12345678910111213 ...

رواية بردان ياحضن الدفا عطشان واظماني الجفا كامله ...

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. * فجر *
      08-12-2018, 01:03 PM

      رد: رواية بردان ياحضن الدفا عطشان واظماني الجفا كامله ...

      رواية بردان ياحضن الدفا عطشان واظماني الجفا كامله ...






      بالرياض ..

      جناح العنود .. بعد الغداء .. سارة راحت تشوف التلفزيون بالصالة ..
      العنود بهدوء / محتاجين سيارة ذا الفترة
      نايف / راح اقول لماجد يسلفنا سيارته .. ماراح يقصر معانا ..
      العنود بهدوء / ادري انه ماراح يقصر ابو عبدالعزيز .. بس يا وجه استح .. صار لازم تاخذ لك سيارة ..
      نايف / من وين ..
      العنود بعد تفكير لدقايق / انت دور سيارة زينه وسعرها معقول الحين .. واذا لقيت لا تكتبها باسمك خلها باسم ماجد ..
      نايف عاقد حواجبه / ليه ؟
      العنود / لانه اذا احد سالك من وين لك هالسيارة تقول سيارة ماجد .. فهمت ..
      نايف / طيب .. وايش له لازم السيارة الحين ..
      العنود / لان اذا تعبت امك نتصل بفلان وعلان اللين نلقى سيارة والا اجرة ونروح للمستشفى ..
      اما اذا كانت السيارة تحت يدنا وقريبه ماعليه متى مابغيناها هي تحت يدنا ..
      وبعدين نوقفها عند بيت ابو طارق يعني قبال بيتنا ..
      نايف / طيب اسال ماجد ونروح ندور بالمعارض اللين نلقاها
      العنود / وبعد لا تنسى نبي السوق علشان عرس راكان .. ناقص اغراض ..
      نايف / بتروحين ..
      العنود / وايش رايك اكيد ابي اروح .. " توقف " والا علشان شريفه قالت لا اقول خلاص ..
      نايف / قلت يمكن ؟
      العنود / توقعك خطاء .. المهم .. " اتجهت للمكتب وسحبت ظرف " .. شفت ابوي ...
      نايف / ايه اليوم قابلة الصبح .. " ابتسم " كانه متحسن ..
      العنود تجلس قباله والظرف بيدها .. / ايه وما سالت السبب ايش ؟
      نايف / اخوانك ما يقولون لنا شي .. وانتي محرمة علية اطلب من عمي شي ..
      قاطعته العنود بحزم / اياك .. اياك تقول لعمك او اخوانك شي .. لو يهمهم امر ابوك كان شفتهم حواليه ..
      نايف / بس ..
      العنود / لا بس ولا شي لا تذل عمرك علشان شي بيد ربك ادعي ربك وهو يفرجها من عنده ..
      نايف / العنود والله عمي حبيب ..
      العنود / حبيب لنفسة وعياله حبيب للي حواله .. مالنا دخل فيهم تسمع .. اللي مايسال عنك لا تسال عنه ..
      نايف / ا..
      العنود تقاطعة / خذ هذا الظرف فية مبلغ بسيط روح محل الذهب حق ابو صلاح وقول له يجيب اللي طلبته ..
      نايف / طيب ..
      العنود / وبعد اسال عن شيخ ثاني يقراء ويكون معروف وله ترخيص مثل الشيخ طلق .. او روح وشوف الشيخ رجع ..
      نايف / ان شاء الله .. بس ادور شيخ ثاني ونرجع للمحاضرات من اول وجديد ..
      العنود / ماعليه نرجع بس ابوك يطيب ..
      نايف / بس للحين مالقين السحر الثاني .. مو الشيخ طلق قال دوروا في البيت ..
      العنود اللي هدها هالموضوع / ودورنا مالقينا شي .. مابقى الا بيت خالتك ..
      نايف / وليه خالتي يمكن الشغالة اللي قبل ..
      العنود تفكر / قولك كذا .. بس خالتك قالتها لي بعظم السانها .. اووووووووف .. حسبي الله ونعم الوكيل ..
      نايف / يمكن تبي تقهرك وبس تبي تخليك تخافين منها ..
      العنود / وانا ايش اللي مربط يدي .. اني ماني متاكده .. اهي والا الشغاله اللي اختفت .. والله اني راسي ضايع ..
      نايف / لو خالتي شريفة كان عرفنا .. من ولدها والا السواق ..
      العنود / مدري ياخوي مدري .. الشيخ طلق يقول حوليكم ومو راضي يوضح المكان كانه بمكان مظلم ..
      وياخوفي تكون رمته بالبحر والا دفنته بقبر .. ما ينفك اللا بأذن الجليل المقتدر ..
      نايف / والله انقهر لمن اتذكر اللي كان يصير لنا عند المشايخ ..
      العنود / قول حسبي الله ونعم الوكيل وقدر الله وما شاء فعل .. كنت صغير وانا ما اعرف ..
      نايف حط الظرف على الطاولة اللي قباله وراح جلس جنب اخته ورام نفسه بحضنها وبصوت متعب ../ يمه ..
      العنود خافت على نايف لانه ما يقول يمه الا وانه تعبان حيل ضمته وهي تمسح على شعره / يا روحها ..
      نايف يزيد في ضمها و غطى وجهه في صدرها حتى ما تبان دموعه ..
      العنود تمسح على شعره حست بان الحمل ثقيل عليه ..وبهمس / اسفه اتعبتك .. بس مالي من بعد الله سواك ..
      نايف بدت شهقاته تطلع ويرتجف .. العنود خافت عليه اكثر / نايف .. نايف .. " تحاول تبعدة بس نايف يرفض "
      دخلت ساره ووقفت عند الباب تطالع نايف ../ ايش فيه نايف .." بصوت مخنوق "..
      اشرت لها العنود انها تجي بحضنها .. ساره بسرعة رمت نفسها بحضن العنود وصارت تبكي ..
      العنود ضامتهم اثنينهم والخوف على نايف يلعب بين ضلوعها ..


      عند زياد وراكان وبتال بالاستراحة ..
      راكان / اليوم خلصت غرفة النوم ..
      بتال / ابي اشوف بيت اختي يا راكان ..
      راكان / اسف تجي سموره وتدخله واذا بغت تخليك تدخل اسمح لك تدخل اما قبلها فمعصي ..
      زياد بابتسامه / انا قبلك حاولت عيييياااا
      بتال / تعرف العنوان .." يقصد زياد "..
      زياد / ايه اعرفه ..
      بتال / اعطيني اياه اذا ما دخلت البيت وشفته ما اكون ابو سلطان
      راكان يبي يضيع لهم السالفه ../ الا ما اشوف تركي ذا الايام وينه فيه ..
      زياد / سمعت انه سافر ... بس فين ما ادري ؟
      بتال / سبحان الله ذا الادمي خفيف يدخل القلب ..
      راكان / ايه .. ويعجبك انه مايتدخل باللي ماله فيه حده حد نفسه ..
      زياد / بس كثرت السفرات الله يهديه مايقعد ابد ..
      بتال / شغل والا سياحة ..
      راكان / على حسب هو عنده محلات في الاسواق يبيع فيها ملابس نسائية وبعد عنده كم محل معروف ..
      حق الكمبيوترات والبرمجة الالكترونية شاطر في ذا الشي ..
      بتال / يعني هذا من ورث ابوه والا من مجهودة ...
      راكان / لالا ابوه حالته حاله منتف وفقران .. هذا من مجهودة ..
      بتال باعجاب / ما شاء الله .. الله يوفقه
      راكان و زياد / امين



      ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



      بعد العصر .. بالخبر ..

      ابوسند في بيت ابوصقر ..
      ابوسند / ها ويش قلت ياخوي ..
      ابو صقر بفرحة / جاتكم هدية ماوراها جزية خذوها بثيابها ..
      بس ترجع من دبي تسوي التحليل ويملكون على طول ..
      ابوسند بعقلانية / ياخوي صلي على النبي .. ويش خذوا بثيابها وهديه ..
      لازم تاخذ راي البنت وامها .. هذا السنه .. وتاخذ البنت وقتها باتفكير .. لالا ياخوي ..
      مانبي جوازتهم تنبني على الغصيبة .. كل شي بالتفاهم ذا الايام .. ايام الغصب ولاء وراح ..
      ابوصقر ماعجبه الكلام واشتد وجهه القاسي / ماعليك فالبنت وامها انا ولي امرها واعرف مصلحتها ..
      ابوسند / ماقلنا شي وانا اخوك البنت لازم تاخذ رايها .. والله والله ياراشد ان دريت انك اجبرتها او غصبته..
      لا ازعل عليك عمري كله .. رنيم بنت عاقلة ورزينه .. وتعرف مصلحتها ..
      ابو صقر بغموض / يصير خير ..
      ابوسند يوقف ../ هااا فمان الله ..
      ابوصقر / على وين تو الناس ..
      ابو سند / رايح لعمي اتقهوى عنده ..
      ابوصقر / اجل خليني اروح معاك ..
      ابو سند / مشينا ..



      عند ام صقر داخل البيت ..
      ام صقر بالتليفون / تقولينه صادقة
      ام سند / ايه والله .. والله لو تشوفين وجهه يالماسة .. وهو يقول ابي رنيم ..
      لتضحكي عليه .. ياعمري ياسند خجول طالع لامه..
      ام صقر / ياحبني لذا الولد .. اماا انه طالع لامه بالخجل ..
      ..<<" بمزاح ".. ان اشهد ان الخجل عنك يمين وانتي شمال .. ههههه ..
      ام سند تدعي العصبية / اهااا ويش تقصدين .. هاااا .. تقصدين اني ما اخجل ..
      طيب ان ما تحمحمت لبنتك وطلعت عيونههااا ..
      ام صقر تضحك / ههههههههه ويش تحمحمت هذي هههههههه ..
      ام سند تبتسم / يعني اصير حماية واشتغل شغل حمواات .. ام زوجها يعني ..
      ام صقر / هههههههههههههه الله يسعدك ياختي ههههههههه ..
      ام سند / الا اقول مانتي جايه عند امي ..
      ام صقر / الا الحين رايحة لها سويت قهوة وحلى والحين جاية ..
      ام سند / اهاا انا سابقتك .. فمان الله ..
      ام صقر / فمان الله


      ـــــــــــــــــــــ



      بماليزيا .. عند العرسان ..
      مرام وطلال توهم راجعين الفندق ..
      طلال قرفان من نفسة تعبان نفسين وجسدين والجو كان مطر .. فدخل على الحمام يا خذله شور ..
      مرام مخنوقة من صار اللي صار وهو بارد معها حاولت ترضية بس اهو يقول ما في شي ..
      وانا مو زعلان بس هو متغير عليها حيل غير عن ايام الخطوبة .. رمت نفسها على السرير وصارت تبكي ..
      طلال طلع من الحمام " اكرمكم الله " وهو لابس الروب وينشف شعرة بفوطة صغيره ..
      شاف غرام مرميه على السرير فكرها نايمة بس سمع شهقاتها واستغرب .. مرام ماحست بخروج طلال ..
      طلال يقرب جهتها ويمسح على شعرها ..وبحنيه / مرام .. مرومه حبيبتي .. ليه تبكين ..
      مرام سمعت صوته وزادت بكى .. طلال يستغفر مايحب هالحاله ..
      وبصوت حنون وهو ينسدح نبها ويضمها لصدره / مرام حبيبتي قولي لي ياعمري ايش اللي مزعلك ..
      مرام من بين شهقاتها ../ انت .. اا.. انت ز زعلااا ن علـ.. عليه ..
      طلال عقد حواجبه وبهدوء / مرااام حبيبتي عمري عيوني والله مو زعلان .. ايش تبيني اسوي ..
      خلاص اللي صار صار وعاتبتك وعرفتي خطاك ووعدتيني ماعاد تعيدينها وصلى الله وبارك ..
      ايش تبين ثاني ..
      مرام / بس انت مارضيت لساتك زعلان ..
      طلال ياخذ نفس ويطلعه .." اللهم طولك ياروح "..ابعدها عن حضنه وجلسها ورفع وجهه بيدينه ..
      طلال بحزم هادي / مرام .. قلت لك اني ماني زعلان وهذي طبيعتي .. تقولين مو مثل الخطوبة ..
      أي حياتنا مو ثل الخطوبه ايام الخطوبه مانشوف بعض بالايام ونسولف مع بعض ونراسل بعض ..
      بس لو تركزين شوي تلقين انك انتي ترسلين وتتصلين اكثر وتطلبين اشياء صعبه علية ..
      واذا على الهدوء اللي كل ليلة تصرعيني فيه . هذا طبعي طول عمري بس تجنبي عصبيتي يامرام ..
      وتجنبي عصيان اوامري .. وماراح اعيد كلمتي مرة ثانية .. " وقف " .. وقومي خذيلك شور يريح اعصابك..
      ومسحي الكحل مخلبط لك وجهك ومخليك شينه ..<< " قالها وهو مبتسم "..
      مرام طالعت نفسها بمراية التسريحة قدامها وانفجعت من شكلها راحت تجري للحمام ..
      طلال ابتسم بألم .. " الله يسامحك يبه ويسمحك يمه .. هذي الهدية العاقل .. استغفر الله العظيم .. يارب تصلح الحال "..


      ــــــــــــــــ



      يوم جديد ..
      الرياض شركة السعد ..
      راكان المدير العام من سنة ونص تقريبا ..
      زياد نائب المدير ..
      غنام السكرتير لراكان وزياد ..
      رؤساء الاقسام ..
      حول طاولة الاجتماع ..
      راكان يمسح جبينه .. يحس بصداع من الارهاق والتعب ../ راح اخذ اجازة حوالي الشهر ..
      راح يكون زياد في مكاني ..وانتم ماراح تقصرون بغيابي .. ان شاء الله .. ولمن ارجع ..
      ابي تقرير مفصل عن اسباب الخساير اللي حصلت بالفترة الاخره وايش السبب ..
      المهندس ناصر / بس طال عمرك المشريع اللي خسرناها صغيرة يعني ماتحتاج لها الخوف والتقرير ..
      راكان بحدة / ياستاذ ناصر هالمشريع الصغيرة هي سبب كبر الشركة والحجر اللي مايعجبك يفجك ..
      وبعدين هالمشريع ماتنقص من ميزانية الشركة وتسبب لنا خساير بالالوف .. يعني راتبك وراتب زملائك ..
      المهندس ناصر باحراج / اللي تشوفه طال عمرك
      الاستاذ بندر / فيه مناقصة طال عمرك جديدة واحنا انتظرنا لها من زمان حتى نقدم عليها ..
      راكان / ايه عندي علم .. حقت شركة النايف
      بندر / ايه بضبط ..
      راكان / اممم .." وهو يهز راسه ".. انتظر هالمناقصة من سنه والحين لازم ندخلها
      المهندس ناصر / بس هذي مخاطرة ..
      راكان بغرور / ونحن لها ..
      غنام بهدوء / والمجمع طالع عمرك .. محتاجين له سيوله ..
      راكان / مابي أي مشكله بهالمجمع .. اصحاب المجمع مركزهم حساس لو خسرناه راح نعلن الافلاس ..
      غنام بهدوء / يعني نستخدم المبلغ الاحتياطي ..
      راكان / اكيد وبدون نقاش .. " وبعد دقيقة صمت " .. فيه شي ثاني
      الكل يسكر ملفه .. راكان / يعطيكم العافية ..
      طلع الكل من المكتب ما عدا غنام وزياد وراكان ..
      غناد يوقف وبهدوء / تامر شي طال عمرك ..
      راكان / يعطيك العافية ..
      طلع غنام .. وبقي زياد ..
      راكان / كيف الوالد ..
      زياد / رحت امس ولقيت خالاتك وما شفت ابوي بس اللي عرفته انه عند جدك ..
      راكان / عمي كل يوم يتصل وانا اقول له طيب وبخير ..
      زياد / وليه ماتزورهم .. انا احس ان فية شي
      راكان / العنود عندهم ونايف .. واذا فية شي ندري الخبر الشين يوصل
      زياد يهز راسه / من جدك صادق





      عند العنود ..
      نايف / لقيت سيارة ..
      العنود بهتمام / اممم وكم سعرها ..
      نايف / 200,000 ريال موديل هالسنة نصحني فيها طارق اخو ماجد وانا اثق فيه ..
      العنود / على بركت الله ..
      نايف / بس عندنا ذا المبلغ ..
      العنود تبتسم / عيال سطام و ما عندهم ذا المبلغ .. فيه الخير تطمن ..
      نايف بلقافة / يعني كم ؟
      العنود / صابتك عدوة سارة
      نايق يبتسم / بس اتطمن
      العنود / تطمن .. العصر روح البنك واسحب المبلغ وشوف كم موجود ..
      نايف / ان شاء الله .. شنو الغداء اليوم ..
      العنود / ايش بخاطرك ..
      نايف / كبسة لحم على كيف كيفك ..
      العنود تبتسم / يعني اللي يسمعك يقول يموت في الكبسة ..
      نايف / لا بس اليوم مشتهيها حيل ..
      العنود بنبرة مقصودة / ومافي شي غيرة ..
      نايف صد عنها مايبي يقولها ... قطعت عليهم حديثهم دخول ساره ..
      ساره تدخل / العنود ابوي يناديك ومعصب مره ..
      العنود وقفت وراحت لأبوها ../ امر يبه ..
      ابو راكان بحدة / ويش تبين انقلعي انقلعي ..
      العنود اخذت نفس ورجعت للغرفة ..
      نايف / ايش فيه ابوي ..
      العنود تهز كتوفها والم يعتصر قلبها ../ انقعي انقلعي ..
      ساره باستغراب / كان مبتسم وسلم على راسي وقال انه يبي العنود ..
      العنود / غير رايه .. المهم .. تبين شي على الغداء ..
      ساره / أي شي بس ابي سلطة ذرة ..
      العنود بهدوء / ان شاء الله ..
      " وراحت للمطبخ تجهز الغداء وتحاول تدور على حل يساعدهم بدون مذله " ..



      ـــــــــــــــــ


      بماليزيا ..
      عند طلال ومرام ..
      طلال / خلينا ناخذ هدايا للاهل مابقى شي ونرجع ..
      مرام / بقي يومين ..
      طلال / خلينا ناخذ على راحتنا .. كذا ولا كذا حنى بالسوق ..
      مرام / طيب على امرك .. " شافت بنت صغيرة شكلها سعودية " .. شوف شوف ..
      طلال يطالع على الجهه اللي تاشر عليها مرام .. وابتسم / الله يحفظها ..
      مرام / تخيل تجينا بنت تجري مثلها وانت تطرد وراها كذا ..
      طلال يضمها / الله كريم .. بس مانفكر الحين صح ..
      مرام ناسيه / شنو اللي صح ..
      طلال بهدوء / مو اتفقنا ناجل موضوع الحمل لبعد 6 اشهر ..
      مرام / هو بيدي هذا شي بيد الله
      طلال عاقد حواجبه / يعني انتي ماتاخذين حبوب منع الحمل الحين ..
      مرام ببرائه / اي حبوب انا مااخذ شي ..
      طلال يحاول يمسك اعصابة / مرام خلينا نروح للفندق ونتكلم احسن ما يصير شي ما يعجبك ..


      بعد ما رجعوا للفندق ..


      طلال بحدة / الحين ماقلت لك قبل 3 اشهر بعد الملكة والشبكة والزفت .. ماقلت لك ماابي عيال من اول شهر ..
      مرام تحاول ماتبكي / الا .. بس انا .. ما .. ااا .. نسسسيييت ..
      طلال يعلي صوته / ويش لون تنسين .. انا كم مره نبهتك .. وقلت لك روحي دكتورة .. واذا محد وداك انا اوديك ..
      مرام تحاول تكتم شهقاتها ../ ا .. اا .. انا .. خجـ .. خجلت .. من امي .. اهئئئئئ اهئئئئئئ
      طلال زاد جنانه من سمع صوت بكاها .. / خجلتتتتتتتتتتتتي خجلللتييي وانتي 24 ساعة مسجات واتصال ..
      أي خجل هذا .. طيب يامرام طيب .. خلي هالشهر يعدي على خير وتحملي اللي راح يجيك ..
      تركها طلال وطلع من الجناح وجلس باللوبي تحت .. طلب عصير ليمون وقعد يشرب بهدوء يمكن تريح اعصابه ..



