بطل العرب

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. عراب القلم
      26-01-2019, 09:13 PM

      بطل العرب

      بطل العرب


      رواية عودة البطل رواية جميلة

      المكان // مصر

      العام // 2018


      في عام 1972 في جامعة القاهرة كان هناك طالب يدرس في كلية الاداب وهذا الطالب كويتي اسمه سليمان فواز الغواري عمره 22 سنه من مواليد 1950 وكانت معاه بالكلية بنت جميلة جدا ويحبها حب من طرف واحد الطالبة السورية اسمها نوال محمود امين عمرها 20 وهي بنت القنصل السوري في مصر




      تعريف في ابطال القصة






      سليمان فواز الغواري عمره 22 سنه



      •••••••••••••••





      نوال محمود امين العمر 20 سنه




      بـارت 1


      في الكلية قبل بدء المحاضرة بربع ساعة كانت نوال جالسه في القاعة وفي قليل من الطلبه كانت مجتهده ومنظمه في درسها وحريصه ودخل سليمان وشافها وجلس جنبها


      سليمان : مرحبا نوال

      نوال تدري انه سليمان يحبها وهي تحس بشي اتجاهه : اهلين

      سليمان : اذا سمحتي ممكن سؤال

      نوال : بخصوص الدرس ؟

      سليمان : لا

      نوال استغربت : لكان بخصوص شو ؟

      سليمان : ممكن عنوان بيتكم ؟

      نوال : لشو ؟

      سليمان يستعبط : ابدا والله بشوف ميتر الكهرباء شبي فيه يعني ؟ .. اكيد بقابل ابوج

      نوال تضحك : هههههه حلوه هي بدك تشوف ميتر الكهربا .. ولشو بدك تئابلوا لبابا

      سليمان : بيني وبينه شغل

      نوال تدري انه بيخطب : طيب سجل

      سليمان : اذا رجعتي البيت قولي له في ريال يبي يقابلك

      نوال : وليش ما تتصل فيه وتئلوا

      سليمان : من وين اييب رقمه من الهوا ؟ وبعدين الريال مشغول مابي اضايقه بس قولي له واخذي لي منه موعد

      نوال : تكرم عينك


      بعد مرور ثلاثة ايام

      راح سليمان ومعاه ابوه وطلبوا نوال


      بو سليمان : شوف يا حضرة القنصل يشرفني ويشرف ولدي اننا ننسابكم ومصاهرتكم شرف عظيم لنا لذا احنا اليوم وعلى بركة الله نطلب ايد بنتكم المصون لولدنا سليمان على سنة الله ورسولة شوفي رايكم وطلباتكم

      القنصل : الحقيقه انا كمان بيشرفني كتير وسمعتكن يخزي العين عظيمة حضرتك مستشار قانوني محترم ولك سمعة كريمة وابن خلوق وطيب وصاحب طموح
      لهيك الشور شورا والامر يرجع إلا عطونا وئت ونرجعلكن خبر

      بو سليمان : اخذوا راحتكم على العموم احنا نستأذن وتشرفنا مره ثانيه

      القنصل : انا اللي تشرفت كتير


      طلعوا سليمان وابوه وصعد القنصل محمود عند بنته نوال

      القنصل : نوال بابا

      نوال : اهلا بابا

      القنصل : في شب جايا ليخطبك شو رأيك

      نوال مستحية : اللي تشوفو بابا

      القنصل : خلاص يعني نرفضو ؟

      نوال : لا لا باين انو شب منيح

      القنصل يبوس راس بنته : الف مبروك حبيبتي





      (( اواخر عام 1973 ))


      تزوجوا نوال وسليمان وعاشوا بالكويت

      ونوال حامل وفي غرفة الولادة


      سليمان ينتظر في الخارج طلعت الدكتوره

      ويكلمها سليمان : دكتوره بشريني

      الدكتورة : مبروك ياك ولد يهبل الله يحفظه

      سليمان : صحته وصحة امه ؟

      الدكتورة : صحة الطفل ممتازة والام بخير تقدر تدخل عليهم

      دخل سليمان على زوجته : حبيبتي الحمد لله على السلامة والف مبروك يا ام عبدالله

      نوال تعطيه ولده : يبارك فيك ويخليك



      عاش عبدالله بين امه وابوه وتوفى جده وتربي تربية طيبه وفي تاريخ 5-8-1990 فترة الغزو اخذ سليمان زوجته وامه ولده اخذ اغراض امه وزوجته وولده وفي الليل الساعه 1.30 قدر يوصل ويطلعهم للسعودية






