1234

روايــــة / الاوتـــــار الـحـزينـــة /بقلمــي "هــدى" INKhuda

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. INKhuda
    22-06-2022, 06:59 PM

    رد: روايــــة / الاوتـــــار الـحـزينـــة /بقلمــي "هــدى" INKhuda

    روايــــة / الاوتـــــار الـحـزينـــة /بقلمــي "هــدى" INKhuda


    الـبــــ( 19 )ـــــــــارت/الاوتـــــار الـحـزينـــة
    جآآآآلسـه ‏‏وضـآمـه رجولهآ وهي تنآظـر مـن آلفتحه آلصـغيره ,آلي مـتعوده تنآظـر مـنهآ آذآ تضـآيقت ,آحس نفسـي مـتضـآيقه ,گآن همـوم آلدنيآ فوق رآسـي ,مـآعندي آحد آشـگي له ,بعدت عن ربي گثييير ,ترگت ديني ,ومـن يومـهآ وآنآ آعآني مـن آلهم وآلضـيق حتى گرهت نفسـي ,آحيآني تجيني فگره آني آنتحر وآسـتريح مـن هذي آلدنيآ ,آلسـؤآل هنآ صـدق بسـتريح آو آنه في حسـآب ينتظـرني ,حآآآآيره مـحتآجه آحد يرشـدني لگن مـآحصـلت آحد ,يمـگن آنآ بريئه ويجي يوم اطلع من هذا السجن وارجع لابووي ,اااااه يايبه ماتدري شجد اشتقت لك ,لگن هذآ مـسـتحيل گل شـيء وآضـح آنآ آذنبت ولآزم آتحمـل غلطـي ,جلسـت تتآمـل آلجيتآآر آلقديم دآيم تحب تعزف عليه آلحآآنهآ آلحزينهہ‏‏
    ..جآهآ آلصـوت آلي تگره .
    علي ببتسـآمـه خبث :آلحلوو بويش يفگر ..رجعت بعد آلغيبه آلطـويله .
    شـجون بقرف :آلله لآ يحيگ .
    علي :تدرين شـگلگ وآنتي مـطـلعه شـعرگ آحلى .
    شـجون تفلت بوجهه:يآآآحيوآن ترى آبلغ عليگ .
    علي :ههههه من بصدق مجرمه مثلك .
    شجون طنشته ورآحت ...

    وهي تنآظـر مـرآم و دينآ ورشـآ ونهآل گل وحده جآلسـه لحآلهآ بزآويه ودآخله فبحرر همـومـهآ ,گل وحده مـنهم عندهآ قصـه حززينه ومـآضـي يگسـر آلخآآآطـر .
    جلسـت على آلآرض ومـسـگت آلجيتآر آلقديم وبدت تعزف عليه آلحآنهآ آلحزينه  ,گل نغمـه تطـلع مـنه تحمـل ذگرى مـؤلمـه ,وتحگي قصـه فتآآه عآآآنت مـن هذه آلحيآه وذآقت مـن مـرهآ مـآيگفيهآ ,ندم ,آلم,حزن,فرق,ولربمـآ ظـلمـ ....
    تسـللت هذه آلآنغآآآم لجمـيع آرجآآء وآسـوار آلسـجن .

    &&& &&&

    في بيت آبو زآيد ..

    آلشـآيب آبو زآيد جآآآلس يغني ويرقص بفرح گنه مـجنون وينثر آلورد على آلسـرير :حبيييييييييبي يآآآآآآحبيييبي تعآآآآل وييينگ غآيب ,تعآل آنثر لگ ورد يآآآآ حبببييييبي آآآآآه .

    آم زآيد دخلت ومـسـتغربه ,گآن فآتح غرفه جديده ومـجهزهآ فآآآخره وآلورد مـنثوور بگل مـگآآآن وريحه آلعطـر وشـمـوووع و زوجهآ جآلس يرقص فرحآن .
    آبتسـمـه وتقدمـت له :بتررررجعني لشـبآآآبي
    آبو زآيد :ههههههه ..وكمل يغني .
    ام زايد ابتسمه بخجل .
    ابو زايد بدون مقدمات التفت لها :انااا بتزوج ,زوااااجي بكره.
    ام زايد اختفت ابتسامتها وشهقت من الصدمه :تتزوج !؟
    ابو زايد :ايه ولله عندك ماانع
    ام زايد بعصبيه :تتزوج علي بعد كل هذا العمر .
    ابو زايد عصب : بتزوج مالك رااي علي .
    ام زايد بصراخ :اصلن من الي بترضى بك شااايب ,اكيد طمعااانه بفلوسك .
    ابو زايد صرخ بوجهه :بببببببس ترى مااسمحلك تغلطي عليها يا لله آطـلعي برى غرفتي يااااالله .
    ام زايد طلعت وهي زعلانه بعد هذا العمره كله والعشررره يتزوج علي غير مابيدها شـيء .

    &&& &&&

    على آلعصـر ..
    فهد جمـع آبوه و آلهنوف ورنآ ,عشـآن يگلمـهم بمـوضـوع .

    نآصـر بخوف :هآآه فهد وش صـآير ليش جمـعتنآ ؟!
    فهد بجديه :مـآفي آلآ گل خيررر (قآلهم آلسـآلفه آلي صـآرت مـع آم مـهآ )تنهد وهذآ آلي صـآر

    رنآ : يآحرآم وش لون طـآوعهآ قلبهآ .

    فهد تنهد :انا الي ابي اقوله اني راح اجيب عمتي فاطمه هنااا.
    الهنوف :وشششو ؟!
    فهد :بجيب عمتي فاطمه تعيييش معنا .
    ناصر ببتسامه :خيير ماتسوي ياولدي وانا مستعد وماعندي مانع تعيييش معنا .
    رنا بمرح :وانا ماعندي مانع ودي تعيييش معنا .
    فهد فرح وقام يبوس راس ابوه :الله يخليك لنا يا يبة

    الهنوف عصبت :هيه هيه وانا هنا خدامه ماتشاوروني ,آنآ مـآ آبي آدخل هذي آلآشـگآل لبيتي آنآ مـو رآضـيه .
    نآصـر زفر بضـيق : ليييش آن شـآءآلله آلبيت بيتي وآسـگن فيه آلي آبي .
    آلهنوف قآمـت وهي مـعصـبه  :آوووف نآقصـه آنآ عجوز تسـگن عندي .
    نآصـر تنهد :فهد مـآعليگ مـنهآ روح جيب عمـتگ فآطـمـه ترهآ حرمـه آلغآلي آلمـرحوم ولآزم نقوم بآلوآجب .
    فهد بآس رآس آبوه ورآح وهو فرحآآن آنه آبوه وآفق

    آم مـهآ حآلتهآ مـآتنوصـف تگسـر آلخآطـر,جآهآ فهد وگلمـهآ وآسـآهآ في آلبدآيه مـآرضـت تسـگن مـعهم لگن فهد قدر يقنعهآ ,وآنه مـهآ خلآص تخلت عنهآ  ,وتنسـي آنهآ مـعهآ بنت ..

    &&& &&&

    مـآآضـي آسـود .
    2:00مـ ..بآلسـجن .

    لآ يوجد شـيء يظـهر على حقيقته '''

    مـررآم آول مـره يظـهر عليهآ آلحزن وآلآنگسـآر بغصـه : آنآ وحيده آمـي وآبوي ودلوعتهم ,ومـآيرفضـون لي طـلب  ,گنآ نقضـي آحلى آيآمـنآ ,آلين جآء ذآگ آليوم آلي فآرقوآ فيه آلحيآه وترگووني آلحآلي ,آلحقييير آلوآطـي قتل آهلي وخلآني وبدون آهل ..
    مـره گآنوآ طـآلعين لمـنطـقه ثآنيه مـعزومـين ,وآنآ جلسـت بآلبيت مـآرحت ويآهم وليتني رحت ويآهم ولآظـليت عآيشـه مـن بعدهم لحظـه ,ودعتهم بحررآره وآحضـآآن وگآنت آخر ودآعيه ,رآحوآآ لگن بعد گم سـآعه مـن خروجهم جآآني آلآتصـآل آلي هز گيآني ,آلوو مـرآم ,آيه,آمـگ وآبوگ توفوآ تعآلي آلمـسـتشـفى آلفلآني ,گذآآآ مـن دون مـقدمـآآت ,حلت علي آلصـدمـه وشـلون وگيييف ومـتى ,قبل سـآعآت گآنوآ مـعي و وعدوني آنهم يرجعون ,گيف گذآآ رحت بسـرعه للمـسـتشـفى شـفتهم وهم  بآلگفن آنهآرت آعصـآبي وصـرت مـثل آلمـجنونه آصـيح وآبگي .
    سـآلتهم شـلون وگييف ,قآلوآ لي گآن حآآدث ,صـح بآعلى صـوتي مـن آلي صـدمـهم آبي آذبحه بآيدي ,لگن آلحقيير آلمـنحط‏‏ صـآآر يسـب ورمـى گل آلغلطـ على آهلي وآنهم هم آلي تجآوزوآ آلآشـآره وصـدمـوه ,طـبعآ آلشـرطـه سـآبوه وگتبوآ آلغلطـ على آهلي ,لگن آنآ مـآسـگت آشـتعلت دآخلي نآآآر آلآنتقآمـ لآزم آنتقم لآهلي ولو على جثتي خلآآص صـآر مـآيهمـني شـيء في هذي آلحيآآآه .

    آنقضـت آيآم آلعزآء مـثل آلسـم على قلبي ,وحيده مـآمـعي مـن يوآسـيني فقت آغلى شـيء بحيآتي .

    لگن مـآنسـيت آلحقيير آلي قتل آهلي ,لآزم ينآل جزآته ,آسـتفسـرت عنه عرفت آنه يشـتغل بصـيآنه وقدرت آجيب رقمـه ..
    آنتظـرت آلليله على آلسـآعه 9:30تقريبآ ,دقيت عليه ,طـلبته لصـيآنه آنآبيب آلمـويه وضـروري يجي آلحين لآنه آلبيت يسـرب مـويه ,طـبعآ مـآگآن يعرفني ,وآفق يجي يشـوف آلعطـل ,خبرته آني مـومـوجوده بآلبيت لگن آلبيت فآتح ويدخل يشـوف وآفق ولآ شـگ بشـيء .

    آنتظـرته خلف آلبآب وآنآ مـآسـگه حديده خلآص قررت آقتله ولآ ندمـت على آليوم هذآ حرق قلبي علي آمـي وآبوي آلي گآنوآ گل شـيء بحيآتي .

    جآآء گآآن آلحآله آنتظـرته يدخل وطـفيت آلنور عشـآن مـآينتبه ,آول مـآدخل ضـربته بآلحديده على رآسـه بقوه بدوون رحمـه ,ظـليت آضـربه وآنآ آبگي قهر  آلين طـآآآح غآرق بدم على آلآرض .
    جلسـت آلتنفس بقوه وآنآ آنآظـر  آلجثه على آلآرض .
    سـحبت‏‏ آلجثه وحطـيتهآ بآلثلآجه وقفلت عليهآ .

    حترت وين برمـيهآ ,حآآولت آني آنآم لگن مـآقدرت صـآرت تجيني هوآجيس .
    مـآنگر آنه جآني شـيء مـن آلندم ,لگن طـرته مـن بآلي يسـتآهل آلي صـآر له .
    بعد هذآ گله صـرت مـو آنآ مـرآم آلآوليه ,صـرت وحده بدون قلب ,قلبي تحجر صـآر مـثل آلصـخر

    ظـلت آلجثه بآلثلآجه وبدت ريحتهآ تطـلع ,طـبعآ صـآروآ يدوروآ عليه ودوريآت بگل مـگآن عشـآن گذآ مـآقدرت آتخلص مـن آلجثه وظـلت بثلآجه .
    آلين صـآآآر آلشـيء آلي مـآتوقعته ,تفتش آلبيووت ,هنآ آنآ آسـتوعبت آنه آلقضـيه گبرت ولآزم آتصـرف ,دخلت بسـرعه آلسـيآره على آسـآس آخذ آلجثه وآرمـيهآ آي مـگآن ,لگن مـآآسـعفني آلوقت وآنآ مـدخله آلسـيآره آلشـرطـه دآخله.
    هلآ وش صـآير ,,,صـآير گذآ وگذآ ‏‏ونبي نفتش آلبيت ,,,آوگيه تفضـلوآ
    هنآ آنآ جلسـت على آعصـآبي آلمـشـگله آلريحه آلخآيسـه طـآلعه خفت يشـمـنهآ .
    ظـلوآ يفتشـون ,يفتشـون ,آلين وآحد مـنهم آنتبه لريحه وآخذ يتبع مـگآن آلريحه هذي مـن وين آلين وصـل لثلآجه فتحهآ مـقفله مـآتفتح .
    جيت آنآ وخلآص وآنآ مـتوتره حدي ,قلت له هذي آلثلآجه قديمـه وبيهآ آگل مـعفن .
    آلعسـگري مـآ آقتنع قآل لآزم يفتحهآ , نآدى  بآقي آلعسـآگر وگسـرووآ قفل آلثلآجه.

    وهنآ گآنت آلصـدمـه لهم ونهآآآآيتي خلآص آنگشـف گل شـيء.
    طـبعآ مـسـگوني وصـلوني آلسـجن وتحقيق وبهدله ,عذبوني آلين آعترفت آصـلن مـآصـآر يهمـني شـيء ,وآذآ عشـت بظـل آلتعذب طـول حيآتي على فرآق آمـي وآبوي  ..مـسـحت دمـعه طـآحت مـن عينهآ .

    آلبنآت ظـلوآ سـآگتين آول مـره يشـوفون مـرآم خزينه وتبگي .
    حزنوآ على قصـتهآ ,لگن هي في آلنهآيه غلطـت ورتگبت جريمـه .
    تفرقوآ وخلوهآ لحآآآآلهآ ..

