1234567891011121314 ...

رواية طلبتك لاتحاكيني قصه جريئه ورومنسيه ..كامله

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. مدوخه خلق الله
    25-10-2007, 05:11 PM

    رواية طلبتك لاتحاكيني قصه جريئه ورومنسيه ..كامله


    يلا هذا البارت عشانكم
  2. جمانة جمال
    25-10-2007, 07:42 PM

    رواية طلبتك لاتحاكيني قصه جريئه ورومنسيه ..كامله


    بنت فلة يلا انا كمان بشجعك

    ولو ما بنزعلك كملي البارت

    يسلمو عالقصة

    تحياتي
  3. مدوخه خلق الله
    25-10-2007, 11:16 PM

    رواية طلبتك لاتحاكيني قصه جريئه ورومنسيه ..كامله


    طيب هذا البارت لكم
  4. مدوخه خلق الله
    25-10-2007, 11:18 PM

    رواية طلبتك لاتحاكيني قصه جريئه ورومنسيه ..كامله


    وهذا بارت للحلوين الزعلانين ...
    >>>>>>الجزء السادس<<<<<<<

    اليوم الثاني في المدرسه كان هادئ ماكان فيه اي شي مميز...

    بره الصف عند الدرج كان المكان الي يقعدون فيه بنات المدرسه مليان ومشاعل وشوق كانوا قاعدين هناك..

    مشاعل:تصدقين شوق احس راشد متغير
    شوق:شلون متغير؟
    مشاعل:شكله يكلم وحده غيري
    شوق(باستغراب):وانتي تدرين وساكته عنه؟
    مشاعل:لا مو ساكته(وهي تطالعها بنظره افهمتها شوق)..
    شوق(ببتسامه خبيثه):قولي كذا شناويه عليه؟
    مشاعل:اول شي تدرين مين يكلم
    شوق:مين يعني؟
    مشاعل:وحده من بنات المدرسه
    شوق:احلفي(وعيونها شوي وتطلع من مكانها)
    مشاعل:ولله
    شوق:طيب مين؟(وهي متحمسه تعرف)
    مشاعل(باستغراب):ههه وانتي ليه متحمسه تعرفين؟
    شوق:ابي اعرف مين هاذي الي يتركك رشود الخايس عشانها
    مشاعل(بحقد):وهذا الي قاهرني انا قدامه ويطالع غيري
    شوق:عمي ما يشوف بس مين هي؟
    مشاعل:الحقيره عهود
    شوق(بدون تصديق):كذابه عهود ما غيرها مالت عليه شدعوه انتي احلى منها بمليوون مرره
    مشاعل:مدرى عنه هالثور اصلا انا ماهمني هو الي قاهرني انهم ماخذيني مضحكه ويلعبون من ورى ظهري
    شوق:طيب وشنو بتسوين؟
    مشاعل:افا عليك نوايه عليها وعليه
    شوق(بقلة صبر):طيب قوليلي شنو بتسوين؟
    مشاعل:بعدين مو الحين
    شوق:ميشو يلا عاد انطقي
    مشاعل:ههههه طيب

    وقالت مشاعل لشوق شنو ناويه عليه....


    ****************

    في القصر كانت رغد قاعده في البلكونه تطالع الحديقه الكبيره الحلوه الي فيها انواع واشكال من الشجر ,دخلت داخل غرفتها وراحت عند الدرج الي جمب السرير افتحت الدرج الاخير وطلعت دفتر قديم كان عندها من 3 سنوات افتحت الدفتر من النص كان فيه ورده تحول لونها من الاحمر للاسود بسبب الوقت الطويل الي مر عليها سحبت الصوره الي ورى الورده وقعدت تطالعها بكل حنان وحب لحد الحين احبك ومسامحتك على كل الي سويته بس انا ادرى مو انت السبب هي الي ضحكت عليك و اخدعتك وخلتك تتركني ولا انت كنت تحبني ومدرى اذا للحين تحبني ولا لا بس انا للحين احبك وعمري ما نسيتك ...

