مدن بداخله بناها


مدنٌ بداخله بناها
سقوفها مستويةٌ سواها
فيها بشرٌ لا أحدٌ معاها

موصدةٌ من الأمام ومشرعةٌ وراها
صامتةٌ ضجيجها يهز صداها
مكشوفةً بالستر غطاها
مغلقةً وكل حثالة الأرض أتاها
مغطاةٌ والقناصُ من كل صوبً رماها

متعايشين يسخرون من قراها
متحابين يلعن الكهل فتاها
عاطفيون قطعوا رأس أباها
اعتذروا وأحرقوا جثة أخاها
آسفين يتوسلون رجاها
متدينين وكبائر الذنوب عصاها
حالمين تفتقد النفس تقاها
مكتفين وقناعتهم يصعب رضاها
متسامحين والجروح أصل شقاها

فقراء متعففيين يتراقصون فوق خطاها
متعاونين ودموع ايتامهم من الأرض ارتواها
ينتقدون بجرأةً من رواها ..وتكلم وحكاها

سطحها يخفي عمق مداها
طرقها مستقيمةً عكس ممشاها
تخلو من الحقد والحسد ابتلاها
تحيتهم سلامٌ عليه نساها

بقصائد مدح ومرثية هجاها
احرارٌ مسجونين في فناها
شفافيةٌ يراقبون الأرض من سماها

جنودها يكثرون من شكاها
وليس هناك أحدٌ بكاها
باعوا البلاد والعدو اشتراها


(انسان بسيط..)