    دينآ,

    مـرآم,

    رشـآ,

    نهآل,

    شـجون,
    لگل مـنهمـ حگآآآآيه مـؤلمـه قد عذبت صـآحبتهآ .
    شـجوون بدت تعزف آنغآمـهآ ,مـع گل وتر يهتز دمـعه حنين ,فرآق,آلمـ,ندم ,يآس
    آوتآرهآ بآتت حزينهہ‏‏ ,تتجرع مـن حزن صـآحبتهآ .

    .....
    گمـ آتمـنى آن آعود للورآء,لآعآنق شـخص لم يعلمـني بمـوعد رحيلهہ‏‏
  2. الكازرونيه
    23-06-2022, 09:20 AM

    رد: روايــــة / الاوتـــــار الـحـزينـــة /بقلمــي "هــدى" INKhuda

    روايــــة / الاوتـــــار الـحـزينـــة /بقلمــي "هــدى" INKhuda


    ماشاءالله الله
  3. INKhuda
    24-06-2022, 07:11 PM

    رد: روايــــة / الاوتـــــار الـحـزينـــة /بقلمــي "هــدى" INKhuda

    روايــــة / الاوتـــــار الـحـزينـــة /بقلمــي "هــدى" INKhuda


    الـبــــ( 20 )ـــــــــارت/ الاوتـــــار الـحـزينـــة

    گنت جآلسـه على آلزآويه سـرحآآنه  ,في آلعآده هذآ وقت زيآره وآلحآرس يجي ينده على آلآسـمـآء آلي عندهآ زيآره ,تجآهلت آلمـوضـوع مـسـتحيل حد يجي يزورني ولآ آبي آحد يجي خلآص صـرت آگرهم آگرهم گلهم ومـآيهمـوني .
    تفآجآت لمـآ آلحآرس قآل آسـمـي .
    آلحآرس :شـجوون عندگ زيآره .
    شـجون بندهآش :آنآآ ؟!
    آلحآرس :آييه تعآآآلي ..رحت مـع آلحآرس وآنآ آفگر مـن رآح يگوون آلي زآيرني ,وصـلت ونآظـرت آلي جآلسه تنآظـرني ببرآءه ودمـوعهآ بعينهآ وگلهآ شـوق وحنيين  ,مـآنگر آني آشـتقت لهذي آلعيون لگن خلآص مـآصـرت مـحتآجه آحد ترگوني گلهم ترگوني ولآ آحد وقف مـعي قآلت وآنآ مـعصـبه :نعمـمـم خييير آلحيين تذگرني آنه عندگ بنت .

    آم نوآف ودمـوعهآ تنزل مـسـگت يدهآ مـن ورآء آلقضـبآن: شـجوون بنتي مـآ شـتقتي لآمـگ ؟!!
    شـجون وهي تنفض يد آمـهآ بقوه صـرخت بوجهآ  : لآ مـآشـتقت لگ ولآ رآح آشـتآق ,خلآآآص آنسـي آنه مـعگ بنت وآنآ نسـيت آنه مـعي آم .
    آم نوآف آنهآرت گآن مـعهآ فهد يهديهآ : شـجوون آبووگ مـن بعدگ صـآر مـشـلول ونحن تبهدلنآ وحآلتنآ حآله، انتبهت انا كاشفه بدون حجاب :وبعديين وين حجاابك!؟ .
    شـجوون آنگسـر قلبهآ على آبوهآ قآلت مـن ورآء قلبهآ :مـآآآيهمـني ولآ رآح تهمـوني ,لمـآ آحتجت لگم مـآآحد وقف جنبي ولآ سـآندني ,جآآآيه آلحيين تشـوفني خلآآآص آنآ آگرهگ آگرررهگ آطـلعي برى ولآ آشـوفگ والحجاب رميته ولا عاد البسه فاهمه ومالك دخل فيني.

    آم نوآف مـآقدرت تتحمـل هذآ آلگلآم مـن بنتهآ قطـعه مـنهآ مـهمـآ صـآر هذي بنتهآ ومـآرآح تنسـآهآ وبتظـل تشـتآق لهآ ,طـلعت وهي تبگي .
    فهد عصـب :زييين تسـوووين گذآ بآمـگ .
    شـجون بصـرآخ :آنت مـآلگ دخل آسـوي آلي آسـ‏‏ويه .
    فهد ينآظـرهآ بنظـر حب وحنيين:شـجوون آصـحي هذي آمـگ ,وزين مـنهآ قررت آزورگ وشـتآقت لگ وجآتگ ,گذآ تقآبلينهآ .
    شـجوون :آنآ آگرهآ مـآ آحبهآ ,مـآآبيهآ .
    فهد عصـب :آنآآآآ آلي گنت غلطـآآن ,بعترف آني گنت آحبگ بيوم مـن آلآيآمـ لگن خذلتيني .ورآح
    طـآحت عليهآ هذي آلگلمـآت مـثل آلسـم على قلبهآ ,ونزلت دمـوعهآ بغصـه :وآنآ آحبگ يآفهد ولله آحبگ مـن زمـآن ومـآخذ تفگير گل ثآنيه وگل دقيقه ,لگن هذآ آلشـىء مـو بآيدي .
    آحبگ بقدر آحزآني ..
    آگآبر في بعدگ لأبدوا قوياً، الا آنني گل مـآشـتقت آليگ سـآء حآلي ..

    حزن جديد آضـيف آلى بحر آحزآنهآ ,مـرض آبوهآ‏‏ جلسـت تتذگر آلآيآمـ آلحلو آلي قضـتهآ ويآه ,گآن گل شـيء لهآ ,ودمـوعهآ تنزل .

    فهد وصـل آم نوآف آلبيت ,وحآله مـآگآن يقل عن حآلهآ دآيمـ يفگر فيهآ ولآ يقدر يبعدهآ عن بآله تنهد بقوه وبتعب .
    مـسـتحيل آتخيل آلدنيآ بلآگ
    آنت لي مـآدآمـ لي قلب خفوق
    جآگ قلبي بآلهوى مـليآن جآگ
    وآجتمـع حبگ ودمـي بآلعروق

    &&& &&&

    في بيت آبو نوآف .

    جالسه تحوس في دولابها ماتدري وش تلبس وفي الاخير أخذت فستان عنابي يوصل لي الركبه وطلعته 

    ناظرت في الفستان "أكيد بينهبل على شكلي بالفسان وااااااااي حدي متحمسه مره مشتاقه له خليني أروح أبدل قبل 

    هذي آلعجوز  تغير رائيها "تذكرت كيف كانت تحاول في أمها تبغاتطلع وهي رافضه وباالغصب رضية 

    راحت خذت شور ولبسة الفستان أستشورت شعرها ورفعته بحركه بسيطه من وراء ووبعضه طايح ونزلت غرتها أو قصتها من قدام حطة 

    ميك أب صارخ يجذب ولبسة أكسسوارها أخذت عطرها المفضل وحطة نص العلبه فيها من كثر ماترش ناظرت نفسها بالمرايه 

    بأعجاب وأرسلة بوسه لي نفسها :يازيني ماادري أن من كثر فرحتي إني بأشوفه أطلع بهازين فديتني 

    رن موبايلها وناظرت الشاشه طار قلبها ردت بدلع :هلا بيبي 

    ريآن:هلا حبي جاهزه 

    جمـآنه بغنج :أيوه ياعمري 

    ريآن بخبث وهو يفكر في شي وابتسم لي فكرته :طيب أنا أنتظرك يالله أطلعي لي 

    جمانه  :أوكي ثواني وسكرت منه أخذت عباتها ونزلت قابلة أمها توها راجعه.

    آم نواف بتعب :لاتتأخري 

    مشاعل ببرود :ان شاء الله وطلعت شافته واقف ركبة معاهـ ودلع :كيفك حبيبي 

    ريان:تمام 

    جمانه :دوم 

    حرك السياره لين وصلواااااااا فلته نزل ونزلت معاه جمانه  :حبيبي هذا بيت منو

    منصور ناظرها : بييتي عندي لك مفاجئهـ

    مشاعل مسكة يده ودخلواااااا داخل فسخة عبايتها وهو يناظرها وهمس :أموت على العنابي 

    مشاعل بدلع :وأنا أموت فيك 

    قرب منها وشالها  واستسلمت له ووووو

    §§§ §§§

    في بيت ابو زايد..

    آبو زآيد آلي طـآآآير مـن آلفرحه ويرقص ويغني ومـن آلصـبح يجهز للعرس وآتصـآلآت وحجوزآت وووو
    دخل غرفته آلجديده ونصـدم گل آلمـلآبس مـرمـيه على آلآرض وگل شـيء مـحرگ مـن مـگآنه ودنيآ عفسـه ومـگرگبه فوق تحت .

    آبو زآيد عصـب صـرخ بآعلى صـوته :آم زآآآآآيد شـنووو هذآ ..رآح لهآ آلغرفه ويدق آلبآب بقوه وهي مـطـنشـته :آفتتتحي بسـررعه .
    آم زآيد آلي فتحت وهي مـعصـبه ورمـت گل مـلآبسـه برى :وش تبي بعد روح لمـرتگ آلمـصـووون .
    آبو زآيد ضـحگ بسـتهزآء :ابيك تشوفيين مرتي .
    ام زايد بكره :ماابي اشوفها .قاطعها .
    آبو زآيد نزل :بس آنتي آنتظـريني هنآ .
    آم زآيد ظـلت تنتظـره تبي تشـوف مـين قبلت بهذآ آلشـآيب آلمـخرف ..شـوووي دخل وآيده بآيدهآ وآم زآيد فتحت عيونهآ عشـر مـن آلصـدمـه .

    آبو زآيد ينآآآظـرهآ مـن فوق آلين تحت خآق : هآآآآه شـرآآآآيگ  هذي زوجتي مـهآآآآ.
    مـهآ تنآظـرهآ بگبريآء وغرور وتآشـر عليهآ بسـتهزآء :هذي زوجتگ ؟
    آبو زآيد يضـحگ ببلآه :آيييه  حبيبتي .
    آم زآيد وبعدهآ مـنصـدمـه صـرخت بوجهه :عشـتوووو حبيبتي مـآلت عليگ وعلى خشـتگ ,آنت مـآتسـتحي على وجهگ مـآخذ بنت قد بنآآآتگ .
    آبو زآيد عصـب :آنآ حر ومـآلگ سـلطـه علي عآجبگ ولله مـوعآجبگ بآخذهآ .
    آم زآيد دخلت وقفلت آلبآب بقووه .
    آبو زآيد :مـآعليگ مـنهآ حبيبتي روحي جهزي للعرسنآ .
    مـهآ رآحت تتمـخطـر بگبريآء‏‏.

    آم زآيد گآنت تنآظـر صـوره ولدهآ زآيد ,ودمـوعهآ تنزل :وييين رحت عني يآحبيب آمـگ آآآآه ..شـوف آبوگ على آخر عمـره يبي يتزوج .

    &&& &&&

    في بيت ضـآري .

    ضـآري يصـرخ بآعلى صـوته :مـرررريمـوووه ,مـريمـوه وصــمـخ
    مـريم جآت ركض وهي خايفه منه .
    ضاري بعصبيه :ماتسمعييين .
    مريم بخوف :ولله ماسمعتك .
    ضاري وهو يشفط من السيجاره :جيب لي اكل جوعان .
    مريم كح كح كح بتعب  : فيني الربو والدخان يأثر علي .
    ضاري يناظرها بستهزاء سحبها من شعرها وقربها من وجهه وشفط بقوه من السيجاره ونفخه في وجها :ههههه والحييين اخبار الربو هههههه دفها بقوه ,ياالله بسرعه جيبي الاكل .

    مريم صارت تكح بقوووه وانفاسها ماعادت تطلع ,ختنقت وجلست تتنفس بقوه وجها صار احمر .

    ضاري قام بدون رحمه يرفسها بقوه :قوووومي ياحقيره ,حيوانه ..وبعده مستمر يرفسها .
    مريم خلاص مختنقه ولا تقدر تتنفس وبعده يضربها بدوون رحمه:اا اااه ض ضا ضاري .
    بدر الي دخل مسرع وركض لها بخوف على مريم :ويييش تسوي انت البنت بتموت.
    ضاري طـنشـه ورآح غرفته ولآ آهتم ..

    بدر مـآيعرف وش يسـوي :مـرييم شـفيگ ؟
    مـريم مـآ تقدر تتنفس وصـآر وجهآ آزرق ,حمـلهآ وآخذهآ على طـول للمـسـتشـفى .

    دخلوهآ آلطـوآرئ وسـوى لهآ آگسـجيين وحآلتهآ آسـتقرت ,لگن قآل آلدگتور لآزم تبقى لييين آلمـسـآء عشـآن يتآبعون حآلتهآ وبدر ظـل مـعهآ ومـآرجع آلبيت.

    آنتهى آلدوآمـآت ورجعت رهف للبيت آسـتغربت آلهدوآء ,وآسـتغربت آنه مـريم مـآتنتظـرهآ رآحت رگض للغرفه بخووف وهي تنآدي مـريم :مـررريم وينننگ فيه مـريم .
    رآحت تشـوف غرفه بدر مـآحصـلته ..مـآحد گآن مـوجود في آلبيت شـوي سـمـعت صـوت ضـحگه وگآن ضـآري قربت مـن آلغرفه تسـمـع ,گآن في صـوت لضـآآآري ومعآه بنت شـهقت بقوه:آلحقييير ..

    ضـآري سـمـع آلشـهقه وصـآح :مـن هنآآآآآ.
    رهف رآحت رگض وبخووف تخبت بآلحمـآم .

    ضـآري طـلع وهو ينآظـر :مـآآآفي آحد آدخلي حبيبتي .دخل وهو وآلبنت .
    رهف ظـلت في آلحمـآم ,تبگي وهي مـيته مـن آلخوف :آهہ‏‏ئ ويين مـريم لآ يگون سـوى فيهآ شـيء يآربي وش آسـوووي  ..
    طلعت من البيت وهي تشهق وتبكي وتمشي ماتدري لوووين وحالتها حاله..
    بدر الي تعب وقرر يرجع يرتاح شوي، وهو يمشي بسياره شافه وحده متبهدله وحالتها حاله ماعرف انها رهف، راح لها يبي يشوف وش فيها..
    لما وقف عندها :وش فيك تبين مساعده..
    رهف سمعت صوته على طول رفعت راسها وهي تبكي :بدر.
    بدر نصدم ونزل لها بسرعه :رهف وش فيك؟
    رهف تبكي :وينكم فيه ويين مريم
    بدر تنهد بتعب :تعالي معاي، مريم مافيها الا كل خير.
    رهف تضرب صدره وتبكي :لا تخبي علي مريم وينها وصلني لها.
    بدر أخذها وركبها :اوكيه هدي اوصلك...
    أخذها ورآحوآ على المستشفى،،

    §§§ §§§

    في بيت ناصر...

