رواية تزوجت حبيبي رغما عني للكاتبة كبرياء فلسطنية

روايتي الاولى - رواية قصة لم تكتمل ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. جمال الحياة
    28-04-2020, 04:56 PM

    رواية تزوجت حبيبي رغما عني للكاتبة كبرياء فلسطنية

    رواية تزوجت حبيبي رغما عني للكاتبة كبرياء فلسطنية


    مرجبا جماعة
    بدي انقلكم رواية كتير حلوة وحماسية اعجبتني وقررت انقلها لكم
    اسمها تزوجت حبيبي رغما عني للكاتبة كبرياء فلسطنية
    البارات الاول

    صحيت تولين بنشاطها الغير معتاد على تكبيرات العيد وطلعت بسرعة من غرفتها على غرفة اخوتها ودقت الباب
    تولين: فيصل حبيبي صلاة العيد يلا قوم
    فيصل :اها يلا قمت روحي صحي البقية
    وراحت عند عناد
    تولين :عنودتي لا قوم
    ما اجاها اي رد
    تولين :عناد يلا اصحى
    ما في رد , فتحت الباب وشافت اخوها ماسك المصحف
    عناد : معلش اختي كنت بقرا وما حبيت اقطع الاية
    تولين : مش مهم روح صحي علاء
    عناد اوكي
    صحت اخوتها وراحت على غرفة امها
    تولين : بابا صلاة العيد
    وطلعت
    عشان نتعرف على العيلة
    منصور : الاب وهو دكتور قلب
    سماهر :الام وهي ربة منزل
    فيصل :27 سنة دكتور نفسي خاطب بنت عمه ليان وعرسه بعد 6 شهور
    عناد :24سنة ورافض فكرة الزواج تماما بعد موت حبيبته وهو محامي
    علاء:24 سنة وهو تؤام عناد وبيستنى فيصل يتزوج عشان يروح يخطب حبيبته وهو متل اخوه محامي وماخد حياته هبل بهبل ونفسه يصير مغني
    تولين :وهي بطلتنا 17 سنة وتحب ابن عمها ابراهيم
    ************************************************** **************
    صحيت ليان على صوت جوالها ردت
    ليان :الو
    فيصل :شو نايمة يلا يا كسلانة قومي
    ليان : اوكي يلا صحيت
    فيصل : طيب انا بدي اروح على الصلاة بحكي معك بعدين
    ليان :اوكي سلام
    ونزلت عند اهلها بدون ما تغير اواعيها
    ريان :عبود كاني سمعت صوت جوال بيرن
    عبد الرحمن : اها اعتقد هيك ههههههههههه
    ليان : ههههههههههه بايخين شوف يا ابراهيم
    ابراهيم :ما حكو شي غلط
    كلهم ما عدا ليان :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    طلعت ليان وهي منحرجة كتير
    نتعرف على العيلة
    مسعود :الاب وهو صاحب شركة كبيرة
    سوزان :الام وهي ربة منزل
    ابراهيم : 24سنة والدته توفت وهي بتولد فيه وبحب تولين كتير وبستنى تخلص المدرسة
    ليان : 23 سنة واخت تولين بالرضاعة وخطيبة فيصل وبتدرس طب
    عبد الرحمن :20سنة وبيدرس تجارة اخو تولين برضوا
    ريان: 17 سنة اخو تولين
    خلصت صلاة العيد ورجعوا فيصل واخوته
    فيصل : متى راح نذبح
    عناد :بس يجي عمي مسعود وعمي ناصر
    تولين : امانة خلوني اتفرج
    علاء: من الشباك
    تولين اوووووووووووووووف طيب
    عناد :هي اجا عمي مسعود
    تولين :اها وليان معهم كمان
    انتبه فيصل على اسم ليان وطلع بسرعة
    راح سلم على عمه وولاد عمه واخد ليان بدون ما حدا ينتبه
    فيصل :ليش جيتي
    ليان :انا ما كنت بدي اجي بس بابا حكالي تعالي عشان اضل مه تولين
    فيصل :وليش ما حكتيلي
    ليان :رنيت عليك كتير بس انت ما رديت شكلك كنت حاطه سايلنت في الصلاة ازا مش مصدق شوف جوالك
    طلع فيصل جواله وقبل ما يفتحه اعطاه لليان وقال : انا مصدقك بدون ما اشوف جوالي
    ليان :ليش ما بدك اياني اجي
    فيصل :لا حبيبتي ما عندي مانع بس ما كنت مجهز حالي عشان اشوفك ههههههههههههههههههههه
    ليان :هههههههههههههه طيب بدي اروح عند تولين
    فيصل :لا استني شوية بدي بوسة بالبداية وبعدين بتروحي
    ليان :فيصل شو مالك اليوم
    فيصل :ولا شي بس مشتاقلك يلا اعطيني وحدة ما في طلعة الا فيها
    ليان :اوووووووووووف فيصل خلص اسكت
    فيصل : ابدا يلا
    باسته ليان بسرعة وقالت :يلا طلعني
    فيصل باستغراب :شو هذا ما حسيت فيها يلا بدي وحدة منيحة
    ليان بخوف : الله يخليك بلاش حدا يفوت
    فيصل : مالي دخل يلا
    طيب وقربت منو
    .......: الله الله شو هالحب هذا
    ارتعبت ليان وبعدت عن فيصل
    تولين :انا حكيت انكو ما بتنتركو لحالكم يلا اطلعو قدامي فيصل روح لبابا
    طلعت ليان وتولين وبعد ما خلصو الذبح
    تولين : ماما بدي انزل اسلم على عمي ناصر وعمي مسعود
    سماهر : طيب بس لا تنسي تغطي على وجهك عشان ابراهيم تحت
    نزلت تولين على الدرج وهي تحكي مع حالها : ابراهيم ابراهيم غطي على ابراهيم مو راح يصير زوج...
    وسكتت لما شافت ابراهيم طالع من المطبخ ما عرفت تتحرك او تحكي بس ابراهيم طلع على الدرج وغطى وجهها
    ابراهيم كبس تصيري مرتي بشوفك زي ما بدي بس هذا الوجه ما بدي ينكشف على حدا غريب ماشي
    وطلع بسرعة نزلت تولين على مجلس الرجال وسلمت على اعمامها واخوتها بالرضاعة وطلعت
    تولين :ليان شو رايك نسهر الليلة عند عمي ناصر ( العم ناصر ما عندو ولاد ولا بنات بالمرة)
    ليان :اها تعالي نحكي لاهلنا
    نزلو عند الحريم
    تولين : بدنا نحكي شي
    سماهر : تفضلو
    ليان : ممكن نسهر عند عمو ناصر وخالتو سلوى اليوم
    سماهر : تولين احكي لابوكي
    تولين : اصلا بابا ماراح يعارض انا متاكدة
    ليان :انا لازم احكي لفيصل
    نزلت ليان لتخبر فيصل اما فيصل كان عند اهله
    فيصل :انا بدي احكي موضوع ضروري
    منصور: شو فيه يبا
    فيصل :بدي افسخ خطبتي بليان
  2. سلطانه زمانيه
    28-04-2020, 08:57 PM

    رد: رواية تزوجت حبيبي رغما عني للكاتبة كبرياء فلسطنية

    رواية تزوجت حبيبي رغما عني للكاتبة كبرياء فلسطنية


    كتير حلوة متى بارت تاني
    من مواضيع سلطانه زمانيه : (::) خبر عااجل (::) خبر عااجل (::) عالمي الجميل ونبض حياتي❤️ (::) عاشقة الامل
  3. جمال الحياة
    29-04-2020, 08:26 AM

    رد: رواية تزوجت حبيبي رغما عني للكاتبة كبرياء فلسطنية

    رواية تزوجت حبيبي رغما عني للكاتبة كبرياء فلسطنية


    وهادا بارات لعيونك لورسين
    ساد صمت تام على المجلس يلي اخرسه فيصل بجملته
    وقف العم مسعود وهو معصب : شو مفكر بنتي لعبة عندك
    منصور :شو صايرلك يا بني شو مالك ليش طيب
    فيصل بعد صمت دخل اصابعه بين شعره : ههههههههههههههههههههههههه شوفوا مناظركم كيف لا عنجد انتوا متخيلين اني راح اترك ليان اكيد بتمزحوا
    وقف الكل وريان و عبد الرحمن مسكوا فيصل : لا صارت لزوم الك الضرب
    منصور بعصبية : شو هالمزح البايخ يا فيصل وانا احكي كبير وعاقل طلع عقلك ما في اصغر منه
    ناصر : اهدى يا خوي بلا ما يطلع الضغط عندك
    منصور : ضروري يطلع الضغط عندي انا بدي اعرف ليش هالمزح البايخ هاذا
    فيصل : بصراحة مش قادر استنى عرسي بعد شهور وكل شي جاهز ليش التاخير بدي اياه بعد شهر
    منصور : وفكرك بالطريقة بتخلي عرسك بعد شهر
    فيصل : يبا اهدى الله يخليك
    منصور : عرسك يا فيصل ما راح يصير بعد شهر
    فيصل : خلص يلي بدك اياه بس انت اهدى الله يخليك
    منصور : عرسك بعد اسبوع
    فيصل : خلص زي ما بد......... شو امانة تحكي جد الله يخليلي اياك يبا ونزل يبوس ايد ابوه
    والكل يضحك عليه
    فيصل : عمي مسعود شو رايك
    مسعود : بدك اياني اثني كلمة اخويا يعني لا مثل ما بدو اخويا بيصير
    لكن للاسف كان في واحد او وحدة عم بيسمع من ورا الباب ولكن ما عرفت انو مزح فكرت انو فيصل راح يفسخ خطوبته ليان يلي كانت نازلة تستاذن من خطيبها عشان تسهر عند عمها ناصر سمعت لكن ما سمعت انو مقلب او مزح وطلعت تركض عند تولين
    .................................................. .................................................. ............................
    كانت تولين بغرفتها لما طلعت ليان تبكي
    تولين :ليان شو في احكيلي شو صاير اخي ما رضي نروح على دار عمي
    ليان لا رد بس بتبكي
    تولين :احكيلي شو فيه
    تولين شافت ليان وهي بتقع على الارض
    تولين :ليان ليان ردي الله يخليكي لا تخوفيني عليكي
    ما اجاها اي رد نزلت بسرعة لتنادي اهلها وشافت ابراهيم طالع من المطبخ
    انتبه ابراهيم الها لشعرها الاشقر الطويل عيونها سمر واسعات لكن بنفس الوقت تملكه الغضب صحيح انو هو بحبها وبدو اياها لكن ما بدو يشوفها بالمرة الا لما تصير الو
    ابراهيم :شو يعني عم تتعمدي تنزلي هيك قدام.......
    قاطعته تولين وهي تقول: اختك مش عارفة اصحيها مش عارفة شو مالها
    طلع ابراهيم يركض واخذ ليان على المشفى
    وراحت تولين ركض عند اخوتها لتخبرهم
    دخلت المجلس بسرعة
    منصور : مالك يا بنتي
    تولين : ليان ما بعرف شو مالها اجت لتحكي لفيصل انو هي بدها تروح معي عشان نسهر في دار عمي ناصر وبعدها رجعت عندي وهي بتبكي وبعدها اغمى عليها وابراهيم اخذها على المشفى
    العم مسعود بعصبيه : اكيد سمعت انو حضرتك بدك تفسخ الخطبة
    تولين : شووووو ليش شو صاير
    ريان :هذا ابراهيم بيرن علي ورد عليه
    ريان :الو
    .........
    ريان :يعني ليان منيحة
    ............
    ريان خلص الحمد لله واحنا بانتظارك
    سكر الخط
    ريان : ليان منيحة وهيها راجعة على البيت
    الكل : الحمد لله يا رب اما فيصل طلع من عند الكل وقعد لحاله
    العم مسعود : خلص يا بني الحمد لله
    فيصل : يا عم انا كنت راح اضيع اكتر وحدة بحبها بغبائي
    العم مسعود : خلص اهدى يا بني وتعال سلم عليها
    فيصل : ما الي وجه والله خلص خليها لبعدين
    وضل قاعد لحاله وهم عم بيلوم حاله وقطع افكاره حدا غمض عينيه
    فيصل : تولين عنجد مو وقت مزحك هلقيت
    ليان :اما مزحك انت يموتني
    قام فيصل بسرعة
    فيصل : ليان حبيبتي والله اسف ما كنت اقصد
    ليان :مش مشكلة بس كيف خطرت الك الفكرة طيب كنت خبرتني يعني عرسي انا بعد اسبوع
    فيصل :بعد اسبوع راح تنوري بيتي
    دخلت تولين وهي بتضحك وراحت على المطبخ وانتبهت انو ابراهيم في المطبخ
    غطت وجهها ودخلت
    ابراهيم : هيك اخوكي بيعمل باختي
    تولين : مالي دخل انا ولا بعرف عن الموضوع
    ابراهيم حس انو لو قعد معها كمان دقيقة راح يروح يكشف عن وجهها ويشوفها وكان بدو يطلع
    تولين : ابراهيم
    ابراهيم التفت بسرعة كانه بيستنى تناديه :نعم
    تولين : الصبح لما كنت نازلة كنت انت في المطبخ ولما اختك اغمى عليها كنت في المطبخ وهلقيت في المطبخ شو بتعمل في المطبخ انت
    ابراهيم : امك عاملة كيكة طيبة كتير باخد منها وبطلع بدون ما حدا ينتبه
    تولين بصدمة : هاي تبعتي لا ما تكون اكلت كتير يا الله اوووف منك يلا صحة وعافية
    ابراهيم بضحك :ههههههههههههه بعد كل هذا صحة وعافية هههههههههههه على قلبك وطلع
    .................................................. .................................................. ............................
    كان سمير مروح على بيته واول ما فات
    سمير : سحر تعالي هووووووووون
    نزلت اخته بسرعة
    سمير ماسك السيجارة ومو حالق ذقنه وشكله بيرعب : عندك صور لتولين بنت خالتي
    سحر نظرت فيه بصدمة : وليش شو بدك فيها
    سمير بصراخ : ما الك دخل انا بسال وانتي جاوبي خلصي
    سحر : لا ما عندي
    سمير : كذااااااااااااااااااااااابة ههههههههههه وطلع يركض على غرفة اخته ويفتش فيها
    سحر : شو بتعمل لا تخرب الغرفة
    سمير : اسمعي ولي هاي تولين بس يموت ابوها راح تاخد ورثة كبيرة منو بتعيشنا احلى عيشة وهذا الغبي ابن عمها بدو اياها لازم اخرب بينهم
    سحر : حرام عليك يا اخي ما بتعرف حديث الرسول انو يلي بتزوج وحدة عشان مالها راح يفقره ربنا بزيادة
    سمعت سحر ضحكة انتصار من اخوها
    سمير : خلي مواعظك لحالك لقيت الصور
    سحر:هات الصور والا .........
    مسكها سمير من شعرها بالرغم من انو سمع صراخها ما تركها
    سمير:اقسم بالله العلي العظيم لو حكيتي لحدا راح تكون نهايتك على ايدي فاهمة
    ورماها على الارض وطلع
    ضلت سحر على الارض وهي عم تبكي باي وجه تقابل بنت خالتها شو راح تحكيلها كيف تكون مسؤولة عن تدمير حياتها وبكت وهي عم تنادي على امها وابوها المتوفيين
    سحر :ليش يا اخي والله عايشين والحمد لله ليش تعمل فينا هيك شو راح يصير فينا شو الناس يحكو علينا يا رب اهديه يا رب رجعوا لعقله
    .................................................. ....................
    مسكينة تولين ما بتعرف شو راح يصير فيها ولا شو رايكم انتوا ..
    .................................................. ........................
    كانت تولين مداومة عند دار عمها مسعود لانو ليان كانت مشغولة بتجهيزات عرسها الاخيرة وتولين كانت تروح عندها وتساعدها
    ليان وهي بترن على تولين : ولك وينك انتي يلا عشان نطلع
    تولين :على باب بيتكم انا وصلت
    ليان : اوكي بسرعة وسكرت
    دخلت تولين بسرعة وحست بايد تمسكها ارتعبت وهي عم تلتفت حواليها
    تولين :ريان الله يسامحك رعبتني
    ريان :هههههههههههه شو كنتي متوقعة ابارهيم مثلا يلي يمسكك
    تولين :ههههه بايخ وطلعت بسرعة
    ريان : تولين استني شوية بدي اسالك
    تولين :خير اسال
    ريان بضحكة : انتي اهلك ما بشتاقو الك
    تولين :ليش بتسال يعني لا ما حدا بشتاق الي
    وطلعت بسرعة ضحك ريان على غبائها انو هي ما فهمت انو قصدو هي دايما عندهم بالبيت وضحك ابراهيم يلي كان ورا الباب عم بسمع ضحكة حبيبة قلبه البنت يلي اتمناها دايما هاي البنت يلي كمان كم من شهر راح يروح يخطبها وبعدها راح تصير الو طلع ابارهيم على غرفته ورما على على سريره وشغل اغنية كاظم الساهر
    هل عندك شك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    هل عندك شك أنك أحلى وأغلى امرأة في الدنيا؟!

