع, أمي ما الحجاب في المنام؟........
    أمي ماذا أفعل؟ لماذا أحببتها؟ هل يوجد غيرها؟ هل يوجد شبهها؟ أين هي؟......
    أريدها, اسأليها,استنكري عملها ....
    أمي ما الحجاب في المنام؟ سؤال تكرر لم أجد له الإجابة الصادقة إلى أن امتدت في ذهني صاعقة حركتني كما لم أتحرك منذ شهور سألت نفسي ما السبيل إلى الحجاب؟ ما السبيل لليقين؟من يعرفها جيدا من سيقول لي ما الحجاب؟لا يوجد غيرها شقيقتها حبيبتها الكبرى سرها الأمين مخزن ألعابها لكي الدر يا ملهمتي في مصيبتي يا شقيقتي.
    سألتها:ما الحجاب في المنام؟قالت:صديقها خطيبها حبيبها عشيقها دعها وشأنها لا تحبك ستؤذيك..... كلمات قيلت كالجمر كالصقر كلمات كالعلقم على جسدي النحيل
    لا أحد يستطيع إيذائي أنا لا أخاف أحدا لا أهتم لأحد وإن حصل واذتني سأبتسم لأنني
    سأعرف ما هي سأكون عندها دخلت إلى جوف صدرها إلى قلبها إلى مصدر بؤسها إلى مقر جمالها أنا أصف ما أراه فيها ربما كذبت عليها ربما تلاعبت بها ربما ألحية في طلبها حبيبتا لي ولكن عذري حبها الذي لم يفارق مخيلتي ..
    لم أعد أستطيع النظر إليها خجلت من نفسي شعرت وكأنني أرى قاتلتي أهذا هو الحب أن ترى قاتلك أم أن ألمي أمتد إلى ما وراء الكتابة ربما لو كلمتها بنفسي لشعرت بألمي لتعاطفت معي ماذا أكتب؟ دمعي توقف وقلبي تحطم ويداي ترتجف
    كلمات حزينة تقال دموع تنهمر كل يوم كالمطر ما الفائدة أين الأمل أين الحب أين المودة أين أنت أتسمعينني تكلمي لا تستطيعين تخافين جرحي تخافين المواجهة لم أعد أهتم قوليها بنفسك لا أحبك لا أطيق النظر في عينيك أنت مصدر الشؤم أنت قلقي في حياتي في أحلامي قوليها بعطف قوليها بحنان تعبت من الحب لما اجتحته كنت أعيش بسلام كنت أرى الذين اجتاحوه وأبتسم ساخرا أهذا ذنبي ولكنني دافعت عنه بكل شرف جعلته رفيق دربي منذ طفولتي هل أنت السبب؟أما أنا من أخطأ في الاختيار؟ أم هذا حال الدنيا تأخذ ما تريد وتعطي من تريد...
    قصتي تتلوا نفسها كل يوم كل ساعة أين العيب هل العيب فينا نحن جنس أدم خلقنا لنحب خلقنا لنتكلم بصراحة لكي نقول أننا نحب ما الفائدة لو قلناها ودفعنا الثمن لماذا نذنب كل يوم ربما هي سنة الحياة قصص حزينة وقصص جميلة منها ما يفرح ومنها ما يبكي فالمفرح منها يغمر قلوبنا بالسعادة نشعر بأننا حققنا أمنياتنا صعدنا القمة إلى مرحلة عدم التفكير بما سيأتي بعد ذلك لأننا نتمنى أن نبقى في الزمان والمكان نفسه للحدث ولكن هل يدوم هذا الشعور؟ لماذا في أغلب الأحيان يسقط هذا الحب؟ لماذا يفشل؟...هل بسبب أخطأنا نحن الذكور؟أم بسبب سوء الاختيار أم أن حبنا للقيام بأكثر من علاقة واحدة وهل هذا الكلام يقتصر علينا؟مع كل هذه الأسئلة نبقى نسأل ولا كننا في النهاية نجد الإجابة ولكن بعد ماذا نجدها؟ نجدها بعد أن نكون قد وصلنا إلى النهاية حيث لا مجال للسؤال أو الاستفسار هذه المرحلة تكون مرحلة الإجابة عن السؤال فالعلاقة تدوم في بعض الأحيان وتبقى عالقة في الأذهان وتتحول إلى أساطير وقصص تروى على مر العصور ولكن بعض العلاقات تفشل ولا لكنها تروى لتستخلص منها العبر والقيم التي نفقدها في زماننا فنتمنى أن نكون نحن في أحداثها حتى نجوب هذه المغامرة الشيقة فنتشبث بها ونستأنس بها نغرق في أحداثها نحزن لحزنها ونفرح لفرحها ...
    أنا لا أكتب كلماتي لتحزن أو لتفرح ,إنما رجائي أليك أن تستخلص الفائدة منها والعبر لقد أحببت مرة و خسرت مرات عديدة ......
