مثل النـوارس .. فاروق جويده






مثل النـوارس.
حين يـأتى اللـيـل يحملـنى الأسي
وأحن للشـط البعيد
مثل النـوارس.
أعشـق الشـطآن أحيانـا
وأعشق دنـدنـات الريح. والموج العنيد
مثل النـوارس.
أجمل اللحظـات عنـدى
أن أنـام عـلى عيون الفـجر
أن ألـهو مع الأطـفـال فى أيام عيـد
مثل النـوارس.
لاأرى شيـئـا أمامي
غـير هذا الأفـق.
لا أدرى مداه. ولا أريد
مثل النـوارس.
لا أحب زوابع الشطـآن.
لا أرضى سجون القـهر.
لا أرتاح فى خـبز العبيد
مثل النـوارس.
لا أحب العيش فى سفح الجبال.
ولا أحب العشق فى صدر الظـلام
ولا أحب الموت فى صمت الجليد
مثـل النـوارس.
أقـطف اللـحظات من فـم الزمان
لـتحتوينـى فـرحة عذراء
فى يوم سعيد
مثـل النـوارس.
تعتـرينـى رعشة. ويدق قـلبـى
حين تـأتى موجة
بالشوق تـسـكرنى. وأسـكرها
وأسألـها المزيد
مثـل النوارس.
تـهدأ الأشواق فى قـلبى قليلا
ثـم يوقظـها صراخ الضوء
والصبح الوليد
مثـل النـوارس.
أشـتـهـى قلـبا يعانقـني
فأنـسى عنـده سأمى.
وأطـوى محنـة الزمن البلـيد
مثـل النـوارس.
لا أحلـق فى الظـلام.
ولا أحب قوافل التـرحال.
فى اللـيـل الطـريد
مثـل النـوارس.
لا أخاف الموج
حين يـثـور فى وجهـى. ويشطـرني
ويبدو فى سواد الليل كالقـدر العـتيد
مثـل النـوارس.
لا أحب حدائق الأشجار خاويـة
ويطـربنـى بريق الضوء
والموج الشريد
مثـل النـوارس.
لا أمل مواكب السفـر الطـويل.
وحين أغـفـو ساعة
أصحو. وأبحر من جديـد
كـم عشت أسأل ما الـذى يبقي
إذا انـطفـأت عيون الصبح
واخـتـنـقـت شموع القـلـب
وانكسرت ضلوع الموج
فى حزن شديد؟!
لا شيء يبقـى.
حين ينـكسر الجنـاح
يذوب ضوء الشمس
تـسكـن رفرفـات القـلـب
يغمرنا مع الصمت الجليـد
لا شيء يبقـى غـير صوت الريح
يحمل بعض ريشى فـوق أجنحة المساء.
يعود يلقيها إلى الشـط البعيد
فأعود ألـقى للرياح سفينتي
وأغـوص فى بحر الهموم.
يشـدنى صمت وئيد
وأنـا وراء الأفق ذكـرى نـورس
غـنـى. وأطـربه النـشـيد
كـل النـوارس.
قبـل أن تـمضى تـغـنـى ساعة
والدهر يسمع ما يريد .



فاااروق جويده .