      ـــــــــــــــ



      بدبي ..
      بدر معاه .. ابرار ونوال واماني ورنا ..
      ابرار / شوفي شوفي .. خيال هالفستان ..
      رنا / والابيض يهبل ..
      ابرار / انا عجبني الاسود مع الرمادي ..
      بدر / ما راح يطلع حلو عليك راح ينحفك ويسمرك ..
      تعالي شوفي النيلي .. شكله جديد ماشفت زيه من قبل ..
      ابرار / وااااااااااو بدير ذوق ما انتبهت له ..
      رنا رافعة حاجب وتطالع بدر .." يتمقن بملابس الحريم قليل الادب ".. << بداخلها
      نوال / حركات بدير ياحض زوجتك ..
      بدر بمزح يعتبر نوال مثل ابرار لانها تربت معاهم / زوجتي راح اصير لها مصمم خاص
      ابرار ونوال / هههههههههه
      اماني / يوخخخخص والله مانت بسهل يابدير لو كنت من النوع اللي يعجبني كان خطبتك ..
      بدر بضحكة / اجل الحمد لله امي راضية علية ..
      ابرار ونوال / ههههههه
      اماني / من زين خشتك مالت عليك ..
      رنا تطالع بدر قرفانه منه .. بدر حاس بنظراتها بس طنشها .." هالبنت مغرورة "<< بداخله
      بدر سحب ابرار ودخلوا المحل ..


      عند صقر ..
      ريما وروان ريهام ..
      روان / ابي ماي عطشانه ..
      صقر / خذي مويتي ..
      روان / تاخذ علبة اخوها وتشرب ..
      صقر حاط يده وراء روان .. ريهام وريما يطالعون على طقم بنطلون رسمي معروض بواجهة المحل ..
      فيه بنتين شافوا صقر وروان وشكلهم الحميمي صقر اللي يشوفه مايصدق انه بـ 18.. يتوقعه اكبر ..

      البنت الاول / واييي يهبل ..
      البنت الثانية / شكلهم عرسان
      البنت الاول / ايه الله يهنيم ويرزقنا ..
      البنت الثانية تتنهد / ااااه امين ..

      روان سمعتهم وخجلت .. شرقت بالموية وصارت تكح بقوة صقر يحاول يضربها على ظهرها وهو مرعوب ...
      ريما وريهام جو يجرون عندها .. صقر سحب البرقع من عليها حتى تقدر تتنفس ..
      روان صارت تاخذ نفس وتحاول تهدي نفسها وتتنحنح لعلها تروح الشرقة ..
      سامر اللي شاف صقر وصلب في مكانه وهو يشوف الوجه الطفولي والبرئي اللي محمر وهي بحضن صقر..
      صقر جلس اختها على جنب وصار ينفخ في وجهها ويسمي عليها ..
      روان وهي تبكي انتبهت لسامر سحبت البرقع من يد صقر وتغطت ..
      سامر شاف حركتها وابتسم .. " اكيد هذي روان .. كلهم اعرف اشكالهم الا روان .."
      سامر بعد ما قرب منهم / سلامات ..
      صقر وقف / الله يسلمك .. " وابتسم " .. فيه بنتين شافوني واقف جنبها وحسدوها من زيني .. << قالها وهو ينفخ صدره
      روان لاخواتها بهمس / والله من دلاختهم يتمنون واحد مثلك ..
      ريما وريها / هههههههه
      ريما / قومي بس فضحتينا بين الخلايق ..
      ريهام / الناس تطالع فينا قومي ..
      روان ببكية / خلونا نرجع الفندق ..
      ريما / طيب بس وقفي ..


      عند ياسر ..
      غرام وشجون ورنيم .. يبون ياخذون فواحات وكريمات وبخور ..
      ودهن عود لسمر موصيتهم عليه الجوهرة بالاسم .. ولمحل معين ..
      رنيم / هذا ريحته تخبل ..
      غرام وهي تشم الريحة / امممم صح .. ابي اخذ دهن عود رجالي ..
      شجون / ليه رجالي ؟
      غرام / سند يحب دهن العود .. فديته وحشني
      رنيم بهدوء / اذا تعرفين ذوقة خذي له ..
      غرام / ايه اعرف .. امم شمي ذا ريحته حلوة ..
      شجون / وانا خاطري اخذ لابوي ..
      ياسر / يالله نمشي .. اخذت الطلب اللي حجزته خالتي ..
      غرام / تعال ياسر شم ذا الريحة تصلح لسند ..
      البايع الشامي/ سدئيني اختي راح يعجبو اكتير ..
      شجون / تعرف سند ..
      البايع انحرج / اا انا بعرف احسن نوع وافضل شي ومابدنا نخسر زباين
      ياسر / شوف هذا دهن الشيوخ اللي يحبه سند ..
      رنيم / خلصين غرام ..
      غرام / اوكي ابي اخذ 3 هذا وهذا وهذا ...
      ياسر بابتسامه / فديت اختي مانستني ..
      غرام ببرود / ومن قال لك .. لسند وفارس وابوي .. ادفع بس انت ..
      البنات راحوا يدورون بالمحل وياسر يدفع الحساب واخذ زيادة لها عناد في غرام ..







      250*300 Second
    2. * فجر *
      08-12-2018, 01:06 PM

      رد: رواية بردان ياحضن الدفا عطشان واظماني الجفا كامله ...

      رواية بردان ياحضن الدفا عطشان واظماني الجفا كامله ...






      بيت ابو طلال ..

      ريان / ما ابي اكل اصلن انتم ماتحبوني
      سيف / رياااان وبعدين معاك ..
      ريان يبكي / انت اصلن اسكت انا ماحبك انت كل يوم تقول العب معاك وماتلعب ..
      وتقول تسهر معايا عند الشباب بعدين تروح وتخليني اهئئئئئئئئئئئئئ اهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ
      سيف / طيب خلاص وعد وعد وعد الليله نلعب والشباب كلهم معاك .. خلاص
      ريان / اهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ اهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ كذاب ماعاد اصدقك انا ما احبك احب طلال ..
      والله ماعاد اقولك اخوي اخوي طلال وبس هو كان يلعب معايه حتى نوالوه وامون مااحبهم كلكم مااحبكم ..
      اهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ اهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ ..
      ابو طلال / لا اله الا الله .. طيب ويش تبي ياريان تسافر لهم دبي ..
      ريان / بعد ايش اروح لمن هم يجون انا اروح لهم لالالالالالالالالالالالالالا
      اهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ اهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ ..
      سيف وهو يمسح على راس ريان / خلاص ريان حبيبي انت والله الليلة نلعب كورة كل الشباب معانا ..
      ابو طلال / وانا بعد ابي العب معاكم وابو بتال وحتى ابوي بيلعب ..
      ريان سكت / جدي يلعب كورة .. " وهو يمسح دموعة "
      سيف يبتسم / راح نخليه الحارس ..
      ريان / ههههههههههههه راح اسجل 10 اهداف لحالي ..
      ابو طلال / افااا ياذا العلم تسجلون في ابوي والله ليصككم بعصاه على روسكم ابوي ماعنده مزح ..
      ريان / ههههههههه اصلن مايصير الحارس بالعصاية ممنوع يعني جدي بدون عصايه هههههههههههه..
      سيف / انا رايح اكلم الشباب ونجتمع الليلة ... " وقف " هاا استاذ ريان مستعد ..
      ريان ينط واقف / نعم سيدي " ويدق التحية لأخوة "
      ابو طلال وسيف / هههههههههههه



      سند وعناد وفارس مجتمعين في بيت ابو سند ..
      دخل سيف عليهم / السلام عليكم..
      ... / هلا وعليكم السلام ..
      عناد / ايه كمل والحين ويش تسون ..
      سند / قاعدين نعدل ونصلح من تحت لتحت ..
      فارس / الحمدلله قربت اخلص ..
      عناد / بس اكيد خالي مو معديها ..
      سند / ندري بس اكيد ماراح اخليه يعاقبه بشي كبير ..
      .. هو يستاهل العقاب بس عدلها بدون خساير ..
      سيف / ايه صح بس كانت الغلطة راح تكلف ملايين ..
      سند / غيره خسرها قبل ..
      عناد / بس الغلطة من غيره مو منه ..
      سند / المهم غلط وما انتبه .. فارس انتبه وعدلها ..
      سيف / المهم .. اتركون من الشغل الحين .. ريان طاقة روحة ومسوي مناحه في البيت ..
      عناد / والله من المبزرة ..
      سند / والله مسيكين ليه ماخليتوه يروح معاهم ..
      سيف / من بينتبه له .. اصلن روحت البنات كلها غلط ..
      عناد / ايه والله صادق .. بنت تجهز لعرسها لي يروحون معاها ..
      فارس / يساعدونها ..
      عناد / والله انا اتصلت على بدر وقال انهم ماغير بهالامولات والمطاعم ..
      ماعندهم شي .. وسمر مع سعود وسامر وامها خالتها يقضون لحالهم .. يعني روحتهم مالها داعي ..
      فارس / تغيير جو ..
      عناد بسخرية / سبحان الله مافيه هواء عندنا ولا فيه مولات ولا مطاعم ..
      فارس / تقارن هينا بدبي ..
      عناد بحدة / هينا احسن من هناك هناك مامعاهم كبير وكلن لاهي بنفسه ..
      سند ببرود / وليه عصبت الحين .. مو صاير عليهم شي وهذا هم بكرة رجعين فريح اعصابك ..
      عناد سكت برود سند يكتمه و مايحب يجادله احترامن له لانها اكبرهم وعقله تحتوي الكل ومتفهم للكل ..
      سيف / اقول الليلة جهزوا نفسكم للمباراة ..
      فارس / ماني خابر ان فيه مباراة الليلة ..
      سيف / لا فيه بفضل ريان اخوي حتى عمامي بيلعبون ..
      سند يبتسم / يستاهل ابو عبدالعزيز .. حاضرين الليله نلعب ..
      عناد / في الاستراحة ؟
      سيف / لالا في الحديقة قبال بيت جدي .. حتى يحضرون الحريم الكبار ..
      فارس / اوووووووه فيها جمهور من الجنس الطيف ...
      عناد يبتسم / وجدي الحكم ..
      سيف بضحكة / لا ريان اختاره الحارس ..
      الكل / ههههههههههههه


      ــــــــــــــــ


      دبي ...
      صقر / هااا ماخلصتوا ..
      ريما / الا خلاص خلصنا ..
      سامر / خلونا نروح الكوفي ..
      روان منحرجه من سامر وهو كل ما طلبت شي ابتسم ...
      ريهام / ايه والله راسي مصدع ابي قهوه ..
      صقر / يالله مشينا ..
      ريما / اتصل على الشباب خلينا نشوف هم وين ..
      صقر / اوكي ..
      اتصل صقر على ياسر .. وياسر قال له انهم بالكوفي ..
      بدر قال انهم لحقينهم ..


      بدر يلتفت على ابرار / ها خلصتوا ..
      ابرار / ايه بس رنا تبي تاخذ لها فستان ..
      رنا بهمس لنوال / شوفي ذا الفستان ..
      " رفعت يدها واشرت على الفستان وكم عبايتها كلن واسع وبانت يد رنا كلها " ..
      بدر عصب ومسك يدها وسحبهم برا المحل لانه شاف البايع اكل يد رنا بعيونه ..
      بدر خارج المحل .. بحده / كسر بها اليد .. مانعرفين تاشرين بعيونك .. جعلك لعمى ..
      نوال وابرار واماني تفاجأوا بسحب بدر لرنا والخروج من المحل وطلعوا وراه ..
      رنا منحرجه وبتبكي من الاحراج وبهمس / فك يدي ..
      بدر انتبه وفكها وهي ماكانت رجولها ثابته على الارض من شدة سحب بدر لها ..
      ترنحت وطاحت على حافة مجسم امام محل للورد فطاحت علية بقوة ..
      ابرار ونوال واماني صرخوا وانتبه بدر للي يصرخ وشاف رنا طايحة وفاقدة الوعي ..
      بدر رجع لها وحملها بين يدينه وركض خارج من المول بسرعة متوجة لموقف السيارت ..
      وابرار ونوال واماني يركضون وراه .. بعد ما اخذت اماني الكيس اللي كان طايح من رنا ..


      بالفندق .. عند سمر ..
      الجوهرة وهي تجلس على الكنبة توها داخله مع هيفاء وسمر / لا اله الا الله .. تعبت ..
      هيفاء / اليوم تعبانا بس طلعنا بنتيجه روعة ..
      الجوهرة / ياربي خايفة ان سلطان يزعل علية ..
      هيفاء / ليه والله روعة القصة وانتي ما قصرتي كثير من طول شعرك ..
      والصبغة ما غيرت من لون شعرك كثير بس عطيته لمعان وحيوية ..
      سمر اللي قصة شعرها فكتوريا وصبغتا عسلي وخصل ثلجي .. عطتها برائة وانوثة اكثر ..
      سمر / تخيلوا شكل البنات لمن يشوفوني كذا
      هيفاء / انا ماني خايفة الا من ردت فعل غرام وشجون ..
      الجوهرة / اليوم العصر حجزة لكل البنات بنفس الصالون يسون تنظيف للبشرة واللي يبونه ..
      سمر / ووواااااااوووو مامي مفاجاه تجنن لهم اكيد راح يعجبهم ..
      الجوهرة / وبكرة نرتاح فيه لا سوق ولا غيره نبي نرجع للبيت وحنا مرتاحين ..
      هيفاء بخبث / علشان الحبيب يشوفك با احل طله ..
      الجوهرة بابتسامه / وهذا انتي ماتزوجتي اجل بكرة ايش راح تسوين ...
      سمر ضحكت على شكل خالتها المنحرجة ../ ههههه .. خاله ليه ماصبغتي وقصيتي ..
      الجوهرة / لالا خليه بعرسه حتى يطلعلها طله غير ...
      هيفاء قامت ودخلت الغرفة .. الجوهرة وسمر .. / هههههههههه
      سعود ووليد يدخلون / السلام عليكم ..
      الجوهرة وسمر / عليكم السلام ..
      وليد / اوووووه ما شاء الله ويش ذا الزين ..
      سعود / ما شاء الله تبارك الرحمن .. يمه من العروس انتي والا سمر ..
      الجوهرة / استح يا ولد ..
      وليد / سموره مر حلوه ما شاء الله
      سمر حمرت خدودها / فديتك انت الاحلى ..
      سعود / يمه ماتبين تزوجيني ..
      الجوهرة / منا عيني بس لا تزوج اخوك بتال هذاك الساع نزوجك ..
      سعود / وبتال متنازل و .. قاطعة اتصال من بدر .." هلا .. كيف ...
      .. طيب انت فين .. ايه .. خلاص الحين اجي انا وامي .. مع السلامه .."
      سعود / يمه لبسي عبايتك بدر يقول ان رنا طاحت ومادري ايش صار وهو فالمستشفى معاها ..
      الجوهرة / بسم الله عليها .." توقف وتلبس عبايتها " .. ووين الباقي ..
      سعود / يقول انهم في المول ..
      الجوهرة / اتصل على سامر والا ياسر وشوف هم وين ..
      " .. وهي تمشي مع سعود خارجين من الجناح .. "
      سعود اتصل .. وعرف ان صقر اخذ ريما ورنيم ولحقوا بدر ..


      ــــــــــ

      ــــــــــــــــــــــ انتهى البارت 6 ــــــــــــ





    3. * فجر *
      10-12-2018, 10:10 AM

      رد: رواية بردان ياحضن الدفا عطشان واظماني الجفا كامله ...

      رواية بردان ياحضن الدفا عطشان واظماني الجفا كامله ...









      البارت 7



      اشياء في صدري كثير..اشياء وأتعبني الألم
      ياطول هالعمر القصير..اللي بداياته ندم
      انا الاسم بس الاسم
      *****
      ويني انا .. حبيبتي ويني انا
      ماتذكرين اول لقاء والعهد في اخر لقاء
      يوم امسك يدينك واقول..انا بدونك بس اسم
      حبيبتي حبيبتي ويني انا
      انا مع الاحزان وانتي السهر..حبيبتي ليه الجفا هذا قهر
      اشتاقلك واقول..يمكن واحتريك على شبابيك الاماني والقدر
      *****
      زعلان منك واستحي اقول انتي ناسيه
      ان كنت غلطان اسمحي ليه
      زعلان منك واستحي اقول انتي ناسيه
      ان كنت غلطان اسمحي ليه انتي دايم قاسيه
      *****
      ابتسمي ما اطيق الزعل .. ارجوك يالله حاولي
      ابتسمي وتميلي الغصون .. ابتسمي ويطيح الثمر
      ابتسمي هالعالم يكون اشياء بس انتي قمر
      حبيبتي ويني انا .. حبيبتي ويني انا


      " ياسر التويجري "


      ــــــــــــ


      يوم جديد

      قصر ابو سطام ..

      الضحى .. ابو سطام جالس بصالة الداخلية لحالة .. وواضح على وجهه الضيق والهم .. وباله مشغول ..
      ابو سطام حاط يدينه على عصاه .. وبنفسة .." اعوذ بالله منك يا ابليس .. هذي الحلم منه .. لا حول ولا قوة الا بالله ..
      الحلم تكرر ثلاث ليالي متوالية .. ويش تفسيرة .. " هز راسة يحاول ينسى الحلم ..
      خرج رعد من جناحه لابس ثوب وشماغ ..انتبه له .. قبل راس ابوه ..
      رعد بمحبة / صباح الخير يالغالي ..
      ابو سطام / صباح النور .. " وبتساؤل " طالع ؟
      رعد / ايه .. الله يطول بعمرك .. رايح للجوازات .. تامر على شيء
      ابوسطام عاقد حواجبه / ويش عندك بالجوازات .. " وبحدة " ليكون بتسافر ..
      رعد بهدوء / ايه يبه .. " وبسرعة " اخلص اشغالي هناك اسبوع وارجع ان شاء الله
      ابو سطام بنبرة مقصودة / اسبوع والا مثل قبل ..
      رعد يبتسم / الله يخليك يبه .. قايل لك اسبوع وراجع ويش له هالحكي والتنغز ..
      ابو سطام بحدة / من شين افعالك .. هالج من ديرة لا ديرة والسبب حرمه ماعرفها الا يومين ..
      رعد بضيق يقاطع ابوة / يبه واللي يخليك لي ويسلم والله ان عارفا خطاي ..واني ضايقتكم ..
      واعتذرت يبه وهذا انا ابي انهي امور سفري وارجع وتووووووبه توبه ان سافرت مرة ثانية ..
      ابو سطام حس بضيقة ولدة / يابوك ماراح تحس بذا " وهو ياشر على صدرة " اللين ماتصير ابو ..
      لشلت ولدك على يديك وشفته يحبي قبالك ويقوم على رجليه ويطيح ويصيح ..
      هذاك الوقت تعرف بقيمة اللي نسوية عسى ربي يطول بعمري واشوف عيالك ..
      رعد غص الحكي بحلقه وماقدر يتكلم اخذ نفس .. وقف وقبل يد ابوة .. / الله يمدك بالصحة والعافية ..
      وتشوف ان شاء الله عيال عيالي يالغالي ..
      ابو سطام بضحكة / هههه يالله يابوك ان شفت عيالك زين .. اخذ زمني وزمن غير .. يالله حسن الخاتمة ..
      رعد / بسم الله عليك يبه .. الله يطول عمرك ويعطيك الصحة والعافية .. جعل يومي قبل يومك ..
      ابو سطام بجزع / تهبا .. الله لا يذوقني حزنك جعلكم تدفنوني ولا ادفن احد منكم ..
      لا عاد اسمع منك هالكلام مره ثانية ..والله ان سمعته مرة ثانية لا زعل عليك وما اكلمك طول عمري ..
      " ارتجف صوت ابو سطام اختناق بالعبرة ودموعة تحجرت بعينه " ..
      رعد اللي انتفض من سماع تغير صوت ابوة وشوفت المعه بعيونه .. يجلس بسرعة على الارض ..
      ويقبل رجل ابوة / السموحه يوبه والله من غلاك .. والله ما اعيدها .. بس لا تضيق صدرك يبه ..
      ابو سطام يمسك يد ولده ويجلسه جنبه ويضمة على صدرة .. وبصوت اثر فيه الزمان ../ الله لا يحرمني منكم ..
      ولا يفجعني فيك .. يالله ياكريم .." وزاد ارتجف صوته " .. يالله ياكريم ..
      رعد صمت ما يبي يقول كلمة تزيد في الضغط على اعصاب ابوة ..