    إن شعرت بحالي فهمت قصدي و إن لم تشعر بالي أيضا فهمت قصدي فالحب ليس كلمة تقال وإنما هي مشاعر صادقة تخرج من روح الإنسان الطاهرة من عقله من بحر كلماته من شطان قصائده ..
    قد أقول نسيتها ولكنني أكذب وإن قلت أكرهها أكون أكذب وإن قلت لا مشاعر لديها أيضا أكذب ...
    أحسست بها من خطوات أقدامها من ضربات قلبها من شريانها الأبهر....
    تقول ما هذا الكلام كله تناقض كله كذب كله خداع هذا رأيك ولكن لا يا صاحبي قد أكذب على نفسي قد أكذب على أخي ولكنني لا أكذب على حبي فلدي قيمي التي أحملها هذه فلسفتي هذا قلمي هذه حبيبتي وهذه كلماتي...
    (حبيبتي)كلمة تقال للأنثى حتى تشعرها بالحنان فجنسهم يحب هذه الكلمة ونحن أيضا نحبها فنتمنى قولها لهن ولكن هل زماننا منصف هل مكاننا منصف لماذا لا نستطيع حتى التفكير بهذه الكلمة لماذا تمنع حواء من أن تحب أنا لا أرضاها على أختي فكيف أرضاها على حواء أخرى أنا أحببت ولكن بصدق فالحبيب يضحي بأعز ما يملك وأنا مستعد للتضحية ولكن أين الحبيبة؟ من يقدر عملي؟من يستطيع القول بأنه يحب بكل صدق؟ من يجرأ في هذا الزمان؟ لا أحد, أين نحن من كل هذا, أين أنتم من كل هذا,ولكني سأقول كلمة واحدة أنا أستطيع ,أنقد كلامي لك الحق ولكن هذه حريتي وهذا ورقي وهذا أنا فقل ما شأت ...
    قد تسعد حواء بكلمة جميلة فهي بطبعها رقيقة تحب الحنان تحب العطف تحب أن تحترم تحب أن تقدر لماذا حواء تقهر؟ لماذا تستفز؟لماذا نحسسها بأننا السلطة العلية؟لماذا نخدعها في أغلب الأحيان؟لماذا أصبحت سلعة تباع وتشترى في السوق السوداء؟اه منك يا جنس أدم اه منك يا حواء اه منك يا بلدتي اه منك يا حبيبتي ماذا فعلتم بي لماذا كبلتموني؟لماذا اقتدتموني إلى حتفي لأنني تكلمت لأنني قلت ما شعرت به تجاه من أحب لأنني أحببت..
    أسمع يا ادم:
    حواء حبيبتي وأنا حبيبها لا تعجب سأقولها سأجعلها ملكتي سنجلس على العرش سويا سنحكم بعدل لن أرضخ بعد الان ولن ترضخ هي بعد الان أنا من يكتب هنا وليس أنت, (أنت)أنت تقرأ في لعبتي أنا من يسن القوانين أنا من يقترح الحلول لقد تطاولنا على العذراوات لقد أخطأنا وهن أيضا أخطأن لا أريد اتهام أحد ولكنني أكتب ما أراه في مجتمع يتمزق مجتمع يهدم نفسه بنفسه..
    طالت عباراتي وطالت قصتي معها ولكن أعلمي لولا ك لما كتبت ولولاك لما اجتهدت في قصتي فأنت من كتب ولست أنا أنت من فكر وأنت من وضع الحلول وعالج المواقف لا تستغربي فقد كنت في ذهني طوال هذه الساعات أنت من أحيا الفكرة في خيالي أنت من جسدها على ورق لا تستخفي بنفسك كتبتها لك بعد ما طال الزمان في نظري بعدما جرحت جفوني بعدما تعب عقلي.
    حاولت وصفك بدقة أكبر فلم أستطع حاولت رسمك فشلت حاولت التكلم معك أنبت حاولت مراسلتك دمرت فلم أجد سوى قلمي وورقي لأصفك وأرسمك ولأتكلم معك
    هل اكتفيتم هل أكتفيتي .....إن لم تصدقي فأعلمي بأنني لا ألومك ولا أستطيع إجبارك بما لا طاقة لك به ولا تحزني علي فأنا سابق حارسك في أحلامك في يقظتك في حياتك ولكن لا تنسي شارعي لا تنسي زاويتي فأنت ضوء الشمس أنت رائحة القرنفل الزكية وأنت بستان ورودي فيها أنت قمرها الساطع في وحشتها.
    وإن صدقتني فأنا في شارعي قرب زاويتي في بيتي ومكان نشأتي أستمتع برؤية شمسه ورؤية قمره الذي فتنني منذ هشاشة عظامي ولكن أعلمي بأنه يبقى كلام على ورق. (من غيري)