    اعطيتها كل شيء، رسمت لها كل شيء، أضات لها كل الشموع، ومسحت بيدي لها كل الدموع، نسيناها امر مستحيل، لكني نسيت انه النسيان امر مستحيل.

    آم مها من اول ماجات بيت ناصر ماطلعت من غرفتها لأنها بأختصار ماتشوف الا اللون الاسود ماتفارق معها ، تفكر في مها الي باعتها ماتقدر تنساها
    بنتها، سمعت صوت طق الباب :تفضل.
    جاها صوت ناصر :السلام عليكم ام مها.
    آم مها :وعليكم السلام.
    ناصر بهدواء :شفيك يا فاطمه جاء الصبح والظهر والعصر الحين  رايح وانتي ماطلعتي مايصير كذا.
    ام مها بحزن :افكر فيها.
    ناصر تنهد :آلله يهديگ يافاطمه، وش تبين منها خليها تولى.
    آم مها ودموعها نزلت :متخيل يا ابو فهد انه زواجها اليوم وانا مابكون مجوده فيه تمنيت هذا اليوم وانتظرته، حتى ماكلفت على نفسها تقولي، يوصلني خبر زواجها من غريب ولا متزوجه شايب على اخر عمره.
    ناصر كان يسمع وساااكت..
    ناصر تنهد :البيت بيتك والعيال عيالك، لاتحاتين
    آم مها :ماتقصر يا ابوفهد.
    ناصر :الا اقول فاطمه.
    آم مها :شنو؟
    ناصر بتسأول :ااا مها صارت كبيره خلاص متى ناااويه تقولين لها....
    قاطعته ام مها فهمت وش راح يقول : لا تكمممل ياابو فهد.
    ناصر تنهد :المفروض تقولين لها خلاص.
    آم مها :لا مو وقته الحين، بعدين بتعرف كل شيء.
    ناصر قام :على راحتك، يالله انا رايح.

    فهد آلي كااان راد البيت توه يبي يدخل، انتبه لسياره الغريبه الي جايه وقف يناااظرها، اول ماوقفت
    فهد وهو يناظر :هذي رنااا، منهي هذي الي معها( قرب اكثر) وعرفها  عصب هذي الحقيره طييف، رنا وش تسوي مع هذي الأشكال.
    جلس ينطر رنا الي نزلت من السياره وودعت طييف وجاات..
    فهد وهو معصب :من هي هذي الي جااايه معاها؟
    رنا بستغراب من عصبيته :هذي صاحبتي في الشغل
    فهد بعصبيه :لا عاد اشوفك مصاحبه هذي الاشكااال فااااهمه.
      رنا بستغراب :أعصابك وش فيك معصب.. ولييش شايف عليها شيء؟
    فهد بعصبيه :مايحتاج تعرفين بس ابعدي عن هذي البنت.
    رنا :ان شاء الله.
    فهد زفر بضيق :كذا الحسن.
    §§§§ §§§§

    في الليل....

    بدا العرس وكان حاجز قاعه كبييير وفخمه والمعازيم كلهم من الطبقه المخملية، تجمعوا المعازيم وصووت الاغاني يصدح في كل المكان ورقص..
    ابو زايد طول الوقت لاصق بمها ومها منقرفه من :حبيبتي كييف العرس؟
    مها ببرود :حلوو
    ابو زايد :افا مافي كلمه حلووه حبيبي شيء!؟
    مها بدون نفس :عمرري انت
    ابو زايد يضحك وهو مفهي :ههههه فديتك انا... بهمس متى يخلص العرس مااقدر اصبر.

    نزفت مها لابو زاايد بكل كشختها وزينتها، وهي تمشي بكبرياء وغرور، تاركه وراها ام يتقطع قلبها عليها وعلى فراقها، ولا همتها ولا فكرت فيها، فرقت بيت وحرقت قلب زوجه على زوجها...
    انتهى العرس ونزفت لافخر فندق...

    *نهــــــ(الـبــ20ــارت)ـــــــايةه
  4. INKhuda
    26-06-2022, 10:51 PM

    رد: روايــــة / الاوتـــــار الـحـزينـــة /بقلمــي "هــدى" INKhuda

    روايــــة / الاوتـــــار الـحـزينـــة /بقلمــي "هــدى" INKhuda


    الـبــــ21ــــارت / الاوتـــــار الـحـزينـــة

    قآمـت مـن نومـهآ مـخترعه ,على صـوت صـررآآآخ عليهآ ووآحده جآلس يضـربهآ .
    علي وهو يشـدهآ مـن شـعرهآ :قووومـي يآحيوآنه مـعي.
    شـجون مـآتدري وش صـآير دفت يده :ليييش ؟!
    علي ضـحگ بآنتصـآر :آليوم رآح تنآلين جزآتگ  ,تعآلي مـعي خلآص آنتهى آمـرگ .وسـحبهآآآآ.
    شـجون گآآآن خآيفه وزآدت دقآت قلبهآ ,نزلت دمـوعهآ گييف گذآ مـآيصـير آنآ مـآسـويت شـيء
    وش رآح يصـير لي .
    وصـلهآ عند مـحمـد .
    مـحمـد بجديه : شـجون مـتهمـه بقضـيه قتل ودعآره ,هذي آلتهمـه ثبتت عليگ خلآآص ,ورآح يتم مـحآگمـتگ آليوم.
    شـجون شـهقت :شـنوو ؟!
    مـحمـد :مـثل مـآسـمـعتي آلحگم آعدآم بعد شـوي بيتنفذ.
    شـجون مـن آلصـدمـه مـآقدرت تتگلم ,رآح يعدموني  آليوم لآ لآ آبي آشـوف آهلي ,لآ آنآ مـو مـسـتعده تنتهي حيآتي ,بعدت گثير عن ربي ,وصارت تبكي بحرقه وندم تصرخ اناااا ماسويت شيء سيبوني لا انا بريئه ,ماسووويت شيء ,بدت تصـيح مـثل آلمـجنونه شـدهآ آلحآرس بقووه وربطـوآ عيونهآ وسـحبهآ مـعآه ,شـجون آسـتسـلمـت في لحظـه بيتنفذ آلحگم مـشـوى مـده طـويله آلين آلحآرس قآل لهآ آجلسـي على آلآرض وخلي يدگ ورآء رآسـگ  .
    نفذت آلي قآله ,شـوي حسـت بشـيء على رقبتهآ شـيء حآد آلي بينهي بلعت ريقهآ صـرخت بقووه :لآآآآآآآآ

    رشـآ هي تقومـهآ مـن آلنوم بخووف :شـجووون قمومـي وش فييييگ ؟!
    وقاااامت من النوم وهي مخترعه وتتنفس بقوه ووجها صااار احمر .
    رشا جالسه جنبها :شجوون بسم الله عليك وش فيك تصرخين بنوومك .
    شجوون كانت ترتجف وتحضن رشا وهي تبكي وشكلها يكسر الخاطر :اهئ رشاا انا خ خايفه.
    رشا صارت تمسح عليها بحنان وتقراء عليها بعض الايات اليييين حست انها هدت شوي .
    رشا بخوف :وش فيك؟
    شجون :رشا بيعدموني
    رشـآ بسـتغرآب :من!؟حبيبتي گل هذآ حلم
    شـجوون ترتجف :خآيفه رشـآ خآيفه.
    رشـآ بجديه :بعدين آنتي ليش خآيفه مـآقلتي آنگ رآح توآجهين گل شـيء ولآ همـگ .
    شـجون نزلت رآسـهآ وتنآثر شـعرهآ على وجهآ وهي تبگي :مـدري
    رشـآ تنهدت وخفضـت صـوتهآ  :آنآآ آدري يآشـجون لآنگ بعدتي‏‏ عن ربگ ودينگ گثيير ,نزلتي حجآبگ  وآهنتي آلدين.... وبدت تنصـحهآ وشـجوون سـآگته تسـمـع لهآ .

    شـجون آبتسـمـت :وآيد آرتحت لگلآمـگ ,آنآ آصـلن مـآگنت مـقتنعه بآلي جآلسـه آسـويه وندمـآنه ,يمـگن آلظـروف آلصـعبه آلي مـريت فيهآ خلتني آفگر گذآ .
    رشـآ بفرح :الي راح راح نسوي الي اتفقنا عليه .
    قامت شجون وراحت لمكان حجابها الي ماحد رفعه من رمته وكله غبرره ,رفعته ونفضته زين عن الغبار ,شمت ريحته بقوه فيه ريحه امها ندمت كثير من ذا اليوم الي طردتها فيه .
    لبست الحجاب :خلاص برد مثل ماكنت ,سامحني ياربي .

    &&& &&&
      

    بعد شـهرررررررين..

    مـهآ دآيم تتهآوش مـع آم زآيد وتگذب عليهآ وآبو زآيد يوقف في صـف مـهآ ,ويهآوش آم زآيد.
    هذآ حآلتهم مـن آول مـآتزوج مـهآ.
    مـهآ بعدهآ تحآول تنفذ آلي ببآلهآ مـآقدرت

    عند ابو زايد .

    قآمـت مـهآ مـنزعجه مـن صـووت شـخيره :آووف يآذآ آلشـآيب مـدري وشـلون بتحمـله قآمـت وخذت شـور وبدلت مـلآبسـهآ
    طـلعت بعده على وضـعيته نآيمـه ولحآف بجهه وهو بجهه وصـوت آلشـخير طـآلع رمـت عليه آلمـخده بعصـبيه بقرف‏‏ :قوووم جعلگ للمـوت آن شـآءآلله آووف .
    طـلعت آول مـآطـلعت شـآفت آم زآيد بوجهآ .
    آم زآيد صـدت ترتب آلگنبآت بصـوت عآلي :آلله بصـبآآآح خير عن صـبآآحي
    مـهآ تبي تقهرهآ لفت لبآب بصـوت عآلي بدلع :قووووم حبيبي فديتگ ,بنطـلع نفطـر برى ,آحسـن مـن مـقآبل وجيه تجيب آلمـغص.

    آم زآيد نقهرت بعصـبيه : لآ حبيبتي آنآ آلي عآد مـيته على قبآلگ ,يآآآ آلحيه .
    مـهآ بقهر :عجووز رجل بآلآرض ورجل بآلقبر لآ وبعد تتگلم.
    آم زآيد طـنشـتهآ ومـآردت .
    مـهآ نقهرت مـن حرگتهآ ورآحت لهآ وشـده شـعرررهآ وجلسـت تضـربهآ :آنآآآ آوريگ يآ آلعجوز
    آم زآيد دآفعت عن نفسـهآ :آبعدددي عني مـآ تسـتحين على وجهگ آنتتي .
    وطـلعت آصـوآتهم وهم يتهآوشـوو‏ن وگل وحده تضـرب آلثآنيه وتسـبهآ ,طـلع آبو زآيد يرگض :وش فيگم وش صـآير بسـسـسـسـس.

    گل وحده بعدت عن آلثآنيه .
    مـهآ بتصـنع تبگي :شـفت شـفت يآبو زآيد وش سـوت في .
    آبو زآيد عصـب ورآح لآم زآيد :وبعدييين مـعآگ آنتي ,مـثل مـآنتي مـرتي بعد هي مـرتي ,يآويلگ مـني آذآ شـگت مـنگ مـره ثآنيه.
    آم زآيد بجديه :آسـمـع آنآ لآ آگلمـهآ ولآ آهآوشـهآ هي آلي بدت وتگذب علي وتصـدقهآ لگن مـآقول آلآ حسـبي آلله ونعم آلوگيل ..ورآحت .

    آبو زآيد ولآ همـته آلتفت لمـهآ ببتسـآمـه :خلآآص رضـيتي آذآ تبين آگسـر يدهآ بگسـرهآ .
    مـهآ :لآ حبيبي بردت حرتي .
    آبو زآيد :هههههههههه.

    &&& &&&

    طـييف تقربت مـن رنآ آگثر ,وصـآرت تعزمـهآ في آلبيت وآلحفلآت وگذآ  .
    رنآ تآقلمـت مـعهآ شـوي، طبعا فهد كان دايم يهاوشها لكن رنا اقنعته انه طييف بنت طيبه وساعدتها في آلَشّـغّلَ  ولا يمكن تسوي شيء ...
    قامت من النوم على دقت الجوال، رفعته تشوف من وردت.
    رنا :هلا طييف؟!
    طيف:اهلين حبيبتي شلونك؟
    رناا :الحمدلله انتي شلونك؟
    طيف : طيبه كنت طفشانه وقلت أدق عليك
    رنا :تعالي ترى ماحد بالبيت جالسه لحالي.
    طيف بتسمت بخبث :خلاااص مسافه طريق واكون معك..
    طييف راحت على طول بدلت ملابسها ورشه من عطرها وطلعت!وصلت بيت ناصر وكانت رنا بستقبالها سلموا على بعض ودخلوا بصاله.
    رنا :ياهلا بطيف شلونك؟
    طييف بخبث:طيبه.. اقول رنا مو احسن نجلس بغرفتك عشان ناخذ راحتنا اكثر.
    رنا :ايه احسن، انا بروح اجيب شيء نشربه انتي اصعدي غرفتي اول وحده على اليسار.
    رنا راحت للمطبخ تحضر شيء.. طييف صعدت بسرعه فوق.
    طييف بابتسامه خبث : اصبر علي شوي يافهد ههههه، وين غرفتك.. راحت تدور في الغرف وهي تلتفت لا أحد يشوفها فتحت اخر غرفه كانت مليانه صوره عرفت انها  غرفته..
    راحت لسرير بسرعه وطلعته من جيبها : بتصير خاتم بأصبعي... سمعت صوت جاي وحطت الفه تحت المخده وطلعت بسرعه ودخلت غرفه رنا

    طييف توترت :زيين ماحد شافني..
    رنا دخلت معها عصير :تأخرت عليك؟
    طييف بتوتر :لا عادي..
    وكملوا سوالف وغيررره
    §§§ §§§

    شجوون كانت رافعه يدها وتدعي.
    جات مرام ودينا..
    مرام وهي ترمي السجاده بقووه :وش تسوين؟
    دينا بستهزاء :من ضحك عليك.
    مرام التفتت لرشا ونهال الي جالسات في الزاويه خايفات منها بعصبيه :انا اعرف من، لكن خليهن على جهلهن تفووو عليك.
    شجوون بجديه : ترى اشفق عليك وعلى حالتك.
    مرام مسكتها من ياقتها بعصبيه :لا تتعدين حدودك ترى اروح لضابط محمد واعلمه بكل شيء سويتيه 
    شجوون بقوه :مايهمني ماصرت اخاف من شيء لا ربي، وبعدين لا تنسين ترى اعرف كل شئ تسونه من وراء الحراس .

