12

هنا شئ من التعب

المواضيع الأدبية التي لا تندرج ضمن باقي الأقسام
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. nawras jed
      22-05-2007, 09:11 AM

      هنا شئ من التعب

      هنا شئ من التعب


      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


      سأتخذ هذا المكان مساحة أنثر فيها شئ من تعبي..


      * * *



      (بدايه)



      كيف لي أن أرصف حروفي ..ولم أعد أتلذذ برصفها..


      أصبحت تتكئ على بعضها البعض لتكون لي حال..


      وأية حال...!




      (حال)



      بلون الألم داخلي..نقطه تكبر بزيادة عمري..


      وبسعة المسافه بيني وبين وجودك..




      (غربه)



      إسألهم كم أذكرك..إسألهم..


      أعلم أنه لايحق لي تذكرك..


      رحمك الله ..ورحمني..




      (قبول)



      يتحدثون حولي ..لايصمتون..أشعر وكأن حديثهم وخز إبر..


      يسألونني هل أوافق .؟ وأهز رأسي بنعم....


      رغم أني لم أعرف حتى اللحظه ..على ماذا..!!!





      (فقدان)


      أحس إني فقدت منذ ذلك الحين ..ولم تعد أنا ..هي ..أنا.!





      (لحظة جنون)


      حين أتذكرك ..وأتذكر لحظات جنون طفولتي معك..أبتسم..بل أضحك..


      ولا أدري مم أضحك...من نفسي .أو على نفسي..





      (حاجه)


      أريد أن أبقى وحدي..هذا ديدني ...أريد الهروب ولكن لاأعلم إلى أين ...؟!


      أغبط تلك العصافير على مامنحت من أجنحه...






      (جنون مطبق)



      أسئله كثيره تتقاطب على نفسي ولاأستطيع تحديد أيها أهميه لأتلوه عليك..


      نعم ..أتلوه عليك..فأنا لا أنتظر أيةإجابه منك..


      لأني واثقه أنك لم تغادر مختارا..


      وهنا يكفيني رائحة إنصاتك..


      أتعلم..؟ يمضي الوقت معك ولم أقل أي شئ ..


      سيدي ..عذرا..فأنا أخاف ..أخاف أن يسمعوني ..


      ويقولون مع من تتحدث ..لابد أنها قد جنت..


      لايعلمون أنني قد جننت منذ حين..


      جننت منذ ..قلت ..نعم...




      سأعود فانتظر..




      تحياتي ,,,,
      250*300 Second
    2. nawras jed
      22-05-2007, 09:12 AM

      رد : هنا شىء من التعب !!!

      هنا شئ من التعب


      (التاريخ)


      يوما ما\شهر ما\سنة ما

      *

      (الأشخاص)

      هو * أنا ... لا بل ... هو * هي


      لاأدري فأنا لم أتبين الملامح




      (تفاصيل)






      مالذي جنته يداي لأبوء بهكذا حب

      حب لايتوارى لايلين


      لايخبو ولاينطفئ


      حب يتعب كل ذرات القوه داخلي


      إلا أنه لايشتعل ليحترق ويريحني


      سيدي هل للعشق ألق..


