1234

تحدث عن كتاب أحببته وراق لك ( أيًّا كان نوعه سواء رواية، علمي ، ديوان شعر ....)

المواضيع الأدبية التي لا تندرج ضمن باقي الأقسام ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. Emily Emily
    14-06-2021, 06:42 PM

    تحدث عن كتاب أحببته وراق لك ( أيًّا كان نوعه سواء رواية، علمي ، ديوان شعر ....)

    تحدث عن كتاب أحببته وراق لك ( أيًّا كان نوعه سواء رواية، علمي ، ديوان شعر ....)


    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    أرجو أن نتشارك في هذا المنشور
    الذي يتحدث عن التحدث عن كتاب أحببته وراق لك و أصبح محفورا في ذاكرتك ،

    والهدف من هذا هو التحفيز على المطالعة و الدخول لعالم الكتب ....

    بحيث أفضل جليس هو الكتاب .....

    تحياتي لكم
  2. الحلم
    14-06-2021, 08:19 PM

    رد: تحدث عن كتاب أحببته وراق لك ( أيًّا كان نوعه سواء رواية، علمي ، ديوان شعر ..

    تحدث عن كتاب أحببته وراق لك ( أيًّا كان نوعه سواء رواية، علمي ، ديوان شعر ....)


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    شكرا لك على الموضوع وان شاء الله
    يكون فيه تفاعل

    افضل الكتب بعد كتاب الله وسنته

    صحيح البخاري...
  3. Emily Emily
    14-06-2021, 08:33 PM

    رد: تحدث عن كتاب أحببته وراق لك ( أيًّا كان نوعه سواء رواية، علمي ، ديوان شعر ..

    تحدث عن كتاب أحببته وراق لك ( أيًّا كان نوعه سواء رواية، علمي ، ديوان شعر ....)


    إن شاء الله ،

    أكيد لا يوجد أفضل من كتاب الله وسنته ....

    أنرت أخي الفاضل

    حياك الله
  4. Emily Emily
    14-06-2021, 09:25 PM

    رد: تحدث عن كتاب أحببته وراق لك ( أيًّا كان نوعه سواء رواية، علمي ، ديوان شعر ..

    تحدث عن كتاب أحببته وراق لك ( أيًّا كان نوعه سواء رواية، علمي ، ديوان شعر ....)


    من الكتب التي بقى لها أثر ....

    هو ..... رواية " الأجنحة المتكسرة " ل " جبران خليل جبران"

    تحكي لنا الرواية قصة حب الكاتب الأولى، وما تتركه من أثر في شخصيته ونفسه ، قصة بطلتها فتاة تدعى سلمى كرامة. تبدأ الأحداث بزيارة جبران لأحد أصدقائه يتعرف فيها على ثري جدا يدعى فارس كرامة. هذا الرجل صديق لوالد جبران في أيام شبابهما ، وانتهت بزواج سلمى، ووفاتها بعد إنجاب طفلها الذي مات عند ولادته..
    وبعد ذلك يعود جبران خليل جبران وحيدا دون حبيبة ودون عائلة بعد أن أخذ القدر منه عشقه سلمى كرامة.


    " تعلمت من هاته الرواية أن المال لا يعوض الأشياء المعنوية وخصوصا الحب ، وتعلمت أن نرى قيمة الأشياء البسيطة ... وغيرها من الأمور "
  5. بشرى لكم مني
    14-06-2021, 11:21 PM

    رد: تحدث عن كتاب أحببته وراق لك ( أيًّا كان نوعه سواء رواية، علمي ، ديوان شعر ..

    تحدث عن كتاب أحببته وراق لك ( أيًّا كان نوعه سواء رواية، علمي ، ديوان شعر ....)


    ماشاء الله يعطيك العافية أختي إميلي

    على الموضوع المدهش الذي سيكون بإذن الله

    مستوطنة جميلة لعشاق الكتب

    وشكرا جزيلا لك عزيزتي على جهودك الجميلة

    ومواضيعك الراقية كرقيك

    بالنسبة لي سأشارك بأخر كتاب قرأته

    وهوكتاب *قوة العادات*

    وهذه المرة الثانية التي أقرأه فيها

    هو حقا كتاب مميز ومفيد

    فمن المعروف أن العادات هي التي تحدد مصير الشخص

    وشكل الحياة التي يعيشها

    لأن نوعية هذه العادات هي ما تقودنا للنجاح أو للفشل

    يرشدنا *تشارلز دويج* فى هذا الكتاب *قوة العادات*

    إلى كيفية تغيير عاداتنا السيئة وتحويلها إلى أخرى

    جيدة

    كما يوضح هذا الكتاب الجانب المدهش من الاكتشافات

    العلمية التي تشرح سبب وجود العادات،

    وكيف يمكن تغييرها

    ويجيب الكاتب أيضا عن أسئلة مهمة منها

    لماذا نفعل ما نقوم به عادة دون أن نشعر بالثقل؟

    بينما نجد صعوبة في تكوين عادات جديدة؟

    وغيرها من الأمور

    بصراحة كتاب مفيد جدا في مجال تطوير الذات

    نحو الأفضل والأجمل

    تحياتي لك عزيزتي

    لي عودة بإذن الله لمشاركة كتب أخرى راقت لي

    دمت بخير
  6. Emily Emily
    14-06-2021, 11:57 PM

    رد: تحدث عن كتاب أحببته وراق لك ( أيًّا كان نوعه سواء رواية، علمي ، ديوان شعر ..