    مرام زفرت بقوه وهي تناظر دينا وسحبتها وراحت.
    شجون ماخافت منها لانه تعرفها ماتقدر تقول شيء 
    .
    هي ماتجرئه تعترف خايفه من الي راح يصير لها.
    شوي دخل الحارس ونادى شجون لانه عندها زياره، فرحت كثير وقامت بسرعه تمنت تكون امها تعتذر لها وتبوس راسها، لأنه بعد ذاك اليوم مازارتها.
    دمعت عيونها لماشافته ابوها الغالي، كان واضح عليه التعب والهم.
    قربت له بسرعه ونزلت تبوس رجوله وهي تشهق وتبكي :سامحني يابوي.
    ابو نواف ماتحمل يشوف بنته شجون الغاليه عنده بهذي الحاله ونزلت دموعه.
    ابو نواف تكلم بغصه :لييش سويتي كذا ياشجون؟!
    شجون نزلت راسها وماردت.
    ابو نواف :قوليلي يابنتي الكلام اللي سمعته عنك صحيح،تكفيين قولي لا، شوفي وش صار لي من بعدك تدمرت حياتي صرت مشلول
    شجون حست بندم وزاد صوت شهقاتها :و و والله يايبه  ماكنت ا ا اقصد.
    ابو نواف غمض عيونه بقوه :لا تقولين يبه.
    شجون وهي تشهق :يبه سامحني تكفى تكفى.
    ابو نواف داس على قلبها ودف كرسيه بأيده وراح..

    شجون تناديه بغصه :يبه يبببه سامحني مالي غيرك.
    ابو نواف راح وتركها مكسور خاطره ماتوقع الي قالوه عنها صحيح، مادافعت عن نفسها يعني صدق الكلام.

    §§§ §§§

    آم نواف بعدها مستمره في الشغل في المدرسة، حاولوا فيها تتركه لكن مارضت وخلوها على راحتها.

    شهد بدت تتأقلم مع وضع امها وتساعدها كثيير  وخلصت اختبارات ومنتظره نتيجتها..

    نواف على وضعه من الشغل للبيت ومن البيت لشغل، لكن استمرت التهديدات من المتصل المجهول وكل مره يطلب مبلغ اكثر عن الي  طاف ونواف حاير وش راح يسوي..
    جمانه طلعاتها كانت مستمره مع ريان، وصارت كثير تتمادى مع امها وإخوانها بكلام.

    جمانه كانت كل عاده بغرفتها تكلم رياان وتضحك :اييه حبيبي وبعدين.... في احد دق الباب وقامت تفتح وهي تتأفأف.

    جمانه بوقاحه :نننعم عجوز النار وش عندك؟
    آم نواف عصبت : انا امك تكلمين بهذي الطريقه صدق ماعرفت اربيك.
    جمانه بستهزاء :خلصتي كلامك.
    آم نواف مسكتها من شعرها : بتجنني هذي البنت، اسمعي ضفي لسانك احسن ما اقطعه لك..
    جمانه دفت يد امها بقوه :ابعدي عني اووف ماتخلون الواحد يجلس على راحته وقفلت الباب بوجه امها بقوه

    آم نواف  زفرت بضيق :انا وش سويت عشان الله يبلاني بهذي البنت.

    في غرفه ثانيه نواف كان متسطح على سرير ويفكر، دق جواله رفعه يشوف من زفر بضيق ورد بعصبيه :بعديييين معاااك انت
    *****:هههههه بظل اهددك الين تموت، ياخي احب اشوفك ذليل ههههه.
    نواف :اسمع انا مو خايف منك وسوى الي تسويه.
    *****:الشىء الي اعرفه يكلفك حياتك.. اسمع تعال بعد يومين  في*****، ولا تنسى تجيب معك الفلوس ههههه، وانا بقول لك كل شيء... وقفل في وجهه

    نواف بستغراب كييف يعني بيقول لي كل شيء انا عارف كل شيء ، وش الي يعرفه، زفر بضيق مافي الا اني انتظر يوميين  ..

    §§§§ §§§§

    *نهــــــ(الـبــ21ــارت)ـــــــايةه
  5. INKhuda
    27-06-2022, 08:07 PM

    رد: روايــــة / الاوتـــــار الـحـزينـــة /بقلمــي "هــدى" INKhuda

    روايــــة / الاوتـــــار الـحـزينـــة /بقلمــي "هــدى" INKhuda


    الـبــــ 22 ـــــــــارت /الاوتـــــار الـحـزينـــة
    في بيت ضاااري..

    حالهم مثل ماهو ضرب وهواش وسب من ضااري ومعيشهم في جحيم ورعب ، من غير السهرات هو وربعه على القمار والخمر وغيره، وضحيه مريم ورهف.
    بدر قليل يجي البيت اكثر وقته في الاستراحات وينام فيها، كبر حبه لشهد وصار كل يوم يروح يم بيتهم عشان يشوفها ولو من بعيد..

    رهف الي جالسه على الزاويه الغرفه ومهمومه، من ذاك اليوم الي سمعت البنات فيه يتكلمون عن شهد وانتقام ومدري شنو، وهي خايفه على شهد وش ممكن يسون فيها، هي تدري بحب بدر لها، فكرت كذا مره تعلمه لكن متردده لانه شهد ماتطيقه وتكرهه.

    :اخخخ ياشهد سامحيني مااقدر اسوي شيء خايفه ينفذن تهديدهن.
    جات مريم وجلست جنبها تمسح عليها بحنان :وش فيك حبيبتي كله شارده.
    رهف :مافيني شيء، كمان انتي لاحظت انك تسرحين كثير..
    مريم نزلت راسها وتنهدت بقوه وقالت بهمس بدون ماتحس :ااااحبه.. انتبهت وحطت يدها على فمها.
    رهف تغمز لها وهي تضحك:هههههه من هو هاااه.
    مريم تدفها : من هو انا قلت شيء.
    رهف  :هههه ايييه وتقلدها احبه، واضح اصلن ميته عليه نوافووه.
    مريم صارر وجها احمر ورمت عليها المخده :نطمي  يالي ماتستحين.
    رهف :هههههه فديت الي يستحون
    مريم قامت :الشرهه علي.

    &&& & & & &

    ردت البيت وهي فرحانه دخلت الصاله وهي تزغرد :كرورورورش سويتها يمه.
    آم رآئد بفرحه :هذي بنتي تربيتي يمه فديتك تعالي ابوسك.. راحت لها.
    آم رآئد :يمه غطيتيه زين
    طييف بفرح :ايييه لا تخافين، يمه متى يبدأ المفعول؟
    آم رآئد : وش فيك مطفوقه اصبري شوي، كلها كم يوم ويجي البيت يبوس رجلك عشان تاخذينه..
    محمد بستغراب :منوه هذا؟
    طييف شهقت بخوف :اااااه.
    محمد يناظر طيف :وش فيك اخترعتي؟
    طييف بتوتر :لا مافيني شيء.
    آم رآئد تصرف :وييين حناان مارجعت من الجامعه؟
    حنان وهي داخله :زيين حد ذكرني.
    آم رآئد :حبيبت امك انتي عاد اصعدي غرفتك ودرسي زين ابي اتباهى بك قدام الحريم.
    حنان :اووه يمه توي جايه من الجامعه استريح شويه .
    محمد :وانتي ماهمك غير تتباهين عند الحريم، جابلي بيتك وشغلك كله طلعات وحفلات.. وصعد غرفته.
    آم رآئد بقهر :عشتووو مالت عليك وعلى الي يجابلك،ماغير معصب ويفرغ عصبيته فيني اووف وراحت غرفتها.
    حنان :ماغير يتهاوشون.
    طييف :اووف اروح النام ابرك لي.

    §§§ §§§

    راشد جالسه على زاويه السجن، ويتوعد بمها الي سودت حياته شوي شاف نايف جاينه زياره قام بسرعه وبعصبيه :هاااه قدرت عليها الحقير الواطيه.
    نآيف زفر بضيق :لا ماينجدر عليها حيه.
    راشد بغضب :تفوو عليك ماقدرت تأخذ حق ابوك.
    نآيف بعصبيه :يبببه كان راح ترميني بسجن عندك، لكن زين فلت منها.
    راشد :هذي وحده حقيره لازم ادبها، راح انتقم منها الحيوانيه.
    نآيف :شلون؟
    راشد :بس خلني اطلع من السجن.
    §§§ §§§

    على العصر...
    في بيت ابو نواف
    دخل البيت حصل ابوه وأمه جالسين بصاله :السلام عليكم..بأس راس امه وابوه
    آم نواف :وعليكم السلام.. الله يرضى عليك يا وليدي.
    نواف بابتسامه :آمييين يالغاليه.
    ابو نواف :هااه كيف الشغل وياك؟
    نواف :الحمد الله تمام، انا جيت ابي اكلمكم بموضوع.
    ابو نواف :عسى خيير قول.
    نواف يبتسم : قررت اتزوج.
    آم نواف بفرح :كروروروروش هذي الساعه المباركه ي حبيب امك.
    ابو نواف :الله يوفقك يا ولدي خير ماتسوي، اكيد حاط عينك على احد.
    نواف :ايييه يبه مريم بنت عمر..
    آم نواف :ايه عرفتها خوش بنيه تهتم بخوانها بعد موت ابوها وامها.
    ابو نواف تنهد :مدري وش اقولك سمعت اخوها الله يهديه ماهي طيبه، لكن إذا تبيها وتحبها ماراح نوقف بوجهك الله يوفقك.
    نواف قام بفرح يبوس راس ابوه :الله يخليك لي يبه. يطول بعمرك.
    شهد نزلت ركض :كأني سمعت صوت تغاريد، لايكون قررت تتزوج يبه.. رمتها ام نواف بمخده بقوه:ماتيوزين عن سوالفك انتي.
    شهد :ههههه لا صدق شصاير؟
    ابو نواف :اخوك بتزوج.
    شهد بسرعه نطت عند نواف بفرح :صدددق واايه وناسه مبرووك نوافوه من سعيده الحظ
    نواف :الله يبارك فيك، اقول يمه ماله داعي تروحين تكلمينها نروح انا وابوي نخطب رسمي على طول بكره.

    آم نواف :الي تريده يمه المهم افرح فيك.
    شهد :ماقلت من؟
    آم نواف بابتسامه :مريم اخت صديقتك رهف.
    شهد بفرح :ولله وعرفت تختار ونعم فيها
    نواف :بروح غرفتي ارتاح تامرون على شيء.
    الكل :لا نوم العوافي.
    صعد نواف وهو ميييت من الفرحه، اخيييراً بيأخذ اللي يحبها لكن مايدري لييش خايف.

    احبك كلمه قلتها لك
    ودوونك يالغلا هالك
    دقاتي تعيش بوصلك
    وعيني ماتفارق خيالك.

    §§§ §§§

    رشا :وهذا الي عندي حظره النقيب.
    النقيب :اوك..

    قاطعه الجوال رد عليها.
    النقيب :مرحبا حظره الضابط......ايوه.....وين حصلته؟...... اسمه احمد محمد آل****
    رشا هنا رفعت عيونها :حظره النقيب هذا اخووي الي قلتلك عنه.
    النقيب يبعد الجوال :متأكده اخوك؟
    رشا بسرعه :اييه حظره النقيب.
    النقيب رد للجوال :حظره الضابط اسمعني  ابيكم تمسكونه وتجيبونه عندي فوراً..... شكرا.. وقفل الجوال.
    النقيب بتفهم :اذا صدق اخوك، وصحيح كلامك ان شاء الله مابيصير الا كل خيير.
    رشا :مشكور حظره الضابط. أخذها الحارس وصلها على الزنزانه 
    رشا (مدري افرح ولله أحزن ياحسرتي عليك يا احمد اخخ خيبت ضني فيك ماتوقعتك كذا، يارب ان اعلم بحالي ارشدني لطريق الصح انا حايره، ااه افرض طلعت ابوي وامي راح يستقبلوني وترجع حياتي مثل قبل) حست على اليد الي نحط على كتفها.
    نهال بحنان :وش فيك يارشا؟
    رشا :تخيلي نهال احمد..
    نهال عصبت :وش فيه بعد هذا النذل.
    رشا :حصلووه دقوا على النقيب وبلغوه انه مسكوه وهو يسرق.
    نهال :قلتي لنقيب انه هو نفسه اخوك؟
    رشا :ايوه وراح يجيبونه هنا
    نهال :احسن خليه ينال جزاته.
    رشا تنهدت بضيق :خااايفه.
    جات شجون وحضنتها بحنان :ليش تخافين ياحبيبتي، اذا انتي مظلومه الله بيأخذ حقك وقولي كل شيء تعرفينه ولا دافعين عنه لازم ينال جزاته.
    رشا تبكي : اخووي يسوي كذا مو مصدقه..
    نهال زفرت بضيق :توقعي الخيانه من اي احد، الدنيا مامنها اماان.
    شجون :ايه صادقه

    §§§ §§§

    في بيت ابو زايد..