      ــــــــــــــــ

      بماليزيا ..

      طلال بجفاف .. / ها خلصتي الطيارة مابقى عليها شي وتطيار .." وبسخرية ".. والا نسيتي
      مرام تحاول ماتبكي خلاص لها يومين تبكي ../ خلاص .." اخذت شنطة اليد ووقفت في عند الباب "..
      طلال قلبه يوجعه عليها بس لازم يعاقبها ..الشنط نزلها من قبل تحت وحطها بالسيارة ..
      طلال وقف جنب مرام .. وبحزم هامس / اسمعي .. اللي بيننا محد يدري عنه ..
      حنا عريسين سعيدين .. واسبوعين عسل مافي احلا منها .. مفهوم .." اكد على كلمة مفهوم " ..
      مرام بصوت ضعيف مكسور وعيونها منزلتها تحت تطالع الارض حتى ماتنزل دموعها / مفهوم ..
      نزلوا تحت وركبوا سيارة التاكسي وراحوا المطار وطول الطريق الصمت .. هو سيد المكان ..



      ـــــــــــــــ




      بالخبر ..

      رجعوا البنات .. وامتلت البيوت بالحياة ..

      بيت ابو صقر ..
      ام صقر / بسم الله عليك .. الحمد لله انها جات على كذا ..
      ريما / والله يمه ابرار تقول يوم شفت دمهها بغى قلبي يوقف مدري من فين جاء ..
      روان / اماني تقول حسبت انها خلاص ماتت ..
      ام صقر ورنا / بسم الله ..
      رنا / بسم الله عليه .. " وبالم " واااي الجرح مره يوجع .. ياربي اخاف يدي تتشوه ..
      رنيم / وهذا جرح مو كسر والا شعر .. انا للحين كل ماضغط على يدي تألمني ..
      ريهام / يمه ماتشوفين بناتك كل يوم والثانية صاير بيديهم شي ..
      او صقر / ابي اتصدق عن نيتكم .. تدفع عنكم البلا .. بسم الله عليكم ربي يحميكم ..
      صقر / السلام عليكم .." رمى نفسة على الكنبة ".. آآآآآآآآآه
      ام صقر بجزع / بسم الله عليك تونس شي يوجعك شيء ..
      صقر يبتسم / فديتك يا الغالية ما فيني الا العافية
      روان / رنا تخيلي يدك متشوها والخياط كذا " وهي تمسح على كفها بالطول الا المعصم " .. يععععععع
      صقر / لا الجراحة تجميليه .. بس الحمد لله ماوصلت للعرق والا راحت فيها ..
      الكل / الحمد لله ..
      رنا / يمه اذا بان في يدي علامة ابي اسوي عملية تجميل .. ها من ذحين اقول ..
      ريما / تجهز الدواء قبل الفلقه .. انتي افتحي الضماد وبعدين تكلمي ..
      رنا / يالله راح يخرب الستايل تبعي بعرس سمر ..
      صقر بخبث .. مبتسمه / يعني ما راح يجيك خطيب بذا العرس ..
      رنا حمر وجهها .. رنيم بهمس / احسن ..
      محد سمعها غير ام صقر طالعت فيها بنظرة غير مفهومة من عيالها وصدت ..
      ريما / لا ان شاء الله يجيها احسن عريس ..
      صقر مبتسم ../ يعني انخطبتي خلاص .. معاد تستحين ..
      البنات التفتوا لريما وبصوت متفاجأ ../ انخطبببببت .. رنيم جمدت يدينها على احرف البلاك بيري ..
      .. " وافقت .. لالا ما تسويها .. اكيد ابوها غصبها .. " .. التفت على ريما ../ وافقتي ..
      ريما بصوت خجول / ايه ..
      رنيم وقفت و بصوت حاد / ليييييييه ؟
      ام صقر / بنت .. شنو ليه ..
      ابو صقر جاي من مكتبه / ويش فيك ويش هالازعاج ..
      رنيم تطالع في البوها بنظرات حاده .. رجعت ناظرت ريما بنظرات خوف مع حزن ..
      التفتت على امها .. وبهمس / لا تذبحينها .. لا تسمحين له .. كفاية .. خلاص ..
      صقر بتساؤل / رنيم ويش تقولين انتي ويش صار فيك ..
      رنيم تركتهم وصعدت فوق .. ولحقوها البنات .. جلس ابو صقر مع صقر وامه وبدا يسولف معاه عن دبي ..
      وايش صار في دبي وماهمه ايش سوا البنات او ايش صار معاهم .. وصقر يجاوب على ابوة بتحفظ غير واضح ..




      ــــــــــــــ




      بيت ابو نايف ...

      شريفة / اسمع يا راكان بيت جدك مانبي نطبه احجز لنا شقة عند القاعة اللي بتسوي عرسك فيها
      راكان متضايق من الجلسة / طيب .. المهم بكرة الصبح تجهزون من بدري ونمشي ..
      شريفة / انا ابي امشي مع ولدي عبدالله هو بيودينا فديته .. يقول ماترك عيال خالتي بذا اليوم ..
      لازم اوقف معهم .. رجال فديته .. وعقبال ما نفرح بزواجه قريب ..
      راكان يوقف / انا طالع لخواتي .. " وقف زياد وطلع معاه " ..



      بجناح العنود ..

      العنود بحترام وابتسامة ترحيبيها / هلا وغلا ..
      راكان بارتياح / هلا فيك .. " يضم سارة "... ويش لونك يابطة ..
      ساره ببرود تبتعد عنه / الحمد لله .. " جلست بكنبه مفردة اخر الصالة "
      راكان بهمس للعنود .. / كانها زعلانه ..
      العنود بنبرة مقصودة / انت اللي ربيتها .. تفهمها ..
      راكان رفع حاجب واعطاها نظرة .. وسرح بفكرة " محد يفهمه بهالدنيا كثرها ومحد يقدر يتحده كثرها ..
      كثر ما يحبها يكرها .. العنود خليط غريب بنسبة له دنيا ثانيه امهم جميع وهي اصغرهم .. ذكائها يقهرة ..
      اعتماد جدتهم الظبي عليها ..وعشق جدانه لها .. كرهه فيها .. يحبها .. بس عمرة مابين حبه لها ..
      ذكريات كثيرة من طفلته يتقاسمها معاها كثر ماهي مرة الا انها حلوة ..
      العنود دائما اسمها يرعبه .. عند خوف منها يعصبة .. العنود اكرها احبها .. احترمها احتقرها ..
      العنود عجزت عن فهمك .. ويا خوفي من المجهول .. والمستقبل .. ليه خافك يا العنود "
      انتبه لاشارت يد زياد ../ هي وين رحت
      راكان / معاك .." شاف ابتسامة العنود اللي تحاول تخفيها ".." وبعصبيه ".. ليش تضحكي ..
      العنود ببرود لتقهرة " حرب وحب غريب بينهم " / ما ضحكت .. ويش فيك ؟ .. شفتني ضحكت زياد ..
      زياد / لا .. بس راكان متوتر بسبب بكرة ..
      العنود تزيد بقهرة .. تبتسم .. وبنبرة مقصودة / لساتنا على البر ..
      راكان بغموض / اسكتي .. " ويغير الموضوع " وين نايف ..
      العنود اللي لها ايام مستغربة تصرفات نايف ../ عنده كم شغلة .. ومواعد ماجد ..
      راكان يجلس على الكنبة ويطالع للجناح / الله يرحمه " يقصد خالهم نايف ".. الا هو ليش عطاكم الجناح ..
      بعد ما ضبطه وخلاه شقة خاصة فكرنا انه يبي يتزوج فيها الا يقول هذي للعنود ليش يعني ..
      العنود فاهمه علية مشت بخطوات هادئة ورزينه ..وجلست قبالهم على الكنبة / ..
      و " بنبرة مقصودة " حلو .. " عدلت صوتها " الله يرحمهم .. صح كان ناوي يتزوج الله يرحمها ..
      بس كان يبي ياخذ فلة مو بعيدة عن هينا .. حتى يرتاح فيها هو وزوجته ..
      راكان بسخرية / خالي فكر يطلع علشان حريته .. وابوك جالس في ذا البيت مافكر في خلود ولا بناته ..
      العنود تحاول ما تعصب / اول شي ابوي ابوك .. ثاني شيء ابوي ماكان يجلس في البيت ..
      طول عمرة مسافر علشان مشاريع الشركة وامي ما تتركه وتسافر معاه .. ويخلونا عند جدتي الظبي ..
      "وبنبرة تنرفز فيها راكان ".. ولو عنده احد يعتمد عليه ويجلس في البيت كان غيرة ..
      زياد يطالع في الحرب اللي بينهم وهو ساكت ما يقدر عليهم .. دائما ان دخل بينهم يطلع هو الغلطان ..
      راكان بعصبية / عنيييييييد ..
      العنود تبتسم / عيونها ..
      راكان يطالع فيها ويحاول ما يضحك من اسلوبها الاستفزازي اللي ما يتغير لكن ماقدر / ههههه .. وبعدين معاك ..
      العنود زادت ابتسامتها / انا والا انت .. من الاخر ويش جابك ..
      راكان / بكرة عرسي ..
      العنود وقفت " مقاطعتها "/ تعالي معاي ..

      " دخلت لغرفة المكتب . غرفة صغيرة .. وتعتبر كانها مو غرفة تصميمها غريب بعض الشي ..
      الرفوف كانها متاهه بعض الرفوف ..فارغة من الكتب وبعضها ممتلئ بالكتب ..
      وتوجد كرسي صغير با اخر هذي المكتبه ..بشكل غريب ايضا .. "

      دخل راكان ودخلت وراه العنود وقفلت الباب ..

      راكان اللي استغرب من شكل الغرفة / هذي ايش ..
      العنود بهدوء / مكتبه ..
      راكان / شكلها غريب والإضاءة غريبه ..
      العنود فتحت الانوار / تمام .. تفضل اجلس .. " وهي تاشر على الكرسي الوحيد "..
      راكان بجدية / ماله داعي .. " وبتوتر يمسح على شعرة ويشدة لوراء " .. بكرة ايش اسوي ..
      العنود بابتسامه هادية / اجلس وهدي علشان تستوعب ..
      جلس راكان ../ ها جلسنا انسة العنود .. قولي ..
      العنود / اول شي اخذت شبكة وهدية لخالتي الجوهرة ..
      راكان / لا وانا ويش يعرفني ولا انتم ساعدتوني
      العنود بنبرة مقصودة / وحنا شفناك علشان نساعدك ..
      راكان يقاطعه فعقلة مو فاضي للعب مع العنود والحرب / مو فاضيلك العنود .. ما اخذت شي ابد ..
      بس رتبت البيت وجهزته وفصلت لي ثياب واشتريت كم بدله .. لا بعد البدل مو انا اخذتهم ..
      عناد وسند اخذوها لي .. البيت استنفذ كل مالي .. والشركة مو مقصرة بالضغط عليه ..
      هالشركة اللي ابوي تركنا علشانها بس جابتلنا الهم .. اووووووووووووووووف ..
      عنود ارحميني .." هالنبرة كسرة العنود ".. الله يخلي لي جدي وعمي سلطان تكاليف العرس كلها عليهم ..
      العنود برفعة حاجب وكبرياء / اممم .. ولدهم وبيساعدونه " بنبرة سخرياء نطقتها بس راكان ما انتبه " ..
      " راحت جهت رف سفلي مقفول فتحته وطلعت منه صناديق فاخرة وأنيقة صفتها على طاولة زجاجية جانبية "..
      افتح ذي وقلي ايش رايك .. واذا ناقص شي او في بالك شي قولي .. ولا تشيل هم ..
      راكان فتح الصندوق الاول وشاف فيها علبتين مخملية بالون الاسود فتح العلبة الصغيرة ..
      وشافها اسورة الماسية ذات نقشه ناعمة وفخامة بنفس الوقت .. بانبهار / روعة ..
      فتح العلبة الكبيرة وشافة طقم ذهب ابيض مرصع بالألماس .. / وهذا اروع ..
      رجع العلبتين بصندوق الاول قفله وفتح الثاني الاكبر .. وشاف اكثر من علبه ..
      فتح العلبة الصغيرة وشافة خاتم الماس بالون الاحمر القاني على شكل وردة كبيرة ..
      متدلي منها ثلاث دمعات الماسية بشكل يبهر .. راكان بانبهار / ووااوو روعة هالخاتم ..
      فتح العلبة الوسطى كانت اسورة من ذهب عبارة 24 بفصوص حمراء نقشة عبدالغني ..
      ثقيلة عريضة عرض الكف والمسمار متدلي منه سلاسلا وفيها خواتم بشكل دمعه " المسمى بالكف " ..
      راكان رفع نظرة للعنود منصدم / جدتي الظبي ؟
      العنود هزت راسها / الله يرحمها .. ما كانت تقول لك اذا تزوجت من بنت بنت مزنه اعطيها ذا ..
      قبل ماتتوفى رحمت الله عليها اعطتني اياه وامنتني ان صار عليها شي وتزوجت سمر اعطيك ايها ..
      راكان بابتسامة يخفي فيها حزنه / الله يرحمها البيت موحش بدونها ..
      العنود بنفسها " وانت ماتقعد فيه تقول كذا .. الله يهديك يا اخوي " ..
      راكان يفتح العلبة الثالثة .. ومن الصدمة .. سقط منه الخاتم .. نزل واخذه .. وضمة على صدرة ..
      وبفرحة / وين لقيتيه .. " هالخاتم اول خاتم يشترية راكان كان عبارة عن خاتم من الذهب الاصفر..
      شكل فراشة صغيرة مرصعة بالالماس على اجنحتها .."
      العنود بابتسامة / اممم مو القديم .. هذا جديد .. طلبتها خاص لك انت ..
      راكان بقهر / نفسي اعرف وين راح .. تعبت وانا اجمع حقه واخر شي يضيع .. آآآه ..
      العنود تعرف وين الخاتم القديم بس ماتبي تقول لراكان .. رجع الخاتم في العلبة ووضعها بحرص ..
      وكانه خايف تضيع منه مرة ثانية .. واخذ العلبة الرابعه وكان طقم الماسي فوق الخيال بالون الاحمر ..
      بشكل ورود وعليها فرشات صغيره والورود تنزل منها دمعات ..كا شكل عام ..
      كان الاسورة مع الخاتم مع الطقم متناسق .. راكان يطالع بالطقم وبوجهة ابتسامه ..
      وبغرور / اخت راكان ذوق .. موو
      العنود بغرور اكبر / تؤو .. العنود دائما ذوق .. " وبنبرة استفزازية " واذا فيكم من ذوق ..
      " وبدلع ".. فهو مني .. مووو << بنفس نبرته ..
      راكان / هههههههههههه يا غرورك
      العنود / هممم انا يا غروري .. وحضرة الباشا راكان ..
      هالكلمة بحد ذاتها تعني انفجار راكان .. وقف وبعصبية / عنيييييد وجع .. احترميني انا اخوك الكبير ..
      العنود بابتسامة سخرية / الكبير اشوك في ذا ..
      راكان مسك يدها وضغط عليها بقوة .. وبفحيح / لا تتحديني يا العنود ..
      العنود ما تحسسه بألم ضغطه على يدها ../ ماتطولني يا راكان فلا تتحدا ..
      راكان يضغط على اسنانه / عنوووود ...
      العنود تطالعه بنظرات باردة فقدت راكان اعصابه صفعها كف اخلا توازنها لتسقط ارضا ..
      العنود حطة يدها على خدها وسكتت .. راكان صد عنها ويحاول ياخذ نفس ويطلعه اكثر من مرة يهدي نفسه ..
      العنود وقفت وبشموخ وكبرياء وما كان صار شي / هذي طلبك اللي تنازلت حضرتك ودخلت مكان حنا فيه ..
      فاذا خلصت حاجتك .." توجهة للباب وفتحته " تفضل .. " وبنبرة استفزازيه " حضرت الباشا راكان ..
      راكان بصراخ وعصبية / وبعدين معاك .. ما راح تتركين هالاسلوب ..
      العنود قفلت الباب بقوة .. خلت زياد وسارة ينقزون من الرعبه .. وبصراخ / وانت متى تطبل انانيه ..
      ومتى تبطل كراهيه وعنجهية .. متى تلتفت لامك وابوك ومتى تحس بان هناك ناس عايشين من لحمك ودمك ..
      متتتتتتتتى متى تبطل طلبات واوامر واللي حولك ينفذ وبسسس ..
      راكان بحدة / امي وابوي ... أي ام وابو .. امي وابوي هناك " وهو ياشر بيده لجهت الشرق " ..
      بالخبر .. ابوي سعود وامي موضي .. " جلس على الكنبة وبألم " اللي لامرضت خافوا وسالوا عني ..
      لنجحت فرحولي .. لطلبت لبولي .. يضحكون لضحكتي ويحزنون لحزني .. تدرين ليه ابي اتزوج بسمر بذات ..
      " ضحك بألم " .. لان اول ماشافت دمعتي .. كانت صغيرة .. " كان يتكلم ويحاول يبلع غصته " قالت لي ..
      وهي تمسح دمعتي لا تخاف ولا تبكي .. انا اخلي بابا سلطان يضرب من زعلك ..
      بابا سلطان هو دايم يهاوش من يزعلانا لانه بابا .. " رفع نظرة " تدرين ايش يعني .. يعني اللي يحميك ..
      هو الاب .. اللي يحس فيك هو الاب .. اللي يمسح دمعتك لنزلت هو الاب .. مو ابوك اللي تتكلمين عنه ..
      العنود بألم / لا تظلمه .. كان يحبنا بس انت اخذت موقف وبعدت .. وبدون ما تسال او تستفسر ..
      راكان صمت لثواني طويله وهو ينظر للارض وشابك يدية في بعض .. اخذ نفس عميق .. وطلعه ..
      وقف صد بوجهه عن العنود .. ومسح بيده اليمنى على صدرة من الاعلى الا الاسفل ..
      يحاول يمحي الوجع اللي ساكن بوسط ضلوعه من زمان .. ركان بهدوء .. وكان ما حصل عاصفه قبل قليل..
      .. / بكرة ما ابي احد يفشلني .. وخاصة خلاتك .. " اخذ العلب ورجعها لصندوق وقفل الصندوقين الخشبين بالشكل التراثي و الانيق " .. ايه وسلمي لي على امك ..
      العنود رجعت عصبة / وانت ما مريت عليها ..
      راكان بجمود / لا .." وبابتسامه ساخرة " اكيد مو فاضية لي .. يا تتكلم مع ابوك .. يا مع النساء الطبقة المخملية ..
      العنود صمتت خير رد على ركان وهو بهذا الحقد الصمت ياما حاولت تغير تفكيره بس هو ابد ..
      حكم وما راح يغير حكمه .. وابوها وامها ما قصروا بإهماله وخاصة كان بوقت المراهقة بس بدون قصد منهم..
      ابوها كان يأسس لهم شركة لها وزنها وثقلها .. يامن لهم مستقبلهم .. عائلة الفارس ما تعتبر من العائلات الغنية ..
      ولا تعتبر من الوسطى اعلى من الوسطى .. بس سطام من صغرة وهو له طمح بعيد .. تكون عائلة الفارس ..
      من اغناء اغنياء العالم اسم له مركزة وثقلة ..ومافي شخص مايحقق طموح بدون خسارة .. " وكان راكان "
      العنود بنبرة فيها بحة الم / الحين ..
      راكان التفت على العنود وهو شايل الصندوقين بيده / ما ابي خالتك بالعرس يدخلون عندي ولا اشوف وجههم ..
      انتم مجرد ضيوف وبس .. العرس كله متكفل به عمي سلطان ومرته هي اللي عازمة .. خالاتك عساهم مو عازمين احد ..
      العنود بسخرية / العرس ما يخصنا فـ ليه نعزم ..
      راكان / بضبط .. " توجه للباب وفتحة .. وقف " .. وقولي لسارة انها كبرت وبلا حركات الاطفال
      اكمل سيرة وطلع من الجناح بدون توديع او شكر او اعتذار .. همست / استودعك الله .. الله يحميك ..
      ويهديك .. ويرجع لك صوابك قبل فوات الاوان ..
      طلعت لسارة وما شافت زياد .. ابتسمت بسخرية " اكيد بيلحقه .. آآآه منك يا زياد "
      سارة / ويش صار
      التفتت لها العنود / ويش صار .. ولا شي .. ويش تكلمتوا فيه انتي وزياد ..
      سارة بحماس وكانها اكتشفت شي عظيم / قال ...






