إلى من أحببتها ثم فارقتني

المواضيع الأدبية التي لا تندرج ضمن باقي الأقسام
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. السحابة الباسمة
      15-08-2007, 10:28 PM

      إلى من أحببتها ثم فارقتني

      إلى من أحببتها ثم فارقتني


      هكذا هي حال الدنيا .. لقاء ثم افتراق .. هذه كليمات أكتبها في منتدى عبير كي تختزن إلى الأبد ..

      ليلة الأمس .. أتقلب على فراشي الوثير .. أحاول ان أمسك بخيط النوم الواهية ولكن أفكار حبلي تنسجم مع لقائي غدا .. نعم غدا سألاقي بوفية من الأوفياء لم يجمعني بها الزمن منذ زمن طويل ..

      الله ما أجمل اللقاء بعد الفراق .. تساؤلات في ذهني كثيرة ليلةأمس هل سأقابلها أم سيحول بيني وبينها الدنيا ..
      مرت ليلة مليئة بالشوق على أمل اللقاء في الغد ..

      ففي صباح الأربعاء 2/8/1428ه العصافير تبلبل بصوتها الندي الجميل .. والحيوية تملئني .. والسعادة تتطاير من عيني .. كوردة تتفتح وتعود إلى الحياة من جديد .. .. استعداد تام للقاء اليوم .. نعم لقاء سيجمعني بصديقتي منذ الابتدائية .. صديقتي فارقتها حين التخرج من الثانوية ..
      يالله الساعات بطيئة في المرور .. وأنا داخل التحفيظ اللذي أدرس فيه أنتظر سويعات كي تمر .. تقترب الساعة 8,30 يا إلهي الاتصالات لا ترد عليها .. نبضات قلبي يخفق بشدة .. مابها ؟!! أسيجمعنا القدر أم سيحول بيني وبينها من جديد !! إلهي أرجوووك بدعوة من قلبي لا تردني خائبة سهل لقائي بها واجعل خطواتها إلي مباركة ميسرة عليها .. وفي هذه الأثناء رن الجوال ..

      رعشة في جسدي ماذا ؟!! أستعتذر عن المجيءأم ستبشرني بمجيئها ؟!! أقطع سلسلة أفكاري لأرد على التساؤلات التي أخذتني في دوامة .. أضغط بصعوبة على الرد ؟!! نعم ..
      فإذا بصوتها تقول .. أنا داخل التحفيظ !!!!!!!!!!!!

      سرعة في النهووووض ... فرررررررررررررررررررررررر إلى مدخل الدار والشوق في عيني إلى لقائها وفرحة تأخذني بأقدامي حتى لم أنتبه إلا أنني واقفة أمامها لقاء حار لا يوصف أراها باسمة المحيا وتلألأ عينيها تدلان على الشوق الذي طال لللقاء .. سلام الأحبة واجتماعه لا يوصف ..

      مرت سويعات قليلة معها كأنها بالنسبة لي جنة الدنيا .. فإذا أرى في عيني الدنيا الغيرة من لقاء الأحبة .. فتأتي لتلقي علينا أوامرها التي لا تتراجع عنها ولا تعطينا الفرصة في التعبير عن انفسنا .. هيا أحبتي حان وقت فراقكم ..

      رن جوال حبيبتي وأختي ورفيقة دربي ونور مصلى مدرستنا الحبيبة ..
      ترفع السماعة من غيرنفس إلى ذلك .. نعم .. طيب دقايق وأنا خارجة .. رفعت رأسي لأراها .. أنظر إليها ربما هي نظرة أخيرة فلا تعلم نفس ماذا تكسب غدا ..
      لا أستطيع أن أدمج عيني بعينيها .. أحاول لكن لا أستطيع .. ترفع أقدامها متثاقلة .. تجر الخطى إلى الباب كي تخرج .. لم أستطع أن أقول لها إلا أرجوووك تأخري أكثر لم أشبع عيني من النظرإليك والجلووووس معك ..

      لكن اوامر الدنيا لا تعطينا فرصة .. الكل في حياته مشغول والوقت من أساسه انتهى 11,30 صباحا حان وقت مغادرة الجميع إلى بيوتهم وليس هي وحدها فقط ..

      ودعتها بوداع على أمل اللقاء بها في هذه الدنيا فإن لم يكن فيها ففي الجنة التلاقي بإذن الله ..


      هذه حالها تسعدني سويعات وتملأ قلوبنا أشواق للقاء من دون أن تحدد الأجل .. تتركنا في دوامة نلجأ إلى البحث عن أبواب للقاءنا من جديد

      إلهي احفظها لي وأدم المحبة بيننا فيك ولا تجعل لقاءنا هذا اخر اللقاء ..

      أتمنى أن تخلد هذه في صفحات عبير قبل ذلك فهي قد خلدت في ذاكرتي ونسجت غزل خيوطها على قلبي ..

      أتمنى أن تعجبكم كتابتي هذه ..

      والسلام عليكم ورحمة الله
      250*300 Second
    2. وفيت وبسببهم بكيت
      15-08-2007, 10:49 PM

      إلى من أحببتها ثم فارقتني


      رووووووووعه مره
      مشكوووره
    3. رحاال
      15-08-2007, 10:50 PM

      إلى من أحببتها ثم فارقتني


      الله يعطيك العافيه
      موضوع رررررررررررررررررررروعه
    4. السحابة الباسمة
      15-08-2007, 11:04 PM

      إلى من أحببتها ثم فارقتني


      الصامت الحزين
      رحال
      مشكووووورين ألف شكر على المرور العطر
    5. Mesheel
      15-08-2007, 11:59 PM

      إلى من أحببتها ثم فارقتني


      مرسي ع الموووضوع الرائع
    6. السحابة الباسمة
      16-08-2007, 12:23 AM

      إلى من أحببتها ثم فارقتني


      ميشيل تسلم على الإطلالة الرائعة منك على موضوعي