    مها وابو زايد جالسين بصاله، ومها تقطع له فواكه تعطيه.
    ابو زايد بابتسامه شاقه الحلج :فديت الي يدلعني.
    مها بدلع :اذا ما دلعت حبيبي من ادلع.
    ابو زايد :بعد عمري.
    مها :آقول حياتي..... وقطع عليها صوت صراخ ام زايد من فوق.
    ابو زايد قام مخترع :اش صااااير.. وراح لها ركض.

    عند ام زايد الي طلعت من الحمام (الله يكرمكم) وهي ماسكه يدها تتألم.
    ابو زايد بسرعه :وش صاير وش فيك؟
    آم زايد بألم :والله مدري كنت اتروش وفجأه في شيء عورني بيدي.
    ابو زايد :البسي عبايتك خلينا نروح المستشفى.
    البست عبايتها واخذها ابو زايد.
    مها الي تناظرهم وهم طالعين وتضحك بخبث (انا اوريك يا العجوز هذا البدايه ماشفتي شيء، هذي المره حطيتلك مووس في الاسفنجه، وانتظري المره الجايه وش راح اسوي اجل تحطين راسك براسي هههههه لا حبيبتي)

    §§§ §§§

    في بيت ناصر..
    دخلت عليها رنا، وهي كل عاده حابسه روحها بين أربع جدران وجالسه وتفكر، راحت لها وهي شفقانه على حالها تعتبرها مثل امها باست راسها :ماما فاطمه

    آم مها ابتسمت :حبيبت ماما فاطمه ماحد يونس وحدتي غيرك.
    رنا :ياعمري اطلعي من هذي الغرفه شوي، تمسكها من يدها تقومها يا الله عشاني.
    قامت معها وطلعوا على الصاله كانت آلهنوف جالسه.
    آلهنوف تتأفأف لما شافت ام مها :الله بمساء خير عن مساي.
    آم مها تعرف انها تقصدها اول ماجات لبيتهم وهي تحقرها وتشمت فيها حزنت على حالها وش لون كانت عايشه بعز مع زوجها وش لو حالتها الحين بنتها خلتها عاله على الناس.
    رنا عصبت لما انتبهت للحزن على وجه ام مها :آقول لا تتعدين حدودك هذا بيت ابوي ونحن الداخلين وانتي الطالعه
    آلهنوف :عشتووو وينك يا ناصر تشوف بنتك وش تقول.
    دخل فهد :السلام عليكم.
    آلهنوف بدلع :هلا هلا بزين كله.
    فهد طنشها وحتى ما ناظرها راح لام مها يبوس راسها بابتسامه : ياهلا تو مانورت الصاله اشوفك هنا خالتي
    آم مها تبتسم :منوره بوجودك، طلعت عشان خاطر رنا.
    رنا :فديتك يمه.. جلسوا يسولفون مع ام مها
    الهنوووف قامت وهي معصبه ومنقهره وراحت غرفتها..

    رنا انفجرت تضحك :ههههههه موتي قهر، زيين ماسويت فيها يافهد حاطه عينها عليك الي ماتستحي.
    آم مها بطيب نيه :لا تحكمين عليها كذا على طول تعتبره مثل ولدها.
    رنا :ماما فاطمه انتي ماتعرفينها هذي حييه.
    فهد :ماعلينا منها، الا خالتى عساك مرتاحه؟
    آم مها : وش اقولك ياولدي مرتاحه ماقصرتوا معي، جزاكم الله خير، غير الحسن اخذلي شقه بدال ماانا جالسه ثقل عليكم
    فهد :افاااا خالتي لا تقولين كذا ولله بزعل.
    رنا بحزن:ماما فاطمه انتي عوضتيني عن حنان امي الي فقدته وانا صغيره، وما بيك اتركني... نزلت دموعها لما تذكرت امها.
    آم مها حضنتها بحنان :خلاااص يمه ماراح اتركك.
    فهد :انا بروح ارتاح تأمرون على شيء.
    الكل :سلامتك.

    §§§§ §§§§
    في السجن...

    آلنقيب جآلس على مكتبه يقلب بعض آلآورآق اندق عليه الباب :تفضل.
    الضابط :سيدي المتهم احمد عمر وصل.
    النقيب ترك الي بيده :دخله عندي بسرعه ونادولي السجينه رشا.
    الضابط :حاظر سيدي.. طلع وشوي ودخلوا احمد.
    احمد كان منزل راسه..
    النقيب : مثل ماوصلنا ممسوك بقضيه سرقه.
    أحمد :ايه
    النقيب : عليك تهمه ثانيه غير السرقه.
    أحمد رفع راسه وبخوف :لا انا ماسويت شيء.
    النقيب بجدية :اصبر شوي الحين تعرف.
    شوي دخلت رشا ومن اول مادخلت وهي تناظر احمد بكره وحقد.
    احمد بلع ريقه هذا الي كنت خايف منه،نزل رأسه.

    النقيب :هاااه

    "لم يؤلمـني آلسـقوط,ولآ بعد آلمـسـآفه ,ولآ حده آلآرتطـآم,آلمـني آنني گنت آثق بآليد آلتى دفعتني "

    "مـن المؤلم ان تثق بآحدهم ثقه عمـيآء
    ليثبت فيمـآ بعد آنگ آلآعمـي "

    §§§ §§§

    *نهــــــ(الـبــ22ــارت)ـــــــايةه
  6. INKhuda
    28-06-2022, 10:14 PM

    رد: روايــــة / الاوتـــــار الـحـزينـــة /بقلمــي "هــدى" INKhuda

    روايــــة / الاوتـــــار الـحـزينـــة /بقلمــي "هــدى" INKhuda


    الـبــــ 23 ـــــــــارت /الاوتـــــار الـحـزينـــة
    رشا نصدمه بعصبيه :شلون ماتعرفين وانت اخوي من لحمي ودمي.. لكن مو غريبه عليك.
    النقيب بحزم :خلاص رشا، احمد اذا تقول انت معرفتها نبي هويتك.
    احمد بتوتر :ضيعت هويتي مو معي.
    النقيب أشر لضابط يفتشه، فتشه كااامل وماحصل شيء
    النقيب تنهد بقوه :أكرر سؤالي رشا اختك ولله لا؟
    احمد بأنكار :لا
    شووي دخل الضابط :سيدي حصلنا هذي الأوراق في سياره المتهم.
    النقيب قام بسرعه واخذها، فتش فيها وحصل الهويه وطلع هويه رشا وقال :هذي تثبت عكس كلامك انتم اخوان وانت متهم بقضيه مخدرات.

    احمد يصرخ :وش قضيه مخدرات هذي تتبلا علي.
    رشا بقوه :وش ابي منك اتبلا عليك، طعنتني بظهري وانا اختك، لكن حسافه على عيش والملح الي كان بينا تفوو عليك.
    النقيب :خذوا رشا لزنزانتها، واحمد لغرفه التعذيب خلووه يعترف بكل شيء.
    كلبشوا احمد وخذوه ويصرخ :وييين ماخذني هذي تتبلا علي انا ماسويت شيء..

    دخلوها السجن راحت لزاويه وانفجرت تببكي، صدق لا تعطي الأمان الأحد، مافي شخص قد الثقه، اربع سنوات ماحن قلبك على اختك .
    شجوون :خلاص رشا جلستي اربع سنوات في السجن مظلومه لكن الله مانساك راح يرد لك حقك الي ضاع ويكشف الحقيقه.
    رشا :شجوون بجلس لحالي.

    راحت شجوون اخذت الجيتار، تذكرت هديه فهد لها لما كانوا صغار، كانت تحلم يكون معها جيتار تعزف عليه لكن مكان عندها ارجعت بذكرتها لذاك اليوم كانت أعمارهم ١٠سنوات.

    كانت جالسه في الحوش تلعب بتراب وتبكي.
    جاها فهد وجلس جنبها :شجوونه شفيك؟
    شجون بحزن :امي ماتحبني .
    فهد بدهشـه :ليش تقولين كذا؟ امك تحبك ودليل انها ضربتني لما زعلتك.
    شجون تلتفت ببراءه :صدق، قلتلها ابي جيتار قالت مافيه.
    فهد مسح دموعها :انتظريني هنا لحظات وجيك.. وراح يركض..رجع بعد فتره وهو حامل جيتار.

    شجون بفرح :وااو حلوو.
    فهد ابتسم ببراءه :هذا لك مني.
    شجون تنط بفرح : راح اعزف.. حملته وكان اكبر منها وعزفت عليه..
    فهد بدهشـه :عزفك حلووو.
    شجون بخجل : تسلم.

    ابتسمت على ذكرى الحلوه وتنهدت بضيق كاان حب الطفوله وتحبه الين الحيين، نزلت دموعها.

    يآلغآلي بآمـوت وذنب مـشـتآق
    وآصـدق آمـآني دنيتي بگ بخيله
    مـن بآب طـيبگ ضـمـني ضـمـه فرآق
    ضـمـه ودآع وآعتبرهآ جمـيله

    &&& & & &

    في آلليل .
    في بيت آبو زآيد .

    آلي نزل آلقبو يبي مـنه آورآق قديمـه ,نزل آلقبو طـبعآ مـآفيه آضـآءه ودنيآ ليل گآن ظـلآم
    وهو يد‏‏ور على آل‏‏آورآق :يآربي ويين حطـيتهآ ,يمـگن حطـيتهآ فآلمـخزن آلي تحت .
    گآن في درج بعد يودي لغرفه تخزين صـغير في آلآسـفل ,رآح وقف عند آلدرج يطـلع فلآش .

    شـووي مآحس آلآ بآلي يدفه بقوه على درج وطـآح بقوه على آلدرج لگن تمـسـگ بعمـود آلدرج  صـرخ بخووف  :مـمـمـمـمـمـن هنآ ؟!
    قآم وهو خآآيف ورگض برررى .

    نآدى مـهآ آلي گآنت تصـعد آلدرج بسـرعه :مـهآآآآآ .
    مـهآ لتفت :لبيييه .
    ‏‏آبو زآيد بسـتغرآب : مـآگنتي نآيمـه وش نزلگ .
    مـهآ بتوتر :نزلت آشـرب مـويه مـن آلمـطـبخ .
    آبو زآيد گآن مـآسـگ رجوله ويتآلم .
    مـهآ نزلت بسـرعه :وش فيگ حبيبي سـلآمـتگ
    آبو زآيد بعصـبيه :مـدري وش آلي صـآر نزلت آلقبو في آحد دفني مـن درج .
    مـهآ تشـهق :آآآآه يحسـرتي هذآ آحد حآقد عليگ ويبي يقتلگ .
    آبو زآيد :ومـن بيگون يعني .
    مـهآ بحقد وهي تصـرخ :مـن غيرررهآ مـرتگ آلعجوز ,حآقده عليگ وتبي تنتقم .
    آبو زآيد رفع رآسـه :تهجين آمـ زآيد .
    مـهآ بحقد :آگيييد حبيبي مـن بيگوون يعني .
    آبو زآيد صـعد بسـرعه لغرفه آم زآيد وهو مـعصـب مـليوون وفتح آلبآب بقوه
    آم زآيد قآمـت مـخترعه :وش صـآآآآير ؟
    آبو زآيد هجم عليهآ ومسـگهآ مـشـعرهآ آلين نزلهآ على آلآرض :آنآآآ آعلمـگ وش صـآآآير تبين تذبحيني .
    آم زآيد تصـرخ ودمـوعهآ تنزل :وش فيييگ ؟وش تقول آنت .
    آبو زآيد رفسـهآ بقووه :تدرين ززين وش آقصـد , مـره ثآنيه لآ تحطـين رآسـگ برآسـي فآهمـه وفگهآ ورآح.

    مـهآ آلي گآآنت تنآظـرهآ  وتضـحگ بگل وقآحه وخبث  :هههههه قليل عليك هذا بعد وراحت .
    ام زايد الي ماقدرت تقوم من الارض على كبر سنها وجاي بعد يضربها ولا احترمها جلست تبكي :حسببببي الله على ظالم حسبببي الله على ظالم .

    &&& &&&

    الصبح...
    في بيت ناصر..

    قام من النوم يحس راسه ثقيل ومايقدر يرفعه وبخمول :اااه اشفيني.
    قام بقوه وهو يحس كامل جسمه متكسر ناظر الساعه فهد:تأخرت عن الدوام.
    دخل الحمام وانتم بكرامه واخذ دش عشان يصحصح  ولبس وطلع بسرعه للمستشفى،يحس بصداع مو طبيعي..
    نزل لمكتبه تفاجأ بالي جالسه على مكتب.

    طيف بابتسامه :صباح الخير.
    فهد بهدوء :صباح النور، ليش انتي هنا؟
    طيف قامت له :عندي موعد وقلت اجي أصبح عليك
    فهد جلس على الكرسي وهو ماسك راسه من قوه الصداع..
    طيف(شكله بدأ يأثر عليه) :آقول فهد خلنا نروح نشرب قهوه سوى.. مسكت يده بجراءه وسحبته معها.
    فهد كان يمشي معها ولا عارض، ومايدري ليش.

    §§§ §§§

    قام من النوم مييت من الفرحه، اليوم راح يخطب الي يحبها، تروش ولبس الثوب والشماغ ورش من عطره وطالع رزه، نزل من الدرج بهيبه ورجوله وشاق الابتسامه.
    شهد بفرح :يممممه تهبل، مبرووك ياعمري.
    نواف بفرح :الله يبارك في حياتك، وين أمي وابوي؟
    جمانه مرت من جنبه  وهي صاعده لغرفتها ولا كأنها تشوفه.
    نواف بقهر :الناس تبارك تسلم
    شهد :ماعليك منها، وصل ابوي..
    نواف  يناظر ابوه بدهشه :يبه ليش مالبست؟
    ابو نواف تنهد بضيق :آسف ياولدي مابقدر اروح وياك.
    نواف بحزن :ليش يبه؟
    آم نواف :ابوك تعبان شوي اليوم ولازم يرتاح.
    نواف يبوس راس ابوه :سلامتك يبه، ماعليه نأجل الخطبه.
    ابو نواف بسرعه :لا ياولدي ماله داعي تأجل، روح اخطب بنفسك، عسى الله يوفقك.
    نواف :ان شاء الله يبه على شورك.. وراح.

