البيئة المحيطة







منذ ظهور الإختراعات الحديثة وظهور علم البيئة القائم على الدراسة العلمية لتوزع وتلاؤم الكائنات الحية مع البيئة المحيطة وكيف تتأثر هذه الكائنات بالعلاقات المتبادلة بين الأحياء كافة وبين بيئاتها المحيطة ، فقد لوحظ أن هناك صلة مباشرة بينها مما تسبب في التلوث ، ولهذا أصبح لزاما على الجنس البشري دراسة أسباب تلوث البيئة للمحافظة على إستمرارية في العيش على الكرة الأرضية .

من المعروف أن السبب الرئيس في كافة أنواع التلوث هو الإنسان واستخدامه الجائر للتكنولوجيا والصناعة والإنتاج الصناعي مهما كانت النتائج حتى ولو كانت على حساب البيئة التي يعيش فيها

كما أن أحد تلك الأسباب انبعاث الغازات السامة من المصانع كغاز أول أكسيد الكربون، وثاني أكسيد الكبريت، وأكاسيد النيتروجين إلى الهواء الخارجي دون تنقيتها أو معالجتها .