    4. * فجر *
      10-12-2018, 10:19 AM

      رد: رواية بردان ياحضن الدفا عطشان واظماني الجفا كامله ...

      رواية بردان ياحضن الدفا عطشان واظماني الجفا كامله ...







      بالخبر ..

      بعد العشاء .. الكل مجتمع ينتظر وصول طلال ومرام .. اللي راح سيف وفارس للمطار لاستقبالهم ..

      قصر ابو سطام ..

      دخلت مرام .. " السلام عليكم " .. قالتها وهي تدخل الصالة وتسحب نقابها ..
      غرام تجري لها وتضمها /هلااااااا وحشتيني وحتيني موووت
      مرام تحاول تمسك عبرتها وهي ضامة اختها / وانتي اكثر ..
      بعدت غرام عن اختها علشان تقدر تسلم على الموجودين ..
      بعد الاحضان والسلام .. مرام كانت تعبانه ودايخة من السفر .. او بالصلاح انها تعبها نفسي اكثر ..
      قدم وقت العشاء لان طلال قال لهم انه حيل تعبان .. وخاصة التاخير بمطار ماليزيا ..
      والرعب اللي عاشة في الطيارة من خوف مرام ومن المطبات الهوائية الزايدة ..
      وبعدها العطل اللي صار وما كانوا متوقعين الهبوط يكون امن وبسلام ..
      الكل يسال مرام كيف الجو وفين راحت وتصورت و وين الصور ومرام بوادي ثاني بعيد عنهم ..


      بعد العشاء اتصل سند على غرام وطلب منها تقول لمرام تجيهم للمجلس علشان تسلم ..
      على جدها وابوها وأعمامها وأخوالها واخوانها .. راحت مرام بعد مالبست عبأتها وشيلتها لمجلس الرجال تسلم ..
      وما كان احد موجود من الشباب غير اخوانها وطلال ورعد ..
      مرام بهدوء وخجل .. / السلام عليكم ..
      الكل / وعليكم السلام .. هلا .. حي الله من جاءنا .. << بأصوات متفرقة ..
      سند استقبل اخته عند باب المجلس وضمها بحضنه الحنون .. الدافئ .. الامن لهم ..
      سند بصوت حنون / حي الله العروس اللي اشتقنا لها
      مرام غطت وجهها بحضه .. تقدر تخبي عن الكل وتقدر تمثل قدامهم الا سند ..
      سند شاف اهتزاز اخته بحضنه وعقد حواجبه وبهمس / افاا العروس تبكي ..
      .. " و بضحكة " .. ليكون طليل مزعلك قولي لي وانا اخوك وشوفي ويش اسوي فيه ..
      مرام خافت ان سند يسوي مشكله مع طلال .. ممرام بصوت مخنوق / لـ ..
      قطعها صوت طلال / افاا افاا ياسنيد مبكي عروستي ابعد عنها .. " وسحبها لحضنه "
      مرام سمعت ضحكات من بالمجلس و ذابت خجل وطلال حاضنها و يمسح على راسها ..
      طلال بضحكة / عمي فهد اذا بتحضنها وتبكيها مثل ولدك فممنوع المس ..
      ابو سطام بجدية وهو يهز عصاه / جيب بنيتي وجلسها جنبي .. ابي اسولف معاها شوي ..
      طلال يضحك / ههههه الظاهر ابوي سعود نوي علية الليلة .. تراي ماني مزعلها فهمتوا حرمتي غلط ..
      كله مشتاقة لسند وهلت دمعتها تراني تعودت عليها طول الاسبوعين كل ماكلمت احد تقفل من هينا ..
      تفتح خزان الدموع من هينا .. مرامي لحقي عليه جدي نوي يذبحني ..
      طلال قربها من جدها ../ ها وهذي هي يا جدي اسالها واذا قالت اني اخطيت بحقها فتبشر باللي يرضيها ..
      مرام اللي انتبهت لقرب جدها بعد ما شافت عصاة وجزمته الطبية رفعت عيونها وطاحت على جدها ..
      ابوسطام بابتسامه فرحه / حي الله بنيتي .. ويش لونك وانا ابوك ..
      مرام تقبل يد وراس جدها .. وبصوت خجول / بخير يبه ..
      ابوسطام / وايش له هلدموع عسى هاللي وراك ما ازعلك قولي لي وانا اوريك فيه ..
      مرام هزت راسها نافيه .. قرب منا ابو سند وسحبها لحضنه وبصوته الحنون والمرح / حي الله روح ابوها ..
      حي الله شبيهة العنود اللي اشتقت لها .. فديت عيونها والله ..
      مرام ضحكت عارفة ان ابوها يتغزل بامها ..
      ام سند اللي دخلت ومعاها ام بتال وام عناد وام صقر وام طلال وام سيف .. / هلابك ياريحة مرام
      الكل التفت لدخول الجنس الطيف عليهم .. وفهمهم لمقصد فهد ابو سند وضحكوا ..
      ابو سطام / وين مرتي وايش جابكم بدونها ..
      ام عناد / امي تقول تبي تجلس مع خالتي ام عزام ..
      ابوسطام يهز عصاه / اهاا الخلا ارجعوا من محل ماجيتوا والا ذي ترقص على ظهركم ..
      العنود " ام سند " / افاا يبه ليه ماتبي جلستنا ..
      ابو سطام / لا .. بدون ام سطام لا .. يالله مقفاكم ..
      ام سند / ابشر يبه .. مايصير خاطرك الا طيب .. " ورجعة مكسورة الخاطر "
      طلال فرحان / الله يجزاك بالخير ياجدي عارف ليش جاية عمتي تبي تحقق معي ..
      ابوسطام بضحكة / وانا عرفت ويش تقصد موضي وماجات معهم تبيني اردهم عارف ان العنود هي اللي ساحبتهم ..
      ابوسند / افاا كذا العلم اجل امش ياطلال وانتي يامرام قدامي للبيت وخلي عنودي تونس عمرها براحتها ..
      مرام بعد ماسلم على الكل وسألوها عن الحال والاحوال ..وقفت بجانب طلال ..
      طلال بمرح .. يمسك يدها / اجل اسمحوا لنا .. نشوفكم على خير .. " وخرج مسرع من المجلس "..
      ابوطلال / هههه الله يسعدهم ويوفقهم ..
      الجميع / امين ..
      ابوسطام / وعقبال اللي خاطبين .. غيث متى ناوي يملك .. " يكلم ابوبتال "
      ابوبتال / امس سوء التحاليل وارسلها لابو صقر ..
      ابو صقر / البنت اليوم جات من السفر وبكره الصبح تروح وتحلل ان شاء الله ..
      ابو سطام / وانت يارعد ..
      رعد / يبه انا ماقلت لك ابي اسافر وبعد ماارجع يصير خير ..
      ابوسطام بحزم / انت مو بعد عرس راكان بتسافر .. بكرة تحلل .. وتسافر وترد وتسوي الملكة ..
      والعرس بعد العيد انت وغيث سوا ..
      ابوبتال / يبه رعد بكيفك تحدد معه بس غيث يمكن عنده شغل ..
      ابوسطام / والعرس بيعوق شغله .. العرس قاييم قايم .. هو ولد ولد عمي ويتيم وانا كبيره ..
      بيسمع كلامي وماعندنا ملاك يطول .. وانت بلغه بذا الهرج وان قال غيره خله يجين وان امصع رقبته ,,
      ابوبتال يبتسم / ابشر يبه ..
      رعد بهمس لسند / ياليل العناء .. "ورد سند بابتسامه "




      ـــــــــــــ


      بيت ابو طلال ..
      طلال ماسك يد مرام يقبلها بدفاء ..
      طلال " ياربي الحمد لله اللي سلمتنا وماصار شي .. والله ياقلبي بغي يوقف قلت بنموت وحنا زعلانين من بعض ..
      يارب احبه .. وماتوقعت احبها بهذي السرعة بس ماتفهمني .. يارب تفرجها من عندك .."
      مرام اللي مستغربه حال طلال اللي تغير " ليه تغير قبل حتى يدي مايمسكها ويش صار لها ..
      يمكن علشان رجعنا لاهلنا .. وقال ما ابي مشاكل .. ايه اكيد .. صلال مزاجي مثل خالي عبدالعزيز ..
      يويل حالك يامرام لزم تتعلمين من اخطاء خالتك مريم ولا تزوج عليك طلال .. يممممه اموت ..
      ولا اشوف مره ثانية مشاركتني فيك .. ياربي ترزقني بالعيال ياربي احمل هالشهر .. بس هو قال ما ابي ..
      لا والله علشان يقول ابي عيال وهي ماجابت ابي اتزوج عليها .. ها تحسبني ما اعرف افكارك ياطلال .."
      قاطع افكرهم صوت نوال / هلا والله بالمعاريس ياهلا وغلا ..
      طلال / هلا فيك .. " وبعد السلام والاحضان والسؤال عن الحال "
      نوال .. وهم يطلعون الدرج ../ بخرت شقتكم ونظفتها ان شاء الله تعجبكم ..
      طلال بابتسامة / مشكورة ياقلبي بس ابي امر جناحي القديم قبل ابي اوريه مرام وبعدين نطلع ..
      نوال بخبث / يعني اهي ماشافته ..
      طلال اللي تفاجاء بذي المعلومه .. ومرام حمر وجهها وعضت شفايفها السفليه بحرج ..
      طلال بخبث مماثل ../ صدق .. اجل يصير خير .. باي نونو .. ولا تخلين احد يمر من الجناح .. شكلي ابي اطول ..
      نوال اللي حمر وجهها وفهمت مقصده صدت عنهم وهي تحاول تكتم ضحكتها ..
      طلال دخل جناحة القديم وشغل الاضاءة والتكيف .. سحب مرام له ..
      مرام تطالع الارض زعلانه ومنحرجه بنفس الوقت ..
      طلال حبس مرام بين يدينه وظهرها للجدار .. وبهمس / حياك بجناحي ..
      مرام / ....
      طلال بهمس / زعلانه ؟
      مرام امتلأت عيونه دموع / ....
      طلال يسحب منها الشيله .. سحب الشباصة الماسكة لشعرها .. وسمح لشعرها الكيرلي بالتحرر ..
      فتح ازرت عباتها وسحبها ورمى عبايتها على الكنبه القريبه هي والشيلة ..
      طلال بهمس وبحه ذوبت مرام وانفاسه تلفح وجهها الناعم ../ ما ابي ادخل بيتي وبيننا زعل ..
      قبل مرام بعمق على شفاته اللي ترجف وهي تحاول تمسك عبرته .. مرام فلتت منها شهقات ..
      زاد بضمها طلال وحملها بين يدينه وهو يهمس بأحلى الكلمات والعبرات .. ولكن لم يكن بينها " اسف "




      ــــــــــ





      بالرياض ..

      جهزت اغراض اختها وامها وابوها بشنطة وحدة .. وجهزت شنطة ثانية لها و لأخوها ..
      رتبت بعض الاشياء المبعثرة بالجناح .. تطمنت على والدها بانهما ناموا ..
      قفلت الجناح وطفت اضاءت المطبخ المفتوح على الصالة .. راحت للغرفة النوم ..
      تطمن بان سارة نايمه ومتغطية صح .. اخذت نفس وطلعتها بهدوء ...
      وهي تتذكر احداث جلستها مع سارة بعد العشاء و ايش صار بجلستها مع زياد ..


      سارة بحماس / قال انهم الحين عندهم مشروع مرة متعبها .. اصلان الشركة كلها متعبتههم مغير خسرانه ..
      وراكان مرة تعبان له كم يوم ماينام .." وبحزن " كانه نحفان صح ومسمر شوي ..
      العنود بغموض / ايه .. ويش قال زياد كمان ..
      سارة تعدل جلستها على الكنبة ورجعة لحماسها بالاكلام / اية وقال زياد انه يمكن ينام بالاستراحة حقتهم ..
      لان الشقة اللي كانوا ينامون فيها قريب الشركة .. اهاا بتسوي ترميم ومايبون عزابيه في البيت ..
      العنود عقدة حواجبها / وليه ينام بالاستراحة ليه مايجي ينام عندنا ..
      سارة ببراءة الطفولة اللي ما زالت موجودة فيها .. رفعت كتوفها ومدت شفتها الغليضة السفلية لتحت ..
      .. / ما ادري .. ماخطر في بالي اقوله تعال عندنا .. اصلان من زمان هو وراكان ما ناموا عندنا وانا نسيتهم ..
      العنود تجلس على الكنبه بعد ما كانت وقفه قبال سارة وهي عاقدة يدينها مع بعض / امم ويش قال بعد ..
      سارة / اشياء كثيرة كلها عن الشركة وانهم محتاجين فلوس اصلان بعض كلام زياد مافهمه ..
      .." وبحقد " ياليت الشركة تتقفل اصلان انا ما احبها هي اللي اخذت امي وابوي منا ..
      قاطعهم دخول نايف اللي واضح علية الارهاق والتعب .. وقف العنود بفزع / نايف ..
      سارة اللي وقفت وهي خايفة ../ ايش فيك ..
      نايف بصوت متعب / ولا شي بس السيارة حقت ماجد تعطلت وتعبنا واحنا نسويها .. هذا اللي صار ..
      العنود ماصدقته لان ثوبه نضيف .. بس الجهاد والتعب واضح على وجهه ..
      نايف / انا ابي اخذلي دش وانام .. تصبحون على خير ..
      العنود بصوت تحاول تخفي عصبيتها / تعشيت ؟ ..
      نايف وهو مقفي / الحمد لله .. دخل غرفته وقفل الباب ..
      سارة تطالع العنود مستغربه .. العنود لفت لسارة وبعد صمت لثواني .. / روحي نامي علشان بكرة تكونين نشيطة ..
      سارة ترفع نظرها للعنود وبعدها طالعت لباب غرفة نايف بنظرات خايفه .. العنود تطمأنها / بخير
      رجعت نظرها للعنود وشافتها تهز راسها .. تقدمت منها ساره وضمت العنود ../ الله لا يحرمني منكم ..
      زادت في ضمها العنود .. وقبلتها على راسها ../ ولا يحرمنا منك .. يالله تصبحين على خير ..
      ساره / تصبحين على خير .." وتركتها ودخلت غرفتها تنام .."


      الان ..

      العنود تجلس على الكنبه بالصالة .. وهي مرخيه راسها للخلف وتطالع لديكورات الصاله .. وفكرها شغال ..
      براكان وحقد المراهقة .. وزياد وضعف شخصيتها .. ونايف آآآآآه من نايف ..
      التفتت على غرفته " لاطفوله عاشها كامله مثل الاطفال ولا مراهق مثل المراهقين .. ياقلب اختك يانايف .."

      رجعت بذكرياتها لما قبل 10 سنين ..


      راكان وزياد كانوا بالشرقية .. وقتها راكان كان زعلان يبي يسافر يدرس مع عيال عمها برا ..
      وجدتي الظبي ماتبيه يسافر مع عيال عمه تبيه يروح لخاله نايف ..
      بس هو يحب عيال عمه اكثر .. او بالأصح يبي يكسر كلام ابوه وجدته ..
      وزياد مع راكان ان زعل او رضي .. بالخير او الشر .. راكان وبس ..
      هذاك اليوم المشؤم اللي خوفها .. وخلاها تنتبه من كثير اشياء .. واللي انهاء طفولة نايف وصار رجال صغير ..
      كان نايف يلعب مع سارة في الحوش .. وجدتها وخالتها خلود يزورن وحدة من جاراتهم والد ..
      والعنود تطالع بتلفزيون توها بالغ لها كم شهر تغير جسمها وكبرت وبرز جماها ..
      كانت تتمنى امها اللي جنبها يوم جاتها العدة بس امها مسافرة مع ابوها لبريطانيا عنده شغل ..
      ضحكة بألم لمن تذكرت يوم بلوغها قعدت تبكي ومنخشه بغرفتها .. جاتها خلود تناديها للغداء ..
      وقالت ماتبي .. لان بطنها يعورها .. خلود شافت ملابسها وشهقت وراحت تجري تعلم جدتها ..
      العنود خافت .. بس جاتها جدتها وفهمتها بانها صارت حرمه كبيرة ..وكل اللي يصير عادي وفهمتها كثير اشياء ..
      كانت مندمجه مع البرنامج اللي بتلفزيون وماحست باللي دخل الغرفة وسكر الباب ..
      والحمد لله ان جدتها ساحبة كل المفاتيح ومخبيتهم .. علشان الصغار مايدخلون ويقفلون الباب ..
      ويصير فيه مثل ماصار بولد جارتهم اللي دخل غرفة وقفل على نفسه ولعب بسلك التلفزيون وتكهرب ومات ..
      هذاك اليوم سحبت كل المفاتيح .. ويمكن كانت رحمة من ربها وحماية لها ..
      ودعوة امها ذالك اليوم قبل سفرها " استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه .. بحفظ الرحمان "
      التفتت على الصوت واذا بعبدالله بوجهه الاسمر وحواجبه السوداء الكثيفه واسنانه الصفراء وعيونه الحمراء ..
      كان كما تسمية سارة " الوحث .. الوحش " كان يقرب لها وعلى فمه ابتسامه خبيثة .. زادتها رعب ..
      كانت راح تقوم وتجري بس ارجلها اللي تعقدت في بعض من كثر ما طولت بالجلسة عليها ..
      كانت الغرفة عباره عن جلسها ارضيه .. المساند والتكيات الحمرا والسجادة الكبيرة الحمراء والخيوط من جوانبها ..
      حاولت تقوم بس ترجع تطيح .. نزلت دموعها وهي تشوف عبدالله يقرب منها اكثر ..
      سحبت نفسها وهي تحاول ترجع على وراء .. تحاول تصرخ ولكن لسانهها تعقد من الرعبه ..
      هجم عبدالله عليها وهو يقبلها وهي تحاول تدفعه بجسدها الصغر الضعيف وهو بكامل رجولته وجسده القوي ..
      كان يسحب ملابسها وهي تحاول ترجعهم فجاءة اختل توازن عبدالله وجاتها قوة غريبة لتدفعه .. واستطاعت الابتعاد ..
      شافت نايف ذا التسعة اعوام ومعاه العجراء " عصاية متينة وقوية " اللي اثقل من جسمه ..
      بس ضربة الضعيفة استطاعة ان توثر على عبدالله .. سحبت العجراء من يدا نايف ووقفت قبال عبدالله ..
      وصرخة بقوة وثقة وكانها لبوة جريحة راح تنقض على فريستها / اطلع برا والا والله لا اذبحك ..
      عبدالله اللي ارتبك وتفاجاء وخاف وهو حاط يده على راسه من الخلف يشوف فيه دم ..
      العنود بقوة وثقة / اطلع ياحيوان والله والله ان ماطلعت ليكون تصرفك مع جدتي ..
      عبدالله اللي وقف وهو يترنح وبخوف وارتباك / ططييبب طيب .. انا ابي اروح ..
      بس اذا قلتي لجدتي انتي اللي راح تتعاقبين انا راجال اسوي أي شي مو عيب .. انتي بنت عيب ..
      العنود هزت العصاء بقوة خوفت عبدالله اللي هرب وتركهم لحالهم ..
      العنود وهي تشوف سارة اللي جالسة بالصالة خايفة من الوحش .. مسحت دموعها بقوة وهي تتوجه لها وتضمها ..
      ومن هذاك اليوم و ماعاد رجعة نزلت دموعها .. وحلفت ما تسمح لاحد يأذي نايف وسارة ولو تدفع عمرها ..
      واللي من بعدها نايف مايترك العنود الا وقت ماتكون جدتها موجودها .. وما عاد يلعب مع الصغار ابد ..
      ويتصرف تصرف الكبار وبالأخير تلقاء مع ماجد وتقربوا من بعض وخاصة بعد ما توفى ابو ماجد .. " ابو طارق "



      الان ..