    رجعت رغد بذاكرتها لورى 3 سنوات ورى كل لحظه وكل مره شافت فيها حبيبها فهد عمرها ما نستها تخطر ببالها وتبتسم وبنفس الوقت تنزل دمعه حاره من عينها تذكرها بواقعها المر الي تعيشه كل يوم ,طرت ببالها ذكرى المستشفى واشكال اهلها والدكتور والممرضات وهم يحاولون يسعفونها قبل لاتموت تمنت الموت على انها تعيش بدنيا حبيبها مو لها تذكرت يوم جتها شوق وبكل برود يقتل وهي تقول لها ان فهد ما عاد لها ولا يحبها ما صدقتها بس لما شافته وشافت نظراته البارده لها مو مثل ما تعودت ما لقت فيها الحب والحنان الي كانت تشوفه دايم ونظرات اختها البارده والي تطالعها بكل انتصار وفرحه على حزنها وعلى قلبها الي انكسر...

    تكره اختها وتكره البيت والدينا الي تعيشها لمجرد التفكير ان اختها تتنفس نفس الهوا الي هي تتنفسه او حتى عايشه تحت نفس السقف عمرها ما حست باليأس بحياتها مثل الحين تطالع الكرسي الي صارت مربوطه له ومن دونه ما تقدر تتحرك تتحسس رجولها الي ما صارت تحس فيها من يوم الحادث, كانت صدمة حياتها يوم قالها الدكتور ان رجولك صار لها شلل والاعصاب الي برجولك تلفت والامل ضعيف انها تتشافى رغد كان عندها امل تتحرك ولمدة سنتين كانت تحاول تتعالج بكل انواع العلاج سافرت برى وراحت لاكبر المستشفيات لكن ما حصل اي شي جديد فقدت الامل وصار لها 3 سنوات محبوسه بغرفتها تقلب بصفحات الماضي و تتحسر على وقت مضى ضيعت فيها لحظه بدون فهد كل يوم يزيد شوقها له مع انه تركها وراح لاختها تذكرت يوم جاء وخطب شوق بغت تموت تتذكر كل كلمه قالتها اختها ترن باذنها عمرها ما نستها...

    رغد(بصراخ والدموع متجمعه بعيونها):انت شنو قاعده تقولين فهد خطبك؟
    شوق(بكل بروود):ايوه شفيك تصارخين؟
    رغد(وهي مو مصدقه):شنو ليش اصارخ شوق انتي تعرفين انه فهد يحبني وانا احبه
    شوق(وهي تجلس على الكرسي وتحط رجل على رجل):ممم خليني افكر انتي تحبينه اي بس هو يحبك ما اظن
    رغد:لا هو يحبني مثل ما انا احبه والدليل...
    تقاطعها شوق:الدليل انه خطبني انا(وتاشر على نفسها بكل غرور)صح
    رغد:هذا الي انا مو قادره افهمه شلون يخطبك وهو يحبني
    شوق:لانه كان عمي وفتح يوم شافني واكتشف انك ما تصلحين تصرين زوجة المستقبل
    رغد:لا انا مو فاهمه في شي غلط بالموضوع وانتي شلون توافقين عليه وانتي تدرين انه..
    تقاطعها شوق:كان يحبك كان خلاص انسي يا ماما بعدين انتي تحبينه حب اطفال صدقيني بتكبرين وتنسين
    رغد:انسى شلون انسى حياتي
    شوق(بضحكه تنرفز):ههههههه حياتك وشدعوه رغووده لا تكبرين الموضوع
    رغد(تطالعها بكل احتقار):انتي شنو ما تحسين ما عندك قلب ولا قلبك خلاص صار مكانه حجر
    شوق:اقوول انا ما اسمحلك تغلطين على
    رغد(برجاء):شوق بلييز افهميني انت تعرفين شنو فهد بالنسبه لي انا ما اقدر اعيش بدونه
    شوق:اقول لا تقعدين تقولين كلام اكبر من سنك ما ني فاضيه للعب البزارين

    وتوها بتطلع شوق من الغرفه الا تناديها رغد بكل حزن ويأس...