      وهل من مثلي تحتاج ألقه..كلت أنظاري


      ضاقت حيلتي لم أعد أميز لونا لحاجتي


      سيدي هاأنا أنفض عن نفسي غبار ذكرياتك وأتألم


      فرائحة الغبار تؤذيني وتزيد غباري


      منذ زمن لم أمسح أوراقي وأرتبها


      سيدي ها أنا أبصرك بينها


      تنظر لي بعيني طفل.. هذا اخر عهدي بك


      حرموني أن أكمل فصول الحكايه فخبا إصراري


      نظراتك كانت ملئى بالخوف أو الشوق لاأعرف


      لكن كانت ملئى..كشقوق جداري


      ويداي كانت ملئى بالحلوى منك


      أتذكر ألعابي ،ألعابك


      تجمعها حولي وتقول ماشئت إختاري


      لكني بغروري أرفض


      أمسك قلمي ودفاتر مدرستي بذراع سواري


      وأكتب لاأذكر ماذا أكتب

      وأنت تقرأ ولاأذكر ماذا تقرأ

      لكني أعرف أنك تفعل هذا لإرضائي


      لورود غروري لبلوغ مداري

      أو لتحطم في شغف أسواري

      سيدي هل تذكر كما أذكر

      أم غادرت وتركتني أتجرع مرارة غروري


      وأبثك في قلق شوقي ..عفوا ..أسراري


      سيدي حرفي جائر لايفهمني

      لايعرف معنى للشوق ..

      ليذيب الثلج على قلبي يشعل أوتاري

      سيدي غابت شمسي وخبت نفسي

      وتداعيت كما لم أكن ولم أعرفك

      وتمادى في حبسي قهرا برواز إطاري


      سيدي أتعرف زمن الفراق


      أتعرف خطا للعوده


      أنا لاأعرف ..


      قد ملكوا كل قراراتي


      ألجمت بحضرتهم صوتي


      سرقوا ذاتي وإليهم أسندت قراري..
    3. nawras jed
      22-05-2007, 09:13 AM

      رد : هنا شىء من التعب !!!

      هنا شئ من التعب


      (التاريخ)


      يوما ما\شهر ما\سنة ما

      *

      (الأشخاص)

      هو * أنا ... لا بل ... هو * هي


      لاأدري فأنا لم أتبين الملامح




      (تفاصيل)






      مالذي جنته يداي لأبوء بهكذا حب

      حب لايتوارى لايلين


      لايخبو ولاينطفئ


      حب يتعب كل ذرات القوه داخلي


      إلا أنه لايشتعل ليحترق ويريحني


      سيدي هل للعشق ألق..


      وهل من مثلي تحتاج ألقه..كلت أنظاري


      ضاقت حيلتي لم أعد أميز لونا لحاجتي


      سيدي هاأنا أنفض عن نفسي غبار ذكرياتك وأتألم


      فرائحة الغبار تؤذيني وتزيد غباري


      منذ زمن لم أمسح أوراقي وأرتبها


      سيدي ها أنا أبصرك بينها


      تنظر لي بعيني طفل.. هذا اخر عهدي بك


      حرموني أن أكمل فصول الحكايه فخبا إصراري


      نظراتك كانت ملئى بالخوف أو الشوق لاأعرف


      لكن كانت ملئى..كشقوق جداري


      ويداي كانت ملئى بالحلوى منك


      أتذكر ألعابي ،ألعابك


      تجمعها حولي وتقول ماشئت إختاري


      لكني بغروري أرفض


      أمسك قلمي ودفاتر مدرستي بذراع سواري


      وأكتب لاأذكر ماذا أكتب

      وأنت تقرأ ولاأذكر ماذا تقرأ

      لكني أعرف أنك تفعل هذا لإرضائي


      لورود غروري لبلوغ مداري

      أو لتحطم في شغف أسواري

      سيدي هل تذكر كما أذكر

      أم غادرت وتركتني أتجرع مرارة غروري


      وأبثك في قلق شوقي ..عفوا ..أسراري


      سيدي حرفي جائر لايفهمني

      لايعرف معنى للشوق ..

      ليذيب الثلج على قلبي يشعل أوتاري

      سيدي غابت شمسي وخبت نفسي

      وتداعيت كما لم أكن ولم أعرفك

      وتمادى في حبسي قهرا برواز إطاري


      سيدي أتعرف زمن الفراق


      أتعرف خطا للعوده


      أنا لاأعرف ..


      قد ملكوا كل قراراتي


      ألجمت بحضرتهم صوتي


      سرقوا ذاتي وإليهم أسندت قراري..
    4. nawras jed
      22-05-2007, 09:15 AM

      رد : هنا شىء من التعب !!!

