أخبار الإنترنت تويتر تتخذ إجراء للحد من تأثير تغريدات السياسيين المسيئة


قالت شركة تويتر اليوم الخميس: إنها سوف يحدد ويقلل من التأكيد على التغريدات التي تخرق قواعدها، ولكنها جاءت من شخصيات مهمة، مثل السياسيين، وذلك بغية تحقيق توازن بين حرية التعبير والمساءلة.وتأتي الميزة الجديدة في وقت تخضع فيه شركة تويتر للتدقيق بشأن التحيز السياسي، وذلك بسبب التغريدات التي تظهر على الموقع.





وكان الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) – الذي يعد من بين أكثر السياسيين تغريدا على الموقع، ولديه أكثر من 61 مليون متابع – إلى جانب محافظين آخرين، قد اتهموا في أكثر من مناسبة شركات التقنية بالتحيز ضدهم، وذلك لصالح الليبراليين.وقالت تويتر اليوم: إن القواعد الجديدة سوف تطبق على السياسيين، والمسؤولين الحكوميين، الذين يملكون أكثر من 100,000 متابع. وأضافت في منشور على مدونتها: “هناك حالات معينة قد يكون من مصلحة الجمهور فيها الوصول إلى تغريدات معينة، حتى لو كان ذلك ينتهك قواعدنا”.وكانت تويتر قد سمحت في السابق لمثل تلك التغريدات بالبقاء ضمن الموقع، لأنها تخدم المصلحة العامة، على حد قول الشركة. أما الآن، فإن التغريدات سوف تبقى مكانها، ولكنها لن تظهر للمستخدم، إلا إن اختار هو ذلك بالنقر عليها، وذلك على غرار بعض المحتوى التي تراه الشركة مسيئا.