    رغد:شووووق (وهي تمسكها من ايدها)الله يخليك تكفييين انا ما اقدر اعيش بونه ارفضيه
    شوق(وكان قسوة العالم كلها اجتمعت فيها وبنظرات كلها برود وكانها ما تحس بشي):فهد ولد عمي واولى من الغريب وما يعيبه شي واذا على سالفة ما تقدرين تعيشين بدونه موتي سهله هههههههه

    طلعت شوق من الغرفه ورغد انهارت على الارض من البكي ما قدرت تتخيل فهد يروح منها ولمين لاقرب الناس لها اختها ,قامت من مكانها وهي تحس انها منهاره وضايعه حست ان الدنيا مالها معنى بدون الشخص الي تحبه تذكرت الحبوب الي بحمام ابوها وراحت على طوول لجناح ابوها وامها طقت الباب3 مرات ومحد رد دخلت ولقت باب الحمام مفتوح دخلت الحمام وافتحت الدولاب الصغير وطلعت كل الحبوب وخذت من كل نوع حبه وبلعتهم كلهم حتى من دون ماي من غير لا تحس لانها تبي تفتك من الدنيا اغمى وما حست على نفسها الي في الستشفى وحولها اهلها طالعت امها وشافت بعيونها اللهفه والخوف وكانها كانت بتفقد شي وحست بايد تمسكها لقت ابوها ...

    ابو ناصر:شلونك الحين حبيبتي؟
    رغد كانت تعبانه اكتفت بانها تهز راسها بمعنى انها بخير
    ام ناصر(بخوف وحيره):رغد يا ماما ليه سويتي كذا تبين تحرميني منك؟
    رغد لفت الجهه الثانيه ونزلت دمعه من عينها حرقت خدها وتوها بتمسحها الا يجي اخوها ناصر ويمسح دمعتها بكل حنان وحب وهو يطالعها بنفس النظره الي تعودت تشوفها بعيون اخوها الكبير ...

    ناصر:ها شلونها رغووده اليوم؟

    رغد ابتسمت له يعني انها بخير..

    ناصر:دوووم يارب مو يوووم
    ام ناصر:شوق ليه تسلمين على اختك؟

    هنا رغد توها تنتبه لشوق الي واقفه عند الدريشه وما كانت مبينه بسبب اهلها الي كانوا حولها...
    شوق هنا بغت تموت وخايفه من اختها تتكلم وتقول لاهلها على الي صار وبعد خافت على اختها الي صدقت كلمتها وبغت تموت نفسها من جد وهي الي كانت تمزح<<<اما تمزح؟؟

    مشت شوق بكل بطئ وهي تتمنى الوقت يوقف عشان ما تكلم اختها لكن لما وصلت عندها وطاحت عينها بعين اختها شافت بنظراتها شي اول مره تشوفه ما قدرت تحدد هو كره ولا حقد لا كان شي اكبر من كذا خافت انها تكتشفه...

    شوق(بكل هدوء غير عادتها):شخبارك رغد؟

    رغد تجمعت الدموع بعيونها وهي تشوف الانسانه الي دمرت حياتي شالت جهاز التنفس من فمها...

    رغد(وبأعلى صووت عندها):اطلعي بره ما ابي اشوف وجهك

    اهلها استغربوا حالتها فجاءه قامت تصارخ بس شوق ما استغربت بالعكس توقعت اكثر من كذا عشان سحبت نفسها بره الغرفه على طوول وما عطت لرغد فرصه انها تقول اكثر من كذا...

    ام ناصر:سم لله عليك رغد شفيك ماما تصارخين كذا؟

    رغد حست انها مخنوقه و تبي تبكي من شافت شوق رجع لها كل الي صار...

    رغد(من بين دموعها):ماما تكفين ما ابي اشوف احد اطلعوا كلكم
    ام ناصر:ليه رغد احنا ما صدقنا تتكلمين
    رغد(استغربت):ليه انا كم يوم صار لي هنا؟

    ام ناصر ارتبكت ما تبغى تصدمها طالعت بابو ناصر تطلب منه يقولها الحقيقه...