    هل عندك شك؟

    وأهم امرأة في الدنيا

    هل عندك شك؟!

    هل عندك شك أن دخولك في قلبي هو أعظم يوم في التاريخ وأجمل خبر في الدنيا
    ...........: مين هي هاي
    قام ابراهيم بسرعة وانتبه لامه يلي كانت واقفة
    ابراهيم قام بسرعة وباس ايد امه
    سوزان : تولين مو هيك بتفكر بتولين
    ابراهيم : الله يسامحك يما شو افكر فيها الله يستر عليها
    سوزان : عليا انا هذا الكلام مو عارفاك انا يعني
    ابارهيم : صدقيني امي ما في شي بيني وبينها
    سوزان : اكيد ما في شي اساسا هي متربية منيح واعتقد خطوبتها الشهر الجاي
    ابراهيم :شووووووووووووو ؟ من يلي خطبها
    سوزان : وانت شو دخلك انت ما بتفكر فيها صح
    ابراهيم : الله يخليكي عنجد بتحكي
    سوزان : اها عنجد
    ابراهيم : مين يا امي
    سوزان : انت !
    ابراهيم : انا ؟
    سوزان : اها انا بدي اياها الك شو قلت
    ابراهيم : مش بكير
    سوزان : لا عادي انا راح اروح هلقيت وافاتحها بالموضوع
    لهون بنخلص فكركم شو راح يعمل سمير بالصور
    وسحر راح تحكي لحدا
    وابراهيم وتولين راح يتزوجوا
    وعنا شخصية جديدة راح تظهر البارت الجاي
    انتظروني
    بانتظار الردود والتوقعات والتعليقات
  4. جمال الحياة
    30-04-2020, 01:21 PM

    رد: رواية تزوجت حبيبي رغما عني للكاتبة كبرياء فلسطنية

    رواية تزوجت حبيبي رغما عني للكاتبة كبرياء فلسطنية


    البارت الجديد
    *
    *
    ****

    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    قراءة ممتعة
    *
    *
    *
    طيب راح ابدا بالشخصية الجديدة يلي حكيت عنها
    *
    *
    *
    *
    *
    كانت امل قاعدة مع صحباتها في ملجا الايتام وبيغنوا

    شو واثق بحاله شو قلبه قوى
    وقلبى من جماله دايب مستوى
    كانت قصة اعجاب صارت حب وعذاب
    تارى شيخ الشباب حبه بيكوى كوى

    كانه بيعرفنى وحس بقلبى شو عندى حنين
    وانا اسال حالى شو خصه عم يسالنى بصفته مين
    مفكرته مجنون ماتوقعته يكون حبيبى ونصى التانى اللى راح حبه بجنون
    كانت قصة اعجاب صارت حب وعذاب
    تارى شيخ الشباب حبه بيكوى كوى
    كانت فرحانة كتير وهي بتغني معهم لكن سمعت صوت صراخ قامت بسرعة تركض
    امل :شو فيه
    محمد :هاذا بدو يحكي مع اختي مرام
    امل :هههههههههه يسلملي الغيور انا
    محمد :مراااااااام لو شفتك بتحكي مع ولاد غيري راح اذبحك فااااااااااااااااااااااااااااهمة ولا شووووو
    مرام بخوف :والله ما حكيت مع حدا انا ما عملت شي والله
    ضحكت شرين على مناظرهم محمد اخو مرام وتوامها اعمارهم عشرة سنين بس هو بيعتبر حاله مسؤول عن اخته ام
    محمد طفل عشر سنين عيونه سمر وشعر اسمر ناعم قصير
    مرام عكس توامها تماما شعر اسمر ناعم طويل واطول من اخوها ملامحها حلوة وصغيرة عيونها بني فاتح
    امل مو اختهم تعرفت عليهم في الملجا وحبتهم كتير
    امل عمرها 20سنة من صغرها وهي في الملجا وتعتبرهم اهلها شعرها طويل كتير وما بترضى تقصوا وعيونها خضر واسعات لما اجا محمد ومرام على الميتم حبتهم كتير ودخلو بقلبها وهم حبوها ومن وقتها وهم متل اخوتها
    ************************************************** *********************************
    كانت تولين قاعدة وكاتمة ضحكتها
    ام فيصل : شو يا ماما شو قلتي
    تولين :ها بشو يا ماما
    ام فيصل : شو الي ساعة بحكي انا بحكيلك ابن عمك ابراهيم طالب ايدك شو قلتي
    ضلت تولين ساكتة ووجها احمر من الخجل ام فيصل عرفت موافقتها من خجلها وسكوتها
    ام فيصل: شو يعني احكي لابوكي انك موافقة
    تولين : متل ما بدك يا ماما متل ما بدك
    وطلعت تركض على غرفتها واول ما وصلت صارت تنط على سريرها مبسوطة

    الـلـي إتمــــنيـته فـ أحلامـــــي دي الــــوقــــت لـــــقـيـــــتـــه
    حبـيــت الدنـــيــا و أيـــامـــي علــــى شـــــان حــــــبــــيـــــتــه
    مش ح أسيب في عمري ثواني غــــير مـــا عـــــيشهـــا ويـــّاه
    ده الـلـي يــوم مــا قلـبه ندانـــي خـــــدنـي مـــــنـــــي لــهـــواه

    ياه أنا عشت سنين بنادي علـيه يا ما لقيتو خلاص و ح أحلم ليه
    ده اللـي قلـبي ليـه ده اللي روحي فيه ده أنا ده أنا ده أنااااا
    مش ح أسيب في عمري ثواني غــــير مـــا عـــــيشهـــا ويـــّاه
    ده الـلـي يــوم مــا قلـبه ندانـــي خـــــدنـي مـــــنـــــي لــهـــواه

    آه أنا عمري معاه و ملك إيديه آه و العمر يـا ناري شوية علـيه
    ده اللـي قلـبي ليـه ده اللي روحي فيه ده أنا ده أنا ده أنااااا
    مش ح أسيب في عمري ثواني غــــير مـــا عـــــيشهـــا ويـــّاه
    ده الـلـي يــوم مــا قلـبه ندانـــي خـــــدنـي مـــــنـــــي لــهـــواه
    دخلت ليان على تولين
    ليان :تولين انهبلتي شو مالك
    رمت تولين حالها على السرير وهي تقول :مبسوطة مبسووووووووووووووووووووطة كتير يا ليان اخوكي ابراهيم خطبني
    ليان :يقطع شرك يلي بسمعك بيحكي قاتلة حالها عليه
    تولين :بحبه بحبه يا ليان
    ليان :يا عيني لهدرجة اخي ماثر فيكي
    ضحكت تولين وما كانت عارفة انو احدات كتير راح تصير مو بصالحها
    ************************************************** ******************************
    دخل على بيته معصب :سحررررررررررر تعالي هون
    ارتعبت سحر من صوت اخوها ونزلت وهي تقول : شو فيه
    سمير :ابراهيم خطب تولين
    سحر بخوف :شو يعني
    مسكها سمير من شعرها : انتي حكيتي شي
    سحر : لا والله والله ما حكيت شي
    رماها سمير وهو يقول : والله ما بتم هالخطبة وطلع وهو يسب
    ************************************************** ********************************
    ما كان مصدق حالو :بالله وافقت هي حكت انها موافقة
    سوزان :مالك يا امي
    قعد اب اهيم وهو مو مصدق حبيبته يلي طول عمره تمناها راح تصير الو بعد اسبوع بس اسبوع
    ريان :كانك سرحت باختي اها
    ابراهيم :مصدق حالو الاخ وطلع
    ريان وعبد الرحمن :ههههههههههههههههههههههههههههههه
    ************************************************** ***********************************
    في عرس ليان
    كان فيصل مكيف كتير خلص حلمه بيتحقق حبيبته راح تصير عنده ومن الساعة 6 الصبح صحى تولين
    فيصل :تولييييييييين يلا قومي
    تولين شافت الساعة 6 :فييييييييييصل لسا بكير كتير حل عني بدي انام
    فيصل : لو ما قمتي راح اكب عليكي مي
    قامت تولين :يالله يالله هو هذا زواج على حسابي بدي انام حل عني روح صحي ليان
    وقامت وهي تتافف ضحك فيصل على منظرها وراح صحى بقية اخوتها قعدوا يفطروا وهم نعسانين
    عناد : حرام عليك يا فيصل بدنا ننام
    علاء :مو هيك يلي بدو يتزوج
    تولين :شو بدنا نساوي عرسه للاخ
    علاء:فيصل
    فيصل :خير
    علاء بضحكة :بنفع اغني اليوم بعرس...
    الكل :لا اسكت اسكت انسى الموضوع
    علاء :عنجد احباط بكرة اساسا بس اتزوج راح اغنيلها واخليها تزهق من صوتي
    فيصل : تزهق ولا تموت
    تولين :غيران مني عشان صوتي حلو
    عناد :ما شاء الله ما في حدا غيرك صوتو حلو
    علاء :حبيبي توامي يلي بشفعلي
    تولين :ليش مين بتعرف صوته حلو
    فيصل يغمز لاخوته ويقول :حبيب القلب ابراهيم
    شرقت تولين بالمي يلي بتشربها واخوتها يضحكوا عليها بس سكتوا لما حسوا انها ما هديت الكحة عندها
    شربها فيصل المي ودق على ظهرها لحتى هديت
    تولين :كسرت ظهري
    فيصل :كلي منيح كل هذا عشان حكينا عن ابراهيم
    ضلت ساكتة وما حكت
    ************************************************** *******************************
    كان العرس رائع جدا كانت ليان بفستانها الابيض وشعرها الاشقر المرفوع والتاج متل الملكة
    كانت كتير فرحانة وسمعت امها تحكيلها روحي تصوري مع زوجك طلعت ليان وكانت بتموت من الخجل من الحركات يلي بالصور
    همس فيصل : مو هالحين الخجل بعدين
    ذابت ليان وضحك فيصل
    ام فيصل : على فكرة الصور خلصوا فيكم تتركو بعض
    ضحك فيصل على خجل ليان وطلع
    ************************************************** ********************************************
    كان قاعد ومبتسم بس انتبه لواحد جنبه يضحك وهو يقول :خلص حبيبتي بشوفك بعدين ارقصي منيح بس لا تتعبي حالك
    ابراهيم بقهر من سمير يلي كل يوم مع وحدة شكل :شو شكلها حبيبتك اليوم بالعرس
    سمير ببرود :اها اخت العريس
    فار الدم في ابراهيم :وهي يقول شووووووووووووووووو شو بتحكي انت
    سمير :شو مالك انت شو دخلك هاي حبيبتي مو مصدق شو هالصور
    حس انو الدنيا ضاقت فيه وطلع
    لهون بيكفي
    بدي ردودكم بتتوقعوا شوقصة امل
    وشو راح يعمل ابراهيم
    وسمير كيف راح ينكشف
    وليان وفيصل شو وضعهم بدي ردودكم
  5. جمال الحياة
    01-05-2020, 11:08 AM

