رثــاااء ... لم أعد أحتمل مواجهة ميلادكي وحدي

بوح الخواطر, مشاعر وخواطر من قلبي
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. راعي الكامري
      18-12-2018, 11:23 AM

      رثــاااء ... لم أعد أحتمل مواجهة ميلادكي وحدي

      رثــاااء ... لم أعد أحتمل مواجهة ميلادكي وحدي



      .... رثــــــــــــــــاااااء ....

      يا لقسوة القدر في صدري
      على بعد بضع أيام سأزيل الغطاء عن ذاكرتي
      وأحتفل بيوم ميلادكي وحيدا
      إلا من مرايــا وجهـــكي
      وتفاصيلكي النادرة
      جميلة من غير مساحيق النساء
      حنونة من غير وشاح الحس المزيف
      زاهيــة كربــوع صلالــة في نهار نيســان
      أنيقــة كهمس القوافي في شارع عكاظ
      أبتسامتها علمتني كيف يكون الجمال ناطــق
      ليلة ميلادك سأجلب معي كؤوس الرثاء
      وقالب جاتوه مغطى بالأسى
      وأحضر روحكي شمعة تضيء طاولة الوجع
      لأثمل على رثاء فقدكي حتى أفتقد الشعور
      بعدها سأنام منكمش على بعضي
      وبداخلي جسد أحتضنه حتى يتبين لي الخيط الأبيض من الفجر ..

      رباطة جأشي لم تسعفني لمواجهـــة ليلة ميلادكي وحييييــدا
      .. فأدمعت عيناي ..

      .
      .

      " بقلمــــــي "

      راعــــــــــي الكــــامـــــري

      250*300 Second
    2. ذاكرة وجع
      18-12-2018, 04:51 PM

      رد: رثــاااء ... لم أعد أحتمل مواجهة ميلادكي وحدي

      رثــاااء ... لم أعد أحتمل مواجهة ميلادكي وحدي


      سحقا لك يا قدر ...
      يا لقسوة الذاكرة عندما تمتلئ بتفاصيل احدهم
      ويا لقسوة الكبرياء عندما يطعنك بوجع البعد
      وعيد اوجاعي لا زال قائم
      داخل قلبي اقيم عزاء لا ينتهي
      رغم ابتسامتي هناك بحة شعور تخنقني
      ويسار صدري يؤلمني
      امامهم اختال بعزتي وبكبريائي واتمتم الكلمات بفرح
      بالخفاء وتحت غطاء الايام ابكي وحيدة بحزن
      واطفئ شمعة عام حزين مكابر ...
      واستقبل انا واوجاعي عام جديد ...
      بشمعة جديده تتساقط دموعها بصمت مرير موجع


      ايها الكاتب المتألق
      جأت هنا للصراخ وربما للثرثره
      وربما جأت احتفل معاك واشاركك بأطفاء تلك الشمعه
      او ادعوك لمشاركة اوجاعي عيدها وشرب كأس الخذلان لكلينا .

      دمت بكل خير .
    3. راعي الكامري
      19-12-2018, 04:45 PM

      رد: رثــاااء ... لم أعد أحتمل مواجهة ميلادكي وحدي

      رثــاااء ... لم أعد أحتمل مواجهة ميلادكي وحدي


      أنا لا أعبر عن خيالي
      لكن وجود الأشياء
      وصلاحية المشاعر
      تبدأ وتنتهي في نقطة واحدة
      هي الأحلام ذاتها المليئة بالإنتماء
      .
      .
      النقيــة "" ذاكرة وجــع ""
      أرهقتنا الحروف لترتاح المسافة
      كل التحايا لكي ولحضورك هنا