12

رواية ولو أنك لحن أغنية لن أعزفك حتى لجمهور اصم

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. Lli99z
    10-01-2020, 01:56 PM

    رواية ولو أنك لحن أغنية لن أعزفك حتى لجمهور اصم

    رواية ولو أنك لحن أغنية لن أعزفك حتى لجمهور اصم


    [1]
    -

    روايـة [ولو أنك لحن أغنية، لن أعزفك حتى لجمهور أصم. ]

    بقلمي @v_rwaiat

    ما اسامح اي احد يقتبس الروايه او ينتسبها له

    -

    1/1/1999
    « يـا طفـلتـي الفـاتـنـه ..
    خـلقتـي بين العـالم الخاطئ
    فـمـا أنتـي الا وردة أهداها عـاشق
    إلى حـبيبته الخائنه .. و أهملتـها
    ثم ذبلت »

    -

    1/1/1999

    « على الرغم من أنـك تقفين أمام
    الزهور الفاتنه .. الأكـثر أغراء
    و أنت شديدة الذبول .. الا أنك لا تزالي
    تـلك الوردة .. التي تـلفت جـمـيع العابرين أمـامك »

    1/1/2000

    « مـن دار الوحشه .. إلى دار قـلبي و الآمان ..
    كـم أنت فـاتـنـه يـا عزيزتـي .. و بحـر عـيناك كـفيلا بأن ينسى المجتمع أخطاء الماضي»

    1/1/2001

    « أني تمنيت الرب بأن أرزق بـ أبنـه بنفس لون عينيك .. و ملامحك الفاتـنه .. و الحـمد الله عـليـگ و على طفلتـي هيام .. التي زرعت فوق الحب حبا »

    1/1/2002

    « الـحـب .. يتبعه الحـزن .. فإن كـنت تعشق
    أستـعد لأهات الهوى و أسهمها قبل ان تصيبك و تقتلك »

    1/1/2003

    « وداعـا للحـياه .. و وداعا لأحزاني اللتي رافقتني عاما كاملا دون تقصير .. و وداعا لگ يا أبنتي .. يا شبيهة الغـرام بالملامح و العيون .. يا شبيهة البدر بالألام و الجروح ..
    وداعا يـا اللطف مـا رزقني الله به »




    1/1/2020

    « وهذا أنـا الهـيام .. نصف عـشق البدر و الغرام .. أدوعو دائما ان لا يبلني الله بعشقا مثل عشق ابي لوالدتي .. رغم جمال عشقهما .. و لاكـن أبي قـتـل بالهوى
    و جرحته أسهم الهوى و آهااتـها »

    '

    فـي بيت جدها المتواضع
    كـانت جـالسه و تقرآ برواية أبوها للمره الألف
    الروايـة اللي مـا قرآها سواها
    كـانت قصة حـبه الاسطوريـه لأمها
    خـط أبوها كان شديد الجمال
    أنتهت من قرآتها وكانت نهايتها
    « و أدعو للـهـيام بـأن يرزقـها حـب يفوق على حـبي لوالدتها .. و للهـيام .. والدك التـي حـارب الألام من بعد والدتـك ثـم رحل .. أنني لا ازال بجانبك .. أقف أداعب خصلات شعرك الناعمه .. أقبل عيناك الجميلتان .. و أغضب أن أغضبك أحد .. و دائما عند بداية يومك اذهب إليك و أحصنك .. و أدعي لك بالتوفيق و أتمنى لك كـل خـير .. البدر عـاشق للهيام و أمها الغرام »
    دقت الباب الخدامه
    و هيام مسحت دمعتها بسرعه:ادخل
    الخدامه دخلت:هيام .. ماما يبي انتا
    هيام:تمام ..
    الخدامه طـلعت
    و هـيام لبست عبايتها وتحجبت ثم طلعت:أمريني يمهه
    الجدة نوره:هالخدامه ما تعرف حتى تسوي قهوه .. سويها انتي لولد عمك
    هيام ناظرت لـسلمان ثم ناظرت الجده نوره:ان شاء الله يمهه
    راحت للمطبخ و سـوت قهوه و شـاي
    حطتها بصحن و ودتها للصاله
    هيام:قهوه ولا شاي؟
    الجدة نوره:لا شاي
    هيام ناظرت لسلمان
    سلمان:قهوه
    حطت لجدتها شاي و اعطتها
    ثم حطت لسلمان قهوه واعطتهم
    توها بتروح
    الا قالت الجده:وييين رايحهه؟!
    هيام:بروح الغرفه!!
    الجده:اجلسي هنا .. كلا بهالغرفه ..
    هـيام تنهدت و جلست
    الجده:انت متى تتزوج؟!
    سلمان:يا جدهه خليني على زعاج فهود بس مو ناقص ازعاج ثاني
    الجده:بس الولد لازم تكون له امم
    يعني انت بتربيه و لا تنتبه له
    وتجلس معه .. المسكـين طول وقته لـحـاله بهالشقه مع الخـدامه
    سلمان:فهد ما راح تتحمله اي بنت يا يمه نوره .. فهد شيطان الله يهديه
    الجده:صغير وش تبيه يعني
    سلمان ابتسم:خلاص بفكر يا يمه على الزواج
    الجده:زيين فككر
    هيام ناظرت لجدتها:يمه .. أبوي تزوج بعد امي؟؟
    الجده ناظرتها ثم قالت:لا .. ولدي بعد مـوت أمك الله يرحمهم راحت الروح معاها ..
    هيام:طيب ايش المرض اللي كـان في أبوي ؟؟
    الجده:مـرض الحـب .. ولدي أبتـلى فـيه
    هـيام صدت وجهها عنهم
    سلمان:احمم .. يلا يا جده انا استئذن
    الجده:وين اجلسس , تو جاي
    سلمان:بروح لفهد .. لازم اذاكر له
    الجده:خلي بالك طويل على الولد مو تعصب عليه بسرعه
    سلمان:الله يصبرني عليه بسس
    هيام:سلمان .. جيبه أنا اذاكر له ..
    سلمان:ما وراك جامعه؟!
    هيام:لا .. نسيت اقدم و راح علي التسجيل !!
    سلمان:وين تبين انا اعرف ناس في جامعة الدمام و فيصل و سعود الصحيه؟!
    أكلمهم؟!
    هيام:لا مشكور
    الجده:وش تسوين تجلسين بالبيت
    هيام:يمه الترم الجاي اسجل او السنه الجايه
    المهمم صدق جيب فهد كل يوم انا اذاكر له
    هو في أول أبتدائي ضروري يتعلم صح
    سلمان:لا ما ابي اكلف عليك
    هيام ببتسامه:انا اصر ..
    سلمان:فهد شيطان
    الجده:طفل وش تبيه يعني ؟؟
    سلمان:محد بيخرب هالولد غيرك يا جده
    الجده:جيب الولد بس جـيبه
    سلمان:بجيبه عشان ما تقولون جيبه مره ثانـيه
    هيام:أنتظره
    سلمان:اوكك





    6:30 المساء - في الصاله
    فهد:بثثثث طفشششت انا
    هيام:طييب عشان تصير شاطر
    فهد:ما ابي اصير شاطر
    هيام:طالع على مين انتت كذا عنيد؟؟!
    فهد تذكر ام سلمان تقول لابوه «عنيد»
    قال ببرائه:على بابا
    سلمان:على مييين ما سمعتتتك زيين؟؟!
    فهد:ماما ثلطانه تقولك كذا
    سلمان:ذاكر ذاكر
    فهد:بابا
    سلمان:هممم
    فهد:ناكل برجر
    سلمان:ذاكر اول
    فهد:اوووفف كلا ذاكرر ذاكر
    هيام:فهوديي حبيبي .. وش تبي تصير اذا كبرت؟!
    فهد ناظرها ثم قال بتفكير:دكتور عنيد نفس بابا
    سلمان:رجع وقال عنييد .. على الاقل قول دكتور حلو و مزيون و اخرفن نفس بابا
    هيام ابتسمت:طيب اذا تبي تصير زي بابا لازم تذاكر .. بابا كان يذاكر كل شي بالكتاب
    فهد:طيب ..
    هيام:يلا يا حبيبي ..
    فهد ناظر لحروف ( ج , ح , خ ) ثم قال:ليش هاذي فيها نقطه داخل و ذيك ما عندها و ذيك فوقها
    سلمان ضحك:اللي داخلها نقطه كلت حبيبها
    و اللي ما فيها نقطه تركت حبيبها
    و اللي فوقها نقطه تمشي مع حبيبها
    هيام صفقت لسلمان و فهد صفق لابوه:بابا انت تعرف كل شي
    سلمان:افااا عليييك
    هيام:يالله شهالغباء .. اسمع حبيبي
    اللي داخلها نقطه تنطق جيم واللي ...... الخ
    سلمان:فهمت يا بابا؟!
    فهد:بابا نلعب كوره اذا رجعنا البيت؟!
    هيام:سلمان .. غير مكانك وروح عن الولد
    وانتتت ركززز معيي
    فهد:تيب
    سلمان قام وهو مبتسم و طلع للحديقه
    شاف جده و جدته
    جلس معهم:ها يا مهند و نور .. حلو الجو ها؟!
    الجد:يبالها بر ..!
    سلمان:ايهه والله
    سكتو شوي ثم قال سلمان:جدي .. بكـره أمرك أنا ولا بتجون مع السواق
    الجد سعيد:لا مشوار يا ولدي عليك
    سلمان:ويين بيوتنا قريبه
    الجد:لا لا .. انا اروح مع السواق
    سلمان:تمام
    الجده:ما شاء الله امس كانت وعد صغيره و الحيين ما بقي على ملكتها الا ساعات
    سلمان ابتـسم




    يـوم جـديد الخـميس - الساعه 7:30 الصباح
    بعد ما خلصو فطور
    هيام:يبه سعيد .. أنا بطلع
    الجد:لوين؟
    هيام:بروح أخذ طلبيتي وصلت
    ثم بروح لـ وعد .. تبيني اروح لها
    الجد:تمام .. أنتبهـي لنفسك
    هيام ابتسمت له ثم راحت لغرفتها
    غيرت مـلبسها ولبست جينز سماوي و بلوزه بيضاء ربع كم .. لبسـت عليها جـاجـكـيت أحمر
    راحت امام المرايه و حـطت لها ميك آب خفيف طبيعي
    لبست عبايتها وتحـجـبت و أخذت فستانها اللي حاطته في كيس ثـم طـلعت
    ركـبت سيارة السـواق
    و راحت اخذت شحنتها ثم توجهت لبيت عمها ابو سلمان
    نـزلت ومعها كيستها
    فتحت لها الخدامه
    شـافت خالتها أم سـلمان
    سلمت عـليـها:شخبارك يا خالتي؟
    ام سلمان:متوتره اكثر من بنيتي
    ابتسمت هيام:وعد وينها
    ام سلمان:روحي لها بغرفتها
    هيام:تمام
    راحت لفوق
    شـافت سـلمان اللي منسدح على الكـنب و عـليه سكراب
    مشت لغرفة وعد
    راحت لها وضمتها:حبيبتي .. كيفك
    وعد:اففف داخلي شعور حلووو بس خايفههه يااا هيام خايييفه
    هيام ابتسمت:لا تخافين استانسي
    وعد:الساعه 10:30 بيجو
    و راح نملك 11 قبل الصلاه
    يمههه مرههه متوتره .. سيف ارسلي قال يبي يشوفني يمههه اول مره راح يشوفني بدون حجاب وعبايه
    هيام:عيياره اول مره!!
    وعد:ذاك اليوم بالغلط
    هيام:هه بالغلط كذااابهه
    وعد:يوووه هيامووه .. لا حبيتي بتعرفين وش يعني بالغلط في الحب
    هيام:اعفيني من الحب يا بنت ما ابي احب!!
    وعد ضحكت:يارب يجي اللي ياخذ قلبك
    هيام:يالله .. امشي اضبطك عشانه بيشوفك
    وعد:بس لا تحطين ميكب كثير يعني خفيف
    هيام:طيب
    وعد راحت توضت
    و هيام فسخت عـبايتها
    جات وعد و جلست هيام تسوي شعرها:والله غبيه ليه ما حجزتي لك وحده تجي تضبطك؟
    وعد:هيام ما فيه أحد بس أحنا عائليه جدا
    مو لازم .. وحفلنا بيكون في النهار
    هيام:امم .. طيب راح أسوي لك بس استشوار
    بعدين تروحين و تعقدين
    وبعد ما تخلصي اسوي لك ميك آب و شعرك .. تمام
    وعد:تمام '

    '


    الساعه 1:30 الظهر
    بعد مـا مـلكو
    في غرفة وعـد
    كـانت هيام تسوي شعـر وعد
    اللي يوصل لين نصف ظهرها
    و كان سلمان واقف امام تسريحتها و يرشرش من عطورها
    وعد:بس كتمتنا
    سلمان:عطورك مشش حلوه ثقيله .. اختاري خفيفه عشان زوجك
    وعد:سلماان وراك صاير كانك فهدد!!
    سلمان شهق:يوووووه .. نسييييت فهد بالمدرسسه .. مسكين ولدي نقع
    طلع بـسرعه و راح متوجه لمدرسة ولده بسرعه
    وعد:الحين بيجي فهيييد يالله بيحوسنا
    هيام:حرام عليكم تراه طفل طبيعي كذا
    وعد:والله فهد ما كان كذا على ايام امه
    كان هادي شوي .. و سلمان عصبي بس كانت خالده تمسكه شوي
    بس الحيين مسكيين فهد ما صار شيطان الا من فهد وعصبيته عليه
    هيام:شدعوه يعصب عليه تراه طفل!!
    وعد:سلمان من يومه عصبي .. بس مع ذالك حنون .. بس شوفي فهد يسوي شيء غلط -تنهدت-

    -بعد مرور نصف ساعه-
    خلصت هيام من شعر وعد
    دخل فهد مع سلمان اللي كان جالس مع اخته ويحس بيفقدها لانها بتتزوج
    فهد:اووووههه اثتاذه هيام هنا
    هيام:اهليين بفهودي كيفك؟
    فهد:الاثتاذ اليوم قال لييي انتتت ممتاذ ..
    هيام ضحكت:قالك انت ممتاذ
    فهد:ايوهه
    سلمان:فهودي حبيبي أذا نجـحـت بنسافر مع بعض
    فهد:وييين؟؟
    سلمان:في مكان كله ثلج .. نلعب في الثلج
    فهد:الله .. خلينااا نروووح
    سلمان:جيب زين و نروح .. ما جبت زين مـا نروح
    فهد:تيييب .. خلاص كل يوووم هييام تذاكر لي
    هيام:تجي .. بس بدون بابا
    فهد:ليييششش ..
    هيام:بابا مزعج
    فهد ضحك بسخريه:بابا , عنيد و مزعج
    أجل أنا فهد مزعج و عنيد
    سلمان:خذ لك ... بابا سلمان حلو و يخرفن
    فهد ضحك:بابا سلمان خـايس و يخوف
    سلمان ناظره:كنسسسسسسل الثلج اللي بنروحه
    فهد:بابا امذذذذححح يووو .. لا تصير ذي وعد بكايه
    وعد:اذا قلت كذا جنب سيييف ذبحتككك
    فهد ضحك وقال بعناد:وعددد بكااايه وعددد بكااايه
    سلمان:تعال تعال اكشخك اخليك مزيون زيي
    فهد:سولي شنب .. عشان يفكروني رجال
    سلمان:يلا يلا يا بابا

    '
  2. Lli99z
    10-01-2020, 01:58 PM

    رد: رواية ولو أنك لحن أغنية لن أعزفك حتى لجمهور اصم

    رواية ولو أنك لحن أغنية لن أعزفك حتى لجمهور اصم


    ٢
    '

    بعـد مرور يومين - يـوم الاحـد
    في بيت الجـد
    كـانت جـالسـه و ترسم في الحديقه
    دخلت سيارة سلمان
    نزل هو و ولده , راحو و وقفو خلفها
    فهد:هيام
    هيام لفت لهم و رفعت قبعتها حق الجاكيت
    سلمان صـد عنها و مشى لداخل
    هيام:هلا فهودي حبيبي .. كيفك
    فهد:كويثثث كثييييرر .. من دا اللي ترثميه
    مره يجنن .. هذا رعد ؟؟؟ بثث هذا غير عن رعد كأنه خالي رعد
    هيام ابتسمت:ادخل داخل و اقولك , الجو بارد هنا
    مشت للباب الخلفي و راحت لفوق دخلت غرفتها و لبست عبايتها و حجابها ونزلت
    جلست جنب فهد
    فهد:من داك الرجال؟!
    هيام:ابوي
    فهد سكت شوي ثم قال:انتي عندك ابو ؟؟ وينه؟؟
    سلمان:فهههد!!
    فهد ناظر ابوه و لصق في هيام بخوف
    هيام ناظرت لفهد اللي خاف ثم ناظرت لسلمان قالت لفهد:ليش خفت ؟!
    فهد همس:بابا عصب .. هو يضربني بعض الاحيان
    سلمان نزل راسه وتنهد
    هيام:بابا يسوي كذا لانه يحبك!
    فهد ناظرها وسكت ثم قال:بس بابا يذعلني
    هيام:يا ماما اذا زعلك بابا قول لي
    فهد:تهاوشينه؟!
    هيام غمزت له:ايوه .. فهددد روح جلس ماما نورره وتعال
    راح فهد ثم ناظرت لسلمان:طففل تراه .. ما يصلح تضربه
    سلمان تنهد:يرفع ضغطي و ما يهجد الا بكـف
    هيام؛حراام علييك يا سلمان .. الولد يخااف من عصبيتك حييل!!
    سلمان ناظر لولده اللي نزل من الدرج
    وراح جلس جنب هيام
    هيام ببتسامه:ها قومتها؟؟!
    فهد:ايوه .. قامت
    سلمان ناظر لفهد وقال له:فهد بابا تعال
    فهد راح له وناظره:نعم بابا
    سلمان اخذه لحضنه وضمه بقوه
    فهد:بعععد اخنقتنيي
    سلمان:انا ابوو مييين؟؟؟
    فهد:ولددد الشببل فهههد
    سلمان:ابوووسسسس اهلك يا شيخ
    بس انا سألتك انا ابو ميين ؟؟ و من متى انت ابوي !!
    فهد:عادي مره انا ابوك مره انت ابوي!
    سلمان ابتسم له بخفيف
    فهد:انت .. ابوو فهههد و وججـد!!
    سلمان:اوووه لي لحين ولدي عاشق لهالوجد
    هيام:بعععد عاشق ولدنا!!
    فهد ضحك:تجننن .. لمن تبتسم ابتسم معها
    مدريييي ششلووون!!
    هيام ضحكت على فهد:طييب انا بسمي بنتي وجد تتزوجها؟!
    فهد ناظرها و ابتسم:امممم ايوه
    اسمها حلوو و ووو اكيييد بتكون حلوه متلك
    سلمان ضحك:من الحين بعد حلوه و مو حلوه
    فهد:خلاص تزوجي بسرعه عشان تجي وجد
    وتكبر بسرعه و اتزوجها
    هيام ضحكت
    '

    '

    في شقـة سلمان - الساعه 9:30 المساء
    فهد كان نايم
    جاء صاحب سلمان المقرب و ولد خالته و ولد عمه «رعد»
    سلمان:ساعه تجي
    رعد:الشوارع لانها فاضيه تأخرت
    سلمان:زيين
    رعد جـلـس ثم قال:تخاويني للرياض
    سلمان:لا ويـن .. مااقدر اخلي فهد
    رعد:اممم ..الله يعين بس الحـين بروح للـرياض و بيبلشـوني في سـالفة الزواج
    سلمان:شدعوه يبونك تتزوج ترا مو تحارب
    رعد:ياشيييخ انا ماابي أخذ عـلى كيف اهلي وهم يختارونها
    سلمان:طيب بتشوفها انت قبل تتزوجها
    رعد:لا تعرف امي و ابوي ماعندهم كذا .. ما في شي اسمه نظره شرعيه و هالسوالف .. وانا بعد مـا أبي أكلم بنات و اسوي علاقات
    سلمان ناظره وتنهد
    رعد:ما في بنات عندنا؟؟
    سلمان ناظره وبعد ثواني قال:فييه بنت خالتي غرام .. بس احس البنت صغيره عليك!
    رعد ابتسم لمن طرت في باله:هييام .. كم صار عمرها؟!
    سلمان:والله ما ادري بس توها العام اللي فات متخرجه
    يعني عمرها حولي 18 و 20
    رعد:ما درست جامعه؟؟
    سلمان:لا..نسيت تسجل!
    رعد سكت شوي ثم قال: ليش صدق ذي هيام ما تجتمع معنا
    ما تبان
    سلمان:ما ادري بس هيام احسها مو حق طلعات
    -
    -

    ‏༄ بيت الجد ༄
    كـانت جالسـه في غرفتها
    و كانت تكلم أحد مصممين أغلقه للكتب
    وكـانت تـقـول لهـا كـيف تـبي الغلاف
    و ارسلت لها صوره فيهـا حـبيبها الأول
    أتفقت معها في كـل شـي
    و بعد مـا قفلت مـنها
    راحت فتحت لبتوبها
    و فتحت الملاحظات
    و جـلـست تكـتب نـصوص
    '
    '
    « وفي الفؤاد تـسـكـن يـا عـاشقي»


    10/1/2019 - يوم الجمعه المساء
    كـانت الجمعه اليوم في بيت الجـد
    خلف القصر
    كانو جالسين رعد و سلمان امام المسبح
    سلمان رن فونه قال:بروح و بجـي ثواني بس ..
    بعد دقـائق معدوده
    جـاء سلمان وقال:رععد انا رايحح للمستشفى ..
    رعد:طيب ..
    راح سلمان
    و رعد قام بيروح المجلس مع الشباب
    الا سـمع صوتهـا البـاكـي .. نفسه الصوت اللي قبل 14 سـنه يـوم كان عمرها 5 سنـين
    كـانت فـي نفس مكانها الحـين
    شافها نفسها ذيك الطفله اللي عانقها يـوم عـرفت أن أبوها توفى
    رعد نزل مستواها وقال بهدوء:هـيام
    هـيام مسحت دموعها و لا زالت منزله راسها
    رعد:لـيه تبكـيـن ؟
    هيام:من أنت؟!
    رعد:مـا عرفتيني؟!
    هيام:رعد؟؟
    رعد ببتسامه خفيفه:ليه اختفيتي ؟؟
    هيام نزلت راسها:أتذكر يوم عرفت ان ابوي توفى
    تخبيت في هالمكان .. وانت الوحيد اللي كنت معي في ذاك الوقت و حسستني بالأمان
    ناظرته و عيونها مجتمعه بالدموع:أبوي
    كـان وين يوم انه مـات ...

    '

    رعد ببتسامه خفيفه:ليه اختفيتي ؟؟
    هيام نزلت راسها:أتذكر يوم عرفت ان ابوي توفى
    تخبيت في هالمكان .. وانت الوحيد اللي كنت معي في ذاك الوقت و حسستني بالأمان
    ناظرته و عيونها مجتمعه بالدموع:أبوي
    كـان وين يوم انه مـات؟؟
    رعد:في العـراق .. كـان عنده شغل هناك و توفي هناك
    هيام:كيف توفى؟؟!
    رعد:ليه تسألين هالأسأله وانتي عارفه اجابتها؟؟ أبوك توفى شهيد
    هيام:و وين جثته ؟؟! و وييين قبره؟؟
    رعد سكت
    هيام:سـمعت خالتي سلطانه و خالتي أم سيف
    يتكلمون .. نزلت منها دمعه حاره
    أبوي مـا مـات .. أبوي فقد ذاكرته يوم راح العراق و صارت حربهم في 2003
    رعد نـاظرها بصدمه:وينهه طيب؟؟؟!
    هيام:ما أعرف ..
    رعد تنهد و بقى سـاكـت

    '
    '

    بعـد مرور يوم
    بيت الجـد - السـاعه 7:30 الصباح
    كانت تفطر مع جدها و جدتها
    ورعـد اللي نادر كثيير يزور جدته
    و من أمس تصادف مع الهـيام حس أنه يبي يشوفها
    كـانو يفطرون وهي تاكـل ببرود
    الجد سعيد:هـيام ..
    هيام ناظرت لجدها:نعم؟!
    الجد:افطري ..
    هيام رجـعت و صارت تفكر في أبوها
    بدر حي يرزق و فاقد الذاكره و أهله
    طيب و الغرام .. يا رب مـا تكـون مثل ما حكى أبوي بأنها مـاتت
    خـلصو أكل و شالو الفطور
    و الجد طـلع لشركته
    والجده راحت لغرفتها تريح
    رعد:هـيـام
    هيام ناظرته ..
    ابتسم لها بخفيف .. وصارت تتأمل
    مـلامـحه اللي نـسخـه مـن أبوها
    نزلت دمعتها و مـسحت دموعها:أمر
    رعد سكت وهو تذكر كلام ابوه له البارح:هيام .. أبوي يبي يشوفك
    يعني تعالي معي للرياض
    هيام نزلت راسها:أعتذر منه .. مـا اقدر اترك جدي و جدتي
    رعد:الا تقدرييين !! لين متى وانتي تتهربين من أبوي!!
    هيام:مـا أقدر أشوفه يا رعد .. وهو أشبه لأبوي بالوجه و الملامح و البحه .. مـا اقدر أشوفه أبوي و هو اصلا مو موجود
    رعد تنهد:عمك هو أبوك!!
    هـيام:مـا اقدر
    رعد:أبوي حـالف يا اجيبك يا يجي هو للشرقيه , و ما يحتاج اقولك ابوي مريض وبيتعب من الطريق
    هـيـام:متـى؟!
    ارتسمت الأبتسامه على خـده ثم قـال:الظهر
    بنروح بطياره .. وبعدين ترجعين معي بعد اسبوع عندي شغل هنا
    هـيام:تـمام

    '
    السـاعة 3:30 العـصر
    ‏༄ الريـاض ༄
    وقـف أمـام بـيـت أبوه و نـزلو
    فتح الباب بمفتاحه ودخـل
    شـاف في الصـاله أمـه و نواف
    الا بنزلـة أبوه .. و خـلفه مجد اللي تحن على راس أبوها عشان يرضى تروح حـفـل عـبـد المجـيد عبد الله
    رفعت نـظرهـا من شافت توآم ابوها ..
    بلعت ريقها بغصه , رجـعت خطوتين للخـلف و وقفت خـلف رعـد و دموعها متحجره بعـيونها و هي تحس بتوتر وهي تشوف نسخة ابوها واقف امامها روح و جسد
    ناظرو لها نواف و امه وهم سـاكـتـين
    و مجد سكتت من شافتها
    ابو رعـد مـشى بسرعـه لها و وقف أمامها و قال بشوق:هـيـام .. بنتي
    هـيام ما تحملت توقـف تناظر بس فـيه
    وهي تشوف أبوها قدامها
    تقدمت لـه وارتمت بحضنه مثل الأطفـال و صـارت تـبكـي
    ام رعد رفعت حـاجبها وقالت بهمس:لا هـلا ولا مسهلا .. أعوذ بالله .. راحت امها العار جاتنا بنتها
    نواف ناظر لامه اللي سمع همسها وتنهد
    رعد راح لامه وباس جبينها:سلام يـا غاليـه
    ام رعد:وعليكم السلام .. ورا طولت بالدمـام؟!
    رعد:تعرفين محـد يشتغل على هالحلال الا أنـا و أبوي -أكمل بهمس- وانتي تعرفين ابوي صار ما يحب كثر الاشغال -أكمل بصوت سمعه نواف- وبعض النـاس مـثـل الحريم -شد على (مثل الحريم)-
    ثم كمل بنبرة مستفزه:كلا جـالس بالبيت و بالع و شارب و نـايم
    حتى الحريم يشتغلون!!
    نواف بنرفزة:ما بتكلم لانك تو جاي من الدمام .. وصار زمان ما شفتك
    بس قولها في اليل و ابشر بعزك لأخليك تندم يوم انك شبهتني بالنسوان
    ام رعد بحده:يا رعد خليه على راحته
    رعد ابتسم له و وجه نظره لأمه:انت ما مخربك الا اميمتك !
    ام رعد:ولدي اشتغل ما اشتغل ابوه موجود
    رعد قال بسخريه:دلعييييه دلعيييه
    هيام تقدمت لخالتها أنوار وسلمت عليها بهدوء
    وام رعد سلمت عـليها بدون نفس , وكان واضح ان ام رعد مو مشتهيه وجود هيام بينهم , و رافع ضغطها أنـها بتقعد أسبوع في بيتهـا , كـم هـي حـقـوده و تـكـره هـيام أشد الكـره , و طبعا تكـرهـهـا لأن البـنت بنت غرام أختها
    '
    جلسو بالصـاله كلهم
    قال زايد بحنيه:أخبارك يـا هيـام ؟؟ واخبار أمي و أبوي ؟!
    هـيام بهدوء:الحـمد الله يـاعم .. يتمنون جـيتك والله
    ابو رعد ابتسم بخفيفه:أن شـاء الله بهالاجازه جـاين لدمـامنا , كيف دراستك ؟ أن شاء الله ماشيه أمورك في الجامعه ؟
    هـيـام ببتسامه:باقي مـا درست جامعه!
    ابو رعد:اففففااا؟؟؟ وليه ؟؟ اذا من الدرجات أدخلك جامعه أهليه و التخصص اللي تبينه
    هيام:لا الحمدالله درجتي كـويـسـه .. بس ما كتب ربي أدرس بهالوقت .. ان شاء الله الترم الجاي او السنه الجايـه مسجله؟!
    ام رعد بسخريه:ووش بتدرسين ان شاء الله .. مـثـل أمك الشعوذه و العياذ بالله
    رعد:خبري كـانت كـاتبه خـالتي!!
    وكتبها لين الحين بالسوق..
    هيام ما كـانت تعرف ان امها تشتغل .. لكن رد خالتها وكلامها عن امها نرفزها , قالت وهي تحاول مـا تبين نبرة صوتها اللي بانت عليها النرفزه:بـدرس طب .. و بعـالج المجانين اللي تفكيرهم منحط
    رعد نـاظرها وهو مو عاجبه ردها على امه , لأن عرف انها تقصد أمه , و كـمان مـا عجـبه كلام أمه عـن خـالته .. تـنهـد ثم قال:أنا بروح غـرفتي .. لحـد يصحيني
    ام رعد:وخذلك نوم يومين و ثلاث
    رعد ببرود:لو يموت احد لا تقوموني
    تعبت من الشغل اللي بالهشهههر
    و طول هالشهر ما انام مثل الخـلق
    ويلااا .. مع السلامه
    قـام عـنـهم و صعـد لغرفته
    ابو رعد:يبه هيام اذا تعبانه روحي ريحي ..
    هيام ابتسمت:تمام
    مجد:قومـي مـعي أدليـك عـلى غـرفتك
    قامت هيام معها وهي تبي تفتك من وجه خالتها اللي يضايق حتى وهي ساكته
    وصلتها مجد لغرفتها
    وكـانت مـقابله أمـام غرفـة رعـد
    دخـلت و سكرت الباب
    و راحت أرتمت عـلى السرير بتعب و ملل
    و تتمنى هالجـلسة بنجـد تمر عـلى خـير و بسلام .. و مـا تـثقل هالايام و تمر بطيئه

    '

    بقلمي @v_rwaiat
  3. Lli99z
    10-01-2020, 02:00 PM

    رد: رواية ولو أنك لحن أغنية لن أعزفك حتى لجمهور اصم

    رواية ولو أنك لحن أغنية لن أعزفك حتى لجمهور اصم


    ٣

    '

    الـساعه 2:30 منتصف اليـل
    صحت من النوم و انصدمت من شـافت السـاعه
    قامت بـسرعه وراحت توضت
    و صـلت المغرب و العـشاء
    حـست بـجوع شديد
    ونـزلت لتحت بهدوء
    كـان واضح ان الكل نايم لان كل أنوار البيت مطفيه
    وصلت للصاله و شافت النور اللي طـالع من شاشة اللابتـوب
    رعد حس بوجود أحد لاكـن مـا أهتم
    هـيام فتحت الانوار:رععد..؟
    رعد رفع راسها و ارتسمت على وجهه أبتسامـة تعب:سمـي ؟
    هـيام قالت بخجل:جـوع..
    رعد:هو جوع جوع بس المطاعم مقفله , و الخدامه نـايمه , الا أذا أنتي بتطبخين
    هيام:لا صعبهه اطبخ و الكل نـايم الريحه بنتشر بالبيت
    رعد:يختيي..قولي مـا ابي أطبخ
    هيام أبتـسمـت , وهو شق الابتسامه و لمعت عينه من شاف أبتسامتها
    هـيام:في توست
    رعـد:عجيز بطبخ معك بس ارحمي بطن ولد عمك
    هيام:طيب بس أذا صحت أمك و هاوشت فكـني منها ..!
    رعد تـأكد هاللحـظه أن أمه من جـدها مـا تحب بنت أختها , وحـتى الهـيام و اضح أنها ما تحبها بسبب أسلوبها و تعاملها معها
    قال ببتسامه خفيفه:طيب , يـلا
    راحـو للمطبخ
    رعد:ايش بتطبخين؟!
    هيام:نطبخ مو بطبخ لوحدي..!
    بس وش اطبخ مـا ادري , أنت وش نفسك فيه
    رعد:كـبسه..
    هـيام ناظرته بصدمه:أستغفر ربك .. وهدي
    تحمست يا حبيبي
    كـانت حبيبي عـفويه .. و مـا درت بأن هـالكـلمه هـزت ثـقل رعـد اللي مـا ينهز الا قـدامها
    حس على نفسه راح بعالم ثاني تحمحم ثم قال:مـا ادري وليش مو كبسه
    هيام:بهالوقت .. الناس بعد ساعتين بتفطر
    وانت تقول كـبسه .. فكر في شي ثانـي
    رعـد:بـاستـا؟!
    هيام:طيب
    رعـد طلع المكرونه وهي راحت أخذت البصل و البقدونس و غيره
    طـلع انواع الاجبان مع كريمة طبخ:يلا
    جلس يقطع رعد البصل وعيونه تدمع:أنا لا تزوجت هالقاسي مـا اخلي زوجتي تقطعه ودموعها تنزل!!
    هـيام اللي كـانت صاده عنه وتحط المكرونا على النـار , أبتـسمت بخـفـيف على جملتـه
    جـاب لها البصل اللي مقطع كبار
    ناظرته:متأكد انك صدق قطعته
    رعد:أيوه
    هيام أخذت منه السكـينه و جلست تقطعه عدل و رعد كان يتآملها بفهاوه
    «آه عـلى مـلامـحك يـا حـبيبتي
    لـسه ملامح البرائه و الطفوله مرتسمه في مـلامحـك ...»
    قاطع تفكيره يوم صدت عنه وهـي خـجلانه من رعد اللي ثقل اليوم وهو يناظرها
    وعـارفه وش وراء هالنـظرات و متأكـده تمـاما
    بس جـالسه تقنع نفسها انه مـو نـفس مـا تـفكر .. و أقتنعت بسهولـه لأنها من الأساس ما تبي تسوي علاقات حب
    و الاكـثر أن رعد مو مناسب لها و تعتبره أخوها الكـبير لا أكـثر

    '



    '