    رد: رواية تزوجت حبيبي رغما عني للكاتبة كبرياء فلسطنية

    رواية تزوجت حبيبي رغما عني للكاتبة كبرياء فلسطنية


    نرجع لابراهيم
    بعد ما شاف صور حبيبته في يد سمير حس الدنيا ضاقت عليه وترك العرس وطلع راح على البحر وهو يفكر
    ليش هي بتحبني انا ولا انا كنت لعبة وخلص طيب ليش وافقت عليا رما حاله على الرمل وهو مخنوق وما رجع على بيته الا الصبح
    سوزان :امي وين كنت انت
    ابراهيم :ولا مكان كنت عند البحر
    سوزان :ابراهيم شو مالك يا بني
    ابراهيم بعصبية :مافيني شي انتي اساسا مش امي خلص اتركيني بحالي
    وطلع على غرفته وسكر الباب بقوة ورما حاله على سريره بتعب وبعد فترة دقت الباب وفاتت سوزان
    سوزان :ابراهيم
    ابراهيم :..........................
    سوزان :ابارهيم انا عارفة اني مو امك بس انت ابني انا يلي ربيتك من صغرك وانا يلي بشيل همك تيجي هلقيت تحكي اني مش امك باي منطق
    ابراهيم:امي اسف ما قصدت كنت معصب
    سوزان :حتى لو شو يلي حكيتوا انت
    ابراهيم :امي بدي احكيلك شي
    سوزان :مو هلقيت اختك راح تيجي علينا عشان بدها تسافر يلا قوم اجهز
    قام ابراهيم وجهز حاله ونزل عند اخته وانصدم لما شاف تولين قاعدة
    سلم على اخته وعلى فيصل ورجع على غرفته وهو راح ينجن
    سافرت ليان وفيصل على باريس اما تولين ضلت عند عمها وبدت تساعد سوزان بالبيت
    سوزان :تولين روحي تاكدي انو الخدم شغالين في المطبخ
    تولين :اوكي
    راحت تولين وما لقت حدا بالمطبخ والاكل ما حدا ماسكه وبدت تطبخ وهي تغني

    منتش قد الحب يا قلبي ولا قد حكايته
    ليه عايزني من دلوقتي احكيلك رواياته
    مش كل كتاب يا قلبي بالحب يتقرا
    وقولتك ميت مرة انا قولتلك ميت مرة
    انا لسه انا لسه انا لسه صغيرة

    اما انت عليك يا قلبي شوية اسئلة
    وكل سؤال بيخلق بالفكر مشكلة
    عبلة وعنتر عملوه ايه علشان يقسى الحب عليهم
    وحبيب ليلى اتجنن ليه وليه الدنيا غدرت بيهم
    هو احنا قدهم ولا احنا زيهم
    مش كل كتاب يقلبي بالحب يتقرا
    وقولتلك ميت مرة انا قولتلك ميت مرة
    انا لسه انا لسه انا لسه صغيرة

    بكرا يا قلبي تكبر والحب هتفهمه
    من غير كلام عينيه هتشوفها بترسمو
    وهتبتدي الحكاية من كلمة صغننة
    حكاية جديدة خالص من تأليفي انا
    يكتبها الشوق بليلة ونقراها بميت سنة
    لكن الي بتسأل عنهم علشان تتعلم منهم
    هو احنا قدهم ولا احنا زيهم
    مش كل كتاب يا قلبي بالحب يتقرا
    .......:ليه بالعكس قلبك كبير لدرجة انو بحب اتنين مع بعض
    التفتت تولين بسرعة وشافت ابراهيم قدامها غطت وجهها بسرعة وهي تقول :ابراهيم ؟
    ابراهيم :ليش غطيتي وجهك ولا هو على ناس وناس
    تولين :شو قصدك شو مالك
    ابراهيم :مسكينة ما بتعرفي شي سمير حبيب القلب
    تولين بخوف وعدم تصديق :سميييييير شو ماله
    ابراهيم :خلص انكشفتي بس بدي اعرف شي ليش وافقتي عليا لتكوني غلطتي مع سمير ورافض يتزوجك ؟
    تولين من الصدمة حست انو اطرافها انشلت وما قدرت تحكي شي
    تولين :شو .. شو قص...قصدك ؟
    ابراهيم :لا يا حلوة بس بدي احكيلك شي بما انك واقتي عليا والله لاخلي حياتك اسود من قرن الخروب واخليكي تندمي على اليوم يلي قررتي تلعبي فيه هاللعبة
    وطلع
    اما تولين ما كانت قادرة توقف وقعدت على ارضية المطبخ وهي مو مصدقة ابراهيم يشك فيها ليش و فيه شو دخل سمير بالقصة ما فهمت شي
    .......:تولين شو مالك يا بنتي
    تولين : ها .. لا ولاشي بدي اروح ضروري نسيت شي مهم
    سوزان :شو فيه يا بنتي
    تولين :ولا شي ماا في شي
    وطلعت بسرعة وصلت بيتها وهي تعبانة او مرعوبة من يلي سمعته وناااااااامت بدون وعي
    ************************************************** ****************************************
    كان الاخوة الكبار ابو فيصل وابو ابراهيم وناصر قاعدين
    ابو فيصل :خير يا ابو ابراهيم شوفيه ليش طلبتنا
    ابو ابراهيم :انت عارف انو احنا اتفقنا بخصوص تولين وابراهيم وبصراحة حابب استعجل بالقصة انا عارف انو راح تحكي بس تخلص جامعة بس انا بدي ازوجها ابارهيم وتكمل جامعة عندي وانت عارف انو البيت بيتها
    ابو فيصل :خلص متل ما بدك
    ابو ابراهيم :ااذن الاسبوع الجاي العرس
    ابو فيصل :متل ما بدك
    ناصر :وانا كمان عندي موضوع ضروري لازم اخبركم اياه
    ابو فيصل :خير شو فيه
    ناصر :انا و
    سلوى قررنا نتبنى
    ابو ابراهيم :خير ما بتعمل بس ليش شو يلي خطر ببالك
    ناصر:انتوا عارفين اني ما عندي اولاد وربنا مكرم عليا ليش ما اجيب ولد واربيه
    ابو فيصل :خير مابتعمل
    ************************************************** ***************************************
    صحيت تولين وهي حاسة بصداع براسها ونزلت عند اهلها واول ما شافها ابوها
    ابو فيصل :اهلين بوردة البيت شو من يوم ما خطبتي ابراهيم ما شفناكي
    تولين :الله يسامحك يبا الله يخليلي اياك يبا بدي احكي معك بموضوع مهم
    ابو فيصل :مو اهم من موضوعي اسمعي يا بنتي عمك ابو ابراهيم بدو اياكي تكوني عندو الاسبوع الجاي
    تولين من الصداع ما فهمت :خلص الاسبوع الجاي بروح عنده بس شو بده فيي؟
    عناد :ههههههههههههههه غبية مو هو يلي بدو منك ابراهيم
    تولين :شو يعني
    ابو فيصل :عناد اسكت خليني اعرف احكي مع اختك يبا عمك بدو العرس بعد اسبوع
    تولين :شووووووووووووووووووووووووووو لا ما بدي انا لا اساسا انا جاي احكيلك اني ما بدي ابراهيم ما بدي اتزوج ابراهيم يبا
    ابو فيصل :ليش يا بنتي شو صاير
    تولين : ولا شي بس ما بدي ابراهيم انا الله يخليك يبا
    ابو فيصل :تولين شو مالك
    تولين :ولا شي بس
    ابو فيصل بعصبية :بدون بس عرسك الاسبوع الجاي وانقلعي من وجهي لاذبحك
    طلعت تولين وهي مصدومة من ابوها وخايفة من ابراهيم وكلماتة ترن في ذانها "والله لاخلي حياتك اسود من قرن الخروب وارتمت على سريرها وهي بتبكي
    **************************************************
    ابراهيم كان مقضي طول وقته وهو يفكر شو راح يعمل بتولين وكيف راح يعذبها كان على السرير ويلعب بشعره وهو يفكر ليش بس والله لو اجت وحكت انها بتحب سمير ما كان راح يتدخل في حياتها ما كان فاهم شي لمعت في عقله فكرة
    (معقول تولين تكون ضحية معقووووووووووووول لا اكيد لا سمير من وين جاب الصور لا مو معقول تولين وحدة بايعة حالها ولمين لسمير الواطي )
    ************************************************** ********************************************
    تولين المسكينة ضلت طول الفترة بغرفتها وما طلعت وكانت تفكر ضايل يومين يومين واصير عنده يا رب ارحمني يا رب لا تخليه يعذبني كله بسبب سمير الكلب وهو يلي جاب الصور رفعت تولين راسها كانها تذكرت شي مهم وقفت وهي تسال حالها سمير من وين جاب الصور حكت ياستحقار :اكيد سحر حقيرة مثل اخوها انا يلي كنت احبها واحترمها فعلا حقيرة ورنت عليها
    سحر بارتباك :أ..الو تو.لي.ن
    تولين :مالك خجلانة فعلا انك وحدة حقيرة شو خجلانة تحكي انو اعطيتي الصور لاخوكي ليش شكلك حاطة عينك على ابراهيم فعلا وحدة حقيرة وسكرت التلفون ورجعت تبكي
    سمعت دق على الباب
    ....:تولين افتحي حبيبتي انا ليان
    تولين ليان رجعت معقول اه طبعا عرس اخوها لازم تحضره راحت فتحت الباب
    ليان :يا حبيبتي انتي شو مالك
    تولين ببكا :الله يخليكي اهئ اهئ ما بدي اتز..اهئ اهئ اتزمج ما بدي الله يخليكي
    ليان :شو فيه حبيبتي ليش مو هذا يلي فتت عليكي وكنتي بتنطي على السرير لانو طلبك
    تولين :من غير سبب ما بدي شو غصبن عني الشغلة
    .....:اه غصبن عنك ها بكيفك
    التفتت ليان وتولين على الصوت الغاضب وشافت ابوها
    تولين :يبا الله يخليك ما بدي ما بدي
    ابو فيصل :شو يعني ما بدك جهزي حالك عرسك بعد اسبوعين
    تولين بصراخ :لو دخلت هذاك البيت على اني مرت ابراهيم لا انت ابي ولا هاي العيلة عيلتي
    وماحست الا بكف قوي على خدها ووقعها على الارض
    ابو فيصل :واضح انو دلعتك زيادة عن اللزوم وكلمتي بدها تصير عرسك بعد يومين
    وطلع
    تولين :مابدي ما بدي
    ضمتها ليان وهي تقول :اهدي حبيبتي خلص اهدي
    بعدتها تولين عنها وهي تقول :بعدي عني انا بكرهك بكرهك انا كلو بسببكم بسببك وبسبب اخوكي انا بكرهم
    وقامت وصارت تكسر بالاغراض في الغرفة وتكسر الزجاج
    ليان :تولين حبيبتي اهدي الله يخليكي اهدي
    مسكت تولين قطعة زجاج وهي تحكي :والله لو بتزوجوني اياه بذبح حالي والله
    ************************************************** *********************************************
    كان فيصل وعناد وابو فيصل قاعدين في الصالة
    فيصل :يبا انت ليش بدك تجبرها خلص يبا ما بدها
    ابو فيصل :يبا انت مو فاهم شي الولد بحبها وهي بتحبه بس صاير شي بينهم انا متاكد وبكرة بس يتزوجوا راح تتحسن احوالهم
    عناد :بس يبا والله حرام مو شايفها شو بتعمل بحال....
    قطع كلامه صوت تكسير وصراخ جاي من غرفة تولين طلع فيصل يركض وفتح الباب وشاف تولين ماسكة قطعة الزجاج راح بسرعة عندها ومسك ايدها واخذها منها
    فيصل بصراخ :ليان في شنطة سمرة في غرفتي هاتيها بسرعة يلااااااااا
    ركضت ليان تجيبها وهو حاول يهدي اخته يلي فلتت كل اعصابها
    فيصل :اهدي بس انتي اهدي
    تولين بصراخ :ما بدي اتزوج والله خايفة منو والله خايفة ما بدي هو ما بدو اياني
    ليان :فيصل هيها
    ومدت الشنطة
    فيصل :في ابرة فيها هاتيها
    طلعت ليان الابرة واخذها فيصل وبدو يدق اخته بس تولين فلتت من ايده وركضت على قطعة الزجاج وقطعت ايدها
    فيصل وليان :توليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييين
    ************************************************** *********************************************
    راح ناصر وسلوى على ملجا الايتام وعشان يتبنوا
    المديرة :اهلا وسهلا تفضلو
    قعدوا
    سلوى:بدنا نتبنى صبية
    المديرة :اهلا وسهلا بس في شي معين حابينوا بالبنت
    سلوى:بدي اياها تكون كبيرة يعني 20سنة وبدي تكون شاطرة بشغل البيت
    المديرة اها اذن ما الكم غير امل
    سلوى :مين امل هاي
    المديرة :امل هاي ما حدا عارف قصتها فتحت باب الملجا يوم ولقيتها على الباب ومعها رسالة تقول ديروا بالكم عليها
    ولهلقيت وهي عندنا الها 20سنة عنا
    حزنت سلوى عليها ووافقت
    المديرة :راح اروح اناديها عشان تحكوا مع بعض لحتى اخلص الاجراءات
    وراحت نادت امل
    امل :السلام عليكم
    سلوى :وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اللهم صلي على سيدنا محمد فوتي يا بنتي
    دخلت امل وما كانت مصدقة اخيرا راح تطلع من الملجا
    اتممت الاجراءات وطلعت امل معهم وهي ناوية تشوف حياة جديدة
    .....: الله يخليكم لا تاخدوها احنا كتير بنحبها
    التفتوا كلهم على صوت محمد الصغير يلي ببكي مع اخته مرام
    محمد :الله يخليكي يا خالة لا تاخديها احنا كتير بنحبها
    التفت سلوى لامل وشافتها بتبكي
    امل :خلص ما بدي اروح خليني عندهم
    ناصر :بدي اخذ هدول الاتنين معي
    المديرة :انتي متاكد
    ناصر :اها اساسا انا من الاول حابب يكون عندي ولد صغير اربيه انا وهاي البنت بدي اياها
    واتموا الاجراءات
    روحوا على بيتهم وشافت سلوى قديش انبهروا بالبيت
    سلوى :راح تعيشوا هون
    ودخلو وعرفتهم على بيتهم اما ناصر فات على مكتبه يشتغل وبعدها طلع
    ناصر :سلوى
    سلوى :شو فيه
    ناصر :تولين انتحرت
    سلوى :شووووووووووووووو؟ ليش
    ناصر :بعدين بنسال خلينا نطلع
    وطلعوا استغربت امل منهم ومين هاي تولين وليش بدها تنتحر ولكن ما اهتمت بالوضوع وضلت تتفرج على البت وتلعب مع محمد ومرام
    ************************************************** *********************************************
    بعد ما قطعت تولين ايدها حملها فيصل ونزل يركض فيها وفوتها المستشفى دخلوها على العناية المشددة واجوا كلهم
    ابو ابراهيم :شو صاير بتولين
    ابو فيصل :ها ولا شي بس ما بعرف كيف صارت
    ما حب يحكي لاخوه لانو عارف انو بيلغي العرس
    ابو فيصل :شو وين ابراهيم
    ابو ابراهيم :والله في الشغل ما حبيبت اتصل عليه واقلقه
    ************************************************** *******************************************
    روح ابراهيم على بيته مصدع وكان بده يحط راسه وينام دخل وشاف سوزان قاعدة
    ابراهيم :امي شو فيه
    سوزان :تولين
    ابراهيم بضيق وكانه مو حابب يسمع شي عنها : مالها
    سوزان :بيحكوا انو كانت في المطبخ وباللغلط انقطعت ايدها
    ابراهيم :شوووووووووووووو وليش ما رنيتي عليا ليش ما حكتيلي
    وطلع يركض ركب السيارة وهو يحاول يقنع حاله انو هي مو مهمة بالنسبة الو
    وصل المستشفى وطلع يركض وشاف فيصل
    ابراهيم :فيصل
    فيصل :اهلي..
    ابراهيم :كيفها
    فيصل :لا تخاف عليها الدكاترة اتوا طمنونا بس حكوا لازم تقعد 3 ايام في المستشفى ليتاكدوا على صحتها
    ابراهيم :بس العرس كمان يومين
    فيصل :خلص عاد يا ابراهيم مو قادر تستحمل كم من يوم لا تخاف هي الك
    انتبه ابراهيم لحاله وهو يقول ليش زعلان يا ابراهيم هيك تاخر زواجكم ليش زعلان وقطع حبل افكاره صوت الدكتور وهو يخبرهم انو راح تطلع هلقيت من غرفة العمليات
    ************************************************** ****************************************
    كان ابو فيصل قاعد
    فيصل:خلص يبا هي منيحة ما فيها شي
    ابو فيصل :خلص ما بدها ابراهيم لا تتزوجوا بس تقوم بالسلامة
    فيصل :لا يبا انت ما شفت ابراهيم كيف خايف عليها خليها تتزوجوا
    قطع حوارهم ابراهيم
    ابراهيم :عمي
    ابو فيصل:اهلين بني تفضل
    ابراهيم :انا بس تطلع تولين بالسلامة بدي اياها تجي عندي من غير عرس خلص ما بدي شي بدي اياها عندي بس
    فيصل :ااها تمام متل ما بدك ولا شو يبا هي مرته ما حدا بيقدر يحكي لا
    اشر ابو فيصل بالموافقة
    قام ابراهيم وطلع
    ابو فيصل :شو يبا يلاي عملته
    فيصل :لا تخاف يبا بس اهم شي تولين ما تعرف انو هي رايحة عند ابراهيم لازم نحطها تحت الامر الواقع
    ************************************************** *********************************************كانت تولين قاعدة وهي تفكر بكرة راح تطلع من المستشفى وبعد كم من يوم راح يزوجوها ابراهيم وما انتبهت للي فات غرفتها
    .......:ليش انتحرتي
    ارتعبت تولين بس ما رفعت راسها ابراهيم معقول ابراهيم رفعت راسها وانصدمت
    تولين :عبد الرحمن
    عبد الرحمن :اها اختي ليش هيك عملتي ليان خبرتني كل شي
    تولين :ولا شي
    عبد الرحمن : احكيلي كل شي يا اختي لا تخبي عني شي
    بكت تولين وحكت كل شي لاخوها وبالاخص عن سحر وسمير
    ************************************************** *********************************************
    رجع سمير وهو سكران على بيته
    سمير :سحر يا كلبة حكتيلهم صح حكيتي لتولين صح
    سحر :لا والله ما حكيت شي
    سمير بعصبية :ها ليش ما فسخوا الخطبة
    سحر :ما بعرف والله ما بعرف
    سمير :كذاااااااااااااااااااااااااية
    ومسكها من شعرها وقعد يضرب فيها وهي تصرخ
    سحر :اتركني يا اخي اتركني وبعدها اغمى عليها
    ************************************************** ******************************************
    صحيت سحر بتعب بس ما كانت في بيتها ارتعبت وين انا وشو صار امبارح كانت بدها تطلع بس لقت رسالة (لا تطلعي من البيت او اخوكي راح يقتلك) وشافت التوقيع منقذك
    لهون بكفي يلا بدي توقعاتكم
    مين المنقذ وشو صار بين سحر وسمير
    وشو عبد الرحمن راح يساوي
    ابراهيم راح يعرف القصة
    راح تعرفوا


