يا أهل العقول الزاكية كان توحون


يا أهل العقول الزاكية كان توحون
أصغوا دقايق موجزه وأسمعوني




واصحوا وخلوكم معي لاتسجون
ولا اخذت بعض أوقاتكم فاعذروني


كل الهدف لعلكم تستفيدون
وليا حصل عندي خطا وجهوني

عن الآخره وأهوالها لاتغفلون
وأنا بعد من فضلكم ذكروني

البارحة ليلي هواجيس وحزون
والنوم عيا لا يوالف عيوني

طرى علي الموت والموت مضمون
لا اقفت عن الدنيا وأهلها ضعوني

وقاموا علي بعض المحبين يبكون
وبالمغسلة مما علي جردوني

وقاموا على جسمي من الماء يصبون
ثم ودعوني عقب ماكفنوني

وتواعدوا على الجنازة يصلون
وصفوا وأنا قدم الإمام عرضوني

ويوم انصرف وانا مسجى ومركون
فأصغوا علي بأكتافهم وحملوني

ثم أسرعوا بي في خطاهم يحثون
وتعالموا بجنازتي واتبعوني

إلى منازل عالم مايدوجون
من يوم صادتهم يدين المنوني

دخلتها محمول والناس يمشون
وعلى مشارف منزلي نزلوني

ثم خلخلوني لأسفل القبر بالهون
وارخوا علي الأربطه وادفنوني

واقفوا وانا في باطن الارض مدفون
الله يسامح كل من سامحوني

وسمعت قرع نعالهم يوم يقفون
وجتني ملائكة القبر واسألوني

ولو يجتمع عندي من الناس مليون
توحشوا مني ولا ونسوني

وامسيت في قبري بالأعمال مرهون
وحال التراب وصفة اللبن دوني

وتوافدوا على محلي يعزون
وزاروني الاصحاب ماحصلوني

والعلم غير العلم لو كان يدرون
لا غيرت الاجداث شكلي ولوني

وأعظم مصيبه لانكشف كل مكنون
في موقف(ن) محد(ن) على أحد(ن) يموني

تكفون ياواعين الألباب تكفون
توبوا قبل يوم الندم والغبوني

يوم(ن) عبوس(ن) فيه فايز ومغبون
تحصى وتقضى فيه كل الديوني

مقدار خمسين ألف مما تعدون
وكل الشهود بما جرى يشهدوني

والاطفال من طوله وهوله يشيبون
وفيه الولد ينسى حنان الحنوني

يالله ياللي رحمتك تاسع الكون
ان مارحمت الناس مايرحموني

تفغر خطا عبد(ن) بالأوزار مشحون
وإليا غفرت فكل شي يهوني

الرب يعفو والمخاليق يخطون
وأنا بربي ماتردت ظنوني

لمن يشأ يغفر خطأ من يتوبون
ماكان دون الشرك مهما يكوني