    رغد(تطالع ابوها وامها الي كل واحد ما يبي يتكلم):ماما بابا شفيكم قولي شصاير؟
    ناصر:حبيبتي رغوده ارتاحي الحين بعدين بنقولك اوكي
    رغد:لا مو اوكي في شي وانتوا ما تبون تقولولي عليه صح؟
    ابو ناصر(بتردد وخوف من ردة فعلها نزل لمستواها ومسك يدها وطالعها بعيونها بالضبط)..

    رغد خافت ابوها ما يسوي ذي الحركه الا اذا في مصيبه...

    رغد:بابا قولي الصراحه انا شنو فيني؟
    ابو ناصر(تنهد):رغد انتي لما بلعت الحبوب اغمى عليك ودخلت بغيبوبه لمدة 4 شهور والدكتور قالنا ما في امل تصحين منها لاكن احنا ما فقدنا الامل وحاولنا لين صحيتي بس...

    رغد(وقلبها طاح بطنها 4شهور غيبوبه شلون):كمل بس شنو؟
    ابو ناصر:بس الحبوب كانت قويه عليك خصوصا انك صغييره فكان لها اثر ثاني بعد الغيبوبه...
    رغد(بخوف والدموع بعيونها):بابا تكفى لا تسكت ابي اعرف شنو فيني؟
    ابو ناصر(وهو خايف على بنته ومرتبك):الدكتور قال انه الاعصاب الي برجولك اتلفتت وصار فيك ش..شلل وما تقدرين تحسين فيها ابد

    رغد طالعت ابوها مو مستوعبه الي سمعته وحطت ايدها على اذنها عشان ما تسمع كلمه ثانيه وهي تحرك راسها بمعنى لا لانها رافضه الي صار ومستحييل تتقبله...

    ابو ناصر:بس ررغد احنا بنوديك بره وفي اكبر المستشفيات وبنعالجك وبترجعين تتحركين مثل اول واحسن
    رغد(حست ان راسها يعورها من الصدمه وطرت على بالها صورة اختها وفهد):خلاص انا ما ابي اسمع شي ثاني ابي ارتاح خلوني لوحدي الحين
    ام ناصر:بس يا حبيبتي ما يصير...
    رغد(تقاطعها بصراخ يمكن كل المستشفى اسمعتها):اطلعوا برررره ما ابي اشوف احد
    ابو ناصر:خلاص يام ناصر خلينا نطلع البنت تبي ترتاح
    ام ناصر:بس ...
    رغد(من بين دموعها):ماما طلبتك ما ابي اشوف احد خلوني بلحالي
    ام ناصر(رحمت دموع بنتها وبقلة حيله):على راحتك

    طلعوا كلهم من الغرفه وهم خايفين على رغد الي صار لها مو شويه وهي صغيره عمرها كان 15 سنه بثالث متوسط...

    رغد اول ما طلعوا اهلها انهارت من البكي حست انها بتموت من كثر ما تشهق وهي تبكي بس للحين مو مصدقه انها انشلت رفعت الفراش عن رجولها طالعت فيهم كان شكلهم طبيعي ما يحوي للي يشوفهم انها مشلوله حطت ايدها على رجلها تلمسها بس حست انها تلمس الهوا ما تحس فيها جمعت شجاعتها الي تتملكها كلها وقرصت نفسها لكن للاسف ما حست بشي قرصت نفسها 5 مرات باقوى ما عندها ما حست بشي لحظتها طرى على بالها كلام ابوها ان اعصاب ارجولها اتلفتت بس مع ذالك كانت رافضه انها تصدق قررت تقوم من السرير وتجرب تمشي حركت جسمها لكن رجولها ثابته وتحس انها ثقيله ما تقدر تحركها نزلت الدموع من عيونها حست انها بتنجن معقوله انا انشل ما اقدر اتحرك حركت نفسها من السرير لحد ماطاحت على الارض بقوه ...

    امها الي كانت قاعده بره ما رضت تروح البيت سمعت صوت طيحه قويه افتحت الباب بقوه وهي خايفه على بنتها ولقتها على الارض تحاول تجر رجولها شكلها يكسر الخاطر امها ما قدرت تتحمل المنظر راحت عندها ودموعها اسبقتها على خدودها...