  6. جمال الحياة
    02-05-2020, 01:52 PM

    رد: رواية تزوجت حبيبي رغما عني للكاتبة كبرياء فلسطنية

    رواية تزوجت حبيبي رغما عني للكاتبة كبرياء فلسطنية


    صحيت سحر وهي تعبانة وانصدمت لما ما شافت حالها ببيتها وما كانت ذاكرة شي شو صار بينها وبين سمير ووين هي هلقيت كانت بدها تطلع بس لقت رسالة مكتوب عليها (لا تطلعي او اخوكي راح يقتلك ) وكان التوقيع منقذك
    استغربت سحر من الرسالة ومن التوقيع لكن ضلت قاعدة في البيت خوف من اخوها
    وبعد نص ساعة من الانتظار سمعت دق الباب ارتعبت وما عرفت شو تساوي راحت عند الباب وهي تقول
    سحر :مين
    ......:غطي حالك يا اختي وافتحي الباب
    صحيح سحر كانت لابسة لكن ارتاحت كتير لما حكالها هالشي وخلاها تتطمن لكن قالت :مين حضرتك
    .......:افتحي بس انتي
    فتحت الباب بخوف وانصدمت من يلي قدامها
    سحر بصدمة :انت ؟!
    ************************************************** *********************************************
    كانت كل معالم الصدمة على وجه عبد الرحمن وتولين بتحكيله القصة
    عبد الرحمن :سمير وسحر عملو فيكي هيك
    تولين :والله والله عمري في حياتي ما حكيت معه بالمرة
    عبد الرحمن بصدمة : وابراهيم صدق وشك فيكي
    تولين :اها وبكت
    طلع عبد الرحمن بعصبية
    ************************************************** *************************************
    تاني يوم
    كان ابراهيم يفكر كيف راح يعذب تولين اليوم يا تولين راح يبدا عذابك راح اورجيكي مين هو ابراهيم قطع افكاره صوت في البيت استغرب الساعة 6 مين يلي صاحي وطلع
    ابراهيم :عبد الرحمن
    عبد الرحمن :اهلين
    وكان بدو يطلع
    ابراهيم :شو فيه
    عبد الرحمن :عندي مشوار ضروري لازم اعمله
    ابراهيم :مالك ما بدك تحكي معي
    عبد الرحمن :لا ضروري احكي معك بس لما ارجع راح اجيك على الشركة كمان ساعتين ماشي
    ابراهيم :متل ما بدك
    طلع عبد الرحمن وهو تارك اخوه بحيرة من تصرفاته
    ************************************************** *****************************************
    فتحت سحر الباب و:انت
    عبد الرحمن :اه انا
    سحر :كيف وشو صار
    عبد الرحمن :اقعدي وهلقيت افهمك على كل شي
    قعدت سحر
    عبد الرحمن :مبارح تولين حكتلي على كل شي ومن ضمنها انو انتي اعطيتي صور اختي لاخوكي عشان يستغلها وطلعت من عند تولين معصب وانا جاي على بيتك لابهدلك انتي واقتل اخوكي بس لما وصلت سمعت كل شي بينك وبين اخوكي وعرفت انو مالك دخل ولما بدا يضربك رحت لعنده وضربته واخذتك معي عشان ما ياذيكي بس يصحى
    سحر :بس هو عرفك
    عبد الرحمن : لا ما اعتقد لانو كان سكران والعياذ بالله وما كان مستوعب شي
    سحر :شكرا شكرا كتير الك
    عبد الرحمن :واجبي بس بدي اياكي تساعديني بشي
    سحر :باي شي
    عبد الرحمن :هلقيت احكيلك وبدا يحكيلها كل شي
    ************************************************** ******************************************
    كان ابراهيم قاعد بالشركة لما اجالو عبد الرحمن
    عبد الرحمن :ضروري نحكي
    ابراهيم :تفضل
    عبد الرحمن :لا مش هون تعال نطلع
    طلع ابراهيم مع عبد الرحمن وهم في السيارة
    ابراهيم :فهمني شو صاير
    هلقيت ووقف سيارته
    ابراهيم :شو فيه ليش نزلتنا هون
    عبد الرحمن :انزل
    نزلو وطلعو بعمارة دق عبد الرحمن الباب
    ابراهيم :وين ماخدني
    عبد الرحمن :هلقيت تعرف
    ابراهيم :بسرعة كمان ساعتين تولين راح تكون في البيت
    عبد الرحمن :طيب
    فتحت سحر الباب ودخل ابراهيم وهو مش فاهم شي وقعد
    عبد الرحمن :بدك تعرف شو الموضوع الموضوع انك واحد حقير نذل ما بتستاهل تولين
    انصدم ابراهيم من اخوه وهو يقول :عبد الرحمن شو مالك
    عبد الرحمن :هاي سحر اخت سمير فاكره احكيله يا سحر على كل شي
    وبدت سحر تحكي وابراهيم في حالةصدمة وذهول كبير
    ابراهيم :وكيف اتاكد من هذا الكلام
    عبد الرحمن :انا متاكد سمعتهو وشفت سمير وهو بضربها وجبتها هون
    ابراهيم :هيييي يعني هذي الشقة الك من متى
    عبد الرحمن :يعني هو هذا المهم انت عارف لما شكيت بتولين في مين شكيت ب3عائلات شكيت تولين عمي ناصر وعمي ابو فيصل وابوك يلي ربوها يعني انت بتشك في تربية فيصل واخوته وتربية ليان حتى وطلع وهو مقهور وابراهيم وراه وهو في صدمة
    وركب السيارة وروح على بيته وهو يفكر معقول هو شك فيها شك في حبيبته اكيد عمرها ما راح تسامحه لقبل ربع ساعة كان بفكر كيف بدو يعذبها لكن هلقيت بفكر كيف بدو يراضيها وسمع صوت سيارة
    ************************************************** ****************************************
    كانت تولين في المستشفى بتجهز حالها لتروح على بيتها
    ابو فيصل :يلا يا بنتي عشان تروحي على بيتك
    هزت تولين راسها وطلعت ركبت السيارة وطول الطريق وهي تفكر شو عمل عبد الرحمن كانت محتاجة تحكي لحدا بس كانت خايفة تحكي لاخوتها او لليان حتى ما تخبر فيصل وما لقت غير عبد الرحمن الله يستر شو عمل ووقفت السيارة ورفعت راسها بدها تنزل
    تولين :شو هذااااااااااااا لا ما بدي لا
    ابو فيصل :يبا ابراهيم زوجك وطالبك تكوني عنده اول ما تطلعي من المستشفى
    تولين :ما بدي ما بدي رجعني على بيتي ما بدي
    ابو فيصل وهو يتظاهر بالعصبية :تولين انزلي عشان زوجك بستناكي
    ونزل ,شافت تولين ابراهيم علي الشباك وبعدين نزل ووقف عند السيارة نزلت تولين وهي خايفة منو وحاولت تبعد بقد ما تقدر عنه
    سوزان :اهلا وسهلا بنتي
    ما حكت تولين شي بس راحت لابوها وقالت :لو دخلتني هذا البيت على اني مرت ابراهيم انت مو ابي ولا راح اعرف العيلة كلها
    ابو فيصل وهو يتصنع العصبية :اخرسي يا تولين وروحي عند زوجك
    بلعت ريقها بصعوبة ومشت وهي تتمنى انها تموت وقعدت جنب ابراهيم وارتعبت لما ابراهيم مسكها من خصرها وهو يقول :نورتي بيتي ونورتي حياتي
    تولين :ما في داعي تتصنع الرومانسية قدام اهلي هم عارفين اني ما بدي اياك
    فتح تمه يحكي بس قاطعته سوزان :شو يا ابراهيم مو عارف تستنى شوية لغاية ما تروحوا على بيتكم
    تولين بصدمة :بيتنا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    سوزان :اها ابراهيم ما بدو يقعد هون عملك فيلا لحالك بس لا تقطعينا
    ارتعبت تولين وهي تقول بعقلها اكيد عشان يعرف يعذبني يا رب صبرني يا رب ارحمني يارب
    ابراهيم :يلا يا تولين على بيتنا
    ارتعبت تولين وخاصة لما وقفها ومشى فيها وركبها السيارة وما حدا حكا شي
    بعد فترة
    ابراهيم :وصلنا
    يلا التوقعات يا حلوين
    شو بيصير بين ابطالنا
    سحر شو راح يصير معها وسمير هيك خلصت الاعيبه ولا شو
    عبد الرحمن شو وضعه
    فيصل وليان من زمان ما حكينا عنهم صح
  7. جمال الحياة
    03-05-2020, 08:02 PM

