غزاني الشيب وفاتتني ألماني ومضى كل الزمن وانا في مكاني

الشعر, قصيدة , شعراء, القصايد ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. فيصل الشهري
    19-05-2007, 11:34 PM

    غزاني الشيب وفاتتني ألماني ومضى كل الزمن وانا في مكاني

    غزاني الشيب وفاتتني ألماني ومضى كل الزمن وانا في مكاني


    :008:

    في صباح هذا اليوم كنت في غاية السعادة وكنت اشعر انني رجل قوي قادر على ان اعيش حياتي وانا استمتع بكل قواي الصحية والعقلية وان الشباب لايزال له في حياتي نصيب كبير ولكن عندا نظرت الى المراية تمنيت انني لم انظر الى تلكى المراية اللعينة التي ارتني كل شي على حقيقته انها حقيقة ولكن انها حقيقة مرة لا اريد ان انظر اليها او اشعر بها انني قد اصبحت شايب يال الهول شايب انا شايب في راسي ومفرقي عشرات الشيبات البيضاء التي تقول لي انتبه لنفسك فقد مر من عمرك ألأطيب وعندها تحطم غروري وقررت ان اصبغ شعري هههههههههههه

    الهم هناك قصائد قيلت في الشيب وخاصة كلمة ((غزاني الشيب))وهو والله العضيم يغزو الراس واللحية كما تغزو القبيله القبيلة الاخرىدون سابق موعدعلى كل حال انا لازلت في ريعان الشباب ويقول الشاعر


    وعشقتها شمطاء شاب وليدها...
    وللناس في ما يعشقون مذاهب


    واخر يصرخ مجاهرا مفاخرا..

    عيرتني بالشيب وهو وقار.
    .. ليتها عيرت بما هو عار
    إن تكن شابت الذوائب مني..
    فالليالي تزينها الأقمار


    فعلا الشيب لمحة ومؤشر
    لمحة احترام لمن صبغه الشيب وهو رزين محترم
    ومؤشر دال على حقبة من العمر مرت
    لن اطيل



    ماذا؟ أتعجب من شيبي على صغري
    إني ولدت عجوزا كيف تعتجب.


    في حين قال المبدع الاخر إيليا أبوماضي:

    عجيب مشيبي قبل الأوان
    وأعجب أن لا أرى أشيبا



    فدع الصبا فلقد عاداك زمانه
    واجهد فعمرك مر منه الاطيب

    ذهب الشباب فما له من عوده
    واتي المشيب فاين منه المهرب

    دع عنك ما قدفات في زمن الصبا
    واذكر ذنوبك وابكيها يا مذنب

    واخش مناقشة الحساب فانه
    لابد يحصي ما حنيت ويكتب

    والليل فاعلم والنهار كلاهما
    انفاسنا فيه تعد وتحسب

    لم ينسه الملكان حين نسيته
    بل اثبتاه وانت لاه تلعب

    والروح فيك وديعه اودعتها
    وستردها بالرغم منك وتسلب

    وغرور دنياك التي تسعي
    لها دارحقيقتها متاع يذهب

    وجميع ما حصلته وجمعته
    حقا يقينا بعد موتك ينهب

    تبا لدار لا يدوم نعيمها
    ومشيدها عما قليل يخرب






    غزاني الشيب منتصرا//
    ليعلن في الملا موتي
    فلا حسناء تقبل بي//
    ولا يحلو لها صوتي
    أبت ليلى تزاورنا//
    وكم يحتاجها بيتي
    أحدثها فترفضني//
    فيقصف رفضها ذاتي
    ويأتي الهجر يبلعني//
    يدمر بطشه يختي
    ويسدل ليل اهات//
    يبدد ظله زيتي
    فيغدو دون إحساس//
    قتيل الهجر لا يفتي
    كنخل بات منصوب//
    فلا يحي ولا يؤتي
    فردي الروح يا ليلى//
    لنلقى الحب لو يأتي
    تعود الروح باسمة//
    وأنسى مر اهاتي
    **************



    غزاني الشيب والفكر//
    وكاد الشوق ينتحر
    وأضوائي أتى ليل//
    كئيب بات ينفجر
    طوى قنديل أحلامي//
    فكيف اليوم يندحر؟
    أتاني الحب يا ليلى//
    بطيف ليس يصطبر
    وقلبي كان ينكره//
    فبات اليوم يبتدر
    عشقت الغيد يمنعني//
    هوى بالنفس يستعر
    إذا أحببت لا أنسى//
    محبا ساقه القدر
    وحظي في الهوى حظه//
    زيل حين أختبر
    أبعد الشيب تمنحني//
    وصالا ليس ينجبر
    كأني ملحن حبيب//
    قول العرب يفتخر
    فقولي بات منصوبا//
    وفعلي بات ينكسر