    §§§ §§§

    في بيت ضاري..

    مريم ورهف جالسات يحضرن الأكل..
    رهف :واايه مريم بسرعه ماخلصتي بيذبحني ضارريوه.
    ضاري يصرخ :رررهف جيبي القهوه.
    رهف بخووف وهي تشيل القهوه :جااايه جاايه، جعلك تشرق.
    مريم اخذت باقي الكاسات ولتفتت لشباك الي يطل على الباب وشهقت وطاحن الكاسات من يدها.
    على دخله رهف بخوف :وش فييييك؟
    مريم تأشر على الباب.
    رهف راحت الطل : نوواف جاي، ومتكشخ بعد لا يكون جاي يخطبك.
    مريم حمرت خدودها وماردت.
    رهف بمزح : فدييت الي يستحون ههههه.
    مريم عصبت :رهف بس خلاااااص

    عند نواف الي كان طاير من الفرحه دخل وهو داق على ضاري من قبل ومحدد الزياره :السلام عليكم.
    ضاري ببرود :وعليكم السلام اجلط.
    نواف جلس.
    ضااري حتى ماعدل جلسته وجالسه يشفط من الشيشه الي عنده :خييير.
    نواف نقرف منه ومن اسلوبه لكن مسك اعصابه :بدون مقدمات جاي اطلب القرب منكم.
    (مريم ورهف جالسات بالمطبخ وكانن يسمعن كل شيء)

    ضاري ببرود بستهزاء :وألي يبي يخطب يجي لحاله، وين ابوك وين اعمامك.
    نواف بجديه : ابوي تعبان شوي عشان كذا ماحظر معي و اظن اني جيتك من الباب وخطبتها على سنه الله ورسوله.
    ضاري وهو  يطلع الدخان :ههههه حلو حلو، ومن الي طالبها؟
    نواف :مريم
    هنا مريم قلبها صار يدق بقوه ماتدري ليش..
    رهف تنط فرحانه :وش عليك ولله طالع مزيوون جاي يخطبك.
    مريم بخجل :اشش وطي صوتك.

    ضاري يناظره من فوق لتحت :ويين تشتغل انت؟
    نواف :في مكتب مقاولات
    ضاري :حلوو لكن الي يتزوج من عندنا لازم ينفذ الشروط بالأول.
    هنا رهف عصبت :وش شروطه بعد هذا على كيفه
    نواف بستغراب :وش شروطك؟
    ضاري يرفع أصبعه فوجهه : ابيك تدفع مقدم من غير المهر طبعاً ١٥٠٠٠ الف..
    نواف عصب :وش حقه؟ قاطعه.
    ضاري بصوت عالي :اسكتتتت ماخلصت كلااامي.
    نواف زفر بضيق مارد عليه.
    ضاري : غيير هذا مهر ١٠٠٠٠٠الف وابي سيارتين وأرض تكون في رياض، وزوجتك تملك عليها وتأخذها على بيتها يكون جديد وبدون عرس..

    (رهف شهقت بعصبيه :لا بالله هذا اخوك مجنون مو بعقله وش هذا خليني اطلع له اوريه جات تبي تطلع ومسكتها مريم
    مريم  :وش فيك لاتفضحينا  اجلسي.ونزلت دموعها ومـآقدرت تتكلم من الغصه.
    رهف تحضنها :خلاص مريم حسبي الله عليه.)

    نواف كان مصدوم، مايقدر يوفر كل هذا يالله يجيب المهرر :صلى على النبي، شنوو كل هذا!!!
    ضاري بوقاحه :اذا تبي تتزوج، اذا ماتبي تدل الدرب فارج عن وجهي.
    نواف بعصبيه :احترم نفسك ولا تعلي صوتك علي.
    ضاري صرخ بأعلى صوته :هههه يمه خوفتني اقول فااااارج وطلع برى بيتي.
    نواف قام وهو معصب وطلع برى البيت..

    ضاري :تفوو عليك قال احترم نفسك قال.. شوي سمع صرااخ جااي من المطبخ وصوت بكى، وقام ركض.

    §§§ §§§

    نهــــــ(الـبــ23ــارت)ـــــــايةه
  7. INKhuda
    29-06-2022, 08:05 PM

    رد: روايــــة / الاوتـــــار الـحـزينـــة /بقلمــي "هــدى" INKhuda

    روايــــة / الاوتـــــار الـحـزينـــة /بقلمــي "هــدى" INKhuda


    البــ24ـــــــــارت /الاوتـــــار الـحـزينـــة
    دخل ضاري بسرعه :وش صاير؟ شاف مريم طايحه على الارض مغمى عليها ورهف جنبها تبكي.
    رهف وهي تبكي :مررريم قومي شفيك، ضاري تكفى سوى شيء مدري طاحت كذا فجأه..
    (نواف سمع صوت الصراخ وخااف مريم فيها شيءو ظل واقف عند الباب)
    ضاري قرب لها ويرفسها بدوون رحمه :هيييه انتي قوومي ادري مافيك شيء، كافي دلع.
    رهف تدفه تصرخ :ابعد عنها عديم الرحمه اختتتتك فاقده الوعي ليش تسوي كذا.
    ضاري مسكها من شعرها بقوه : آخر عمري جاهل تعلمني الصح من الغلط، اقول ازلفي من قدامي ودفها بقوه لين طاحت بالأرض. ورااح
    راحت رهف لمريم بسرعه تحاول تصحيها شوي شوي بدت تصحى.
    مريم بتعب :ااا و وش صار؟
    رهف :ي عمري ماصار شيء لا تتعبين نفسك اشربي مويه، يالله قومي معي نروح للغرفه تسندت عليها لين وصلتها للغرفه.
    مريم ماتمالكت اعصابها صرخت :خلاااااص رررهف تعببببت تعببببت مقدر اتحمل أكثر من كذا.. ونهارت تبكي..
    رهف :كافي مريم لا تعذبين نفسك وتعذبيني وياك
    مريم : رهف احبه دايما افكر فيه مااقدر انساه ما اقدر، هذي المره الخامسه الي يسويها فيني.

    عند نواف الي كان متضايق ومايدري وش يسوي احترق قلبه على مريم، ضرب الدركسون من القهر على ضاري الي متحكم بخوانه، يبي يفضفض لأي حد تنهد بقوه ولف على المستشفى بيروح لفهد وصل وراح على مكتبه على طول.
    دخل وكان على طلعه طييف.
    طييف بوقاحه :هااي ياحلووو. وراحت.
    نواف يناظرها وهو منقرف ومنصدم من جراءتها راح وجلس على كرسي وهو معصب :صدج الي يستحون ماتووا.
    فهد كان ماسك راسه :صداع صداااع ذبحني.
    نواف تنهد بضيق :وش تقول عني؟
    فهد رفع راسه وبسرعه : وش فيگ؟
    نوآف :انا قلت لك اليوم بروح اخطب
    فهد بفرح :اييه وش صار ,بشر ؟
    نواف وهو منقهر قال له كل الي صاااار .
    فهد عصب :هذا يبي احد يوقفه عند حده اووف, ماعليها خيره من ربك مابيصير الا المكتوب والمقدر .
    نواف :صحيح ,الا انت شفيك ؟
    فهد بتعب :مدري وش فيني تعبان احس بجبل ثقيل على قلبي .
    نواف :خذ اجازه يومين ترتاح فيهم.
    فهد :ولله يحتاج لي ارتاح شوي يمكن التعب من ضغط الشغل .
    نواف : زين ماتسوي، انا استأذن بروح على الشغل.
    فهد :اذنك معك.
    §§§ §§§

    في السجن..

    شجون تمسح على رأس رشا بحنان :رشا حبيبتي وش لونك اليوم؟
    رشا بارتياح :ايه احسن الحمد لله.
    جات مرام :سمعت اخوك مسكووه..
    رشا :اييه
    مرام واول مره تعتذر لأحد : آسفه على الي سويته فيك.
    رشا بستغراب :الله يسامحك، لكن وش صاير ولله رجعتي لصوابك
    مرام بضحكه خبث : لااا انا ما ماصدق كل الي تقولونه دين ومادين، بس جيت اعتذر لاني مدينه لك لأنك ساعتيني وغمزت لها. وراحت
    شجون بستغراب :وش تقصد؟
    رشا فهمت وش تقصد وتضايقت، اصلن هي ماتدري وشلون طاوعها قلبها تسوي هذا الشيء، تذكرت أحداث ذاك اليوم كانوا في السجن وكانت مرام قريبه منها ذيك الفتره..
    جات لها مرام .
    مرام تتصنع الدموع :رشا انا تعبانه ساعديني تكفففين
    طبعا انا نخدعت بدموعها وقمت لها بخوف :ليش وش فيك؟
    مرام :بقولك لكن وعد انك تساعديني؟
    قلت لهاا :خلاص وعد، بس انتي لا تتضايقين.
    مرام تبكي :انا حامل.
    هنا انا شهقت :شلون حامل؟
    مرام بهمس : وطي صوتك، اسمعي بقولك القصه كامله  هي انه الحارس اعتدى علي، ودرى اني حامل وهددني يا اجهض الطفل يا يلبسني مليون تهمه على راسي وانا خايفه.
    رشا :الحيوان، حرام تجهضين الطفل وش ذنبه.
    مرام تبكي :راح يقتلني.
    جلس تبكي وتترجاني اساعدها ورحمه حالها، وساعدتها الخطه كانت انه مرام تمثل انها مريضه وحالتها خطيرره وانا اقنع الحراس يطلعونها على مستشفي حكومي برى السجن هناك في طبيبه تعرفها مرام راح تجهض الطفل ، مرام مثلت انها مريضه وحالتها خطيره، انا صرت ابكي واصاااارخ على الحراس واسب واصيح عليهم يودوها على مستشفى برى السجن، الحراس صدقوا ومشى عليهم الموضوع، طلعت انا مع مرام ورحنا على هذا المستشفى وكان معنا حراس، رحت لهذي الطبيبه الي تعرفها مرام وحكيتلها كل شيء، الطبيبه كلمت الحراس يضلون برى وانها يحتاج لها عمليه وكذا،و تم الموضوع واجهضت الطفل ورجعنا على السجن.

    لكن بعد فتره قصيره اكتشفت انه مرام مكونه علاقه مع هذا الحارس بأرادتها، لكن ماكانت تبي ولد وستغلت طيبتي.

    شجون : مدري هذا الانسانه وين قلبها مافيها رحمه ابد، لا تزعلين انتي مالك دخل.
    رشا تنهدت بضيق :ندمت وندمت وايد على الي سويته.
    قاطعهن صوت النقيب الي فتح الباب ونادى على رشااا.
    رشا قامت بسرعه وهي خايفه.
    النقيب ابتسم :مبرووك طلعتي براءه.
    رشا ماصدقت الي تسمعه بكت من الفرحه ونزلت ساجده، وكل الي في السجن مندهشين وتجمعوا يبون يعرفون وش السالفه.
    نهال جات لها بسرعه :وش صاير؟
    رشا بفرحه :نهاال اخيررررا طلعت براءه راح اطلع من السجن راح  اعيش حياتي.
    نهال وشجون حضنوها بفرح ..
    النقيب بحزم :رشا تعالي معي عشان نكمل الإجراءات.
    رشا وهي ميته من الفرحه :حاضر.
    راحت مع النقيب للمكتب.
    النقيب  :تفضلي،راح اقولك كل شيء
    رشا :اوكيه.
    النقيب :اخوك ماتحمل التعذيب واعترف بكل شيء سوااه، و قال انك انتي مالك دخل بشيء ومظلومه وبكذا تطلعين براءه وهو ينحكم عليه بسجن المأبد.

    رشا ماتدري ليش حزنت على أحمد معنى الي سواه فيها مو قليل.
    النقيب بتفهم :رشا انتي ماغلطي وقفتي مع الحق، احمد اعترف بأماكن تواجد عصابات المخدرات وتم القبض عليهم الحمدلله وكل هذا بفضل الله ثم انتي، رشا نحن آسفين وشكرا لك على تعاونك.
    رشا بابتسامه :عفواً هذا واجبي.
    النقيب :رشا نحن كلمنا اهلك.
    رشا بسرعه دموع بعيونها : كلمت اهلي؟
    النقيب يبتسم :ايوه وعرفوا بكل شيء وبالحقيقه وتفهموا الموضوع وهم جاين الحين ياخذونك وتقدرين تطلعين من تخلصون جميع الإجراءات
    رشا بفرح :مادري وشلون اشكرك.
    النقيب :نحن الي آسفين على كل الي صار معك.
    رشا مسحت دموعها بكره :اقدر اشوف أحمد؟
    النقيب :اكيد واشر لضابط يوديها..

    وصلت عنده، واحمد اول ماشافها نزل عيونه، وقفت بكل ثقه وقالت بقوه وهي ماتدري من وين جاتها :اسمع انت، انا ماجيت اعاتبك ولا جيت أسألك ليش سويت فيني كذا ولا ابي منك شيء، بس ابي اقولك كلمتين اني عمري ماراح اسامحك.

    أحمد رفع راسه بسرعه :رشا آسف ولله ندمااان
    رشا بحقد ودموعها تنزل :اربع سنوات يظالم ماحسيت ولا ندمت، جااي الحين تتأسف انا عند كلمتي خلاص انا راح انسي انه معي اخ اسمه احمد وراحت وتشهق من البكي.

    §§§ §§§
    في بيت ابو نواف..

    قامت من النوم على الساعه سبع المساء، خذت شور ولبست بنطلون برمود عشبي، وبلوزه ابيض فيه رسومات عشبي رفعه شعرها من قدام بوف خفيف وحطت قلوس وردي وكحل أخضر ومسكره وتعطرت، دقت عليها جهان وعزمتها على حفله هي وصديقاتها وشهد ماحبت تردها فوافقت تروح..