    رد: رواية تزوجت حبيبي رغما عني للكاتبة كبرياء فلسطنية

    رواية تزوجت حبيبي رغما عني للكاتبة كبرياء فلسطنية


    كانت كل لحظة بتمر على تولين بتزيد من رعبها وخوفها خاصة قربها من ابراهيم وطول الوقت وهي تدعي انو ما يعمل فيها شي واول ما دخلت كانت بدها تهرب لكن ابراهيم مسكها بسرعة
    صرخت تولين :اتركني والله والله عمري ما حكيت مع سمير هو لعب هاي اللعبة والله ....
    قاطعها ابراهيم :بعرف
    تولين بصدمة :بتعرف كيف ؟؟ عبد الرحمن صح
    ابراهيم :اها
    وسحبها ناحيته وهو يضمها ويقعدها على الكنبة وهو يقول :تولين حياتي اسف والله اسف ما بعرف كيف شكيت فيكي الغيرة اكلتني لما شفت صورك مع هذاك الكلب وما بعرف كيف عقلي شك فيكي
    اما تولين كانت لغاية اللحظة تحت تاثير الصدمة مو من كلامه من حضنه وبعد ما استوعبت الكلام
    تولين بصدمة :اسف؟
    ابراهيم :اها يا روحي اسف
    بعدته تولين بحركة قوية منها استغربت هي من هالقوة يلي اجتها وقالت :على شو اسف على انك عيشتني اسبوع رعب ولا انك خليتني ما اعترف بابوي واهلي واقلهم اني ما راح ادخل دارهم ولا يمكن عشان شكيت بشرفي وتربايتي لالا اكيد اسف لانك خليتني انتحر
    ابراهيم برعب :انتحرتي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    تولين :ها شو مفكر اني قطعت ايدي باللغلط وانا في المطبخ
    ابراهيم :ليش ؟؟
    تولين :لاني كنت خايفة انت قلت انك راح تموتني وراح تتزوجني عشان تنتقم مني رعبتني بطلت قادرة اتحمل
    ابراهيم :ونسيتي انو يلي بنتحر ما بيدخل الجنة وين ايمانك راح يا تولين
    تولين :شوف مين يلي بحكي عن الايمان يلي بشك في اعراض الناس
    وانسحبت من هالحوار لانها كانت عارفة انها ما راح تكسبه وركضت بسرعة للغرفة يلي كانت بدور عليها طول ما هي بتحكي مع ابراهيم وقفلت بابها
    وبعد فترة سمعت دق على الباب
    ابراهيم :حياتي افتحي الباب
    تولين ببكا :بعد عني يا ابراهيم انا بدي الطلاق
    ابراهيم بعصبية :طلاق ما في انتي لي
    تولين :لا تخاف بعد ما اطلق ما راح اروح لسمير
    ابراهيم :خلص يا تولين وافتحي هالباب وتعالي كلي ما اكلتي شي من الصبح
    تولين :ما بدي اكل خليني اموووووت عشان اريح الكل حتى بابا كان متقل مني وباعني الك
    ابراهيم بصدمة واضحة :تولين شو يلي بتحكيه حياتي لا يا عيوني ابوكي ما باعك ابوكي سترك مع يلي بحبك وبتحبيه
    تولين :بابا كان عارف انو انا ما بدي اياك وعارف اني انتحرت عشان ما بدي اياك بس بالرغم من هيك باعني الك
    ابراهيم :ابوكي بحبك يا عمري عشان هيك زوجك للي اشتراكي باغلى سعر يا عيوني
    ما اجاه رد من تولين
    ابراهيم :تولين افتحي الباب وتعالي كلي
    تولين :ما بدي اكل بدي انام
    ابراهيم بجراة :وما بدك تنامي معي ما بدك ابراهيم
    عرف من صمتها انها خجلت وكان صحيح فبعد ما حكا جملته حست تولين انو جسمها كلو احترق فكرة انو تكون معه ذوبتها ما بتنكر هذا يلي تمنته طول عمرها بس هو يلي شك فيها وعيشها اسبوع مرعب وهو السبب بكل مشاكلها
    ابراهيم :شو شكلها الفكرة عجبتك يلا افتحي الباب
    تولين بقوة وسخرية :تصبح على خير يا ابراهيم
    ابراهيم بضحكة :وانتي من اهل الخير
    بالرغم من انها استغربت من ضحكته الا انها ما اهتمت كتير ونامت بعد معاناة بسبب جوعها الشديد
    ************************************************** *********************************
    رجع فيصل على بيته بعد يومه الطويل مع تولين وانفعلاتها لانو اصر انو يكون معها بكل خطوة باعتباره طبيب نفسي ممكن يساعد واول ما حط راسه على الكنبة استرخى وسمع صوت ليان جنبه
    ليان :تعبت كتير اليوم صح
    فيصل وهو مغمض عنيه :اها حاسس حالي ظلمتها لتولين
    ليان :حبيبي انا متاكدة انو لو انت حسيت انو ابراهيم في عيب واحد ما كنت رضيت
    فيصل :ما حكت تولين شي الك
    ليان :الله يسامحك يعني لو حكتلي بدي اخبي عليكي
    فتح فيصل عنيه لما سمع نبرة الحزن والعتب بصوت ليان وقال :لا حياتي ما قصدت بس كنت بتاكد
    وانتبه لقميص النوم يلي تلبسه وقال :هلقيت شو رايك امثلك شو بيعمل ابراهيم وتولين هلقيت وغمزلها
    اما ليان ما حكت شي بس توردت خدودها
    فيصل :ديري بالك انا متهور كتير فاهمة
    وحملها وراح على غرفتهم
    ************************************************** **********************
    صحيت تولين وهي حاسة براحة وكانها عمرها ما نامت متل هاي النومة بس كشرت لما تذكرت كل شي وشافت حالها في بيت ابراهيم وكانت مضايقة اكتر من حلمها يلي حلمته بانو ابراهيم اجا عندها وهي نامت عنده وفكرت وهي تضحك وين ابراهيم نام وتمددت بس ارتعبت لما حست جسمه جنبها رفعت راسها بصدمة وشافته وهي تفكر يالله ما كان حلم بس كيف فات هي سكرت الباب كيف فتح ابراهيم عيونه وشافها مصدومة
    ابراهيم :صباحية مباركة يا عروس
    تولين :..............
    وبعد ثواني
    تولين بصدمة :ك..كيف ؟؟
    ابراهيم :كيف شو
    تولين بعصبية :انت عارف شو كيف دخلت هون
    ابراهيم :انتي بتفكري اني مجرد انك تسكري الباب بالمفتاح بيمنعني اني انام جنب مرتي الحلوة لا طبعا
    تولين بصراخ : كيف فتت انت ؟
    ابراهيم :ليش بتحبي تصرخي كتير اخوكي فيصل مرة حكالي انو الصوت العالي دليل على ضعف الموقف شو انتي حاسة انو موقفك ضعيف
    تولين بقهر :لا حاسة انك استفزازي ومطنش سؤالي
    ابراهيم :ما راح احكيلك الا بس تاكلي الك من مبارح الصبح ما اكلتي شي
    تولين :مش جعانة
    ابراهيم :اوكي بس تجوعي وتاكلي ساعتها بحكيلك
    تولين :الله يلعنك عنجد واحد استفزازي
    وطلعت من الغرفة كلها اما هو قعد يفكر كيف راح تسامحني راح استحملها بكل انفعالاتها وشو ما تحكي معي المهم انها تسامحني وبعد فترة خطرت في باله فكرة
    طلع من الغرفة ونادى على الخدامة بصوت عالي :جهزي الفطور الي بس
    اما تولين يلي كانت بالصالة سمعته وهي ميتة من الجوع وشافته وهو يدخل المطبخ عرفت انو رايح ياكل
    قعد ابراهيم ياكل وبعد فترة شاف تولين وهي تقعد جنبه وتاكل
    ابراهيم :فكرتك مش جعانة
    تولين :كيف دخلت
    ابراهيم :خلصي اكل
    اكلت تولين بهدوء وكان هو بطلع فيها
    تولين :لو سمحت ما بحب حدا يطلع فيا وانا باكل
    ابراهيم :واذا ما سمحت
    ما اعطته اي اهتمام
    وبعد فترة
    تولين :الحمد لله شبعت
    ابراهيم :كنت عامل نسخة من المفتاح
    تولين :شووووووو ؟
    ابراهيم :يعني انك تسكري الباب على حالك ما راح ينفعك صدقيني
    طلعت تولين وهي تشتم فيه
    ************************************************** *********************
    صحيت سحر واخدت دوش ولبست بجامة عبد الرحمن كان جابها الها عشان ما تنام باواعيها وطلعت من غرفتها بعد ما نفلت شعرها على كتافها كان طويل وكانت تفكر تقصه وارتعبت لما شافت عبد الرحمن نايم على الكنبة كيف دخل وليش نايم هون لكن مع هيك ما صحتوا كانت تتامل فيه عجبها جسمه الضخم ما تعجبت من اول لحظة انو ضرب اخوها سمير لانو كان بيسوى اخوها مية مرة ورفت عنيها لوجهه شدتها معالم وجهه وسرحت في معالم وجهه لكن بعد ما صحيت من سراحانها انتبهت انو عبد الرحمن صاحي وبيطلع فيها
    سحر برعب : صباح الخير
    عبد الرحمن :صباح النور
    انتبهت سحر لاواعيها ودخلت غرفتها بسرعة اما عبد الرحمن كان يتمنى انها تضل قدامه كان حابب يشوفها شعرها عيونها رموشها دقيقة وحدة ذوبت قلبه كله قطع حبل افكاره طلوع سحر من غرفتها
    سحر :بعرف انو مو من حقي اسالك لكن ليش نمت هون وكيف دخلت
    عبد الرحمن :الك كل الحق انك تسالي امبارح كنت في شغل متاخر وتعبت بالطريق ما رضيت اكمل سواقة وانا نعسان ولما شفت حالي قريب مريت عليكي ودقيت الباب بس ما رديتي عشان هيك فتحت الباب بمفتاحي وفتت لكن ما تخافي انا عمري ما عملتها وغرفتك ما قربت عليها
