اب يحث بناته على الغزل بالانترنت !

قصة قصيرة - قصه جميلة - اجمل قصص وحكايات قصيرة منوعة مفيدة ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. وجة جميل
    03-05-2007, 04:12 AM

    اب يحث بناته على الغزل بالانترنت !

    اب يحث بناته على الغزل بالانترنت !


    لفت نظري أحد الاباء في الدمام عندما قال لي بأنه استطاع أن يوجه بناته التوجيه
    السليم ويحفظهن من مزالق المعاسكات عبر الإنترنت بأسلوب ذكي استخدمه معهن
    وأقنعهن أن ما يفعلنه غير صحيح.

    وتبدأ القصة كما ذكرها بأنه خلال جلسة عائلية سمع من بناته حوارا عن المعاكسات
    عبر الإنترنت من خلال محطة المحادثة بين الشباب والفتيات، يقول: فتمالكت نفسي
    وقلت لهن: لنغازل مع بعض، وذهبت معهن إلى غرفتهن وجلست معهن أمام شبكة الإنترنت
    وقرأت المعاكسات بين الشباب والفتيات، وبدأت أوجه بناتي في طريقة الحوار مع
    الغرباء وخصصت من وقتي ساعة يومية لأجلس مع بناتي، والحمد لله فإن النتيجة
    اليوم أكثر من رائعة، فقد شعرت بناتي بسخف ما كان يصدر منهن في الماضي، فأصبحت
    بعد ذلك أوجه حوارهن عبر الإنترنت إلى حوار فعال.

    ما لفت نظري في هذا الموقف، الأسلوب التربوي الجميل الذي تعامل به هذا الأب مع
    بناته وفق منهج الحبيب محمد (صلى الله عليه وسلم) إن الرفق لا يكون في شيء إلا
    زانه، وما ينزع من شيء إلا شانه ، وكان بإمكانه أن يستخدم سلطة الأبوة ويقطع
    عنهم الاشتراك في الإنترنت ولكنه استبعد أسلوب العنف وفضل الأسلوب الاخر والذي
    يعالج المشكلة جذريا.

    وأذكر بهذه المناسبة أبا اخر رافق ابنه عند سفره للخارج حتى يتابع تحصيله
    العلمي، ومكث معه أسبوعين لينتهي من المعاملات الخاصة بالجامعة وتوفير المسكن
    وكان برنامج هذا الأب في أول أسبوع أن يعرف ابنه على المراكز الإسلامية في تلك
    المنطقة وأن يتعرف على الدعاة والشباب الصالح هناك، وأما الأسبوع الثاني فقد
    خصصه لتعريف ابنه بأماكن الفساد والمراقص ودور الدعارة وشوارع العاهرات، وكان
    يتجول مع ابنه ويذكر له المعلومات الكاملة عن الجانب السيء في تلك الحضارة ثم
    يختم وداعه له بكلمات يوصيه بها بأن يصرف وقت فراغه في طاعة الله تعالى ويتجنب
    أماكن الفساد.

    يقول هذا الابن بعد تخرجه من الجامعة ونيله الماجستير والدكتوراة بأنني لم أدخل الأماكن السيئة في تلك الديار بسبب تلك الجولة التي أشبعني فيها أبي بكافة
    المعلومات. لفت نظري أحد الاباء في الدمام عندما قال لي بأنه استطاع أن يوجه بناته التوجيه
    السليم ويحفظهن من مزالق المعاسكات عبر الإنترنت بأسلوب ذكي استخدمه معهن
    وأقنعهن أن ما يفعلنه غير صحيح.

    وتبدأ القصة كما ذكرها بأنه خلال جلسة عائلية سمع من بناته حوارا عن المعاكسات
    عبر الإنترنت من خلال محطة المحادثة بين الشباب والفتيات، يقول: فتمالكت نفسي
    وقلت لهن: لنغازل مع بعض، وذهبت معهن إلى غرفتهن وجلست معهن أمام شبكة الإنترنت
    وقرأت المعاكسات بين الشباب والفتيات، وبدأت أوجه بناتي في طريقة الحوار مع
    الغرباء وخصصت من وقتي ساعة يومية لأجلس مع بناتي، والحمد لله فإن النتيجة
    اليوم أكثر من رائعة، فقد شعرت بناتي بسخف ما كان يصدر منهن في الماضي، فأصبحت
    بعد ذلك أوجه حوارهن عبر الإنترنت إلى حوار فعال.