    الساعه 3:34 الفجـر
    نـزلت أم رعد
    وشافت التي ڤي اللي مشتغل على MBC2
    شـافت رعد اللي منسدح على الارض
    و هـيام اللي نايمه على الكنبه وعليها عبايتها
    و شيلتها المفكوكـه
    قالت بعصبيه:هيااااممموووه!!!
    هيام بحكم أن نومها خـفيف فزت من نومـها بخرعه
    و رعد اللي مـا كـان نايم بالاساس فتح عينه وجلس
    هيام بهدوء:نعم خـالتي؟!
    ام رعد:تخلخلت عظامك قولي أمييين , وش تسوين نايمهه بالصاله مع ولدي!!
    رعد:يمههه ورااك ؟؟! هواش من الفجر!!
    كنا نتابع فيلم و نامت البنت بدون ما تحس
    ام رعد:وانتتتت ليييش تتابع فـيـلم معها؟؟!
    تبها تسحرك مثل ما سحرت أمها عمك!!
    رعد بعصبيه:استوععععببييي اللي تتكلميين عنها أختتتك .. أختتتتتكك
    ام رعد:أنا مـا عندي أخت الا سلطانه !!
    رعد بعصبيه:حراام عليييك تتكلمين عن اختك كذا و الحرمه متوفيه !!!
    هيام مـشت عنهم و دخـلت لغرفتها وهي تبكـي
    رعد تنهد:يمه خفي على البنت
    و حتى ان كان كلامك صدق هيام مالها دخل
    ام رعد:ولايكون حاط عينك عليها؟؟؟!
    رعد ناظرها بعنى ايوه
    ام رعد:فككككر بسسسس تحطها ببالك
    رعد:أنااا مو طفل تهددينـي بهالطريقه
    و لمن بتزوجها حـطي براسك
    ان مستحـيل أي مخلوق كـان و يوقف بوجهي و يرفض
    وحتى لو كان اللي اسويه غلط و انا مقتنع فيه 100٪ .. بسويه .. وانتي تعرفين يا يمه لا بقيت الشي يصير غصبن عـلى الكـل!!
    ام رعد:شيييلها من مخكك
    رعد:ما اقدر .. انا بتزوجها يا يمهه
    حتى لو كنتي رافضه فأنا ابيها
    ام رعد قالت تقهره:ويمكن هي ما تبي واحد ما بقي شي و يعجز
    رعد:يمـهه .. انا بتزوجها .. وحتى ان رفضت هي
    انا اقدر اتزوجها غصبن عنها , لكـن ما ابي أغصب البـنت
    مـشـى عن امه و راح لغرفته تروش ثم صلى و نـام

    '



    '

    #ولو_أنك_لحن_أغنية_لن_أعزفك_حتى_لجمهور_اصم

    '

    العصر - بيت أبو رعد
    رعد نزل وهو مستعجل:هيام تجـين مـعي للدمام
    ابو رعد:ويين توك جاي!!
    رعد:نسسسيت يا يبه عندي اجتماع .. و ضروري هالاجتماع
    ابو رعد:اجل خلي هيام .. و وفي جيتك الجايه ترجع معك
    هيام ناظرت رعد و راحت لفوق
    وهو بعد خمس دقايق راح:ايش؟!
    هيام:أبي أرجع .. بس عمي اكيد بيرفض
    رعد:خلاص تمام انتظرك في السياره
    وانا بقول لهم اني مطول في الدمام ..
    هيام:تمام
    رعد أخذ شنطته ونزل لتحت:يلا أنا رايح .. تآمرون على شي؟!
    ابو رعد:لا سلامتك
    نـزلت هـيام و بيدها شنطتها
    ابو رعد:وييين توك البارح هنا
    هـيام ابتسمت بحراج
    رعد:يبه انا مطول في الدمام برجع بعد اسبوعين
    ابو رعد عرف ان هيام مو مرتاحه ثم قال:براحتها .. الايام كـثير
    هيام بتسمت و راحت سلمت عليهم و طلعت مـع رعد
    مـشى رعد بهدوء:تدرين أن مـا عندي اجتماع!
    هيام:وليه ما جلست مع اهلك .. لك شهر عنهم!!
    رعد:حـسيت أمي بتزودها كـثير معك
    وانتي حضرتك أم دميعه .. تروحين الدمام بين احبابك اريح لك
    هيام:يعني بالرياض ما عندي أحبـاب.؟
    رعد أبتـسـم.:هـيام .. وش رايـك نسوي مشروع؟!
    هيام:مشروع؟؟ لا لا صعـبه بهالوقت؟!
    رعد تنهد:و ليه؟!
    هيـام: تعرف ان عمي ابو سلمان و ابو سيف هم اللي ماسكين حلال ابوي
    يعنيي .. اذا بمسك مشاريع بمسك مشاريع أبوي
    رعد:طيب .. رافضه ومصممه شكلك .. بس مـا سألتي وشهالمشروع؟
    هـيام نـاظرته وقالت:أيش هو؟؟!
    رعد قال بتردد خوفا من جوابها.:نتـ...... أنـسي خـلاص
    هـيام صدت عنه وغمضت عيونها و تفـكـر في رعد ,


    '

    #ولو_أنك_لحن_أغنية_لن_أعزفك_حتى_لجمهور_اصم


    '

    وقـف أمـام بيت جـده
    ونـزلت هـيام وهي نـاسيه شنطتها في الخـلف
    رعد بعد مـا تأكـد من دخولها
    مـشى متوجه لشقته ......
    بـعد مـا وصـل .. نـزل
    وراح ياخذ شنطته شاف شنطة هيام
    ناظرها بفضول و فتح سحابها الصغير
    و شـاف أحد عطورها
    شم ريحة العـطر اللي ضربة براسه
    وهزت قلبه اللي صـار ضعيف و حنين أمام الهـيام
    عطر تيشيرته بعطرها .. أستوعب على عمره وتنهد:وش الطاري !! كـأني مراهـق ..
    مـشى بتعب لشقته
    اول ما دخل رمى شنطته بأهمال على الارض
    و توجـه لغرفته
    و انسدح على السرير بتعب وهو يشم عـطرها الانـوثـي بشدهه..
    لـين تعـب و نـام ..

    '
    '

    8:30 المـساء - بيت الجـد
    كـانت حـاطه راسها على رجـل جـدتها اللي تلعب بشعر هـيام الطـويل
    و يسمعون لصوت الجـد الخـاشع وهو يقرآ القرآن
    الجد بعد مـا خلص سكر القرآن و حطه على الطاوله:ليه رجعتي بهالسرعه؟!
    هيام:رعد جاء له شغل هنا .. و مـا كنت ابي اكلف عليه يرجع ثاني و يآخذني
    الجده:يعني خالتك النسره مـا اذتك
    هيام:لا ..
    الجـد:هـيام .. جـهزي الساعه تسعه
    رعد و سلمان جايين و بنروح معهم
    الجده ناظرته:سعيد!! قول للبنت لا تنصدم
    هيام جلست وناظرتهم:أيش فيه؟!
    الجد نـاظـرها و هو مـا له قوه يشوف دموعها
    قال:رعد او سلمان بيحكون لك .. روحي اجهزي
    هـيـام قـامت وقلبها يدق بقوه .. وكـأنها حست أن كلام ام سيف و ام سلمان صدق بان أبوها عايش مو متوفي!
    ارتفعت دقات قلبها و صار يدق بقوه
    لبسـت عـبايتـها و كـل خـليـة بجـسمها ترتجف
    تحجبت و نـزلت لتحت
    شافت الجد لابس ثوبه
    و معه سلمان اللي جالس معها
    و رعد اللي واقف عند المرايه ويعدل شماغه
    نسى وين بيروحون وكـل تفكـيره يشوف هيام
    نـزلت بهدوء وقالت بصوت مرتجف:السلام
    رعد فز قلبه ولف عليها:وعـليكم السلام , هـلا بك
    سلمان:يلا .. لا نتأخر
    الجـده حـطت قطاها عـليها وطلعو لسيارة الجد الكزس العـائليـة
    ركـبو قدام رعد و سلمان
    و ورا كان الجد و الجده و بوسطهم هيام
    نطق سلمان وهو يمشي بهدوء

    '

    #ولو_أنك_لحن_أغنية_لن_أعزفك_حتى_لجمهور_اصم


    '


    الجـده حـطت قطاها عـليها وطلعو لسيارة الجد اللكزس العـائليـة
    ركـبو قدام رعد و سلمان
    و ورا كان الجد و الجده و بوسطهم هيام
    نطق سلمان وهو يمشي بهدوء:هيام تعرفين وين رايحـين؟!
    هـيام سكتت وحست زاد توترها
    رعد لف عليها و شاف يدينها اللي ترتجف و رجلها اللي تهزها بتوتر و عيونها المتحجره فيها الدموع:لا تتوتريـن .. اللي قالو خالتي ام سيف و ام سلطان عـدل
    هيام نزلت دمعتها:بيـتذكرني؟ بيعرفني؟
    رعد تنهد و الود وده ياخذها بحضنه ويمسح دموعها .. بس جده و جدته موجودين
    رعد:أهم شي أنك موجوده في قلب البدر -اكمل جملته بقلبه (في قلب البدر و قلبي و عيوني)
    وصلو للمـطار
    و شـافو السـياره اللي نزلو منها ابو سلمان وعياله و ابو سيف وعياله
    دخـلو كـلهم للمطار وكـأنهم جـيش
    كـانو جالسين ينتظرونه
    و هيام واقفه بتوتر و رعد واقف معها و يكلمها يهديها
    وصلت طياره ابو رعد و توجه لهم و خلفه نواف وزوجته وبنته مجد
    ابو رعد:سلام عليكم
    الكل:وعليكم السلام..
    ابو رعد:باقي مـا وصل؟!
    سلمان:لا يا عم .. اجلس
    بعد ربع ساعه
    وصلت طيارة البدر
    هـيام من عرفت ان طيارة ابوها وصلت داخت
    رعد مسكها و سحبها لحضنه
    طبطب على وجهها بخوف:هيييام .. هياام
    جاء ابو سلمان و مسح على وجهها بمويه
    رجع لها وعيها وصارت تبكـي بحضن رعد
    اما رعد توتر لمن استوعب هي بحضنه .. وبين الكـل
    ابو سلمان بعدها عن حـضن رعد و مسح دموعها:يا بنتي ليش هالبكـي
    لمحو كـلهم البدر .. وبحكم انه شبيه ابو رعد وتوآمه فـ عرفوه بسرعه
    رعد همس:عمـي بدر...
    كـلهم جلسو يناظرونه
    و هـيام ما قدرت توقف اكثر و جلست على الارض وهي تبكـي و ازداد بكـائها
    ابو رعد راح له:البببدر..
    بدر وقف وناظره:أمـ.....
    تبلم و ارتسمت على ملامحه علامات الصدمه
    فجآه حس بصداع قوي وحط أيده على راسه
    جـاو له ابو سيف و ابو سلمان
    ابو رعد بخوف:بدرر اييش فييك؟؟
    بدر:أنااا اعررفففك .. أعرفكم .. ملامحكم مهوب غريببه من انتوو؟!
    أبو سلمان:بدر .. أحنا أخوانك !!
    بدر ناظرهم بصدمه
    ابو رعد:وانا اخوك توآمك
    بدر حس بضيقه لانه بس يذكر ملامحهم ولا يذكر اي احداث بينهم و ما يذكر من حياته السابقه الا غرام:ويـ.ءـن غـرام
    نـاظرو بعـضهم:ما تعرف وينها
    بدر ناظرهم بمعنى لا
    ابو سيف:بتعرف .. بس تـعال .. أبوي جالس يبي يشوفك .. بس رجله ما ساعدته يمشي أكثر تعب
    بدر ناظرهم و مشى معهم لابوهم
    وقف بدر و ناظر لابوه بس مـا عرفه
    ناظر للشباب اللي خـلف ابوه
    ثم نـاظر للبنات
    و انتبه لهيام اللي جالسه على الارض و تبكـي
    و جالس جنبها رعد
    بدر همس:غرام..
    راح لها بلهفه و نزل مستواها وناظرها:غرام
    هيام ناظرت لمـلامـحـه و دموعها تنزل وترتجف
    بدر:غرام وينك كل ذيك السنـين
    رعد:يـا عم .. هـيام بنتك .. مو غرام رحمة الله عليها
    بدر:ايييش تقول انت !! أنا مـا عندي بنت كبيره !!
    بس تزوجت بعدين.. ما ادري وش صار بسسسس تزووجت!!
    رعد:يا عم بنتك !!
    بدر:مـا خلفت انا الا من العنود .. انا ما صرت ابو الا لرتيل وخالد
    هـيـام كم تمنت موت ابوها كذبه
    وتحمد ربها انه كذبه .. لاكن كيف وهو ناكرها
    و مو ذاكرها
    حـست بعصبيه .. كيف تنتظره كل ذيك السنين و يجي الحين يقول مـا خلفت
    ضربت صدره بقوه ودموعها تنزل:مووو على كييففففككك تتركـني و تنسانيييي موووو على كييييفك تنكرننننيي
    انتظرتك 14 سنه تخخخيل .. كلهم يقولون البدررر مات الا انا ما صدقققت
    و لمن طلعت الحين و بعد كل هالانتظار تقول انا مو أبووها
    نـاظرت لدبلة امها اللي بيدها اليمين:شوف هـاذي دبلـة أمـييي!!
    بدر حس بضيق و كدر و ضغط برأسه مو طبيعـي:مـا اذكر شي .. ما اذكر الا غرام .. ما اذكر احـد غـيرها ما اذذذذكر
    هـيام قـامت عنه ومـسحـت دموعها وقـامـت عنه و مشت عنهم لبرا وهـي مخنوقه
    بدر ناظر لرعد:ما اذكر شي .. ما اذكككرر
    رعد:ان شاء الله بتتذكر يا عم .. انت قوم ريـح
    بدر:و البنت اللي هنا
    رعد:ما عليك قوم
    قام بدر و مـشى مع رعد خارج المطار
    و طلعـو خـلفه باقي الجماعه

    بقلمي @v_rwaiat

    '

    #ولو_أنك_لحن_أغنية_لن_أعزفك_حتى_لجمهور_اصم
  4. Lli99z
    10-01-2020, 02:01 PM

    رد: رواية ولو أنك لحن أغنية لن أعزفك حتى لجمهور اصم

    رواية ولو أنك لحن أغنية لن أعزفك حتى لجمهور اصم


    ٤


    '

    الساعه 11:00 - بيت الجـد
    كـانو كـلهم موجـودين مع بدر
    و يقولون له سوالفهم معه في الماض لجل يتذكـر
    الا هيام اللي كـانت بغرفتها و تـبكـي
    نـاظرت لصوره تجمعها هـي و أمها و أبوها
    راحـت و نـزلـت لتحت
    مـشت و جـلست جنب أبوها
    نـاظرها:حلفتك بالله قولي انك غرام ..
    هـيام أعطته الصوره:غرام هـاذي
    بدر:هذا انا و غرام .. من ذي اللي بيننا؟!
    هـيام:لا توجع قلبي أكثر رجيتك .. أنا اللي بينكم
    بدر نـاظرها و سكـت .. مـا يبيها تبكي اكثر و يجرحها وهو اصلا مـو ذاكـرها
    رعد تذكر شي محتفظ فيه من سنين و طلع بسرعه و توجه لشقته
    اخذ فلاش و رجع لبيت جده سريع
    رعد:عمي تعال معي .. وانتي هـيام
    طلعو معه للمجـلس
    و رعد حط فلاشه في التي ڤي وشغله
    ثم شغل الفيديو:عمي هذا فـي 2001
    بدر شاف أنه يـلعـب هـيام و يتسبب في غرام اللي جالسه تاكـل شوكـليت
    بدر همس وهو يتذكـر:غـرام و هـيام ..
    هييياااامم ... هييااااممم
    نـاظرته و دموعها تنزل
    بدر:كم مرت سنين وانا ما اعرفففكك
    ضمها وهي جلست تبكـي
    بدر بعد عنها
    وهـي حطت يدينها على لحـيته وناظرته وعيونها حمرة من البكـي
    بقت بحضنه لدقائق معدوده
    ثم قامت تغسل وجهها
    بدر ناظر رعد بحيره:أنا تذكرت انها بنتي!!!
    بس مـا اتذككر أيامـي معها
    رعد بحنيه:يا عمي مع الايام تتذكر .. اللي صار معك مو سهل
    بدر مـسح على وجهه بتعـب:خبر الأهـل أني رايح لبيتي..
    رعد:لا والله يا عمم مـا تروح مكان
    وحنا كلنا اليليه السهره صباحي في بيت جدي ومعنا انت
    بدر سكت ثم قال وهو مبتسم لرعد:ليه تناظر هيام بذيك النظرات؟!
    رعد:اي نظرات؟؟!
    بدر:نظراتك لها غير عن باقي الشباب ..
    رعد:مـا فهمت؟؟!
    بدر:أنت كبير و تفهم ..
    رعد:ءءءعمي لا مو مثل ما تفكر
    بدر:تلمع عيونك يوم أنك تشوفها
    رعد«افف رحت فيها و بان عشقك و الأخت لسه ما فهمت اني أحبها»
    بدر:هـيام تحبك؟!
    رعد تنهد:مـا أعرف..
    بدر:وكيف تحبها وانت مو عارف انها تحبك
    رعد نزل راسه ثم رفع راسه:أنا يا عم بأمكاني أخطبها اليوم قبل بكره
    -اكمل تنهيده- لاكـن أنا لسـه مو مـستعـد لرفضها
    بدر:وليش تظن أنها بترفضك؟!
    رعد:فرق العمر يـا عم أنا عمري 33 داخل 34 كـبير كثير عليها .. و ممكن تكون تحب أحد ..
    أستوعب أنه يكلم أبوها و سكت بحراج وتنهد تنهيده طويله طلعت منه بدون شعور
    بدر قال بهدوء:دام اللي تحبها موجوده
    لا يجيك يوم الندم اذا فقدتها , مـثلي
    أنا للأن نادم أشد النـدم أني ما عشت الكثير مع غرام
    سكت شوي ثم قال:متى توفت غرام؟!
    رعد:مـا أذكـر .. بس قبل الحادثه اللي صارت لك في العراق
    '

    #ولو_أنك_لحن_أغنية_لن_أعزفك_حتى_لجمهور_اصم




    '

    في الحديقه حق بيت الجـد
    كـانو جالسين
    و رعد يدندن بعوده و يغني مره لعـبادي و مره لطلال و داخـله خوف بأن حـبيبة قلبه تروح وتسيبه
    ذبحه التـفكير و نزل العود من حضنه وتنهد تنهيده طويـله و وقف
    سيف:ويين؟؟! دندن نسمعك
    رعد:تععـبان .. بروح اريح بالسياره
    ابو سلمان:يا كثر الغرف ما لقيت الا السياره
    نواف ضحك:هذا عشان يكـلم الحلوات
    رعد ضحك بسخريه و صد
    ركـب سيارته , جـلس في سيارته و تفكيره كلا في هيام و اذا خطبها بتوافق ولا بترفض
    يحس بينجلط اذا ما وافقت
    نواف اعلن فونه رساله و قام عنهم و ركب سيارة رعد
    رعد:خير..
    نواف:اششش
    فتح جواله و ارسل على حبيبته:همم؟؟
    حبيبته:الناس تسلم
    نواف:وش فيك علي أنتي!!!
    حبيبته:يعني ادا ما كلمتك مـا جيت وكلمتني ..
    نواف:والله يا حـبي جيت الشرقيه و التهيت
    حبيبته:طول اليوم ناسيني
    نواف سجل صوته وقال:وراك بس تحنين
    حبيبته شافتها و طلعت
    هو تنهد
    رعد:من ذي؟!
    نواف:بنت من جماعتنا
    رعد:انتتت تبييي تفشلنا حتى بنات الجماعه ما سلمو منك
    نواف:والله ما فيه بنـااات بحياتيي غيرها
    رعد:صدقتك .. وهي ؟؟؟ اكيد كلمتك تكلم غيرك!
    نواف:ما اعرفها ما شفت الا عيونها بالثمه
    رعد بسخريه:خاروف
    نـزل من سـيارته وتنهد
    ابو رعد:يا أبو سلطان جوالك يرن
    رعد:اووههه
    اخذ جواله و مشى وقف امام المسبح و رد:هلا .. لا بكره فاضي .. طيب الساعه كم؟؟
    .. خلاص تـمام .. مع السلامه
    قفل جواله
    راح لداخـل و شاف هيام في المـطبخ
    و كـانت امه و خالته سلطانه و ام سيف يسالفون ويطبخون عشاء..
    و هيام تـشـرب مـويـه و جالسه تراسل في جوالها
    دقق قلبه بقوه حسسس بغيره
    وجاء بباله حبيبته تحب
    راح لها وهو يتنفس بقوه و سحب منها الجوال
    وهي ناظرته بصدمه:خخييير
    لفو عليهم خالاتهم
    رعد وهو يتنفس بقوه
    شاف اللي تكـلمه صاحبتها
    تنهد
    هيام سحبت جوالها بقوه من يده:قليل آدب
    ام سلمان:اهدو وش فييه؟؟!
    رعد ناظرهم و مـسكها من يدها و طلع معها وراح للحديقه اللي خلف البيت
    بلعت ريقها ودفته بقوه عنها لآكـنه كـان أقوى منها و قربها منه وهمس:هـيام مـا اقدر أسكـت أكـثر
    هـيام أجتمعو الدموع بعيونها وهي عارفه وش بيقول لاكنها سكتت
    رعد تركها وقال ببحه:أعتذر .. و انسي اللي صار
    هيام نزلت دمعتها:لا تعـتذر .. و ما بنسى .. و أنااا اعرف انك تحبني و قلبك يبيني وما يبي غيري
    رعد ناظرها وحس بشعور الراحه و الفرح
    تـنهد و نزل رآسه ثم نـاظرها
    رعد بهدوء:لو أخطبك توافقين؟!
    هيام ناظرته و نزلت راسها وسكتت بحيره
    رعد:جاوبيني تعبت من التفكيير جاوبي؟!
    هيام ناظرته و همست:حتى انا احبك ..
    مشت وتركته وهو ابتسم بحب
    '
    بعد ما مشت عنه تحسفت انها قالت له كذا وهي كل الشعور اللي بداخلها اعجاب له لا غييير!!

    '

    #ولو_أنك_لحن_أغنية_لن_أعزفك_حتى_لجمهور_اصم


    '

    4:00 الفجر
    بعد ما رجعو من المسجد
    ابو سيف و ابو سلمان و ابو رعد راحو غرفهم نامو
    اما بدر و عيال اخوانه تسدحو بالصاله
    الا رعد اللي جالس و يبتسم
    نـاظره سيف وضحك:سلمان وش بلاه خويك
    سلمان ناظر رعد و ابتسم:قلبه مليان صاحبنا
    رعد رمقهم و زفر
    و ثواني الا رجع و ابتسم
    نواف:لا والله الرجال شكله طايح ومحد سما عليه
    وعد:يا هيه انتو تبقون فطور؟؟!
    سلمان:ايوهه
    رعد:لا الحيين تو النـاس .. الساعه 7 نطلع ونفطر في مقهى على البحر
    نواف:اوووه اووووه مرووووق ابو سلطان
    سلمان:بس على حسابك
    رعد:تم ..
    نواف:لا لا رعععد بوووه شيي
    سيف:ما اوصيكم يا شباب خسروه .. و أنتي وصي البنات
    رعد:يا شيييخ لو تقولي مشتهي زيتون و سعره ملـيون شريته لك
    بدر:لا يستغلونك -ضحك بخفيف-
    نواف:جد جد وش فيك ؟؟
    رعد:في مشروع جديد ان شاء الله
    سلمان:مشروع تجاره ولا مشروع زواج؟!
    رعـد:مـالك دخل ..
    سلمان رمى عليه المخده وضحك
    جـاء فهد وهو يركض بالدرج
    سلمان:بشويش يا بابا
    فهد ركض لابوه وضمه:بـابا..
    سلمان:نعم؟!
    فهد:تدري انا احبك؟!
    سلمان مسك جبين ولده ثم ناظرهم:عاطين الولد شي .. شفيه يهلوس؟
    ناظر لفهد وقال:ليه ان شاء الله تحبني؟؟!
    و وجد؟!
    فهد ناظره:احبكم ثنينكم .. خلينا نروح بيتنا ابي اشوف وجد
    رعد:من ذي يا عم فهد ؟؟
    فهد:وجددد .. وجججد زوجتي!
    ضحكو كلهم
    سلمان:طيب انت تحب وجد لانها زوجتك وحبيبتك .. انا تحبني ليه؟!
    فهد:عشان توديني ملاهـي .. من كذا أنا أحبك
    سيف:لا اله الا الله ما راح بعيد الولد على ابوه
    سلمان ناظر لفهد:ليششش يشبهونك فيني؟!
    فهد:لانك دبب
    سلمان:وجهههك الدب ذااا
    سحب ولده لحضنه و جلس يبوس في خدوده بقوه

    -
    -

    غرفة هـيام
    البنـات من عرفو أن بيطلعونهم الصباح
    كل وحده بزاويه تتكـشخ
    جاء مسج لهيام و ابتسمت بفرح
    ونـزلت بسرعه لعند أبوها
    وقفت أمامه و مدت لها جوالها:شوووف...
    بدر جلس ثم ناظر في جوالها:ذا بدر ولا ابو رعد ولا رعد .. ما عرفت
    هيام:انتتت , انتت
    بدر:طيب أيش ذي ؟؟
    رن الجـرس و هـيام ركـضت وطلعت للخـارج وهي تركض
    شافها رعد و مسكها:وين رايحه؟!
    هيام دق قلبها بقوه ونزلت راسها
    قالت بهمس:باخذ شـ..ءـي من مندوب
    رعد:انا اطلع له ..
    وقفت مكانها وهو مشى و اخذ كـيس من المندوب
    و اعطاها قال بفضول:وش داخلها؟!
    هيام:تعرف الحين
    ركضت لداخل و مشت لابوها و اعطته الكتاب
    ناظرها:ليش انا على غلاف الكـتاب؟!
    هيام ببتسامه:هـاذي أخر روايـه كـتـبتها انت
    وكـنت نـاوي تنشرها .. لكن .. صار اللي الصار ..
    تنهدت وقالت ببتسامه:كـنت أول كـاتـب أعـشق كـتابته وطبعا بعدك أميي ..
    بدر ببتسامه:غرام كانت تكتب؟؟ انا كنت اكتب؟؟!
    هيام ابتسمت:ايوهه كنتو تكتبون و أخر كتاب لأمي كان في عام 2001
    و أنت 2002
    بدر:ايش قصة هالكتاب؟!
    هيام:قـصـتك .. بعد مـا توفت أمي
    صارت كتابتك من الاشعار و القصيد
    الى كـتابات عـاشق راحت حبيبته!
    بدر:كيف ماتت غرام؟!
    هيام:مـا اعرف ..
    ابتسمت:آقرآها و ان شاء الله تتذكر أشياء كثير
    بدر:الحين هاذي موجوده في المكتبات؟!
    هيام:لا لسه .. بس اذا كنت ما تـبيها تنزل ما راح تنزل!
    بدر:لا عـادي خـليها تـنـزل
    '

    #ولو_أنك_لحن_أغنية_لن_أعزفك_حتى_لجمهور_اصم


    '

    الساعه 7:30 - في المقهى اللي امام البحـر
    كـانو جـالسين البنات في طاوله و الشباب في طاوله
    قـام بـدر و و توجه لعند السور اللي امامه بحر
    تنهد بقوه
    هـيام نـاظرته من بعيد و كـانت تتأمله بأبتسامه
    رعد اللي توه نزل من سيارته
    شاف عمه وراح له:عمي..
    بدر ناظره:سم يبه ..
    رعد نزل راسـه ثم نـاظره:فاضي اليوم المساء؟!
    بدر:الساعه كم؟!
    رعد:سبع او ثمان
    بدر:أعذرني عندي أجتماع سبعه و نصف .. تسع فاضي!
    رعد:تـمام .. عازمك على عشاء .. وبكـلمك في موضوع
    بدر:موضع ؟!
    رعد نزل راسه و شبك يدينه ببعض:أنا كـنت بكـلم جـدي .. بس أنت موجود! يعـ..
    سكت وهو يحس نفسه متوتر للمره الاولى لسبب يجهله
    بدر طبطب على كتفها وقال بهدوء:رعـد .. كـلم جـدك هو اللي ربـاها .. وهو اللي يعرفك .. ويعرفها أكـثر مني!
    رعد:بس أنت أبوها ..
    بدر ببتسامه خفيفه:بس ما اقدر أحكم عليك وانا ما عشت معك!
    رعد صد بنظره عن عمه وتنهد
    بدر:رعد .. عطني رقم أبوك ..
    أبي أعرفه أكثر
    رعد:هات جوالك
    بدر أعطى لرعد جواله
    بدر:تـعالو بـكـره لبيتـي
    رعد:كنت عايش هنا؟!
    بدر:أنا كنت اجلس هنا بالشهور
    لكـن انا مستقـر فـي لـنـدن ..
    رعد:والحين؟!
    بدر:بخلص كم شغله هنا و راجع!!
    رعد:و هـيام؟! انت الحين بين أهلك!
    بدر:هـيام .. أمانتك ..
    رعد:عمي .. هـيام امانتك أنت مو أنـا
    أنا باقي مـا تزوجتها!
    بدر:بس أعرفك بتحطها بعيونك
    رعد بنرفزه:أنت ليش بـارد ؟!!
    ليش ما تساعد نفسك تتذكر؟!
    بدر تنهد:أخـاف مـا أتذكر الا السيء من هالماضي
    ذكـرت موت الغرام .. ذكـرت أن .. -سكـت-
    مـا جـالس أتذكـر الا الهموم .. وش اتذكر ؟!!
    رعد:هـيام ..
    نزل نظارته و ناظر في عمه:تدري الهيام ما نستك ولا ثانيه
    من بعد خبر وفاتك اللي ما اعرف من وين طلع .. هالطفله كـانت تشوف أحـضاني ملجئ
    صارت تخاف من أبوي .. كيف البدر يروح و هذا البدر ثاني ..
    تنهد واكمل :: بـعد مـا خـلصت دراستي الجامعيه هيام لا زالت طفله .. وكل يوم تتعلق فيني كثير .. كان عمري 24 سنه
    وهيام دخلت عشره سنين .. أنجبرت أتركـها و اروح أكمل دراستـي في امريكـا
    والله لو ترجع فيني الايام ما تركت هـيام ..
    بدر:و اعمامك وينهم عنها؟!
    رعد:هيام كانت تحب عمي ابو سيف بس مو كثر حبها لعمي ابو سلمان
    اما ابوي .. فكانت تتهرب منه .. وما يشوفها الا بالاعياد و بالصدفه
    و كبرت وهي تتهرب منه ..
    بدر:وانت؟!
    رعد:بعد ما رحت اكمل دراسه في امريكا
    خلصت خلال ثلاث سنـين
    لاكـني جـلست أشتغل في حـلال أبوي اللي في امريكا ثلاث سنين
    ثم رجعت لبلادي .. بس كنت بعيد عن أهلي
    كنت اشتغل في المنطقة الغربيه
    و لمن اجي للشرقيه عشان اشوف جدي و جدتي و طبعا ما كنت اجي الا عشان اشوف هـيام لاكن ما شفتها كـل ذيك السنـين يا عم
    تعلقت فـينـي وهـي تبكـي يوم انها صغيره
    و فـاحـت ريحـة الحب اللي بين هالضلوع اخبيه .. لقيتها مثل ما لقيتها وهي تبكي عليك .. عمي لا تكـسرها .. تذكرها بس هـي على الأقـل بسسس
    بدر تنهد و رجع نظره على البحـر
    جاء الفطور
    رعد بهدوء:يلا جاء الفطور
    مشى بدر و مشى خلفه رعد
    '

    #ولو_أنك_لحن_أغنية_لن_أعزفك_حتى_لجمهور_اصم


    '

    بعـد مرور يـومـين - بيت الجـد
    كـانت جـالسـه في الصاله
    وتطقطق في جوالها
    رن الجـرس و راحت الخدامه فتحت الباب
    بدر دخل و هيام قامت سلمت عليه
    بدر:هنا أبوي و أمي؟!
    هيام:لا عصافير الحب خارجين
    ابتسم بدر و جلس على الكنبه بتعب:هـيام .. سجلتي في جامعه؟!
    هيام:لا باقي ..
    بدر:تعالي معي في لندن .. ادرسي هناك
    هيام شهقت:لا لا مستحييييل اترك امي و ابوي سعيد
    بدر تنهد:براحتك أجـل .. بس أنتي تعرفين اني عايش في لندن
    هيام:عارفه ..
    بدر:طيب .. انا راجع في لندن ..
    طلع مفتـاح بيته وقال:فـي أي وقت روحي لهالبيت .. البيت بيتك ..
    هيام:مشكور بس بيت جدي مستحيل اتركه
    بدر:طيب لا تتركينه
    تنهد:تعالي معي للندن بس أسبوع واحد
    هيام:بابا ما اقدر اترك ابوي وامي!
    بدر:بس اسبووع!! تتعرفين على أخوانك!!
    هيام ناظرته بهدوء:انت تزوجت؟!
    بدر هز رآسه بالايجاب: الحمدالله على كل حال
    هيام ابتسمت بخفيف:عندي أخوان؟!
    بدر:أيوه
    هـيام:ايش أسمائهم؟!
    بدر:خالد و رتيل عمرهم 16 سنه
    هيام ابتسمت وقالت بحماس:تماام .. متى بتروح
    بدر:اليوم في اليل , أحجز لك معي يعني؟!
    هيام هزت راسها بالايجاب:بس متى بنرجع
    بدر ابتسم:انا بجلس يا بنتي في لندن
    وانتي اي وقت تبين ترجعين فيه للدمام ارجعك
    هيام:طيب .


    #ولو_أنك_لحن_أغنية_لن_أعزفك_حتى_لجمهور_اصم


    '

    المـساء - الساعه 11:00 بتوقيت لـندن
    وقف امام بيتـه
    نـزلت هـيام معه
    وراح رن الجرس
    فتحت له رتيل الباب و صرخت بشوق وضمت ابوها بقوه
    بدر بعد عنها وقال:اخبارك يا بابا
    رتيل:اوههه اللي يشوفكك كيف بتكون اخباره بظنك
    خالد من وراها:اكيد عال العال
    ناظرو لهيام اللي واقفه خلف ابوها
    بدر/سلمو على اختكم هيام
    خالد:اختنا؟! من مين؟!
    سلمو عليها وهم ما يدرون هي اختهم اختهم ولا بس قصده اختهم بس كذا
    توجه للدرج
    و توجه لغرفته
    شاف ام خالد اللي جالسهه وتتبكك
    بدر:سلام
    ام خالد مسحت دموعها وناظرته بزعل
    بدر تنهد: يا عنود لا تناظريني بهالنظرات!!
    جلس امامها وحط يده على يدها وشدها:أنتي كنتي تدرين قبل ما اتزوجك ان لي ماضي و مجهول .. يعني .. ما اعرف ان عندي بنت!!
    المفروض يوم انك تزوجتيني تستعدين لاي صدمه من ماضي زوجك
    ام خالد:و امها؟؟؟!
    بدر تنهد:متوفيه قبل ما اتزوجك
    عنودتي حبيبتي , أعرف قلبك كبير
    وانك طيبه و حبوبه , أبيك تعتبرين هيام مثل بنتك وتصيرين لها الأم
    ام خالد:ممداك تحبها وتتعود عليها!
    بدر:من شفتها و قلبي يرتجف .. وكاني عارف هالبنت لها صله فيني صلة دم وأكثر
    ام خالد:طيب واذا صرت لها ام , هي ما راح تتقبلني بسهوله
    بدر:هيام كمان حبوبه , و هي افتقرت لحنان الام والابو مع بعض , ولازم انا اعوضها عن اللي راح وانتي تساعديني
    ام خالد تنهدت:ان شاء الله
    سحبت يدها عنه و نـزلت و هو نزل خـلفها
    العنود:هلا ببنيتيي هيام
    هيام قامت و سلمت عليها و باست راسها بأحترام:اهلين خاله
    العنود:أخبارك ان شاء الله طيبه
    هيام حست وكأن العنود تعرفها من زمان:الحمد لله
    العنود ناظرت لعيالها اللي على وجههم علامات استفهام:خالد , رتيل , هاذي اختكم هـيام الكـبيره , من زوجة أبوكم رحمة الله عليها
    خالد بضحك:وانا اقول ايش فيهم القرود يتشابهون
    بدر:خفيف دمك!
    خالد ابتسم:شوف شوووف والله نفس الملامح الخايسه
    رتيل رمت عليه المخده:من زييين خشتتك عاد
    خالد ضحك ينرفزها ثم قال:وناسسسه صارو ثنتين اتهاوش معهم
    بدر:وهذا اللي فالح فيه انت؟!
    خالد:لعبتي يا بدير
    بدر:اشوفك ميانه بسم الله عليك!
    على الاقل احترم اختك تو تعرفها
    خالد دف هيام بدفاشه وهو يضحك:والله وناسههه عندي اخت كبيره
    هيام ناظرت رتيل اللي تناظره وهي تحس بفشله ضحكت بخفيف وهمست لرتيل:ايش فيك
    رتيل همست:يفشششل .. من البدايه وهو يسوي معك كذا الله يعين
    ضحكت هيام:عادي اخوي ضروري نتحمله
    خالد:غصبننن عليكم , وتسمعون كلامي بعد
    هيام ابتسمت وناظرته:لا تستانس انا اختك الكبيره
    انت اللي تسمع كلامنا
    خالد.:هه
    العنود:شويش على البنات يا خويلد
    خالد:صدقق عزام متى يجي؟؟ طول !!
    بدر:عزام جاي؟!
    عنود:ايوه عنده كم شغله في لندن بعدين بيرجع للدمام
    خالد ناظر لأمه و أبوه:بسس مو كـأنه طـول .. المغرب قال لي هو طالع للطياره
    ام خالد:يا ولد .. عزام نزل من الطياره راح شركته .. شوف كلمه
    هيام:عزام اخونا؟!
    بدر:لا , خـال أخوانك
    هيام:اها .


    #ولو_أنك_لحن_أغنية_لن_أعزفك_حتى_لجمهور_اصم


    '

    1:30 المساء
    فـي الدمـام - صـارت كـارثـه
    كـان سـلـمـان مـاخذ الجده
    بيرجعها لـبيتـها بعد مـا رفضـت تخلي الجد في البيت لوحده
    سلمان وقف عند الاشـاره
    و كان جـالس على جواله
    دق عـليه واحـد هـرن و سلمان انطلق مسرع يفكر فتحت الاشـاره
    و كـان في واحد من يساره منطلق مسرع
    و صدمو في بعض بقوه و طارت سياره سلمان و تقلبت
    وحـتى سيارة الولد اللي صدمهم تقلبت
    وحال سيارته مو أكثر سوء من حـال سيارة سـلمـان

    '
    '

    ‏༄ لندن ༄
    الساعه 12:37
    كـان جـالس عزام بين عيال اخته
    و زوج أخته , هـيام كـانت جـالسـه في الحـديقه و تكلم وعد
    رن فون عزام و طلع للحديقه رد:سلام عـليكم يالقاطع
    عزام انتبه لوجود هيام ورجع لداخل و توجه لغرفته:يا حيوان لا تخوفني .. وش صاير ... اييييششش؟؟ عبدالعزيز مسوي حادث؟؟؟ .. وش صار عليه .. طيب هدي ولا تعرف أمك .. امك بتقوم الدنيا .. لا تقول لاحد انا برجع في اقرب طياره واكلمهم
    نزل جواله وهو مصدوم
    طـلع وبهالحظه دخلت هـيام وهي تبكي:يببببههه
    فز بدر بخوف و ناظرها:وششش فييك؟!
    عزام وقف وناظرهم وهو لونه مخطوف
    العنود ناظرتهم:وانتتتت وش فييك؟!
    بدر ناظرهم الاثنين بحيره:تكلمووو!!
    نطقو ثنينهم في نفس الوقت
    عزام:عبدالعز.....
    هيام:جدتي و.....
    ناظرو بعض
    عزام ناظرها بمعنى تكلمي
    هيام:ابييي ارجععع الدماام .. امييي و سسلمان مسوييين حادث؟!
    بدر:اييييششش؟!! صار فيهم شي
    هيام:ما اعرف وعد بس قالت لي وقفلت
    بدر:طيب اهديي اهديي
    اخذها وضمها
    العنود ناظرت عزام:وانت؟!
    عزام:عبدالعزيز ولد اختي سوا حادث..
    العنود:اييييش؟!
    عزام:هدي ان شاء الله ما صار فيه شي
    العنود:انا بروح للدمام يا بدر
    بدر تنهد:احجز لنا كلنا يا عزز للدمام
    عزام راح و جلس على الكنـبه و حجز خمس تذاكر:ناخد خالد و رتيل
    رتيل بتوتر:وش رايك ..
    بدر:ايوه


    #ولو_أنك_لحن_أغنية_لن_أعزفك_حتى_لجمهور_اصم


    '

    السـاعه 7:30 الصباح - في المستشفى
    عزام و العنود و عيالها راحو لعند ولد اختهم
    و بدر و هيام راحو لعند الجده و سلمان
    شافوهم كلهم جالسين
    بدر:وش صار
    ابو سيف:على الله ما ندري ..
    هيام:جدددتييي اميييي وششش صاااار عليهاااا
    ابو سلمان و عيونه حمراء:ان شاء الله ما فيهم شي أهدي يا غلاي
    راحت لجدها
    و ضمته بقوه نزلو دموع جدها وهو خايف يعيش يوم فقدانها
    قوة نفسها وقالت:يبه ادعي لها .. والله لا تزعل امي عليك لا شافتك بهالحال
    الجد:كيف ما اصير بهالحال , الله يلطف بحالها و بحال حفيدي
    هيام:اميين اميين , وين فهد صدق؟! لا يكون عرف
    الجد:ايوه مع رعد
    هيام راحت و كـلمت وجد تكلم اخوها وقال لهم انه جالس بالمصلى حق المستشفى
    وراحو لعنده
    طـلـع رعد و هو حامل فهد اللي يبكي بصمت
    هيام:فهووديي .. حبيبي
    فهد نزل من حضن فهد و هيام نزلت لمستوى فهد
    فهد ضمها بقوه وصار يبكي بقوه:بااابااا بيروووح نفس ماما
    هيام ودموعها متحجره بعيونها؛لا يا حبيبي بابا ما راح يصير فيه شي … أدعي لبابا
    اذا دعيت له بيقوم ولا تبكي .. لا تبكي اعلم بابا بعدين يزعل عليك
    فهد مسح دموعه:تيب
    هيام مسحت دمعتها وتنهدت
    قامت وقالت:بنروح البيت انا و فهد
    وجد:وانا تعبت برجع
    رعد:أمشو اوصلكم و نادو معكم وعد و ليان
    ..
    مشو
    ونادو البنات
    رعد ناظر لسيف و نواف:وانتو يلا وجودنا بس مسوي زحمه
    نواف ناظره و قال ببحه:يا رجال احسنا ناقصييين ..
    سيف بغبنه:خايف افقد صوت جدتي و ضحك سلمان
    رعد بعصبيه:لييييه تفكيركم كذا .. ادعو لهم
    سيف اجتمعو الدموع بعيونه:سلمان عنده فهد .. و امي نوره بتكسر ظهر قبيله يا رعدد
    رعد ناظرهم بحده:بذبحكم انتو الاثنين
    سحبهم معه و وعد اخذت سيف ومشت معه
    و وجد مشت جنب نواف و رعد #انتهى

    @v_rwaiat
    #ولو_أنك_لحن_أغنية_لن_أعزفك_حتى_لجمهور_اصم
  5. Lli99z
    10-01-2020, 02:04 PM

    رد: رواية ولو أنك لحن أغنية لن أعزفك حتى لجمهور اصم

    رواية ولو أنك لحن أغنية لن أعزفك حتى لجمهور اصم


    ٥


    '

    الساعه 10:00 الصباح
    في بيت أبو سلمان
    كانو جالسين و يناظرون بعض بفراغ
    دخل بدر و قال:يا عيال
    لفو عليه
    سيف و الدموع متحجره بعيونه:يااا ععععم لا تقووول شييي لااا تقووول شيي
    بدر:هدي هدي يا سيف , الحمدالله على كل حـال
    امي دخلت بغيبوبه و ان شاء الله تجلس
    رعد بتوتر:وسسسلماان؟!
    بدر:تعدى مرحلة الخطر
    تنهد بضيق:بس ممكن يفقد ذاكرته
    فهد اللي كان جالس بينهم و مو منتبهين له
    قام ثم قال:يعععنييي بيتركني نفس ما تركت انتت هيااام .. ما بيعرفني
    بدر اجتمعو بعيونه الدموع و ابتسم له:لا يا ابوي محد ينسى ولده
    هيام:ايوه يا حبيبي بابا يحبببك مستحيل ينساك
    بدر تنهد ثم ناظر لبنته:يلا هيام
    هيام:وين؟!
    بدر:البيت
    هيام:وجدي
    بدر:وديته بيتي .. يلا يا امي
    هيام مشت و ركبت سيارة ابوها شافت اخوانها رتيل و خالد
    هيام:وش صار مع قريبكم
    رتيل كانت تبكي وساكته
    خالد:حالته خطيييره
    هيام:يالله الطفف فيهم وعافيهم يالله
    بدر مشى بهدوء وهو مشغل قرآن
    هيام ناظرت لرتيل وهمست:لا تبكين
    رتيل ناظرته وهمست:احبهه
    هيام تنهدت و مسحت على شعرها بحنان
    رن فون خالد و كـان خاله عزام
    رد:هلا عز ..
    عزام:وصلتو للبيت؟!
    خالد:لا ..
    عزام تنهد:كم باقي تقريبا
    خالد:يبه كم باقي ونوصل للبيت؟!
    بدر:عشر دقايق
    خالد:عشر دقايق .. وش تبي؟!
    عزام:مفتاح البيت مو موجود في سيارتي
    بنتظركم بالسياره
    خالد:طيب ..
    سكر من خاله
    بدر:وش يبي؟
    خالد:وصل للبيت و مضيع مفتاحه
    بدر:الجو بارد ان شاء الله ما يتعب
    خالد:لا تخاف عليه ذا ذيب
    بعد دقايق
    وقف امـام بيتـه
    و نزلو عياله ونزل عزام
    بدر:وين العنود؟!
    عزام:ما رضيت تترك ام سالم
    بدر تنهد ودخلو لداخـل البيت
    هـيام جلست في الحديقه
    و كلهم دخـلو لداخـل
    الا عزام اللي رن فونه و رد و صار يمشي حوالين الحـديقه وهو يكـلم صاحبه
    اما هـيام كـانت مغمضه عيونها وكـل تـفكـيرها في جدتها ..

    '
    '

    الساعه 3:30 العصر - المستشفى
    في سيارة عزام
    ركب خالد جنب خاله
    و وراهم رتيل و هيام
    كان عزام يمشي بهدوء
    رن فون هيام و كـان فهد ردت:هلا فهودي
    فهد وهو يبكي:انا خايف .. تعالي بسرعهه
    هيام نزلت دمعتها ومسحتها بسرعه:ليش يـا روحي خـايف ..
    فهد بكى بقوه:تعااالللللييييي انا خااايف
    هيام بصوت مرتجف:طيييب طيييب بجييك الحـيين
    قفلة منه وقالت:عززام اسرععع رجييتك
    عزام:شايفه الزحمه؟!!
    هيام رجعت ورا ويدها ترتجـف ........
    وصلو للمستشفى
    و اول ما دخـلو
    شـافت رعد جالس في الاستقبال و على ملامحه الصدمـه
    و سيف اللي جالس جنبه و يبكـي
    لفت على صوت صراخ فهد وهو يضرب في نواف ويدفه ويقول وهو يبكي:بععععد عنييي
    ابروححح لبابا بعععد
    هـيام نزلت دمعتها وهمست:سلماان
    عزام ناظرها
    رتيل:هيام ايش فيك؟!
    هيام مـشت بسرعه لعند رعد و سيف
    و عزام و اخوانها راحو وراها
    هيام ناظرتهم:وش صاير؟!
    رعد كـان ساكت و مصدوم , كـيف رفيق دربه يروح , كـيف يخلي ولده ..
    نواف جاء وهو حامل فهد اللي يبكي ويضربه
    هيام راحت لفهد وقالت:فهد حبيبي
    فهد يبكي بقوه و يصارخ:ابيييي اشووووفففف بابا
    عزام ناظره و تحجرت الدموع بعيونه وحس بغبنه وهو يتذكر يوم مات أبوه
    فهد راح لهيام وقال لها:ابشووف بابا تكفييين
    عزام راح له ونزل مستواه:فهـ..ءـد ..
    رعد للحظه استوعب وفز من مكانه
    مسك نواف من ياقته وقال بصوت مرتجف:شللووووووونننن يرووووححح ليييشششش يروووح؟!!
    توووه البارح جنبنااا!!!
    نواف ارتجف قلبه
    نزل ابو سيف وهو يمشي بضياع
    عزام اخذ فهد وراح بعيد عنهم وراحت معه هيام و اخوانها
    فهد:بشوف بابا
    هيام و بالقوه ماسكه دمعتها:ان شاء الله بالجنه
    عزام مسح على شعره بحنان:تحب بابا؟!
    فهد:ايوه
    عزام:الله يحب بابا ..
    قاطعه فهد وهو يبكي:الله يحب بابا و ماما
    من كذا راحو و خلوني!!!
    عزام ببحه و غبنته زادت اكـثر:لا يا حبيبي ما راحو و خلوك .. هم معك دايم
    أدعي لهم يا حبيبي
    احتضن فهد و شده و نـزلت دمـوع عزام
    رتيل من شافت خالها يبكي عرفت انه تذكر كيف فقد جدها
    نزلو دموعها و راحت لخالها مسحت دموعه و باست راسه
    رعد جاء وهو يمسح دموعه
    رعد ابتسم بخفيف:فهد حبيبي
    فهد ناظره:بابا ما بيرجع؟!
    رعد:امشي معي نروح للبيت
    فهد:وبابا؟!
    رعد:عند الله في الجنه
    فهد مسك يد رعد و توه رعد بيمشي
    هيام من بين دموعها:انتبه له ..
    رعد ناظرها وعيونه امتلت بالدموع:كـان بيكون شـاهـد لزواجي ..
    هيام:الله يرحـمه
    مشت عن رعـد
    رتيل:انا بروح مع هيام
    خالد و عزام مشو وراهم .




    #ولو_أنك_لحن_أغنية_لن_أعزفك_حتى_لجمهور_اصم


    ركبت هيام الانصنصير و توجهت للقسم اللي فيه اهلها
    راحـت وكـان حـالهم اسوآ بشده من الشباب
    ابو سلمان جـالس و منصدم
    و ابو سيف كان جالس و يبكي بصمت هو و أخوه بدر
    و البنات و الحريم اللي يبكون
    مشو من جنبها سيف و نواف
    سيف ناظر لمجد:مين مع جدتي؟!
    وعد صرخت فيه وقالت وهي منهاره:مااااتتووووو ... ما عاد فييييههه لا نوورهه ولا سلمان
    سيف مو مستوعب اللي تقوله همس:مين اللي ماتو
    مجد:عظم الله اجرك في نوره
    سيف:لا .. الله عليييك تقولين تكذبين
    هيام صرخت فيها:وششش تقوليييين؟؟!
    وعد:البسيييي السوووااد أمككككك ماااتتتت ماااتتت
    أغمى على وعـد و سيف اصلا ما كان بوعيه و مو داري عن الدنيا
    بدر اللي كان قريب منها مسكها
    نواف نادى للمرضه و اخذوها لغرفه
    سيف جـلس على الارض و تسند على الجدار
    وهو مو مستوعب شلون غاليين ثنين على قلبه راحو
    اما نواف واقف و جامد
    و هيام واقفه تناظرهم وتحاول تستوعب شي
    و واقفين خلفها عزام و اخوانها
    دقايق الا استوعبت هيام وصرختت:اميييييي نوووورررررههه
    صرخت و جات بتدخل غرفتها و مسكوها بدر و نواف
    ضربتهم بكامل قوتها وهي تصرخ:بعدوووو عنيييي .. خلووونيي اشوووفها .. خلووووننني اشوفها
    بدر:اهدي اهدي و تدخلين عندها
    هيام ودموعها على وجنتها:خلاص هديت
    بعدو عنها و هي مسحت على وجهها
    و دخـلت بسرعه لغرفة جدتها و تركت الباب مفتوح
    وقفت وهي تناظر لجدتها المغطيه بغطاء ابيض
    هيام بقت تتمتم باسمها:يـ....ءءـمـه يـءـمه
    وصلت عندها و فتحت الغطاء و من شافت وجهها و شفايفها البيضاء
    هزتها:يمه ردي علي .. يمهه
    هزتها بقوه وصرخت:يممممهههههه يمممممهههه .. رديييي علييييي .. رديييي علييي رجيييتك يا يمهههه رجييييتتتتكككك رديييي علي
    عزام همس لبدر:طلعها لا تجن
    بدر من سمع صراخ بنته نزلو دموعه المتحجره بعيونه و وقف بقلة حيله
    دخـل عـزام ومسكها
    بعدته عنها و حطت راسها على كتف الجده نوره وقالت بهمس:يمهه .. يا شيخة القبايل .. قـومـي لا تكـسرين جناحي يا يمهه قووومييي
    يمهه ... ردي علي .. رجيتك يا نوره ما تخليني ..
    عزام:يا بنت اذكري الله و صلي على النبي
    هيام:هذا حلللم .. قومنننييي منههه اترجاااك
    لفت على الجده و مسكت يدها و ضمتها لصدرها:يمه لا تخليني
    طاحت يد الجده من يد هيام صرخت:يمممممهههه
    عزام مسكها بقوه و طلعها معه:هدديييي .. هدددي
    هيام ارتخت بين يده
    وهو شدها بقوه له و جلسها على الكـرسي و مسح وجهها بمويه
    '
    اما ام سلمان .. كـانت مو مستوعبه
    و جالسـه تناظرهم بفراغ
    ولا دمعه نزلت من عيونها
    غير ابو سلمان اللي كان يبكـي
    فقد أمه و وحيده في يوم واحـد
    '



    #ولو_أنك_لحن_أغنية_لن_أعزفك_حتى_لجمهور_اصم



    '

    يوم جـديد - يوم العـزاء
    في بيت الجد - مجلس الرجـال
    كـانو نواف و سيف يقهون الرجـال
    و رعد كان جالس مع فهد و ضامه بحضنه
    وكـل ما نزلت دمعته مسحها
    دخـل عزام و خـلفه خـالد
    جلسو يعزونهم و جلسو جنب بدر
    عزام بهمس:اخبار بنتك هيام؟!
    بدر:الله يكون في عونها ..
    عزام تنهد:فقد الام والابو مو سهل
    بدر ناظر لفهد اللي صار يتيم وهو صغير:الله يكون بعون هالولد
    عزام ببحه:ذكرني في أبوي يوم انه توفى
    خالد خاف انه يفقد ابوه و بسرعه ضم ابوه و باس راسه:اوعدني ما تتركني!
    بدر ناظر لعزام ثم ناظر لخالد
    عزام طبطب على ظهر خالد وقال:اوعدنا ما تتركنا!
    بدر:مـا بترككم .. لاكن اذا على الموت الاعمار في يد الله ..
    عزام:الله يعطيك طولة العمر
    '
    نروح لفهد
    فهد انتبه للجد اللي منزل راسه و يمسح في دموعه
    قام من حضن رعد و راح له:جدي لا تبكـي
    ناظروه الجد و ابو سيف
    فهد:انا بابا بعد راح .. بس ما ابكي
    الجد ابتسم لفهد و باس راسه:ان شاء الله
    فهد ابتسم لجده و رجع لعند رعـد
    '


    '

    اخر يوم عزاء - بعد ما راحو الجماعه
    دخلو عيال سعيد لداخل
    بدر:يبه .. بأخذك معي للبيت
    الجد:بجلس ببيتي!
    ابو رعد:يا يبه ما يصير نخلييك لوحدك هنا!
    هيام:يبه سعيد انا ما اقدر اقعد هنا بدون امي
    تعال معي لبيت ابوي
    ام خالد:يا عم تعال لبيتنا وش تسوي لوحدك هنا
    الجد:ونوره؟!
    بدر:نوره عند اللي احسن مني ومنك
    الجد تنهد
    هيام:بروح اجهز شنطتك
    ام خالد:وانا بروح مع اخوي عزام برتب لك غرفه
    قامو و راحو لبيوتهم
    و بقى بالبيت بس بدر و رتيل و هيام و الجد
    الجد كان ضام رتيل ويمسح على شعرها بحنان:اخبارك يا بنتي؟!
    رتيل ببتسامه:كون بخـير يا جد و احفادك كلهم يصيرون بخير
    '
    '
    بعد مرور وقت
    في بيت بدر
    كان الجد في غرفته
    و بدر و عنود في غرفتهم
    و في الصاله جالسين عزام و هيام واخوانها
    كان عزام منسدح على الكنبه
    و رتيل و خالد يطقطقون في فونهم
    وهيام تفكر في فراغ
    عزام:خالد جيب لي مويه
    خالد:ارسلك الوكيشن يدليك وين المطبخ
    عزام:يالله هالعجوز ذا .. رتول حبيبة خالك انتي
    رتيل:يا انك مصلحجي ما تقول الكلام الحلو الا وقت الحاجه
    عزام:جااحححده
    خالد:صدقق ذي دايم تجحد
    رتيل:والله ما لقيت منكم الا التعب و عوار الراس
    لو ودكم تذبحوني .. بس الحمد الله ابوي يهزئكم
    عزام:انننننن ترا مو ابوك لحالك ((عزام يعتبر بدر أبوه و اخوه الكبير و زوج اخته ونفس الشي بدر .. بدر يحبهه و يخاف عليه مثل خالد و اكثر))
    خالد:ذبحتنا عاد
    رتيل:جيب لك مويه لحالك
    عزام:ياختييي انا كبيير اسمعي كلامي
    رتيل:تزوجج و خلي مرتك تجيب لك ماي
    تطبخ لك اكل و ترتب مكانك ذبحتني انت و خويلد
    عزام:تتحلطمين كثير ليه .. جيبي مويه لا المخده على راسك
    رتيل حطت رجل على رجل:موووت من العطش
    عزام:نذذله
    هيام ناظرتهم بأنزعاج:بزرااانن انتووو!!!
    خلاص انا بجيب ماي بس اسكتوو
    من عرفتكم وانتو بس محارش
    عزام:انتظري جاي دورك بس خلينا نعرفك عدل
    هيام قامت و جابت خمس مويه
    و اعطتهم هيه



    #ولو_أنك_لحن_أغنية_لن_أعزفك_حتى_لجمهور_اصم



    رن فونها وكان رعد
    ردت عليه:سلام
    رعد رد عليها السلام بلهفه:وعليكم السلام , أخبارك؟
    هيام:نحمد الله على كل حال
    رعد تنهد ثم قال وهو يتذكر ليش متصل عليها:ويين عميي؟؟ اتصل عليه ما يرد
    هيام:بابا في غرفته .. امر تبي شي؟!
    رعد:ضروري يرد ابي اكلمهه
    هيام:طيب قفل وانا اروح اقوله يكلمك
    رعد:تمام
    قفلت منه
    و ناظرت لرتيل:رتيل نادي ابوي
    رتيل:اوههه من قال خدامه انا
    رتيل جيبي رتيل حطي رتيل نادي
    روحي انتي!!
    هيام تنهدت:ياختتتيي ما نبي منك شييي
    بس لاني استحيي اروح لعند ابوي وهو بغرفته
    رتيل ناظرتها و تركت جوالها وهي تتأفف وراحت
    عزام:شفيها اختك من الصبح منفسه على خلق الله
    خالد:مـا ادري عنها هالنفسيه
    نزلت رتيل و خلفها ابوها
    بدر:هلا هيام
    هيام لفت له:بابا , رعد يقول كلمه ضروري
    بدر:امم طيب , وش يسوي رقم رعد عندك؟؟!
    هيـام ناظرته:ولد عمي!! كل اولاد عمي عندي ارقامهم
    بدر:امم
    جلس جنب رتيل و فتح جواله و اتصل على رعد:سلام ... اييييششش؟؟! منجدكك تحكي انت؟؟! .... لا اله الا الله .. جنوو عمك و خالتك .. و وعد وينها عن فهد .. طييب طييب ارسل لي الموقع جاي الحين
    قفل جواله
    هيام:وشش فييه فهد؟؟!
    بدر:عمكك جن و مودينه دار الايتام
    هيام شهقت:من جدهم ذولا!!!
    بدر مشى باستعجال لفوق يغير بجامته ثم نزل:عزام عطني سيارتك
    عزام:المفتاح في السياره
    طلع بدر وهو مستعجل
    عزام كان ساكت فجآه ضحك بغباء
    خالد:ضحكنا معك
    عزام ناظره:اقول خويلد نطلع اليوم نشوف الحاجات الحلوه؟!
    خالد:رايق حدك , بنات لندن اجمل
    عزام:يلعن ابو تفكيرك ذا , مو بناات
    اقصصد سيارات
    خالد ابتسم:لا مالي خلق , خلنا نطلع مقهى بس في المساء
    عزام ناظره:وليش مقهى و في المساء
    خالد:بقزز
    عزام:لا يا شيييخ روح لوحدك
    خالد:تكفىى عاد , انت بس اجلس اشرب كوفي وكذا
    عزام:تآدب تآدب ها ..
    رتيل بسخريه:توه قبل سبوعين يقول خلاص انا كرهت هالسوالف , ان شاء الله امي وابوي يعرفون عشان يجلدونك
    عزام:انا اللي نفسي اجلده بسسس لا جلدتك بيعرفون
    عنود اللي نزلت وسمعتهم على الجلد وقالت:ليش نجلد خالد؟!
    عزام رمقهم وقال:لانه كلا يتسبب في خواته
    عنود:انت متى تكبر
    خالد تنهد وبقى سـاكـت
    العنود:ما قال لكم بدر وين رايح؟ طلع مستعجل
    عزام:اخوه قاط حفيده بدار الايتام
    عنود شهقت:وشلوون طاوعه قلبه
    عزام:انا اذا مت وعندي ولد بتقطونه بدار الايتام؟!
    رتيل رمت عليه المخده:اعوذ بالله شهالكلام
    العنود:اشبك انتت مرييض تتكلم كذا ؟؟؟
    رتيل قامت و شافت الماي اللي بقى في قارورتها قليل رشته على وجه عزام:الله ياخذك لا تتكلم كذا
    عزام ضحك لرتـيل و مسح المويه اللي على وجهه
    عنود:هيام وين عمي سعيد
    هيام:يريح ..
    جـات رسـاله لهـيام وكـان محتواها«هاي يا حلوه»
    شافت رقم صاحبتها هدى وردت«اهلين هدى»




    #ولو_أنك_لحن_أغنية_لن_أعزفك_حتى_لجمهور_اصم

    العنود:اشبك انتت مرييض تتكلم كذا ؟؟؟
    رتيل قامت و شافت الماي اللي بقى في قارورتها قليل رشته على وجه عزام:الله ياخذك لا تتكلم كذا
    عزام ضحك لرتـيل و مسح المويه اللي على وجهه
    عنود:هيام وين عمي سعيد
    هيام:يريح ..
    جـات رسـاله لهـيام وكـان محتواها«هاي يا حلوه»
    شافت رقم صاحبتها هدى وردت«اهلين هدى»

    جاتها رساله«مو هدى انا .. أنا اخوها»
    هيام ارسلت فيس مبتسم«يا شين مقالبك»
    ارسل لها«موو مقلب .. أنا اخوها .. وشفتك كثيير مع هدى ... وبصراحه انا معجب فيك»
    هيام«طيب ؟؟»
    ارسل لها فويس وهو يقول«افهمي يا بنت وش بعد الاعجاب»
    هيام دق قلبها «وفر اعجابك لنفسك»
    قفلت فونها وحست بتوتر
    ذا وش يبي يكلمها , خافت اكثر من تذكرت تحرشه في أخته هـدى
    عزام انتبه لتغير ملامحها
    عنود ناظرتها وقالت:وش فيك يا هيام؟!
    هيام ناظرته وبانت رجفة صوتها:مـا فيني شي
    خالد رفع نظره من الجوال وناظرها ثم ناظر لعزام
    سكتو شوي ثم قام عزام
    خالد:ويين خلينا نطلع
    عزام:بروح انام
    رن فونه بهالحظه و رد:هلا .. اوووه من وين هالشغل طلع .. ما يتأجل لين بكره .. طييب عشر دقايق وانا عندك
    قفل و تنهد و راح لفوق وهو يتحلطم:الواحد ما يرتاح لدقيقه من هالشغغل
    هـيام مـشت بعده و توجـهـت لجنـاحـها هي و اختها
    و راحت بعدها رتيل
    جلست رتيل على سريرها وناظرت لاختها اللي واضح تفكر:هيام
    هيام:نعم
    رتيل:زعلتي مني مساعه؟!
    هيام ناظرتها وابتسمت:لا
    رتيل توها بتتكلم الا رن جوال هيام وسكتت
    هيام ردت وبقت ساكته
    اخو هدى راشد:هييام .. خلينا نتلاقى
    هيام حاولت ما تبين خوفها:وللليييش ان شاء الله ؟؟! على اي اساس نتلاقى؟!
    راشد:معجب .. لا تخافين تعالي لشقتـي و نجلس سوا و محد بيشوفنا
    هيام:لا يا شييخ .. ابشرر بجييك زحف لشقتك .. اقسم بالله يا راششد والي رفع سابع سما ان شفتك متصل مره ثانيه ما تلوم الا نفسك ..
    راشد بتحدي:انتي اللي بتلومين نفسك
    قفل منها و هيام صارت ترتجف يدها بخوف
    رتيل:مننن ذا؟!
    هيام:تكفيييين لا تقولين لاحد باللي سمعتيه
    رتيل:ما بيطلع قوليي , وش يبي منك
    هيام بصوت مرتجف:هذا اخو صاحبتي , مرهه حيوان و كلا يتحرش في اخته وبنات خلق الله , الحين جاء لي انا , يبيني اروح لشقته
    رتيل:خلينا نعلم ابوي
    هيام بخوف قالت بسرعه:لاا لاا .. تكفيييين
    '
    ثواني الا ارسل صورها وفي صور مفربكه لها
    نزلو دموعها و رمت الجوال
    رتيل اخذت الجوال وانصدمت من الصور:ذي صدقيييه؟!
    هيام هزت راسها بـ لا وهي تبكي
    رتيل:على الاقل نكككلم عزام
    هيام:رتتتتييل اسكتتتيي
    رتيل:يا بقره يرسل لك هالصور عشان تمشين خلف اوامره
    عزام دخل اللي ما تحمل يسمعهم و يمشي:وشش صاير؟!!
    هيام سحبت شيلتها اللي على سريرها وحطتها على شعرها:ولا شييي!
    عزام ناظرها واخذ جوالها ....



    #ولو_أنك_لحن_أغنية_لن_أعزفك_حتى_لجمهور_اصم

    رتيل:يا بقره يرسل لك هالصور عشان تمشين خلف اوامره
    عزام دخل اللي ما تحمل يسمعهم و يمشي:وشش صاير؟!!
    هيام سحبت شيلتها اللي على سريرها وحطتها على شعرها:ولا شييي!
    عزام ناظرها واخذ جوالها
    رتيل سحبت الجوال من عزام:قالت لك ما فيه شي
    عزام ناظر رتيل بعصبيه واخذ الجوال:قوليي وشش صاير
    هيام انفجرت بكي
    العنود جات من سمعت صراخ عزام على هيام اللي تبكي بقوه وخايفه
    العنود:وششش صاير
    رن فون هيام وكان المتصل هدى
    عزام قفل الجوال وقال:تكلمي لا احرقك انتي وهي!!
    رتيل قالت بعصبيه:انتت تخوفها زياااده!!
    العنود راحت عند هيام وضمتها:حبيبتي وش فيه قولي
    هيام خايفه تتكلم ويصيرون ضدها
    عزام كان يبي يفتح جوالها لاكن في باسووورد
    اتصلت هدى من جديد ورد عزام بالغلط
    رد:نعععم؟؟!
    راشد تكلم:اووه ذا مو رقم حبيبتي هيام؟!
    عزام بعصبيه:منن انت يا ابن الكلللب
    راشد:اعصابك يا رجل .. وين حبيبتي ابي اكلمها
    عزام:والله لا اذبحححك بيييدييي انتتت وهيي
    قفل في وجه وصرخ في هيام:مييين ذا
    هيام ناظرته بعصبيه بين دموعها:ايييششش دخللك فييينييي انتت ؟!! منن انت لجل تصصرخ علي
    عزام:اللي يآذي ابوووك يآذينييي
    ناظر لاخته وخالد:اطلعو برا
    قام خالد و طلع و العنود طلعت خلفه
    عزام سكر الباب و جلس على سرير رتيل وناظرهم:من ذا؟!
    رتيل:اخو صديقة هيام
    عزام:حبيبك؟!
    هيام قالت بسرعه من بين دموعها:لاا والله لااا
    رتيل شافت هيام مره خايفه راحت لها ومسكت يدها:هييام لا تخافيين , انتي ما سويتي شي غلط!!
    عزام حس ان عصبيته خوفتها اكثر حتى اذا بتتكلم من عصبيته ما راح تتكلم
    قال بهدوء:قولي لي وش يبي
    رتيل:عزام هم ما بينهم شي , يعني لا حب ولا خرابيط , هي بس تعرف اخته
    وهو ذا حيوان يتحرش في اخته و في خلق الله , جاء الحين لهيام ويبيها تجي لشقته
    و هي رفضت , وارسل لها صور لها وصور مفربكه يهددها فيهم
    عزام تـنـهد:انا أعلمه عـلوم الريجاجيل
    ارسل لولد اخته سالم«فزعتك يا رجال»
    رد عليه بثواني«أمر»
    عزام«برسل لك رقم واحد و ابيك تمسكه»
    سالم«وليه»
    عزام ارسل له الرقم ثم قال«بدوون ليه تفهم الموضوع بعدين»
    سالم«ما اقدر امسكه واحبسه بدون سبب»
    عزام«تحرش , تهديد يكفيي اتوقع عشان تمسكه»
    سالم«ابشر»
    عزام قفل جواله ثم ناظر لهـيام:الشريحه تغيرينها و تقطعين علاقتك بهالصديقه سمعتيي!
    هيام هزت راسها بالايجاب وهي ترتجف
    عزام طلع
    رتيل:شفتتتي لو ساكته الحين كـان صارت اشياء تشيب الراس
    هـيام انسدحت وضمة مخدتها وهي تبكـي بصمت

    '


    بـعد مرور أسبوع - 6:30 بعد المغرب
    بيت بـدر
    كـان بدر و أبوه و العنود خارجين يتمشون
    و ما فيه بالبيت الا عياله و فهد اللي تبناه بعد ما رموه اهله بالميتم , اما عزام كـان في دوامه
    '
    هـيام كـانت جالسه بالصاله وتذاكـر لفهد
    و خـالد و رتـيل جالسين يلعبون سوني
    فهد:هيام خلينا نطلع للعاب..
    عزام تحمحم
    وهيام لبست حجابها
    عزام دخل بعد ما تحجبت و قال لفهد:اليوم الاربعاء بكره الخميس نطلع للملاهي
    فهد:يسسسس
    عزام ناظرهم:وانتو كيف ما بتدرسون
    رتيل:لا احنا بنكمل هنا على السنه الجديده
    عزام:امم
    جلس وقال:ما فيه اكل؟!
    هـيام:الا خلت لك العنود كـبسه .. تبي اسخنها
    عزام:ايوه تكفين ميت جوع
    هيام:تمام
    عزام راح لغرفته يغير ملابسه
    هيام:فهد حـل ذولا وانا بروح اسخن لخالك عز اكل
    فهد:طيب
    قـامت هـيام تسخن الاكـل
    طلعت صحن كبير و حطت فيه صحن و ملعقه و حطت فيه علبة سڤن اب
    جاء عزام
    و وقف يناظرها وهي تجهز له الاكل
    هيام ناظرته:عزام ايش صار مع راشد
    عزام ابتسم:يمكن يحكمون عليه قصاص
    حيووان عساه بهالحال و اردى
    هـيـام:احس ابي اتنازل عنه , ممكن يتوب..
    عزام:لو يبي يتوب تاب من زمان
    واصلا حتى اذا تنازلتي .. اخته و البنات اللي تحرش فيهم ما راح يتنازلون
    هـيام تنهدت و حـطت له الرز في الصحن
    عزام فتح الثلاجه:مـا فيه كودرد؟!
    هيام:لا توك الصباح ما شاء الله انت و خالد فاطرين فيه
    عزام:لا يدري بدر يهاوشنا
    هيام ناظرته وطلعت
    وهو شال صحنه
    وجلس في الصاله على الارض وجلس ياكل
    رتيل:عز كيف عزوز
    عزام:بخير الحمدالله بكره ان شاء الله مخرجينه من المستشفى
    رتيل:الحمدالله
    هيام بعصبيه:فهههييييد .. بذبحككك قسسم
    ركزز في الدرس لا تسولف
    عزام وهو كاتم ضحكته/شوي شوي على الولد ذبحتييه
    هيام بنرفزه:جنني اكلمه عن المسآله يكلمني عن طلعة بكره
    ضحك عزام و كمل اكله
    دخلو الجد و بدر والعنود
    فهد قام وركض ضم بدر
    بدر:هلا هلا بشيخ القبايل
    فهد:ليه تروح وتخليني مع هيام الدبه
    هيام:انتت الدب والله
    بدر ضحك:اخذك المره الجايه
    فهد همس له:تصير ابوي؟!
    بدر ببتسامه:اصير لك قبيله اذا تبي .. عيوني لك
    فهد ابتسم وحب راسه
    ثم راح للجد و حب يده و حب يد العنود
    العنود:ذاكرت يا ماما؟!
    فهد:ايوهه مع هيام الدبه
    ضحكو خالد وعزام يستفزونها
    هيام:رجععع وقال دبهه


    جلسو كلهم بالصاله
    بدر:هيام فتح تسجيل بعض الجامعات حق ذا الترم سجلي
    هيام:ايوه سجـلت
    بدر:في وين
    هيام:النيه كنت ابي طب .. بس دخلت كلية ادارة اعمال
    بدر:وليه ما دخلتي طب ؟؟!
    هيام:استخرت و مـا ارتحت
    بدر:بالتوفيق ان شاء الله .. ادرسي و خلصي و بنمسكك على طول في الشركه
    الجد ناظر بدر بمعنى يلا تكلم
    بدر:هيام انخطبتي
    الجد:شفيك انت سو مقدمات
    بدر ضحك:مشوار يبهه
    الجد:ها شنو قلتي
    هيام كانت تناظر فهد ومستحيه
    بدر:لرعيد
    هيام رفعت راسها وقالت:مـا ابيه
    الجد:ما تبينه ولا ما تبين تعرسين الحين
    هيام ببرود:ما ابيه لا الحين ولا بعدين
    بدر:وليه ؟؟؟
    هيام:ما اعرف
    الجد:وش يعني ما تعرفين
    هيام:يلا فهودي نكمل
    سكتو بدر و الجد وناظرو بعض
    عزام ابتسم بخفيف ويدعي ربه ما يقنعونها فيه .. و يجهل سبب فرحته

    '

    11:30 المـساء - بيت بدر
    كـان بدر نايم عشان وراه اجتماع الصباح
    والجد و فهد نايمين
    اما خالد و عزام جالسين يلعبون في البلاستيشن فـيفـا
    و العنود و هيام يتكلمون عن الميك اب وش افضل الماركات
    و رتيل في عالم اخر مع حبيبها عزوز
    هـيام قامت راحت تشرب لها مويه
    العنود:بس انت وهوو من هالعب
    عزام:خلصنا
    خالد:اجل العشاء عليك ها
    عزام:اوهه طيب
    عنود ناظرت لعزام:ما وراك شغل انت؟!
    عزام:لا ماخذ اجازه من هالاشغال نفسيتي انسدت
    فجآه سمعو صراخ هيام اللي يعلن مصيبه
    اخترعو كلهم وراحو للمطبخ
    شافو هيام واقفه فوق الطاوله وتصرخ و حاطه ايدها على عيونها
    خالد ضحك
    عزام اللي ما انتبه:وششش فيييه
    هيام:فييييه بسسسسه .. فيييه بسسسههه
    العنود:طيحتي قلبنا يـا بنت
    هيام شوي وتبكي:تكفوووون طلعوها
    خالد ضحك ومشى حمل البسه:يلا انزلي
    هيام نزلت من الطاوله بخوف بتطلع من المطبخ
    لكن خالد رماها عليها
    وهيام نزلو دموعها وهي تناقز بخوووف وتصرخ
    عزام طلعها برا البيت و دخل
    شاف هيام و خالد اللي يتضاربون بالمخدات و انواع السب و الشتم من الاثنـين
    عزام ابتسم بخبث:اووه وراااك البسه
    صرخت بخوف و هي تركض جهته
    شافت ما فيه شي ضربته بالمخده و جلسو يضحكون هو وخالد
    العنود:خلااص انتو الثلاث .. بدر و جدكم و فهد نايميين ازعجتوهم
    رتيل:انا بروح انام , تصبحون على خير
    الكل:وانتي من اهله
    هيام قامت خـلفها
    و خالد و عزام طلعو يتمشون
    '
    في جناح هيام و رتيل
    هيام غمزت لها:منن تكلمين كنتي؟! اشوفه يعرف يخليك تبتسمين
    رتيل ابتسمت:كـنت أكـلم قـلبي و روحي و عيني
    تنهدت وحطت راسها على المخده:الله يحفظه لي
    هيام ابتسمت
    وراحت غرفة التبديل و لبست شورت و كت ابيض
    جلست تتميلح عند المرايه بطفش
    رتيل:هيام
    هيام اخترعت وانحرجت لانها كانت تكلم نفسها:نعم
    وتيل:ليه رفضتي رعد؟!
    هيام لفت لها ثم قالت:رعد متزوج بس محد يعرف
    رتيل:وانتي شلون عرفتي؟!
    هيام:سمعته يكـلمها .. يقول لها تركت كرت العائله عندك و ودي ولدي المستشفى..!
    رتيل:الحمدالله سمعتيه ولا تزوجتيه وانتي ما تدرين انه متزوج و كمان عنده عـيـال
    هيام:بس لا احد يعرف
    رتيل:طيب
    هيام راحت على سريرها و نـامـت

    '

    8:00 الصباح
    بدر كان في شركـته و خالد كان طالع مع امه لسوبرماركـت , والجد طالع بيجلس اسبوع في بيت ابو سيف
    وما كان بالبيت الا عزام و هيام
    عزام مشى بيجلس رتيل
    فتح الباب وهو عارف ان هيام مو موجوده
    و شافها وهي تركب سيارة السواق مع اخته
    دخل و شاف هـيام
    اللي لابسه شورت و نصف بطنها يبان
    كـانت هي واقفه عند الدولاب و تطلع لها ملابس عشان بتسبح و مو منتبهه له
    لفت و شهقتت من شافته يناظرها
    عزام حس على عمره و طلع بسرعه
    اما هي قلبها صار يدقق بقوه و انحرجتت الف
    مشت قفلة الباب و دخلت دورة المـياه تتروش
    -بعد نصف ساعه-
    نزلت و شافت عزام اللي واقف امام المرايه اللي بالدرج و يضبط شماغه و يغني لعبدالحليم
    شافها ولف لها و غمز لها لجل يحرجها
    هيام همست:قليل ادب مستانس
    عزام ضحك بخفيف:تغذيه بصريه والله شلون ما تبين استانس
    هيام رمقته و مشت عنه
    عزام ابتسم على نرفزتها
    ونزل خلفها:طلعتي نتفه ..
    هيام لفت عليه:انتتت ليه قلييل ادب
    عزام:يوو كنت اعتقد رحتي مع اختي
    واللي موجوده رتيل
    هيام:حتى لو رتيل المفروض تدق الباب قبل تدرعم
    عزام:الجاية ان شاء الله .. ويلا لو سمحتي وراي سفره ما ابي اتاخر
    هيام:بتسافر؟!
    عزام:ايوه , مو مطول
    هيام:فكه من وجهك .. ولو تاخذ معك خالد تريحنا
    عزام ابتسم:يلا سلام
    هـيام ما ردت عليه و مشت متوجهه للمطبخ وهو توجـه لسيارة ولد اخته سـالم ومشو

    -
    -
    رجعت العنود من سوبر ماركت ومعها عيالها
    خالد:وين عزز؟!
    هـيام:قال انه مسافر ..
    العنود:اففف يا رب وفقه
    رتيل:مسافر سياحه ولا ايش؟!
    العنود ناظرت لهيام بدون ما تنتبه لها:يدور له عريسه
    هيام ابتسمت بسخريه
    رتيل:امااا؟؟؟
    العنود:امزحح وراه بس شغل في دبي
    يومين وراجع
    هيام:فكههه من وجهه ولو اخذ معه خالد كان انا ورتيل اسعد خلق الله
    العنود ابتسمت:بتجي ام سالم اليوم .. تتغداء معنا
    قامت العنود للمطبخ و بدت تجهز الاكل
    دخلت هيام وقالت:بسوي تبوله وش رايك؟!
    العنود:خلي رتيل تساعدك
    رتيل اللي كانت تشرب مويه:مالي خلق يمهه
    العنود:اجل جلسي ما يصير انتي تساعديني و الاخت مرتاحه
    هيام:ياختي كلاا واحد انا و رتيل .. وبقطع سلطه انا مو ذبيحه
    طلعت هـيام اغراض التبوله و جلست تقطع
    و رتيل جلست تسوي الحلى اللي يحـبه عبدالعزيز بكـل متعه
    '
    في الصاله
    دخل عزام
    خالد:يقولون مسافر
    عزام:يا شيخ كنسلتها ما هان علي اسافر واخليك بين الشياطين .. و بعد سالم فجآه طلع له شغل
    خالد:احسن هذا عشانك ما اخذتني
    عزام:لا والله ناوي معكك بسفره انت و عيال ام سالم بس انتظر في وقت اقدر اسحب على الشغل اسبوعين
    خالد:زين ..


    عزام مشى عنه ودخل المطبخ:ورا تطبخون من الصباح
    رتيل:بيجي عبدالعزيز
    سكتت بصدمه وهي تستوعب اللي قالته
    ضحك عزام و رتيل ضحكت بفشله
    رتيل لفت لامها وشافتها مو منتبهه وملتهيه بالطبخ
    رتيل:الحمدالله
    عزام:بعض الناس زين انهم سنعات -كان يقصد رتيل بس عيونه على هيام-
    هيام:ايشش تبيي انت من الصباح وانت تتسبب
    عزام:من كلمك انتييي هاا من كلمك
    اقصد رتيل
    هيام:رتيل على يمينك وانا على يسارك
    شكل جاك حول من كثر ما تطالع في خلق الله العنود ناظرتهم:ليوووم اترجاااكم ما تتهاوشون اترجاكم
    هيام:هذااا عزاام اللي كلا يتسبب
    عزام:هه
    العنود تنهدت:يا عزام انتت اكبرهمم وكذااا !!!
    اعقل عشانهم يعقلون
    عزام ابتسم وهو ياكل عنب:ان شاء الله

    '

    الساعه 12:30
    صـعـدت في الدرج وهي مبتسمه بغباء
    راحت للصاله وجلست
    عزام ضحك:شهالابتسامه
    هيام ناظرته و اختفت ابتسامتها:عزز .. أنا بطلع
    ركـضت لغرفتها و غيرت لبسها وحطت لها
    طلعت و سمعت عزام يقول:على وين ان شاء الله؟!
    هيام:بطلع باخذ فهد من المدرسه
    بعدين بنروح مول ونجي
    عزام:بجي معك انتظري
    هيام:اختك بتجي
    عزام:طيب عادي ..
    نـزلو مـع بعـض
    هيام:رتيل بنطلع تجين معنا
    رتيل:لا ابي اشوف عزوز
    عزام:قليلة ادب اثقلييي على الرجال اثقلي
    رتيل:خلي حبيبتك تثقل عليك
    خالد:انا بجي معكم ..
    عزام/يلا
    مـشى عزام و مشو خلفه خالد و هيام
    ركبو سيارته ومشى
    خالد:وين رايحين
    عزام:بناخذ فهود بعدين نروح للمول
    خالد:عزام تكفىى عزز معي لا شفنا بنات
    عزام:خوييلد متى بتتآدب .. ترضى انت واحد يسوي كذا مع خواتك؟!
    خالد:بس انا عارف خواتي ما يسوونها
    عزام:ما راح اعزز لك .. وراي انا عيال ما ابي يصير لهم سوء
    خالد:بعد خايف على عياله اللي باقي ما يدري وين امهم
    عزام:امهم موجوده
    خالد:اعرسس اجل , ابي اصير عم
    عزام:عم على اي اساس؟!
    خالد:انت مصدق نفسك انك خالنا
    والله انت اخوي , لو اعتبرك خـالي كان اعاملك نفس اخوك
    عزام ضحك:افداااك يا ولد
    وقف عزام
    عزام:انزل خذ فهد , وانتبه من السيارات
    خالد:ان شاء الله
    نزل خـالد
    و عزام رفع نظرها شافها تناظر في اطافرها الطويله
    عزام تذكر وقال بفضول:ليه رفضتي رعد؟!
    هيام:مـالك دخل
    عزام:يا شيخخخه ..
    هيام:رفضته عشانه كبير
    عزام:ليه وكم تبين عمر زوجك
    تبينه اصغر منك؟!
    هيام:يعني يكون اكبر مني بسنه او سنتين بسس
    مو اكبر مني بـ ثمانيه و عشر سنين و اكثر
    عزام:و وش فيها لا تزوجتي واحد اكبر منك بـ ثمانيه سنين
    هيام:يشيبني معه
    عزام.:الله .. بس يمكن انتي اللي تشيبينه بخصرك المنحوت
    هيام توها بتنطق بعصبيه وهي تحس بالاحراج
    لكن سكتت من ركبو خالد و فـهد
    و مشى عزام و هو مـبتسم بخـفيف

    '

    الساعه 3:30
    فـي المـول
    عزام و خالد راحو للملاهي مع فهد
    اما هيام شافت وعد وصارت تمشي معها
    و يسولفون
    وعد:كآن ذا سيف؟!
    هيام:ايوه
    وعد ابتسمت بشوق
    سيف اللي انتبه لها مشى لعندها
    ورا وعد كان يمشي خلفها واحد
    لمس يدها و وعد انخرشت و لصقت في هيام
    سيف اللي انتبه له اسرع بخطواته ومن وصل عنده هجم عليه بدون مقدمات
    بهاللحظه عزام وخالد كانو جاين
    عزام لمح سيف اللي يتضارب مع ثلاث اولاد
    و السكرتي يحاول يبعدهم بس مو قادر
    دخل بينهم عزام و دف الشباب عن سيف
    و مسكه
    سيف دفه بقوه وقال بعصبيه:بعددد عني خلينييي اعلمهه الكلببب وشلون يلمس يدها
    عزام دفه بقوه:بسسسس .. ما باقي الا تذبحهم
    سيف:وقليل فيهم عيال الكلاب
    تنهد بتعب و راح لوعد مسك يدها بقوه ومشى معها
    خالد:وش السالفه
    هيام:ما اعرف
    عزام:يلا مشينا
    هيام:باقي ما كلينا
    عزام:العنود تقول تعالو كلو
    نروح ناكل بعدين اذا تبقون تطلعون طلعتكم
    هيام:طيب
    مشو خـلف عزام رايحين للبيت
    -
    -
    في بيت بدر
    في المجلس بعد ما تغدو
    سالم:ياعم .. حنا طالبين قربك
    الا بدخله عزام و خالد و فهد
    عزام:في ميين ان شاء الله؟!
    سالم عارف ان عزام منعجب في هيام وقال يقيضه:مدري كان في بنت كبيره للعم بدر
    انا اخذ الكبيره وعزوز ياخذ الصغيره
    عزام:انت أحلم بس
    بدر:و لييه سالم و عزوز و النعم فيهم
    عزام:لااا سالم ما ياخذ هيام .. هيام لي
    بدر سكت و ناظرهم
    سالم:المهمم .. عمي عزوز يبي رتيل
    بدر ناظرهم ثم ناظر لعزام ثم رجع وناظرهم وقال:رتيل باقي صغيره ومو بعمر زواج
    عبدالعزيز:طيبب بس خطوبه يا عمي ولمن تكـبر نسوي زواج
    بدر:لا كـبرت تـعال .. رتـيل مـا ابيها ترتبط ولسه عمرها 16
    سالم تنهد و ناظر لعبدالعزيز:خلاص تم .. لمن تكبر لمن تكـبر
    عزام:طيب وانا؟!
    بدر:ايش انت؟!
    عزام:ابيي هـيام ..
    بدر:هيام لولد عمها رعد!!
    عزام ناظره ثم قال:بسس...
    بدر قاطعه:اجل كلامك بعدين

    '

    الساعه 4:00 العصر
    في الصاله
    العنود بهمس:وش رايك في هيام؟!
    ام سالم:ما شاء الله جميله و باين اخلاقها عاليه .. ايوه ليش؟!
    العنود:نخطبها لعز
    ام سالم:عزام يبيها؟!
    العنود بهدوء:ما قال بس اشوف انا افاتحه الموضوع
    ام سالم:طيب
    العنود:والله هيام ما تتفوت .. اعتقدت بتطلع عيوني ولاكن كانت العكس حبيبه .. معاي ومع عيالي
    ام سالم:زوجك لسه ذاكرته ما رجعت ؟؟؟
    العنود ابتسمت بخفيف:لا .. بس الحمدالله لقى اهله
    و صاير يتذكـر اشياء
    دخـل عزام وهو متضايق ويحاول يستوعب وش يعنيي رعد لهيام
    راح لفوق و دخـل غرفته قفل الباب
    هيام و رتيل ناظرو بعض
    اثير:ايش فيه خالي؟! شكله متضايق!!
    رتيل:ما اعـرف
    هـيام قامت و دخلت غرفتها
    و ارسلت له وهي تحس بفضول وش اللي مضايقه و ما تدري ليه اهتمت تعرف «ليش متضايق؟!»
    عزام فتح رسالتها وارسل«مالك دخل»
    هيام«يا شيييخ»
    عزام«تعرفين من ابوك احسن»
    قفل جواله و هـيام تنهدت و ازداد فضولها
    طلعت و جلست جنب رتيل وهي تفكر
    رتيل ناظرتها:ايش فيك انتي الثانيه؟!!
    هيام ناظرتها بفهاوه وناسيه وجود أثير و رجاوي و نوف بنات ام سالم
    قالت:عزز سآلته قال تعرفين من ابوك
    طـلع عزام وكـان لابس ثوبه و لابس شماغه و حاط العقال بأهمال
    توه بيمشي لاكن هيـام مـا صارت مسؤوله عن تصرفاتها راحت و وقفت امامه:عززز .. ايش فيك؟!
    عزام همس لها:ايديني مـا بتلامس خصرك المنحوت..
    هيام حست بخجل وكآنه يصرح لها عن حـبه
    قالت وهي بغير وعيها:ليـه؟!
    عزام:بتصيرين حلال لـرعـد ..
    مـشى عنها
    وهي وقفت مصدومـه
    نـزلت خـلفه بسرعه وهي تناديه و متجاهله كل اللي ناظرونها وعليهم علامة استفهام
    اما عزام كان متجاهلها و كانها هي اللي قالت انا لرعد مو لك
    طلع للحديقه وهي ركضت اكثر له و مسكته من معصمه:عزززام
    عزام ناظرها
    هيام:ايييش يعنييي حلال لرعععد ؟!
    انتت سمعتني اقول ما ابيه
    عزام بنرفزه:انتي قلتي ما تبينه بس بيزوجونك لرعد..
    توه بيمشي لاكن شدة على يده:من بيزوجني هو وانا رافضته
    عزام تنهد وهو يحسس ضغطه مرتفع من بدر :ابوووككك توهه قال لييي .. بعدي يدك
    هيام ناظرته و عيونها لمعت:عزام انا ما ابيه
    عزام شتت نظره عنها وقال وهو يمثل عدم الاهتمام:و أنا وش دخلني تقولين لي؟!!
    هـيام حـطت يدها على قلبه اللي يدق بسرعه وبقوه
    عزام نزل رآسه بتوتر
    هيام:يكـفي أنـي هنـا ..
    عزام بعد يدها اللي على صدره لجل ما يتوتر اكثر وناظرها بحده:شنو اللي مخـليك متآكـده أنك هنا؟!!!
    هـيام اجتمعو الدموع بعـيونها و تركت يده اللي ماسكتها
    و هو صد عنها و مـشى لسيارته
    امـا هي بقت واقفه و تنزل دموعها بصمت

    '

    الساعه 2:00 منتصف اليل
    كـان الكـل نايم الا هي اللي مـا قدرت تـنـام و عزام لـسـه برا البـيت
    تـحـس الحـب اللي منزرع في قلبه لها انـزرع في قلبها اليوم أكـثر
    دخـل عـزام و شافها جـالسه على الكـنبه و اول ما فتح الباب اتجهت انظارها لـه
    عزام توه بيروح عنها
    لاكن قالت ببحه:عزام ..
    عزام وقف و نـاظرها
    مـشى لعندها و جلس على الكـنب اللي جنبها
    ناظرها وهي لفت لـه و قالت بنبرة باكيه:عزز انا مـا أبي رعـدد
    عزام يمث البرود و داخله نـاار ما يطفيها برد:و المـطلوب
    نـاظرته وبعد تفكـير قالت:وديني لشقته!
    عزام بصدمه:لييييه؟؟؟ وو الحييين بهذا الوقت؟!!
    هزت رآسها بالايجاب
    عزام ناظرها بحده :ولـيه؟!
    هيام برجاء:احكي لكك بس طلبتتتكك ما تردني
    عزام:يلا
    قامت مسحت دمـوعها و عدلت حجابها وطلعت معه
    عزام قبل يركبون السياره:اذا شافنا ابوك والله لا يذبحنا حنا الأثنين
    هـيام:طيب بنادي رتيل و اجيك
    عزام ركب السياره وهي راحت نادت رتيل اللي كانت نايمه
    وبعد عشر دقايق جاو وركبو سيارة عزام
    رتيل:هيام لو مآجلتها لبكـره
    هيام:اتوقععع سمعتيي ابوي يقول بكرهه الشيييخ يجي .. وانا مستحيييل اصير حرم لو... سكتت
    بعد دقائق معدوده
    نـزلت هيام و نزلو خلفها عزام و رتيل
    توجهو لشقة رعد
    اتصلت عليه وجاها صوته اللي باين عليه التعب:هلا هلا بهيام
    هيام بأستعجال:افتح الباب انا عند باب شقتك
    رعد:عند شقتي؟! طيب ثواني
    قـام و فتح الباب و شاف عزام و هيام و اختها
    رعد:ادخـلو
    دخـلو وعزام ابدا مو طايق يشوف وجه رعد
    بس نزل عشان ما يبي هيام ورتيل يكونون لوحدهم معه
    هـيام:رعد أبعد عنيي !!!
    رعد ناظرها بأستغراب:وليه؟!
    هـيام سكتت شوي
    رتيل:هيام ما تبييك!!
    رعد بنرفزه:عارف انك ما تبيني بس غصبن عنك بتكونين حلالي
    عزام ضحك بسخريه:وين عايشين حنا .. ما فيه شي بالغصب و ابوها و اخوها موجودين!!
    رعد:ابوها راضي!
    عزام:يكـفي وجـودي عندها ..
    رعد بنرفزه:ومن انتتت؟؟
    هيام بنرفزه من رد رعد على عزام:رععد .. انا جيت هنا لجل ما ابي احد يعرف سبب رفضي لك !!
    رعد:ايوه و ليه؟!
    هيام:لانك متزوج .. وعندك ولد , واتوقعع أنا مو عجيز ولا عانس عشان اتزوج لي واحد متزوج وعنده عيال !!
    رعد:متزوووجج بسسس مو بيني وبينها شي..
    هيام همست بحده:الله اعلم بعد يا رعد كيف جاء الولد .. أبتعد عني احسن لك لجل ما اشهر فيك عند اهلك و الجـمـاعه .. وتعرف أمك بتكون مـسكـينه وتكسر الخاطر لا عرفت عنك وعن سواتك!!
    قـامت عـنه و طلعت و طلعت خلفها رتيل
    عزام ناظره بأستحقار و طـلع
    نزل و شاف هـيام اللي تبكـي بصمت
    و رتيل اللي حاطه راسها على السياره بتعب
    عزام فتح السياره و ركبت رتيل
    راح لهيام و رفع يده و مسح دمـوعها:لا تبكيين والله دموعكك غاليه عـلي
    هـيام نـاظرته و قالت ببكي:للحظهه كنتتت بكوون زوجه لهه
    عزام ابتسم بخفيف:مـا صرتي!
    هـيام نزلت راسها ثم قالت:ما ابي احد يعرف ان رعد متزوج
    عزام:ليه؟!
    هيام بعدوء:ما اعرف .. بس لا احد يعرف !! يعرفون منه احسن
    عزام رفع حاجبه:طيب ..
    ركـبو السـياره و عزام مشى وهو مروققق
    عزام:صدق الشيخ اللي بكره جاي وش نسوي فيه
    هيام:رجعوه بعد وش تسون فيه
    عزام:لا احس عيب نرجعه وهو مـا سوا شي ..
    رتيل نـاظرته ثم ناظرت لهـيام:وش نسوي فيه يعقد للجـن مثلا؟!
    عزام ناظرها ثم ناظر هـيام من المرايه:اتوقع أختك ما عندها مـانع تتزوجـنـي
    هـيام نـزلت راسـها وسكتت
    رتيل بحماس:يمديييكم تتزوجون؟!
    عزام:ايوه بس اذا رضيت علينا!!
    رتـيل:كييف؟!
    عزام:انا خالك انتي مو خـال هـيام
    رتيل صفقت بحماس:يسسسس !!
    واااايييي حمااااسسسس
    ضحك عزام عليها وكمل طريقه وهو مبتسم براحه

    @v_rwaiat
  6. ميرو ،
    11-01-2020, 09:33 AM

    رد: رواية ولو أنك لحن أغنية لن أعزفك حتى لجمهور اصم

    رواية ولو أنك لحن أغنية لن أعزفك حتى لجمهور اصم


    روايهه رائعهه جدا
    بانتظار التكملة
  7. Lli99z
    11-01-2020, 02:31 PM

    رد: رواية ولو أنك لحن أغنية لن أعزفك حتى لجمهور اصم

    رواية ولو أنك لحن أغنية لن أعزفك حتى لجمهور اصم


    ٦



    '

    يوم الخمـيس - الساعه 9:00 الصباح
    في بيت بدر
    كـانو في المـجـلس أعمـام هـيام وعيال عمها
    و عزام و عـيال خواته و اخوه جابر
    و كـان الشيخ موجود
    و بدر اللي كـان معصب من عزام و رعد بس ساكت وهو ما يدري ليه رعد تراجع
    و هيام ليه اختارت عزام على رعد
    كـان الشيخ يـاخذ معلومات عزام اللي يجاوبه وهو شاق الابتسامه
    عبدالعزيز كـان يصورهم و مبتـسم
    ويطقطق على شكل عزام اللي طاير من الفرحه…
    بعد مـا خـلص
    بـدر أخـذ الكـتاب و حطه امام هـيام
    وللحظه ابتسم بعد ما كان مكشر و معصب:وقعي
    وقعت هيام بتوتر
    بدر باسها ثم ضمها:مبروك يا بنتي
    العنود زغرطت
    بدر ابتسم للعنود و طلع للرجال
    بعد ما طلع الشيخ
    خالد بطقطقه:من الحين نادي ابوي عمي
    بدر:لا لا تكفى نـادني نفس قبل
    عزام همس:ابي اشوفها
    بدر ضحك:وراك مستعجل
    خالد:اصلا يبه المفروض نطرده من البيت طول فترة الخطوبه
    سيف ابتسم بخبث:انا مع خالد يا عم
    عبدالعزيز وسالم بتعزيز:حتى احنا مع خويلد
    بدر بنبرة فيها الجدية:والله انا اقتنعت بكلام خالد يا عز
    عزام رمقهم بقهر و خوفه صدق يسويها بدر
    سالم ضحك بشماته:ايوه تعال معي ببيتنا
    عزام بعصبيه:العن بليييسس
    سيف ضحك:روق روق عريس معصب ما يصيير
    عزام وهو حدهه متنرفز منهم:انقلعو عن وجهيي .. ابشوفها
    خالد بهمس:شوفها بس الروج لا يروح
    عزام ناظره ورمقه وقال بنفس الهمس:قليل ادب انت .. من معلمك هالقلة الادب
    ضحك خـالد و جـلس بين سيف و سالم
    اما عزام مـشى و دخـل للمقلط
    اتصل على رتيل تنادي له هـيام
    و جـلس نصف ساعه ينتظرها و بالقوه دخـلت
    و دخـلو خـلفها ام سالم و العنود و بناتهم
    زغرطو من شافوه
    وهو وقف وعينه كـلها على هيام اللي لاصقه في العنود
    نوف: ضحكت بفرح :ومبرووووك يا عززز
    عزام ابتسم لها ثم رجع نظره على هيام وقال:ما اكل انا تعالي
    ضحكو كلهم و هـيام انحـرجت
    العنود بضحكه :سلمي على زوجك وااخازياااه الرجال منتظرك تسلمين
    هيام همست بهمس سمعته بس العنود:والله لا اطلع
    العنود ضحكت:بيذبحنا عزام لا طلعتي
    عزام مد لها يده يصافحها
    هي ناظرت ليده و مسكت يده وكل خليه بجسمها ترجف
    شدها بقوه و سحـبها له و باس جبينها وهمس:مـبروك
    العنود و ام سالم طلعو و طلعو خلفهم البنات
    الا رتيل وقفت تناظر لرتيل و عزام وعيونها مدمعه
    عزام رمق رتيل:خير انتي اطلعي بعد
    رتيل و عيونها مغورقه دموع:اذا تزوجتو بتطلعون برا تسكنون؟!
    عزام ابتسم:تبين الفكه شكلك
    نزلت دمعتها وقالت:لاااا
    عزام:اطلعي بعدين نتفاهم ..
    رتـيل طلعت
    هـيام كانت تشتت نظرها عنه لاكن غصب عـيونها تـجـي عـليـه
    عزام شدها بقوه لها و بـاسـهـا وهو مغمض عيونه
    وهيام تناظره بصدمه وقلبها يرتجف
    بهالحـظه درعم خـالد و معه بدر
    عزام حس احد فتح الباب و بعد عنها بسرعه
    ومن شافهم انحرجو هو و هيام
    خالد:الروج الروج يا عزز
    عزام ناظره بحده ويحسبه يطقطق
    بدر بضحكه:اهه يا عز الروجج
    امسحيه عن زوجك و نادونا
    بنوقف عند الباب
    طلعو
    و هيام وعزام ناظرو بعض
    هيام ابتسمت وهي تشوف الروج جاء عليه
    حـطت يدها بجانب شفاته و مسحـته
    وعزام يناظرها بتآمـل
    دخـلو خالد و بدر مره ثانيه
    بدر ابتسم لعزام:ايوهه عزام .. كلمتهم يجهزون لك الشقة اللي على البحر
    عزام:ليه؟!
    خالد ضحك بتسبب:بسس فترة الخطوبه
    عزام تنهد:الله .. ما بسوي شيي انا
    بدر ضحك بخفيف:اشتاقو لبعض يااه
    عزام ناظر خالد بغضب:لووو ساكت احـسن
    خالد ضحك يغيضه
    جات رتيل:هيام يلا تعالي
    هيام ما صدقت على الله و طلعت بسرعه


    الساعه 11:00 المساء
    بعد ما طلعو الكـل من بيت بـدر
    هـيام انسدحت في الصاله بتعب
    و رتيل باقي مشغله السمـاعات و ترقص
    وترقص جـنب هيام عشان ترقص معها
    لكن هيام مو عاطيتها وجه
    دخـلو بدر و خالد و عزام
    بدر نـاظرهم و راح لغرفته و لحـقه خالد
    عزام مشى وجلس جنب هـيام
    بعثر شعرها هـيام نـاظرته وبعدت شعرها عن وجهها
    جلست وقالت:رتيل المفروض الحين تتحجبين من عزام
    عزام ابتسم:ايوهه ورا ما تتحجبين
    رتيل:لييش ان شاء الله
    هيام بجديه:لان الحين هو يعتبر زوج اختك مو خالك
    رتيل قالت بصدمه:من جدكم انتو
    عزام بنبره باين عليها الصدق:ايوههه .. صدقيني حراممم تجلسين جنبي كذا
    رتيل شهقت وهي مصدقتهم:امااانهه تكذبون
    استوعبت ثم قالت:انا اصلا ما اتحجب
    عزام وهو يبعد نظره عنها وكاتم ضحكته:بس لابسه فستان يبين سيقانك!!
    خلاص صار حرام تشوفيني
    رتيل:كذاببيين يالله
    هيام ضحكت و حطت راسها على صدر عزام اللي يلعب بشعرها
    عزام تنهد براحه ثم قال:الحمدالله
    رتـيل مشت بتعب للدرج و راحت غرفتها تمسح المـيك اب و تنام
    عزام باس هيام بقوه
    و بعد عنها ومن شاف وجهها ضحـك
    حـمـلها وقال بقصد يحرجها:اففف ثقيييله ... اخخخ يا ظهري
    هيام ضحكت و وجهها صار احمر:عيار
    ضحك عزام ومشى بسرعه للدرج:يارب ما تصير لنا سالفه من ابوك وعنيد
    فتح باب غرفته
    و حطها على سريره و راح قفل الباب
    هيام قالت بسرعه و قلبها طبول:عزززام خييير ما بنام معك
    عزام بأصرار:الا بتنامين معي
    اخذ المـفتاح معه و طلع لـه بجـامه
    لبسها و خلا ازرار تيشيرته مـفتوح
    هيام راحت له:عزاام كييف طيب انام في ذولا؟!!
    عزام ابتسم لها و حاوطها من خصرها:ما فاتني شي يا حبيبتي
    انا موصي بنت اختي تجيب لك بجامه
    هـيام تاففت:ما ابيي انام معك!!
    عزام:عنيده
    هـيام شافت بجامتها اللي على الكـنب و راحت للدورة المـياه و لبستها
    تاففت:مـا جابت الا هالبجامه
    كـانت البجامه هي نفسها اللي اول مره شافها فيها عزام
    طلعت وهي تبلع ريقها:مو مريحه هالبجامه
    عزام سحبها لحضنه وقال ببتسامه خفيفه.:بس انا مريحتني
    هيام ناظرته و قلبها يدق بقوه
    توه بيتكلم لاكن رن جوالها وقامت مبتعده عنه , شـافت المتصل خـالتي "سلطانة"
    هيام ناظرت لعزام:خالتي!!
    عزام تنهد:كلميها بكره
    هيام:هاذي اول مره تتصل من بعد موت سلمان الله يرحمه!!
    عزام:جدة فههد؟!
    هيام:ايوه
    عزام:ردي يمكن فهيد مسوي مصيبه
    هيام:ليه هو عندهم؟؟
    عزام:ما اعرف بس طلع مـع سيف
    تنهد:مو وقتها خالتك ذي .. ردي عليها و خلصي منها بسرعه
    هـيام ردت:سـلام ..
    جاها صوت سلطانه الباكي:هيياااام رجـيييتككك ماترديني مثل ما ردني ابوك و عمي سعيد رجيييييتك يا هيااام
    هيام:قولي؟! اذا اقدر ما رديتك!
    ام سلمان ببكي يقطع القلب:ابييي اشوووف ولد الغالي تكفييين
    هيام رفعت حواجبها:تووو يصحى ضميرك .. تو تفكرين في فهد!!
    ام سلمان وهي تشاهق:والله مو مني مو مني .. من عمككك الله يهديييه
    هيام بحده:مـا عندنا لكم ولد يا خاله .. و اعذريني بقفل
    ام سلمان:هياااممم رجيييتتتك
    لو ان شاء الله اشوفه من بعيييد
    هـيام لمعت عينها لاكن قالت بنفس النبره:أنا مو ام فهد او ابوه .. الحين ابوه بدر و امه العنود شوفي اذا قبلو مطلبك يا خاله
    ام سلمان ببكاء يقطع القلب:ابوووكككك ما هو راضي يا هيييام ابي اشووف ولدي اترجاكم
    هـيام غمضت عيونها بضيق:مع السلامه يا خـالتي
    قفلت منها و نزلت دمعتها
    عزام مسح دمعتها:الله .. شكلك ناويه تطلعين هاليله من عيوني
    تكفين انسي كـل شي ولا تفكرين بشي
    غير الحين انا وانتي بس


    بعد مرور اسبوعين - فـي المـطبخ
    كـانت العنود تـسوي غداء
    و جالسه معها هيام على الكرسي حق الطاوله و باين عليها الضيقه
    دخـل عزام و طنـشها شرب له مـويه ثم قال:وخيتي وش مسويه؟!
    العنود:كبسهه لعيونك يالغالي
    عزام ببتسامه خفيفه:تـسلمين , الله يعطيك العافيه
    دخـل خـالد و بيده اكيس من سوبر ماركت
    خالد ناظر لهيام وقال:وراها منفسه
    العنود بهمس:اتركها اليوم منفسه على الكـل
    تهـاوشت مع اختك و ابوك .. ابعد عنها عشان لا تذبحك
    خالد:باقي ما سويت شي
    دخـل بدر وحـط باقي الاكيس في المطبخ
    وناظر هيام بزعل
    اللي كانت مو معهم ابد
    طـلع و مشى خـفه خـالد والعنود
    عزام ناظر الكاسه اللي بيده و فيها شوية مويه
    رشها على وجه هيام
    و حط الكأس على الطاوله
    قال بهدوء:انا كذا شغلي !!! لا تصيرين بزره يعني و كبري عقلك
    هيام بعصبيه:ماا بكبببر عقليي .. لان اللي اشوففه موو بس شغغل
    عزام تنرفز منها:اججل اييييشش
    هيام علا صوتها اكـثر:شغغغل دشاره .. انتتت مو معتبره شغل من الاساس
    مستانـ...
    سكتت من شافت العنود و بدر دخلو من صوت صراخهم
    عـزام همس:متخلفه .. وخلك على هالتـفكـير ما ببرر لك اكثر من كـذا
    مـشى عنها وهي انقهرت منه
    العنود:زوجـك رايح للندن اليوم .. لا تخلينه يروح وهو زعلان منك
    هيام:اوووه جرحححت مشاعر اخوك المـسكين .. لا تخافين انا ما زعلته عشان اراضيه .. بس اخوك سربوت بزياده
    بدر ناظرها بعصبيه وهو مو عاجبه تكلم عنود بوقاحه و تتكلم بعد عن عزام بوقاحه:هييييام!!
    هـيام نـاظرتهم و قامت
    وراحت للغرفه
    شـافت رتـيل اللي منسدحـه و تكـلم عبدالعزيز بهمس
    قفلت الباب وحطت راسها على المخده و صاده عن رتيل و صـارت تـبكـي بصمت
    ونار الغيره مشتعله بقـلبها
    دق الباب و رتـيل لفت لهيام اللي صاده عنها
    همست:عزوز اكلمك بعدين
    قفلت منه و فتحت الباب
    وهيام قطت وجهها بالبطانيه
    عزام:رتيل ابي شاحن متنقل حـقي مو شايفه
    رتيل:طيب
    دخـلت تطلع له الشاحن
    و عزام ناظر لهيام اللي ما تبان بسبب اللحـاف
    حـس بضيقه من اسلوبها معه و شكـوكها فـيـه
    رتيل اعطته الشاحن وهمست:تعرف ليه تـبكـي هيام؟
    عزام ببرود :لا ..
    ابتسم لها و قرص خدها:شكرا على الشاحن
    رتيل:متى راجع من لندن
    عزام:ما اعرف بس اللي اعرفه اني مطول
    رتيل:اممم

    '

    مشى عزام عنها وهي رجعت و سكرت الباب
    تذكرت الطلعه اللي بعد يومين مع خالتها ام سالم
    طلعت لها شنطه صغيره و فتحت الدولاب
    حـطت لها بجامتين و بدلتين و حطت لـهـا فـستان ناعم
    مـشت و حطت عطرها قفلة الشنطه و رجعت لسريرها وهي تتخيل كيف بتشوف عبدالعزيز
    هـيام قامت و توجهة لدورة المـياه تتروش
    و رتيل مستغربه ليش كل هالدموع
    -
    -
    الساعه 1:30 الظهر
    كـانو مجتمعين على طاولة الطعام و يتغدون
    بدر:وين هيام؟!
    رتيل:صار لها ساعه تتروش
    بدر نـاظر لعزام ثم ناظر لعنود اللي ناظرته بمعنى لا تتدخـل
    نـزلت هـيام و كـانت كـاشخـه
    و كانت بيدها شنطتها و عـبايتـها
    عزام ناظر لبدر و تنهد
    بدر:هيام , وين رايحه؟!
    هـيام:عندي بحث و ضروري اخلصه اليوم مع الطلاب
    عزام:ما شاء الله
    تنهد و قام راح لها وهمس/طلاب ولا طالبات
    قالت وعيونها على المرايه وهي تلبس عبايتها:الاثنين ..
    عزام قال بهمس:اوههه زوجتتتييي سربووته !!
    هيام رمقته وقالت؛والله ما ضحكت معهم و سولفت
    عزام بنرفزه:انطقي محلك!!
    هيام بعصبيه:مووو على كيفك
    مشت عنه لبرا البيت و هو مـسكها بقوه من يدها:يصير تشتغلين بس مع بنات!!
    هيام بهدوء:عزام بعد .. البحث اللي بنسويه مهم مره و ما فيه مجال حتى اضحك معهم نفس ما انت تضحك و تسولف مع موظفاتك
    انفتحت البوابه حق بيتهم
    و دخـلت سيارة يوكن عـائلية
    عزام ناظرها بغضب من شاف السياره فيها ثلاث اولاد و بنتين
    عزام:انا بوصلك
    هيام اخذت نفس بقوه وهي مشتته نظرها عنه:مو طايقتك انا عشان اشوفك و اسمع صوتك اكثر
    مـشت عنه و نزل واحد من الشباب و فتح لها الكـرسي راحت للخلف و هو ركـب و مشو
    سعود:وراه ذا منفس
    هيام سكتت
    جيداء صديقتها:اوووه حبيب القلب شكلكم مزعلين بعض
    هيام ناظرتها وقالت:طلعووه من مخيي خلاص
    جيداء همست بجديه:مضايقك بشي؟!
    هيام:بيروح يصيع مع موظفاته
    جيداء:حرام عليك .. انتي عارفه ان طبيعة شغله فيها بنات
    هيام بعصبيه:بسسس مو يكلمهم و هو مستانس و يضحك
    سعود بهدوء:يمكن الرجال يسلك لها و البنت ناشبه لها
    رن فونها وسكتت
    جيداء:ردييي !!
    هيام ردت:خيير؟!
    قال بعصبيه:انزلي من السياره بسرعه
    هيام:مو نازله
    عزام:اعلمك كيف تنزلين
    شافته كـيف يلصق في السياره
    هيام:رائد وقف ..
    رائد:زوجك ذا؟!
    هيام:من غيره ؟!
    وقف رائد
    سعود نزل وفتح لها الكرسي وهو يقول؛اشغلتينا مع زوجك ذا..
    جيداء:لو تسككت يا سعود يكون أفضل
    نـزلت هـيام
    و ركـبت سيارته و سكرت الباب بقوه
    مشى رائد و مشى خلفه عـزام
    عزام:بروح معك .. ما بتركك مع هالشباب
    هـيام سكتت ولا ردت
    عزام:وين رايحـين ؟!
    هـيام:مقهى ****
    عزام مـشى بسرعه و تعدا رائد
    ناظر ساعته وتافف
    هيام:خايف تتأخر على حبيبات القلب؟!
    عزام:أيوه .. ينتظروني بنتين في لندن و بنتين في المطار
    هيام:روح لهم من مـاسكك
    عزام سكـت
    و وقف عند الكوفي و نزلو
    مـشتو جـلست في طاوله تكفيهم
    جـاو (رائد و سعود و يوسف و جيداء و فاطمة)
    اشرت لهم و راحو لعندهم
    سلمو على عزام اللي رد عليهم ببرود
    جـلسو
    فاطمه:بنات حـليتو الاختبار اللي بالجوال؟!
    جيداء ضحكت بخفيف:ايوهه جلدد والله
    هيام فتحت عينها بوسعها:ياويييليي تكفيين؟!
    جيداء:والله .. حسبي الله هذا وانا قبالي الكـتاب و والله ما فلحت الا بسؤال واحد
    يوسف ابتسم:بالعكسس سهل الاختبار
    سعود ضحك بسخريه:شووف من يتكلم
    اشطر طالب في الجامعه يمكن
    رائد:انا جبت ثلاثه وانتو؟!
    سعود بأبتسامه:واحد ..
    جيداء:وانا بعد واحد
    فاطمه:يوووسف حل لي!
    يوسف:هـاتـي .. وانتي يا هيام افتحي معي
    سعود:لو عارف كنت خليتك تحله
    يوسف بدأ يحل مع هيام و بعد ما خـلصو
    جـلسو وهم يشتغلون على البحث
    هـيام ناظرت لعزام اللي يناظر لبرا
    همست له:طيارتك بعد ساعه روح لا تتأخر ..
    عزام:و أنتي؟!
    هيام بهمس:اتوقع شفتهم كيف محترمين؟!
    رن جواله و كـان اخوه جـابر تافف و اعطاه مغلق
    عزام همس لها:ما ودك تودعيني؟!
    هيام وعينها على الايباد:لا .. مع السلامه..
    عزام قـام و لا زال متضايق
    طـلع من الكوفي و راح متوجه للمـطار
    هـيام ناظرته من داخـل و هي تشوف كيف واضحه على ملامحه الضيقه
    تنهدت وهي تشوفه يـروح
    يوسف:يا هييي...
    هيام ناظرتهم و تاففت وكملت شغلها

    '

    9:30 المساء
    رجعت للبيت وهي هلكانه من التعب
    سلمت على جدها و ابوها و العنود
    و راحـت لفـوق
    قبل تروح لغرفتها توجهت لغرفة عزام
    دخـلت و نزلت عبايتها
    و انسدحت على سريره وضمةالمخده اللي فيها من ريحته و جلست تبكي بصمت
    تحس اشتاقت لـه .. لاكنها لا زالت زعلانه منه و غيرتها ما انطفت
    مـا حـست الا باللي ينسدح جنبهت و يضمها لحضنه
    مسح دموعها ثم باس جبينها
    هـيام شدته لها و هي دافنه وجهها بصدره
    بعد ما هدت نـاظرته و وجهها كان احمر:ليه ما رحت؟!
    عزام:مـا هان علي اروح و انتي هنا زعلانه علي..
    هيام اجتمعو الدموع بعيونها من جـديد
    عزام بأبتسامه خفيفه:بتنامين معي
    هيام:لا بروح لغرفتي!
    عزام برجاء:هيام شهر ببقى في لندن هذا اذا مو اكـثر
    تكـفـين يعني بس هاليله
    هـيام:واذا تآخرت على الجامعه؟
    عزام:ما راح تتآخرين لان بقوم من حضنك الفجر طيارتي
    هـيام عـدلت جـلستها وقالت:تعال..
    عزام راح لحضنها و حط راسه على صدرها وهو يحس بدقات قلبها القويه
    هـيام لعبت بشعره لين ما تعبت ونـامت
    وهو نـام معها بتعب من هاليوم اللي كانه سنهه مر من زعلها عليه .

    '
    '
    '

    8:30 الصباح - المـستـشفى
    بعد مـا دخلت زوجته يسون لها غسيل
    مـشى مع ولده للخـارج عند الحـديقه حق المستشفى
    رعد:سلطاني جوعان؟!
    سلطان:لا ..
    رعد تنهد:لاكن بابا جوعان .. تعال معي
    مشى متوجه للمطاعم اللي جنب المستشفى يشتري له و لولده أكـل

    '

    9:00 الصباح - في الجامعه
    كانت جالسه بالحديقه
    اتصل عزام و ردت:سلام
    عزام:وعليكككم السلام يالغلا .. وحشتينييي
    هيام:عيار تو قبل ساعات بأحضاني
    عزام:ما تكفييي يا هيام لو لبثت في حضنك مليون عـام ما تكفي
    هيام ابتسمت ثم قالت:كيف يومك
    عزام:تو يصير طيب يومي
    هيام:و البنات مروقينك؟!
    عزام:اووه رديتي على هالبنات؟! باقي ما شفتهم .. اتوقع بروق اكثر اذا شفتهم
    هيام عرفت من طريقة كلامه انه يتسبب قالت:تتهنى ان شاء الله يا زوجي
    عزام ضحك:يا حلو زوجك والله
    هيام ابتسمت:يا شينه يا شينه
    عزام:احلق لحيتي؟! ولا اخليها؟!
    هيام صرخت وقالت بسرعه:لااا خليها ياويلك ان حلقتها!!
    عزام:واذا حلقتها؟؟! وش بتسوين يا زوجتي؟!
    هيام:اقص شعري
    عزام وهو عاشق لشعرها الطويل , قال بسرعه:لا لا تكفييين
    مو محلق شي بس خلي الشعر
    هيام ابتسمت:طيب عززز .. عندي محاضره الحين ..
    عزام :طيب .. انتبهي لنفسك
    هيام:ان شاء الله , وانت دار قلبي اللي بيديك
    عزام:ماهو بيدي يا هيام .. بيسار صدري يعيش و ضلوعي و الشراين حراسه
    هيام ضحكت:الله الله
    عزام ضحك:يلا اذلفي بتروش
    هيام تمثل الزعل:توك تتكلم وش زينه كلامك
    عزام:شكلك ما تبين هالمكالمه تخلص
    هيام:تعويض عن امس لازم
    عزام بحده:انت السبب !!
    هيام تنهدت بقوة:يلا حبي مع السلامه
    عزام:مع السلامه

    -
    -

    11:30 الظهر - في شركة أبو سـيف
    كان جالس يناظر لمكتبه بملل
    اخذ جواله و اتصل في وعد
    ردت عليه:سلام
    سيف ببتسامه هاديه/وعليكم السلام .. اخبارك يا حرم سيف
    وعد:بخير .. انت حبيبي أخبارك؟
    سيف:متلهف و مشتاق لشوفتك
    وعد كانت مبتسمه وساكته
    سيف:جهزي نفسك الساعه 7:30 المساء بمرك نجهز شقتنا
    وعد:ان شاء الله حبيبي
    دخل ابو سيف وقال:ويننتك فيه انت
    سيف بهمس:وعد اكلمك بعدين , الوالد عندي..
    وعد:مع السلامه
    سكر منها وقال:امر يالغالي
    ابو سيف:قوووم الحين اجتماع
    سيف ضرب جبهته:اوووو نسييت
    قـام مـعـه وطلع لمكتبه

    عنوان هالبارت (مـوعد عـشاق������)

    '

    يوم الخميس - 10:30 المـساء
    كانت واقفه امام النافذه اللي في غرفتها و تسولف مع عزام
    و رتيل منسدحه و تكلم عزوز

    '
    هيام سمعت صوت الرعد وقالت:يمههه..
    ضحك عزام:بسم الله عليك ..
    هيام ابتسمت ثم قالت وهي تقفل النافذه:عز .. متى تجييي خلاص طولت
    عزام تنهد:ما ادري يا هيام الشغل صايرر كثييف
    هيام تاففت وقالت بصوت باكي:افف اشتقت لك
    عزام ببحه رجوليه:وانا اشتقت لذيك النومه اللي بحضنك
    هيام نزلت دمعتها بشوق
    عزام همس:أحبك يا الهيام ... - تنهد-أحبببك
    .
    -
    رتيل:عزوز لا اخاف
    عبدالعزيز:وششش اللي يخوف .. بس نتعشى مع بعض و ارجعك
    رتيل:واذا شافني ابوي والله لا يذبحني و يذبحك معي
    عبدالعزيز:رتيييل تكفييين .. صار اسبوعين ما شفتك
    رتيل:بشوف .. بفكر وارد عليك
    عبدالعزيز:تمام انتظر لا تطولين
    رتيل:اليوم؟؟!
    عبدالعزيز:ايوه
    رتيل:طيب
    قفلت منه وتنهدت من شافت هيام تكلم عزام
    راحت لها وقالت:هيامووه
    هيام:دقيقه عزز .. نعم؟!
    رتيل همست:حطي كتم
    هيام:حبيبي دقايق و اتصل عليك
    عزام تنهد:طيب
    سكرت منه وقالت:وش؟!
    رتيل بهمس:بطلع مع عزوز
    هيام فتحت عيونها بوسعها بصدمه :اييييششش؟!
    رتيل:تكفييين هيام اشتقققت له
    رن فونها وكان عزوز ردت:هلا
    عبدالعزيز:ها وش قلتي؟!
    رتيل:دقيقه أشوف هيام عشان ترضا
    عبدالعزيز:وش دخل هيام؟!
    رتيل:عشان ما تخليهم ينتبهون لغيابي
    عبدالعزيز:عطيني هي!!
    اعطتها الجوال:نعم؟؟!
    عبدالعزيز:نخيييتك يا زوجة خالي
    هيام ضحكت:خييير كبيره زوجة خالي .. قول؟؟
    عبدالعزيز:بطلع مع اختك
    هيام:طيب بشرط!
    عبدالعزيز:قولي..
    هيام:بجي معكم .. بس ما بقعد معكم
    عشان ابوي ما يحاتي حبيبتك بهالوقت خارجه لوحدها
    عبدالعزيز:طيب .. يلا جهزو
    هيام:بنروح مع السواق .. مع السلامه
    سكرت منه و راحو جهزو و طلعو متوجهين للمطعم اللي قال لهم عبدالعزيز .
    -
    -
    في شقة سيف
    كانت كل خليه فيها ترتجف
    سيف باسها:وععد زوججك انا ما فيه غلط بالموضوع ..
    وعد استسلمت له
    و باسـت عنقه ........

    بعد مرور يومين يوم الاحد - بيت بدر
    كانت تتجهز بتروح للجامعه
    خلصت و لبست عبايـتها
    ونزلت تحت
    شافت عزام اللي يسلم على اخته العنود
    صرخت بشوق:عزااامم
    ركضت له و ضمته بقوه وهو ضمها:اههههه يا وحشتنننييي
    هيام بعدت عنه وقالت:ليييه تقول بطول وتوجععع قلبييي ؟؟؟
    عزام رفع حواجبه:اوجع قلبك .. كذابه مستانسه بدوني
    هيام بوزت:حرام عليككك ..
    عزام:امشي معي للغرفه
    خالد غمز له بأبتسامه:لـيش الغرفه خلكم معنا؟!
    عزام:مالك دخل
    بدر ضحك:بس انتبه على الروج
    هيام ذابت من الاحراج من تذكرت يوم دخلو عليهم ابوها و خالد
    عزام:يا عنود زوجك يتسبب
    خالد:قول عمي يتسبب
    بدر:هششش مناك خلك على بدر و ابو خالد
    عزام:لو اقعد معكك دقيقه وحده بضيع وقتي
    مـشى عنهم وهو يسحب هيام اللي نست جامعتها و دنيتها من شافته .

    -
    -

    في شقة رعد
    ناظر لولده وهو محتار مع مين يتركه
    وعملية ام سلطان اليوم
    قام و راح لغرفته
    جلس جنب ام سلطان اللي منسدحه بتعب
    رعد:جهزتي نفسك؟!
    ام سلطان ناظرته بتعب:رعدد .. اذا صار فيني شي ولدي أمانه عندك!!! وتختار له الأم الصحح من بعدي!
    رعد:شنو هالكلام يا ام سلطان .. بتقومين بالسلامه و انتي اللي بتربين سلطان
    تنهدت ام سلطان وهي تحس بضيق و باست يده:لا تخبي سلطان عن اهلك مثل ما خبيتني عنهم .. ووسامحني
    رعد باس جبينها:انتي اللي سامحـيني

    الساعه 12:09 المـساء
    كانت الدنـيا ضايقه فـيه
    يبي يروح لزوجته اللي مـاتت قبل عمليتها بدقائق بسبب سكته قلبيه مـفاجـئه
    ولكن ولده مع من يتركها
    و زوجته ما عندها أهل , و لا اهله يعرفون ولا هم موجودين بالشرقيه
    جاء في باله عزام هو وهيام اللي يعرفون بأنه متزوج
    اتـصل فـي عزام و ثواني و جاه صوت عزام النايم:همممم
    رعد:سلام عـزام ..
    عزام تحمحم ثم قال:وعليكم السلام .. رعد؟؟!
    رعد:أيوه .. طالبك يا رجال
    عزام رغم انه تعبان قال:أمر يا أبن العم
    رعد تنهد:مرتي توفت , ابي اروح اخلص الاجراءات
    يصير تاخذ ولدي
    عزام:ان لله وان إليه راجعون .. عظم الله اجرك ..
    رعد اطلق تنهيده:أجرنا و أجرك
    عزام:خلاص تمم , وين ولدك؟!
    رعد:في الشقه..
    عزام:مسافة الطريق و انا و هيام عنده ..
    رعد:جزاك الله خير
    عزام بعد ما سكر منه
    راح و شاف هيام اللي جالسه و تذاكر اللي فاتها اليوم لانها ما راحت جامعتها
    عزام:هيام .. تجين معي
    هيام سكرت كتابها وتبيها من الله
    لان لاهي قادره تذاكر ولا هي قادره تنام:ثواني اروح البس عباتي
    مـشت بسرعه لغرفتها
    و شافت رتيل نايمه مشت بهدوء ولبست عـبايتها و طـلعت لعزام اللي ينتظرها تحت
    ركبو السياره ومشى هيام بهدوء
    هيام ناظرته بابتسامه:وين رايحين؟!
    عزام تنهد:ولد عمك رعد توفت مرته
    هيام بهدوء:ان لله وان إليه راجعون .. طيب حنا رايحين له؟!
    عزام:ايوهه رايحين نجلس مع ولده
    هيام تنهدت وهي تفكر في رعد اللي جاه الوقت اللي بتصير فيه مشاكل بينه و بين اهله وهالشي متأكده منه:ماتت مرتاحه قبل تنكد عيشتها هالخاله النسره
    عزام:ليه وش فيها خالتك
    هيام:نفسيه...
    -
    -



    '

    نزلو لشقة رعد
    ودخلو عزو رعد
    و رعد طـلع على طـول متوجه للمستشفى
    و هـيام جـلست تناظر لسلطان اللي عمره ما يتجاوز سـنه
    تنهدت تنهيده طويله:الله يعينه .. بيحس بالنقص مهما كان كـل شي يبيه كامل
    عزام ناظرها وتنهد:مو دايم موت الام يكـسر!!
    هيام:الا يا عزام يكسر .. و وجع القلب ما يروح حتى لو مرت سنين و سنين على وفاتها
    عزام تنهد وهو يتذكـر أمه اللي بعد ما توفى ابوه تـركـته عند العنود اخته من ابوه و راحت تزوجت
    عزام ببحه:تدرين أن ما هزني موت أمي؟!
    هيام ناظرته و شافت عيونه اللي لمعت:لا تكذب على نفسك
    عزام ابتسم بخفيف:لا ما اكذب على نفسي , اذا شفتي هالحزن هذا , انا مو حزين و مكسور الا لان طلعت لي أم تكرههنيي و تكره ابوي و ما تزوجته الا عشان فلوسه .. اصلا كل الحريم ما همهم الا الفلوس
    هيام رفعت حاجبها:وانا وش همي؟!
    عزام:أنتـي غـير .. بسيطه كثير رغم المليارات اللي تحت رجلك
    ناظرها ثم اردف ببحه:لو مت , لا تتركـين عيالي
    هيام شهقت و ضمته:بسم الله عليك يالدب
    باست جبينه
    عزام:أوعديني!!
    هيام:عزام .. ترا ما احب هالكلام!!
    عزام بأصرار:أوعديني !! لجل حتى وان مت اموت وانا متطمن
    هيام همست:يمكن انا اروح قبلك!!
    عزام:اذا رحتي قبلي أعرفي أن روحـي بتنتزع مني بعدك بثواني!!
    والحين اوعديني انك ما تتركين عيالنا لو مـت
    هيام:بعد عمر طويل , أوعدك أرتاح
    عزام ناظرها و قال بغيره:و أصحي تتزوجين غيري ..
    غمز لها وكمل؛عيونك ما يتأملها غيري .. و مـا يطوق خصرك غيري!!
    هيام ضربت صدره:عزااام!!!
    دمعت عيونها وسكتت
    عزام ضحك بخفيف و ضمها له
    ونامو جنب بعض بتعب

    6:09 الصباح
    دخل شقته و شاف هيام اللي تتأمل في عزام اللي يناظرها بنعاس
    حس بغيره شديده المفروض هي بحضنه هو مو عزام , نزل راسه وتحمحم
    هيام اعتدلت بجلستها و عدلت حجابها
    وعزام بعد من حضنها
    عزام:رعد .. ادخل
    رعد:مشكووريين كثير , عساه ما ازعجكم
    عزام:لا نايم من طلعت
    هيام:رعد وش بتسوي الحين؟!
    رعد:مو عارف .. لكـن بشوف مربيه لولدي
    هيام:اقصد على خالتي و عمي!!
    رعد تنهد:مـا أعرف .. بس لازم يعرفون
    عزام:اذا احتجت شي اتصل بدون ما تتردد
    رعد:مشكورين
    عزام:اخر الاحزان ان شاء الله , يلا هيام
    طلعو من الشقه
    اول ما ركبو السياره عزام تنهد بتعب ثم ناظرها:بتداومين؟!
    هـيام:طبعا ما ابي يصير غيابي كثير
    عزام مشى بهدوء وقال:متى بتطلعين؟!
    هيام:اليوم اخرج الساعه 11:00 لان ما عندي شي و دوامي يبدا ثمانيه
    عزام:اممم .. لا خلصتي بمرك و نطلع نتغدا
    هـيام:تمام .
    -
    -
    بيت ابو سيف
    كـان يفطر مع امه و ابوه و أخته لـيان
    ام سيف:اليوم نبي نطلع نشري لعرسك
    ما شرينا شي و عرسك مـا باقي عليه الا أسبوعين
    سيف:خلاص لمن اطلع من الدوام اوديكم وين ما تـبقون
    قام وهو يحس بوجع ببطنه ملازمه من البارح
    ابو سيف:ويين مـا أكلت
    سيف/شبعت
    طلع لسيارته وغمض من قـوة الالم , تنهد ومشى متوجه للشركـه و يد على الدكسون و يد على بطنه
  8. Lli99z
    11-01-2020, 02:33 PM

    رد: رواية ولو أنك لحن أغنية لن أعزفك حتى لجمهور اصم

    رواية ولو أنك لحن أغنية لن أعزفك حتى لجمهور اصم


    ٧


    الساعه 12:30 - في مطعم على البحر
    كانو جالسين في طاوله بعيده عن الناس
    عزام:متى نخلي الزواج؟!
    هيام:براحتك ..
    عزام:بخـليه في شـعـبان .. لأنه ما عندي أشغال ابد
    هيام ابتسمت له
    عزام:صدقق شفتي الفله اللي جنب بيت أبوك؟
    هيام:ايوه؟ تجننن مره!
    عزام ابتسم بخفيف:هـاذي لـنا .. شوفيها من داخل عجيييبه مره بس ناقصها اثاث
    هيام أبتسمت بهدوء و هي تتأمل لملامحه الرجوليه , كـم أنها تحس بحب لـه يطغي على أبناء أدم

    -
    -

    ‏༄ الرياض ༄
    الساعه 2:00 الظهر
    دخل على أهـله وهو حـامل سلطان اللي نايم
    سلم عليهم وهم يناظرونه باستغراب
    اخذ ولده لغرفته ثم نزل لهم
    رعد:يبه تعال شوي بكلمك في موضوع
    ام رعد:من هالولد اللي معاك؟؟؟!
    رعد ببرود:ولدي!
    ابو رعد بصدمهه:اييييش؟!!
    رعد وهو يناظرهم بجمود:ايوه يبه ولدي
    ابو رعد:و ويين امه؟!
    رعد تنهد تنهيده طويله:تو امس زوجتي توفت
    ابو رعد بعصبيه:ولييييه ما نعرف , لايكووون مسوي شي بالحـر...
    قاطعه رعد:لاا يبههه اعوووذ بالله .. بس .. انا حبيت ام سلطان و يوم جيت ابتزوجها
    عرفت ان الكل بيوقف بوجهي لان زوجتي مـا لها أهل
    ام رعد كـانت ساكته بصدمه
    ابو رعد:ومنن متى حنا نمنععك من سي تحبه!! وليش كنا بنمنعك منها؟؟!
    رعد بسخريه:اذا مو انت امي!!
    اردف ببرود:اذا مو عاجـبكـم عـادي أطلـع من هالبيت ولا عاد تشوفون وجهي
    ام رعد قالت بعصبيه:اطلــع و مـا ابي اشوف وجهكك
    ابو رعد ناظرها بعصبيه ثم ناظر ولده اللي باين عليه التعب:روح ريـح جنب ولدك

    '

    بعد مرور أسبوع - بيت أبو سلمان
    كـانت تعبانه وتحس بدوخـه
    جـات هـيام لعندها و تركت فهد مع ام سلمان
    دخلت و بيدها كيس صيدليه
    وعد ناظرتها وبكت
    هيام جلست جنبها:وععد لا تبكين , حتى لو صار و طلعتي حامل زوجك موجود
    وعد اخذت الكيس من هيام وراحت لدورة الميـاه
    هيام كانت جالسه وتنتظرها
    وبعد دقائق معدوده طلعت وعد وناظرت لهيام
    هيام ناظرت لنتيجه و كان خطين:قولي لسيف
    وعد بكـت أكـثـر وهي تتذكر محادثته لها اليوم الصباح
    «
    سيف(وعد .. أعذريني حنا ما بيننا نصيب .. وانا ما اقدر أكمل معك باقي هالعمر
    الله يهنيك بغيري , انا طلقتك و ورقة طلاقك أن شاء الله بتوصل لـك العصر ,,) »
    نزلو دموعها و همست:سيييفف جاب ورقة طلاقي اليوم
    هيام شهقت وقالت:اييييش؟!
    وعد نزلو دموعها وقالت بألم:قلبيي يوجعني يا هيام
    بعد كل هالمحـبه يجازيني بورقة طلاق
    حتىى باقي ما اعرسنا
    وشش بتقول عني النـاس
    بتفكر طلقني عشان خاينته و الولد اللي ببطنـي مو ولده
    هيااام كيييف بتحححمل بدونه و كييف بتحمل كلام الناس اللي يسم البدن
    بيقولون عني هاذي اللي تركها زوجها قبل زواجهم بأسبوع ,
    حطت راسها على هـيام و صـارت تبكـي بألم و حرقه ,
    هيام ضمتها و مسحت على شعرها بحنان:لا اله الا الله

    '

    في بيت أم سـالم - في الصاله
    ام سالم تهمس للعنود:بنتي كبرت ولا جاها نصيبها.. خوفي تصير عانس
    العنود ناظرتها وهي مو عاجبها تفكير أختها:ام سالم !!
    نوف لسه صغيره عمرها 25
    ام سـالم:بدر زوجك كلم سالم على ولد اخوه!!
    العنود:أي ولد أخو؟؟!
    ام سالم:رعد .. كـان متزوج وعنده ولد بس زوجـتـه متوفـيـه
    العنود ناظرت لأم سالم:وان شاء الله بتزوجينها متزوج؟!!
    ام سالم:هذا انتي تزوجتي متزوج .. وكان من الرجال اللي فيهم خير وخوف بالله
    العنود:وانتي فاكره كل الرجال زي بعضها!!
    تنهدت ثم اردفت بهدوء:بس شاوري بنتك
    اذا فيها تربي ولد مو ولدها خلي عيالك يسألون عليه!!
    دخل عبدالعزيز و سلم على امه و خالته
    عبدالعزيز:وانا اقول بيتنا منور اليوم اثاري خالتي هنا!
    العنود ضحكت وقالت:متآكـد شايف ان هالنور نوري ولا نور وحده ثانـيه
    عبدالعزيز ابتسم بخجل:نورك و نورها .. لو بس العم بدر رضا اخطبها و اريح قلبي شوي .. بس الله يهديه مو راضي الا تكبر بعدين اجي اخطبها
    العنود:اجل تبي تتزوج بنتي وهي صغيره مسكينه
    عبدالعزيز:وايييش فيها يعني؟؟؟!
    ام سالم:أفرض حملت البنت و هي عمرها 16
    والله لا تقوم قيامتك خالتك
    عبدالعزيز:بعد حلالي لا حملت!!
    العنود:و الام الحمل و الولاده .. وغيره و غيره يا عزوز .. نفس ما قال لك بدر تبيها احتريها
    عبدالعزيز:وما على العاشق الا ان يصبر
    ام سالم:بعدين انت ما خلصت جـامعتك خلص ثم تزوج ..
    عبدالعزيز تنهد:انا متخرج هالسنه تزوجوني هي السنه اللي بتجي؟!
    العنود ضحكت:لا .. لسه 17 بتكون
    عبدالعزيز تنهد بقوه:متىى يعني
    العنود:لمن تدخل 20 على الاقل
    عبدالعزيز رفع رأسه وهو يقول:يا رببب صبرني .. اشوف رضيتو عز يتزوج هيام وعمرها 19 سنه
    العنود:لسه ما اعرسو .. بيعرسون لمن تدخـل 20
    عبدالعزيز زفر:لمن يشيب راسي و راس بنتك زوجونا
    العنود:حلوو لان حب على كبر صعب تبدله بغيره
    عبدالعزيز:هه
    نزلت رتيل وخلفها أثير
    عبدالعزيز:رتيييلوووه اكبرييي و اخلصي علي
    رتيل اللي ما تدري وش السالفه ناظرتهم وعليها علامات استفهام!!
    عبدالعزيز:بتزوج شكلي مـسيار و اطلقها بعد اربع سنين
    رتيل شهقت بدون ما تحس
    و ناظروهم ثنينهم و ضحكو كلهم عليها
    رتيل جلست شوي بينهم ثم فتحت جوالها و ارسلت له«فكرر بسس تسويها يا عزوز ولله لا تندمم»
    عبدالعزيز ناظرها و ابتسم من شاف ملامحها المنقهره«اههه يا شقى قلبي .. ومن قال انا ابي غيرك ؟؟»
    رتيل شافت رسالته و ابتسمت و شتت نظرها عنه
    اما هو جالس يناظرها و مـبتسم بحـب

    '

    الساعه 8:30 المـساء
    طلعت من بيت خالتها سلطانه و ركبت مع عزام
    انتبه لها بانها ضايقه و واضح انها تفكر
    عزام:يا هيي حنا هنا ..
    هيام ناظرته و ابتسمت بخفيف
    مشى عزام وقال:ايش فيك .. فهود وش فيها هيام؟!
    فهد:ما اعرف .. بس كانت مع عمه وعد كانت تبكي
    عزام ناظر هيام
    هيام:موو انا ..
    تنهدت:وعد .. حسبي الله على سييف , تخيييل طلقها قبل زواجهم بأسبوع
    ناظرها بصدمه:سيييف يسوي كذا؟؟!
    هيام:والله حتى انا انصدمت , ولا مـسافر عشان محد يهذر عليه حسبي الله عليه
    عزام:وليه طلقها؟؟!
    هيام وتفكيرها كله مع وعد:حامل وعد .. اهه الله يعينها
    عزام:حامل !!!
    هيام ناظرته قبل لا يفكـر بشيء غلط:حامل منه الحـيوان
    عزام:هو ما يعرف انها حامل؟!
    هيام بقهر:لا .. توها اليوم عرفت انها حامل
    و الكلب ارسل لها اليوم ورقة طلاقهم!!
    عزام تنهد:لا اله الا الله .. جن الرجال
    هيام وهي منقهره و منفعله:تخيييل انه يحبها من سنين كـيف هان عليه يتركـها
    عزام بهدوء:الله يهديه , دامه يحبها اكييد في سبب لطلاقهم
    هيام:بدون سبب طلقها!!
    -
    -
    بيت ابو سلمان
    بعد ما طلعت هيام
    توجهت لغرفة بنتها اللي لاحظت عليها من اليوم تبكي
    ام سلمان:وعدد يمهه وش فيك
    وعد بانكسار:يمهههه
    ام سلمان ضمتها:بسسسم الله عليك وش فيييك لا تخوفيني
    وعد نزلو دموعها بغزاره:يمههه .. قلبي يوجعني يا يمههه
    بعدت عن امها و تمسح دموعها وهمست:ما يستاااهل ابكي عشانه الحقير
    ام سلمان بخوف:مييين؟!
    وعد:سيف قبل فتره رحت معه الشقه ووو - نزلو دموعها من جديد- وو اقنعني انه يقرب مني
    ام سلمان فتحت عيونها بوسعها
    وعد:يمههه الحيييين انا ححاامل .. حامل وطلقنييي يا يمههه
    ام سلمان ناظرتها بصدمه/حسبي الله ونعم الوكيييل عليه , الله لا يوفقه أن شاء الله , عساه ما يتهـ.....
    قاطعتها وعد وهي تبكي:لااا تدعييين علييه يا يمه لا تدعيين عليه
    ام سلمان ناظرتها بعصبيه:وليييه ما ادعي عليه .. عساه بالمووت
    وعد صرخت و داخلها الالم يزيد:يمههه خلاااص لا تدعيييين عليه
    ابو سلمان اللي سمعهم و واقف يناظر لبنته بذهول
    همس:لازم يرجع لك
    وعد صرخت ببكي:ما ابييييه يا يبه ما ابييه
    ابو سلمان ناظرها:واللي ببطنك؟؟!
    وعد:اللي عافني مره بيعوفني الف مرهه .. ما ابيييه
    ابو سلمان رفع جواله بيتصل على ابو سيف
    وعد قامت له و قالت بسرعه:مااا ابيييهم يعرفون بحمليييي رجيييتتتك يا يبههه رجييتك
    ابو سلمان تنهد:ما راح اقول له .. بس أهدي
    بكلمهم على ولدهم الحيوان
    وعد سكتت و تركت الحريه لدموعها اللي تنزل غصبن عنها

    '

    وقف عزام امام بيت اخته ام سالم
    هيام:ليه جاي هنا؟!
    عزام:اليوم الخميس السهره عند ام سالم
    هيام ناظرته وتنهدت
    نزلو ثنينهم
    و عزام مسك يد فهد ومشو لداخل البيت
    سلمو عليهم و جلسو جنب بعض
    سالم:يا شييخ تعال جنبنا
    من يوم انك تزوجت كلا عند هالزوجه
    عزام:اعرسسس انت و فكنا عرسو ولدكم ..
    سالم:هذا انا اقوول لهم مو جايين يدورون لي بنت
    نوف:والله انتتت ذبحتنا بشروطك
    سالم:يا زوجة الخال مـا عندك بنت
    هيام ناظرت لعزام:يمكن عزام يعرف
    عزام تنهد و مسح على وجهه:يالله يا هيييام
    هيام ضحكت ثم ناظرت لسالم:كيف تبيها
    نوف:خياليه المواصفات اللي بيقولها
    سالم:لا هي خياليه ولا شي
    بس من حقي ادور اللي في بالي لاني بعيش معها عمر
    هيام:قوول طيب ونشوف لك
    خالد:يا سوويييلم فيي وحدهه مزززه مره من اهل ابوي بنت اخوه او بنت اخته لا تفووتك
    لو اني كبير تزوجتها
    العنود:ندور لك يمه؟!
    خالد ضحك:كلهم بيعرسون دوري لي ..
    عبدالعزيز:واناااا انبححح صوتي وانا اقول زوجوني يقولون توكك صغير و اللي تبيها اصغر
    الحييين ذا البزر بتزوجونه ؟؟
    عزام ضحك بسخريه:الله يعيين مرته لا تزوج ..
    خالد ابتسم بثقه:ادري على جمالي
    عزام:الا على شييينتتتك يالشييين
    خالد:يا حيوان انت الشيين , انا اصلا ما ادري كيف هيام قبلت شينتك
    هيام ضحكت:تكفوون لا تتهاوشون
    عزام رمى عليه المخده:انااا حيوان يا كلب!!
    خالد ضحك ينرفزه:شويي عليك
    عزام:هالخاروف
    سالم:انتت كيف تكلم خالك كذا؟!
    عزام:ابد ما فيه احترام لخـاله
    العنود:يا حسرهه ما شفتهم بالبيت
    كانهم توم و جيري مغير هواش و يتسببون في هيام و رتيل
    عبدالعزيز:اقووول لكمم عااد مرتيي لا تجننونها
    عزام وخالد بنفس الوقت:اهجججد بسس
    خالد ناظر لعزام:انتتت ليه تقلد؟؟!
    عزام:انت اللي قلدتني يالبزر
    خالد:اسكتتت يالحثاله
    عزام اخذ مخده و صار يضرب فيها خالد اللي يضحك و يدفه
    فهد شافهم يتضاربون اخذ مخده وقال:بفذذذععع لكك خالد
    و صار يضرب عزام
    العنود تنهدت:كملت
    ام سالم ضحكت
    سالم:فهد الجديد بشلتهم
    العنود:الله يهديهم بس
    عزام لف على فهد و ضربه بخفيف بالمخده
    ثم لف وكمل مضارب مع خالد
    فهد ركب على الكنبه و نط على عزام وتعلق فيه
    عزام:يا فهيييدااان اتركني
    فهد:ما فيييه مافيييه
    عزام ضحك:ارويييك
    صار يدور فيه و فهد يصرخ ويضحك:نزززلنيييي يا الدببب نزلنيي
    عزام نزله و غمض عيونه بتعب و انسدح بالارض:صرت دب يا فهد
    فهد اخذ المخده و ضرب وجه عزام بقوه
    عزام:فهيددددددان
    فهد ضحك و ركض لعند العنود وجلس بحضنها عشان ما يجي له عزام

    '

    يـوم جـديد - بيت بدر
    بعد مـا طلعو لصلاة الجمعه
    العنود راحت تطبخ اكل
    وكانو هيام و رتيل يساعدونها
    هيام:عرفتها البنت اللي قال عنها خالد
    العنود:من هي؟!
    هيام:ليان بنت عمي أبو سـيف
    العنود:سالم يبي وحده بالعشرينات , كم عمرها ذي؟!
    هيام: 21 او 22
    العنود:عطيني رقم امها و نشوف نكلم اهلها
    هيام:ان شاء الله
    دخـل عزام وخلفه خالد
    خالد وهو يشم ريحة الاكل اللي وصلت لأعماق معدته:الله شهالريحه الحلوه
    عزام:يعطيكن العافيه ..
    هيام و العنود:الله يعافيك
    خالد:تكفووون عجلو مره جووع
    وانا اصلي استغفر الله بطني يطلع اصوات تفششل
    العنود:طيب ما بقي شي ونخلص , وين بدر؟!
    خالد ناظر لعزام:صدق أبوي وين راح؟!
    عزام ناظرهم:ما اعرف , بس كأنه قال بيروح لمحامي
    رتيل:حق ايش؟!
    عزام:ما قال .. مـا اعرف
    العنود:في شي صاير بالشغل؟!
    عزام:لا كل شي ماشي تمام
    ناظر خالد وهو يغير الموضوع:تجي معي ندور لقاعه
    خالد:بس تعشيني
    عزام:طيب ..
    رتيل:بنرووح معكم!!
    عزام:خلك مع اختك قضو للزواج!
    هيام:اففف و ليه ما نروح معكم؟؟!
    عزام:نفسي اشووفككك خجلانه مني مرهه
    هيام رمقته وقالت:والله وين اخجل وأنت اربع وعشرين ساعه مقابل وجـهي ...
    عزام غمز لها و أبتـسم
    صد بكامـل جـسمـه و طلع من المـطبخ
    -
    -
    بيت أبو سـيف
    بعد ما رجع من المسجد و تهاوشو هو واخوه ابو سلمان
    جلس في الصاله و متضايق
    ليان:يـبـه .. وش فيك؟؟!
    ابو سيف:الله لا يبارك في اخوك دامه مفشلنا
    ام سيف:وششش صاير؟؟ سيف مسافر.. وش مسويي؟؟
    ابو سيف بعصبيه:عشان كذا ابن الككلب مسسافر , لجل ما يتعكر مزاجـه بكلمه ولا كلمتين
    ام سيف:وششش مسويي الولد ططييب؟؟!
    ابو سيف:ولدكككك ذا ما تربى ولا عرفنا نربيييه .. و شكله ناوي يخلي اسمنا في الارض بفعلته الشينه
    ام سيف؛وراااككك تتكلم بألغاز
    ابو سيف:ولدكك طلقق بنت عمه
    شهقت ليان و امها
    ام سيف:وشش تقول انت؟!!
    ابو سيف:اقققووول اللي سمعته من ابو سلمان .. ولدك اعطاها ورقة طلاقها امس
    الله لا يوفقه الحـيوان .. بس خـليه يرجـع ان ما ذبحتههه ما اكـون رججـال
    ليان:هدي يا يبه هـديي اعصابك
    ام سيف:يممكككن بنت اخوك اللي طلبت الطلاق , لا تدعي على ولدي
    ابو سيف بعصبيه :مستحيييل وعد وهييي تعشششق لولدك الحيوان اللي ما يستاهل حبها
    ابن الكلاب
    مشى لغرفته وهو يسب و يشتم فـي ولده

    '

    في المـول
    في محـل ميك آب
    كـانو هـيام و رتـيل يختارون أرواج
    رتيل:لو تاخذين لك بوكـس أحسن
    هيام:لا انا احب اختار بنفسي
    رتيل:براحتك
    هيام:وين امك؟!
    رتيل:راحت لمقهى مع خالتي ام سالم و نوف
    جات اثير و رجاوي وقالو:هااي بنات
    هيام و رتيل:هايات
    رتيل ابتسمت:جاء عزوز ؟؟
    رجاوي ضحكت:يا حظي أثققلي شوي
    هيام:صدقق اثقلي على الرجال العبي في اعصابه شوي
    رتيل:لاا حراام مسكييين عزوزي , انتي العبي بأعصاب زوجك!!
    هيام ابتسمت:لا توصييين
    أثير:خوفي تطلعين نفس اختك
    رتيل ضحكت:بقول لعزوز ترا ..
    اثير:لااا تكفين ما احد يعطينا وجه الا عزيز اما سالم في عالم اخر
    رجاوي:والله حتى سالم بس اذا عنده شغل ما يعطينا وجه
    رتيل:عاد سالم كلا في الشغل من خلقني الله
    هيام:اقول اخلصو دورو لي ارواج حلوه
    رجاوي:بنات ايش رايكم في رمضان ندخل دورة ميك اب
    رتيل:قيدام
    اثير:وانا بدخل
    رجاوي:وانتي يا هيام؟!
    هيام:ما بدخل .. ابي اكون مع عزز
    رجاوي ضحكت:رمضان يا شيخه شهر عباده ابعدي عنه بعدين يتهور
    ضحكو اثير و رتيل
    هيام صدت عنهم بخجل:قليلات ادب
    -
    -
    في احد القاعات
    سالم:ذي كويسه
    عزام:تكفي الجماعه ؟!
    عبدالعزيز:تكفي و زوود
    شافو خالد شابك جواله في السمـاعات و شغل دبكـه
    و ركـض لعند عبدالعزيز و مسك يده وجلسو يدبكون
    عزام مسك خالد و دبك معهم
    خالد:سالم صور صور
    سالم رفع جواله و جلس يصورهم
    دخل راعي القاعه و وقف جنب سالم وهو يشوفهم كيف يدبكون بأحتراف
    بعد ما خـلصو عزام و سالم تفاهمو مع الرجال و اتفقو على كل شي ثم طلعو
    ركـبو سيارة عزام
    عزام:احط طرب ؟؟ ولا اغاني اسلاميه؟!
    ضحك عبدالعزيز
    خالد بضحكه:قلبك معمر بالإيمان ما شاء الله
    سالم بأبتسامه:ليه اغاني اسلاميه؟!
    عزام:مدري رمضان يكون بعد شعبان
    سالم:زواجك بداية شعبان مو نهايته
    عزام:يعني طرب
    عبدالعزيز:حطططط طرب يا رجـال

    '

    ‏༄ المانـيا ༄
    السـاعه 9:00 المساء
    كـان جـالس في شقته اللي استآجرها
    فتح جواله اللي من جاء لـ آلمانيا ولا فكر يفتحه
    شاف رسايل كثيره من أبوه و من امه واخته ليان و وعـد
    تنهد وحس ضيقة صدره تزيد
    فتح رسالتها و قرآها بصعوبه
    وكـانت كاتبـه « وشـلون هـان عـليك تتركـني يا سيف بعد هالسنـين اللي حـبينا بعـض فيها , شلون تقول ليي أنا طلقتك و كـأنك تقول لي طلقتك مثل احبك كييييف كان سهل عليك تقولها يا سييف , أنا وش غلطت فيه معك لجـل توجع لي قلبي؟؟؟
    عالعموووم مـا بعاتبك أكـثر وأنت أصلا عديم أحـساس , ولا شفتني ضعت من يدك لا تجـيني لأن النـفس عافتك. »
    ارتجـف قلبه و غمض عيونه بألم و دموعه متحجره بعيونه , مـا هـان عـليه يتركـها ولاكـنه مـا يبي يشوفها حـزينه و مـكسوره أكثر
    قفل جـواله
    و قـام يتروش , اول ما دخل لدورة المياه شـاف شكـله اللي تغير بشكل كبير و ملحوظ
    وجهه أصفر , عيونه ذبلانه , جـسده صار نحيل , تنهد تنهيده قويه وبداخله هم يشيب راسه من كثر ما فكر فيه قال بهدوء:الحمدالله على كـل حـال
    مـشى وتروش بمويه بارده وبعد مـاخـلص
    لبس بلوزه سوداء بأكمام طويله و سروال بجامه
    راح و مـسك جواله و كـتب لوعد «أعذريني يا وعد , الظروف صارت أقوى مني و منك , و انا مـا ابي اتعبك معي لاني أحبك , وأنتي لسه صغيره بيأخذك اللي يعيشك حياه احسن من اللي كنت بعيشك فيها ان شاء الله»
    أرسلها وتنهـد بألم وهو يتخيل حالتها الحـين
    ذرفت دمعه من عيونه:راضيي يا رب على القدر و اللي كـتـبتـه لي , لكـن اذا متت يا رب أجبر كـسر وعد و أهديها الصبر , و اذا كتبت لي عمر جديد يا رب رجعني لها ..
    احمرت عيونه ويحس بكـتمه
    جلس على سريره بتعب و استلقى ونام
    لان بكـره الصباح عنده جـلسـة كـيماوي
    -
    -
    -
    ‏༄ الدمام ༄
    بيت ابو سلمان
    قرآت كلامه و نزلت منها دمعه حـاره
    وهي ما تدري ليش كاتب هالكلام الغامض اللي ما فهمت منه ولا واحد بالمـئه
    قفلت جوالها بضيقه
    وقالت بداخلها«مهما كـانت أسبابه , المفروض ما يتركني ...»
    مسحت دمعتها اللي نزلت غصبن عليها
    و قامت تروشـت على السـريع
    وبعد ما خلصت لبست بجامه خـفيفه و نـامت بتعب و أرهاق

    '

    11:30 المساء - بيت بدر
    كـانت جالسـه في غرفتها
    و واقفه امام اللوحه وترسم بدقه
    ومـشغـلة أغـنـية لـعبد الحـليم حـافظ
    ومزاجها عال العال ..
    مر عزام و شاف غرفتهم مفتوحه
    وقف عند الباب وجلس يتأمل ملامحها الي لا زالت طفوليـه
    هـيام رفعت راسها الا شافته
    ابتسمت بأحراج لان شعرها رافعته بأهمال و متتطايره خصلاتها
    عزام مشى لها و مسكها من خصرها و قربها له
    هيام:عزز بعدد في يدي فرشه توسخ ثوبك
    عزام بـاسـها بعمق
    الا بطلعة رتيل من دورة المياه
    فتحت عيونها بوسعها وشهقت
    عزام بعد عن هـيام و ابتسم بخفيف
    هيام توردت وجنتها من الاحراج و الخـجل
    عزام بهمس:ليه في كل ثانيه تزيدين جمال وتعذبين قلبي معاك ؟؟!
    هيام شتت نظرها عنه بخجل
    رتيل:احم احم .. لو سمحت اطلع ابي ابدل
    عزام ابتسم و باس وجنة هيام و طلع متوجه لغرفته
    رتيل:وه وه شو هالحركات اللي تأخذ العقل …
    هيام كملت رسم و لا زالت خدودها مورده
    رتيل ضحكت و دخلت غرفة التبديل تبدل .
    -
    -
    بيت ابو سيف - الساعه 12:00
    في الصاله
    كان فيه بس ابو سيف و زوجته
    ام سيف:اليوم اتصلت علي ام سالم أخت زوجة بدر
    ابو سيف:أيوه؟!
    ام سيف:يبون ليان لولدهم سـالم
    ابو سيف:وش قلتي لهم؟!
    ام سيف:قلت لهم اكلم ابوها و البنت وارد لكم خبر
    ابو سيف:لا تقولين لليان .. أول أسآل بدر عنه
    واذا زين الولد كـلمناها مو زين رفضناه
    ام سيف:طيب , الله يوفقها يا رب
    ابو سيف:ما كلمكم سيفوه؟!
    ام سيف:لا مـا كـلمنا!!
    ابو سيف تنهد بضيقه و نزل راسـه بتفـكـير على حاله مع اخوه ابو سلمان اللي ما يكلمه
    ولا حتى يسلم عليه
    ام سيف:وراك؟؟!
    ابو سيف وقف متوجه للغرفه:ولا شي!!

    '

    بعـد مرور أسبوع - النهار
    بـيـت بـدر
    نزل من الدرج مستعجل و يقفل ازرار بلوزته
    هيام:عزز
    عزام:لبيه..
    هيام:وين رايح؟!
    عزام باس جبينها وقال ببتسامه هاديه:بيتنا انا وانتي
    هـيـام:بجي معك
    عزام:تعالي بس انا الحـين طالع العمال جايبين مكيفات .. تعالي مع خالد لا تمشين لوحدك
    هيام ناظـرته و عزام طـلع و توجـه لفلتـه اللي مقابل لـ بيت بـدر
    هـيام راحت وتوجـهت لغرفة خـالد شافته نايم
    ابتسمت و راحت فتحت ثلاجته
    شافت مويه بارده مره ابتسمت بخبث
    و أخذتها
    توجـهت لـه و بعدت البطانـيه عنه شافت ما عليه بلوزه:تطورنا بعد ..
    صبت عليه المويه وهو فز وناظرها:يييا حيوانهه , شنو تبيين مصحيتني من النوم؟؟!
    هيام بأبتسامه بريئة:لجـل تروح معي لبيتي انا وعزام
    خالد:انقلعيييي مووو رايححح , راحت روححح العدوو ان شاء الله
    هيام عارفه خالد يحب عز كثير وقالت:عزام اللي قـال يبيك تـجي معه توقف مع العمال وانا قلت بروح معك
    خالد:طيب انقلعي بره
    هـيام بأبتسامه:بنروح؟!
    خالد تنهد: أيوه , عشان عزام مو لسواد عيونك !!
    هيام رمشت وهي تضحك:عيوني زرقاء مـثل البحـر
    خـالد بنرفزه:انقلعيييي برااا يلا
    طـلعت هيام وهي تلعب بشعرها وراحت لبست عبايتها و حجابها
    نزل خالد ثم مـشو متوجهين لـبيـت عزام
    خالد:شفتي الفله اللي جنبكم؟!
    هيام:ايوه؟؟
    خالد:حـقي أبوي اشتراها , شكله بس ادخل العشرين بيعرسوني

    ما اسامح اي احد يقرأ بدون لايك و كومنت

    '

    هيام ابتسمت بضحكه:مهوب ناقصك شي يا قلبي , تبي ندور لك على عروس؟؟!
    خالد بسرعه:لا لا , بنشب لرتيل ولا راحت تعرس رحت دورت لي و بعرس قبلها بليله لجل ما اطفش
    هيام ضحكت:اهم شي لا تجنن الحرمه بعدين بحركات السربته حقك
    خالد بأبتسامه خفيفه:نكبر و نعقل
    دخلو للبيت
    وكـان الدور الارضي في الصاله كلا كراتين و اغراض و عفسه
    نزل عزام من سمع ضحك خالد مع هيام
    عزام ناظر لهيام:تحجبي زين باقي العمال موجودين
    هيام ابتسمت و عدلت حـجابها
    عزام:خلود شفت البيت اللي جالس ينبني جنب بيت ابوك
    خالد:ايوه … شكـله حـلو والله
    عزام:بيت سلوم وعزوز .. طبعا عزيزان لاقيها من الله يصير جار لحبهه
    خالد سكـت و راح على الكـنـبه و انسدح
    رن فون هـيام و كـان سيف متصل عليها من برنامج
    هيام ردت وقالت:نعععم؟؟!

    ما اسامح اي احد يقرأ بدون لايك و كومنت

    '
    هيام بنرفزة/نععععععم؟
    سيف بهدوء و واضح على صوته التعب:السلام عليكم يا هـيام
    هيام بعتب/أيش فيه صوتك ؟؟ غياب وعد كسرك؟؟!
    سيف تنهد:هـيام انا ما طلقت وعد الا وعندي اسبابي
    هيام:ايوه وايش هي اسبابك؟؟؟!
    سيف بهدوء/ما اقدر اقول لان ما ابي احد يعرف
    هيام بأنفعال:لانككك حقيييير ولا عندك اسباب اصلا
    سيف:هيام اتصلت عليك لجل تسمعيني
    مو تسمميني اكثر من ما انا متسمم
    هيام تنهدت:لا تبرر لي , برر لـ وعد
    وعد هي اللي تبي تعرف حب سنين أنباع بـ لحظه ليش
    سيف:لا , وعد ما ابي أكـسرها أكثر
    هـيام:باقي ما كسرتها اصلا انت حطمتها
    سيف بأنفعال و بحه باين فيها الحزن:هيييييام كلمتك مو لجل تعاتبيييني اسمعييينييي اسمعينييي تكـفييين
    سلمان اللي كان يسمعني مـات
    و وعد ما راح تسمع صوتي!!! أكييد صارت ما تحبه اصلا
    هيام حست فيه شي صدق , سكتت لثواني ثم قالت:قول اسمعكك!!
    سيف تنهد:أنا ما طلقت وعد الا لأن فيني مرض سرطان في المعده , ما ابيها تشقى وهي توها صغيره
    هيام شهقت بصدمه:وليييييه ما قلت ولا تكلمتتت
    هنا يدعوون عليك وانت محتاج احد يدعي لك !!
    سيف ببحه:هيام ما ابي أحـد يعـرف ..
    هيام:وكـيفك الحـين؟!
    سيف تنهد تنهيده طويله ثم قال:مـاشي الحـال مع الكـيماوي , هـيام اذا مت قولي لوعد تـسامحـني
    هيام اجتمعو الدمـوع بعـيونها للحظة ذكر موته وهمـست:وعد حـامل ..
    سيف سكـت بذهول .. همه أزداد همين
    كان خايف على وجعة قلب وعد لا ترملت الحـين شايل هم ولده اللي يمكن يجي يتيم , قال ببحه موجعه:أمـنتك بالله قولي انه كذب , كـيف هالولد بيجي يتييم!!
    هيام ما تحملت ونزلت دمعتها
    وعزام بقى يناظرها وهو ساكت
    هيام:لا ان شاء الله , أنت خلي ايمانك بربك قوي و أن شاء الله ما يصير الا كل خير وترجع لوعد و لولدك!!
    سيف:وعد لا تعرف
    هيام بسرعه:لااازززم تععرف!!
    سيف: لا , مـا ابي أحد يعرف تكـفيين
    هيام بهدوء:أن شاء الله , متى جلسة الكيماوي
    سيف:بعد نصف سـاعه ..
    هيام:ان شاء الله تقوم بالسلامه , طمني على صحتكك لا تخلينا نحاتيك!
    سيف:دعـواتك بـس
    هـيـام:ان شاء الله
    قفلت منه وناظرت لعزام اللي يناظرها
    عزام:سيف فيه سرطان؟؟؟!
    هيام:ايوه .. بس لا حد يعرف ..
    عزام:لحاله هو يتعالج؟!
    هيام:مـا اعرف
    عزام:أسآليه أسآليه ما يصير يجـلس لوحـده
  9. Lli99z
    11-01-2020, 02:34 PM

    رد: رواية ولو أنك لحن أغنية لن أعزفك حتى لجمهور اصم

    رواية ولو أنك لحن أغنية لن أعزفك حتى لجمهور اصم


    ٨
    '

    بعد مرور شهر و أسابيع - يـوم زواج عزام و هـيـام
    ‏༄ القاعة ༄
    الساعه 7:30 المساء
    وقفت أمـام المرايـه و ناظرت نفسها بأعجـاب
    جـات خـالتـها ام سلمان و زغرطت بفرح:عليك سعيد و مبارك يا بنتي
    هـيـام أبتسمت لخالتها
    ام سلمان:كـيفك يا يمه أن شـاء الله طيبه
    هيام:الحمدالله يا خاله
    دخلت وعد وقالت:هيااامييي حبيبتي
    ضمو بعض و وعد دمعت عيونها:مبرووك مبرروك يا بعد عيني
    هـيـام اجتمعو الدموع بعيونها:هيييي لا اشوف احد يبكي و يدمع ببكـي معكم
    ام سلمان:لا تكـفييين لا يخرب الميك اب
    هيام:ما جاء خبر عن سالم و ليان بنت عمي
    ام سلمان:وش فيهم؟!
    هيام:اليوم بيكتبون كـتابهم و بكـره حـفلهم
    وعد ابتسمت بفرح:صدقق يا عمريييي الله يتمم لها
    هيام ناظرتهم:غريبه ما تعرفون؟!!
    وعد:وليه هم لهم وجه يتكلمون بعد اللي سواه ولدهم؟!!
    هـيام من تذكرت سيف اللي اليوم عنده جلسة كيماوي تنهدت بضيق و صارت تدعي له بداخـلها
    دخـلت رتيل و جنبها ام سالم وكانت مستحيه مرهه
    ام سالم سلمت على هيام:على البركه على البركه حرم الغالي عزام
    هيام ابتسمت بخجل:الله يبارك فيك و عقبال عزوز و البنات , بشرو وش صار مع ليان و سالم
    ام سالم ضحكت:سالم اللي ما ملك و عزوز اللي ملك
    هيام شهقت بصدمه و ناظرت لرتيل ثم قالت:لميين؟!
    ام سالم:لوخييتك
    هيام:مو على اساس لمن تروح 18



    '

    ام سالم:صارت حكاايه تحكيها لك اختك
    هيام:وليه سالم ما ملك؟!
    ام سالم:الولد كان طالع و صارت له زحمة طريق , و بكره ان شاء الله بيملكون مع حفلهم
    هيام ابتسمت بفرح:اففف مسكييين خالد بيصير لوحده بالبيت
    دخلت العنود و سمعتها:وحنا وين رحنا؟!
    هيام ضحكت:لا والله اخوي ما بيقابلكم شياب و بتحنون على راسه انتي و ابوي و جدي سعيد
    العنود ضحكت ثم قالت بدلع:حرام عليك باقي انا صغيره!!
    ضحكو كلهم
    -
    -
    تحت كـانت خارجه و واقفه عند باب القـاعه
    رن فونها وكـان سالم
    سالم:وينك فيه
    نوف:عند الباب وراك ما تشوف
    سالم:شوفيني انتي
    نوف شافت رجال الصاد وقالت/شفتكك دقيقه اجـيك
    قفلت من اخوها ومـشت متوجهه لـه
    قالت بهدوء:سالم
    لف عـليها رعـد ومن شافها وقف وهو منبهر من جمالها
    بعد نظره عنها بسرعه ونزلها للأرض:سالم ورا مهوب هنا ..
    مشت نوف وقلبها طبول من نظراته و صوته الرجولي
    جـاء عزام وشاف رعد:مرحبا
    رعد ناظره و حس بنار الغيره مشتعله بقلبه
    اللي حـبها بتـصير لغيره اليوم , غيره بيدخل عليها اليوم , تنهد وقال:مرحبا بك .. على البركهه معرسنا
    عزام بأبتسامه خفيفه:الله يبارك فـيـك ..
    رعد بضحكه:وينك مضيع قاعة الرجال .. مستعجل على الحرمه
    عزام ضحك:باقي ما تجمعو الجـماعه , بروح اشوف مريتي نصف سـاعه و أجي لقسمنا
    رعد ابتسم له و داخله يغلي
    عزام صد عنه و مـشى لـلباب اللي ورا اللي يوديه على الدور اللي فوق على طول
    وصل للجناح و فتحـه بهدوء
    شـافها جـالسـه لوحـدها و فاتحـه التي ڤي و تلعب في السوني
    ضحك عزام و راح جنبها:روحي ..
    وقفت العبه و رفعت راسها ببطئ
    للحظه حست بتوتر , وقفت بفشله ونزلت راسها
    عزام ضحك:ما عرفتك وانتي مستحيه
    هيام ابتسمت بخفيف و تسارعت نبضات قلبها من سمعت صوت ضحكته اللي تحيها
    عزام:فاضيه شكلك تلعبين في السوني
    هيام بهمس:أيوه ,
    عزام بأبتسامه:ناديتيني اجلس معك , مشتاق لك تـرا
    تقدم لها و ضمها بقوه لصدره و جـلس يحصنها وهو مبتسم بفرح
    بعد ما خلص هيام رفعت راسـها لـه و حصنته ثم ابتسمت
    عزام باسها بشوق و طول وهو يبوسـهـا
    دخـلت رتيل و معها أثير
    وطلعو بسرعه من شافوهم
    رتيل و اثير ناظرو بعض
    رتيل:اخخ خالي مستعجل
    اثير ناظرتها وخدودها مورده:استحيي على وجهك!!
    رتيل:كنت استحي , لكن من كثر ما شفتهم ما عاد استحـيت
    اثير:بس يجننون ,
    عزام بعد ما سمعهم تحمحم و لفو عليه و انصبغت وجههم ألوان
    و هيام نزلت راسها بخـجـل
    عزام قال:نشوف أزواجكم بعدين
    ضحك و مـشى عـنهم

    '

    دخـلو رتيل و أثير بعدها
    رتيل بضحكه:وش عنده عزز في المانيا , شكل عنده زوجه هناك يا هيام
    أثير شهقت ومسويه متأثره:يويل حالي , أجل واحد يجلس ثلاث اسابيع في المانيا عشان شغل ماا اصدق
    هيام رمقتهم:أيش يعني تبون توصلون له؟؟!
    عزام مو حق هالسوالف الخايسه .. يمكن عبدالعزيز .. أشوفه بس عقد عليك و راح ما هميتيه
    رتيل ضحكت:مسكين حبيبي انشغل مع زوجك الدب
    هيام بهدوء:شوفي مو معناته صار زوج اختك تقولين عنه زوجك الدب و برضا لك
    لا حبيبتي تسمينه خالي عزام .. قليلات ادب
    اثير و رتيل ضحكو
    هيام:انتظرو انتظرو اقول له أنكم تهيجوني عليه و تلعبون بمخي
    اثير:لاااا تكفيييين
    هيام ضحكت ثم قالت:ايوه ليش عقدتو بدل سالم
    رتيل اعتدلت بالجلسه:سالموه كان جاي بيملك ولاكن صادفته زحمه
    عااد هم ما يبون الشيخ يرجع بدون ما يملك
    و كانو موجودين اعمام عزوز و عيالهم و جدهم الكبير , و يكلم جده يقنع ابوي
    و ابوي يحاول يقنع جدهم بأني صغيره
    و يقومون كل المجلس على أبوي يحاولون فيه
    ضحكت:ثم رضي بسسس شرط ان زواجي بعد ماخلص الثانوي
    هيام:وععع بزر يتزوج بزره
    اثير ناظرت لرتيل:كنها تغلط يا رتيل
    رتيل ناظرتها:ايوه , لو غلطنا على عزام ذبحتنا




    '
    -
    -
    بعد مرور وقت - بعد ما خلصو تصوير هيام و عزام
    هـيام نـزلت لتحت و شافت ام سالم و بناتها و العنود و رتيل جالسين يسالفون و يضحكون
    جلست هيام على الكرسي وتنهدت:تعبت
    فسخت كـعبها وقالت:رتيل جبتي شوز لي؟؟
    رتيل ضربت جبينها:اوووو نسيييت والله
    هيام تاففت:رجلي تكسرت من هالكعب
    رجاوي:بعد انتي قصيييره مره و زوجك زرافه
    عزام:عنننن الغلط
    العنود ناظرتهم:انتو ليش جالسين معنا , روحو لفندقكم
    عزام:شهالطرده !!!
    انتظر خويلد البارد يجيب سيارتي
    تحمحم بدر
    ثم قالت العنود:ادخـل ..
    دخل بدر و خلفه خالد اللي يلعب في مسبحة ابوه
    بدر توجه لهيام و هو مبتسم وعيونه تـلمـع
    هيام ابتسمت له و وقفت
    بدر ضمها وهيام دمعت عيونها بسرعه
    بدر بصوت هادي و مليان حنين:والله وكبرتي و بتكبرينا معك
    هيام ابتسمت و بعدت عن أبوها
    بدر ناظر لعزام:متى مسافرين؟!
    عزام:بكره الصباح
    رتيل:يعني ما بتمرونا؟؟!
    عزام:لا
    خالد/شنو قلة الادب تعال نودعكم
    عزام مسح على لحـيته:ياخي خلينا نرتاح من وجيهكم أسبوعين و راجعين !
    رتيل:اتحدددداك اذا ما اشتقتو لنا!!
    عزام:ايش ابي فيكم وانا قبيلتي كـلها بتكون قدام عيني
    نوف:الله الله ما اقدر على الكلام الجميييل ده
    بدر ناظر وجه عزام بتفحص وهو مبتسم
    خالد اللي انتبه لابوه ضحك بقوه
    عزام ناظرهم:نععم؟؟!
    بدر ضحك بخفيف:لا بس زين ما فشلتونا ونزلت لنا بروج
    عزام صد بوجهه وقال:ياليل تراكم مسكتوها علينا !!!
    بدر ضحك وقال:تتهنون تتهنون
    مشى من امامه وقال:يـلا يا مريتي تعالي .. حتى حنا ورانا جلسه
    العنود ناظرته و وجهها صار احمر
    خالد:واحنا ؟؟؟
    بدر ناظره:وشش واحنا ؟؟! روحو للبيت!!
    خالد:الله الله
    عزام:حنا العرسان لو سمحت مش انتو
    بدر:وش دخلك انت
    رتيل:مسكين خالد بيبقى بالبيت لوحده
    خالد ناظرها:فيه انتي يا حيوانه وفيه جدي
    رتيل ضحكت:جدي قال انه بينام في بيته !!
    خالد بهدوء:وأنتي؟!
    رتيل غمزت له وابتسمت
    و خالد فهم على نظراتها:حميير والله , يباا انا ابي اعرس بعد ما يصييير اجلس وحديي
    العنود اللي فهمت على رتيل و قالت بسرعه:لا لا لا خلككك بالبيت مع اخوووك و مافيه شي اسمه تنامين مع خطيبك
    ام سالم ضحكت:خليهممم يووو
    العنود:لا ..
    رتيل:يمهه تكفييين عاد..!
    العنود:قلت لا !!!
    خالد ضحك:احسسسن
    رتيل ناظرته بنرفزه
    عزام:يلا نستئذنكم , يلا يا زوجتي
    سلمو عليهم و طلعو

    '
    بعد ما طلعو من القاعه
    ركب عزام سيارته
    وركـبت معه هيام
    عزام حرك جيوب ثوبه ثم قال:ويين جوالي؟؟!
    هيام:اتصل؟!
    عزام:اتصلي
    هيام اتصلت الا رن فونه و كـان على طبلون السياره
    اخذته وشافته كـاتب ”البيت“
    هيام شهقت:لا لا عزااام ايييش هذا
    تونا متزوجين و مسميني البيت
    عزام ضحك:ما ابي احد يقرآ اسمك
    هـيام كانت مسمـيته زوجـي قالت:حتى انا بغير اسمك بكتب البنك
    عزام ضحك:وش كاتبه الحين انتي؟!
    هيام:زوجي الدب
    عزام:خليهااا حلو زوجي
    وغيري الاسم حقك اكتبي دنيتي
    هيام:وشش دنيتي انتت .. اكتب زوجتي!!
    عزام:اكتبي ام العيال اذا مو عاجبك البيت
    هيام ناظرته:وششش ام العيال بعد!!
    عزام:أكتبي أم يزن
    هيام:مسمي عيالنا بعد
    عزام ضحك:يالله سويتي سالفه على هالأسم
    اخذ جواله منها و كـتب زوجـتي
    ناظرها وقال:عجبك يا مرتي؟؟!
    هيام ابتسمت وصدت عنه
    مشى عزام بهدوء للفندق
    -
    -
    الساعه 2:30 منتصف اليل
    بيت بـدر
    كـان فـيه خـالد و رتيل و أثير
    كـانت كل الانوار مـطفيه الا نور التي ڤي
    دخل عبدالعزيز بهدوء وهو يتسحـب
    شافهم يتابعون فيلم رعب ابتسم بخبث
    راح ورا رتيل وقف عند كنبتها و مـرر يده على خدها
    رتيل فتحت عيونها بوسعها وتفكر نفسها الدميه اللي في الفيلم
    بلعت ريقها و عبد العزيز كاتم ضحكته سحبها بقوه له وهي صرخت بخوف
    و أثير انخرشت من صرختها و قطت وجهها بالبطانيه
    خالد وقف الفيلم وناظر لها
    ضحك بقوه و ضحك معه عبدالعزيز
    رتيل بعدت عنه بقوه ضربت صدره:خرععععتنتنييي
    عبدالعزيز ضحك و جـلس بالكنبه اللي جالسه فيه و سحبها لحـضنه
    رتيل ناظرته بخجل و قلبها يرقص من التوتر و الفرح
    عبدالعزيز أبتسم و همس: أخيرا جـاء اليوم اللي صرتي فيه بحضني
    رتيل شتت نظرها عنه بخـجـل وكل خليه بجسمها ترتجف
    باس جـبينها و طول
    اثير وخالد لفو عليهم بنفس الوقت ثم ناظرو بعض
    خالد انفجر ضحك من شاف اثير وجهها مقلوب الوان وتحس موقعها غلط
    اثير رمت عليه المخده:خييير وشش يضحك
    خالد بأبتسامه:لا أبـد ولا شي

    '
    العـصر - بيت بدر
    دخل بدر هو و العنود
    شافوهم نايمين بالصاله
    شـافو خـالد اللي نص جسمه برا الكـنب
    و رتيل اللي نايمه في أحضان عبدالعزيز
    و أثير نايمه على الارض و شيلتها مفكوكه وكل شعرها عـلى وجهها
    بدر ناظر للعنود وقال بهدوء:أنا بروح للدوام
    وانتي ذولا لعبتك
    العنود ابتسمت له و بـدر راح لغرفـته
    العنود قومت خـالد اللي قام من ترديد امه بأسمه وتحريكها
    مـشى عنها وهو مغمض و راح لغرفته يكمل نوم
    راحت لاثير بتقومها لاكن شافتها جالسه:يلا يلا قومي و صلي اذا ما صليتي
    اثير:خالتيييي فيني النوووم عاد !!
    العنود:قووومييي يا بنت , وقومي اخوك هذا
    اثير ناظرت لاخوها اللي بحضنه رتيل ثم ناظرتها:لا استحي خالتي قوميهم انتي
    العنود:قوميييهم انتيي!!!
    اثير:خالتيييي استحيييي
    نزل بدر وهو يسمع حوارهم ضحك وقال:خليهم علي وروحي شوفي ولدك اللي رجع و نـام
    العنود تنهدت:لا حول ولا قوة من هالخالد ذا
    راحت لفوق
    و بدر ناظر لعزوز و رتيل
    هزهم:هييي انت وهييي
    عبدالعزيز فتح نظره ثم غمض
    رتيل حست بحركة عبدالعزيز وفتحت عيونها شافت ابوها وغمضت ثم فتحتها بسرعه:بابا؟؟؟!
    بدر ابتسم:ايوه يا بابا انا بابا … قومي قوميي
    عبدالعزيز بصوت نعسان: لييييشش يا عمييي!!!
    بدر بحده:اقووول قوووم وانت وهي
    استحوو توكم البارح مملكين
    رتـيل قـامت عنه
    و عبدالعزيز جلس وهو يتافف
    طلع بدر من البيت واتصل على بنته هيام ولاكنه كان مغلق
    حـسس انه اشتاق لها كـثيير
    تنهد من جاء بباله بعد رتـيل كلها كم سنه وتلحقها
    و ما يبقى الا هو والعنود وخالد و ابوه بهالبيت , تنهد ثم قال:الله يوفقهم و يسعدهم ان شاء الله .

    '
    ‏༄ تـركـيا ༄
    الساعه 7:30 المـساء
    هيام:اشكم
    عزام:نعم اشكم..
    هيام:بسنا مشي يا اشكم , جوعانه يا اشكم
    عزام ضحك:يا بنتي غيري هالاشكم ذبحتينا فيها ..
    هيام ضحكت:معليش من سمعت البنت تكلم حبيبها علقت مـعي
    عزام:بن سيڤيور موسن؟؟!
    هيام بضحكه:يووووووك !!
    عزام:كليييييي تراب اجل
    هيام حاوطته من خصره وضحكت:أمزحح معك أنا أعشقك
    عزام ابتسم بخفيف:غصبن عنك!!
    حس بيدها بارده
    ومسك يدينها و دخلها بجيوبه و هيام مستانسه عـلى عـزام اللي يعاملها بكـل حـب
    -
    -
    ‏༄ الدمـام ༄
    في بيت أبو سلمـان
    دخل ابوها و بيده أكيس سمك
    من شمت الريحه حـامت كـبدها وركـضت لدورة المـيـاه
    ابو سلمان ناظر لأم سلمان وتنهد:لا اله الا الله , بنبقى كذا لا نقول لأبو اللي في بطنها ولا اهله؟!
    ام سلمان:بنتك تبي كذا , خله قلبهم يحترق شوي مثل ما حرقو قلوبنا
    ابو سلمـان تنهد وسكت
    وام سلمان اخدت منه كيس السمك ودخلته المطبخ

    '
    بعد مرور أسبوعين - باقي عـلى رمـضان ثلاث ايام
    ‏༄ تركيا ༄
    في الفندق
    كـانت ترتب اغراضهم في الشنـطه
    و عزام يجهز نفسـه عشان بيروحون للمطار
    رن فونه وكـان الدكتور حق سيف وجلس يكلمه
    وبعد ما انتهى من المكالمه
    هيام بخوف:وش صاير على سيف؟!
    عزام:ما فهمت من الدكتور عدل , بس قال ان حالته صارت آسوا و نفسيته تعـبانه , ضروري بروح عنده
    هيام:بروح معك
    عزام بهدوء:ما اشتقتي لأهلك؟!
    هيام:الا اشتقت لهم , ولكـن مـا اقدر اروح بدونك … أشتاق لك أكثر
    ابتسم عزام بهدوء و باسها
    جلس على السرير و حجز تذكـرتين لـ آلمانـيـا
    وكـانت اقرب طائره بعد ساعه
    عزام ناظرها:يلا نطلع؟!
    هيام:يلا
    عزام اخذ شنطهم و طلعو متوجهين لسيارة السائق
    -
    -
    بعد مرور ثمان سـاعات
    ‏༄ المانيـا ༄
    المساء - المستشفى
    دق الباب بهدوء ودخـل ودخلت خلفه هـيام
    سيف ناظرهم بتعب وهو مو قادر يتحرك من قوة الم جسمه
    عزام راح لعنده ومسك يده وباس جبينه:أخبارك؟!
    سيف بتعب:روحـي تحترق أحـسس
    هيام تقدمت وبلعت ريقها وهي تشوف سيف اللي متغير مره و ما فيه شعر:مـا تشوف شر , ان شاء الله تعدي!
    سيف تنهد وهو مره متحطم:ما ظنتي !!
    عزام:سييف , أنت اللي تذبح نفسك مو الكيماوي !!
    خلي نفسيتك كـويسه وان شاء الله تشفى
    عزام ناظرهم وهو ساكت بتعب
    هيام:سيف , الدكتور قـال يمـدي يسون لـك عمـليه
    سيف بهمس:مـا ابي!
    عزام:الا يا سييف سوي العمـليه !
    سيف قال من جديد:ما ابي!
    هيام وهي تمسكه بالايد اللي توجعه:وولدك؟!
    سيف صد عنهم وتنهد وغمض عيونه
    عزام:بتسويها طيب ؟؟
    سيف:مو مسوي شي
    عزام تنهد:سييف وراك ولد , و وعد قوي نفسككك عشانهم
    سيف ابتسم بخفيف:وعد !! وعد كرهتني من زمان
    هيام:حرام عليك يا سيف وعد تحبك واكثر من نفسها
    عزام:ريح , وبكره الصباح جايك و ابيك تقول ابسوي العمليه سامع!!
    سيف تنهد وناظره بأيجاب
    عزام ابتسم لـه و طـلعو هو مع هيام اللي مهلوكين من التعب

    '
    يوم الجمعه - عند المسجد
    كانو خارجـين من المـسجـد
    و رعد شاف سالم و ابو بدر
    رعد:نواف امشي معي نسلم على عمي
    راحو لـبدر وسلمو عليه وعلى سالم و خالد اللي ملتهي بجواله
    رعد:مـبارك عليكم الشهر مقدما
    سالم وبدر:علينا وعليك ان شاء الله
    رعد ابتسم
    بدر ابتسم له:و مـبروك لـك نـوف
    نواف ضحك:كلهم اعرسو يا عم ما بقيت الا انا عازب
    بدر:من تبي؟!
    خالد ناظر لنواف:لا تكفى , خلك معي عزوبي
    نواف:لا والله انا ما انتظر اشيب بعدين اتزوج ..
    اردف بأبتسامه:وانا ابي القرب منكم يا سالم وأبي اختك
    خالد:لا لا اخته لي
    عبدالعزيز اللي كان جاي و سمعهم:خييييير , لا لا لساتكم صغار
    بدر ناظره بنص عين:لا تتحارش مع ولدي لا اخلي زواجكم بعد عشرين سنه مو سنتين
    عبدالعزيز:سكتنا .. بس لو تخليه بعد يومين احسن
    سالم ضحك:عرسوه برمضان , خلوه يصومه كله الشهر الجاي!
    ضحكو و عبدالعزيز وجهه صار احمر:وقحح
    رعد:يلا حنا نستئذن
    سالم:لا والله تجون معنا نتغداء
    نواف:لا لا ان شاء الله وقت ثاني
    عبدالعزيز:لا والله حلفنا عليكم تجون
    رعد ناظر نواف و راحو معهم
    -
    -
    فـي مكان بعيد عـن خـلق الله
    بجـانب الموتى
    بعد ما طلع المسجد
    توجه لقبرها وهو يحس بـحـنـين لها و شـوق
    جلس جنب قبرها و ابتسم بخفيف وهو يتذكر أيامهم مع بعض
    حط راسه على الحجر اللي فيه اسمها و نزلو دموعه بشوق وجلس يدعي لها
    قبل مـا يروح
    فـسخ شماقه و طوقه على قبرها
    و قـام متوجـه لسيارة السواق
    « مـدري مـتى الأيـام ياخلي تجيبنـي لـك
    في الامس نـدعي لموتى المسلمين
    واليوم انا لوحدي أدعي لهم و أخصك في الدعاء
    و اردد اللهم لا أعتراض اللهم لا أعتراض»

    '
    ‏༄ المانيا ༄
    الساعه 3:30 النهار
    كانو واقفين عند باب العمليات
    و قريب تنتهي عملية سيف
    وهـيام و عزام جـالسين يدعـون لـه من قلبهم
    عزام ناظر لهيام:ما جعتي؟!
    هيام بهدوء و بقلبها خوف على ولد عمها:لا يا قلبي خلينا نطمن عليه ثم ناكل
    عزام مسح على وجهه ثم قال لها:لو انا سويت زيه بتسامحيني؟!
    هيام ناظرته:اولا بسم الله عليك , ثانـيا أيوه ما راح أسامحك !!
    عزام:وهون عليك ؟!
    هيام:مـثل يوم هنت عليك تهون
    ناظرها عزام وابتسم بخفيف:قويه ما شاء الله
    هـيام ناظرته ثم قالت:تتوقع بيرجعون لبعض؟!
    عزام ناظرها:لو هم صدق يحبون بعض
    بـترجع لـه , حتى لو زعلها صار لمئة سنـه فـبترجع له , الحب اههه من الحب
    هيام ضيقت عيونها وقالت:وش فيه الحب
    طلع الدكتور واستقطعو كلامهم وراحو له
    قال لـهم الدكتور ان حـالة سيف كويسه و مستقره
    عزام و هيام تنهدو براحه و جـلسو يحمدون الله و يشكرون اللي عطى سيف عمر جديد
    -
    -
    -
    بعد مرور أسبوع , في الطائرة
    جـلس سيف و جلس جنبه عزام
    و كان بالجهه اللي على يمينهم هيام
    سيف بهدوء:خايف اواجهها
    عزام ناظره و قال:لييش؟؟! هالشي خارج عن ارادتك !!
    سيف تنهد:حنا الرجال نشوفه شي عادي البنات زعولات
    عزام ابتسم بخفيف:الله يلمكم ان شاء الله
    صد عنه وناظر لهيام اللي منشغله بجوالهـا
    و مبتسمه بخفيف أبتسم على ابتسامتها
    ناظر للشوكلت اللي بيده ورماه عليها
    هي رفعت راسها بسرعه
    ناظرت للشوكلت ثم ناظرته بمعنى خير؟
    عزام حرك شفايفه بمعنى أحبك
    ابتسمت له ثم صدت

    '
    ‏༄ الدمـام ༄
    في المطار
    وصلو لـسيارة عزام
    هيام ركبت ورا و ركبو قدام عزام و سيف
    مـشى عزام بهدوء
    سيف فتح المرايا و صار يشوف شكله المتغير بدون شعر , ولا لحـيه
    تنهد و ناظره عزام ثم وجه نظره للطريق:يرجعع كل شي يرججع
    سيف بضحكه:كل شي يرجع الا شهر العسل حقكم
    عزام ابتسم:حنا كنا راجعين للديار , بس كلمني دكتورك , وبعدين اي عسل في رمضان!!
    سيف ابتـسم ثم قال:هـيام
    هيام تقدمت لقدام وقالت:نعم؟
    سيف سكت شوي ثم قال بهدوء:كـلمـي وعد ..
    هيام:كلمها انت!
    سيف:مـا بترضى , وعمي أحمد مـا بيقبل حتى يشوف وجهي..
    هيام بهدوء:تمم , بكـره خالتي سلطانه تبيني اجي لبيتهم و اجلس مع وعد
    سيف برجاء:تكفيييين أقنعيها
    هـيام ابتسمت:تمام ..
    وقف عزام أمام بيت أبو سيف
    ونزلو
    سلم عليه عزام
    سيف:يا رجال ادخخل
    عزام ابتسم:لا لا بروح البيت اريح , وانت خلك بين الهذره اللي بتصير لك
    سيف ضحك بخفيف:الله يعين
    عزام:يلا مع السلامه , وانتبه لصحتك
    سيف ابتسم له و دخـل لداخـل
    وعزام ركب سيارته
    لف على هيام وقال بصوت حاد:مو سواق انا!!
    هيام ضحكت:لااا حبيببي مـا ينـاسبك تصير كـذا
    نـزلت و راحـت قـدام وهو مشى بهـدوء
    هـيام مسحت على لحـيته بهدوء
    وهو مسك يدها و باسها
    ثم قال بضحكه:وش ذا اليد الصغيره ...



    '

    نـزلت و راحـت قـدام وهو مشى بهـدوء
    هـيام مسحت على لحـيته بهدوء
    وهو مسك يدها و باسها
    ثم قال بضحكه:وش ذا اليد الصغيره ...
    هيام تمثل انها زعلانه:ليششش تطقطق
    كلا تطقطق على طولي و حجم يدي
    عزام ضحك:خوفييي عيالي الاولاد يطلعون زيك
    هيام بزعل:لا تطقطق , رمضان ترا ما بسامحك ولا بينقبل لك اعمالك
    عزام ضحك:مـا اهون عليك !
    وقف امام بيتهم
    هيام:بروح لأهلي أشتقت لهم
    عزام:الحييين؟! لا بعديين روحي!!
    هيام برجاء:عززام تكفى مره وحشوني نفر نفر من جدي الى رتيل
    وبعدين بيتنا أكيد حار مو مشغله المكيفات من فتره تعال نريح هناك
    عزام ناظرها وابتسم:طيب , تـعالي معي
    دخلت معه لبيتهم
    و شغلو مكيف الصاله اللي تحت
    و اللي فوق و حـق غرفتهم
    و طلعو متوجـهين لبيت البدر
    توها بترن الجرس الا قال عزام:خليها سبرايز
    فـتح الباب بمفتاحه
    و دخـلو لداخل البيت
    شافو الجد جالس ويقرآ قرآن
    هيام ابتسمت و راحت لعنده بشوق
    رفع راسه لها وقال:هيييييام .. بنتيي
    هيام حضنت جدها بقوه وقالت:بابا سعيد أشتقققققت لك
    الجد باس جبينها وخدها:شخبارك يا اميي
    هيام دمعت عينها من شوقها له:بخييير بخييير
    عزام ابتسم وتقدم له سلم عليه
    طلعت بهالحظه العنود من المطبخ و خلفها رتيل و ما كانت منتبهه لوجود أخوها
    رتيل صرخت بشوق:عزاااام هـيام
    لفو عليهم وابتسمو
    رتيل ركضت لهيام وضمتها بقوه
    وعزام تقدم لاخته و سلم عليها بشووق
    و بعدها سلم على رتيل و هيام سلمت على العنود
    عزام بأبتسامه:وين خالد؟!
    العنود:نايم!!
    عزام:لا اله الا الله
    راح لفوق و توجه لغرفة خالد على طول
    شغل الانوار الا جاه صوت خالد المنزعج:يمهه طفي الانوااار ...
    عزام:مو أمك
    فزز خالد بسرعه فتح عيونه:عزززززز , اوههههه
    وحشتنيييي يا حيوااان
    عزام ضحك:رمضان رمضاان
    خالد ضحك وقال:استغفر الله
    قام له وسلم عليه بشوووق
    نـزلو لتحت مع بعض
    و عزام جـلس جنب هيام بتعب
    هيام حطت يدها على شعره:روح نام..
    عزام:تعالي معي!!
    العنود:صدقق روحو ريحو .. نقومكم عند الاذان
    هيام:عزام نام لوحدك اشتقت اجلس معهم
    عزام:خلاص بعدين بنام
    هيام ناظرته وكسر خاطرها لانه من ايام ما ينام كويس همست:تمام يلا قـوم
    قامت و هو قـام وراها و توجـهو لغرفة عزام

    '

    بعد صلاة المغرب - بيت ابو سيف
    نـزل سيف من الدرج بهدوء
    شاف اهله مجتمعين على السفره
    ابو سيف شافه و قال بعصبيه:مااا كاان جيييت , الله يسود وجهك مثل ما سودت وجيهنا
    سيف ناظرهم وكـان ساكـت
    ابو سيف بعصبيه:تكلممم لييييه سويييت كذا؟؟!!
    سيف ناظر للورقه اللي في ايده وكانت تقارير عن مرضه و حـالته
    اعطاها لأبوه اللي ما كان فاهم شي من الرموز حقت المرض:وش ذا
    سيف:انا ما طلقتها و تركت هالديار الا لأني مريييض , ما كنت ابيها تصير ارمله و بعدها ما تعيش حياتها , طلقتها لجل تكرهني وتعييش حياتها حتى لو متتت
    ابو سيف بعصبيه:ايييي مررضضض اللي يخليييك تطلق مرتتتك بنتت عمكك!!
    ام سيف:يا ابو سييف خلنا نفهم من الولد ؟؟! هدييي !!
    سيف بهدوء:كـان فيني سرطان في المعده
    ابو سيف هدت ملامحه ثم بانت على ملامحه الخوف:والحين؟!
    سيف تنهد:مـا فينـي شي!
    ابو سيف تنهد:الحمد الله الحمدالله
    ام سيف جلست وتحس حيلها أنهد:ولييش ما نعرف يا يمههه ؟؟ شلووون صرت كذا بروحك؟؟!
    سيف ابتسم بخفيف:كان معي عزام جزاه الله خير .. كان كل جلسة كيماوي يجي لي
    لين جاء قبل أسبوع و اقنعني اسوي العمليه
    و الحمدلله نجحت...
    ابو سيف ناظره وسكت بحيره
    -بعد الفطور-
    سيف ناظر لأمه و ابوه:وين صدق ليان ما شفتها
    ام سيف بأبتسامه خفيفه:خرجت مع خطيبها ..
    سيف ناظرهم بأستغراب:أي خطييب!! متى خطبت؟؟!
    ابو سيف بحده:وحنا حرقنا جوالك رسايل و اتصالات , لا انت جاي تشوف الرسايل ولا ترد على المكالمات
    سيف ناظر لأبوه:يبههه!! أنا ترا ما سافرت لا هروب منكم , أنا رحت ألمانيا اتعالج وطول الوقت تعبان , شوفنييي بدون شعر و بدووون لحيههه شكلي يخوفففف!!!

    '
    سيف ناظر لأبوه:يبههه!! أنا ترا ما سافرت لا هروب منكم , أنا رحت ألمانيا اتعالج وطول الوقت تعبان , شوفنييي بدون شعر و بدووون لحيههه شكلي يخوفففف!!!
    ام سيف ضمت ولدها وباست راسه:يا حبيبي أحمد ربگ الحين أنك قمت بالسلامه
    وهالشعر و هالحيه ترجع أن شاء الله
    سيف ابتسم لامه بخفيف
    ام سيف بأبتسامه:وأنت بكـل حـالاتك جميل يـا وليدي
    ابو سيف بضحكه:قالووو القرد في عين امه غزال , من متى ذا الشين صار جميل
    سيف ضحك:يبببببهه !!!
    وبعدين مو اهم شي فيه الجمال
    اهم شي الاخلاق
    ابو سيف ابتسم:اول مرههه تقول شي و يعجبني
    سيف ناظر لامه:شوفي زوجك تراه يتسبب كـثير
    ام سيف ناظرت ابو سيف:شفيييك على وليدي أنت ؟؟!
    ابو سيف صد عنها و يمثل الزعل:جاء ولدها حبيبها الحييين كل الحب اللي بداخلها لسييف
    سيف ضحك:بدأ بدأ يغغااار منييي يالله من هالابو اللي يغار من ولده !!
    ابو سيف:شايفف انت كلا من تشوفك تسفطني
    سيف ضحك , بهالحـظه دخـلو لـيان و سـالم
    ليان:سيييييف
    سيف لف عليها وابتسم بخفيف:هلا هلا
    وقف و تقدمو لبعض سلمو على بعض بشوق
    ليان:ايش فيه ما فيك شعر !!! وانت اغلا ما عندك شعرك؟!!
    سيف ناظر لسالم بأبتسامه:احكي لك بس خليني اسلم على النسيب
    سالم ابتسم له و سلمو عـلى بعـض
    ثم جـلسو
    ليان:ايوهههه حكيييني
    سالم:طالبك خلها تهههذر صار لنا ساعتين وهي ساكته بالغصب ترد وينسمع صوتها!!!
    سيف ضحك بطريقه مستفزه:كفووو يا ليان تربيتي ولو ما تشوفينه الا وقت عرسكم احسن
    همست لاخوها وسمعوها بس سيف و سالم:ياليت والله !!
    سالم فتح عيونه بوسعها:بعددددد تسمععع كلام اخوها , عمييي شووف بنتكك و ولدك !!
    ابو سيف/والله انا مع ولدي يا سالم
    سالم ناظر لام سيف
    ام سيف بأبتسامه هاديه:ما عليك منهم هالاثنين بيشيبون راسك , تعال وقت ما تبي تشوفها
    سيف ناظر امه بغيره/يممممه ما اتفقنا كذا الدلع بس لي
    ليان ناظرته وابتسمت بخفيف:ترا انا البنت المفروض انا تدلعوني
    سيف:عندككك زووجككك!!
    رن فون سالم وكان المركز رد عليهم ثم خرج مستعجل بعد ما أستئذن منهم
    ابو سيف سكت شوي ثم قال بجديه:سيف ما ودك تتزوج؟!
    سيف ناظر لابوه وهمس:لا ..
    ليان ناظرته وقالت بأسف:وععد مستحيييل ترجع لك بعد ما تركتها قبل زواجكم بأسبوع , حتى اذا رضت هي عمي مـا بيرضى
    سيف بهدوء:بيرضى
    ابو سيف تنهد:عدل كلام اختك !! اذا تبي امك تدو……
    قاطعه سيف وقال ببرود:أنا ما ابي غير وعد !!!
    ام سيف:و وعد ما تشتهي حتى تشوف وجهك بعد ما تركتها!!
    سيف تنهد تنهيده طويله:أعرف كـيف أتفاهم معها
    ابو سيف بحده:انتبههه تقرب من بيت عمكك , والله لا يذبحك عمك ورجال الجماعه
    سيف ناظرهم ببرود:يكـون أريح من حـياه ما فيها وعد
    ليان بنرفزه:دامككك تحبها لييييه تركتها ؟؟؟! ليييه تركتها والحييين تبيها؟؟!
    سيف بعصبيه:مالككككم دخخخخل خلاااص!!!
    و وعددد يا تكوووون لي يا للقبببر غيييره لا
    قـام عنهم وهو يتنفس بصعوبه
    مشى متوجه لغرفته
    ليان:مريييض ولدكم؟!
    ام سيف بهدوء:لا تلوميين اخوك !!
    ليان ناظرت امها:محححدد مخربب ولدك يا يمهه غييرك !!
    ام سيف مشت عنها بنرفزه وراحت لولدها
    و ابو سيف جلس يقول لليان عن سيف و مرضه
  10. Lli99z
    11-01-2020, 02:36 PM

    رد: رواية ولو أنك لحن أغنية لن أعزفك حتى لجمهور اصم

    رواية ولو أنك لحن أغنية لن أعزفك حتى لجمهور اصم


    الجزء ٩ مـا قبل الاخير
    -


    '
    '

    السـاعه 10:30 المـساء - أمـام بيت أبو سلمان
    كـان واقف توه بيرن الجرس لاكن طلعت بوجهه وعد
    ناظرو بعض بهدوء و غرابه اشكالهم أثنينهم متغيره
    وعد برز بطنها شوي
    ناظر لعبايتها المفتوحه و لبطنها ثم ناظرها
    وهي كـانت تناظره صار مره نحيف , بدون شعر , شكله متغير مره عليها
    رجعت خطوه لورا و نزلت دمعتها غصبن عليها
    سيف بلع ريقه وتوه بيتكلم الا طـلع ابو سلمان و ام سلمان
    ابو سلمان ناظره بعصبيه:وشششش تبييي جاي لـهنا؟؟! لكك عييين بعد اللي سويته تجي قدام بيتي؟
    ام سلمان ناظرته بغرابه من شكله اللي متغير مره
    سيف بهدوء:عندكم شي لي نـسيت أخذه!!
    ابو سلمان بعصبيه:ما عندنا شييي لككك!!!
    سيف ناظره وقال بهدوء:الا يا عم عندكم؟!
    ابو سلمان بعصبيه ونرفزه:ايييش هوو؟!!
    سيف تنهد:روحـ..ءـي و قـ..ءـلبي , عـقليي!!!
    ابو سلمان بحده:أقسسسم بالله اذا ما رحت من هنا لا اذبحححك و ارمي لحمك للكلاب
    سمعو صوت بكـي وعد اللي تحاول تخفيه
    سيف ناظر لوعد وهو يتنفس بسرعه:أذبببحنييي اذا ما بتعطييني
    ابو سلمان:مـا بعطيييك!
    سيف بهدوء:اذبحني أجل... أذبححححنيي ...
    ابو سلمان ناظره بحده و سيف يناظره برجاء وعينه تلمع
    وعد تكلمت بحده من بين دموعها:اللي تـبيه عـافتك
    سيف ناظرها وقال ببحه:وعععد تكفيييين لا تحطييين بينيي وبيننك هالحاجز
    وعد بعصبيه:انتتت اللي حطيتت حواجز مششش أنا..!!!
    سيف برجاء:وعدد رجييييتتتك , اذا مو عـشانـي عشان اللي في بطنك
    وعد حطت يدها على بطنها وناظرته:من وييين تعرف؟!!
    سيف تنهد:وععد - دخل يده بجيوب ثوبه -
    طلع ورقه واعطاها:تركتك لـجل هذاااا !!
    وعد اخذت منه الورقه بقوه وفتحتها
    جات عينها على stomach cancer
    فتحت عينها بوسعها وهمست:سرطان معده !!!!!
    سيف هز راسه بالايجاب:وعد ما توقعت بشفى .. تركتك لججل تعيييشييين حياتك
    وعد ضحكت بسخريه من بين دموعها:تركتني لجل اعيش حياتي
    رمت الورقه عليه واردفت ببحه:اتركني اجل اعيش حـياتي
    مـشت عنه وركبت سيارة السواق
    وركبت خلفها امها بعد ما راحو
    سيف ناظر عمه
    ابو سلمان بعصبيه:وليييه ما قلت انهه فييك !!
    متوقعع وعدد بتتركك!!! وعععد حطمتتت قلبها يا سيييف
    سيف ببحه:عميي كل اللي سويته لأني أحبها … ما توقعت هالمرض بنجى منه توقعت اني بغرق بهالمرض مثل غيري!!
    اردف بخنقه: عمييي انا تركتها كذا لجل تكرهني وتعيييش حياتها مع غيري !!
    ما ابيها لمن اموووت تعيش باقي حياتها بألم
    ما كنت متوقع ولا واحد بالمئه اني بشفى
    ابو سلمان بهدوء:مع هذا مالك حقق تتركها!!
    واذا انا رضييت عليك !! وعد ما راح ترضى
    مـشى عن سيف و ركـب سيارته ومشى
    سيف وقف ويحس الدنـيا ضايقـه
    مـشى وهو مخذول لسيارته و جـلس فيها وهو يفكر وش مخبي له الجـاي
    حـط راسه عـلى الدركـسون لـين غفى بدون ما يحس

    '

    الساعه 12:00 المساء - بيت عزام
    كـان جالس يسبح في المسبح
    جـات هـيام وفي يدها صحن فيه أكل
    راحت و دخلت رجلها في المسبح ونادت على عزام
    جاء لها عزام ورفع راسه لها وهو مبتسم بهدوء
    هـيام ابتسمت:أكل معـي
    عزام ناظر للصحـن وكـانت فيه سلطة فواكه
    ناظرها وقال:ما عرفتك وانتي صحيه!!
    هيام ناظرته وقالت:سويييته لأجـلك…
    هـيام أخذت الملعقه وهو جلس يطالعها وهو مبتسم
    هيام مدت الملعقه له وهو اكل منها:مشش طيبه
    هيام بزعل:حرام عليك تعبت عليها!!
    عزام ابتسم:امزحح معك , كل شي من يدك حلو
    سكتو وهم يناظرون لبعض
    عزام:انزلي معي للمسبح
    هـيام بهدوء:مـا ابي توني متروشه , وبعد شوي بروح اسوي سحور
    عزام تافف و بعد عنها وهي مسكت جوالها وجلست تطقطق فيه , حست بملل لان عزام مو عاطيها وجه
    قامت وقالت:عزززااام
    عزام ناظرها
    هيام:بروح لداخل , وخلاص انت قوم طولت في المسبح
    عزام ابتسم لها/شويات و بطلع
    مـشت عنه ودخلت للمـطبخ
    ناظرت للبطاطس اللي استوا وطفت عليه النار وصفته من المويه
    و جلست تقطع في الدجاج بملل
    بعد عشر دقائق دخل عزام وهو لابس بجامته و شعره مبلل راح لها وباس خدها:يعطيك العافيه
    هيام ناظرته وابتسمت
    ناظر للبطاطس:ذا ايش بتسوين فيه؟!
    هيام:بحطه مع الدجاج
    عزام:اممممم
    هيام قامت و حطتهم في بايركس و حطت فوقه صوص و دخلته للفرن
    عزام بهدوء:بكـره فطورنا برا
    هيام ناظرته:تمام
    طلعو من المـطبخ و هـيام فتحت التي ڤي لان بيجي مسلسلها بعد دقائق
    هيام ناظرت لعزام اللي يناظرها وابتسمت:ايش فيك؟!
    عزام:تونا عرسان!!
    هيام ضحكت:طيب؟!
    عزام ابتسم:نسافر ثاني العيد؟!
    هيام حركت حواجبها بـ لا
    عزام ناظرها:ليييه؟؟؟! يعني لمن يصير عندنا بزران نسافر!!!
    هيام تنهدت:ثاني يوم عيد ملكة نوف و رعد !!
    عزام بأبتسامه:و مـلكة رجاوي و نواف
    هيام ابتسمت:منننن جججد؟؟؟!
    عزام:أيوه , بس عادي ملكه هي!!
    هيام: اليوم الرابع يا حبيبي نسافر
    عزام/طيييب بعد ملكتهم لييه بعد انتظر لين اربعه العيد!!!
    هيام حطت يدها على لحيته وجلست تلعب فيها:ايش فيك تنسى؟!
    عزام حط يده على يدها و ناظرها
    هيام بهدوء:زواج سالم و ليان
    عزام:طيب .. قومي للأكل لا يحترق
    هيام قامت عنه وراحت للمطبخ و طلعت الاكـل حطته على الطاوله اللي عند الكـنب و راحت جابت ملعقتين و علبتين بيبسي
    راحت و جلست جنب عزام
    و جلسو ياكلون بصمت
    وهيام تتابع مسلسل و عزام يلعب في جواله
    بهالحظه رن الجرس وقام عزام فتح الباب
    وكانو رتيل و خالد و فهد
    ناظرهم عزام:تعرفون قريب نمسك ليه جيتو قبل ما نمسك
    خالد ضحك:عندك الغرفه روح امسك فيها
    عزام ناظره وقال:هه هه , ادخلو
    دخلو و جلسو
    هيام ناظرتهم و ابتسمت
    ثم ناظرت عزام اللي يرمق خالد اللي يناظره و و يغمز له
    هيام ضحكت:ايششش فيك عزام على اخوي
    فهد ببرائه:يقول لان جينا قبل يمسك!!
    هيام فتحت عيونها بوسعها وناظرت لعزام
    اللي ناظر لفهد و ضحك
    قالت بهمس له:عزززام !!
    عزام ناظرها وابتسم
    هـيام همست:ترا باقي صغار!!
    عزام بنفس مستوى صوتها:هه احسن مني ومنك ذولا
    هيام ناظرته بحده و صدت عنه
    رتيل بضحكه:حصصصل خييير , انا عن نفسي ما فهمت ترا
    خالد:حتى أنا
    فهد بتقليد:وانا بعد
    عزام ضحك:عيارييين الا فههد
    فهد رمش بغرور
    هـيام ابتسمت لفهد:فهوودي حبيبي بكره بنروح لبيت ماما سلطانه
    فهد ببرائه:ليش؟!
    هيام تنهدت:لجل تشوفها يا حبيبي!!
    فهد:ما ابيي هي تركتني هي وبابا زايد ما ابيييهم ما احبهمم!!!
    انا رحتت اخر مره لان بابا بدر قال ليي!!
    هيام:طيب انا قلت لك ؟؟!
    فهد بعناد:ما ابيي , بابا اصلا لو يرجـع أحـسن
    هيام تنهدت
    فهد ناظرها:بابا ما بيرجع؟!
    هيام وعزام ناظرو بعض بحيره وش يردون عليه ..
    رتيل قالت تغير محتوى هالموضوع:اقول هيامووه شرايك بكره نروح المول؟!!!
    هيام ابتسمت:طيييب … وناخذ فهد نوديه ملاهي
    فهد ابتسم بفرح:يسسسس
    عزام:خويلد قوم جيب السوني من فوق!!
    خالد:انا ضيف!!
    عزام:ايييش ضييييف انتتت ببيت اخوك و اختك !!
    هيام ابتـسمت على كلام عزام وتحس بان علاقة عزام بخالد مره جمييله وغييير عن الكـل .. على الرغم من فرق العمر الا هم حيييل قراب من بعض
    خالد:اففف … فهد روح جيبه!
    عزام ناظره:ثقيل عليه
    خالد قـام و قال:وين هوا ؟!
    عزام:في الصاله
    خالد مشى لفوق
    هيام:رتيل تسحرتو؟!
    رتيل:ايوهه .. أمي بالقوووه رضيييت نجي لبيتكم
    عزام:انتو كان جيتوو النهار!!
    رتيل ضحكت:النهار انتو عندنا !
    هيام قرصت عزام , وعزام ناظرها وقال:هيييي !!!
    هيام رمقته:عزاام خلاص
    عزام:لييييه تقرصيييني
    رتيل تنهدت:خلااص لا تتهاوشووون كأنكمم أطفففال
    عـزام:هييي تسببت
    هـيام ناظرته:اهههه يالله كلكم كانكم اطفففال!!
    رتيل:مسويه طالعه منها!!!! سلالت بدر كلها عقولها نفس البزران و شاملنا عزام و فهد
    خالد وهو نازل من الدرج:عقلك انتي اللي صغير يا اختي
    رتيل:هه

    '

    يوم جـديد الساعه 11:00 الظهر
    بيت عزام
    عزام جلس من النوم شافها نايمه
    قـام غسل وجهه و توضا و نـزل لتحت
    شاف التي ڤي مشتغل و الاكل على الطاوله والصاله مره عفسه
    خـالد نايم على الكنبه و رتـيل و فهد نايمين بالارض
    عزام توجه لرتيل وصحاها بهدوء
    رتيل ناظرته:ليش مصحيني
    عزام:قومـي لغرفة الضيوف فيها سرير صلي و ارجعي نامي
    رتيل قامت وهي تمشي بهدوء
    عـزام حـمل فهد وحـطه على الكـنبه
    و جاب لخالد و فهد بطانيه
    حطها عليهم
    و راح فرش سجادته و صلى
    بعد مـا خـلص نـاظر للصاله المعفسه بسبب عيال اخته
    اخذ كـيس وحـط فيها الوسخ
    نزلت هيام بهالحـظه وكـانت لابـسه روب ابيض يوصل لفوق ركبتها
    عزام لف عليها وناظر للبسها:صحح النوم
    هيام ابتسمت له بخفيف
    عزام وهو يناظر للبسها:غيري لبسك!
    هيام:عزامم نايمين ما درو عني..
    عزام تنهد:طيب غيريه
    هـيام تنهدت وراح لغرفتها و لـبست بجامه طويله ونزلت:كذا كويييس؟؟!
    عزام ناظرها من فوق لي تحت:ايوه
    شافت الصاله نظيفه و عزام جالس على الكنبه و يشتغل في الابتوب!
    تنهدت بملل وقالت:وين رتيل؟!
    عزام:في غرفة الضيوف , هـيام انا اليوم مسافر للندن
    هيام::ليـه؟!
    عزام تنهد::صارت مشكله في الشركه ما اعرف ايش هي !! , بتجين معي؟؟!
    هيام ناظرته:لا , بجلس مع اهلي , كم بتجلس؟!
    عزام:ما ادري بس ان شاء الله مو مطول , اذا كنت مطول بتجين
    اردف بأبتسامه:مووو تقولين ببقى مع اهلي
    هيام ابتسمت له ومشت لعند رتيل
    شافتها نايمه
    جلست على اطراف السرير وهزتها بخفيف
    رتيل ناظرتها:نعم؟!
    هيام:قووميي نروح للسوق مره طفش!!
    رتيل:اففف هيام مو الحين
    هيام باصرار:الا يا رتيييل الحـييين يلا قومي
    رتيل تاففت:طييب كلمي ابوي يجيب افلوس
    هيام:يلااا اششوف قومي
    قامت رتيل وهي تتأفف
    وهـيام طلعت للصاله شافت عزام مو موجود
    لفت على الدرج من جات لها ريحة عطره لفت عليه:الحححين رايحح؟!
    عزام كـان لابس جينز و تيشيرت اسود:ايوه يا حبيبتي
    باس جبينها:انتبهي لنفسك , ولا تنامين هنا لوحدك
    هيام:تمام حبيبي , اول ما توصل تطمني!
    عزام:تمام
    باس جبينها مره ثانيه و طلع وهو مـستعجـل
    هيام توجهت لعند خالد وقالت:خلوود
    خالد فتح عينه:يا مزعجيين انتييي وزوجكك ذا!!!
    هيام تنرفزت:طيييب لا تعصب , بتجي معنا المول ولا
    خالد صد عنها وغمض عيونه
    هيام:طيب لا جيت بتطلع اخذ المفتاح حق البيت معك
    خالد:انزين
    هيام قومت فهد و اخذته معها لغرفتها
    جلسته على سريرها و انسدح
    وهي جلست تكلم العنود تبيها تجي معهم لاكنها رفضت , وقالت لها تجهز ملابس لفهد عشانها بتاخـذه
    بعد مـا خلصت مكالمه لفت على فهد و شافته منسدح
    هيام:فههههد , يلاا قووم
    فهد تافف وجلس
    هيام:روح غسل وجهك والبس شوزك
    فهد طلع من الغرفه
    وهي غيرت بجامـتها لبست جينز سماوي مع تيشيرت ابيض ساده
    لبست عبايتها وتحجبت ثم نزلت
    شافت فهد ورتيل جالسين جنب بعض ينتظرونها

    '
    2:00 الظهر - في المـول
    كـانت هيام و رتيل يتسوقون
    وفهد يمشي معهم وهو طفشان
    وعد شافت هيام وراحت لها:هااااي..
    هيام لفت بأبتسامه:اهليييين وعدد
    وعد بأبتسامه:كيفك؟؟؟!
    هيام:كويسه
    وعد ناظرت لرتيل و قرصت خدها:وكيف بنت عمنا الصغيره
    رتيل ابتسمت:الحمدالله
    جاء فهد وهو يركض لها ويقول:وععععد
    وعد نزلت مستواه وضمته بقوه:حبيب عمتوو كيفك؟؟!
    فهد:بخييير
    ناظرها بغرابه:بطنك صار كبير من الاكل!!
    وعد ضحكت بخفيف:لاا فيي نونو في بطني
    فهد فتح عيونه بوسعها:كيييييف؟؟؟!
    وعد ابتسمت و وقفت و وجهت نظرها لهيام
    هيام حطت عينها بعين وعد:عيونك مليانه حكي , امشي نروح للمقهى
    وعد تنهدت:قلبي بينفجر
    هيام وهي تمشي للمحاسبه:بسم الله عليك
    حاسبو كلهم وطلعو من المحـل و توجـهو للمـقهى
    هيام طلبت لها قهوه , و وعد طلبت لها مويه و سينبون
    رتيل ناظرتهم:هييي حرام عليكم تاكلون جنبي
    ضحكت هيام:طيب روحي ودي فهد الملاهي
    رتيل تاففت:مالي خـلق , خالد جاي في الطريق لمن يجي يروحون مع بعض
    هيام ابتسمت ثم ناظرت لوعد:ليه ما تصومين؟!
    وعد تاففت:اففف هالحمممل كريييه , و كلا اتوححححم وععع شوفيييني توني بالبدايه و صارت كرشتي تبان من كثر ما اكـل في هالحلى
    هيام ضحكت وغمزت لها:خلي سيف يسوي كفاره
    وعد تنهدت من جابت طاري سيف:على طاري سييف!!
    يقول فيه مرض
    هيام بهدوء:عارفه..
    ناظرتها بصدمه:وليييش ساكته وما قلتي لي
    هيام ناظرتها وتنهدت:وععد حالتك حاله اول مـا طلقك كـيف تبين أقول لك , وفوق هذا حملك كان مو ثابت !! يعني مو ناقصه انتي!!
    وعد اجتمعو الدموع بعيونها:هيام امسسس كسسسر خاطري …
    هيام ابتسمت:تحبينه؟!
    وعد هزت راسها بالايجاب:يبي يرجعني
    هيام ابتسمت:ما شفتيه يوم رحنا له بيجننن الولد وهو خايف عليكك , وما رضي يسوي هالعمليه الا لمن قلنا له عشان وعد و و النونو
    وعد تنهدت بضيق:ارجع له؟؟!
    هيام هزت راسها بالايجاب:بس مو بسرعه عذبي قلبه شوي بعدين ارجعي له
    رتيل:هيييام حرام عليييك , ما عليييك منها ذي!!
    وعد ناظرتهم و سكتت
    هيام:خليك انتي ورا عزوزك ذا
    رتيل:ماله دخل عزوز في السالفه !!
    اففف اشتقت له من جاء رمضان ولا سمعت صوته !
    هيام تاففت:اسمعي حنا هنا الحين عزابيه
    لا تزعجينا بعزيز
    رتيل صدت بوجهها
    الا دخل بهالحظه خالد
    هيام همست:وافشلتاه
    خالد راح لهم وعقد حواجبه وشهق:فاطرييين؟؟!
    وعد ناظرته وقالت:انا حامل ما اصوم؟!!
    هيام:خالد اخذ فهد و وديه ملاهي ..
    خالد:طيب , ليش انتي فاطره بعد؟!
    هيام ناظرته بعصبيه:اقسسم بالله كوب القهوه على راسكك!!
    رتيل ضحكت:روووح روووح قبل لا تغسل شراعك!!
    خالد ضحك وناظر فهد و ضربه بخفيف:ويلا انتت قدامي
    فهد ضربه:لا تضرب يا دب
    خالد حمله و ركض فيه للملاهي
    رتيل/فشلتووونا كل اللي يمرون يطالعونا

    '

    بعد مرور اسبوعين - صباح يـوم العيد
    بيت عـزام
    كـانت جـالسه تبخر ثوب عزام وهي مره دايخه وتعبانه
    مشت و تبخرت و عطرت فستانها
    عدلت روجـها و مـشت للكـنبه ولبست شوزها
    جاء عزام و لبس ثوبه و تعطر
    راح لهيام و قال:باقي تعبانه؟!
    هيام ناظرته وعيونها حمره ورغم انها لا زالت تعبانه:لا كويسه الحـين
    عزام ناظر لملامحها اللي واضح عليها التعب:اوديك مستشفى؟؟!
    هيام تنهدت:لا مو لازم كـلها يومين و يروح !
    عزام تنهد و مشى للمرايه يعدل شماغه
    قامت هـيام ولبست عـبايتها وتحـجبت
    حطت يدها على بطنها وتاففت من الالم اللي تحسه
    طـلعو وتوجهو لبيت بدر لأن كل اعمامها بيتجمعون هناك
    اول ما دخلو توجهت هيام لداخل
    و عزام مشى للمجلس
    هيام اول ما سلمت عليهم
    جلست جنب ام سالم وتنهدت بتعب وايدها على بطنها اللي موتها من التعب
    ام سالم حست فيها وقالت:ايش فييك ؟
    هيام ابتسمت لها بخفيف:مـا فيني شي
    رتيل وهي جايه وتحط الفطور على السفره:هيامووووه عاد ساعدينا كانك عجوز من امس
    هيام:مو متحركه من مكاني , رويني سناعتك
    العنود ناظرت بنتها وقالت بنرفزه:رتيييل بس تتحلطميين!!
    ام سالم:شوي شوي على مرت ولدنا
    رتيل ناظرت لخالتها:خالتي شوفيههم
    وجهت نظرها لامها و اختها:شوي شوي على مرت ولدهم
    وعد وهيام ضحكو بقوه
    ليان:خالتيي بديييت اغار
    ام سالم ناظرتها بابتسامه:عاااد انتييي مرت الغالي محد يقدر يحاكيك
    رتيل:طيب وانا؟!
    ام سالم:انتي عيوني
    ليان:وانا ؟!
    رجاوي:هيييي كأنكم استلمتو امي؟!
    نوف:وراك بنات يا يمهه بدو يغارون من نسوان اخوانهم
    -بعد مرور ثلاث ساعات-
    في جناح رتـيل
    كـانو كل البنات موجودين ومشغلين اغاني ويترقصون
    الا هيام اللي منسدحه بتعب و غير التقيؤ اللي جاها فجاءه
    دخلت ام سالم:وين هيام
    اثير:داخل منسدحه..
    وعد/شكلهااا حامل !!
    ام سالم دخلت لعندها و شافت هيام اللي ترتجف و جسمها معرق
    راحت لها ام سالم بخوف ولمست جبينها اللي مولع نـار:هياام , هيام يا امي تسمعيني
    هيام كانت بنصف وعي ومو معها ابد
    ام سالم:ياااا بناااات … نادوووو عزاام بسرعه
    رتيل دخلت ومن شافت اختها
    اتصلت بسرعه على عزام وقالت له يجي
    -في المجلس-
    اول ما كلمته رتيل و خوفته من كلامها عن هيام
    قـام بسرعه و طلع من المجلس
    و مشى للصاله وهو مو منتبه للي موجودين
    وركـض بسرعه للدرج
    دخل للجناح
    و شاف رتيل اللي تناظرها وتبكي
    العنود دخلت بعده ومن شافت حال هيام جمدت
    عزام راح لهيام ورفعها ضمها لصدره ومسح على وجهها:هيييام... هيام يا امي
    رتيل ببكاء:ودهاااا المستشفى
    حملها عزام و نزل فيها بسرعه و مشى لسيارة بدر ومشى للمستشفى
    نزلت العنود و يدها ترتجف بتوتر
    ام سلمان:وش صاير؟!
    العنود:والله ما اعرف بس هيام تعبت !
    جاها صوت بدر اللي عند الباب
    بدر بتوتر:جيبي مفتاح السياره
    العنود:اخذها عزام
    مـشى بدر بسرعه واخذ سيارة السواق و مـشى خـلف عزام اللي اول ما طلع من الحـي و يمشي دعس و خلفه بدر

    '

    في المستشفى - الساعه 6:00 المغرب
    في غرفة هيام
    كان موجودين ابوها والعنود واخوانها و عزام
    عزام جالس جنبها ويمسح عليها بخوف
    هيام ببكاء:ما ابيي اسووي شيي اخااف
    بدر راح جنبها وقال بهدوء:يا بابا ما يخوف شيي!!
    هيام حطت يدها على وجهها وتبكي
    العنود مسحت على شعرها:يا حبيبتي العمليه بسيطه ما بيصير فيك شي
    هيام ببكاء وصوت عالي:اطلعوووو براااا ما بسوييي شيي اطلعوووووو
    طلعو كلهم بس بقى معها عزام
    عزام مسح على شعرها:حبيبتي سويها , انا سويتها من قبلك عادي ما بتألمك كثير
    هيام ناظرته:خلك معي بالعمليه , ما بتكوننن موجود مـا ابي اسوي شي
    عزام باس جبينها وهمس وهو مره خايييف عليها:تمام يا روحيي تمااام
    -بعد مرور وقت- الساعه 1:30 المساء
    بعد العمـليه
    كـانت نايمه و جالس جنبها عزام اللي يسمعها تون وهي نايمه من الالم
    دخـل بدر و معه اكل حطه على الطاوله:يا ولد قووم أكل
    عزام وعيونه على هيام اللي معقده حواجبها:مالي نفس
    بدر تنهد:شوفها ما فيها شي يا عزام
    عزام ناظره وتنهد:يا عمي هالعمليييه تألم كـثثيير
    بدر تنهد:كلها وقت يا ولدي و تتعافى , والحمدالله ما انفجرت هالزايده داخلها نفسسك!!
    عزام جات له قشعريره من تذكر ذيك الايام:اففف لاا الحمدالله ما صار شي!
    بدر ناظره وابتسم:اكل اكـل
    عزام:مـا ابي … عوافي عليك
    حط راسه عند يد هيام و غمض عيونه
    بدر تنهـد و مسح على شعر عزام:أنتبه لها
    عزام: بهدوءفي عيوني هي
    بدر باس جبين بنته و طـلع

    '
    الظهر - المستشفى
    في غرفة هيام
    كانت تناظر حولها بملل من الصباح وعزام تركها وراح
    دق الباب و دخل ابتسم اول ما جات عيونهم على بعض
    هيام بملل:لييه تأخرت!!
    عزام جلس جـنبها وقال:كنت ابيك تشتاقين لي!
    هيام تنهدت:ابي اطلع من هالمستشفى
    عزام:ما فيه تعافي شوي و اطلعك
    هيام صدت عنه بعيونها وتناظر للشباك
    ثم رجعت ونـاظرته بتأمل
    ابتسمت وهو ابتسم على ابتسامتها
    دخلت رتيل وخلفها اثير و خالد و وعد
    وعد راحت لها بسرعه وباست جبينها:خوفتييينا عليييك
    هيام ابتسمت:الحمدالله ما فيني شي
    اثير:ياااا قلبييي مرتتت خالو ما تشوفين شر
    هيام بأبتسامه:الشر ما يجيكم
    ناظرت رتيل اللي تبكي بصمت
    عزام لف عليها من سمع شهقتها:ايششش فيك انتي لين الحين تبكين
    خالد ضحك:اجل عنتر دخل للصاله و ما همه احد الا عبلة !!
    عزام رمقه وهو مل من خالد اللي يطقطق عليه من امس
    رتيل راحت لاختها وضمتها
    دخلو بهالحظه بدر و العنود
    بدر ابتسم:هلا هلا ببنتي , العلوم الحين
    خالد:مثل الحصان لا تخاف عليها دام معها راميو
    عزام بنرفزه:خالد اقسمم بالله لا اوديك دبي عند جابر
    خالد فتح عينه بوسعها:لاااا تكفى كرييه هالخال
    عزام:اعقققل اجل
    العنود:خااالد لييه تقول عن خالك كذا
    عزام ببرود:والله من حقه الولد , شافني البارح والا قصصص شعرك الطويل
    العنود ناظرته هو وخالد:عاد انتو هالاثنين زودتوها هالمره
    خالد:كنا ناوين نخففه بس دامه تكلم اخوك هالشيطان احنا بنخليه
    عزام:انا بكره بروح احـلق تجي معي؟!
    خالد:لا ما بحلق عاجبني كذا


    ما اسامح اي شخص يقرأ بدون لايك او كومنت

    '

    -ثـالث يوم عيد-
    يوم زواج سالم و وليان
    المساء الساعه 10:00
    كـانت وعـد جـالسـه و عليها فستان واسع ما يبين بطنها ومره ناعم و يجنن عليها وحاطه ميك اب ناعم
    ناظرت لفونها اللي يرن بأستمرار
    قفلته بتطنـيش لان الرقم غريب و مالها خلق
    و تحجبت لان بيدخل عمها ابو سيف و سيف
    سيف من دخل و يدور عليها بعيونه
    وهي مبتسمه على شكله
    فجآه شافته يناظرها و مبتسم
    فتحت عيونها بوسعها ونزلت راسها
    ثم رجعت ناظرته و شافته لا زال يناظرها
    سيف غمز لها و حـرك جـواله اللي بيده و اتصل عليها ناظرته و عرفت ان هو ابتسمت
    رسل لها«طلبتك لا ترديني , بطلع و طلعي بعدي»
    شافتها و ناظرته و هي مضيقه عيونها
    بعد ربع ساعه طلع سـيف و طلعت بعده وعد
    ما شافته موجود تلفتت بس ما شافته
    سيف صفر لها و انتبهت له و راحت:خيير؟!
    سيف ابتسم:ما يليق عليك تقسين قلبك
    وعد تنهدت:ايش تبي اخلصص تعبت وانا واقفه؟!
    سيف ناظر لكعبها وشهق:يالظااالمههه لابسه ذا طوييييل مره ناويه على ولدي انتي؟!
    وعد ناظرته و سكتت وهي تحس بشوق عظيم لصوته
    سيف تنهد ثم قال:وعد
    وعد ناظرته وقالت:هممم؟!
    طلع من مخباه عـلـبـة فخمه صغيره:خذيها و فكري
    وعد ناظرت للعلبه ثم ناظرته و لمعت عينها:مو من عوايدنا تكلمني انا قبل تكلم ابوي
    سيف ناظرها بصدمه:امنتك بالله قولي الصدققق
    وعد ابتسمت
    وهو شق الابتسامه:وخريييي خليني اكلم ابوك تصيرين زوجتيييي
    وعد ابتسمت من ابتسامـته
    سيف بهمس:ما اشتقتي تضميني؟!
    وعد بهدوء:لا ما اشتقت , ويلا روح لا احد يشوفنا
    سيف ناظرها:لااا وييين ما شبعت منك!!
    وعد ناظرته وابتسمت:سيف جد ما اقدر اوقف اكثر
    سيف وهو يمثل الزعل:ليش؟!
    وعد مسحت على لحيته اللي مره خفيفه:ظهري يوجعني
    سيف باس باطن يدها وتنهد:طيب , ابي انام على صوتك
    وعد ابتسمت:بفـكـر
    سيف:كريهه
    وعد ضحكت بخفيف و مشت عنه

    الساعه 11:35 المساء
    وصل عزام للمستشفى بعد ما رجع من زواج سـالم
    دخل على هيام و شافها نـايـمه
    باس جـبينها
    هيام فتحت عيونها وناظرته:عزام ..
    عزام ابتسم لها:لبيه
    هيام بهدوء:ليه رجعت بدري من الزواج
    عزام وهو يجلس جنبها:أشتقت لك و جيتك
    هيام ابتسمت:يعني طول ذاك الوقت ما اشتقت لي؟!
    عزام رفع حواجبه بأبتسامه:لا ..
    هيام:اممم
    عزام:المههم بكـره بخرجك
    هيام بفرح:والله؟؟؟
    عزام ابتسم:بسسس بشرطط
    هيام بسرعه:اييش؟!
    عزام؛ما تتعبين نفسك و بجيب خادمه على ما تتعافين
    هيام ناظرته:لا عززز مهوب لازم خدامات
    عزام:خلاص خليك بالمستشفى
    هيام تاففت منه
    -
    -
    بعـد مرور شـهـر و ثلاث أسـابيـع بدون احداث مهمه غير ان رعد و نواف تزوجو
    و سيف و وعد رجعو لبعض هـاذي اللي صارت
    ‏༄ ذو القعده ༄
    كـانت تمـشي في حديقة بيتها ومبتسمهه بقوه
    وهـي تنتظر عزام يجي على احر من الجمر
    انفتحت البوابه و ابتـسمت راحت لجهته
    وقف السياره و راح لها وهو مبتسم
    ضمها:اهلييين
    هيام ابتسمت:طولت في الدوام!!
    عزام تنهد:كثر الشغل والله ..
    هيام تنهدت:طيب , يلا انت الحـين روح غير ملابسك و انا بزين الغداء
    عزام باس خدها:طيب
    مـشو لداخل
    -بعد عدة دقائق-
    جلسو على الطاوله و كـانو ياكـلون بهدوء
    هيام تنهدت:عزام اليوم طلعت لوحدي ونسيت اخبرك!


    '
    -بعد عدة دقائق-
    جلسو على الطاوله و كـانو ياكـلون بهدوء
    هيام تنهدت:عزام اليوم طلعت لوحدي ونسيت اخبرك!
    عزام ناظرها وتنهد:انا ما قلتتت لك ما عاد تطلعينن بدون ما تقولين ولا بعد لوحدك!!
    مع من رحتي؟!
    هيام ناظرته:مع سواق بيت ابوي !!
    عزام بنرفزه:انا كم مره اقول لك سوواويق ما تركبين معهم لوحدك!!! على الاقل اخذتي معك رتيل!!
    هيام ناظرته:طيييب لا تعصصب اففف
    عزام:انا مو معصب !! أنا خايف عليك!!
    سكتو شوي
    وهيام قامت و ودت صحنها للمطبخ غسلته و طلعت
    راحت لغرفتها وهي متحمسه مره لردة فعلـه
    حـطت الهديتـين فـي صالة غرفتهم
    و راحت بسرعه لبست فستـان أحمر راسم جسمها رسم
    فتحت شعرها الطويل
    و حطت لها روج وتنت على وجنتها
    تعطرت و رجعت للصاله
    فتحت السماعات و طولت عـليه
    الا بفتحت الباب
    لفت بخرشه و ضحكو
    عزام ابتسم:قصري عليه يا مزعجه
    هيام ابتسمت و طولت على السماعات اكـثر راحت له و حـاوطت عنقه:كـل عـام وانت حبيبي
    عزام ناظرها وعقد حواجبه ثم تذكر ان عيد ميلاده:اووووههه - ضحك بخفيف - وانتي بخير
    هيام ناظرته وهي مبتسمه وعاضه على شفاتها السفليه
    عزام حط يده على خصرها وهي مسكت كتفه وجلسو يرقصون مع بعض و عزام يناظرها ومبتسم
    بعد ما خلصو هيام جلست على الكنبه بتعب و جلس جنبها عزام
    هيام:لييش ما انتظرت شويي باقي الكيكه اللي ما جهزتها
    عزام سحبها لحضنه و باسها
    ضحكت بخفيف

    '
    بعد ما احتفلت في عيد ميلاده
    كـانت جالسه على الكنبه وهو منسدح و راسه على رجلها وهمس وهو نعسان:هياام احبك
    هيام ابتسمت و هي تلعب بشعره:ماودك تفتح الهديه؟
    عزام فتح عيونه وجلس ابتسم بخفيف
    و اخذ الصندوقين
    و فتح أول صندوق وكـان عـباره عن تذكـرتـين سفر و جنبها طقم ساعه
    ابتسم:الله الله المالدييف
    هيام وهي متحمسه مره ابتسمت بصبر و تنتظره يفتح الصندوق الثاني
    حط يده على الصندوق الثاني وقال:احس هالهديه ذي افخم
    هيام ابتسمت بتوتر:ايش دراك؟!
    عزام ناظرها وابتسم:يعني صدق افخم؟!
    هيام هزت كتفها بمعنى ما اعرف
    عزام فتحه بهدوء و شاف داخـله طقم مواليـد
    و فـيه جنبها ورقه ملفوفه بشريطه و جنبها صوره من تحليلها
    ناظر للطقم بهدوء وهو يحس مو فاهم شي
    اخذ الوقه و فتح الشريطه و قرأ التحـليل
    مد يده اللي ترتجف لصوره
    ثم رجعها مكانها و ناظر هيام اللي مبتسمه:يعني؟؟؟ في بيبي في بطنك ؟؟!
    صرخ وهو يضحك::بصير أبو؟!
    هيام ابتسمت وهزت راسها بالايجاب
    كان عزام لسه مو مستوعب حط يده على بطنها:والله؟!
    هيام وقلبها يدق بقوه:ايوه بتصصصير ابووو و بصييير أممم
    عزام لمعت عيونه و ابتسمم وهو مصدوم
    ضحكت هيام على شكله , حطت يدها على لحيته:بيكون يشبهك
    عزام ابتسسسم و للحظه استوعب
    مسك يدين هيام اللي على وجهه و شدها:الحمد لگ يارببب الحمدالله
    باس يدين هيام و ضحك بخفيف ومرههه يحسسس بالسعاده
    هيام ابتسمت بخفيف

    '
    صـبـاح يـوم جـديد
    صحت من النوم و لفت على مكان عزام شافته فاضي
    رفعت نظرها وشافته واقف عند التسريحه و يضبط شماغه
    ابتسمت بخفيف و جلست
    عزام شافها جلست و أبتسم لف عليها
    توجه لها و باس جبينها:صباح الخيير يا أم ولدي
    هيام ابتسمت:صباح النور
    عزام:يلا قومـي تأخرتي على الصلاه
    هيام ناظرته:وين رايح؟!
    عزام وهو رايح يأخذ الملف:الشركـه
    هيام تنهدت:تمام , بروح لبيت بابا
    عزام:بس قولي لخالد ياخذك لا تمشين لوحدك
    هيام تنهدت:عزام بيت ابوي مقبال بيتنا!!!
    عزام ناظرها:هياام بتطلعييين قولي لخالد
    تمشيين لوحدك لا تطلعين
    هـيام رجعت انسدحت وغمضت عينها بملل من خوف عزام اللي تحسه مبالغ
    عزام نـاظرها و خـرج
    -بعد ما طلع عزام بخمس دقائق -
    قامت هـيام صـلت
    بعد مـا خـلصت ارسلت لخالد يجيها البيت
    لبست عبايتها و تحجبت و نـزلت تحت شربت لها كوفي الا رن الجرس
    مـشت وفتحت الباب:هاااي خالد
    خالد دخل:اهليين
    راح وارتمى على الكنبه بتعب:كيفك؟!
    هيام ابتسمت له:تمام الحمدالله , فطرت؟؟!
    خالد تنهد وهو حده نعسان:لا أمي الحين بتسوي فطور
    هـيام ابتسمت ثم قالت:عندييي سبراازييييزز
    خالد ناظرها وابتسم بخفيف:هيام بقول لك شي
    هيام ناظرته
    خالد وهو مبتسم و غرقان في خيلاته:شـفـت أثير بنت خالتي بالغلط
    هيام:طيبب؟!
    خالد عض شفاته ثم قال:يعني شفتها بدون عبايه و حجاب اول مره
    تجنن
    هيام ضحكت:اققووول خلود .. تبي تطقطق ؟؟ طقطق بعيييد عن بنات أهلك
    والله لو سمعوك سالم و عزوز كذا متخرفن على اختهم و ذايب ذبحوك
    خالد رفع حاجبه:مين يذبح مييين !!
    و عزوز ذا ياما عطيتهه وجه مع رتيلووه
    هيام تنهدت:حتى لو يا خالد لا تفكر في أثير
    انتت ما بتحب انت بس تحب تطقطق
    خالد:غيير اثيير غيير صدقيني
    هيام ناظرته:تحبها؟!
    خالد هز رأسه بـ لا :معجب بس!
    هيام رفعت حاجبها وضحكت:متأكد؟
    خالد:ايوه
    اردف بسرعه وهو ينهي الموضوع:يلااا قومي قومي لبيتنا لا نتأخر على الفطور
    قـامت هيـام وطلعو متوجـهـين لبيت البدر

    '
    '

    بعد مرور يومـين - في الشاليه
    مجتمعين بمناسبة حـمـل هـيام
    وكان الكل فرحان لهـا الا رعد اللي حسسس بغيييره اللي حـبها حـملت من غـيره و اللي ببطنها بيكون ولد غيره
    -امام البحر-
    كـان يناظر للغروب بتأمل وعلى وجهه مرتسمه ابتسامه خفيفه
    مـشـت متوجهه لـه وهي مبتسمه وتحس اشتاقت له من الصباح مـا شافته
    وقفت خلفه و ضمته
    ابتسم و لف لها
    حط جبينه على جبينها وهمس:وينك من اليوم؟!
    هيام ناظرت لشفايفه و قربت منه و باسته بسرعه بعدت:انتت اللي وينك ؟!
    عزام وهو مركز عينه بعينها:في يسار صدرك
    هيام ابتسمت له
    عزام نزل يده من كتفها و حطها على بطنها:اتعبتي البيبي؟!
    هيام ناظرته بغيره:اشوف صرت تحب البيبي اكثر مني!!
    عزام ضحك بخفيف:بدينا غيره
    هيام ابتسمت وصدت عنه بنظرها
    '
    '
    مشى بقهر وهو يشوفهم كيف مره قريبين من بعض
    شاف سلطان جالس مع نوف و يأكلون حلويات
    مـشى من أمامها ولا كانه يشوفها و توجه لمجلس الرجال
12