    ام ناصر(وهي تسند بنتها على صدرها):ماما رغد ليش نزلتي من السرير؟
    رغد(طالعت امها وكانها تستنجد فيها):ماما شوفي ما اقدر احرك رجولي ما احس فيهم مساع قرصت نفسي بس ما حسيت فيهم ليش ليش
    ام ناصر(وهي تحضن بنتها وتصيح):خلاص رغد احنا بنعالجك بره هذا المستشفى ما بفهم شي ابوك راح يحجز لك الحين على المانيا هناك بلد الطب بيعالجونك اكيد
    رغد(حست ان امها ماراح تفهم هي شنو تبي تقول حست بالاستسلام):ماما حطيني على السرير

    رفعت ام ناصر بنتها ورفعتها على السرير وغطتها امسحت دموعها ومسحت على شعرها وقرت عليها انطق الباب ...

    ام ناصر(بهدوء عكس انفعالها مساع):تفضل
    الممرضه دخلت:مدام انسه رغد لازم ترتاح شوي ممكن تفضلين معاي بره
    ام ناصر:بس شوفيها الحين هي تعبانه وتبي احد من اهلها عندها
    الممرضه:انا راح اعطيها مهدئ لانها شدت اعصابها ومو زين لها التعصيب لازم ترتاح
    ام ناصر(باستسلام):طيب بخليها تنام

    راحت الممرضه عند رغد وعطتها ابره في المغذي وعلى طوول رغد غمضت عيونها ونامت امها قلبها عورها على بنتها بتعيش كذا طوول عمرها...

    ******************
    رغد صحت من ذكرياتها الي تحسسها بالالم والضعف مسحت دموع عيونها وحقدت على اختها اكثر وكرهتا اكثر على الي سوته هي تعرف ان اختها انانيه وما تحب الا نفسها بس مو لدرجة انها تاذى اختها الوحيده وتدمرها كذا راحت عند البلكونه وقعدت تتامل منظر الحديقه الشي الوحيد الي يخليها ترتاح....



    *******************
    في المدرسه...

    هديل تركض بجهة شوق ومشاعل الي قاعدين على الارض عند الدرج....

    هديل:ميشو شوق تعالي فوق البنات قاعدين يطقون ويغنون ورقص وناسه
    شوق:ولله يلا تعالي

    قاموا البنات يمشون لجهة الصف ,وهم بالطريق مشاعل شافت عهود ...

    مشاعل(وقفت):بنات انتوا رحوا الصف وانا شوي وجيتكم
    هديل:وين رايحه؟
    مشاعل:بروح اكلم عهود شوي وجايه
    شوق(طالعت مشاعل وابتسمت):روحي احنا بنسبقك
    مشاعل:اوكي

    مشت مشاعل لجهة عهود ونجلاء وقبل لاتوصل عندهم ,نادتها شوق....

    شوق:مشاعل
    التفتت مشاعل لها مستغربه ليش تناديها...
    شوق:Good luck
    مشاعل:you to buy
    شوق:باي
    هديل:شنو السالفه؟
    شوق:اصبري شوي وبتعرفين

    راحوا هديل وشوق للصف ومشاعل راحت لعند عهود ونجلاء....

    مشاعل:عهود ونجلاء هاي
    عهود ونجلاء:هاي
    مشاعل:عهود بكلمك بموضوع
    عهود:شنو؟
    مشاعل(تطالع بنجلاء):لا موضوع خاص شوي
    عهود:اها طيب نجلاء انتي روحي الفصل وانا شوي واجيك
    نجلاء(تعرف ان عهود بتقولها بعدين ):اوكي

    راحت نجلاء لجهة الفصل وعهود ومشاعل راحوا يتمشون بعيد عن البنات...

