لقاء الوداع

قصة قصيرة - قصه جميلة - اجمل قصص وحكايات قصيرة منوعة مفيدة ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. عاشقة البنفسج
    12-05-2005, 09:28 AM

    لقاء الوداع

    لقاء الوداع





    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اشكركم على هذا القسم

    القصة التي امامكم أعزائي قصة حقيقية واقعية وقعت بين اثنين عاشوا احلى ايام عمرهما

    ولكن مزجت فيها بعض الكلمات وغيرت الاسامي.

    كان موعد لقائهما محدد في وقت الغروب عند اختفاء
    القرص الذهبي وكانت قد قابلته بالأمس وحدد الموعد لكنها لم تقدر أن تقول له كلمة الوداع هربت منه وفي اليوم التالي كان اللقاء وحانت اللحظة ولا بد أن تقولها خلود وإلا ضاع منها حبيبها عيسى فلقد جاءت قبل الموعد بلحظات وهي ترتجف وتنزف من عينيها الدموع لتودع مكان حبها قبل وداع الحبيب تودع
    شجرة عشقهما التي عاشت معهما الحب وظللتهما بأوراقها ورأته قادما من بعيد كأنه ملاك وما حيلتها سيختفي بعد دقائق ولن تراه أبدا.
    عيسى : مرحبا حبيبتي
    ما بالك لم هذه الدموع المتجمدة في عينيك يا خلود ماذا حدث؟ خلود حبيبتي كنت أودع مكان حبنا وشجرة سعادتنا التي زرعناها بأيدينا في بيت عمك وأعيد ذكرياتي معك.
    عيسى: ماذا تقولين حبيبتي لم هذا الدعاء بفراق حبنا لن نفترق لا تحاولي.
    خلود: لا تبكي يا أغلى حبيب فصوت الفراق يناديني .
    عيسى: ماذا تعنين يا خلود فأنت حبي؟
    خلود: نعم قلها ألفظ هذه الكلمة الاف المرات واسمعني حتى تظل في أذني طيلة رحلة عذابي في بعادك.
    عيسى: فهميني حياتي ما هي القصة ولم هذا الحزن.
    خلود:ألم تعرف إننا ولا بد و أن يأتي يوم ونفترق أولم تعلم بأن أهلنا يرفضون هذا الحب وها قد حانت ساعة الفراق وأن تسيل دموعي
    عيسى: أرجوك خلود لا تنطقي بهذا أنا لا اقبل بالبعاد.
    خلود: لا تبكي يا عيسى يا حبيبي فبكياك يبكيني ويجعلني أتعذب أكثر قبل أن أفارقك رباه لو بيدي لم أتركك تنزف دمعة لأجلي ولكن الظروف القاسية أصعب مني ومنك
    عيسى: لماذا يفعل بنا الزمان كأننا لعبة بين يديه
    خلود: هذه هي الحياة لقاء ثم فراق تلاقينا كثيرا وجاء الفراق.
    عيسى: خلود حبيبتي سيكبر حبنا ونتحدى العالم.
    خلود: عيسى حبيبي هل نسيت بأن حبنا محكوم عليه بالإعدام بسبب الأهل أرجوك لا تفكر في المستحيل.
    عيسى: لا تجعلي اليأس يحطمني حبيبتي فبعدك سأشرب العذاب كؤوسا وحانت لحظة الفراق ولا سبيل سوى الدموع والبكاء الحارق والعذاب القاتل في أين الحبيبين وعيسى يقترب من خلود وهي ترتعش وعيسى يمسك بها بقيا هكذا لحظات طويلة ومن ثم ابتعدوا قليلا وعيسى يمسح دموعها.
    خلود: حبيبي لا أقدر أن أقول لك الوداع ولكن سهام الموت ترميني إذا نطقتها يكفيني أنك ترى ادمعي تنزف لتعرف كيف سيكون عذابي في بعادك.
    عيسى: لن أستسلم سألقاك يا خلود ولن أقول أنا الوداع بل إلى اللقاء.
    خلود: توقف حبيبي فالكلام لن يفيد ولن يعيد الذي فات.
    خلود: عيسى:سأظل على الذكرى يا أحلى حب.



  2. أريج
    12-05-2005, 07:11 PM

    لقاء الوداع


    تسلمين على القصه الله يعطيك العافيه
  3. عاشـــق الابـــداع
    12-05-2005, 09:05 PM

    لقاء الوداع



    ليت ربي ما خلق كلمة وداع

    ولا فراق ولا دموع ولا ضياع

    وليت كل الناس خل مع خليله



    اختي الغاليه

    عاشقة البنفسج

    كم هو الفراق قاسيا على المحبين

    لاكن هذه سنة الحياه وحكم الاقدار

    قصه جميله ومؤثره

    سلمت يداك والله يعطيك العافيه


    تقبلي تحياتي

    اخوك/عاشق الابداع
  4. رماد القناع
    13-05-2005, 10:15 AM

    لقاء الوداع


    يعطيك العافيه اختي على القصه


    تحت ظلال الزيزفون
  5. ريمي
    18-07-2007, 12:37 PM

    لقاء الوداع


    يسلموا على القصة