    سحر :اها شكرا
    عبد الرحمن بهدوء:في شي تاني حابة تساليه
    سحر بخجل :متل شو ؟
    عبد الرحمن :اي شي عني عن حياتي اي شي
    سحر بخجل :لا ... بس..
    عبد الرحمن :اسالي لا تخافي
    سحر :لمتى وضعي هذا لمتى راح اضل حمل عليك لمتى راح تتحملني
    عبد الرحمن :طول ما انا عايش
    ارتفعت عيون سحر لتتلاقى بعيونه :كيف لازم اعرف شو وضعي انا
    عبد الرحمن :ماشي راح اقلك انتي بنت يتيمة ما الها غير اخ مو محترم وبضربها وماالها غيري ووقت ما ساعدتها وحملتها ما قدرت اقاوم حالي وبوستها وديرت بالي عليها و...
    قاطعته سحر :بستني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    عبد الرحمن باسف :اسف المهم هلقيت تقبلي تتزوجيني
    سحر :شو؟؟؟
    عبد الرحمن :تتزوجيني
    سحر :ما بدي تشفق علي انا ...
    عبد الرحمن :اشفق عليكي انا بحبك ليش ما بتفهمي
    كانت سحر بدها تجاوب لكن سمعت خبط قوي على الباب
    عبد الرحمن : مين يلي جاي ما حدا بيعرف هذا المكان
    وراح عند الباب يشوف مين من العين السحرية يلي بالباب
    عبد الرحمن :سمير
    سحر برعب :شووووووووووو
    عبد الرحمن :فوتي الغرفة ولا تطلعي الا لما انادي عليكي
    دخلت سحر بسرعة لكن هذا ما منعها انها تسمع الحوار
    عبد الرحمن ببروده القاتل :خير ؟شو بدك
    سمير :بدي اختي
    عبد الرحمن :اسف ما في حدا عندي
    سمير :اه صح غريب كانت معي يومها كميرا شغالة كيف صورتك مش عارف
    عبد الرحمن :ما بعرف
    سمير :ما بدك تعطيني اختي يعني ؟
    عبد الرحمن :لا
    سمير عرف انو مستحيل يقاتله لهيك قال :اذن استنى شوي لحتى اجيب الشرطة
    وطلع
    طلعت سحر بسرعة وشافها عبد الرحمن
    عبد الرحمن :انا ما قلت الك اطلعي
    سحر بخوف :الله يخليك لا تخليه ياخدني
    عبد الرحمن :ما معنا وقت تعالي معي
    سحر :وين
    عبد الرحمن وهو يمسك ايدها ويركب الاصنصير وينزل : نتزوج لو اجت الشرطة واحنا مو متزوجين راح ياخدوكي واتورط انا
    ونزل بسرعة وراح عند الشيخ وتزوجها
    ************************************************** *****************************
    كانت تولين بتمشي بتهور في غرفتها كيف كيف كل هذا بيصير وليش بشو غلطت هي حرام عليهم كلهم ليش عملو هيك قطع افكارها ابراهيم وهو يحكي :اهلك بدهم يجوا كمان شوي
    تولين :انا مالي اهل
    ابراهيم :اهلك راح يجوا وراح تستقبليهم
    تولين بسرعة :باحلامك
    وطلعت من الغرفة كلها وراحت على الصالة لكن ابراهيم مسكها
    ابراهيم :تولين كانت كلمتي واضحة انا
    تولين بعصبية : وانا كلمتي كانت اوضح لا انا مالي اهل
    ......:فعلا مالك اهل ما حدا تعب فيكي ورباكي
    انصدمت تولين من ابوها الواقف مع امها واخوتها وليان يالله شو اشتقت الها
    لكن مع هيك قالت :والله الاهل ما بيجبرو بناتهم على الزواج غصبن عنهم
    وطلعت بسرعة
    ابراهيم :عمي انا ...
    ابو فيصل :لا لا تتاسف يا بني انا عارف بنتي عنيدة بس قلبها طيب هي لسا مضايقة من يلي صار وانا متاكد انها راح ترجعلي
    ابراهيم :تفضل يا عمي اقعد
    ابو فيصل :لا يا بني بدي استاذن منك
    وطلع مع عناد وعلاء قبل حتى ما يسمع رد ابراهيم
    اما ليان راحت عن اخوها وهي تقول :اخي لا تزعل انت ...
    ابراهيم :بعرف يا اختي بس حاسس حالي اني ما راح اقدر اراضيها
    فيصل :لا اوعى تياس اساسا المسالة بسيطة لانو تولين كانت تحبك من قبل
    حس ابراهيم بالامل بعد كلام فيصل
    فيصل حب يتركه مع اخته شوية
    فيصل :ليان راح استناكي بالسيارة ماشي
    وطلع
    قعدت ليان مع ابراهيم
    ليان :اخي معلش اتحملها شوية
    ابراهيم :بحاول يا اختي بس هي عنيدة حتى الاكل بتعاند فيه ما اكلت من امبارح لهلقيت الا وجبة الفطور والمغرب عدو اذن
    ليان :ما اكلت
    ابراهيم :لا ما اكلت
    ليان :ههههههههههههههههههههههههههههههههه صدقت تولين كل ساعة بتاكل بس هي اكلها شيبسي وشكولاتة هيك اما الغدا والعشا ما بتاكل فيهم كتير وقبل ما تطلع من المستشفى اشترت حاجات كتير اكيد بتاكل منهم
    ابراهيم :بتمزحي ؟!
    ليان :لا هههههههههههههههه
    وبعد فترة
    ليان :بدي اسالك يا ابراهيم صار شي بينك وبينها مبارح
    ابراهيم ضحك وهو يقول :كانت احلى ليلة بحياتي
    ابتسمت ليان وهي تقول :طيب فيصل شوية ويطلقني ما بحب يستنى هههههههه
    ابراهيم :روحي ديري بالك على حالك وعلى زوجك
    وطلعت
    ***********************************************
    روحت سحر مع عبد الرحمن واول ما فاتت
    عبد الرحمن :نورتي بيتك
    ما اجا رد من سحر
    عبد الرحمن :بشو حاسة ؟
    سحر :خايفة
    عبد الرحمن باستغراب :مني ؟
    سحر بخجل :لا من سمير
    عبد الرحمن :انتي مرتي ما راح يقدر ياخدك
    سحر :واهلك
    عبد الرحمن :مالهم لا تخافي ما راح يصير شي
    وحملها وراح على غرفته بس سمع دق الباب شافته سحر وهو يكشر ويقول :اخوكي بيجي في اوقات غلط
    ما تحملت سحر تكتم ضحكتها قال عبد الرحمن :ليتها تسلم على هالضحكة
    وراح بسرعة فتح الباب ومتل ما كان متوقع سمير مع الشرطة
    الظابط :انت عبد الرحمن ال.....
    عبد الرحمن :مزبوط
    الظابط :السيد سمير متهم حضرتك انك خاطف اخته
    عبد الرحمن بسخرية :السيد ؟؟؟؟؟؟؟
    الظابط :لو سمحت ممكن تجاوبني
    عبد الرحمن :بشو انا ما خطفت حدا
    سمير بعصبية :اختي هون انا متاكد
    عبد الرحمن :صحيح بس هي مرتي
    سمير :شوووووو كيف
    طلع عبد الرحمن ورقة عقد الزواج واعطاها للظابط وبعد ما شافها الظابط
    الظابط :اسف للازعاج
    وطلع
    ************************************************** ******************************
    كانت تولين قاعدة بغرفتها لما دخل ابراهيم
    تولين :بكرة رايحة على المدرسة
    ابراهيم :طيب
    اخذت حرام من الغرفة وكانت بدها تطلع
    ابراهيم :على وين العزم هههههه
    تولين :هههه بايخ رايحة انام في منطقة تانية غير عندك
    ابراهيم :ليش ما ارتحتي مبارح
    ما جاوبت تولين لكن ما قدرت تمنع الخجل يلي ورد خدودها وكانت بدها تطلع
    ابراهيم مسكها وقال بعصبية :تعالي لحالك احسنلك
    طنشته تولين وكانت بدها تطلع
    ابراهيم :انا بشتغل في ادارة الاعمال واهم شي فيها اني ما اتخلى ابدا عن شي الي وحملها متجاهل كل صرخاتها وعصبيتها
    ************************************************** ************************
    صحيت تولين على صوت ابراهيم يصحيها
    ابراهيم :تولين يلا قومي على مدرستك
    تولين بكسل :ما بدي مكسلة
    ضمها ابراهيم وهو يقول :بلاش حبيبتي
    قامت تولين بسرعة وهي تقول :غيرت رايي بدي اروح
    وقامت وابراهيم يضحك عليها
    ************************************************** *********
    بعد مرور شهر
    كانت سلوى بتحضر الفطور لعيلتها الجديدة ونزلت امل
    امل :ماما اساعدك بشي
    سلوى :اها تعالي
    وتساعدوا
    امل :ماما ما بنفع اني اطلع
    سلوى :وين تروحي
    امل :اي مكان انا زهقت من اول ما فتت البيت ما طلعت
    سلوى :شو رايك تروحي على عمك ابو فيصل عند ليان
    امل :اها
    سلوى :خلص بتصل على عناد يجي ياخدك انا مش فاضية
    امل :اوكي بروح اجهز حالي وانتي اتصلي عليه
    وجهزت امل وطلعت تستنى بعناد يجي
    وصل عناد ووقعد مع سلوى
    سلوى :شو بشوفك بطلت تسال عنا
    عناد :الله يسامحك والله دايما بالبال
    سلوى :طيب لا اوصيك على امل بتوصلها وبترجعها ماشي
    عناد :ولا يهمك
    دخلت امل وهي ترد السلام
    وقف عناد شبه مصدوم لكن وصلها وهو ساكت
    يلا التوقعات
    من شو انصدم
    شو وضع فيصل ومرته
    وتولين وابراهيم وعيلتها
  8. جمال الحياة
    05-05-2020, 07:28 PM