      بالحمام ترجع كل اللي ببطنها .. تلك الحادثة كل ما تذكرتها تسبب لها غثيان وصداع مميت ..
      نزلت جسمها بالبانيو وفتحت الدش على جسمها وهي بملابسها ..
      وبداخلها " ويش فيك يا نايف ليه تعبان يا روح اختك روح تقول انك تتألم ليه مو راضي تقول شيء "



      ــــــــ



      يوم عقد قران راكان وسمر ..




      في مكان اخر .. اتصال هاتفي ..
      ..... / سم طال عمرك ..
      الطرف الاخر / راح ارسلك ايميل الحين .. ابي كل شي يصير فيه بالحرف وبدون أي خطاء مفهوووم..
      ...../ مفهوم طال عمرك ..
      الطرف الاخر / الا ايش اخر اخبار شركة السعد ..
      ...../ ماشين على الخطة اللي مرسومه .. وقريب حيل راح تعلن افلاسها ..
      الطرف الاخر / لا راح تتغير شوي اليوم عرس مديرهم .. طولوها شوي ..
      ولا تنهونها الا بالوقت اللي راح اقولكم فيه ..
      ...../ اللي تامر فيه طال عمرك ..
      انتهت المكالمة ...



    5. * فجر *
      10-12-2018, 10:21 AM

      رد: رواية بردان ياحضن الدفا عطشان واظماني الجفا كامله ...

      رواية بردان ياحضن الدفا عطشان واظماني الجفا كامله ...







      بسيارة راكان .. خلود وخديجة وابو نايف ..
      بسيارة زياد .. معاه ابوه وامه واخته ..
      بسيارة عبدالله .. شريفة ومها وحنان ..


      راكان .. يفكر وباله مشغول باللي بشرقة وكيف راح تكون حياته ..
      ابو نايف مريح كرسي السيارة ونايم ..
      خلود في وادي الاحلام القديمة ... وخديجة في وادي احلام الأمومة والامنيات ..


      زياد .. والحديث مستمر بينه وبين ساره ..
      ابو راكان يتحدث معهم بكلام غير مفهوم ويعود لصمت ..
      ام راكان صمت معتاد ..
      سارة وهي تدخل راسها بين ابوها وزياد / اقول زيود ليه ماتجي تنام عندنا بعد عرس راكان ؟
      زياد هذا اللي يبيه بس مستحي كيف يطلب / هاا انتي تبين اجي انام عندكم ..
      ساره / مو بس انا حتى العنود وهي تقول تبي تقولك تعال اسكن عندنا اصلن فيه غرفة ثانية بجناحنا فاضية ..
      زياد / جد .. طيب .. الا العنود ونايف ليه ما جوا معنا ..
      سارة / هي ويش قالت لك .. " تقصد لمن جاء يأخذ امها وابوها من البيت "
      زياد / قالت انها راح تجي بكرة مع نايف .. علشان فيه اغراض لراكان تبي تجيبها معاها وماتخلص الا بكرة ..
      سارة / وبس كذا ..
      زياد يبتسم / لا قالت شي ثاني بس هذا سر ..
      ساره برطمت ورجعت وراء وسكتت .. وهي تفكر باللي وصتها العنود به ..



      ــــــــــــ



      بجناح طلال القديم ..
      طلال بهمس ناعس لمرام / مرومه مررررااام ..
      مرام تدخل راسه تحت المخده / اممم
      طلال / يالله قومي خلينا نطلع لشقتنا قبل ماتجي امي وننفضح ..
      مرام اللي تذكرت ايش صار البارح رفعت راسها وتلتفت يمين ويسار تتأكد / هئئئئئئ << شهقة ..
      طلال يبتسم بخبث / بسم الله عليك ..
      مرام التفتت عليه بغضب بس سكتتوهي تشوف نظرات على صدرها .. سحبت الفرشه ..
      .. وبخجل ووجهها احمر / قليل ادب .. " سحبت الفرشة وكانت بتقوم بس سحبها طلال ورجعها مكانها "
      طلال بهمس وهو يقبلها بقوة على خدها .. المت مرام ../ من قليل الادب ...
      مرام بتهرب / محد ..
      طلال يثبتها ويستند على يد واليد الثانية ضامتها ../ لا اعترفي .. البارح ما قلتي متى دخلتي جناحي ..
      مرام تدعي بداخلها على نوال اللي زلت بلسانها .. وبحرج / اممممم تذكر لمن سوت خالتي مريم عملية الزيادة ..
      طلال / ايه الله لا يرجعها من ذكرا ..
      مرام بحرج / امممم هذاك اليوم لمن زرتها هينا بعد ماطلعت .. دخلت وشفتني نوال ..<< غطت وجهها
      طلال يبتسم / يعني بعد الملكة ..
      مرام تهز راسها نافية وهي ما زالت مغطيه وجهه بيدينها ..
      طلال برفعه حاجب / اجل ..
      مرام بصوت مكتوم من تغطيت وجهها / قبل الملكة باسبوع تقريبا ..
      طلال يسحب يدها ../ يامجرمه وانا نفسي اشوفك من مدح امي لك وانتي ولا سمحتي لي ..
      واخر شي طلعتي ماخذها صورتي وشامة ريحة عطري .. وتقولين .. لا ما ابي الا بعد الشبكة < يقلد صوتها
      مرام تطالعه بصدمة / وكيف عرفة اني اخذت صورتك وشميت عطرك .. محد يدري .. حتى غرام ..
      طلال يبتسم وههو يمسح على شعرها / انتي ما انتبهتي علية كنت واقف عند باب غرفة الملابس ..
      ولمن شفت الباب ينفتح دخلت ووقفت وراء الباب الغرفة وبما ان غرفة الملابس مضلمة ماراح تشوفيني ..
      مرام بغيرة / يعني لو كانت وحدة ثانية وانت تطالعها .. وبعدين كيف عرفة انه انا ..
      طلال ببساطة / اول شي عرفة انها انتي لان نوال قالت لي اطلع عمتي العنود وبنتها مرام بتجينا ..
      ولو وحدة ثانية ما كان تجرات ودخلت على غرفة واحد غريب عنها ..
      مرام ماعجبها التبرير .. صغرت عيونها وميلت شفايفها على جنب ../ هممم ..
      طلال يبتسم / ياله ياله قومي البسي ملابس وخلينا نطلع فوق نغتسل ونلبس ..
      مرام / نطلع بدون مانتحمم ..
      طلال / بنسبة لي ماعندي مشكله ادوش هينا والبس .. بس انتي ياقلبي ملابسك كلها فوق ..
      مرام وهي تقوم من السرير / هئئئ صح .. اجل ياله بسرعة قبل مايصحى احد ويشوفنا ..
      طلال يطالع الساعة / الساعة 9:30 شكلهم صحيوا ..
      مرام وهي تلبس البنطلون وبفشلة ../ لا تقول ..
      طلال يقوم من السرير ويسحب ملابسه / ليه يقلبي " جلس على الاريكة " مسوين شي غلط والا حرام ..
      مرام وهي تدور عبايتها / لا يا روحي بس فشلة .." وهي تمسك عباتها بيدها " مو حلو منظرنا ..
      طلال يوقف ويمشي جهتها وهو يقفل ازارير بلوزته .. وبابتسامة / تدرين خاطري لا طلعت اشوف مين ..
      مرام وهي ماسكه الشيلة بيدها بتلفها على راسها .. وتاشر له براسها .." يعني مين " ..
      طلال بخبث / سيف ..
      مرام حمر وجهها / هئئئئئ ياربي لاتفضحنا على طول يوصل الخبر لفارس وايمسكنا عليها ..
      طلال / هههههههههه وي علينا بطقاق ..<< وهو يضمها له ويقبلها بقوة على خدها ..
      مرام / ااااي طلال توجعني ..
      طلال يرجع يضمها ويعضيها على رقبتها .. مرام صرخة / اااااااااااه
      طلال ضحك بقوة عليها اما اهي توجهت للمراية تركض وعيونه مغرقة دموع ..
      وشافت العلامات اللي بوجهها واثر العضه برقبتها ..
      مرام بغصة / ليه ..
      قاطعهم صوت ضربات على الباب ..
      طلال يبتسم / ها فضحتينا عجبك ..
      مرام مصدومه ومنحرجة / انااا
      طلال ياشر لها يعني لفي الشيلة وتغطي .. لفتها مرام وتغطة ..
      طلال ضحك بقوة / هههههههه ليتني تمنيت الجنه ..
      سيف يرفع حاجب ويبتسم / لا والله .. طوال الليل ماخليتني انام والحين تقول لية تمنيت الجنه كان قمت وصليت الفجر ..
      طلال يبتسم / راحت علينا نومه والجوالة تقفلت وانت ووجهك تدري اني هينا ليه ماصحيتني ..
      سيف يبتسم / لو الباب ينطق كان نطق وقال سيف كسرني .. بس انت غرقان بالعسل وما حسيت ..
      طلال يبتسم وهو يمسح على راسه / عقبال ماتغرق انت .. وبعدين تعرف احساسي ..
      سيف وهو متقرف / اطلع لبيتك الله يخسك ريحتك تجيب الجلطة ..
      طلال يلتفت وراء ويطالع مرام اللي تعض يدها من الفشيلة .. وبخبث / سمعتي ..
      سيف / هههههههههههه يالنذل ههههههههههههه
      طلال ياشر له / توكل بس خليني انا ومرتي نطلع بيتنا ..
      سيف / وخليني انا اهج منكم قبل ما اشم ريحتكم وانجلط ..
      طلال / مشينا " قالها لمرام بعد ما بعد سيف عنهم وطلعوا لشقتهم "




      ــــــــــــــ



      قصر ابو سطام ..
      القسم المخصص لبيت سلطان ..
      بعد المغرب ..
      جناح سمر .. كل البنات متجمعين عندها ..
      دخل سلطان ومعاه كتاب عقد النكاح وهو مبتسم لشوفة البنات / السلام عليكم ..
      البنات بخجل / وعليكم السلام ..
      سلطان / عقبالكم يابنات ..
      البنات ها الكلمه كانها قنبلة خلتهم يهجون لصاله الخارجية ..
      سلطان / هههههههه الله يرزقهم بالزوج الصالح ..
      سمر واقفه وتفرك يدينها متوتره كانت لبسه فستان ذهبي توب لحد الركبة بنقشات ناعمه على الخصر ..
      ومسويه كيرلي بشعرها .. قرب ابو بتال وقبل سمر على جبينها / سمي بالله ووقعي يا روح ابوك ..
      سمر اللي كانت مقررة تبلغ ابوها رفضها اليوم بس بتال وقفها عند حدها ..


      بتال بصراخ / بزرنه هي بزرنه .. طبعا الكروت ووزعناها والعالم كلها تدري بالعرس ..
      من يوم عرس طلال وانتي الحين تقولين ما ابي .. والله والله ياسمر ان قلتي لابوي شي ..
      والا سويتي رجه ليكون اخر يوم بيني وبينك .. فاهمههه ..

      صحت سمر على يد ابوها الحنونه / بابا .. لا تخافين ياعمري لو راكان ما هو رجال ويستاهلك ماكان زوجتك اياه ..
      سمر رفعت نظراتها لابوها وشافت ياشر على الكتاب ../ سمي بالله حبيبتي وتوكلي عليه ..
      سمر بيد مرتجفة وخوف من مستقبل وحياة جديدة مسكت القلم ../ بسم الله .. وتوكلت على الله ..
      سلطان يبتسم / مبروك .. ربي يوفقكم ويسعدكم ..
      الف بجسمه وكان بيطع وسمع اصوات وبعدها ضحكات ..خرج وابتسم وهو يشوف شجون وغرام طاحين على بعض ..
      سلطان وهو يسكر الكتاب ويضحك / ههههه .. وعد مني ما راح يجيب لكم كتاب ملاككم الا انا ..
      غرام بعبط / خالوا انا مستعده لو بكرة بس جيب العريس .. ما ابي اقعد لحال ..
      شجون اللي احمت خدودة وتبي تبعد الاحراج .. ضربت غرام على كتفه وبصوت عالي / يا الخبلة مو قدام خالي ..
      البنات وسلطان / ههههههههه
      سلطان / ههه يعني انتي عدلتيها .. الله يوفقكم ويصلحكم .. ويرزقكم الزوج الصالح ..
      البنات خجلو وكل وحدة تسوي نفسها مشغولة بشي ..
      سلطان تركهم وهو مبتسم وقلبه مشغول باللي بالغرفة ..
      البنات توجهوا جري لعند سمر ..
      دخلت غرام وقرصت سمر في يدها ..
      نوال تصارخ / لاااا يانذله انا اكبر منك ..
      غرام / عادي انا اليد اليمنى وانتي اليسرى ..
      نوال / وجع .. اليمنى يقولون حظها اقوى ..
      ابرار تمد رجلها / ادعسي .. ادعسي ..
      سمر تطالع فيها مو فاهمه .. وتأشر براسها " يعني ايش فيك "
      ابرار ../ سمعت من وحدة تقول اذا العروس دعست رجلك تتزوجين على طول ..
      شجون تسحب تنورتها البيج وتمد رجلها / ادعسي .. مو اختي لحالها .. ادعسي واحد والثاني مجانا ..
      البنات / ههههههههههه
      سمر نست توترها وخوفها ودخلت جو مع البنات ..



      عند الرجال ..
      الكل يبارك لراكان وهو يرد / الله يبارك فيكم .. و عقبالكم ..
      بتال يسلم عليه .. مبتسم .. / مبروك يا الحبيب ها ما اوصيك ..
      راكان وحلقه بيتشقق من الوناسه / لا توصي حريص .. افاا عليك ..
      بدر / بالهون يالحبيب على حلقك بتسوي دعاية اسنان ..
      عناد / اتركه عنك غيران الاخ .." يقصد بدر " ..
      بدر / ومن ايش اغار .. ان شاء الله ادخل للعسكرية واتوضف واكون نفسي واخذ لي احسن البنات ..
      عناد يعانده / قبلي معصي " هو يهز راسة بـ لا "
      بدر / لالا ياخوي العزيز انتي بتتزوج وبتجيب عيال ويدخلون للمدرسة وانا ماتزوجت ..
      عناد يعقد جبينه / ليه بسم الله عليك ..
      بدر / لاني مقدم على الجيش .. يعني يمكن اروح للجنوب بجازان او يمكن لشمال القريات والا تبوك ..
      ماتدري وين اروح فيه .. ويمكن ربك ياخذ امانته .. " كان يقولها بستعباط "
      عناد بجزع / اعوذ بالله .. سم بالرحمن .. الله يطول بعمرك .. " عناد من الجزع متخبط بالكلام "
      الكبار بعيدين عن الشباب فما يسمعون كلامهم ..
      سند دخل معاهم بالحوار وبدؤ يتكلمون عن العسكرية والجيش .. وبتال معاهم وبدا يدخلهم بموضيع ثانية ..
      راكان في وادي ثاني .. في ذكريات تجمعه هو وسمر ..
      راكان بداخله " واخير ياسمورة صرتي لي .." خطرت في باله العنود وخاطرة يكلمها ..
      طلع برا واتصل على زياد .. وطلب منه يرسله رقم خواته ..
      بس زياد خيب امله وقال له ان جواله القديم انكسر وانمحت كل الارقام ..
      راكان بداخلة " ما علية بكرة راح اشوفها اكيد "


      بداخل القصر ..
      شريفة مسوية نفسها كاشخه لبسة بلوزه عنابية مطرزة بالذهبي وتنورة سودا ورافعة سعرها كله ومسوية " كعكة "
      خديجه لبس جلابيه مخصره بلون الازرق الفاتح بطرز فضي مع بياض بشرتها وسواد شعرها طالعه أنيقة ..
      خلود لبسه فستان اخضر مخصر على جسمها وحزام اسود على خصرها مع شعرها الكستناء ..
      وبشرتها الحنطيه وعيونها المكحله بطريقتها الجذابة .. ام راكان لبسة جلبيه سود فخامه وأناقة وهيبة حضور ..
      سارة لابسة فستان ابيض لحد الركبه بحزام ذهبي وجوارب طويله ذهبيه وجزمة انيقة ذهبيه ورافعه شعره ذيل حصان ..
      ما وحنان لابسين مثل بعض بنطلون جينز رمادي وبلوزة سودا توب مخصره من الصدر وتوسع من تحت ..
      بحزام ابيض يتوسط خصرهم .. وصندل بكعب عالي .. وكاوين شعرهم وتاركينه مع مكياج اسود ورمادي ..

      البنات نزلوا وتركوا سمر شوي لحالها بطلبها ..
      نوال / بسم الله الرحمن الرحيم .. هذيل كانهم غربان .. " تقصد مها وحنان "
      رنيم / وامهم ديك رومي ..
      البنات / ههههههه
      رنا / بس ذوق الباقين سبحان الله لو ما اعرفهم اقول مو اخوات ولا يقربون لبعض ..
      ابرار / صح خالتي ام راكان واختها الثنتين اللي بانص وبنته شي ثاني .. بياض وجمال ..
      نوال / جدتي تقول شريفة تشبه لـ ابوها .. ابوها اسمر ..
      ريما / يعني يهي ما اخذت ولا شي من امها وخواتها اخذوا كل الزين ..
      ريهام / يا مسكينه .. تخيلي لو انتي بمكانها واناس يتكلمون عن زين خواتك وانتي شينه ..
      رنيم / راح احقد عليهم بقوة ..
      ابرار / بس بناتها فيهم ملامح مزيونه بس مخربينها با البس والمكياج ..
      مرام / بس صراحة خالتي ام راكان هيبه .. الله يشافيها ..
      الكل / امين ..
      غرام / بنات ... ملاحظتوا عنيد ماجات ..
      شجون بحقد / احسن جعلها ماتجي ..
      اماني / بنات خاطري اجيب ساره ..
      روان / اتحداك تجيبينها ..
      اماني توقف / الحين تشوفين ..
      توجهة للحريم ومسكت يد ساره ..
      اماني/ ساره تعالي معانا شوي نبي نسولف معاك ..
      ام سطام / روحي وانا روحي وامك قبال عيني انا اداريها ..
      ام سند بحنان / روحي ماما عند بنات عمك وتعرفي عليهم ..
      ساره ترجف خجل وخوف .. طالعت امها تتمنى تساعدها بس انكسر قلبها وهي تشوف الضياع ..
      حست بيد على ظهرها وشافتها خالها خلود .. وبهدوء / روحي انا راح اكون عندها ..
      شدتها اماني من يدها وقومتها بالقوة وراحت معاها ..
      شريفة اشرت لحنان بس حنان سوت نفسها مو منتبها وهي مركزه مع مها بالبلاك بيري ..

