تجربتي مع شد الوجه بالهايفو،فوائدها،ومونع استعمالهاوالمرشحون لها


تجربتي مع شد الوجه بالهايفو

هي اجراء بسيط غير جراحية يعمل على شد الوجه بتقنية الهايفو من أسفل الفك بجانب الحجاب ، ويعمل على شد تجاعيد الوجه لأنها من طرق شد الجلد بالموجات فوق الصوتية .

حيث يعمل الجهاز الخاص على شد الجلد باستخدام الموجات فوق الصوتية عند درجة حرارة 60 درجة مئوية وذلك من نصف إلى ثانية كاملة ، يمكن للمعالج أن يرى بسهولة الطبقات الداخلية من الجلد حتى يتمكن من علاجها ونقل الحرارة إليها.

اسباب تجربتي مع الهايفو لشد الوجه

هناك عدة أسباب تحفيزية لإجراء عملية شد الوجه:

ترهل الخدين وإرخاء عضلات الوجه.
نتوءات جلدية كبيرة حول الأنف والفم.
زيادة الجلد تحت الفك.
زيادة الدهون في منطقة العنق والرقبة.
ظهور علامات الشيخوخة المبكرة.

ما هي تقنية HIFU لشد الوجه؟
هذه التكنولوجيا الجديدة حلم لكل امرأة وخاصة النساء بعد سن الأربعين ، لذلك تحدثت عن تجربتي مع HIFU لشد الوجه ، وهي من أنجح التقنيات التي تم اختراعها في القرن الحادي والعشرين ، لأنها تجعل النساء أصغر سناً من العمر الأصلي وتجعله أصغر لمدة عشر سنوات أو أكثر ، لما يقدمه من علاج متطور ورائع للبشرة ، مع إزالة التجاعيد وشد جلد الوجه.

نصائح قبل استخدام تقنية الهايفو لشد الوجه

سوف نقدم بعض النصائح المهمة قبل البدء في تجربة HIFU لشد الوجه:

يجب أن تسأل عن تجارب HIFU لشد الوجه في مركز العناية بالبشرة الخاص بك.
يجب أن تكون مجهزة بدرجة عالية من التعقيم.
يتم إجراؤها من قبل جراح تجميل متخصص في هذا المجال.
يتم إجراء الجراحة باستخدام جهاز مضمون.

فوائد تقنية الهايفو لشد الوجه

يتم شد طبقات الجلد بعمق ومنع ظهور الهالات السوداء.
العودة الى الحياة الطبيعية بعد ساعة من العمل.
يحفز إنتاج الكولاجين الذي يعمل على شد تجاعيد الجلد.
جهاز الهايفو من أحدث وأنظف أجهزة جراحات التجميل.


هل الهايفو غير مريح أم مؤلم؟

قد تسألني بعض النساء ، في تجربتي مع HIFU لشد الوجه ، هل كان عمل HIFU مصحوبًا بألم مزعج ، لكن الإجابة كانت لا ، لم يكن الألم بالمعنى الحقيقي للكلمة ، ولكن الشعور ببعض الحرارة بسبب الموجات فوق الصوتية ، حيث لم يكن مزعج ومؤلم مثل عمليات التجميل الجراحية.

من هم المرشحون لتجربة جهاز الهايفو؟

قد ترى بعض علامات الشيخوخة في الظهور في سن الثلاثين إلى سن الأربعين وربما قبل سن الحادية والعشرين ، وتبدأ الخطوط الدقيقة في الظهور مع تقدم العمر ، ويزداد الوجه مع ظهور علامات الشيخوخة بالترهل .

تتأثر الرقبة أيضًا بسبب نقص الكولاجين الطبيعي في الجلد ، ومن هنا تجربتي مع HIFU لشد الوجه ، حيث تظهر علامات الشيخوخة فوق سن الثلاثين ، وتصبح عضلات الوجه مرتخية ومترهلة للغاية.



الاستعدادات قبل شد الوجه بالهايفو

قد ينصحك الأخصائي باتباع نظام غذائي بعد نقص السكر في الدم ، خاصة في سن مبكرة.
يسألك طبيبك إذا كان لديك تاريخ طبي أو إذا كنت تعاني من أمراض أخرى ، وإذا كنت ستستمر في تناول دواء معين.
يوصي الطبيب بفحص الوجه وتصويره من جميع الجهات ومن زوايا مختلفة ، وذلك لمعرفة درجة توزع الدهون وأي المناطق تحتاج إلى شد.

موانع استخدام تقنية الهايفو
تقنية شد الوجه باستخدام جهاز الهايفو ليست مناسبة لجميع النساء ، لذلك يجب تجنبها في بعض الحالات ، وقد تكون بمثابة تحذير صحي.

يجب تجنب HIFU أثناء الحمل.
لا تستخدمي الهايفو لشد الوجه أثناء الرضاعة الطبيعية.
عند وجود أورام سواء كانت خبيثة أو حميدة.
عند وجود حبوب للوجه والتهابات.
وجود طفح جلدي
HIFU ممنوع لمرضى السكر.
ممنوع لمرضى القلب.
ممنوع عندما تكون مصاب بمرض مزمن.
تجربتي مع شد الوجه بالهايفو
اتضح لي أنه مثل أي جراحة تجميل لها مزاياها وعيوبها ، لذلك إذا قمت بإجراء عملية شد للوجه ، فقد يكون ذلك حلاً مؤقتًا ومشكلة ترهل عضلات الوجه قد تعود مرة أخرى