    عهود:شنو الموضوع ؟
    مشاعل(تمثل انها متردده):بصراحه عهود انا بكره بطلع وكان ودي تجين معاي
    عهود(مو مصدقه ان مشاعل تطلب منها هالطلب):انا اجي معاك؟
    مشاعل(لحجيه مو مصدقه اني اطلع معاها يحقلك):اي انتي في احد غيرك هنا
    عهود:طيب وين بتروحين؟
    مشاعل:بروح موعد مع راشد
    عهود(ارتبكت لما جابت طاريه وخافت انها اكشفتها):راشد م..مين راشد؟
    مشاعل(لاحظت ارتباكها وتاكدت انها تعرفه):راشد خوي بقابله بكره بمجمع الراشد وابيك تجين معاي
    عهود(ارتاحت ):اها اوكي مومشكله
    مشاعل(وقفت قدامها):خلاص بكره بروح تجهزي اليوم لاتنسين
    عهود:لا شدعوه بس متى بنطلع؟
    مشاعل:بعد الفسحه عشان نتمشى على راحتنا شرايك؟
    عهود:ايوه احسن خلاص بكره

    مشاعل ابتسمت ابتسامه ما فهمتها عهود وحسبتها مبسوطه عشان بتروح معها ما تدرين يا عهود شنو راح يصيرلك كان ما فكرتي تطلعين من المدرسه ابد...

    مشاعل:اوكي يلا نروح عند البنات

    دخلوا مشاعل وهديل الفصل ولقوا البنات مسوين عرس بنات يرقصون وبنات يغنون وبنات يطقون

    مشاعل قعدت تدور وين صديقاتها لقت شوق وهديل يرقصون نفس الرقصه انقهرت ارقصوا بدونها دخلت بوسط الفصل وراحت ترقص جمبهم نفس الرقصه الي هم متعلمينها مع بعض والبنات يطالعونهم باعجاب على حركاتهم الي مدربين عليها وضابطينها واشكالهم طالعه حلوه...

    كانوا البنات يغنون(راشد_هلي لاتحرموني منه)وكان داخل الفصل ازعاج وناسه وكانهم بعرس مو مدرسه..


    *******************

    مر الوقت على الاغاني والرقص والفرفشه وبعدين جت الحصه الي بعدها والي بعدها لحد ما خلص اليوم ...

    ******************

    اخر الدوام في الشارع....

    نجلاء وعهود واقفين مع بعض...

    عهود:تصدقين نجوول اليوم مشاعل ...
    نجلاء(تقاطعها):اي صح هي شنو قالت لك اليوم؟
    عهود:قالت انها تبيني اطلع معاها بكره
    نجلاء:وين تروحين؟
    عهود:الراشد عندها موعد مع خويها راشد
    نجلاء:ههههههه وهذي ما تعرف انك تكلمينه لا وتتقابلون بعد
    عهود:ههههههه يعني لو كانت تعرف كانت بتقولي اطلع معاها؟
    نجلاء:اي صح طيب وانتي بتروحين معاها؟
    عهود:طبعا بروح ابي اشوف راشد
    نجلاء:بس مو غريبه طلبت منك انتي بذات يعني ليش ما قالت لصديقاتها
    عهود:يمكن معجبه فيني
    نجلاء:الحمد لله والشكر غبيه انتي شنو معجبه فيني؟
    عهود:مدرى شكلها كذا
    نجلاء:لا ما اظن بس انا مو داخله راسي السالفه
    عهود:نجلاء انتي دايم شكاكه
    نجلاء:ولله الي يقعد بمدرسه مثل هاذي لازم يشك بكل احد حتى بنفسه
    عهود:عاد نجلاء لاتبالغين
    نجلاء:عموما انتبهي منها
    عهود:اوكي

    راحوا نجلاء وعهود البيت ....


    *****************


    رجعت شوق البيت ولقت امها تدور في البيت تشيك على الشغلات وتطالع الصاله اذا كانت مرتبه وكانها تجهز لعزيمه...