      البنات فرحوا بقدوم ساره ورحبوا فيها .. وجلسوها بوسطهم ..
      نوال / هلا وغلا سارونه ..
      ساره ابتسمت وحمرة خدودها من الخجل ..
      ريما تمسك خدوده / فديت هالخدود الحلوة ..
      ساره زاد خجلها واحرار خدودة ..
      رنيم بابتسامه / خلاص سارة حسستينا بانا رجال جالسه بوسطهم ..
      ريما حبت تفتح معاها سالفه / الا وين العنود .. ليه ماجات معاكم ..
      غرام وشجون رفعوا نظرهم لها وكانهم يقولون لها يا بياختك ..
      ساره رفعت نظرها وشافت نظرات خالتها شريفة النارية ..
      سارة وقفت وبهدوء / انا اسفه بس محد يفهم امي غيري .. عن اذنكم ..
      تركت البنات وهم مستغربات ..
      نوال / ليه راحت بسرعة ..
      اماني/ اصلن هي ما كانت بتجي بس انا سحبتها بقوة ..
      غرام / وانتي من حلاتك تسالينها عن اختها ..
      شجون / بكرة العرس وبتشوفينها تترزز قدامك ..



      ـــــــــــ




      ــــــــــــــــــــــ انتهى البارت 7 ــــــــــــ




    6. * فجر *
      10-12-2018, 10:29 AM

      رد: رواية بردان ياحضن الدفا عطشان واظماني الجفا كامله ...

      رواية بردان ياحضن الدفا عطشان واظماني الجفا كامله ...





      البارت 8



      أبــــــد والله .. سمعت بطــــــاري عيونك وجيت اغليــــك ...
      يقـــــــــــــول القلب سلملي عليــــــــه .. ويطلب وصالـــــك ...
      حبيبــــــي وش تقــــــــول بعاشق قصة غرامـــــــه فيـــــــــك ...
      نســــــــى الدنيــــــــا ومن فيها وجــــا ينشـــــــد عن احوالــك ...
      حبيبـــــي جيت لمصافــــــــح مواعيـــــــد الفرح بيديــــــــــك ...
      وجيــــــت اعطــــي يمينــــــــك حب ما تدريبـــه شمالــــــــك ...
      اشوفـــــك واسمعــــك قبــــــــل اعرفك واشتاق لك وابيــــك ...
      واحـــــــس آمال عمــــــري من عرفتـــــك تشبه امالـــــــك ...
      انـــــا ما عشـــت قبــــل أعيـــــش باحساسك وقبل اجيــــك ...
      حبيبـــــي جيتــــــك بقلـــــبي ولو ما جيـــت لك جالــــــــــك ...
      احـــــــــاسيسي كريمـــــــــه وانت تستـــــــاهل كرم غاليــــــك ...
      تــــرى لــو ما اشرقـــــت شمسك وصل رحت اتبع ظلالك ...
      يقــــــــولون العرب ."دار بلا مغليـــــــــــــك ما تغريـــــــك "...
      واقــــــــــــول انــك بليـــــا حـــب كنك عايش لحالــــــــــك ...
      أنـــــــا لجيت أســـولف عن شعـــــوري قمت اسولف فيك ...
      وأنــــا ادري رغـــــــــم كل الشوق ما مريــــــت في بالـــــــك ...
      دريـــــــــت ان الغــــلا مثــــــــل القدر يرضيك لو يبكيـــــك ...
      ولا ينفـــــــعك بعلـــــوم الغــــــلا عمــــــــــك ولا خالـــــــــك ...
      مــــــا بين الحلـــــــــم والواقــــع يصيبك حظي او يخطيـــــــك ...
      متــــــــى تصبـــح نصيــــب اللي وقف بآمـــــــاله قبالــــــــــك ...
      ولا تـــــــزعل من اللي لا زعــــل منك رجــــــع يرضيـــــــــك ...
      ولا تطري كـــــلام البعـــد .. فـــــــــــال الله ولا فالـــــــك ...
      أنــــــــــا لو ما تذكرتك غــــلا .. جــــاب الغــــلا طاريـــــــك ...
      تعيـــــــش وتسلـــــم لقلـــــب على كف الغـــــلا شـــــالــــك ...
      اطــالع وجهــــك المشــــرق امـــــل .. وعيوني تنــــــــــاديك ...
      واقـــــــــول الله ثــــــــم اللـــــــــــه لا يحرمنـــي وصالـــــــــك ...






      ليلة غير عن كل الليالي ..
      ليلة خوف لذيذ و مفرح ..
      ليلة تحقيق حلم وطال انتظاره ..

      راكان واقف عند مدخل القاعة ويستقبل الرجال وشخصيات كبيرة ويتلقاء عبارات التبريكات ..
      جدة وابوة وبعده هو وبعدها عمه سلطان وباقي عمامه وراه والشباب يباشرون على الضيافه ..
      راكان التفت للشباب وشاف عناد وهو متحزم بالفرد وكيف اطلق الرصاص اول ماوصل راكان ..
      ما قصر سلطان اعطاه كلمتين بس عناد ما اهتم واخذها بضحك وفرحة ..
      شاف عناد يبتسم له وياشرله لجهت الباب التفت وشاف ابو عبدالعزيز .. منصور ال منصور .. وولده عبد المحسن ..
      ابو سطام / يا مرحبا يا هلا حي الله ابو عبدالعزيز ..
      ابو عبدالعزيز / البقى والعمر الطويل ..
      بعد الترحيب والسلام ولسؤال عن الاحوال ابوعبدالعزيز .. جار قديم وصديق للعائلة ابا عن جد ..
      ويعتبر من نفس القبيلة ولكن خماس اخر .. عبدالعزيز الابن الاكبر وهو ابو طارق وماجد صديق نايف متوفي ..
      عبدالمحسن " ابو خزامى " الابن الثاني لابو عبدالعزيز .. دخل من بعد ابو عبدالعزيز وابنه .. متعب بن منصور ..
      .. " هو الابن الاخير لابو عبدالعزيز 36 سنه ".. ومعاه طارق " 33 سنه شقيق ماجد الاكبر " ..
      ابوسطام / يا مرحبا حياك الله
      دخل متعب بهيبة حضور طاغية وعيونه اللي كانها عيون صقر وبصوت رجولي / البقى والعمر الطويل
      بتال وقف وهو يشوف الشخص اللي يسلم على راكان / هذا ويش جابه ..
      عناد / معزوم مع ابوة ..
      بتال / اوووف .. استغفر الله العظيم اكرهه هـ الادمي ..
      سند بحدة وهو يمر من عندهم / هذا ضيف والضيف لو هو عدوك تحترمه ..
      لا توقفون بالنص انت وياه .. فضحتونا بين الناس ..
      مشى سند وسلم على ابو عبدالعزيز وعبدالمحسن و متعب و عيال عبدالعزيز طارق وماجد ..
      دخل نايف وسلم على ابو عبدالعزيز بحراره ولعياله كذالك ..
      وصل لـ أخوه وقبله بحراره على راسه وبارك له ودعاء له بالتوفيق ..


      عند صالة النساء
      تستقبل الحضور بهيبة وجاذبية ..
      ابتسمت وهي تشوف شريفة اللي قاعدة مع بناتها .. وتذكرت شكلها اول ما دخلت ..

      العنود / السلام عليكم ..
      شريفة اللي لابسه فستان كحلي مدموج بالاسود وفيه شالت ملفلفه .. عصبت لمن شافتها وكانت تبي تصارخ عليها ..
      قبلت العنود راس والدتها وجدتها تقدمت الى شريفة ..
      العنود ببرود وابتسامة استفزازيه .. بهمس / هلا خالتوو ......
      العنود تسلم على خدها بطريقة بارده .. وبهمس / اووووه اقصد خالتوو شريفة
      شريفة اللي واقفه ومصدومه من كلمة العنود ..
      العنود ببرود احرق شريفة / الا انتي ويش مجلسك هينا .. " تمسح على شفايفها بلسانها "
      .. مو المفروض تجلسين مع بناتك هناك .." وهي تأشر لها على طاولة بناتها " وخديجة وخلود هينا ..
      " العنود تقرب اكثر وبهمس قاتل " .. راكان ويش قال .. " وبنظرات حادة " لا تلعبين بالنار يا .....
      ارتجفت شريفة خوف وقهر وراحت تسحب رجولها لمكان بناتها .. وجلست العنود بجنب امها ..



      سمعت اصوات ترحيبه قوية التفتت وشافتها ام عبدالعزيز ..
      ابتسمت وهي ترحب بحراره صادمة لام سطام وبناتها وهم يشوفون تعانق حار بين ام عبدالعزيز والعنود ..


      ام عبدالعزيز / ياهلا ومرحبا بهالزين .. ياهلا بـ باشت الباشات ياهلا بزينة الزينات ..

      العنود كانت لابسه فستان بيج كت بقصة صدر دائرية بطرز احمر خفيف وبني وذهبي واخضر .. من الاعلى ..
      وينزل التطريز بشكل ورقه شجرة صغيرة على البطن وتنزل باغصان ناعمة للاسفل .. وفي الاسفل ..
      كانت اقمشة حريرية من البني الغامق ويتفتح للاعلى .. مخصر على جسمها الى تحت ثم يتوسع مع حزام يربط بالخلف ..
      معطيها طول وهيبة ومبين جمال جسدها ونحرها الفتان .. ورافعه شعرها من الامام وتاركه باقي شعرها مفتوح ..
      الي يصل لاسفل خصرها.. ومكياجها العسلي بكحل اسود كثيف داخل العين وروج وردي ..
      لمن دخلت وسلمت على جدتها وعماتها ..ما عرفوها الا بعد ما تكلمت ..

      ام طارق / السلام عليكم .. مبروك وانا امك عقبال ما نفرح فيك ..
      العنود بصوت واثق / وعليكم السلام .. بحياتك ان شاء الله .. والله يفرحك بغاليك ..
      الجوهرة تاشر لـ الماسه والهنوف بفمه.. " يعني شوفوا قلت ادبها .. كانها تقول ايه ابي العرس "
      ام طارق " ام ماجد " / امين يارب ..
      وتلتفت ام عبدالعزيز لـ ام راكان وارخت جسدها مستنده على عصاها .. " وبصوت عالي " / وشلونك يام راكان ..
      ا مبارك ماسويتوا .. وعقبال اخوانه .. يالله تشافيها وتعافيها ...
      " وضعت يدها على راس ام راكان وصارت تدعي وتقراء عليها " ..يالله ياذهب الباس اذهب باسها ..
      وانا امك " تقصد العنود " ما به طب لها .. ما دورتوا لها علاج بديار الخواجه ..
      العنود بهدوء / الله كريم يمه .. ادعي لها ..
      ام سطام / تعرفين بنت ولدي يا ام عبد العزيز ..
      ام عبدالعزيز بنيرة مقصودة / الظبي جارت ولدي من سنين .. رحمة الله عليها ..
      ام سطام انقهرت من خيانة صديقتها / الله اكبر .. ياخزمه طول ذا السنين وما علمتيني به..
      وابو عبدالعزيز عنده علم .. بذا الشي .. ولا قلتوا لنا به ..
      ام عبدالعزيز / ايه عنده علم .. بس مكتوم بامر الظبي .. " وبنبرة مقصودة " رحمة الله عليها " وكانه تذكرها بانها ماتت"
      رجعة ام سطام الى كرسيها وجلست .. العنود منزله نظرها للارض و مبتسمه ..
      وكانها عارفه مقصد الحرب وسبب اللي صار .. ام سند تطالع لخالتها مزنه اللي تغير وجهه وامها ..
      مي عارفة شي .. التفتت للجوهرة تناديها ..
      الجوهرة / العنود .. العنود .. يا ام سند .. تعالي ابيك اشوي " تقصد ام سند "
      ام سند بعد ما خرجت هي وام بتال من صالة الحفل للستقبال ../ نعم ..؟
      الجوهرة / شوفي .. " وهي تاشر لها على طاولة استقبال طويله .. خلفها شاشة عريضة بالمس ..
      تعرض صور لسمر وراكان .. والطاولة عليها شلال من الشوكولا وفواكه مقاصصه على شكل سمك ..
      واعواد نحيفه مرصصه على شكل شجيرات .. وكاسات كرستاليه طويله بلون الازرق فيها سمك صغير ملون ..
      العنود باعجاب / بصراحة يالجوهرة روعة ابد ما خطرت في بالي هالحركة ..
      الجوهرة باستغراب وهي تتلفت حولينها / العنود انا ما سويتها انا فكرت انها مفاجئة منك او من وحدة من خواتك ..
      العنود / لا " وهي تاخذ لها عود وتغرسه بقطعة فراولة وتحطها تحت الشوكولا " لا انا ولا خواتي
      الجوهرة .. بخوف / العنود انتي تشوفين صور سمر .. يعني صورها عند غريبه ..
      العنود وهي تاكل قطعة الفراولة .. خطر في بالها الفضيحة .. / انتي سالتي البنات ..
      الجوهرة بأمل / ها .. يعني .. قولك يمكن ان البنات سووها مفاجئة لسمر ..
      العنود بتتكلم لكن شافت ام خزامى متقدمة لهم .. وبابتسامه / حي الله من جاءنا يامرحبا
      ام خزامى ومعاها خزامى / البقى .. " وبعد السلام والسؤال "
      الجوهره بنظره اعجاب لخزامى / ويشلون عروستنا ..
      خزامى .. اللي لابسه فستان مشمشي توب لحد الركبه ..
      وفوق الفستان جاكيت قصير بدون اكمام بتموج احمر ومشمشي واسود ويتوسطه بروش الماس لمعته قويه ..
      خزامى بخجل / طيبه الحمد لله .. مبروك خاله ..
      الجوهرة والبتسامة شاقة الحلق / يبارك فيك حبيبتي وعقبالك ..
      خزامى خجلت وحمر وجهها ونزلت راسها بابتسامه خجوله .. سمعت صوت خلفها ..
      التفتت شافت بنات عمها مشيرة و البندري وعمتها الصغيرة الجوري ..
      التفتت ام خزامى واشرت لهم / هذي اخت زوجي الجوري وهذيل بنات عبد العزيز رحمة الله علية ..
      العنود والجوهرة رحبوا فيهم ودخلوا بعدها ام خزامى والبنات لصالة ..
      الجوهرة / العنود انتي روحي اسالي البنات .. لان حتى الكوشه متغيره .. انا قلبي قارصني ..
      العنود / سمي بالرحمن وافرحي وبعد العرس راح نعرف كل شي ء الليلة فرحتك .. لا تكدرين عمرك ..
      الجوهرة هزت راسها .. شافت جوالها يدق .. / هذي سمر اكيد خلصت عن اذنك ..
      العنود / الله معاك ..


      داخل الصالة ..
      العنود سطام " / اشلونك .. بشريني عنك ..
      مشيرة بفرحة / الحمدلله بخير وابشرك بتصيرين خاله قريب ..
      العنود فرحت لصديقتها / مبروك والله يقومك بالسلامة .. " وبنبرة " كيف زوجك ؟
      مشيرة فهمت عليها / الحمد لله شخص متفهم وحبوب .. وفوق هذا كله ولد عمتي ..
      العنود هزت راسها / الله يوفقك وييسر لك امرك .. ويرزقك بالذرية الصالحة ..
      مشيرة / امين .. اقول ابي صورة لك .. ابي اطالعها ليل نهار يمكن بنتي تطلع شبهك ..
      العنود بضحكة لرجة صاحبتها / هههه اقول اعقلي .. وصورتي معصي .. وبنتك خلها تطلع شبه امها ..
      مشيرة / اممم اقول .. للحين عرض طارق قائم .. ما عندك نية توافقين ..
      العنود / مشيرة انتي عارفة وضعي زين .. وطارق ربي يرزقه باللي احسن مني ..
      مشيرة تبتسم بمحبه / براحتك .. بس تدري .. اتمناك لـ اخوي ..
      العنود بابتسامة / ادري حبيبيتي .. بس مو كل الاماني تتحقق ..
      مشيرة / ايه صحيح .. امممم .. عندك جوال مو ..
      العنود / ايه عندي .. وشوفي سارونه وهي تعطيك اياه انا ما احفظه ..
      مشيرة / ادري بعقدتك من الارقام .. يالله نبي نشوف رقصك الليلة ..
      العنود بابتسامة حب / ابشري من عيوني ..
      راحت مشيرة لطاولة جدتها ام عبدالعزيز وامها وزوجة عمها والبنات .. والعنود وقفت تطالعه ..
      " الله يرحمك يا نايف هذي مشيره تزوجت وبكره يجيها ولد ولا بنت .. سبحان الله له مشيئته وحكمته ..
      بعد الحب اللي بينكم توقعت مشيرة تنتهي حياتها وماتكمل .. بس الدنيا ما وقفت .. الله يوفقك يامشيرة ويرحمك يانايف"


      عند الرجال .. الساعة الان 11 وضعوا صحون العشاء والذبايح وصالة البوفية انفتحت ودخلوا الشباب ..
      وابو سطام يمشي مابين المعازيم و يهلي ويرحب .. واستغرب من البوفية ..
      ابو سطام عنده عيب يتقدم بالزواجات غير المفطحات هذا نقص بحق الضيف .. " تفكير جدي ^ ^ "
      الشباب داخل الصالة امام المسرح والفرقه تجهز السماعات والجلسة ..
      بتال / من اللي جايب الفرقة ذي ..
      بدر مبسوط / اووووه والله ذا الراكان فله .. ابي اطقها رقص اللين الفجر ..
      ياسر / بس عسى الفرقة زينه مو تجيب لك المرض ..
      بتال / راكان ما ضنيت انه يجيبها .. لا بعد جدي و ابوي ما يدرون عنها ..
      ابو بتال من الخلف / هذا ايش ..
      التفت عليه بتال / مدري يبه ..
      ابو بتال بحدة / من جاب ها الفاضين ..
      بتال يتلفت يمين ويسار / والله يبه انا مثلك استغربت جيتهم ..
      سند / خال .. فيه رياجيل غرب جايين ومعاهم عماله .. ما ادري ويش يبون ..
      ابو بتال / ويش هالعرس اللي ماني عارف ويش فيها .. وشوفوا لي امر هالمهزله .. " يقصد الفرقة "
      طلع ابو بتال وطلع معاه بتال ..
      سند يطالع الفرقة وشاف نايف وماجد يتكلمون مع واحد من الفرقة .. وشكله المسؤول ..
      سند بهدوء ويدينه بجيبه .. نادى نايف / نايف ..
      التفت نايف عليه وجاه ../ هلا ..
      سند / انت اللي جبت الفرقة ..
      نايف / ايه .. انا اللي حجزتهم .. ابي افرح بزواج اخوي ..
      سند ابتسم / راح اقول انا اللي طلبتها علشان تبعد عن المشاكل والله يتمم فرحك ..
      نايف / بس
      سند يقاطعه / انا اخوك الكبير ولازم تسمع الكلام ..
      نايف ابتسم / على امرك .. يا اخوي .. " غصة الكلمة بحلق نايف .. اتمنى اقولها لأخواني صدق "

      عند سلطان ..
      سلطان شاف رجال بلبس محترم واقف عند سيارة وكانها لشركة او مؤسسة ..
      سلطان / هلا اخوي عسى ماشر ..
      الرجال / هلا بك .. ومبروك ما سويتوا ..
      سلطان .. يصافحه باليد / يبارك فيك ..!
      الرجال / احنا من بنك الطعام .. على حسب ما طلبتونا .. جاي اشوف الاكل .. والشباب يجمعون اللي فيه صالح ..
      سلطان عقد حواجبه باستغراب / ما شاء الله تجون كذا .. يعني ..
      قاطعه بنك الطعام / لا اخوي حنا جاءنا طلب وقال عندي عرس وابيكم .. ما نجي بدون علم ..
      سلطان / ومن اللي طلبكم ...
      بنك الطعام / راكان بن سطام الفارس ..
      سلطان / حياكم الله .. الحين الضيوف يتعشون بعد العشاء سوو شغلكم .. جزاكم الله خير ..
      بنك الطعام / وياك ان شاء الله ..
      تركهم ابو بتال .. وبتال معاه كان شايف كل شي وساكت ..
      ابو بتال بعد مابعد عن الرجال / والبوفيه من جابه ..؟
      بتال بستغراب/ والله ما ادري يبه .. بس جدي معصب .. ومو بس الفرقة والبوفية يبه ..
      فيه اشخاص ماعزمناهم وحضروا شخصيات معروفة .. وما ظنتي راكان يشتغل معاهم ..
      ابو بتال طالع ولده بنظرة وتركه .. ان تابع كل شي زي كذا راح يعصب اكثر ..
      وخاصة ان بعد العرس بيتم امساك سطام بالغصب لاستكمال علاجه ..