    **************
    أكان القلب ينتهل//
    غراما ليس يحتمل؟
    وبعد الشيب والكسل//
    هوى في النفس يبتهل؟
    فذاك الشيب يمنحني//
    خيالا ليس يكتمل
    كأن الوجد هيجني//
    وبالأشواق يتصل
    يجدد عهد أيام//
    بذاك الحب يشتمل
    مع من كان يأسرني//
    بطرف ليس يكتحل
    لعمري بت مشتاقا//
    ولكن هدني الخجل
    وسائلة تسائلني//
    أنلقى فيكم الأمل؟
    أتيناكم بأشواق//
    ودمع ساقها المقل
    برغم الشيب يا خلي//
    محال نبتغي بدل
    يردن الوصل والأمل//
    وكم بالأمس قد بخلوا
    وطبع القلب نسيان//
    مقيم دائما عجل
    فأعفو دونما عتب//
    وجرح الأمس ينفعل
    فجرح الأمس يا ليلى//
    جديد كيف يندمل؟
    وشيبي شيب إحساس//
    بنفسي بات يشتعل







    ألا يا عين سحي الدمع هاتي
    وأسقي الأرض ماء المكرمات
    تنفس يايراع لهيب صدري
    وأسق الطرس من مر الدواة
    و ليل زادني قهرا سكونه
    فثار الصمت من جور السكات
    رماني الدهر من كل النواحي
    غزاني الشيب وأعوجت قناتي
    تطالعني الحوادث بالرزايا
    ورؤي العين قد فاق الرواة
    فكم من هامة هامت فذلت
    وعز الأمس أضحى ذكريات
    يسوق "الجهل" نحو الجهل قوما
    دعاة جاهلين وجاهلات
    بغاة جاوزوا بالطيش صبري
    جرائرهم في حقي مثبتات
    سأحفظ عشرة الأدنين جهدي
    فإن لهم حقوقا ثابتات
    أقابل جهلهم بالعفو مني
    وحسن العفو من طبعي وذاتي
    فهم محدث منهم وهم
    رأيت من السنين الماضيات
    ولم أك نائحا في الناس أشكو
    صبورا والجلادة من صفاتي
    وكم أعددت من صبري سلاحا
    ففل السيف وإنكسرت عصاتي
    وأسقاني زماني كل مر
    حرام صار لي ماء الفرات
    إلام العيش والدنيا كئيبه
    وطعم العيش فيها كالمماتي
    فهذا الموت قد درجت رحاته
    فبئس "الحب" أو نعم "الرحاة"
    فكم من أمة عاشت وزالت
    و بطن الأرض كم يحوي رفاة
    فهل من ميتة للمرء فيها
    خلود في قواميس الرثاة
    فأيم الله ما الدنيا بجنه
    لنا لو قيل :"ماأحلى الحياة





    أأبقى هنا في جوف بيتي مسهدا
    أقاسي الهوى.. والحب أعتى تمردا
    يصاحبني حرف أرق من الشذى
    ولكنه يقسو إذا صافح اليدا
    قراطيس أشقتني وزادت مواجعي
    وجارت.. فما ألقى الزمان الموردا
    حبوت إلى العلياء إذ كنت يافعا
    فصرت إليها يافع الروح.. أمردا
    فلما غزاني الشيب فارقت ساحها
    وعدت أسير الهم أشكو التشردا
    لقلبي أن يشكو وللعين دمعها
    وللنفس أن تشقى وأن لا تعيدا
    مواعيد أضنتني ومدت لي الرجا
    أما كان لي من بينها الموت موعدا؟!
    دعتني إلى زهدي خيالات شاعر
    وفلسفة في الفكر شعت مجددا
    وأرهق هذي الروح شيء من الذكا
    أراه بذهني دائما متجددا
    وأندب حظي ما لحظي معاندي؟
    إذا شئت أن أحيا يشاء لي الردى
    غرقت بأوهامي وللشعر وهمه
    وللشاعر الحساس أن يتشهدا
    أعيش حياة كلها رهن لفظة
    إذا قلتها بان الشعور مجردا
    مشاعر قلب لا يلين على المدى
    ولا ينحني إلا لربي إذا اهتدى
    أما في الكؤوس الطافحات حقائقا
    بقايا أرى فيها الحقيقة مشهدا؟
    متى أبصر الدنيا التي قيل إنها
    من الماء أشهى أو أرق من الندى؟!
    وكيف أنال الوصل منها وفي دمي
    أعاجيب تسقي القلب سما مسودا
    لئن طال ليلي فالصباحات شرد
    وأضحي كما أمسي من الهم مجهدا
    أخي في معاناتي لقد ضاق صدرنا
    وضقنا بحمل الهم.. فليشمت العدا
    على غيرنا تهمي المزون سخية
    وتزور عنا حين يختنق المدى
    ولي في الورى فخر.. فشعري كله
    نسيب.. فلم أمدح ولم أهج سيدا
    عزائي أنا في الشعر والحب والرؤى
    ولولا الثلاث البيض ما نلت موردا