    رد: رواية تزوجت حبيبي رغما عني للكاتبة كبرياء فلسطنية

    رواية تزوجت حبيبي رغما عني للكاتبة كبرياء فلسطنية


    كان عناد قاعد في غرفته وهو يفكر مستحيييييييييييييل يلي شافه هالعيون يلي شافهم ما في حدا عندو متل هالعيون الا سارة مستحيييييييييل ورجع بالزمن ل3 سنين ورا
    كان مستعجل ليوصل على محاضرته وخبط فيها ووقعت هي واغراضها
    عناد :اسف انا بجد اسف
    سارة بخجل :لا بسيطة مو مهم
    ساعدها عناد وطلع بسرعة على المحاضرة ولما خلص
    بسام :عناد اليوم ما كنت منتبه بالمرة للشرح
    عناد :اه والله في شي شاغل بالي
    وطلع بسرعة وهو يفكر فيها راح على الكافيتيريا
    وشافها كانت بتتقاتل مع صحباتها
    سارة :لالالالالالالالا يعني لا ما بروح على المحاضرة الا بس اكل ميتة من الجوع الله يخليكم
    وضحك لما صحباتها تركوها وهي قعدت تاكل لحالها
    راح عناد لعندها
    عناد :مرحبا
    سارة رفعت راسها وهي تقول :اهلين اها هو انت تفضل
    قعد عناد وهو يقول :انا بجد اسف على يلي صار كنت مستعجل و...
    سارة :هلقيت كل ما بدك تشوفني بدك تعتذر خلص ما صار شي
    عناد ضحك وقال :انا عناد
    سارة :وانا سارة
    وقعدوا يحكوا لحتى اعتذرت سارة لتروح على محاضرتها
    طلع عناد من افكاره على خبط الباب
    عناد :فووت
    دخلت ليان وهي تقول :بدي اياك توصلني انا وامل على بيت تولين
    عناد :عند تولين ؟متاكدة
    ليان :اها امل اقنعتني انو انا لازم على قد ما اقدر اني اصالح بينهم وهي ناوية تيجي معي عشان تتعرف عليها
    عناد :وكاني صرت السواق تبعكم يعني
    ليان :عندك مانع
    عناد :لا يلا اجهزوا
    وجهزت ليان وامل وطلعوا حاول عناد طول الوقت انو يركز عيونه على الطريق وما يطلع بامل مستحيل نفس العيون
    وصلهم عناد وبعدها طلع
    ليان :امل خايفة من ردة فعلها
    امل :طيب اهدي انتي بس
    ودقوا الباب فتحت الخدامة وفاتوا
    تولين سمعت دق الباب بس ما قامت كانت عارفة انو ابراهيم ضلت على سريرها وهي تفكر وتتذكر ايامها مع ليان وونزلت راسها على المخدة وهي بتبكي وبتشهق
    ليان :تولين حبيبتي مالك
    للحظة تخيلت تولين انو هالصوت من عقلها لكن لما هزتها ليان رفعت راسها
    تولين :ليان
    ليان :يا عيون ليان طمنيني عليكي كيفك انتي
    تولين :انتي شو بتعملي هون
    ليان :اشتقتلك يا روحي
    تولين :حلي عني انا ما بحبك
    ليان :طيب بدي اعرفك على حدا
    التفت تولين على الباب وشافت امل
    امل :مرحبا
    تولين :مين هاي
    ليان :بنت عمك الجديدة امل بنت عمي ناصر
    تولين :انا مالي عمام ولا اهل حلي عني
    ليان :اوكي انا راح اقعد تحت هذا بيت اخي
    ونزلت مع امل تحت بالصالة
    ليان :حكتلك انها عنيدة
    امل :لازم نصبر عليها لا تنسي انها مجبورة
    ليان :على شو هي كانت تموت باخويا فتت عليها وهي بتنط على السرير من فرحتها بانو اخي خطبها وبتحكيلي مجبورة
    امل :والله ما بعرف شو احكيلك
    سمعوا صوت تولين وهي على الدرج
    تولين :ليان
    التفتوا مع سوا وشافت تولين بتبكي
    ليان :شو مالك احكيلي انتي شو فيه
    تولين :انا مو قادرة اتحمل مقهورة وخلص
    ضمتها ليان وهي تقول :اهدي يا حياتي اهدي خلص
    وقعدوا مع سوا
    تولين :ليان انا كتير بحبك
    ليان :وانا كمان واهلك كمان بحبوكي
    تولين :الله يخليكي لا تجيبي سيرتهم
    ليان :خلص متل ما بدك ما راح اجيب سيرتهم
    وبعد فترة رجعت الاحوال متل ما هي ضحك وحكي مع امل وليان وكانهم ما صار بينهم شي
    فات ابراهيم على بيته وسمع صوت ضحك جاي من الصالة راح وشافها بتضحك حس براحة كبيرة لما شافها بتضحك استاذن ودخل
    اول ما فات كشرت تولين وكانت بدها تطلع لكن ابراهيم مسكها وهو يقول :على وين
    فكت تولين ايدها بقوة وطلعت
    قعد ابراهيم مع ليان وامل وهو يقول :عنيدة كتير
    ليان :مش مهم اتحملها شوية
    واستاذنت امل وليان وروحوا وطلع ابراهيم على غرفته
    ابراهيم :شو يلي حضرتك عملتيه
    تولين :شو عملت انا ولا شي اختك عارفة كل شي بيني وبينك
    حاول يهدي اعصابه وهو يقول :لو هالحركة بتنعاد مرة تانية ما تلومي غير حالك ماشي
    حطت تولين راسها على المخدة وهي تقول :ان شاء الله اطفي الضو خليني انام
    ابتسم ابراهيم وهو يقول :مو بدري على النوم
    تولين :انا تعبانة ومو جاي ببالي اسهر
    ابراهيم :طيب هلقيت ننام
    وطفى الضو
    ************************************************** **************
    كان عبد الرحمن قاعد وهو بيتذكر احداث قبل بشهر لما طلع لابوه عشان يخبره انو متزوج
    عبد الرحمن :السلام عليكم
    ابو ابراهيم :وعليكم السلام
    عبد الرحمن :يبا بدي احكيلك شي مهم
    ابو ابراهيم :تفضل يا بني
    عبد الرحمن :يبا مش انت علمتنا انو كل شخص محتاج مفروض اني اساعده
    ابو ابراهيم باستغراب :اها صح انا ربيتك على هيك
    عبد الرحمن :يبا في بنت انا حبيتها وكانت ظروفها صعبة وعندها اخ مو محترم واخذتها وتزوجتها
    ابو ابراهيم بصدمة :شووووووووووووووو شو بتحكي انت انت متزوج من متى
    عبد الرحمن :مبارح بس صارت بعض امور ما خلتني احكيلكم
    ابو ابراهيم :اي امور هاي اسمع هاي البنت ما بدي اياها تكون كنة في هذا البيت
    عبد الرحمن بصدمة :شو يبا شو بتحكي انت انا بحب هاي البنت
    ابو ابراهيم بصراخ :اذن روح عندها وانت لا انت ابني ولا بعرفك
    دخلت سوزان يلي كانت بتسمع للمحاثة
    سوزان :لا يا ابو ابراهيم حرام عليك
    ابو ابراهيم :انا حكيت يلي عندي وكلمة وحدة منك واعتبري حالك طالق
    سكتت وطلع عبد الرحمن وهو مقهور
    ووصل على بيته وفات شاف سحر بتسناه
    سحر :حكتلهم
    عبد الرحمن بابتسامة :اها
    سحر :وشو
    عبد الرحمن :معصب وتبرى مني
    سحر بصدمة :شوووووووووو لا لا يا عبد الرحمن لا طلقني وارجع لاهلك
    عبد الرحمن :شششش اسكتي بعد ما تخلى عني اهلي انتي كمان بدك تتركيني لا ضلك عندي
    ضمته سحر وهي بتبكي وحاسة حالها السبب في كل شي بيصير معه
    صحي عبد الرحمن من سرحانة على صوت سحر
    سحر :الاكل جاهز
    قام عبد الرحمن وراح ياكل
    سحر :كنت تفكر باهلك صح
    عبد الرحمن :مشتاقلهم
    سحر :انا السبب في كل مشاكلك حليت مشاكلي على حساب..
    قاطعها عبد الرحمن وهو يقول :لا انتي حياتي وانا بحبك وما راح اتخلى عنك
    ضحكت سحر وقعدوا ياكلو
    سحر :عبد الرحمن هو في شي لازم احكيه بس ما بعرف كيف
    عبد الرحمن :شو مالك يا حياتي
    سحر :انا حامل
    حس بصدمة بالاول وما عرف شو بدو يحكي
    عبد الرحمن :حامل
    سحر :اها
    عبد الرحمن :متاكدة
    سحر :اها
    قام عبد الرحمن وهو مو مصدق ويقول :يعني انا بصير اب بعد 9 شهور راح يصير عندي ابني راح يجي ابني
    ضحكت سحر عليه وقالت :اهدى شوية
    حملها عبد الرحمن وهو يقول :اهدى هذا احلى خبر بحياتي كلها
    سحر بخوف :نزلني لتوقعني نزلني
    نزلها عبد الرحمن وهو يقول :انا اوقعك ماشي اسمعي من بكرة ولا شي بتعملي بالبيت فاهمة بجيب خدامة الك تعمل كل شي
    سحر :لا مو ضروري صدقني
    عبد الرحمن :لا مستحيل ما تشتغلي شي وهلقيت شو رايك نطلع ونحتفل بالمناسبة
    ضحكت سحر وراحت تلبس اواعيها
    ************************************************** **********
    صحيت تولين في الليل على صوت في الطابق يلي فوق
    تولين :شو بيعمل ابراهيم هلقيت
    لكن حست بابراهيم جنبها ارتعبت مين في البيت
    جلست شوية عشان تتاكد من الصوت فعلا في صوت في البيت
    تولين :ابراهيم قوم يا ابراهيم
    صحي ابراهيم على صوتها
    ابراهيم:تولين شو فيه
    تولين :ما بعرف فيه صوت فوق
    قام ابراهيم بسرعة وطلع من الغرفة سمعت تولين صوت خبط لبست اواعيها بسرعة وطلعت وما صدقت يلي شافته
    معقول سميييييييييييييييير شو بيعمل في بيتها
    سمير بضحكة :شو تولين نسيتي ايامنا ما حكيتي معنا بعد ما تزوجتي
    عرفت تولين شو خطته كان بفكر ابراهيم مومصدق تولين وجاي الو الحقييييييير
    لكن ما صحيت من سرحانها شافت ابراهيم يضرب فيه
    تولين :ابراهيم خلص راح تموته
    التفت ابراهيم الها وهو يقول :خليه يموت يستاهل واحد حقير وانتي خايفة ليموت هذول الموت اساسا خسارة فيهم اييييييييييييي
    انخلع قلبها لتولين لما شافت سكينة جرحت كتف ابراهيم
    تولين :ابراهيييييييييييييييييييييييييييييييييم
    وبعدها اغمى عليها
    كان الجرح مو كبير كتير كان عرضي ما اذاه كتير لكن لما ابراهيم شاف تولين مرمية على الارض ضرب ابراهيم وخلاه يغمى عليه
    ابراهيم :تولييين اصحي يا حياتي اصحي خلص اصحي
    ما ردت عليه مسك جواله ورن على عبد الرحمن
    عبد الرحمن بنعس :في حدا يرن في هيك وقت
    ابراهيم :تعال بسرعة على بيته بسرعة
    عبد الرحمن :شو فيه
    ابراهيم حكاله القصة بسرعة
    عبد الرحمن :وهي صاير فيها شي طمني عليها
    اما سحر يلي ما كانت عارفة انو ابراهيم ماتت غيرة انو عبد الرحمن مهتم ببنت غيرها
    سكر عبد الرحمن جواله وهو يقول :لازم اروح
    سحر :شو فيه ووين بدك تروح
    عبد الرحمن :اخوكي سمير راح على بيت اخي ابراهيم وضرب اخي بالسكينة وتولين مغمى عليها
    سحر :شوووووو استنى شوية بدي اروح معك ولبست بسرعة وطلعت
    وصلو الرحمن وسحر راحو مع تولين على المستشفى وابراهيم راح مع الشرطة وسمير
    لما خلص ابراهيم كل الاجراءات طلع يركض
    واول ما وصل
    ابراهيم :شو حكا الدكتور
    عبد الرحمن :لا تخاف عليها منيحة وهلقيت تاخدها معك كمان
    دخل ابراهيم عندها وشافها نايمة ابتسم الها كان كتير مبسوط انها خايفة عليه
    فتحت عنيها
    ابراهيم:الحمد لله على السلامة هو انا يلي بنضرب وانتي يلي بتفوتي المستشفى
    تولين :بدي اطلع
    ابراهيم :هلقيت
    وطلعها وصلها لبيتهم ونزلت
    ابراهيم :كيفك هلقيت
    ما حكت شي بس قعدت على الكنبة تبكي
    ابراهيم :شو فيه حياتي
    تولين :ما توقعت انو يكون نذل لهدرجة ولما شفت الدم بيسل منك خفت و ...
    ما قدرت تكمل ورمت حالها في حضنه وهي بتبكي
    ابراهيم :خلص حياتي شو مالك انتي اهدي شوية
    حملها وراح على غرفته
    ************************************************** ****
    رجع عبد الرحمن وسحر على بيتهم
    سحر :انا واخي السبب في كل مشاكلكم
    عبد الرحمن :خلص حياتي انتي مالك دخل
    ضمته سحر وهي تقول :كيف ما لي دخل
    عبد الرحمن :خلص اهدي شو ناوية تنكدي عليا انا وابني
    ضحكت سحر وهي تقول :لا خلص
    عبد الرحمن :طيب يلا خليني انام
    **************************************************
    صحي ابراهيم الصبح وما كان ناوي يصحي تولين لمدرستها كان عارف انها تعبانة التفت عليها يشوفها كان مبين على ملامحها التعب مسك خصلة من شعرها وكان بدو يرفعها وانصدم من حرارتها العالية
    ابراهيم :تولين اصحي
    تولين :ابراهيم ما بدي اروح انا على المدرسة الله يخليك حبيبي
    ابراهيم :يا عيون حبيبك انتي قومي انتي حرارتك كتير عالية
    وقام عشان تقوم معه ضمها لحضنه وهو يقول :حرارتك كتير عالية يا تولين
    تولين :خليني هوون
    واشرت على صدره وهي تقول :انا بكون مطمنة وانا معك انا بحبك يا ابراهيم بس انت شكيت فيا وانا عمري ما راح اسامحك
    ابراهيم كان عارف انو كل كلمة بتحكيها صح
    ابراهيم :اسف يا حياتي والله لاخليكي تحبيني متل زمان واكتر
    تضايق كتير ابراهيم من الموقف يلي كان فيه حبيبته مرضانة وعنده شغل ضروري كمان ساعتين شو مفروض يعمل وهو ما نام طول الليل كل يلي نامه 3 ساعات
    ابراهيم :طيب روحي البسي
    تولين :لا زهقت من كتر المستشفيات كل يوم وانا بالمستشفى
    ابراهيم :لا ما بدي اخذك على المستشفى بس البسي انتي
    وساعدها تلبس عبايتها وركبها السيارة هي ما كانت واعية لاي شي اخدها عند امه واول ما شافتها
    سوزان :ابراهيم شو مالها تولين
    ابراهيم :تعبانة واخذها على غرفتة
    يلا بدي التوقعات الحلوة
    كيف الاوضاع بين سحر وعبد الرحمن واهله
    ابراهيم وتولين
    امل شو علاقتها بسارة
    وعناد شو راح يعمل مع امل
    بدي التوقعات الحلوة