      عند الحريم ..
      شريفة تشرب القهوة والنار شابه بضلوعها ..
      " ويش تقصد .. تعرف .. اكيد تعرف .. هي بنت شيخة وسطام .. اكيد جدتها الظبي قايله لها ..
      ويش السواه يا شريفة .. لخبطة كل شي .. كنت ناويه اخرب العرس .. اااااه يالقهر .. بعد ما اتفقت ..
      ودفعت الفلوس .. يقولون الغوا كل شي .. فيه احد يغير كل العرس قبل العرس باليلة .. اااه يالقهر ..
      العنود .. هي ساس البلا .. " التفتت لها وشافتها حاضنه سارة وتضحك .." لو مو متاكده كان ما شفت هالقوة ..
      هاا لالا ما معاها اللي يثبت.. لا تخافين يا .... زمان الخوف راح .. راح اتاكد بعدين .. خلي هالعرس ينتهي بس .."


      ساره فرحانه / عنود فرحانه احس قلبي بيطير ..
      العنود مبتسمه وهي حاضنتها من الجنب / بسم الله على قلبك يا روحي ..
      ساره / منار اتصلت عليها وتقول ان عمها فاق من الغيبوبة الحمد لله بس لساته بمرحلة الخطر ..
      العنود / الله يشافيه ..
      ساره / منار تقول تصوروا علشان ابي اشوفها بعدين لمن تجي ...
      العنود بحزم / قولي لها لا تجي هالفترة ابد .. الين انا اتصل عليها .. تمام ..
      ساره تهز راسها / طيب .. بس ابي اقولك يعني .. مو حرام بعد هالكشخه مانتصور ..
      العنود تمسك خدوده اختها وتقرصة / الا راح تتصورين .. وتسوين كل اللي بخاطرك ..
      ساره بفرحة طفوليه / صدددق ..
      العنود تهز راسها / اهااا .." ساره نطت وحضنت اختها "
      العنود بضحكة / ههههههه فضحتيني يابنت .." بعدت سارة " ما ودك تروحين مع بنات عمي ..
      ساره تطالعها وكانها قرت اللي بخاطرها .. التفتت لـ اماني وروان اللي يرقصون ..
      ساره بخجل / عااادي
      العنود تهز راسها / اهااا مو انتي قلتي انهم امس حابينك ويبونك تجلسين معاهم ..
      "ساره تهز راسها بـ نعم " .. معناته خلاص روحي عندهم .. بس ها اياك واللقافة وانتبهي لكلامك ..
      ساره تركتها وراحت تجري / ان شاء الله ..
      العنود تتامل اختها .. لابسه فستان وردي لركبه طبقتين الطبقة الاولى ورديه واللي تحته بيضاء ..
      كت بدون اكمام مع قصة صدر دائرية ... وحزام يتوسط الخصر ابيض وفلونكه وراء ..
      وثلاث ورود صغيرة اخر الفستان من على جنب .. كان ضيق للخصر وبعدين ينتفخ ..
      رافعه شعرها بيف ومنزله الباقي وحاطه فلونكه بيضاء من جنب في شعرها ..
      تذكرت وشلون كانت مستحيه واختها تحط لها الكحل والقلوس الوردي ..
      العنود " ربي يحميك ويحفظك "


      غرام وشجون نازلين من المسرح ..
      شجون / غرام ويش فيك .. ويش صار ..
      غرام / قلبي شاب نار من ذي المغرورة .. شايفه وشلون تستقبل المعازيم وكانها هي اساس الزواج ..
      شجون / ايه والا الضحكه من الاذن لـ الاذن الثانية .. وما كانها مسوية البهاذل في سمر قبل ..
      غرام / اوووف .. اااه وجع .. " تعثرت بعكاز ام عزيز "
      ام عزيز بحقد / يوجعك .. " ام عزيز " بكسر العين " امراه عجوز ارمله فقيرة عزمتها ام سطام علشان ترضيها ..
      في زواج طلال ما وصلتها عزيمة وارسلت لها مشاريه وعتاب "
      غرام / انتي يالعجوز ويش جابك .. " الكل يكره ام عزيز لسلوب كلامها وهنادمها وشكلها "
      ام عزيز / اهب يالسانها ويش طوله .. اللي جابني جاب المخاليق ذي كلها ..
      غرام فرغت كل عصبيتها بهالعجوز / وعسى اللي جاب الخلق يشيلك .. اففف ناقصة انا ..
      تركتهم غرام وراحت وشجون حاطة يدها على فمها متفاجأه ..
      ام عزيز بحقد وزعل / اهب يا العافية اهب يا وجها اهب يا السانه ..
      " لمت عكازها وماعونها اللي جايبته حتى تحط فيه اكل لها وتشيله بيتها .. وتاكل الايتام اللي عندها ..
      لبست عباتها وطلعت من الصالة بدون ما ينتبه لها احد اهم شي على الانسان كرامته "
      شجون / غرام ويش سويتي انتي
      غرام بعصبية / ماسويت شي ويش سويت ..
      شجون / انتي مو طبيعية من لمن اخترب سحاب فستانك وانتي معصبها ..
      غرام تجلس على احد الكراسي بالصالة الخارجية ../ شجون روحي عني مو فايقه لك ..
      شجون تركتها وراحت .. غرام حطت يدها على راسها .. " شكلي معايه برد .. الله يعين بس "
      جاتها مرام اللي لابسه فستان ذهبي فخم ..عروس من جد يعني .. توب مخصر على جسمها وله ذيل صغير من الخلف ..
      مرام / غراموو ايش فيك حبيبتي شكلك تعبانه ..
      غرام / شكلي اخذت برد .. وبعد كمل عليها الفستان ..
      مرام / ايه قالت لي امي .. بس بعد هذا حلو ..
      "كان الفستان قصير لحد الركبه .. بحماله سودا عريضه .. اسود مدموج بالرمادي .. وفيه شك على الخصر كانه حزام "
      غرام بقهر / هذاك افخم ..
      مرام تبتسم / يالله غرومه عاد فكيها .. قولي لي ويش رايك بتسريحتي ..
      كانت عباره عن تسريحة فرنسيه ورود ملتفه بشكل غريب من الجنب ..
      غرام بصوت متعب / حلوة ..
      مرام عقدت حواجها / ايش فيه صوتك ..
      غرام وقفت حتى تغير الحديث وتترك المكان ..





    7. * فجر *
      10-12-2018, 10:31 AM

      رد: رواية بردان ياحضن الدفا عطشان واظماني الجفا كامله ...

      رواية بردان ياحضن الدفا عطشان واظماني الجفا كامله ...







      الجوهرة تستشيط من الغضب ...
      ام عزام / بنت اهدي ويش فيك ..
      الجوهرة / يمه بعد كل اللي صار وتبيني اهدى
      هيفاء / لو اللي صار ما يشرف كان معاك حق بس اللي يصير مره حلو واشياء جديدة ..
      الجوهرة / بس المفروض يكون عندي علم بهالزفة اللي مسويتها ..
      ام عزام / البنت تبي تفرح باعرس اخوها ويش صار ..
      هيفاء / بس صدق الشوكولا مره لذيذه .. وريحة الدهن مره روعة وشكله من الغالي ..
      ام عزام / وكتيب حصن المسلم وتغليفته روعة بعد وفكره حلوة ..
      الجوهرة / احر ماعندي ابرد ما عندكم ..
      هيفاء / والله انتي اللي مو حابه تنبسطين وتعكرين على نفسك ..



      ام عبدالعزيز / تعالي اجلسي جنبي " تقصد العنود "
      العنود / هلا يمه امري ..
      ام عبدالعزيز / قولي لها الخبلة من وين جبتي هالشكليته وهالكتاب الزين خلها تسوية بعرس اخوها ..
      العنود بابتسامه / بس يمه .. من عيوني انا راح اجيبه هديه لـ ابوعبدالعزيز ..
      ام عبدالعزيز / بعرس طويرق ومتيعب .. اللي تعبوني معاهم ..
      العنود / هههههه يمه متى ما الله راد جاب لهم النصيب ..
      ام عبدالعزيز / والنعم بالله .. "وبنبرة مقصودة " وانتي متى بيجي نصيبك ..
      العنود بنفس النبرة " / متى ما الله راد ..
      مشيرة / بس صدق الزفه مره حلوه وخاصة انتي وساره .. ما شاء الله عليكم ..
      العنود / تسلمين يا قلبي من ذوقك ..
      ام عبد العزيز تفتح السلة اللي وزعوها خدم الضيافة اهداء من ام العريس وبناتها ..
      ... / ما شاء الله دهن عود ومسك وبخور وحنه وشكليته وكتاب الاذكار .. هو ويش مكتوب هنينا ..
      العنود / مكتوب راكان وسمر .. " كان الكتيب مغلف من التجليد المخملي بالون الابيض و الاسم بالذهبي "





      بغرفة العروس ..
      واقفه بكامل زنتها .. فستان ابيض ناصع .. توب من الصدر .. بلمعه كرستاليه رائعه .. مخصر على جسمها ..
      وبعده يتسع بهدوء .. رفعه شعرها والتاج من الالماس بنقشة ناعمه .. ومكياج ناعم ..
      طفله بريئة لساته صغيرة استعجلت بزواجه .. كانت تجول هالكلمات بصدر ابو بتال ..
      الجوهرة / سلطان .. وين رحت ..
      ابو بتال .. انتبه لنفسه انه واقف عند باب الغرفة ويطالع بنته .. ابتسم بحنان ..
      ابو بتال/ ما شاء الله .. ما عرفتها ..
      الجوهرة بغيرة / بس اهي ...
      ابو بتال / هههه اكفى الجرة على فمها تطلع البنت لامها ..
      الجوهرة بفستانها الاحمر الفتان مع بياض جسمها وسواد شعرها المرفوع ..
      والروج الاحمر الصارخ اللي سحر ابوبتال ..
      العنود بهمس / ذبحتي اخوي بذا الروج .. خاطرة ياخذك ويهج ارحميه يامره ..
      الجوهرة احمر وجهه / انتي متى تبطلين هالكلام
      ابو بتال يقاطع نقاشهم / العريس الحين يجي .. ومعاه عمامه وابوه ..
      الجوهرة طلعت بعد ما وصت العنود على سمر


      العنود " / يمه موضي ..
      وقفت ام سطام اللي كانت خارجة من الصالة متجهه لغرفة سمر .. / ها امي ..
      العنود " / يمه نبي نسلم على راكان مع امي .. فـ ياليت تشوفين لنا الوضع ..
      ام سطام / ابشري من عيوني .. " وتوجهت لغرفة سمر "


      بداخل الصالة ..
      مها / يمه مانتي رايحة تشوفين راكان مع خالاتي ..
      شريفة تغلي من القهر / لا ..
      مها / غريـ ..
      شريفه بحده وعصبية / وجع ويش فيك انتي .. بالعه رادو ..
      مها وحنان يطالعون بعض ومستغربين حال امهم لها الليلة ..



      بغرفة العروس ..
      بعد ما دخل راكان ..
      واستقبلوا التهاني من الجد والاعمام ..
      بتال / ها راكان لا اوصيك ..
      راكان / من شهر وانا اسمع ما اوصيك ما اوصيك .. ولا سمعت لا اوصيك ..
      سمر اللي ترجف من البرود ومن الخجل والخوف .. منزله راسها للسفل وساكته ..
      وليد / انا اوصيها ..
      راكان يبتسم / كفو والله بالنسيب .. سمعنا ..
      وليد / وانا اخوك لا اوصيك .. جيبه شقية وراسه كسرية وعيونه اعمية و ...
      راكان / بس بس .. هذي توصيات حرب مو زواج ..
      الكل / هههههههههههههه
      ابو طلال / والله كفو ياوليدن ..
      رعد شاف برطمة وليد وزعلة / هذا وليد رجال مو وليدان
      ابوطلال ينزل نفسه ويقبل خشم وليد / وسيد الرياجيل بعد ..


      ام سطام دخلت / السلام عليكم ..
      سلمت على العروسين وباركت لهم وقدمت هديتها ..
      ام سطام / ها ياعيال خلاصتوا ..
      التفتوا لها جميع .. رعد / امري يمه ..
      ام سطام / بتدخل ام العريس واهلها ..
      راكان اشتد وجه عصب ما اكان يبي يشوف احد من خالاته ..
      طلع الجميع .. بتال رفع عينه لسمر / راح انتظركم برا .. " وغمز لسمر "


      دخلت العنود بعد ما نادتها عمتها ...
      العنود ماسكة يد امها ووراها ساره ومعاها صندوق مغلف بشريطة ومربوطه كاهدية ..
      راكان استغرب ان العنود ماسكة يد امه وتمشيها شاف ابتسامة امه والدمع مالي عيونه ..
      عورة قلبه اتجه لها وقبل راسها ويدها وضمها على صدرة .. وبهمس / عنود امي ايش فيها ..
      العنود ماتبي تخوف اخوها وتشغل باله بليلة عرسة ..بهمس/ بس السكر متعبها لا تخاف بسيطة ..
      راكان وكانه تذكر ان مره زياد قال ان امه معاها السكر .. / سلامتك يمه ما تشوفين شر ..
      العنود جلست امها .. وراكان مازل مستغرب .. لكن برمجها بان امه ماتبيه ياخذ سمر فهي تجامل لبرستيجها ..
      العنود تضم راكان وبما انها طويله وخاصة بالكعب زاد طولها فصارت طوله .. / مبروك يالغالي ..
      راكان بهمس / يبارك فيك .. سويتها ..
      العنود بهمس / ان شاء الله تكون قدها ..
      راكان يبعدها عنه ويعطيها نظره .. والعنود ردة له النظره وتوجهت لسمر ../ مبروك يالعروس وربي يهنيكم ..
      سمر ماردت عليها بشي .. العنود ابتسمت لها ../ اهتمي بزوجك ولا تهتمين لغيرة .." سمعت شهقة والتفتت "..
      شافت سارة بحضن راكان وتبكي وهي ضامته .. / على فكرة زعلانه حيل عليك ..
      راكان بضحكة / اوف اوف اوف .. وله الحق بمن يرضيها تامر بس شبيهتي ..
      ساره ضحكت من بين شهقاتها وبهمس / بسم الله عليه انا احلا ..
      راكان يضمها .../ واحلى من الحلى نفسها ..
      هناك اللي واقفه .. استشاطت من الغيرة .. ورجفه استوطنت قلبها .. " يحبهم اكثر .. يعني ...!! " ..
      العنود اخذت الصندوق وقدمته لراكان ../ ان شاء الله يعجبكم ..
      راكان بهمس / اللي عطيتيني اياه .. متى اقدمه ..
      العنود بتعقيدة حاجب/ انت ما ارسلت امس بعد الملكة ..
      راكان بخوف / لا ..
      العنود بابتسامه / طيب بكرة الصباح بعد ماتصحى اعطيها سمر .. ولمن تروح لهم بكرة اعطي امها هديتها وجدتي ..تمام
      راكان يهز راسه بـ نعم / ان شاء الله ما انسى ..
      العنود بابتسامه / اذا تبي تنجح وتكسب الكل لا تنسى مثل ذي الشغلات .. وروح لعروسك ..
      راكان ومعاه الصندوق .. وبابتسامه / سمر ويش رايك عجبك ..
      سمر خجلت من قرب راكان وطالعت بالصندق كان سجاده وجلال صلاه ومصحف ومسبحة كلها طقم ..
      وفوق الصندوق صندوق مخملي فتحه راكان وكان عقد الماس اكثر من رائع ..
      العنود تطالع جدتها موضي وهي تسولف مع امها وكانها تبي تجذبها للعالم اللي عايشين فيه ..
      تذكرت كلام جدتها الظبي ونزلت راسها .. " يارب ساعدني .. "
      ساره بهمس / سمر مره حلوه ..
      العنود بهمس والابتسامة مرسومه على محياها الجميل / ربي يحلي جميع ايامهم ويبعد الشر عنهم ..
      ساره بهمس / امين ..



      عند الرجال ..
      بعد العشاء خرج جميع المعازيم من الرجال الكبار ودخل الشباب صالة الحفل المغلقة ..
      ابو سطام اخذ سطام مع سلطان و خالد .. وتوجهوا للمزرعة ..
      راشد وفهد وعبد العزيز ... رجعوا لبيوتهم ..

      الصالة الداخلية .. عند الشباب ..
      صوت الاغاني والتصفيق والرقص ..

      ما كان موجود كثير من الشباب الغرب ..
      كم موظف من شركة الفارس .. ومن شركة السعد ..
      وموجود صلاح صاحب شركة ...و متعب بن منصور .. وطارق وماجد ..
      .. وتركي صديق راكان .. وغنام سكرتير راكان .. وعبدالله وصديقين له رامي وسامي ..
      و شباب العائلة جميعنا ..


      متعب وجالس جنبة رعد وصلاح .. بما انهم اصدقاء دراسة واعمارهم متقاربه ..
      متعب يصااارخ وبيده فنجان شاهي ../ ابو راكان سمعنا صوتك ..
      التفتوا الجميع لمن يقصد بابو راكان ..
      نايف بابتسامة / ابشر يابو منصور من عيوني ..
      ماجد بمزح / وانا ابي اغني معك ..
      متعب يمسك عقاله بيده .. وياشر بها / هاااه هاااه .. يغني على ظهرك ...
      اللي يعرفون متعب وماجد ونيتهم بيضاء / ههههههههه
      بتال لسند / يا بياختهم .. يا اخي مضيق صدري هالمتعب ..
      سند بهدوء وهو يشرب من الشاهي / بلعكس رجال خفيف على الروح ..
      بتال / سند انت تعرفن ما اكره بها الدنيا كثره ..
      سند يبتسم / كلها علشان خيل .. خلاص راحت وانت عندك خيل الحين تنحسد عليها ..
      بتال / اذكر الله يا شيخ .. مشغل تفكيري هالكاسر .. سنه وازود وما قدرت عليه ..
      سند بنبرة مقصودة / قول لمتعب يمكن يروضه ..
      بتال عصب / هذا اللي باقي لو اخر واحد بالدنيا ما راح اطلب مساعدته ..

      سكتوا وهم يسمعونها ينادي بابو راكان ..
      بتال بستغراب / هذا ينادي من ؟
      سند / نايف ولد خالي سطام .. يكنونه بابو راكان ..
      بتال / يتشابهون بـ اكذابهم " يقصد متعب ونايف "
      سند ما سمعه لان بدا صوت نايف بالغناء ..

      من بـادي الوقـت هـذا طبع الايـامـي ...... عـذبات الايـام مـاتمدي ليـاليـها
      حلو الليالي تـواري مثـل الأحـلامـي...... مخـطـور عـني عجاج الوقت يخفيـها
      أسري مع الهاجس اللي مابعد نـامـي...... وأصـور المـاضـي لنفـسي وأسليـها

      أخالف العمر أراجع سالف أعوامـي...... وأنـوخ ركـاب فكـري عند داعيـها
      تدفى على جال ضوه بارد عظـامـي ...... والمـاء يسـوق بمعاليقي ويـرويــها
      إلى صفالك زمـانـك عـل ياظامـي ...... إشـرب قبل لايحـوس الطين صافيهـا

      الوقت لو زان لك ياصـاح مـادام ....... ياسرع ماتعـترض دربـك بـلاويـها
      حتـى وليفك ولـو هيم بكــ هيـام ...... سيـور الايــام تجنـح به عواديـها

      من كلمات / خالد الفيصل


      صوته .. ببحة الحزن ... والمقصد المرسول .. طلع من القلب .. وجذب كل الحضور ..
      ماجد / عاش ابو راكان عااااش ..
      بدر / يسلم هالصوت ياشيخ ..
      مسوؤل الفرقة / تطربنا ثاني ..
      الشباب / ثاني .. ثاني ..
      نايف ابتسم .. ونزل راسه ..
      ماجد / شكشكه ياهو .. شي يرقص كذا .." وهو يغمز "
      نايف / ههههههههه طيب يا صاحبي ..
      تكلم مع الفرقة وقالهم الاغنية ...