      هنا شئ من التعب


      عذاب أنت رغمي

      ورغم الشوق أبكيك

      وكأني ألقاك كل ليله وأعود لأفقدك من جديد

      فجراحي تتجدد كلما ذكرتك مع أني لاأنساك

      ولن أنساك

      أحبك أنت أيها القريب البعيد

      وأريدك أنت برغم صعوبة ظرفي

      وبرغم طول أسوارك

      يغتالني لذيذ ذكرياتك

      وتغتالني برودة صباحاتي دون وجودك


      أعد الزمن الذي تجاوز العد

      وأمارس معه لعبة لايحكمها تاريخ

      لأحاول مهادنته فأحصيه

      لأني لم أعد أشعر بالوجود حولي بعدك

      سأمت الإنتظار وملت الساعات من تحديقي

      جف قلمي وأناملي تداعبه

      يحاول قراءة فكرتي ليتمها بحرف

      لكنه عجز وسيظل عاجزا فأنا مازلت أحبك

      وأفتقدك ولن يذرف قلمي دمعه حتى ألقاك:
    5. nawras jed
      22-05-2007, 09:16 AM

      رد : هنا شىء من التعب !!!

      هنا شئ من التعب


      :
      كل يوم أبدأني صفحة جديده لأقرأ مني مالم يقرأ ..

      وأخبئ ماأخشاه ..

      كل يوم أصفع وجه حقيقتي وهي تزدرد الخوف وتحاول الهروب..

      لكنها تقف مرغمه لتحلق في فضاءات بوحي مشدوهه..

      كل يوم أنتشل نفسي من فوهة براكيني ..

      وأحاول تفريق الدخان بكف إصراري لأتنفس من جديد..

      كل يوم تسترعيني علامات ذهولهم ..

      من أنت ؟وكيف وصلت ؟ وأنا لا أجيب ..

      كل يوم أرتب فوضى روحي ..وأنمق بعض تراكماتي ..

      أستنزف حرفي لأكتب عنوان..

      كي لا أضيع ..كي لاتضيع ..كل يوم تعبر نفسي نفس المكان ولا أترك أثرا لك ..

      لأني واثقه أنك لاتريد ذلك..

      كل يوم أتضاءل كريشه يتقاذفها الهواء فلا تجد ملجئا ..

      كل يوم أسرح أفكاري باختياري وأماري من تجاهلوني ..

      أعلمهم أني روح مترعه بجروح.. بأني نفس تتوق لهمس ..بأني ذات لها ذكريات..

      ولست فقط..جسد ..

      كل يوم سأمتنع عن النظر إليك حتى تكف عن التحديق لتعرجات شكل يحمل روحي..

      كل يوم سأغلق بوجهك باب نفسي فأنت من دونهم أردتك لقراءتي ولم تستطع تهجئتي ..

      هل تستصعبني لهذا الحد ..؟؟

      قاموسي سهل برغم تلاشي بعض رموزه..

      إقرأني بأي طريقه تعجبك ..

      قبل أن أقفلني للأبد..
    6. nawras jed
      22-05-2007, 09:17 AM

      رد : هنا شىء من التعب !!!

      هنا شئ من التعب


      ..

      من زمن قرأت كتب السابقين المترعه بالخزعبلات .. وتصفحت أحداقا واجهتها ذات يوم ملؤها الأسى وبعض غموض ..


      حدقت في القوافل السائره على أوتار مخيلتي بصمت ودعه...


      وأغلقت النوافذ المشرعه في كل ركن من أركان نفسي ..إلا على أحلامي..


      تماديت في السؤال والحنين واللهفه بلا طائل يذكر...


      وندمت..نعم ندمت لكني لم أحاول شرب كأس ندمي المتصبغ برواسب الحاجه والخوف..


