رغم صمته أحبه..!؟

قصة قصيرة - قصه جميلة - اجمل قصص وحكايات قصيرة منوعة مفيدة ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. الفيحاء
    10-10-2007, 02:02 PM

    رغم صمته أحبه..!؟

    رغم صمته أحبه..!؟


    لم اعلم بصمته,أخذت أنظر حولي وأنا أحدثه,
    قدم إليه ورقه كتب فيها:أنظري إليه وأنتي تتحدثين..
    لم أفهمه في بادي الأمر,حتى نظرت إلى عينيه, خجلت من تصرفي, فقد قيل لي انه لا يسمع ولكنني لم أعلم أنه هو,اعتذرت,فقبل اعتذاري....
    أخذت أتحدث إليه هو يجيب بقلمه.
    طلب مني أن أقدم أحصا ئيات عن بعض الموظفين,
    عند انتهائي انتابني الفضول,
    كيف أستطاع أن يفهم كلماتي ويرد عليها بمجرد النظر,
    سألته؟أجاب:شفتا كي ..
    سألته:منذ متى تتحدثها؟
    أجاب:منذ الطفولة.
    قلت له:إلا تتحدث لغة الإشارة؟
    أجابني:نعم ولكنكي لا تتحدثينها.
    سألته:هل تستطيع أن تعلمني كيفية الاعتذار؟
    أخذ يكتب ثم يحرك يديه وأنا أراء و افعل مثله.
    اعتذرت له بالإشارة وبلساني .
    لم يسعفني الوقت,ولكن عملي قد انتهاء ,
    لم أرد الذهاب, أردت أن أبقى,أن لا أفارق عينيه.
    أعطاني ورقه كتب فيها :
    هذا رقمي أذا أردتني أن أعلمك لغة الإشارة
    أرسلي رسالة وسوف تصلني, ربما نلتقي على فنجان قهوة.
    لم أستطع إلا أن أبتسم,أخذت الورقة ودعته وذهبت.
    جلست أفكر به,عندما كنت معه أحسست أنني أعرفه.
    لم تفارقني صورته..
    أصبحت بيننا مراسلات,ولقاءات.
    تعلمت منه الكثير,تعلمت منه الصبر,محبة الغير,الرضا بالقدر
    الابتسام ,وأمور أخرى كثيرة.......

    لم أستطع المواصلة,كنت أتعب لمجرد قربي منه.
    أذهلني هدؤئه
    , وأتعبني توتري
    ,لم أواصل تركته,لم أراسله,لم أقابله.
    ابتعدت والحزن يملئني,خفت منه
    ,أردت أن أصارحه,أن أبوح بحبي له..
    خفت أن يعتقد أن حبي له شفقه,
    فضلت أن أبتعد حتى لا أخسر صداقته...
    وبعد عدت أشهر وفي أحد الحفلات,
    لمحته كان هناك لم أصدق عيني,
    لا بد أن القدر جمعنا من جديد,أردت الذهب إليه,
    ولكن ماذا سأقول له,كيف سأبرر له عدم اتصالي....
    غادرت مسرعه,لم أعلم أنه كان خلفي حتى أحسست بيده علا كتفي,
    قفزت وأنا أضع يدي علا قلبي,
    نظرت إليه مازال كما هو لم يتغير..
    أعتذر لي,
    قلت:لا داعي للاعتذار فأنا لم أعلم أنك خلفي...
    لم أستطع أن أواجهه أخفضت رأسي,أحسست بيده علا ذقني ترفع رأسي.
    سألني:ماذا حدث لم هذا الحزن في عيني...؟
    أحسست بالدموع في عيني تحترق,
    حاولت أن أحبسها لم أستطع ,
    أخذت منديلا قدمه لي ومسحتها,
    طلب مني أن أحتسي معه فنجان من القهوة حتى أهدا أعصابي,ترددت ولكنني في النهاية قبلت...
    جلست أنظر إليه وهو يتحدث,لقد اشتقت إليه,
    أردت أن أخبره, أن أبوح بحبي له,
    ولكنني بقيت صامته, فضلت أن أحبه بصمت....
    في لحظه,تلاقت نظراتنا
    أحسست بأنني في عالم ثاني ,
    حاولت أن أخفض عيني ولكن لم أستطع,
    قال لي:
    أحبببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببك ....

    منقول
  2. مزيون الامارات
    11-10-2007, 04:00 AM

    رغم صمته أحبه..!؟


    القصه روووووووووووووووووووعه......


    ربي يعطيج الف عافيه.........
  3. الفيحاء
    11-10-2007, 08:55 PM

    رغم صمته أحبه..!؟


    شكرا على مروركم

    الرائع
  4. رحاال
    11-10-2007, 10:00 PM

    رغم صمته أحبه..!؟


    الله يعطيك العافيه
    على القصه الرائعه
  5. الفيحاء
    11-10-2007, 11:16 PM

    رغم صمته أحبه..!؟


    شكرا على مروركم

    الرائع