  9. جمال الحياة
    06-05-2020, 08:22 PM

    رد: رواية تزوجت حبيبي رغما عني للكاتبة كبرياء فلسطنية

    رواية تزوجت حبيبي رغما عني للكاتبة كبرياء فلسطنية


    .....: تتزوجيني
    هي بخجل وعدم تصديق :شوووو
    عناد :تزوجيني
    سارة :بس انت ما بتعرفني
    عناد :لا بعرفك ومنيح وبعرف اني بحبك شو ابعت اهلي اليوم عندك
    سارة :انا خايفة اهلك ما يقبلو عشان انا مو من مستواكم
    عناد :شو هالكلام الفاضي اليوم راح ابعت اهلي اوكي
    سارة :لا ما تبعتهم
    عناد :ليش
    سارة :انا مو موافقة انا ما بحبك خلص بعد عني
    عناد بصدمة :شو فكرتك بتحبيني
    سارة :لا عمري ما حبيت ولا راح احب
    عناد :شو يلي بتحكيه انتي
    ركضت سارة بسرعة من عنده
    صحي من افكاره على صوت دق بالباب ومسح دموعه بسرعة وفتح الباب
    عناد :امي
    ام فيصل ببكا :تولين تعبانة قبل شوي رنت علي سوزان تحكيلي
    عناد :شو مالها
    ام فيصل:ما بعرف امانة خدني عندها
    عناد :يلا
    وطلع بسرعة
    ************************************************** ****************************
    ابراهيم حط تولين عند امه وراح على شغله وبعده وصلت ام فيصل وراحت عند تولين
    ام فيصل :حبيبتي شو مالك انتي
    تولين :ماما ؟!
    ام فيصل : عيون امك شو صايرلك
    سوزان :لاتخافي بس حرارتها عالية
    قعدت امها عندها وهي تدعي
    رجع ابراهيم من شغله وشاف ليان
    ابراهيم :كيفها
    ليان :لسا حرارتها عالية
    هز راسه كانه بيستوعب الموضوع
    ليان :اخي انت تعبان روح ارتاح
    ابراهيم :في حدا عند تولين
    ليان :امي خالتي ام فيصل لحظة بس
    وطلعت عندهم
    ليان :ماما ابراهيم بدو يرتاح
    ام فيصل :اه يا بنتي خليه يجي
    وطلعوا من عند تولين ودخل ابراهيم
    شافها نايمة نام جنبها وضمها لصدره كانه بدو ينسى كل الفشل يلي فشله اليوم ما نجح في اجتماعه كان عقله كله عند تولين رفع راسها وهو يتامله ويقول :شو عملتي فيا انتي لو اني ما شكيت فيكي ما كان صار كل هذا بجد يا حياتي انا اسف
    وضمها ونام جنبها
    ************************************************** ***************************************
    كان قاعد بيبكي ما كان متوقع انو يبكي في حياته كلها على بنت بس هاي مو اي بنت هاي حبيبته هاي سارة
    صحيح انها رفضته لكن بعدين عرف سبب الرفض
    كان قاعد مع اصحابه في الجامعة لما اجت بنت بخجل تحكي :مين فيكم عناد
    عناد باستغراب :انا
    اعطته البنت رسالة وراحت بسرعة
    فتحها باستغراب وكان محتواها
    "اعلم انه ليس من حقي ان اناديك بحبيبي فقد سببت لك من الالم والحزن ما يكفي ولكن لا انكر انك كنت في يوم من الايام الشخص الذي تخيلت احلامي معه ولكن يبدو ان لعبة القدر تلعب ضدنا مرة اخرى فحين كنا نحب بعضنا كان القدر ليخطط ان يفرقنا قبل ان نلتقي تعرضت لمرض السرطان في الدم وهذا سبب رفضي للزواج بك اعتقد انك تستحق الفرصة لتعيش ارجوك لا تعلق امالك علي فحين انت تقرا هذه الرسالة اكون انا في التراب ادعي لي
    بالجنة حبيبتك او من كانت حبيبتك سارة "
    حس بالصدمة في جسمه حس بالشلل مو قادر يقف مااااااااااااااتت سرطااان كيييييييف شو بيصير ما كان فاهم شي
    صحي من سرحانه على صوت امه تناديه مسح دموعه بسرعة وطلع
    عناد :نعم يما
    ام فيصل :بدي اقلك شي بس لا تتضايق
    عناد عرف شو بدها منو قبل ما تحكي
    عناد :يما خلي اخي علاء يتزوج صدقيني ما عندي مانع انا زواج مو متزوج وبعدين هو توامي ما راح ارضى بهالشي يصير الو ما عندي مانع
    ام فيصل :ماشي عقبال ما افرح فيك انت
    ابتسم لامه ورجع على غرفته ورما حاله على السرير وهو يقول شو عملتي فيا يا امل انتي الوحيدة يلي رجعتيني لذكرى 3 سنين رجعتيني لشي كنت طول الوقت احاول انساه شو بيصير وطلع صورة سارة وقعد يتاملها ونام وهي جنبه
    ************************************************** ***************************
    صحيت تولين تاني يوم الصبح وشافت ابراهيم جنبها
    قامت تولين وهي تقول :راااااااااسييييييييي
    صحي ابراهيم عليها وهو يقول :صباح الخير
    تولين :صباح النور
    تولين :وين انا
    ابراهيم :في بيت اهلي امبارح كنتي مرضانة كتير وجبتك هووون
    تولين :انا طول امبارح في دار اهلك
    ابراهيم :اها يلا عشان تفطري
    تولين :لا ما بدي
    ورجعت تنام
    ابراهيم :هلقيت بلا منو العناد تبعك خلصي قومي
    تولين :بديش حل عني
    وقامت بعيد عنه بس مسكها وهو يقول :شو حكيت انا
    تولين :ما بعرف شو بتحكي انت بتحكي حاجات كتير
    حست حالها دايخة ومو قادرة تتوازن
    مسكها ابراهيم ما فهمت شو بيحكي وبعدين بعدته عنها وراحت ركض على الحمام (الله يكرمكم ) وهي تستفرغ
    طلعت وشافت ابراهيم قدامها
    ابراهيم :شو مالك حياتي
    تولين :لا تحكي حياتي ما فيني شي
    ابراهيم :خلينا نروح على المستشفي
    تولين :لا ما بدي حل عني بدي اكل وانام
    ونزلت بسرعة
    سوزان :تولين الحمد لله على سلامتك ليش قمتي خليكي قاعدة كنت ناوية اجيب الفطور لعندك
    تولين :مالو داعي
    ابراهيم بصوت عالي :تولين افطري بسرعة عشان نروح على المستشفى
    تضايقت كتير منه بيحطها تحت الامر الواقع قدام اهله وكرهته كتير
    سوزان :اها وانا بدي اروح معاكي اتطمن
    ما قدرت تحكي لا وقعدت تاكل وهي مقهورة
    ************************************************** *********************
    رجعت ليان وهي مخنوقة مضايقة من الخبر يلي سمعته معقووووووووووول صحيح هالخبر يلي سمعته طيب وليش شافت فيصل في الغرفة دخلت وهي تتصنع الابتسامة
    ليان :صباح الخير
    التفت فيصل الها :شو مالك
    عرفت انو مستحيل تخبي عليه شي هو طبيب نفسي مستحيل تخبي عنه شي
    ليان :ما في شي بس شوية مضايقة
    فيصل :من شو
    ليان ببكا :رحت اليوم للدكتور انا ما بقدر اجيب ولاد
    وانفجرت من البكا
    فيصل:ليان اهدي روحي وفهميني شو فيه
    ليان :رحت اليوم للدكتور وحكالي انو احتمال ضعيف اني اجيب ولاد
    فيصل : ووين المشكلة
    ليان :شووووووو بحكيلك انا ما بجيب ولاد
    فيصل :احتمال ضعيف واليوم الطب تطور كتير راح نحجز عند دكتور وتتعالجي وراح يصير عندي ولد ومنك كمان احكي ان شاء الله
    ضمته ليان وهي تقول :ان شاء الله بجد يا بختي فيك
    فيصل بحب :طبعا انتي مرت فيصل مو اي حدا تاني
    ************************************************** *****************
    راحت تولين على المستشفى وهي كرهانة لابراهيم
    ودخلت عند الدكتورة يلي كشفت عليها وبعد ما خلصت
    الدكتورة :لا ما فيكي شي ما شاء الله عنك بس راح اكتب الك فيتامينات راح تستفيدوا منها
    تولين بسخرية :نستفيد ليش هي للعيلة
    الدكتورة بجدية :والله اذا كنتي مهتمه كتير بصحة ابنك بتمنى انك تاخديها
    تولين وابراهيم :ابني
    واطلعوا في بعض
    ابراهيم :انتي حامل
    تولين :لا
    الدكتورة :شو لا انتي ما كنتي تعرفي انك حامل
    تولين :لا
    الدكتورة :مبروك اذا
    وطلعت تولين وابراهيم والاتنين بحالة صدمة وفي السيارة
    تولين :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه
    للحظة تخيل ابراهيم انها انجنت
    ابراهيم :شو مالك على شو بتضحكي
    تولين :على حالي بالبدابة كنت احبك وانت تشك فيا وبعدين تكتشف انك ظلمتني بعد ما ترعبني وتخليني انتحر وبعدين اقضي حياتي مع حدا مش طايقاه وهلقيت انا حامل منو بالله ما بيضحك هالشي
    ابراهيم :لا عارفة شو يلي بضحك انو حبيبتي معي وهلقيت راح يكون عندي ولد منها هذا الشي بضحك
    ضلت تولين ساكتة وما حكت لما وصلت
    ابراهيم :عندي شغل ضروري نص ساعة وبرجع
    تولين :خد راحتك
    وطلعت كانت تعبانة كتير راحت واخدت دش وانتبهت انو ما اخدت اواعي لحالها لفت حالها بالمنشفة وطلعت
    كانت تعبانة كتير وراحت نامت
    ************************************************** ***
    دخل ابراهيم على بيته واستغرب انو ما في صوت الها وضحك على حاله كانه هي بتحكي بالايام العادية وطلع على غرفته وشافها نايمة وهي لافة المنشفة على حالها
    ابراهيم قعد يتامل فيها هي هاي يلي اتمناها طول عمره وهيها عنده وابنو جاي بالطريق نام جنبها وضمها لصدره
    ************************************************** ********************
    دخل فيصل عند ليان وشافها قاعدة
    فيصل :ليان
    ليان :اها
    فيصل :تولين حامل
    ليان بفرح :بجد والله فرحتلها اكيد اخي فرحان
    فيصل :اها اكيد فرحان
    ليان :خلينا نروح نشوفهم
    فيصل :بلاش هلقيت انتي عارفة تولين وتصرفاتها
    ليان :اها صح بلاش
    فيصل :على فكرة انا حجزت الك عند دكتور
    ليان :اها ومتى
    فيصل :بكرة مش مضايقة
    ليان :لا بالعكس مبسوطة انك اعطيتني امل
    فيصل :الله يخليلي اياكي
    ************************************************
    صحيت تولين وهي تتافف من ابراهيم يلي جنبها وقامت بس مسكها ابراهيم وهو يقول :خليكي شوية
    تولين :حل عني
    وقامت بسرعة وراحت على مدرستها وهي مضايقة وبعد فترة طلبت المعلمة انها تروح على غرفة المديرة راحت تولين وشافت ابراهيم
    تولين :خير
    ابراهيم :ابوكي في المستشفى وبدو يشوفك الا ازا حضرتك ضليتك معاندة انو مو ابوكي
    تولين :شوووووو شو مالو
    مسكها ابراهيم وهو يقول :بحكيلك في السيارة
    وطلعت بسرعة
    ابراهيم :الضغط عندو عالي وهو اخر فترة ما كان مهتم بحاله
    تولين :انا السبب صح
    ابراهيم :لا اوعك تلومي حالك
    وصل ابراهيم وطلعت تولين تركض ابراهيم كان خايف عليها اول الشي الصدمة وهلقيت تجري بالمستشفى ولما وصلت عند اهلها
    تولين :مالو بابا يا ماما
    ام فيصل :لا تخافي امي راح يكون منيح
    ووقفت عند الحيطة شافت علاء وعناد وفيصل واقفين اطلعت فيهم بعيون باكية
    عناد :تعالي لاخوكي يا مجنونة
    ركضت تضم عناد وهي تبكي وتشهق
    اخدها علاء وهو يقول :مين علاء ومين عناد
    تولين:انت عناد ويلي بالاول علاء
    عناد :خطا هههههههههه
    فيصل :اتركوها الي شوية
    وحضنها كانت كتير مشتاقة لفيصل ضمته وهي تبكي كان نفسها تواسيه وتواسي ليان لما عرفت بمشكلتهم
    ابراهيم :هيك خلتوها تبكي
    عناد :اجا القلب الحنون تبع تولين
    علاء:ههههههههه
    عناد :يسلملي توامي يلي ما بيحرجني وبيضحك على نكتي البايخة
    ابراهيم :ما شاء الله بنكتوا اخوتك يا تولين
    وبعدين قال :تولين ارتحاحي اقعدي على الكرسي
    عناد :اها اختي انتي حامل
    ام فيصل :كيف الحمل معك يا امي
    تولين :نطمن على بابا الاول
    فيصل :لا تخافي اختي قبل ما تيجي طلع الدكتور حكالنا انو وضعه مستقر وما في شي خطر احنا بنستنى ليصحى بس
    تولين :اها
    طلعت الممرضة وهي تقول :فيكم تدخلو عندو
    مشت تولين بسرعة عنده وباست ايده وهي تقول :سامحني يبا الله يخليك
    ابو فيصل :طول عمري اقول هاي البنت مجنونة بس طيبة
    ************************************************** **
    ضل عناد قاعد برة يستنى بعمه ناصر ولما اجا
    ناصر :شو مالو
    عناد :لا تخاف منيح وهيو صحي كمان
    انتبه لامل يلي كانت معهم وللاولاد الصغار
    سوزان :امل ضلك معهم هوون واحنا شوية وبنرجع
    امل :ماشي
    ضل عناد مع امل وبعدين حكا :بتعرفي سارة ....
    امل :لا ما بعرفها
    محمد :امل انا ومرام بدنا بوظة
    عناد بسرعة :يلا تعال نجيبها
    وراحوا جابوها واضطرت امل ترفع النقاب لتاكل البوظة
    عناد :ساااااااااااااااااااااارة مستحييييييييييييل
    يلا التوقعات يا حلوين
    شو بيصير بين عناد وامل
    فيصل وليان
    ابراهيم وتولين