      عبدالله كوبي بست من ابوه



      (( الرياض ))



      الساعه 7.20 الصباح



      في مطار الملك خالد سليمان ومعاه زوجته وولده وامه
      سليمان يحجز تذاكر لثلاثة اشخاص ومحد كان عارف انه راجع الكويت حجز واخذ التذاكر معاه وسلمهم بيد عبدالله


      سليمان : عبدالله حبيبي امسك هذي تذاكر طيارتكم الطيا....


      نوال تقاطعه ومصدومه ومرتبكه : طيارة شو ؟ ليش انته لوين رايح ؟

      سليمان : راجع للكويت

      نوال : الكويت !! شو بدك تعمل هنيك

      سليمان : بدخل مع المقاومه

      نوال تبكي : مقاومه شو لا لا لا بترجاك سليمان ابنك لساتو صغير بدك اتيتمو هيك ؟ بالسهوله هي خالتي احكي لك شي بوس اجرك

      عبدالله : يباا انا ياي معاك

      سليمان : خلك عند امك ويدتك ما عندهم ريال

      نوال : حماتي احكي لك كلمي جوزي وابني بدن يروحو ولي على آمتي

      الام : روح يا وليدي ولا تقعد عندي يصير حالك حال مرتك روح وانا امك عبدالله معانا هو ريالنا ومحرمنا روح ولا تشيل همنا

      سليمان يبوس راس امه ويسلم على زوجته وهي منهاره ويبوس راس ولده ويكلمه : عبدالله دير بالك على امك ويدتك ماشي

      عبدالله : ان شاء الله


      وصل موعد طيارتهم للقاهرة ونوال خالصه ومنهاره اقلعت الطياره للقاهره ونزلت على مطار القاهره وراحت نوال عند ابوها ودبر حق ام سليمان سكن وسكنت معاها نوال وولدها كان عمر ام سليمان 67 سنه وكانت تحاتي ولدها وتفكر فيه وماكانت تاكل وبالها دايم مشغول والحزن مسيطر عليها واكثر من مره تدخل المستشفى نقص فاتمينات ونوال اترجاها تاكل وتبكي عليها وكثر تعب ام سليمان وتوفت بعدها


      1991 يوم التحرير

      نزلت نوال الكويت تدور زوجها ومعاها ولدها


      عبدالله : ان شاء الله يكون ابوي رجع

      نوال : والله ما بعرف يا ابني ان شاء الله بيكون رجع

      وقفت تتنظر مع اهالي الاسرى وعائلات رجعوا ابنائهم وعائلات مازالت تتنظر ونوال مازالت تنتظر

      وصل شخص : من تتنظرين يا اختي

      نوال : عم بستنى زوجي

      الشخص : شسمه ؟

      نوال : سليمان .. سليمان فواز الغواري

      الشخص انصدم : سليمان بو عبدالله

      نوال استبشرت خير : ايه هو وينو ؟

      الشخص : والله يا اختي ما ادري شقول لج بس ...

      نوال : بس شو احكي اخي بترجاك

      الشخص يبكي : اعدموه

      نوال : كـ كـ كيف يعني اعدموه وليش اعدموه

      الشخص : سجنوه قوات الغزو هني بالكويت لان قبلها صار اشتباك بينهم وبين افراد من جيش الغزو وقاوموهم بالسلاح وقتلوا منهم ومجموعة بعدها امسكوه قوات الغزو هو وكم واحد من المقاومه واعدموهم

      نوال غيمت وداخت وطاحت مغمي عليها وصحت بالمستشفى وبعدها بكم يوم طلعت وراحت بيت زوجها بالكويت وجمعت اوراق زوجها ونسب ولدها للاب وشوية اوراق رسمية وسافرت للقاهره وسكنت مع ابوها وسكن معاها ولدها (( بعد كم يوم ))

