12345

كل يوم آية وتفسيرها

الموضوعات العامه التي لاتندرج تحت أي قسم من أقسام المنتدى ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. Emily Emily
    31-08-2021, 07:21 PM

    رد: كل يوم آية وتفسيرها

    كل يوم آية وتفسيرها


    " وهو الله في السماوات وفي الأرض يعلم سركم وجهركم ويعلم ما تكسبون "سورة الأنعام الآية :03


    أي: وهو المألوه المعبود, في السماوات وفي الأرض, فأهل السماء والأرض, متعبدون لربهم, خاضعون لعظمته, مستكينون لعزه وجلاله, الملائكة المقربون, والأنبياء والمرسلون, والصديقون, والشهداء والصالحون.

    وهو تعالى, يعلم سركم وجهركم ويعلم ما تكسبون, فاحذروا معاصيه وارغبوا في الأعمال, التي تقربكم منه, وتدنيكم من رحمته, واحذروا من كل عمل يبعدكم منه, ومن رحمته.

    #تفسير السعدي
  2. Emily Emily
    01-09-2021, 02:43 PM

    رد: كل يوم آية وتفسيرها

    كل يوم آية وتفسيرها


    قال الله تعالى

    " وما تأتيهم من آية من آيات ربهم إلا كانوا عنها معرضين "سورة الأنعام الآية : 04


    هذا إخبار منه تعالى, عن إعراض المشركين, وشدة تكذيبهم وعداوتهم, وأنهم لا تنفع فيهم الآيات, حتى تحل بهم المثلات

    فقال: " وَمَا تَأْتِيهِمْ مِنْ آيَةٍ مِنْ آيَاتِ رَبِّهِمْ " الدالة على الحق دلالة قاطعة, الداعية لهم إلى اتباعه وقبوله.

    " إِلَّا كَانُوا عَنْهَا مُعْرِضِينَ " لا يلقون لها بالا, ولا يصغون لها سمعا, قد انصرفت قلوبهم إلى غيرها, وولوها أدبارهم.
  3. Emily Emily
    02-09-2021, 07:29 PM

    رد: كل يوم آية وتفسيرها

    كل يوم آية وتفسيرها


    قال الله تعالى :

    " فقد كذبوا بالحق لما جاءهم فسوف يأتيهم أنباء ما كانوا به يستهزئون "

    سورة الأنعام الآية :05


    " فَقَدْ كَذَّبُوا بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ " والحق حقه, أن يتبع, ويشكر الله على تيسيره لهم, وإتيانهم به.

    فقابلوه بضد ما يجب مقابلته به فاستحقوا العقاب الشديد.

    " فَسَوْفَ يَأْتِيهِمْ أَنْبَاءُ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ " أي: فسوف يرون ما استهزأوا به, أنه الحق والصدق, ويبين الله للمكذبين كذبهم وافترائهم وكانوا يستهزئون بالبعث والجنة والنار.

    فإذا كان يوم القيامة قيل للمكذبين " هَذِهِ النَّارُ الَّتِي كُنتُم بِهَا تُكَذِّبُونَ " .

    وقال تعالى: " وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَا يَبْعَثُ اللَّهُ مَنْ يَمُوتُ بَلَى وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ لِيُبَيِّنَ لَهُمُالَّذِي يَخْتَلِفُونَ فِيهِ وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّهُمْ كَانُوا كَاذِبِينَ "
  4. Emily Emily
    04-09-2021, 03:06 AM

    رد: كل يوم آية وتفسيرها

    كل يوم آية وتفسيرها


    قال الله تعالى :

    " ألم يروا كم أهلكنا من قبلهم من قرن مكناهم في الأرض ما لم نمكن لكم وأرسلنا السماء عليهم مدرارا وجعلنا الأنهار تجري من تحتهم فأهلكناهم بذنوبهم وأنشأنا من بعدهم قرنا آخرين "

    سورة الأنعام الآية :06


    ثم أمرهم أن يعتبروا بالأمم السابقة فقال: " أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ قَرْنٍ " أي: كم تتابع إهلاكنا للأمم المكذبين, وأمهلناهم قبل ذلك الإهلاك, بأن " مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ مَا لَمْ نُمَكِّنْ لَكُمْ " من الأموال والبنين والرفاهية.

    " وَأَرْسَلْنَا السَّمَاءَ عَلَيْهِمْ مِدْرَارًا وَجَعَلْنَا الْأَنْهَارَ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمْ " تنبت لهم بذلك ما شاء الله, من زروع وثمار, يتمتعون بها, ويتناولون منها ما يشتهون.