    تحدث عن كتاب أحببته وراق لك ( أيًّا كان نوعه سواء رواية، علمي ، ديوان شعر ....)


    الله يعافيك أختي ، وشكرا لمرورك العطر

    متألقة دائما في ردودك ، حياك الله و أنرتي

    الكتاب من شرحك راق لي و سأضيفه لقائمة الكتب التي أنوي مطالعتها ،،،،،

    جزاك الله خيرااا


    لنا في هذا المنشور عودة إن شاء الله
  7. Emily Emily
    15-06-2021, 04:39 PM

    رد: تحدث عن كتاب أحببته وراق لك ( أيًّا كان نوعه سواء رواية، علمي ، ديوان شعر ..

    تحدث عن كتاب أحببته وراق لك ( أيًّا كان نوعه سواء رواية، علمي ، ديوان شعر ....)


    رواية " مجدولين " ل "مصطفى لطفي المنفلوطي "

    هذه الرواية رومانسية درامية لا تخرج عن الأحداث التقليدية أبدا ،

    تحكي قصة حب بين مجدولين واستيفن وعهد بين الاثنين أن يتكلل هذا الحب بالزواج ،

    إلا أن تضعف مجدولين أمام مغريات المال وتتزوج بصديق استيفن الثري ،

    قصة حب هذه تتحول إلى تراجيديا بانتحار مجدولين وموت استيفن حزنا.
  8. Emily Emily
    18-06-2021, 07:42 PM

    رد: تحدث عن كتاب أحببته وراق لك ( أيًّا كان نوعه سواء رواية، علمي ، ديوان شعر ..

    تحدث عن كتاب أحببته وراق لك ( أيًّا كان نوعه سواء رواية، علمي ، ديوان شعر ....)


    من الكتب التي تركت أثر جمالي وعلمي

    هي

    رواية " شيفرة دافنشي " ل "دان براون"
    هي رواية تشويق وغموض بوليسية خيالية ، تدور أحداثها في فرنسا وبريطانيا ،

    وتبدأ بالتحديد في متحف اللوفر الشهير عندما يستدعى عالم أمريكي يدعى الدكتور روبرت لانغدون أستاذ علم الرموز الدينية في جامعة هارفرد على أثر جريمة قتل في متحف اللوفر لأحد القيمين على المتحف وسط ظروف غامضة ، ذلك أثناء تواجده في باريس لإلقاء محاضرة ضمن مجاله العلمي . لفك رموز كتبها القيم قبل مماته ، وبعدها تبدأ الأحداث التي ترفرف بنا لعالم آخر .........


    كتاب رائع جدا ، يأخذك لعالم مذهل مختلف عن أي كتاب آخر .....
  9. Emily Emily
    22-06-2021, 10:49 PM

    رد: تحدث عن كتاب أحببته وراق لك ( أيًّا كان نوعه سواء رواية، علمي ، ديوان شعر ..

    تحدث عن كتاب أحببته وراق لك ( أيًّا كان نوعه سواء رواية، علمي ، ديوان شعر ....)


    كتاب " ثمانون عاما في انتظار الموت " ل " عبد المجيد الفياض"

    كتاب فريد من نوعه ، ينقلك إلى عالم آخر تماما

    بحيث ......

    تجمع هاته الرواية بين الإثارة والغموض ونختبر فيها،

    مشاعر وانفعالات متباينة

    ذلك بعد أن تبدأ مباشرة وبلا مقدمات ،

    فتقحمنا فورا في أحداثها ضمن مدينة الرياض ،

    عارضة قصة"أحمد" ،

    الذي يعاني من خلل في هرمونات النمو ....
  10. Emily Emily
    25-06-2021, 01:09 AM

    رد: تحدث عن كتاب أحببته وراق لك ( أيًّا كان نوعه سواء رواية، علمي ، ديوان شعر ..

    تحدث عن كتاب أحببته وراق لك ( أيًّا كان نوعه سواء رواية، علمي ، ديوان شعر ....)


    من الكتب الرائعة ::::::::::::

    كتاب "شجرة البؤس" ل "طه حسين"

    لكأن شجرة البؤس تضرب في أرواحنا بجذورها،

    تتغذى على أيامنا، وتمتص حيويتنا وآمالنا،

    ثم تطرح ثمارا من شوك نلوكها مرغمين،

    فلا مفرّ من قدرنا المرسوم،

    وهذه الرواية تحكي حكاية فتاة ريفية بائسة لم ترفق بها الحياة،

    فالرجل الذي تزوجها فعل ذلك مضطرا،

    فكيف باللّٰه أن يقبل أحد أن يقترن بفقيرة دميمة نقلها!؟!؟

    فكان البؤس شجرة في العائلة............
1234