      عبدالله : يمه بنزل اتمشى شوي تبين شي

      الام : لا ابني سلامتك انتبه ع حالك

      عبدالله : ماشي

      طلع عبدالله يتمشى ويغير جو وجلس على كرسي عام مقابل النيل وكان جنبه شخص رابط كفوفه ولابس بدلة رياضيه عبدالله استغرب وابتسم : ملاكم ؟؟

      الشخص : اه ملاكم حاب تجرب

      عبدالله : اجرب شنو ؟

      الشخص : انته من فين ؟

      عبدالله : كويتي

      الشخص : يا اهلا واسهلا

      عبدالله : اهلا فيك

      الشخص يطالع بنية عبدالله الجسمانية : انته عمرك وطولك كام ؟

      عبدالله مستغرب : طولي 1.79 وعمري 17 سنه ليش ؟

      الشخص : ممكن اسألك سؤال ؟

      عبدالله : تفضل

      الشخص : ايه هو شعورك والصحف بتكتب عنك واسمك الكل بيعرفوا وتبئى كده نجم اسطوري وليك اسمك ووزنك ومركزك

      عبدالله ابتسم وانتفض : شعور غريب .. بس ما عرفتني عليك

      الشخص : احمد الدمنهوري العمر 39 سنه والطول 1.88 بطل مصر 3 مرات وبطل افريقيا مرتين وبطل العرب مرتين

      عبدالله : ماشاء الله

      فجأه دخل شخص بينهم : استاز الدمنهوري

      احمد : اه تفضل حبيبي

      الشخص : ده بعشئك موت واللهي ده انته مشرف مصر ممكن توقيعك بس

      احمد يوقع : اه تفضل

      عبدالله دخلت الشغله بنفسه وتحطم وشاف الناس كلها تجمعوا على الدمنهوري وتحطم اكثر

      قدر احمد يفلت من المعجبين والحقه عبدالله : استاذ احمد

      احمد : ايه عجبتك الشغلانه دي

      عبدالله متحمس بجنون : وايد وايد ودي اصير ملاكم

      احمد ???? : بس الشغله دي عايزه صبر وطولة بال مش بالسهوله دي تبئى نجم وعايزة كمان عمل اوي وبجد وتعب

      عبدالله : بس يعني اصير مشهور ويكون معاي فلوس ؟

      احمد : الشهرة ده انته حتلعلع بالعلالي اما الفلوس حتنغنغ اوي وحتبئى باشا اسمع يا ابني انا حتعرف لك بسر كبير

      عبدالله : اسمعك

      احمد : انا حققت كل البطولات وكان نفسي اكون بطل العالم بس انا حعتزل اللعب وانا شايف نفسي فيك يا عبدالله

      عبدالله ???? : بطل العالم مره وحده صعبه

      احمد : ومالو مش ناقصنا حاجه كل حاجة موجوده فينا الشجاعه نمتلكها وكمان القوه والاراده وايه المانع انه يكون ابطال العالم عرب فين المشكله يا ابني




      احمد الدمنهوري ملاكم مصري سابق ومدرب حالي من مواليد 1952


      عبدالله انفجر بالحماس : كوتش ابي اوصل للنجوميه والعالميه

      احمد : حقول لك حاجتين تنفعك في مشوارك عشان في المستقبل مافيش ولا كلمة تهزك وتحطم طموحك اول جاحة الملاكمة ليست لعبة غريبة عن العالم ليها شعبية خارقة في العالم هي الرياضه بعد كرة القدم وتاني حاجة انا ملاكم حققت نجاحات وبطولات ولي اسمي وشهرتي في كل مصر والوطن العربي وفي ملاكمين غيري كتير اوي عرب وصلوا وحفروا اسمهم في اعماق التاريخ عشان تلعب ملاكمة لازم تقول لأهلك اول حاجه

      عبدالله ???? : اوك اعتبر امي وافقت

      احمد يعطي عبدالله عنوان : ده عنواني بلغني ازا والدتك ادتك موافقه


      راح احمد ورجع عبدالله للبيت ودخل الصالة لقى امه وجده وعندهم من النظرة الاولى انصدم





      نهاية البارت الاول
      250*300 Second
    2. samirr54
      27-01-2019, 08:06 AM

      رد: بطل العرب

      بطل العرب


      قصه جميله