    ما لفت نظري في هذا الموقف، الأسلوب التربوي الجميل الذي تعامل به هذا الأب مع
    بناته وفق منهج الحبيب محمد (صلى الله عليه وسلم) إن الرفق لا يكون في شيء إلا
    زانه، وما ينزع من شيء إلا شانه ، وكان بإمكانه أن يستخدم سلطة الأبوة ويقطع
    عنهم الاشتراك في الإنترنت ولكنه استبعد أسلوب العنف وفضل الأسلوب الاخر والذي
    يعالج المشكلة جذريا.

    وأذكر بهذه المناسبة أبا اخر رافق ابنه عند سفره للخارج حتى يتابع تحصيله
    العلمي، ومكث معه أسبوعين لينتهي من المعاملات الخاصة بالجامعة وتوفير المسكن
    وكان برنامج هذا الأب في أول أسبوع أن يعرف ابنه على المراكز الإسلامية في تلك
    المنطقة وأن يتعرف على الدعاة والشباب الصالح هناك، وأما الأسبوع الثاني فقد
    خصصه لتعريف ابنه بأماكن الفساد والمراقص ودور الدعارة وشوارع العاهرات، وكان
    يتجول مع ابنه ويذكر له المعلومات الكاملة عن الجانب السيء في تلك الحضارة ثم
    يختم وداعه له بكلمات يوصيه بها بأن يصرف وقت فراغه في طاعة الله تعالى ويتجنب
    أماكن الفساد.

    يقول هذا الابن بعد تخرجه من الجامعة ونيله الماجستير والدكتوراة بأنني لم أدخل الأماكن السيئة في تلك الديار بسبب تلك الجولة التي أشبعني فيها أبي بكافة
    المعلومات.

    إن هذه الحكمة هي التي نريدها في تربية أبنائنا في هذا الزمان الصعب، ولا
    نستعجل قطف الثمرة قبل أوانها، بل نتريث في صياغة شخصية أبنائنا ونكون رفقاء
    بهم، فإن الرفق يؤثر في الشخصية أكثر من العنف، ولهذا قال أحد الصالحين: ألا
    ترى أن الماء على لينه يقطع الحجر على شدته
  2. أحلى امارتية
    03-05-2007, 09:32 AM

    رد : اب يحث بناته على الغزل بالانترنت !

    اب يحث بناته على الغزل بالانترنت !


    ثانكس يالغلا
  3. الرميلي
    03-05-2007, 11:37 AM

    رد : اب يحث بناته على الغزل بالانترنت !

    اب يحث بناته على الغزل بالانترنت !


    يسلمووو على المشاركة
    الله يعطيك الف عافية

    تقبل فائق تقديري و احترامي
  4. LOOWETAA
    03-05-2007, 06:42 PM

    رد : اب يحث بناته على الغزل بالانترنت !

    اب يحث بناته على الغزل بالانترنت !


    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    مشكوووووووووره على القصه
  5. نوارة
    04-05-2007, 12:42 PM

    رد : اب يحث بناته على الغزل بالانترنت !

    اب يحث بناته على الغزل بالانترنت !




    مشكووووووووور للقصة ويعطيك العافية

    تقبل تحياتي وتقديري
  6. القلب الوحيد
    05-05-2007, 03:30 PM

    رد : اب يحث بناته على الغزل بالانترنت !

    اب يحث بناته على الغزل بالانترنت !


    اشكرك وجة جميل على القصة الجميلة


    وياريت كل الاياء بسلكون نفس السلوك التربوى الجميل مع ابنائهم


    تمنياتى لكى وجة جميل بالسعادة
  7. رمـ الغلآ ـش
    09-06-2007, 02:04 PM

    اب يحث بناته على الغزل بالانترنت !


    يسلمووووووووووووو ع القصه
    يعطيك العافيه
  8. رندة
    09-06-2007, 04:16 PM

    اب يحث بناته على الغزل بالانترنت !


    يسلمو على القصة الروعة
  9. إحسآسي غريب
    15-07-2007, 03:01 PM

    اب يحث بناته على الغزل بالانترنت !


    يعطيك العافيه على القصه

    تقبلي تحياتي