التحرش النفسي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسعد الله اوقاتكم

عند سماعك قولا مؤذيا أو جارحا
من زوج أو أخ أو أخت أو أب أو أم أو قريب أو بعيد يقع بالقلب ألم ويحدث في النفس خدوش هذا يسمى التحرش النفسي خاصة اذا
كان هذا القول متعمد من شخص ما قد لا يظهر امامك مثل مايحدث في بعض برامج الصراحة او يكون له سلطة يجعل منك عاجز عن الرد او حتى اتخاذ موقف فيستخدم اسلوب ولغة معينة

انها لغة فاسدة تخفي وراءها اعتداء نفسيا أخلاقيا ، بحيث يحدث دون أن يستطيع المتعرض للإساءة أن يدافع عن نفسه بل يلملم اطرافه وينهزم الى الداخل دون المقدرة على التصريح لأن التحرش النفسي.. هجوم مخفي.. وغير معلن.
فالعبارات الجارحة التي تنهك روحك.. وتهدد ثقتك فيمن حولك..وثقتك في نفسك تجعلك دائم التحفظ.. والايحاءات المريبة.. والنظرات القاتلة تكون أشد فتكا من السهام..يحدث الم في القلب وكيف أحافظ على القلب من أذى تلك الكلمات الجارحة
لكي لا يصيبك أمراض مثل: الكراهية ، الغل ، الحسد أو مرض جسدي أو عصبي

يعلمنا القران كيف التعامل مع هالحالات
1) قال الله عز وجل
﴿ولقد نعلم أنك يضيق صدرك بما يقولون* فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين﴾

2) وفي أواخر سورة طه
﴿فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى﴾

3)وفي أواخر سورة ق
﴿فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب* ومن الليل فسبحه وأدبار السجود ﴾

فلك أن تلاحظ الأمر بالتسبيح بعد كلمة (يقولون) فورا،، أي عند سماع الكلام المؤذي.
فسلامة القلب أمر مهم ، وكأن التسبيح يقي القلب من أي أذى يسببه الكلام الجارح ،،
وليس وقاية فحسب ، بل يورثك رضا تشعر به يستقر في قلبك !

إن تطبيق هذه الآيات في حياتنا اليوميه لأعجب مايكون وأثره أسرع مما نظن.
جعلنا الله وإياكم من المسبحين

ودمتم سالمين