    فلم يشكروا الله على نعمه, بل أقبلوا على الشهوات, وألهتهم اللذات فجاءتهم رسلهم بالبينات, فلم يصدقوها, بل ردوها وكذبوها " فَأَهْلَكْنَاهُمْ بِذُنُوبِهِمْ وَأَنْشَأْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ قَرْنًا آخَرِينَ " أي: فأهلكهم الله بذنوبهم, وأنشأ من بعدهم قرنا آخرين.

    فهذه سنة الله ودأبه, في الأمم السابقين واللاحقين.
    فاعتبروا بمن قص الله عليكم نبأهم.

    #تفسير السعدي
  5. Emily Emily
    05-09-2021, 02:14 PM

    رد: كل يوم آية وتفسيرها

    كل يوم آية وتفسيرها


    قال الله تعالى :


    " ولو نزلنا عليك كتابا في قرطاس فلمسوه بأيديهم لقال الذين كفروا إن هذا إلا سحر مبين "

    سورة الأنعام الآية :07


    هذا إخبار من الله لرسوله عن شدة عناد الكافرين, وأنه ليس تكذيبهم لقصور فيما جئتهم به, ولا لجهل منهم بذلك, وإنما ذلك ظلم وبغي, لا حيلة لكم فيه.


    فقال: " وَلَوْ نَزَّلْنَا عَلَيْكَ كِتَابًا فِي قِرْطَاسٍ فَلَمَسُوهُ بِأَيْدِيهِمْ " وتيقنوه " لَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا " ظلما وعدوانا " إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ " .


    فأي بينة أعظم من هذه البينة, وهذا قولهم الشنيع فيها, حيث كابروا المحسوس, الذي لا يمكن من له أدنى مسكة من عقل دفعه؟!!

    #تفسير السعدي
  6. Emily Emily
    07-09-2021, 11:02 PM

    رد: كل يوم آية وتفسيرها

    كل يوم آية وتفسيرها


    قال الله تعالى :

    " وقالوا لولا أنزل عليه ملك ولو أنزلنا ملكا لقضي الأمر ثم لا ينظرون "

    سورة الأنعام الآية :08

    " وَقَالُوا " أيضا - تعنتا مبنيا على الجهل, وعدم العلم بالمعقول.

    " لَوْلَا أُنْزِلَ عَلَيْهِ مَلَكٌ " أي: هلا أنزل مع محمد ملك, يعاونه ويساعده على ما هو عليه بزعمهم أنه بشر, وأن رسالة الله, لا تكون إلا على أيدي الملائكة.

    قال الله - في بيان رحمته ولطفه بعباده, حيث أرسل إليهم بشرا منهم يكون الإيمان بما جاء به, عن علم وبصيرة, وغيب.

    " وَلَوْ أَنْزَلْنَا مَلَكًا " برسالتنا, لكان الإيمان لا يصدر عن معرفة بالحق ولكان إيمانا بالشهادة, الذي لا ينفع شيئا وحده.

    وهذا إن آمنوا, والغالب أنهم لا يؤمنون بهذه الحالة.
    فلو لم يؤمنوا " لَقُضِيَ الْأَمْرُ " بتعجيل الهلاك عليهم, وعدم إنظارهم, لأن هذه سنة الله, فيمن طلب الآيات المقترحة, فلم يؤمن بها.

    فإرسال الرسول البشري إليهم, بالآيات البينات, التي يعلم الله أنها أصلح للعباد, وأرفق بهم, مع إمهال الله للكافرين والمكذبين - خير لهم وأنفع.

    فطلبهم لإنزال الملك, شر لهم, لو كانوا يعلمون.

    ومع ذلك, فالملك لو أنزل عليهم, وأرسل, لم يطيقوا التلقي عنه, ولا احتملوا ذلك, ولا أطاقته قواهم الفانية.

    #تفسير السعدي
  7. Emily Emily
    09-09-2021, 04:22 PM

    رد: كل يوم آية وتفسيرها

    كل يوم آية وتفسيرها


    قال الله تعالى :

    " ولو جعلناه ملكا لجعلناه رجلا وللبسنا عليهم ما يلبسون "

    سورة الأنعام الآية :09


    " وَلَوْ جَعَلْنَاهُ مَلَكًا لَجَعَلْنَاهُ رَجُلًا " لأن الحكمة لا تقتضي سوى ذلك.