    كلمت امها انها بتروح لوحده من صديقاتها وطلعت
    وطبعاً كلمت وعد تدز لها سواقها عشان يودها للعنوان الي ارسلته جهان.
    جاء السواق ووصلها للعنوان وكانت عماره شوي جاها مسج من جهان انها موجوده بالغرفه ١٠.
    نزلت وراحت على طول للغرفه، كانت بستقبالها جهان.
    جهان بابتسامه :ياهلا من جانا  تو مانور البيت.
    شهد بخجل :ياهلا فيك منور بأهله
    دخلت وناظرت الشقه واستغربت الهدوا :أنتي ساكنه هنا

    جهان  تمثل الطيبه :أيوه أنا وماما وبابا بس هم طلعواااا عشان ناخذ راحتنا

    شهد ابتسمت :هاااااا طيب فين البنات

    جهان:الحين يوصلون تفضلي 

    جلست شهد  وهي تحس بشيء غريب ياربي ليش ماقلت لوعد تجي مع

    جهان تناظر شهد  بخبث :أيوه أخبارك 

    شهد  :الحمد الله

    جهان  :الحين إنتي تصيرين صديقت رهف

    شهد  :أيوه.

    جهان  ابتسمت :.....

    مرة نص ساعه وجهان  راحت تجيب الضيافه ورجعت:تفضلي 

    شهد بخوف  :تسلمين بس مو كأن البنات تأخروا

    جهان  بتصريفه :تعالي أوريك غرفتي

    شهد  قامت معاها وراحت لين غرفة جهان

    شهد :مرررره نايس

    جهان دفتها وقفلة الباب شهد  أستغربت تصرفها لكن الخوف أمتلكها وصارت تضرب بالباب وتبكي :جهان  إفتحي الباب

    جهان من وراء الباب بخبث :بدري ياعمري لسه السهره مطوله 
    شهد :حرااام عليك وش سويتلك
    والحين بأشوف يابدرر أنا والله انت

    §§§ §§§

    *نهــــــ(الـبـــ24ـارت)ـــــــايةه
  8. INKhuda
    01-07-2022, 08:36 PM

    رد: روايــــة / الاوتـــــار الـحـزينـــة /بقلمــي "هــدى" INKhuda

    روايــــة / الاوتـــــار الـحـزينـــة /بقلمــي "هــدى" INKhuda


    البــ25ــارت / الاوتـــــار الـحـزينـــة
    عند رشا الي كانت تودع البنات.
    نهال تحضنها وتبكي :ولله راح افتقدك
    رشا بحزن :ياعمري وانا كمان.
    شجون بحزن :ولله السجن من دونك مظلم.
    رشا : ياقلبي الله يفك اسركن
    نهال وشجون :اللهم آميين

    دينا تكلم مرام :مرام شوفي رشا راح تطلع
    مرام ببرود :وش علينا منها
    دينا بحزن :دمرنا حياتنا بيدينا وش ستفدنا
    مرام ببرود :آقول اسكتي، لتسوين دراما مو ناقصه.
    دينا :خلينا نروح نودعها
    مرام : آخر حياتي اروح أودعها واتبكبك
    دينا قامت عنها وراحت لرشا وسلمت عليها.
    دينا :مبروك البراءه وآسفه على كل شيء.
    رشا ابتسمت :الله يبارك، مسموحه الغاليه.
    بعد الوداع ناداها الحارس، وقال لها أهلها وصلوا وتقدر تطلع، راحت بسرعه و كلها شوق ولهفه لشوفه امها وابوها، اول ماشافت ابوها ركضت بسرعه ونزلت تبوس رجله وهي تبكي يبه سامحني.
    ابو رشا ويقوم رشا ويحضنها : انا اطلب منك السماح يابنتي.
    رشا بحب :اهم شيء رجعت لكم يبه.
    دخل ام رشا تركض وهي تبكي وتصرخ ;ويين بنتي رشا ياحبيبه امممك.
    رشا راحت لها ركض تحضنها.
    آم رشا بخوف: ياقلبي انا، حبيبتي فيك شيء؟
    رشا :لا يالغاليه، انا بخير دامك قربي.
    بعد اسلام ودموع وصياح الي عببا المكان من ام رشا ، خلصوا الإجراءات الخروج وطلعت مع أهلها.
    رشا طلعت وناظرت ضوء الشمس وقفلت عيونها وهي تستنشق وهي تبتسم :يااازين الحريه.
    آم رشا تحضنها بحنان :ياحبيبتي انتي، خلينا نروح الاهلك كلهم باستقبال.
    رشا بفرح :انا مشتاقه لهم حيل.
    ابو رشا الي راح لأحمد يقابله.
    احمد قام بسرعه :يبه انااا.. قاطعه
    ابو رشا بغضب :اووص ولا كلمه، ماجيت اسمع تبريرك انا جاي اقول لا انت ولدي ولا انا اعرفك متبري منك إلى يووم الدين.. وحتى ماعطاه مجال يتكلم وراح..
    رشا وهيه طالعه رايحه لسياره، سمعت عزف شجوون الي ملاء  المكان الي راح نفتقده وتفتقد معزوفاته الحزينه
    ركبوا السياره وتوجهوا إلى الرياض، ورشا ميته من الفرحه وتناظر كل شيء حولها كل شيء متغير اربع سنوات مجابله اربع حيطان، كانت مثل الطفل الي ماشاف شيء من الحياه وتتلفت يمين ويسار ، تحس الروح رجعت لها من جديد.

    §§§ §§§

    رهف الي كانت تتصل على شهد وماترد غريبه، خليني اكلمها على تلفون البيت، دقت وجها صوت ام نواف.
    آم نواف :هلا، من معي؟
    رهف :اهليين خالتي انا رهف،، اخبارك؟
    آم نواف :الحمد لله طيبه، اخبارك انتي واخبار مريم؟
    نواف الي كان جالس جنبها فز قلبها لما سمع اسمها.
    رهف:تمام.
    نواف قام وسحب السماعه بلهفه :رهف بشريني مريم صار لها شيء؟
    رهف عرفت صوته : لا الحمد لله طيبه.
    نواف :قولي لها وعد مني اني ماراح اتركها..ومد السماعه لأمه وراح
    آم نواف تنهدت بضيق على حاله ولدها : هلا رهف وش بغيتي؟

    رهف : فين شهد

    أم نواف :والله طالعه 

    رهف :غريبه ماترد على موبايلها 

    أم نواف :شكلها ماسمعته 

    رهف :تيب خالتي هي وين قالتلك طالعه 

    أم نواف :والله يابنتي تقول عند وحده أسمها جهان

    رهف أنصدمت :جهان

    أم نواف :أيوه 

    رهف  صوتها تغير :متى طالعه؟

    أم نواف :صار لها ساعه

    شهقة رهف :ساعه 

    أم نواف أستغربت :وش فيك رهف؟

    رهف تداركة نفسها :لا مافي شي بس طلعت عني وأنا وهي متفقين

    أم نواف :ماعليه هي قالت ساعه ماراح تتأخر

    رهف :أوكي خالتي مع السلامه

    أم نواف :مع السلامه

    سكرت وهي حاسه نفسها بتموت خوف بس مافي حل إلا تقول لبدر يتصرف، دورت على رقمه يدها ترتجف.
    كان جالسه مع الشباب بالاستراحة دق جواله وطلع يرد.
    بدر :هلا رهف
    رهف وهي تبكي : بدرر
    بدر خاف :وش فيه؟
    رهف : إلحق شهد
    بدر طاح قلبه بسرعه :وش فيها شهد؟
    رهف خبرته السالفه كلها وبتهديدات.
    بدر :طيب هي الحين وين؟
    رهف تبكي :عندها
    بدر :البنت وين ساكنه؟
    رهف :في عماره *****، اسمها جهان
    بدر انصدم عرف هذي العماره، عماره عزابيه، سكر من رهف وراح جاب مفاتيح السياره وعلى طول للعماره وهو خايف على شهد لا يصير لها شيء..

    وصل العماره ودخل بسرعه سأل موظف  الاستقبال عن جهاان وقال له في الغرفه رقم ١٠.
    راح بسرعه البرق ودق الباب بقووه ودفه لين نكسر ودخل
    جهان ابتسمت :هلا والله بدر
    بدر ناظرها وصرخ :وين شهد
    جهان  :بالحفظ وش تبغاء فيها 
    بدر مسكها من رقبتها وخنقها :للمره الثانيه وين شهد وين ودتيها 
    جهان تحس نفسها بتموت أشرت على الغرفه تركها بدر  وراح للغرفه وفتحها وشاف حبيبته ضامه 
    نفسها وتبكي 
    عرف الحين ان لو جراء لها شي كان بيموت 
    راح لها وجلس عندها وهمس :حبيبتي 
    شهد رفعة راسها وشافة بدر من دون ماتحس  على طول  ضمته :بدر أنا خايف 
    بدر ضمها بقوه : راح نطلع من هنا اهدي
    شهد دفنت وجهاااا بصدر بدر وهي تبكي:طلعني من هنا 
    بدر :ان شاء الله حبيبتي 

    لف وكانت جهان تناظرهم ودموعها تنزل راحت لين عندها ووقفة قريب منهم شهد  أول ماشافة
    جهان ضمة بدر بقوه مثل الطفل الي يحتمي بامه
    جهان وهي تبكي :ليش يابدر  ماحبيتها مثل شهد
    بدر أستغرب :مين 
    مرام بصراخ وعصبيه :إختي ماريا
    تذكر بدر  البنت إلي كانت تتصل عليه ومزعجته وكل ماتتصل عليه ماعلى لسانها بدر  والله العظيم أحبك

    تذكر هذي البنت الي كان  يراسلها كصديقه قبل، وبعدين حب شهد ومعاد اتصل عليها واذا راسلها رسائل رسميه وهي كمان تسأل عن حاله كصديق لكن لاحظ انها نقطعت عن الرسايل مده شهررين، صح هيه اعترفت بحبها له، لكن هو اعتذر واعترف لها انه يحب شهد وهي تفهمت الموضوع
    ناظر جهان :ماريا اختك

    جهان طاحت على الارض وهي تبكي:أيوه اختي إلي كانت تحبك تموت فيك وعلى طول تتكلم عنك بحب
    رائد :بس أنا مااحبها وما وعدتها بشي واعترفت لها بحبي لشهد.
    هنا شهد رفعه عيونها منصدمه يحبني
    جهان :داريه بس ليش ماقلت لها بأسلوب حلو ليش غرورك عماك ليش تصدها وتجرحهاااا
    بدر بعصبيه :وش تبغيني أقول لها إني أحبها وأنا اكذب عليها
    جهاان ناظرته :تدري أنها أنتحرت
    بدر أنصدم :أنتحرت 

    جهاان  تبكي: يوم اعترفت لك بحبها لك  وانت قلت لها  "أنا ماأحبك واحب شهد وراح اتزوجها عن قريب وبعدي عن حياتي  " في نفس اليوم
    رسلت لك رساله تبغاء تسمع بس صوتك وأنت طنشتها ماأعطيتها وجه عصبة وكانت منهاره كنت أشوف اختي تتعذب قدامي بحبك من يوم ماشافتك في المول وهي تحبك حاولت تتقرب منك بس أنت تصدها وتجرحها ومخليها تسليه كانت مريضه باالقلب وعندها ضيق تنفس 
    يومها قفلة على نفسها باب الغرفه وأكله حبوب كثير ومحد درا عنها إلا ثاني يوم لقينها ميت
    ناظرت بدر المصدوم :بمعنى أصح منتحره والسبب أنت
    بدر تمالك نفسه "هذي وش فيها مو أنا قلت لها تنتحر ":أسمعي أختك كانت وأهمه نفسها إني بأحبها بس أنا ماحبيت ولا راح أحب إلا شهد الي راح تصير زوجتي
    جهان وهي تشهق :كانت تقولي تحب غرورك ورجولتك تحب شخصيتك بس أنت مااعطيتها الفرصه 

    بدر  بعصبيه :أسمعي يابنت الناس أختك أنا ما قلت لها أنتحري وأنا عاذرك إنك متضايقه عشانها لكن انا احب وحده ثانيه
    شهد اذا قربتي منها لا تلومين الا نفسك  بس أنا الحين مقدر وضعك وهالمره بأسامحك وشهد لاعاد تقربي منها 
    أما شهد كانت في حاله صدمه ولي صدمها أكثر بدر  "يحبني من زمان وأنا مو داريه رفض وحده تحبه بس عشانه يحبني 

    أنا مو مصدقه يمكن أحلم "ناظرت بدر إلي يتكلم بتهديد بس عشان ماتأذيها مره ثانيه تحس حالها بتبكي 

    بدر وقف ووقفة معه شهد  أخذها وطلعواااا من الشقه او بالاصح العماره كامله تاركين جهان منهاره على أختها إلي أنتحرت بسبب شي تافه أو بمعنى أصح وهم وبسبب ضعفها ووسوسة الشيطان أنهت حياتها بشي محرم 

    طلعواااا برا  وركبها السياره..
    شهد :بدر
    بدر : لبيه؟
    شهد :مشكور
    بدر :العفو دقي على رهف خايفه عليك
    شهد :تمام... دقت على رهف و طمنتها على حالها.
    بدر : شهد انا احبك وأريد اتزوجك
    شهد خجلت ونزلت راسها.
    بدر :ولله صادق كل الي ابيه منك تنتظرين لين اجي اخطبك.
    شهد تحس مشاعرها ملخبطه، ونحس بأحساس غريب بتجاه بدر.
    وصلها على البيت :انتبهي على نفسك.
    شهد وهي تنزل :ان شاء الله.. مشكور.
    جلس يتبعها بعيونه لين دخلت البيت،ثم راح

    §§§ §§§

    بعد يووومين.
    نواف الي طلع بسيارته رايح للعنوان، الي ارسله له المتصل الي يهدده، وصل للمكان كان بعيد عن الناس خرابه، دخل وهو يلتفت يمين يسار بس يبي يشوفه ويوريه شغله.
    جاه صوت ضحك من وراه :ههههه على من تدور؟
    نواف التفت له معصب وراح له ومسكه من رقبته :ابي اذبحك والتخلص منك يا حيوان طلعت انت ياالنذل نصر .
    نصر دفه بقوه عنه :تبي تذبحني بعد ماتكفي البلاوي اللي عليك ههههه.
    نواف بقهرر :وش تبي مني.
    نصر طلع المسدس ووجه لنواف...
    نواف خاف ورجع لوراء.