    شوق:هاي ماما
    ام ناصر:هلا شوق
    شوق:ماما في احد بيجينا اليوم؟
    ام ناصر:ايوه عمك من الرياض بيجي
    شوق:غريبه ليش؟
    ام ناصر:مدرى يقولون يتحمدون لابوك بالسلامه
    شوق(مو مصدقه):ماما بابا طول عمره يسافر ويرجع وهم عمرهم ما جونا ,شمعنى الحين جاين؟
    ام ناصر:ولله مدرى انا بعد ما اقتنعت
    شوق:طيب متى بيجون؟
    ام ناصر:الساعه 4 العصر
    شوق(تطالع ساعتها):الحين الساعه1 ونص وهم بيجون 4ليه ما قلتيلي من بدري عشان اتجهز
    ام ناصر:حبيبتي انتي حلوه من غير شي
    شوق(نفخت ريشها):ادرى ماما بس لازم اتكشخ هم اول مره يجون لنا من فتره
    ام ناصر:خلاص روحي الحين واتجهزي
    شوق:لا انا بروح المشغل اسوي شعري ووجهي واظافري وبعدين بجي
    ام ناصر:طيب حبيبتي روحي
    شوق(حبت امها على خدها):ثانكس ماما سي يو
    ام ناصر:انتبهي على نفسك ولا تطولين عشان تستقبلينهم معاي
    شوق:بحاول باي

    طلعت شوق لغرفتها وتروشت وبدلت ملابسها وراحت على المشغل على طول عشان تلحق على بنات عمها...


    *****************

    دخلت هديل البيت وسمعت اصوات في المجلس حقهم ,طلت من طرف الباب لقت جدتها وامها يسولفون دخلت المجلس الفخم والكبير ...

    هديل:هاي
    جدتها:وعليكم السلام
    هديل:هههههه سوري السلام عليكم
    ام هديل:ايوه كذا قولي السلام عليكم مو هاي
    هديل:حاضر ماما
    جدتها:ها هديل شخبارك يا بنيتي؟
    هديل(راحت عند جدتها وحبتها على راسها):بخير انتي شخبارك جدتي؟
    جدتها:الحمد لله,شلون المدرسه معاك
    هديل:كويسه السنه هاذي بتخرج
    جدتها:الايام تمر بسرعه امس توك بالروضه والحين بتتخرجين
    ام هديل:ههههههه اي ولله تمر بسرعه
    هديل:عن اذنك جدتي انا بروح فوق
    جدتها:ليه قعدي معاي شوي من زمان عنك يا بنيتي
    هديل:ههههه تامرين امر بس بروح ابدل ملابسي وانزلك على طوول
    جدتها:ايه اذا كذا روحي بدلي
    هديل:انشاء لله عن اذنكم

    طلعت هديل من الغرفه وراحت لغرفتها عشان تبدل جدتها قعدت تطالعها بكل حنان وعطف على وحدتها بدون اخوان ولا خوات يسلونها ,ام هديل لاحظت سرحان امها وعرفت شنو تفكر فيه...

    ام هديل:يمه شنو تفكرين فيه؟
    ام منصور(تنهدت):تعرفين يا بنتي شنو افكر فيه
    ام هديل:ادرى بس شنو تبيني اسوي؟
    ام منصور:لله يعينك ويعينها ابوها مات وخلاكم
    ام هديل:الله يرحمه,تعذب واجد قبل لايموت
    ام منصور:ايه الي كان فيه مو شويه

    ام هديل سرحت بفكرها لورى لسنوات قظتها مع زوجها وحبيبها (حمد)عاشت معاه احلى سنين عمرها لحد ما جاء الخبر الي كسرها وحطم زوجها وخلاهم يعيشون باقي حياتهم بهم وحزن صحيح حاولوا يخفون الحزن من بعض بس اثنينهم كانوا يعرفون بالي بقلوب بعض بس الحب الي بينهم خلاهم يخلصون لبعض على كل الي صار ....

    هديل:ماما وين رحتي؟
    ام هديل:ها معاك
    هديل:ههههه اي معاي اناديك من ساعه وانتي سرحانه
    ام هديل:لا بس كنت افكر
    هديل:ليكون تحبين
    ام هديل:نعم
    ام منصور:هههههه لله يقطع بليسك يا هديل
    ام هديل عطت هديل نظره خوفتها وطلعت من المجلس...

    هديل:ههههه يو بغيت اموت
    ام منصور:ايه امك من يومها عليها هالنظرات
    هديل(تحمست تسمع عن امها ):ولله شلون؟


    وقعدت ام منصور تحكي لهديل عن امها يوم كانت صغيره وكل المواقف الي سوتها ....



