يا راعيه ..


يـا راعـيـه حار العــقــل يــا راعيـــــه
يـا راعــيـه حـارت حـروفـه كلمتـــــي
يــا راعـيــه يــا مــلــهــمـــه ابداعيـــه
اوحي كـلامـي وافـهـمـيـهـا لهجتــــــي
شـح الحـيــا وجــف الكـــلا بمراعيـــه
اقفـى الـربيع واختـفت بـي بهجتـــــــي
اجـهـل لـوين الــدرب رايـح ساعيـــــه
تــايــه رجــايــه لــو الاقـــي بـغـيـتــي
ارمي رماتـي يـا عـسـى هـا مطاعيـــه
ارجي تجي لـي بـالثـمـيـنـه رميتــــــي
عـادت عـلـي رمـيـة حـصــا مقلاعيــه
هايم فـؤادي منشـغـل فــي فكرتــــــــي
اشبر طريقي لـك ويـنـقـص باعيــــــــه
امشي دروبن مـظـلـمـه مـن حيرتـــــي
اركــع ثـمـانــن فــي صــلاة رباعيــــه
ضاعت صلاتي في مخايـل فتنتــــــــي
قــالــت انــا مـتـحــصــنـــه بقلاعيـــــه
ذيـك الـقـلاع الـلـي بـنـيــت بـعـزتــــي
كــانــك تــحــاول بــالــردى اقــنـاعـيـه
درب الـردى مـاهـو بـخـانـة صفـحـتـي
تبطي ظنـونـك لـو هـقـيـــت ايـقـاعـيــه
بـنـت الشغامـيـم الـعـريـــقــه نـسـبـتــي
لوهي درت وش في صـلاتــي داعـيـــه
كان عرفت وش هـي دواعــي جـيـتــي
لـيـتـك تكونـي لـي سـمــاي وقاعـيـــــه
ليتك تكـونـي فـي حـيـاتـــي قـبـلـتـــــي
لـو هـي المـنـا فـي دنـيـتــي بـذراعـيــه
كان اسكنه ذيك القلاع فـــي دنـيـتـــــي
قالت كـلامـك ما عـجــبــنــي داعـيــــه
وش هو تبي يا ذا الرجــل من سـئـلـتي
اسـأل ونـا افـهـــم كـــلامــــك واعـيــه
خـل الكـلام اللـي يـخـالــــف رغـبـتـي
قـلــتــه ونــا قـلـبــي نـبـض مـلـتـاعـيـه
ضاع الكـلام وضـايعـن فـي وجـهـتــي
كيف اوصله قلبـن سـبــــانــي راعـيــه
كيف اعترف لـه عن مـقـاصـــد نـيـتـي
يـرفـض فــــؤادك لــلــرجــا ينصاعيـه
اهقي وتخـطي فـي عـنـــــادك ظـنـتـي
اوزن وتنقص كـيـلـتـي مـن صــاعـيـه
اخفي شعوري من مـخـافـة غـلـطـتــي
قـالـت تـرى بـعـض الــردود ملاعيــه
يـمـكـن يـجـي مـا لا يــروق بهرجتـي
قـلـتـه انـا راضـي بـكـلـمـــه لاعــيــه
لـو هـو فـؤادك يـرتـضـيـهــا طعنتــي
عـيـنــي انــا اعـمـيـتـهــــــا بصباعيه
عـنـهـا دروبـك يـا هـنــــــاي وجنتـي
قـالــت تـقـاطـع هـرجــتــي بسراعيـه
وش هو تبي طالت دقـايـــق وقـفـتــي
عـطـنـي كـلامـك مـصـغـيـه بسماعيه
خـل الـمـخـاوف من تـزايـد نــبـرتــي
بحـت الكـنـيـن الـمـخـتـبـي بظلاعيــه
جبت الشعور اللـي رسـمـت بسجتـــي
يـا راعــيـه قــرب لـمــوتـــي نـاعـيـه
يـا راعيـه نـومـي جـفــاهـــا مـقـلـتــي
دونـك حـيـاتـي يـا الـمـنـــى مـداعـيـه
يـا راعيــه انـتـي بـحـيـاتــي حـلـيـتـي
يا راعيـه فـيـكـي جـــمـــال طبـاعـيـه
يـاراعـيـه لاقـت عـيـونــــي مـنـيـتــي
فيكي الحلا يجلي هــمــومـن قـاعــيـه
بـيـن المحـاني مظلمـه فــي عــزلتــي
فيكي الوصوف اللي تـروق مراعيــه
ذيك الوصوف اللي دعـيـت بسجدتـي
خصرن نـحـيـلـن والـعـيـون وساعيه
والفرع ليل و بسـمـتـك هـــي اللتــي
بــه تنـجـلـي فــيـنـي ظـلـم بنواعيـــه
مع طلـتـك يـشرق ضـيـاهـا فرحتــي
والــخــد اورد والــثــنـــــي نصاعيه
يـا بسمتن بـك تـرتـسـم لـي بسمتـــي
والـجـيــد جــيــد مــذيـرن مرتاعيـه
قــد زاعـجــوه الـمـكـتـويــن بكيـتـي
فـرحــي انـا لـو مــا تـقــول وداعـيه
لــي قـربــهـــا يـمـلا فــراغ بوحدتي
لـيــت الهــوى مـثــل الــدوا ينباعيـه
كان اشـتري مـا تـنـبـري بـه علــتـي
هــذا كــلامــي صــادقـــــن بمساعيه
ما هـي بتكـذب فـي كلامي لحــيـتــي
قــالــت كـلامــك راقــنــــي ايقاعيــه
صدق الحروف اللي تناسب نظرتــي
ذيـك الحـروف الـلـي تـنـال امتاعيــه
ساقـت حـروفـك مـا يروق لمهجتــي
عـطـنـي وفـا يشـفـي نـدب اوجاعيــه
واعطي فؤادك ما خفى من زينتـــــي
يـا راعـيـه انـتـي نـسـيـــــم شراعيــه
دونـك غـريـقـن فـي بـدايـة رحلتــــي
دونك اعانـي مـع هـمـومـي صراعيه
يــا وردتـن يـكـمـل بـهـاهـــا واحتــي
حـبـك تـغـلـغـل بـالـحـشــــا لنخاعيــه
ياراعيه انـتـي الـضـيـا فـي غـربـتــي