    " وَلَلَبَسْنَا عَلَيْهِمْ مَا يَلْبِسُونَ " أي: ولكان الأمر, مختلطا عليهم, وملبوسا.

    وذلك بسبب ما لبسوه على أنفسهم, فإنهم بنوا أمرهم على هذه القاعدة التي فيها اللبس, وعدم بيان الحق.

    فلما جاءهم الحق, بطرقه الصحيحة, وقواعده التي هي قواعده, لم يكن ذلك هداية لهم, إذا اهتدى بذلك غيرهم.

    والذنب ذنبهم, حيث أغلقوا على أنفسهم باب الهدى, وفتحوا أبواب الضلال.

    #تفسير السعدي
  8. Emily Emily
    11-09-2021, 03:49 PM

    رد: كل يوم آية وتفسيرها

    كل يوم آية وتفسيرها


    قال الله تعالى :

    " ولقد استهزئ برسل من قبلك فحاق بالذين سخروا منهم ما كانوا به يستهزئون "

    سورة الأنعام الآية :10


    يقول تعالى - مسليا لرسوله, ومصبرا ومتهددا أعداءه, ومتوعدا.

    " وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ " لما جاءوا أممهم بالبينات, كذبوهم واستهزأوا بهم, وبما جاءوا به.

    فأهلكهم الله بذلك الكفر والتكذيب, ووفر لهم من العذاب أكمل نصيب.

    " فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ " فاحذروا - أيها, المكذبون - أن تستمروا على تكذيبكم, فيصيبكم ما أصابهم .

    #تفسير السعدي
  9. Emily Emily
    12-09-2021, 02:13 PM

    رد: كل يوم آية وتفسيرها

    كل يوم آية وتفسيرها


    قال الله تعالى :

    " قل سيروا في الأرض ثم انظروا كيف كان عاقبة المكذبين "

    سورة الأنعام الآية :11


    " قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ ثُمَّ انْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ " أي: فإن شككتم في ذلك, أو ارتبتم, فسيروا في الأرض, ثم انظروا, كيف كان عاقبة المكذبين, فلن تجدوا إلا قوما مهلكين, وأمما في المثلات تالفين.


    قد أوحشت منهم المنازل, وعدم من تلك الربوع كل متمتع بالسرور نازل.


    أبادهم الملك الجبار, وكان نبأهم عبرة لأولي الأبصار.

    وهذا السير المأمور به, سير القلوب والأبدان, الذي يتولد منه - الاعتبار.


    وأما مجرد النظر من غير اعتبار, فإن ذلك لا يفيد شيئا.

    #تفسير السعدي
  10. Emily Emily
    16-09-2021, 12:00 AM

    رد: كل يوم آية وتفسيرها

    كل يوم آية وتفسيرها


    قال الله تعالى :

    " قل لمن ما في السماوات والأرض قل لله كتب على نفسه الرحمة ليجمعنكم إلى يوم القيامة لا ريب فيه الذين خسروا أنفسهم فهم لا يؤمنون "

    سورة الأنعام الآية :12

    يقول تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم " قُلْ " لهؤلاء المشركين, مقررا لهم وملزما بالتوحيد: "

    لِمَنْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ " أي: من الخلق لذلك, المالك له, المتصرف فيه؟ " قُلْ " لهم: " لِلَّهِ " وهم مقرون بذلك لا ينكرونه, أفلا, حين اعترفوا بانفراد الله, بالملك والتدبير أن يعترفوا له بالإخلاص والتوحيد؟!!.


    وقوله " كَتَبَ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ " أي: العالم العلوي والسفلي, تحت ملكه وتدبيره, هو تعالى, قد بسط عليهم رحمته وإحسانه, وتغمدهم برحمته وامتنانه, وكتب على نفسه كتابا " أن رحمته تغلب غضبه " و " أن العطاء أحب إليه من المنع " و " أن الله قد فتح لجميع العباد أبواب الرحمة, إن لم يغلقوا عليهم أبوابها بذنوبهم, دعاهم إليها, إن لم تمنعهم من طلبها معاصيهم وعيوبهم " وقوله " لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ " وهذا قسم منه, وهو أصدق المخبرين.


    وقد أقام على ذلك, من الحجج والبراهين.


    ما يجعله حق اليقين.

    ولكن أبى الظالمون إلا جحودا, وأنكروا قدرة الله على بعث الخلائق, فأوضعوا في معاصيه, وتجرأوا على الكفر به, فخسروا دنياهم وأخراهم.

    ولهذا قال: " الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ " .

    #تفسير السعدي
12345