    يقول الشاعر الكير فائق عبد الجليل رحمة الله في كلمات تفوق الخيال في جمالها وقد تغنا بها الفنان اليمني ابو بكرسالم

    مشى كل الزمن ونا في مكاني
    غزاني الشيب فاتتني الاماني
    ولاني بالفرح موجود ولاني بين احزاني
    ومهما الوقت عاندني تحداني
    كأن الوقت في وقتي ثواني

    تغير وقت وجاني وقت وانا بعدي انا باكي
    هروبي استحاله صعب بكت في الدرب خطواتي
    اسافر للفرح القاه ماساتي
    وانا وحدي جهاتي كلها ضدي
    انا وحدي وصمتي يبكي من ردي
    وغير الصمت ماعندي
    ومهما الوقت عاندني تحداني
    كان الوقت في وقتي ثواني

    ياحب ياشوق ياليل العسر
    راضي بحياتي تنتهي او تستمر
    وانا صبور وبزرع الدنيا صبر
    وان شحت الدنيا علي بفرحه وفي
    وانا وحيد بدنيتي ماعندي شي
    من ذكرياتي اشتري لعمري عمر






    ومن الشعر النبطي


    ألا ياتل قلبي ألف تله
    على قلب تبرى منه خله
    رحل عنه وقفى دون سبه
    وصابه من فراق الزين خله
    تعذب ثم تعنى من فراقه
    وكبده مونسه مليون عله
    والا ياوجد حالي وجد رجل
    جفاه الزين والمعلوق تله
    يتله تل دلو فوق عد
    عليه حيام ذود مستظله
    وجودي وجد رجل سل حاله
    مرض قاسي وعرق القلب سله
    غزاه الشيب من عقب الشبابي
    ويبي رجل من اوجاعه يشله
    على فرقاك يالزين المحلا
    وجودي وتل قلبي من محله
    نويت البعد يالمزيون عني
    وخليت العذول يفش غله
    علامك مبعد عني علامك
    وش اسباب الفراق بغير حله
    لماذا ياغراما عشت فيه
    ولم يشبه إلا قل قله
    تركت القلب مابين الحنايا
    بلا دستور أو تحديد مله
    كفى ما قد فعلت بقلب عاشق
    تجرع سم حبك والمذله
    اتبعد عن حبيبك؟ ويح ويحك
    فبعدك كل دنيانا ممله
    كرهت الناس والدنيا وعمري
    بدونك درب عمري كيف ادله
    صحيح اصبر على بعدك ولكن
    غدا للصبر حد قد وصل له
    بعض لحيان ابا اعدل مزاجي
    واصلح لي من الفنجال دله
    وابهرها واسمرها واقند
    على كيف دقيقه مثل جله
    واركدها على نار تدهور
    وافكر في حياة مستهله
    وتطيش دلال عيني بالمدامع
    واعود للهجوس المستعله
    واهل الدمع وابكي من غرامك
    ودمعي ماسقط ياكون لله
    واردد ياوجودي وتل قلبي
    والا يا تل قلبي ألف تله




    الحمد لله يا صدوف الليالي
    همي كبير وداخلي جرح ما طاب
    تسعين في ظلمي من اول وتالي
    لكن رجاي بخالق الكون ما خاب
    تدرين عن همي وتكدير بالي
    وتدرين عن قلبن له سنين منصاب
    وتدرين عن دمعن على الخد سالي
    وكم ساح من دمي عقب عضة الناب
    ياليل نارك تلتهب مثل صالي
    لا جيتني ياليل فتحت الابواب
    ذكرتني بأقسى مسا ليل جالي
    يوم انصدم قلبي بأعز الاقراب
    يومه مسك بيديه رمح ونبالي
    وصوب على قلبي وعزم بالاعطاب
    من يومها لا والله الا شان فالي
    ولا والله الا مت يا قلبي الشاب
    من عقب ما كنت ياليل سالي
    ومن عقب ما كنت في وسط الاحباب
    ومن عقب ماكنت مرخص حلالي
    ومن عقب ماكنت فكاك الانشاب
    خليتني ياليل ما اسوى ريالي
    وخليتني عايش في همي ومرتاب
    ياليل خبرني وش اللي بقى لي
    هو باقي(ن) في القلب صبر(ن) على الغاب
    ياليل انا طالبك ترفق بحالي
    ولا تخيب اللي جاك ياليل طلاب
    ماباقي الا ارمي غترتي وعقالي
    راسي غزاه الشيب وانا توني شاب
    خل المعنا مالك انته ومالي
    يمكن يدور الوقت وتزول الاسباب