    ادم وحواء:خصصت بهذه التسمية أشخاصا تعايشت معهم وشاهدت سلبياتهم وايجابياتهم وذكرتها في قصتي وتفاديت ذكر أسمائهم للحفاظ على الخصوصية.
    تعليق: هذا النص لا يوجه أية أهانه لأحد أو سوء معاملة وإنما هي أحاسيس خرجت من مصدرها لتعبر عني وعن ذاتي.
  2. وزير السلطان
    27-11-2007, 08:10 AM

    ويبقى الكلام على ورق


    تم نقله للقسم المناسب لعدم وجود مايمت للقصه بأي صله كانت.
  3. دمشقية الهوى
    08-12-2007, 12:28 AM

    ويبقى الكلام على ورق


    قصة جميلة ورائعةلكن احداثها احزنتني
    مخاوي لا تنسى انو الحب قسمة ونصيب
    تحياتي الك ولقلمك المبدع
  4. ريما الحلوة
    08-12-2007, 02:32 AM

    ويبقى الكلام على ورق


    قصة رائعة


    ( الحب ما حشم طويلين الاشناب )


    سلمت يداك
  5. عروس النيل
    29-12-2007, 07:41 AM

    ويبقى الكلام على ورق


    مخاوى

    هنا عشت لحظات ولا اعرف اوصفها


    حالمه....اسى....تعاسه.......حنين


    استطعت ان تهيج وتلهب حماسنا كله فى لحظه


    تسلم اخى فانت كاتب متميز


    لك كل الود وعبير الورد
  6. الراقص تحت المطر
    08-02-2008, 09:38 PM

    ويبقى الكلام على ورق


    الولهان الفارسة ريما عروس النيل اشكركم على تواجدكم في صفحتي

    لكم مني كل الاحترام والتقدير
  7. ايمااان
    09-02-2008, 07:14 PM

    ويبقى الكلام على ورق


    مخاوي
    قصه روعه كروعه صاحبها
    وانشالله تلاقي كل شي بتتمناه
    بالتوفيق خيي مخاوي

    اختك

    ايمان
  8. infancy
    10-02-2008, 12:41 AM

    ويبقى الكلام على ورق


    رائع جدا بانتظار المزيد
  9. عاشق الرومنسية
    10-02-2008, 02:15 AM

    ويبقى الكلام على ورق


    قصه روعه كروعه صاحبها
    وانشالله تلاقي كل شي بتتمناه
    بالتوفيق خيي مخاوي
  10. الجريئه
    03-03-2008, 02:07 PM

    ويبقى الكلام على ورق


    قصة جميلة ورائعة لا تنسى اخى كل شئ قسمه ونصيب

    اختك الجريئه
12