يا مخاوي الليل ..


نذكر الماضي الجميل ذلك لزمن اللذي كان فيه خالد عبدالرحمن يبحر بنا في بحاره الزاخره وامواجه العاتيه عدت للماضي مع في غربتي وهزت شعوري وانطقتني بهذه الابيات :

يا مخاوي الليل مافيني مكفيني
رجلي بدرب السماحه قمت اهاديها
طالبك لا هو تجيب اللي يعنيني
داله عسى ما يعيد الوقت اغانيها
ذكرى قديمه تحاديها و تحاديني
توقد شغافي طوارن له و تغويها
يا الحادي اللي حدا وش هو بقى فيني
وش لك بروحن قتيله قمت تحديها
فيني وقايد يقيده جمرن دفيني
من عام الاول يثير الجرح واريها
ادميت خافق عيونه عند تزريني
عيت عيونه تبيح اللي ينسيها
يا ما نهيته فؤادن عيا يرضيني
تلهب شعوره لحونن لك تأديها
انهاه ما هو يواحين و يوحيني
ارخى خطامه لدنياه و بلاويها
دنين عناها ثيابن سود تكسيني
اهدي هناها و تهاديني مساويها
تحدي ذلولن سبوق و دربها مبيني
و ارقب ذلولك براس الجيش اناديها
ناديت عله يجاب الصوت و يجيني
ردن تشافا به النفس و تجافيها
ردت ذلولك بنغمة شوق تبريني
تاصل اقاصي مناهي الروح تبريها
قالت تعذر بعذرن يقطع وتيني
اسمع لخالد تبيح اللي تخبيها
جتني بعذرن خذان لماضي سنيني
جرت هموم الليالي يمي تدعيها
ويحه ذلولن تزيد الجرح تنكيني
وشلون يهدا شعورن قام يوحيها
مسرى ذلولك يثيره جرح موهيني
زادت عنا القلب قسوتها مساريها
اتهجرعه صوت يبديها مكانيني
يفضح مشاعر تبيح اللي يجاريها
تنطق لها بالحشا نيران تكويني
و ازفر قوافي الحنها و اغنيها
تاخذ هنا وقتي الحاضر و تعطيني
اقسى جراحن تزارى من يداويها
تسري بي الليل في وعر المياديني
تذكار ودي تشوف الهم تاليها
تقوى الهجر يا عذابي به تسريني
تهقي هقاها و صدوقه في هقاويها
هذا و ذلولك دعتني نوب تنهيني
اركب ذلولي بجو صحصح اعنيها
خالد لحونك تقيد النار تصليني
نارن قديمه بلحنك قمت تصليها
هيج لظاها حمامن قام يشجيني
يشجي هديله عليل الروح و يتيها
قامت تهادل بسيكا الفن تلحيني
و النفس ماهي لسيكا الفن تلحيها
سيكاه سيكا تغوص العمق تشقيني
تبحر بها النفس في ضيقة لياليها
هونك ترا لو تيبس بي شراييني
ما ني بناسي سنينن حي طاريها
عيني تناست ابد ما هي نست عيني
وشلون تنسى عيون اللي سكن فيها
بهجة عيوني عيون اللي تواسيني
عزاه يا عين قاسن من يواسيها
ليته زمانن مضى يرجع و يرويني
يروي شغافن عسير الوقت مضميها
ارسل بفنك رساله عل ياتيني
مرسال من سالبن روحي يصافيها
خذ يا رسولي ذلولن تخبره ويني
تحمل رساله صدوقه في معانيها
للجادل اللي بشوفي له تداويني
دونه عيونن عماني هم معميها
تسقي عيوني بصاف الود تشفيني
عميت عيونن جفاها ود ساقيها
ودي ابيح و نهت عن بوحه كنيني
عين العواذل لدمعه صعب مخفيها
ماني بخايف خيول القوم تغزيني
خوفي عيونه عيون العذل توذيها
افدي بروحي بمالي عين مضنيني
و اشني عذولن لسانه قام يشنيها
يا مخاوي الليل جيت اليوم تدعيني
و العمر في غربت الايام يمشيها
هزت شعوري لماض الوقت تغريني
تغري مشاعر جميل الوقت مخطيها
يا مخاوي الليل ترفع نوب ترميني
ذيك القوافي بعيده بي مراميها
ليتي بعيدن بصوح الهى و تلهيني
تلعن بشوفه دوا النفس و مآاسيها
حمرن هوى بالي و قلبن يلاعيني
يدله بها القلب عن عله يقاسيها
فيها جمال و زوال اللي مشنيني
تهنى بها نفسي و تزهر امانيها
يسلى بها الخاطر و يكمل بها الزيني
و احكي لها عن همومن بي اعانيها
في صوح نبته يروق اللي به ونيني
و انسى جروحن خذت نفسي لماضيها