تكمله قصه عناق الاخوه


الفصل الثالث



وبعد مرور من الزمن رجع قاتلي مارك مره اخرى للقضاء علي البقيه ؛؛؛. ففي احدي الليالي المظلمه واهل البيت
نيام دخلوا عليهم ؛؛؛ وهم مقنعون وبكل هدوء فلمس احدهم شيء سقط واحدث ضجة ؛؛ سمعه الجد لانه كان بغرفته .
يقرآ كتابه كالمعتاد خرج من غرفته متوجه نحو الصوت فعند اقترابه شعر بضربه علي رأسه سقط وأغمي عليه
فما ان فتح عينيه ؛؛؛؛
قال جاك :
جيد ،،،انك استيقظت انتظرت كثيرا !
الجد :
اه رأسي ؛؛؛يؤلمني كثيرا ؛؛؛فنظر اإليهم !! من أنتم ؟؟ وكيف دخلتم ؟
جاك:
نظر بوجه خبيث؛؛؛؛ اخرج ماعندك ولا تزعجني !
الجد :
لايوجد شي أعطيكم ؟اياه؟
جاك :
اممم ؛؛؛؛ حسنا ،،،، هيا ما تنتظرون،، احظروهم ؛؛
الجد:
ماذا ستفعلون بهم ؟

فاخذ جاك الصغيره من شعرها وسحبها ليرميها بحوض مملوء بالعفاريت .. ها مارأيك !!
الجد :
حسنا ،،،حسنا ،،، انها بغرفتي بالخزنة ،،،
جاك :
هيا :؛؛انت اذهب . وتفقد المكان لعله يكذب علينا هيا لا تقف
رد عليه :
حسنا حسنا
الجد :
اقول الحقيقة .
جاك:
سنرى!!

عندما دخل اللص الغرفه وجد أمرأ ة علي السرير فتوجه نحوها ،،، ايه انتي تحركي لكن لا تستجيب فعلم بانها لا تدري ماحولها
نادي قائلا:
جاك تعال ساعدني فالكثير من المال هنا. هيا
جاك :
انت قف ولا تتحرك والا !!
رد عليه : تحت امرك

وعندما تاكد ان جاك والاخر مشغولون
نادي الجد اللص :
انت .
اللص :
ماعندك؟
الجد:
انا مريض واريد كاسا من الماء فأنا عطش
اللص: حسنا اين المطبخ
الجد :
هناك عند اتجاه اليمين

وعندها تأكد انه ابتعد اشار الجد لادوارد وبصوت منخفض فك قيدي رأى اللص فأسقط الماء واخرج من جيبه السلاح قائلا :
اتسخر مني ايها العجوز !!
الجد:
اتركيني واذهب مع اختك ؛؛؛ بسرعه باادوارد هيا
ادوارد :
جدي لن اتركك!
الجد :
اسمع كلامي هيا ؛؛

وهم علي هذه الحال اتت رصاصه من بعيد لقلب الجد المسن فصرخ الابن؛؛؛ لاتمت ؛؛؛ لا تدعنا ؛؛ لا ؛؛؛. ؛؛؛،،،،،.
؛؛وبنفس الحظات خرجت روح امهم من جسدها .

وبهذا ساكمل قصتي في يوم مقبل ورارجوا ان تنال اعجابكم
من تاليفي وتر القلب الكازرونيه