    اكثرت الهليل على قول الشيبان ولكن صدقوني من حرة ما فيني

    والسلام عليكم
  2. نجم وخلي قمر
    20-05-2007, 10:25 AM

    رد : غزاني الشيب وفاتتني ألماني ومضى كل الزمن وانا في مكاني

    غزاني الشيب وفاتتني ألماني ومضى كل الزمن وانا في مكاني


    ماقول الا يعطيك الف عافيه ....

    القصائد مو واضح لاكن ضللناها وقرينها...
  3. الأصيل
    20-05-2007, 10:57 AM

    رد : غزاني الشيب وفاتتني ألماني ومضى كل الزمن وانا في مكاني

    غزاني الشيب وفاتتني ألماني ومضى كل الزمن وانا في مكاني


    ههههههههههههههههه
    مشكوووور والف شكر لك يالغلا
    واضح اخوي فيصل انك معصب على هالعدو اللدود (الشيب)
    حتى قمت بأختيارا للون الأبيض للقصائد
    اخوي الغالي ابيك تتذكر مقوله وهذي تنسيك هم الشيب انشالله
    وهي الله يسلمك ويسلم كل الحبايب
    ( لو دامت لغيرك ما وصلت إليك ...ذاك حال الدنيا يا صاح )

  4. فيصل الشهري
    21-05-2007, 05:15 AM

    رد : غزاني الشيب وفاتتني ألماني ومضى كل الزمن وانا في مكاني

    غزاني الشيب وفاتتني ألماني ومضى كل الزمن وانا في مكاني


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجم وخلي قمر
    ماقول الا يعطيك الف عافيه ....

    القصائد مو واضح لاكن ضللناها وقرينها...

    حياك الله اخي الكريم وان شالله تضل دائما قمر تنير لنا ضلمات الي البهيم واسعدني مرورك وتعليقك
  5. عبدالمجيدد
    21-05-2007, 08:54 AM

    رد : غزاني الشيب وفاتتني ألماني ومضى كل الزمن وانا في مكاني

    غزاني الشيب وفاتتني ألماني ومضى كل الزمن وانا في مكاني


    مشكووووووووووووووور اخوي سلمت يداك
    وننتظر جديدك
  6. فيصل الشهري
    21-05-2007, 02:11 PM

    رد : غزاني الشيب وفاتتني ألماني ومضى كل الزمن وانا في مكاني

    غزاني الشيب وفاتتني ألماني ومضى كل الزمن وانا في مكاني


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأصيل
    ههههههههههههههههه
    مشكوووور والف شكر لك يالغلا
    واضح اخوي فيصل انك معصب على هالعدو اللدود (الشيب)
    حتى قمت بأختيارا للون الأبيض للقصائد
    اخوي الغالي ابيك تتذكر مقوله وهذي تنسيك هم الشيب انشالله
    وهي الله يسلمك ويسلم كل الحبايب
    ( لو دامت لغيرك ما وصلت إليك ...ذاك حال الدنيا يا صاح )




    اشكرك ووالله ان ماخاف من الشيب بس اخاف من عواقبه واكبر عواقبه ان البنات ما يحبون الرجال اذا ظهر عليه الشيب
  7. فيصل الشهري
    21-05-2007, 08:41 PM

    رد : غزاني الشيب وفاتتني ألماني ومضى كل الزمن وانا في مكاني

    غزاني الشيب وفاتتني ألماني ومضى كل الزمن وانا في مكاني


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالمجيدد
    مشكووووووووووووووور اخوي سلمت يداك
    وننتظر جديدك
    ويد السالمة يالغالي اسعدني مرورك
  8. ᵽ¡ҋʞ ║•
    29-06-2011, 10:33 AM

    رد: غزاني الشيب وفاتتني ألماني ومضى كل الزمن وانا في مكاني

    غزاني الشيب وفاتتني ألماني ومضى كل الزمن وانا في مكاني




    يعطيك العافية ع الابيات الحلوةة ~


    بإنتظار جديدك


    دمت بود