      فهو مر يشبه بلونه وطعمه الذي لم أتذوقه لكنني شعرت به يشبه نباتا لاحظته في شعاب كرة يسمونها الكرة الأرضية وليسو متيقنين من ذلك ..

      نبات يدعى الصبر وياله من صبر..


      لوهله تشبثت بمعتقداتي وقناعاتي وتوسدت بغرابه أمنياتي التي مازالت تتسلق أهدابي الغرقى بالدموع


      بقسوه وتحاول تشرب سيل دموعي إلا أنها تتساقط معها قطرة قطرة ..وأتجرع مرارة سقوطها عنوة ...


      أتجرعه حتى الثماله ولكنني لاأثمل لأنني مازلت أتمرد...


      لم أعد أكترث بمن حولي برغم طاعتي لهم ..ولم تعد مسامعي تصغي لما يقولونه برغم أني أنفذه ..


      فلقد ملت مشاعري من متابعة ذبذبات لاءاتهم الكثيره التي يسقفون بها صباحي ومسائي ..


      هاهم مثل كل مره يتشدقون بمبادئهم ولايعلمون أنهم يلعقون رواسب جاهلية غابره ..


      أما أنا كما أنا أشبع مسائي بالإنتظار ...


      وأتأمل حاضري برضا وهدوء وشئ من صبر .. بلا إستسلام ولايأس ..


      الإنتظار لغد مجهول .. فأقف على شرفة امالي وأبكي ودائما تصرخ فلسفتي متمردة على مشاعري ودائما أزداد حنينا إلى هناك..


      وأمضي كما السنين ..وكل يوم أرى شمسي تغرب غروبا اخر ..


      غروبا يذكرني بأطيافهم.. أطياف تتعلق بمخيلتي وأحتضن بعض بقاياهم داخلي بشوق..


      عرفتهم جميعا كل له صوره معينه داخل خافقي ...!!!


      هنا أتوقف لي عوده بإذن الله

      ومع اجمل تحياتي

      نورس جده
    7. نزف خاطرة
      22-05-2007, 03:07 PM

      رد : هنا شىء من التعب !!!

      هنا شئ من التعب



      اجد نفسي دائما ابحث عن جديدك المميز

      إبداعك لم ينبع من فراغ ..

      وتألق حرفك مقتبس من تألقك ..

      دمت متميز ومبدع

      وينقل للقسم الناسب,,,,,
    8. nawras jed
      22-05-2007, 05:21 PM

      رد : هنا شىء من التعب !!!

      هنا شئ من التعب


      مشكور على المرور الرائع

      يكفي مروركي هو الذي زين ابيات الخواطر
    9. القلب الوحيد
      22-05-2007, 05:28 PM

      رد : هنا شىء من التعب !!!

      هنا شئ من التعب



      (جنون مطبق)



      أسئله كثيره تتقاطب على نفسي ولاأستطيع تحديد أيها أهميه لأتلوه عليك..


      نعم ..أتلوه عليك..فأنا لا أنتظر أيةإجابه منك..


      لأني واثقه أنك لم تغادر مختارا..


      وهنا يكفيني رائحة إنصاتك..


      أتعلم..؟ يمضي الوقت معك ولم أقل أي شئ ..


      سيدي ..عذرا..فأنا أخاف ..أخاف أن يسمعوني ..


      ويقولون مع من تتحدث ..لابد أنها قد جنت..


      لايعلمون أنني قد جننت منذ حين..


      جننت منذ ..قلت ..نعم...

      افتبس منك اخى تلك الكلمات


      التى تتسلل الى القلب وتنزع منة الاهات

      تقبل منى خالص تقديرى واحترامى
    10. elhadi
      04-06-2007, 12:31 PM

      رد : هنا شىء من التعب !!!

      هنا شئ من التعب


      اخوكم الهادي يسلم على كل المشاركين في المنتدى هذا يومي الثاني في هذا المنتدى الرائع مع احترامي لكل المشاركين و خاصة عبير
    12