أسمعت عن الضمير

الموضوعات العامه التي لاتندرج تحت أي قسم من أقسام المنتدى ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. شهد المكان
    06-11-2007, 08:36 PM

    أسمعت عن الضمير

    أسمعت عن الضمير


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته







    أسمعتم أن للشمعة ضمير؟!

    ^^الفكرة مقتبسة من قصة^^

    أسمعت عن الضمير
    في لحضات طفولتي البريئة أقمت أنا وصديقاتي في منزلي حفلة

    حفلة صغيرة

    أضأنا فيها شمعة
    ღ♥ღ ღ♥ღ ღ♥ღ ღ♥ღღ♥ღ ღ♥ღ ღ♥ღ ღ♥ღ ღ♥ღ


    ولكن أي شمعة؟
    وصت أجواء المرح..إنفجار البالون..تناثر الأشرطة الملونة
    تحضر أمي الكعكة..
    وبوسطها شمعة..
    أشعلتها
    وصرخت..لتبدأ..الحفلة
    تمر الدقائق ..والثواني (ماأسرع لحضات السعادة) ونستمر في فرقعة البلالين..
    وشمعتي بدأت تذوب





    كنت أغني وكانت تحترق ألما وتذوب00 تذوب وتبتسم وتقاوم فتيلتها المحترقةولاتبالي لأن همها أن لاتحترق إبتسامتي وترحل أغنيتي
    رغم أن الغرفة أمتلأت بالشموع إلا أن ضوءها كان الأقوى..وكانت سيدة الحفلة..
    هاهي تصغر وتصغرأحسست بمعاناتها ولكن اللعب سلب مني كل تفكير وكأن الشمعة في حلبة صراع مع نفسها..
    وبمرور الوقت......................
    شارفت على الإنطفاء وكأنها تهديني وصيتها الأخيرة
    "*"لاتيأسي صغيرتي"*"
    أنطفأت وتبدد دخانها..وأختلط بأنفاسنا ولهونا البريء أجل رحلت ولكن بعد أن انارت قلبي وتغلغل الأمل في إلى داخلي إلى الان وأنا ماأزال أذكرها
    قبل تسع سنين كنت حينها في السابعة.كم أشتقت لها تلك الشمعة التي تمناها الكثير..تمنو أن يجدوها لحضات في قلوبهم ولكنهم أخطئوا
    فتلك الشمعة علينا نحن البحث عنها في كل مكان
    فشمعة الأمل موجودة في قلب كل إنسان وكل ماعليه هو أن يضيئها ليضاء دربه



    ***


    "الحياة تماما كقطعة موسيقية قلة هم من يستطيعون العزف عليها"

    ((يعرف " افلاطون " السعادة بأنها غياب الألم ..))
    إذا كانت السعاده هي غياب الألم ...فبالتأكيد هي شيء مابعد الألم ....لأنه لايمكن أن نعرف طعم السعادة مالم نذق طعم الألم قبلها !


    ***

    إلى الحياة:.
    سأنزع نضارة اليأس وأنفض غباره سألون أحلامي الرمادية وألقيها بين تلال السعادة
    لتشدو بين العصافير الراقصة وتغني "لايأس مع الحياة"


    ***

    إلى الحياة:
    ومازلت أرى النجوم تلمع في عمق الفضاء
    رغم الظلام..
    وأرى السناء يصرع الليل وينير السماء



    ***


    إلى الحياة:
    سأرمي بهمي إلى البحر وأودعه.
    سأكون كالجبل لاتهزني أقوى العواصف
    وسأظل رفيقة الأمل



    ***

    إلى الحياة:

    فلن أظل معك
    سأدفن تحت التراب
    لأنتظر يوم الحساب..
    وسيظل الامل رفيقي حتى النهاية






    ***


    أخيرا:
    أين ضمائرنا التائهة عن ضمير هذه الشمعة التي حاولت لاخر لحضة أن تضيء..
    ليت ذالك اليوم يأتي ليضيء فيه كل القلوب..
    ويحي الضمائر الميتة..ليجعلها ملأى بالتفائول...
    أسمعت عن الضمير
    كضمير شمعتي الصغيرة







    منقول
  2. be16
    06-11-2007, 10:29 PM

    أسمعت عن الضمير


    يسلمو على الكلام الجميل والمؤثر
  3. سااااكب الدمعه
    07-11-2007, 01:22 AM

    أسمعت عن الضمير


    يسلمو على الكلام الجميل
  4. شهد المكان
    07-11-2007, 10:42 PM

    أسمعت عن الضمير


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة be16
    يسلمو على الكلام الجميل والمؤثر
    مرسي منور المكان
    ومرورك الاروع اخي
  5. شهد المكان
    07-11-2007, 10:48 PM

    أسمعت عن الضمير


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساكب الدمعه
    يسلمو على الكلام الجميل


    مرسي ساكب الدمعة ومرورك الاجمل اخي
  6. شهد المكان
    07-11-2007, 10:54 PM

    أسمعت عن الضمير


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طاب الخاطر
    إلى الحياة:
    سأرمي بهمي إلى البحر وأودعه.
    سأكون كالجبل لاتهزني أقوى العواصف
    وسأظل رفيقة الأمل


    لقلمك نفس جميل يعرف كيف يغوص بكينونة النفس...

    الملهمة الغارقه بالاحاسيس الجياشة...

    يعرف إلى أين يصل بنا...

    تبوح المشاعر بأناقتها المترفة ... وتجد من يقرأها بعناية فائقة

    ولا تكون هذه الحروف الا بأناملك...

    تتالي الحرف هنا كان بين العذب أعذبهم

    اغرقتني

    بامواجها احرفك العالية

    دائما ...

    كوني رائعة انت بما تنثرينه

    اقتبست فقرة تعني الكثير في هاته الحياة
    صفحتي زادت نورا وبهاءا بمرورك اخي
    وتعطرت بحرفك السامي
    دمت خالدا كما أنت