    *****************


    طلعت شوق من المشغل بكامل اناقتها الي يشوفها يقول هاذي بتروح عرس او حفله فخمه مو زياره عائليه..
    دق جوالها وكانت امها....

    شوق:هلا ماما
    ام ناصر:شوق انتي وينك؟
    شوق:بالسياره توني طالعه من المشغل
    ام ناصر:زين اذا وصلتي البيت ادخلى من الباب الثاني عشان عمك وصل
    شوق(فرحانه لانها مشتاقه لبنت عمها):ولله وصلوا طيب بسوي نفسي نازله من فوق
    ام ناصر:شاطره حبيبتي يلا انتبهي على نفسك
    شوق:اوكي باي

    سكرت شوق من امها ولما وصلت القصر شافت سيارات عمها وعيال عمها في الكراجات الكبيره للقصر ابتسمت فرحانه على وصولهم وراحت للباب حق المطبخ عشان تدخل منه قبل لاتدخل نادت على الخادمه عشان تشيل العبايه ...

    وهي قاعده بره طلع واحد من المجلس الكبير حق الرجال وشاف وحده واقفه عند باب المطبخ تعدل شكلها وقف يطالعها وسرح فيها وفي جمالها كانت طالعه خيال شعرها كان كيرلي حيوي كانت لابسه فستان ابيض لتحت الركبه وفيه شريطه ورديه مربوطه على خصرها النحيف عشان يبرز جماله كانت لابسه كعب وردي عالي خلاها طويله والمكياج كان صارخ الروج الوردي الامع وخدودها الورديه الطبيعيه زادت مع البلشر وعيونها الخضرا ابرزت مع الكحل العربى الي كانت حاطته كانت من جد رهيييبه والي يشوفها ما ينلام اذا حبها من اول نظره...

    كان الي واقف يعرفها وشافها من قبل بس الحين صارت احلى مليووون مرره كبرت اخر مره شافها كانت عمرها 16 والحين مرت 3سنوات على اخرمره ومو عارف شلون يوصفها وشلون احلوت اكثر ما قدر يوقف مكانه مشى لحد عندها وهي حست انه في احد واقف جمبها التفتت وصدمها الي شافته...



    *****************


    *تتوقعون من الشخص الي شافته شوق؟؟
    ووش بيصير مع مشاعل وعهود؟؟
    هذا كله نعرفه بالبارت الجاي ...
  5. طير الشرقية
    26-10-2007, 03:40 PM

    رواية طلبتك لاتحاكيني قصه جريئه ورومنسيه ..كامله


    شكرا لك اختي ويعطيك الف عافية؟ولا تطولي بالجزء التاني شوقتينا نعرف اخرتها مع البنات هذوول الي الي الفلوس خلتهم يستهتروا بالدين ؟وشكرا الف لك يالغالية
  6. طير الشرقية
    26-10-2007, 04:22 PM

    رواية طلبتك لاتحاكيني قصه جريئه ورومنسيه ..كامله


    ويش بيصير اللة يعافيك لا تطوولي قصصك مرة ممتعة وتمتاز بتشويق
    اللة يعطيك العافية يالغلا باي
  7. طير الشرقية
    26-10-2007, 04:23 PM

    رواية طلبتك لاتحاكيني قصه جريئه ورومنسيه ..كامله


    يللة عجلي علينا بالبارت التاني اللة يوفقك والا الامام باي
  8. احلى بنووته
    26-10-2007, 08:02 PM

    رواية طلبتك لاتحاكيني قصه جريئه ورومنسيه ..كامله


    القصه مررررررررره روعه

    وبانتظار البارت الجديييييييييييييييييد
  9. الفيحاء
    28-10-2007, 09:04 AM

    رواية طلبتك لاتحاكيني قصه جريئه ورومنسيه ..كامله


    يعطيش العافيه

    ننتظر الباقى
  10. مدوخه خلق الله
    28-10-2007, 07:34 PM

    رواية طلبتك لاتحاكيني قصه جريئه ورومنسيه ..كامله


    يسلموووووو على الردوووووووود يعطيكم الف عافيه
1234567891011121314 ...