    §§§ §§§

    *نهــــــ(الـبـ25ـارت)ـــــــايةه
  9. INKhuda
    01-07-2022, 08:42 PM

    رد: روايــــة / الاوتـــــار الـحـزينـــة /بقلمــي "هــدى" INKhuda

    روايــــة / الاوتـــــار الـحـزينـــة /بقلمــي "هــدى" INKhuda


    روايــــة
  10. INKhuda
    04-07-2022, 05:38 PM

    رد: روايــــة / الاوتـــــار الـحـزينـــة /بقلمــي "هــدى" INKhuda

    روايــــة / الاوتـــــار الـحـزينـــة /بقلمــي "هــدى" INKhuda


    الـبــــ26 ـــارت/الاوتـــــار الـحـزينـــة

    نصر رفع المسدس عليه :اي حركه غلط منك، راح اذبح ولا بسأل.
    نواف :شنو الي تبيه مني بضبط؟
    نصر :أسمع انا اعرف كل الي سويته، من بيع مخدرات وتهريب وهذا الكلام موثق معي بصور والفيديوهات واظن انك شفتها.
    نواف ضرب بيده بقوه على الجدار وبعصبيه :طييب كمل وش بعد؟
    نصر ابتسم بخبث :أسمع شجون  ## #########
    نواف من الصدمه ماقدر يتكلم مسكه من بلوزته ويهزه وهو معصب :وش هذا الكلام الي تقول.
    نصر دف يد نواف بقوه :لا تمد يدك الي سمعته واذا ماتصدقني عندي الدليل.
    نواف زفر بضيق :لا ماصدقك
    نصر وهو يطلع كيمره  من جيبه :اوكيه.. فتح له فيديو وخلاه يشوفه.
    نواف فاتح عيونه على الآخر ومنصدم من الي يشوفه، مو معقوله، ماصدق وشلون صاااار كذا
    نصر :هههه وش فيك انصدمت تبي تفهمني انك ماتدري.
    نواف بصراخ :وش لوون كذا، ما اقدر استوعب.
    نصر بتهديد :مايهمني تستوعب ولله لا، كل الأشياء الي سمعتها راح توصل للمخفر، اذا نفذت طلبي.
    نواف بعصبيه :بعد وش تبي مني ماتكفيك الفلوس الي اديتك ياها؟
    نصر بتهديد :خلال شهرين تسلمني مبلغ وقدره ****
    نواف رفع راسه منصدم من المبلغ مرره كبير.
    كمل نصر :اذا مسلمتني، بعد شهرين راح تكون هذي المعلومات عند المخفر.
    نواف الي لف وراح بدون اي كلمه، مو مصدق الي سمعه ولا الي شافه، راح على طول للبيت ودخل غرفته وقفل على نفسه.

    §§§ §§§

    في بيت ناصر..
    كانوا مجتمعين ويسولفون..
    ناصر : هااه ام مها شلونك الحين؟
    آم مها :الحمد لله احسن بعد الطلعه.
    ناصر يكلم فهد :اجل فهد وش رايك تأخذ اجازه ونروح شاليه نطلع من جو الشغل.
    فهد كان شارد وأبداً مو مع الي حوله.
    رنا تلوح بيدها قدامه :فهههد وش فيك ابوي يكلمك.
    فهد انتبه :هااه وش صاير.
    رنا بدهشه :هههه فهد وش فيك ابوي كان يكلمك.
    فهد بتعب :آسف يبه ماانتبهت.
    آلهنوف بسرعه :وش فيك الغالي؟
    ناصر بجديه :فهد مو من عوايدك تكون كذا، ترى لاحظت عليك مو طبيعي هذي الايام.
    فهد :لا مافيني شيء يبه
    رنا بسرعه :ايه صادق ابوي شوف وجهك وش لون شاحب وتعبان ودايما شارد وتفكر والمره المليون الي تجيني وتقول لي عطيني بندول من صداع الي فيك.

    فهد بتعب :ولله مدري حاس بثقل هذي الايام لكن يمكن من ضغط الشغل، اقوم ارتاح بآلآذن
    آلهنوف :ي عمري حالته ماطمن لازم توديه المستشفي.
    ناصر :هو رجال ويعرف يتصرف..
    آلهنوف قامت معصبه :اووف.
    رنا تناظرها :سكنهم مساكنهم وش فيها هذي.
    ناصر تنهد بضيق.

    §§§ §§§
    بيت ابو زايد..

    مها كانت جالسه بصاله وتنتظر ابو زايد، يجي (اووف شفيك مها ماتجدرين تتخلصين من شايب، لكن صدق مو هيين، انا اوريه وع مقدر استحمله اكثر من كذا) قلبت وجها لما وصل بدلع :ياهلا هلا بحبيبي تو مانور البيت.
    ابو زايد يبتسم يجلس جنبها :منور بوجودك الغاليه، عاد انا كنت تعبان لما شفت وجهك طار التعب ههه.

    مها تبتسم بتصنع :ي عمري انت، تبيني احضر لك عصير.
    ابو زايد :يكون احسن.
    مها قامت وهي تفكر بفكره شيطانيه..
    مها :اليسا اطلعي برى، روحي نظفي الدرج، انا بصلح عصير .
    اليسا : ماما كلاص تنظيف درج.
    اليسا :ماما شنو يريد انا احضر عصير ، انت اجلس ارتاح
    مها عصبت :آقول نجلعي من قدامي يالله برى.
    اليسا طلعت بسرعه  وهي خايفه
    مها :اووف طرار ويتشرط، بسرعه راحت الثلاجه وصبت لها عصير جاهز، طلعت من جيبها كيس بودره وحطت منه في العصير و تضحك.
    مها اخذت  كأس العصير :وصار جاهز ههههه، هيين ياشايب.
    وهي تمد له العصير تبتسم بشر  :خذ حبيبي برد على قلبك..
    ابو زايد أخذه وحطه على طاوله  :تسلم يدينك الحلوه..وجلس يقلب الجوال
    مها : بطلب منك طلب؟
    ابو زايد :أمري تدللي.
    مها : ابيك تسجل هذا البيت بأسمي.
    ابو زايد ابتسم : بببببس هذا طلبك من عيوووني الثنتين، لك البيت وصاحب البيت بعد وش تبين؟
    مها حست بالانتصار : بعد الشركه..
    ابو زايد : هههه بعد، ابشري ترخص لك..
    مسك ورقه وقلم وبدأ يكتب ومد لها الورقه :هاك الشركه والبيت بأسمك 
    مها مسكت الورقه بفرح :يابعدي.
    مد يده يبي يشرب العصير ودق جواله ورد :هلا ابو خالد.... ايه.... خلاص جايك الحين... ابشر ابشر ماراح اتأخر.. قفل الجوال وطلع بسرعه 

    مها ضربت الطاوله بقهر :اووف هذا ما لقاء وقت يتصل غير الحين.
    وكاان في شخص يراقب كل الي صاااار.
    §§§§ §§§§

    في بيت ابو نواف..

    في غرفه جمانه الي كاانت تبكي ومنهاره وماتدري وش تسوي، ياربي لا يكون الي ببالي، ورجع لها وركضت الحمام ترجع، من امس اذا كلت شيء ترجع وتلوع كبدها، ويوجعها ظهرها، في البدايه قالت يمكن انها تعبانه فيها برد لكن الموضوع زاد عن حده.

    جمانه وهي تبكي بخوف :الحين شراح يصير فيني، ولله إذا درى نواف بيذبحني، يمكن أنا غلطانه لازم اروح افحص.
    قامت بسرعه ولبست عبايتها وطلعت

    صعدت لغرفه نواف تبي تشوفه وش فيه من رجع البيت مانزل وهذا مو من عوايده، صادفه جمانه طالعه :على وين.
    جمانه :للمستشفى تعبانه شوي.
    آم نواف بخوف :وش فيك انتظريني اروح وياك
    جمانه بسرعه :لالا حراره خفيفه مافي شيء اروح لحالي..
    ام نواف :اوكي معني كنت ابي اكلمك بموضوع لكن عادي نأجله شوي.
    جمانه مانتبهت على كلامها كل تفكيرها في المصيبه الي وقعت فيها راحت بسرعه.
    آم نواف راحت تدق على نواف الي مايرد بخوف :نواااف نواااف بطل الباب.
    مارد عليها وخافت اكثر لانه من رد البيت ماطلع من غرفته
    دقت الباب بقوه بخوف :نوااف يمه افتح الباب وش فيك.
    فتح الباب وطلع وكان واضح عليه التعب ووجهه شاحب وملابس مبهدله.
    آم نواف دمعت عيونها :يمه بسم الله عليك وش فيك كذا؟
    نواف بتعب يالله يطلع الصوت :يمه مافيني شيء ابي اجلس لحالي.
    آم نواف :ولييش من الصبح ماطلعت، يمه وش صاير لك علمني.
    نواف :يمه مافيني شيء تكفففين خليني لحالي ودخل وقفل الباب.
    آم نواف :طيب بحط لك عشاء، مايصير كذا تجلس بدون أكل.
    من داخل الغرفه :يمه مابي مومشتهي آكل.
    آم نواف تنهدت بضيق :ياحسرتي عليك ياولدي وش صاير لك.

    ابو نواف طلع من الغرفه :هااه وش صاير.
    آم نواف بحزن :نواف من اول مارجع من الشغل وهو حابس نفسه بغرفته لا يبي يآكل ولا يطلع.
    آبو  نواف :ماعليه يام نواف خليه على راحته يمكن تعبان من الشغل أو شيء مضايقه، بس يرتاح باكر بيرد طبيعي.
    آم نواف :على شورك، انا كنت ابي اكلمك بموضوع لكن نشغلت وهي تدف الكرسي للغرفه تعال خلني اقولك
    §§§ §§§
    في بيت ابو زايد..

    اخذت العصير وراحت تبي ترميه وهي منقهره وهي تسكب العصير..
    دخلت آم زايد تبتسم  :شتسوين لييش ماشربتيه؟!
    مها لفت ببرود :ولله مالك دخل فيني اسوي الي ابيه؟
    آم زايد بعصبيه :صحيح انك طمعانه بفلوس ابو زايد لكن ماتوصل انك تحطين له سم فالعصير عشان تذبحينه وتورثين فلوسه.
    مها تشهق وبستهزاء :عشتووو تحريات ابو كلب، شقاعده تقولين انتي.
    آم زايد :الي سمعتيه تررى اعرف كل شيء وراح اعلم ابو زايد على سواتك.
    مها :يمممه خفت ، علميه مايهمني هذا اذا صدقك..وراحت.

    §§§ §§§

    في بيت ابو نواف..
    ام نواف : عبدالعزيز انا اليوم ام خالد جارتنا كلمتني عن دكتور جديد متخصص في العلاج الطبيعي وااايد شاطر ويمدحونه، عاد انا قلت خلنا نروح له يشوف رجولك.
    ابو نواف تنهد :مافي فايده يام نواف الدكتور قال نسبه اني ارجع امشي مره ثانيه ضعيفه.
    آم نواف بأصرار :نجرب مابنخسر شيء، يمكن الله يجعل شفائك على يد هذا الطبيب.
    ابو نواف ابتسم :طيب الي تريدينه يالغاليه.
    آم نواف بفرح :خلاص انا من اليوم اكلم الطبيب، وناخذ معه موعد باكر.
    ابو نواف :طيب.

    §§§ §§§

    عند جمانه الي خلصت فحص وتنتظر النتيجه، ورايحه جايه بالممر وهي خايفه ومتوتر "ياربي وش السواه الحين" احس قلبي راح يطلع من مكانه، طلعت الدكتوره وراحت لها ركض.
    جمانه بخوف :بشرري
    الدكتوره ابتسمت :مبروك مدام انتي حامل.
    جمانه تغير وجهت و انصدمه وراحت من دون ماترد على الدكتوره الي استغربت، جلست على أرض الممر وهي ماسكه راسها "يا ويلي وش راح اسوي، أدق على ريان اعلمه" طلعت الجوال ويدها ترتجف من الخوف دقت على وتبكي ورد عليها.
    ريان ببرود :هلا.
    جمانه وهي تبكي :رياان إلحق علي.
    ريان بستهزاء :وش فيك بعد، امك صاكتنك كف.
    جمانه وهي تصرخ عليه بعصبيه :رياان مو وقت استهبالك، انت لازم تجي تخطبني والحين.
    ريان بستغراب :وليش ان شاء الله، نهبلتي..
    جمانه :انت لازم تتزوجني ولله راح ننفضح.
    ريان ببرود :اقولك من الآخر انا مااحبك ولا ابي اتزوجك الي ابيه خذته، والحين توكلي ولا عاد تدقين.
    جمانه بصدمه وهي تبكي :وجالس تقول ريان انا حاااامل.
    ريان نصدم وخاف :اسمعي انا مالي دخل بشيء نهائيا، فاهمه ولا عاد تدقين ولله ياويلك بااااي وقفل.

    جمانه انهارت تبكي اذا دروى أهلها راح يذبحونها، اخذ تاكسي وراحت للبيت، وأول ماوصلت صعدت الغرفه لا أحد يشوفها ويشك فيها، قفلت الباب ورتمت على السرير وهي تبكي حسره وندم، حبته وخانت أهلها عشانه وفالأخير خانها..

    "يآقدره قلبگ آلقآسـي لحق ينسـى ويتنگـر
    ويصـبح للغلآ نآسـي وهو في دآخلي يگبر "

    "آنآ مـبحر مـع آلعآلمـ على زورق بلآ مـجدآف
    على گف آلزمـن تآيه ولآ آدرى وين يرمـيني "

    *أرآئكــــــــــــــــــم،
1234

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع