مقالات ومآلات

الموضوعات العامه التي لاتندرج تحت أي قسم من أقسام المنتدى ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. rajee
    11-11-2019, 01:36 AM

    مقالات ومآلات

    مقالات ومآلات



    الدنيا اجمل بتنوعها
    وبشخصياتنا القوية

    ➖〰➖〰➖

    ▪ ربما لغتك قد لا تعجب بعض الناس، فلا تمحوها من اجلهم،
    لكن بادر لأن تمد جسرا بينك وبينهم للتواصل ودرءا لسوء التفاهم.

    ▪ ربما لا تعجب عاداتك الجميلة بعض الناس، فاجعلها تتكيف مع
    عادات من تعيش بينهم دون أن تتخلى عنها.

    ▪ ربما هيئتك أو لونك قد لا يعجب بعض الناس، فلا تحاول ان تشوه
    فطرتك السليمه من أجلهم. فانت بشكل عام أجمل في اللون
    الذي خلق الله فيه.

    ▪ ربما مظهرك وملابسك قد لا تروق لبعض الناس، البس ما يناسبك
    ويناسب مبادئك، فالجمال في التنوع كما هو الحال في الطبيعه.
    فلا نرى طيرا مهما كان ضعيفا ينتف ريشه لأنه لا يعجب شكله
    أو لونه غيره.

    ▪ لا يمكنك التخلي عن دينك الصحيح أو حتى بعضا منه لأنه لا يعجب
    بعض الناس. فحق العبادة مكفول من عدالة ودستور السماء قبل
    عدالة الارض ودساتيرها: (لا اكراه في الدين) آية
    (من شاء فاليؤمن ومن شاء فاليكفر) أية

    ▪ إذا كنت تقبل الناس كما هم فلا بد ايضا ان يتقبلونك كما أنت، خاصه
    اذا كنت في المنطقة المحايدة اي في منطقة تكثر فيها الاعراق
    المتجانسه ولا تخاف على نفسك من جور أو طغيان فئة على اخرى.

    (وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم)

    ▪ ومع كل هذا وذاك فإن التنازل عن بعض الأشياء غير الأساسية عند
    الاختلاف والتنافر من أجل التوفيق او التوافق أمر لا بد منه لكي يعم
    الامن والسلام وحرية التنوع و"الاختلاف الطبيعي".

    ▪ إن إجبار طرف أو فئة ما لاخرى بالقوة أو السلطة أو المال على تغيير
    أو التخلي عن شخصيتها او هويتها هو بداية لصراع وفقدان اغلى ما
    تسعى إليه المجتمعات وهو الأمن. (اطعمهم من جوع وآمنهم من خوف).

    ▪ تذكروا اننا بشر وليس "روبوتات جوجل" علموا ابنائكم العلوم الانسانيه
    التي تكمن في معتقداتكم. ولا تهملوا الجانب الروحي فهو حبل الإنقاذ
    عند طغيان جفاء المادة وتغلغلها في حياتنا لتوحيد المظهر والمخبر وإعادة
    تشكيله على حسب ما يناسب غول المجتمعات الاستهلاكية.

    ▪ الدنيا اجمل بتنوعها وبشخصياتنا القويه، انظروا من خلال النافذة
    ستجدون لوحة جميلة يطرد تنوعها الملل بإذن الله.



    ....................
    راجي
  2. rajee
    11-11-2019, 01:58 AM

    رد: مقالات ومآلات

    مقالات ومآلات



    هل انت مستعد للمستقبل؟
    ➖ (الجزء الاول)➖


    ▪ صباح الخير يا امي/ ابي!

    هكذا قد يبدأ يومكم المشرق في المنزل عندما يبدأ الأبناء
    صباحا بالاستعداد للذهاب كل الى وجهته لتحصيل العلم.
    روتين يومي اعتادت عليه الأسر المتعددة الأفراد
    حفظ الله الجميع.

    ▫ من أجل أن يكون المستقبل اكثر اشراقا، فلا بد ان
    نكون مستعدون له.
    لكن هل سألت نفسك يوما كأب أو ام لماذا يتعلم الأبناء،
    وفي اي مجال يجب أن يتخصصوا في ظل التطور السريع
    لاغلب مجالات الحياة؟

    الاجابه اليوم على ذلك ليست سهلة وسوف تكون أكثر
    صعوبة في المستقبل. لا لأن الخيارات تكون أقل بل
    لأنها صارت أكثر مما نتوقع ونواكب.
    وكلما تعددت الخيارات كانت الحيرة أكبر وهذه سنة الحياة،
    او طبع الإنسان.

    ▫ لكن الجميل، هناك أيضا مواكبة من عدد لا يستهان به
    من الآباء فيما يتعلق بمعرفة انواع التخصصات التي توجد
    في مجالات التعليم العالي لا سيما في مجال الطب
    الذي تكثر ايضا تفرعاته.

    ▫ لا بد ان نكون بمستوى نحوذ فيه احترام ابناءنا عندما نلم
    ببعض الامور التي تعيننا على فهم مناقشتهم لنا فيما
    يتعلق بمستقبلهم.
    فكم منا كآباء يعلم مثلا مصطلحات مثل علم "الجينوم",
    والكيمياء الحيويه وعلم "النانو" والاقتصاد الخدمي
    والتحويلي وغيرها؟ عدد لا بأس به والحمد لله على
    همة الآباء في اجتهادهم وبحثهم لتطوير أنفسهم
    وعدم تضييع أوقات فراغهم في أمور التسلية.

    ▫ إن العالم يتجه وبايقاع اسرع نحو المجالات الخدميه او
    ما يسمى بالاقتصاد الخدمي (Service industry).
    وهذا دليل او سمة على تطور الدول حيث تعتمد على
    التعليم الجيد لإدارة هذه القطاعات التي أضحت تحل
    محل الكثير من مفاصل الاقتصاد.

    فالوظائف في الصناعات التحويلية كانت تشكل القسم
    الأكبر من قبل، لكن اليوم في كثير من الدول حلت الميكنة
    محل الإنسان, فكان لا بد من تطوير مجال التعليم والتأهيل
    للاشراف وادارة ما تثمره تلك الصناعات التحويلية
    (Manufacturing)

    ▫ قد يظهر ايضا فيما بعد في مجال الاقتصاد مصطلح خدمة
    الأعمال الخدمية كما هو الحال مثل مصطلحات خدمة الديون
    أو تسويق الديون (بيعها وشراءها وامور اخرى), في حين
    أنها في الأساس تعتبر خدمة!

    ▫ الاستعداد للمستقبل في المجال الذي نحن بصدد الحديث
    عنه يكون بمواكبة ما نستطيع ملاحقته وعدم الغرق في
    "فوضى الأولويات".

    ▫ صديق فاضل يعمل في مجال التعليم يقول لي: احيانا يأتي
    إلى بعض كبار السن ربما فوق السبعين من العمر ليتعلموا
    ويطورو أنفسهم ويستعدوا للمستقبل الذي قد يواجههم!
    انتهى قوله.

    ▪ أما في مجال الشخصية الاليكترونبة أو الرقمية فهذا تحدي
    آخر قد نواجهه بل نتناوله في سانحة أخرى بإذن الله.


    ............................
    راجي