      لابوك يالعين بدموعك فضحتيني
      تبكين عند العرب والناس نقاده ..
      تبكين يالعين لا هم ولا ديني
      لا بوك يالعين خليتي البكى عاده ..
      سلام يلي سلام منه يبريني
      والنفس مني عليه اليوم منقاده ..
      والله والله لو بالحال تدريني
      الا ان تقولين ما يستاهل زياده ..
      العين تبكي على فرقى المحبيني
      ياعل قلب المشقى يلحق مراده ..

      وصلت الرسالة .. ابتسم بألم .. وهو منزل راسة .. همس " ما منها فكه يا نايف "..


      ـــــــــــــ


      بصالة النساء ..
      شجون / غرام ويش فيك ..
      خزامى صديقة لغرام وشجون وسمر / شكلك محمومه ..
      غرام بتعب / حاسة بغثيان ..
      نوال / شنو ماكله اليوم انتي
      غرام وهي تحاول تمنع الترجيع .. هزت راسه بنفي ..
      شجون / طول اليوم وحنا مع بعض .. ما شفتها اكلت شي ..
      غرام بسرعة نزلت راسها .. ورجعت بسلة الزبالة " اكرمكم الله "
      شهقوا البنات .. هئئئئئئئ
      اماني راحت تجري لعمتها ../ عمه .. عمه .. لحقي غرام ما ادري ايش فيها ..
      العنود ام سند ارتعبت .. وراحت تسرع بالخطوات وراء اماني ..
      مرام اللي كانت قريبه منهم واقفه مع ابرار وريما ورنيم .. لمن سمعوا صوت البنات توجهوا لهم ..
      مرام تمسح وجه غرام ../ غرام حبيبتي اتصل على سند يا خذك للمستشفى ..
      غرام تهز راسها / لا .. ابي اشوف زفة سمر وبعدين اروح ..
      العنود ام سند / غرام ويش فيك ..
      غرام بتعب / معدتي تعبانه بس ..
      العنود تحط يدها على راس بنتها ../ هئئئئ حرارتك مرتفعه ..
      مرام / يمه اتصلي على سند خليه يا خذها للمستشفى ..
      غرام با صرار / لا .. ابي اشوف زفة سمر ..
      العنود مستغربه ثقل لسان غرام / طيب راح اجيب لك مسكن هي سمر تتجهز لزفه ..نص ساعة وتكونين بالبيت ..
      غرام تهز راسها / طيب .. جيبوا مسكن ..
      نوال تفتح شنطتها / انا معاي بنادول .. خذي " وهي تطلعها لغرام "
      غرام رمت حبتين في فمها وشربت مويه بعدها ..


      انطفت الانوار .. واعلنت المطربه عن زفة العروس .. وطلبت من الحضور يتغطون لدخول العريس ..


      مها / واااااي ماتخيل ركين يتزوج ..
      حنان / هههه اول واحد من شبابنا يتزوج ..
      مها / كان خاطري اكون مع العنود ونجهز و ..
      شريفة بقهر / يا قلبي .. يا قلبي .. بيذبحوني هالخبلات بيجلطون احر ما عندي ابرد ما عندهم ..
      وانتي " تقصد مها " .. ويش يفرحك ها ويش يفرحك يا الخبلة .. ارجال اخذ غيرك .. وانتي فرحانه ..
      مها صدت عن امها ../ يمه عمري مافكرت راكان يكون زوجي راكان طول عمره اعتبرة اخوي ..
      وحتى زياد ونايف .. وانتي اللي كرهتيهم فينا .. كانوا يعاملونا احسن من معاملت عبدالله لنا ..
      شريفة تقرصها / وقص يقص ذا اللسان انا ادور مصلحتك يالخبله .. وانتي تقولين اخوي .. اااه يا القهر ..
      مها بخبث / يممممه انتي ليه ما بقيتي واقفه عند خالتي شيخة .. ما ..
      قاطعتها شريفة / اص اص يامال الوجع .. و " بحقد " وانا كم مره قايلتلك لا تطرين اسمها هااا .. " تقصد شيخه "
      مها / يمه انتي ليه تكرهينها .. ابي افهم ..
      شريفه رفعة الجزمه واشرت لمها .. مها بلعة لسانها وسكتت ..
      حنان كاتمه ضحكتها اعطت امها قفاها علشان تشوف الزفه ..
      شريفة بداخلها " لان طول عمرها تاخذ الفرح مني .. عمري ما شفتها تبكي او حزينه ..
      عمرها ما انضربت مثل مانضربت .. ولا تغربت مثل ماتغربت .. تزوجت رجال غير عن كل الرجال ..
      جمال ومال وهيبه وانا ..." ورحلت لماضي بعيد .. وحقد وحسد دفين .. " "



    8. * فجر *
      10-12-2018, 10:34 AM

      رد: رواية بردان ياحضن الدفا عطشان واظماني الجفا كامله ...

      رواية بردان ياحضن الدفا عطشان واظماني الجفا كامله ...






      انفتح الباب وطل منه احلا عروسين ..
      راكان ماسك سمر ولف يده بيدها واليد الثانيه لسمر فيها مسكة الورد كانت اكثر من رائعة ..
      ابهرت الحضور بفستانها ومكياجها .. وزاد جمالها الورد الاورنجي مع الفيروزي ..
      وطريقة لفت الورد على السيف الفضي المرصع بالاماس ..
      الكل يسمي ويذكر الله ويصلي على النبي ..
      بدأت ابيات الشعر بصوت بتال ..



      طاب الفرح والحب غنى مواويـــــــــل
      . . . . . . . . . . والليل بنجومه يسولف يبيهـــــــــــــــــا
      أقبلت ( سمر ) وجيدها كنه سهيـــــــــل
      . . . . . . . . . .وارتاح ( راكان ) يوم لامس يدهـــــــــــا
      من نورها يوم أقبلت نور الليـــــــــــــل
      . . . . . . . . . .ومن حسنها كل يقول الله عليهــــــــــا
      من مشيت الغزلان لا مشيت الخيـــــل
      . . . . . . . . . .تمشي ( سمر ) وكل الأوصاف فيهــــا
      أقبل ( راكان ) بشوفها وفي قلبه غلاهــا
      . . . . . . . . . .وهي بعد اختياره من دون الرجاجيل
      يا الله عسى درب المحبه تساهيـــــــل
      . . . . . . . . . .وعسى الهنا دايم يجيهـــــــــــــــــــــا


      البنات يتهامسون ..
      نوال / ذا مو صوت بتال ..
      ابرار/ يمه صوته خالى قلبي يرجف ..
      ريما / ما شاء الله .. يهبل صوته ..
      خزامى تطالع بالبنات وعيونها كلها اعجاب " هذا صوت بتال .. " ابتسمت بخجل "
      ونزلت راسها وكان البنات راح يعرفون اللي بداخلها .." بسم الله عليه .. الله يحفظه "

      وبداء بعدها .. صوت جذب ولفت كل الحضور ..
      البنات يصارخون / وااااااااااااااااااااوووووووووووووو
      الجهوهرة تفاجاءة وقفت مبهورة ومقهورة بهمس للهنوف .. / تشوفين اللي اشوفه ..
      الهنوف بابتسامة / ما شاء الله يا الجوهرة ابدعتوا ..
      الجوهرة تسمع الاغنية وتشوف شاشة البلازم الكبيرة اللي بالكوشة وكانت تعطي طول الليل تموج الوان ..
      وماكانت متوقعة يصير بالاخير هذا الشي .. تركت يد الهنوف وتقدمت من الكوشة تبي تتاكد ان اللي تشوفة حقيقة ..

      الصوت كان صوت نايف وهو يغني ..

      والله وتحقق منايا .. شوفوا حبيبي معايا
      يا أهل الحسد والوشايا .. سعادة القلب وياه
      حاولتوا وياما وياما .. زدتوا علينا الملامة
      لكن وصلنا بسلامة .. من يزرع الخير يلقاه
      يا حاسدينا إليكم .. من خوف قلبي عليكم
      حياتنا مو بايديكم .. مكتوب عشنا وشفناه
      والله وشبكنا الأيادي .. قدام كل الأعادي
      رايق لنا الجو هادي .. سلم وانا قلبي حياه


      وكانت الشاشة تعرض صور لسمر وراكان اجراء و خاصة جدا ..
      العنود " بخطوات سريعة توجهة للمسؤولة عن الزفة والكوشة وطاولة الاستقبال وتكلمت معاها ..
      الجوهرة شافتها وتوجهت لها .. ومسكتها من كتفها .. وبحده / لازم اتكلم معاك ..
      العنود بابتسامه وبرود / ان شاء الله بس خلي الزفة تنتهي .. " تركتها وراحت "
      الجوهرة مسك المسؤولة / تعالي انتي من اللي اعطاك الصور ..
      المسؤولة اللبنانية / سوري هيدا شي خاص ما بئدر ائولك ..
      الجوهرة / انا ام العروس ..
      المسؤولة ببرود / تشرفنا ..
      الجوهرة عصبت وتركتهم وتوجهت لهيفاء وامها وهي تتحلف بالعنود ..


      مشيرة مسك العنود وهي ماره من عندهم ..
      مشيرة / طلبتك .. وقبل ما تعترضين لا تنسين اني حامل ..
      العنود بابتسامة / خير ويش عندك ..
      مشيرة / ابي اسمع صوتك .. حتى جدتي تبي تسمعه ..
      ام عبدالعزيز / ايه بالله يابنتي ابي اسمع غناك ..
      مشيرة / وشي يكون مرقص كذا وفرفشة ..
      ام طارق / عسى بس ماتبين ترقصين ..
      مشيرة / لا يمه بس ابي اهز شوي على خفيف ..
      ام طارق / لا والله ذبحت ولدها
      العنود / طيب اتركين علشان اروح اغني ..


      طلعت العنود وتوجهت للمطربة وقالت لها ..
      العنود مسكت المايك وطالعت براكان وسمر اللي وصلوا للكوشة وجلسوا ..
      العنود اشرت لراكان بالمايك و بعدها على المسرح .. " يعني اغني وانت ارقص " ..
      راكان رفع حاجبه بسرعة ونزله .. يعني لا ..
      ابتسمت العنود .. وبدات تغني اغنية ابعاد كنتم .. وهي تطالع راكان بنظرات مقصودة ..
      بس راكان مسحور بالملاك اللي جنبه .. وما طالع للعنود .. بس فجاءه ابتسم ورفع نظرة للعنود ..
      وتراسلوا بنظرات محد يقدر يفهمها ولا احد يقدر يحل مغزاها الا ربهم ..


      ابعاد كنتم ولا قريبين
      لمراد انكم دايم سالمين
      ماقول غير الله
      الله يكون بعون كل العاشقين
      *****************
      اشتاق أسأل عنكم الأسواق
      لفراق ما غير علي لفراق
      عساكم ما نسيتوني عساكم
      و عسى ما مر هوى قبي و خذاكم
      ناطر هواكم ناطر
      قادر ولاني قادر
      و ماقول غير الله
      الله يكون بعون كل العاشقين
      *****************
      ليله .......ليله ...........ليله
      منيتي اسهر معاكم ليله
      واشتري بعمري رضاكم ليله
      يراودني امل في ليله القاكم
      و اطرز بالفرح احزان فرقاكم
      عساكم ما نسيتوني عساكم
      و عسى ما مر هوى قبي و خذاكم
      ناطر هواكم ناطر
      قادر ولاني قادر
      و ماقول غير الله
      الله يكون بعون كل العاشقين


      البنات / وااااااااووووو .. وتصفيق ..
      رنيم / مااااا شاااااااء الله ررررررووووعة .. صوتها يسحر
      نوال / ما شاء الله عرس سمر احلا بكثير من عرس اخوي ..
      رنيم / بنات تشوفون العنود .. جمالها يسلب العقل ..
      شجون / بس المكياج مغيرها ..
      رنيم / حاسه وراء ذي البنت سر ..
      اماني / الاخت المحقق كونان
      رنيم / بايخه .. جد بنات ما حسيتوا اول مره حبينها وبعدين عفناها ..
      ابرار / اتوقع فيها مرض نفسي زي اهلها ..
      غرام ساكته وهي تشوف الدنيا تدور حولينها .." ارسلت لسند .. انا تعبانه ابي اروح البيت "
      ريما / بنات تخيلوا المرض النفسي وراثة بعايلتهم ..
      رنيم طالعت بريما وبهمس / كلهم مريضين نفسين واولهم ابوك ..
      نوال / ممكن .. لا حول ولا قوة الا بالله ..
      ريهام / شوفوا كيف ترقص ..

      كانت العنود تتمايل على صوت المطربه وهي تغني اغنية يعشقها راكان ..

      عشيري كل ما مريت هلا..و حياني ولا عني تخلا
      أبنعم في هوى خلي ليالي..علشانه على غيره تعلا
      رفيع القدر عندي والكرامة..إلي شفته جميع الحزن ولى
      عيونه جرحها ما ينتداوى..رموش جالها في الخد ظلا
      أنا المرهون في حبه ولا لي..غناة عنه لو انه تغلا
      حشا والله عمري ما نسيته..تملكني وهوى غيره تولى
      أحبه حب وأعزي لحالي..على فرقاه دمع العين هلا
      يوازي بالغلا روحي ونفسي..وربي مثل خلي ما يخلا.



      ام عبد العزيز / بسم الله عليكم .. ما شاء الله .. الله يحفظك .. يحماك الله ..
      وتقراء الايات والادعية وتنفث من بعيد على العنود ..
      سارة كانت واقفه وتطالع العنود وراكان وتبكي وتمسح دموعها .. قامت البندري وراحت سحبتها ..
      البندري تجلسها على الكرسي بمكانها ../ بسم الله عليك سارونه ..
      ام عبد العزيز بخوف / بسم الله عليك يامي فيك شي تونسين شي ..
      ساره تهز راسها بلا ..
      ام طارق تضمها وتاشر بمعنى اسكتوا وخلوها بحالها ..
      ام طارق بهمس / حبيبتي .. وين امك ..
      ساره / نايمه بالغرفة ..
      ام طارق / لحالها ..؟
      ساره / لا خالتي خلود وخديجة عندها ..


      انتهت الاغنية ..
      العنود راحت تسلم على راكان وسمر وتبراك لهم مرة ثانية ..
      راكان مسك يدها .. وبهمس عند اذنه / يسلم هالصوت و " بنبرة مقصودة " .. ويش وراء اللي سويتيه يالعنود ..
      العنود انجرحت بهالكلمة .. وبابتسامه / اخت فرحت بزواج اخوها .. تحقيق حلمه .. والا البعد نساك يا اخوي ..
      راكان يقبل جبينها وحضنها .. كان ودها تبكي بس الدمع يعصاها .. حست بصداع براسها ..
      سمر خلاص مو قادره تتحمل وجود العنود .. صارت ترجف من القهر ..
      راكان بهمس للعنود ../ بنمشي خلاص ..
      العنود / انتظر شوي خليني اكلم ام سمر ..
      سمر رفعت حاجب لها وصدت تدور امها بعيونها شافت عماتها طالعين للمسرح ..
      سلموا عليهم واعطوهم هداياهم وباركولهم العنود التفتت للعجوز اللي تطلع للمسرح ..
      العنود بابتسامه / راكان شوف من جاك ..
      راكان التفت لها / كيف .. " اشرت العنود لجهت ام عبد العزيز "
      ام عبدالعزيز / مبروك ياورع كبرت وبتعرس ..
      راكان / هههههه هلا والله بام عبدالعزيز هلا .. ويش لونك ياجده ..
      ام عبدالعززيز / لو تبي تعرف لوني كان سالت عليه يالقاطع .. هاك هاك .. مد يدك ..
      مد يده راكان .. وبصدمة ضاحكة / ويش ذا .. هههههههههه " انفجر بضحك "
      العنود تطالع بيد راكان / هههههههه مضير يمه " اقط "
      ام عبدالعزيز / ايه انا حلف ان هدية عرسه مضير بدال لا يسرقه .. الله يرحم الظبي لو كانت عايشة اشهدت ..
      راكان يحاول يتمالك نفسه من الضحك / الله هههه يطول بعمرك ياجده .. للحين تذكرين .. خلاص كبرنا وتبنا ..
      ام عبدالعزيز تبعده عن سمر الواقفه مبتسمه لضحك راكان / ها كبرت .. اشوفك مثل مانت ورع داج ..
      تعالي يابنت تعالي يالعروس قربي .. والله يعينك على ذا الخبل ..
      سمر قربت منها بخجل .. افسخت ام عبدالعزيز اسوره عريضة جدا من يدها والبستها سمر ..
      ام عبدالعزيز تحاول تمسك عبرتها/ الله يرحم الظبي لو هي عايشة كان سوت كذا .. اممممم " تحاول تكتم صوت بكاها ..
      العنود ضمتها وقبلت راسها / ربي يطول بعمرك ويخليك لنا يالوافيه ..
      ام عبدالعزيز اللي هلت دمعتها .. تهز راسها / اممممم .. يستاهل ركين .. الله يوفقكم ويسعدكم ..
      الكل يطالع بام عبدالعزيز .. والعبرة خنقتهم صعبة تسمع بكاء حرمة كبيرة وما تدمع عينك ..
      مياسة وهي واقفه جنب امها وخالتها / ليتني عرفت وعشت مع هالظبي ..
      ام سطام طالعت بنتها وصدت عنها / مبروك ياعيال وبالذرية الصالحة ..
      ام عزام / مبروك .. وربي يرزقكم الذرية الصالحة .. ويسعدكم ..
      راكان / امين يمه .. سرا الليل نبي نمشي ...
      الجوهرة / توكلوا على الله وداعت الله ..

      غنت المطربة .. ودعتك الله يانظر عيني .. على خطوات سمر الخجوله .. وخطوات راكان الملهوفه ..


      سند واقف عند مدخل صالة الرجال .. وبيده الجوال ..
      عناد / لا اله الا لله احسني متكسر تكسر ..
      سند / ايه الحمد لله انتهاء العرس على خير .. " وبضجر " محد يرد علية ..
      عناد / من ؟
      سند / غرام مرسلة علية .. تعبانه وتبي البيت .. وامي كلمتني قالت بعد ربع ساعة خذ اختك وودها المستشفى ..
      عناد / خير ان شاء الله .. ؟
      سند / خير .. تقول محمومه وما ادري ايش .. والله ما ادري ..
      عناد / خليني اتصل على شجون واشوف ..


      بالممر بين دورات المياه وصالة الطعام ..
      مرمية على الرخام البارد .. فاقدة للوعي ..


      شجون بعد ما قفلت من عناد / بنات شفتوا غرام وين ؟
      ريهام / كانت بتروح لدورة المياة ..
      شجون / خليني اروح واشوفها ..
      نوال / من راح معاه ؟
      ريهام / محد ..
      نوال توقف ../ كيف .. ناسيه البنت تعبانه كيف تخلينها تروح لوحدها ..
      رنيم / قوموا ندورها ..


      مرام / يمه .. هذا سند اتصل يسأل عن غرام ..
      ام سند / روحي شوفيها عند البنات قولي لها تجهز وتروح لاخوها ..
      مرام / ان شاء الله .. " وراحت للبنات "
      الهنوف / ايش فيها غرام ..
      ام سند / شكله لمن اخذت دوش نفخ فيها الهواء وبردة ..
      مياسة / يا قلبي .. وهذي الايام متقلب الجوا .. والأنفلونزا منتشرة
      الهنوف / ربي يعافيها ..
      الكل / امين ..



      شجون / هئئئئئئئئئئئ غرااااااااااااام ..
      رنا / يمممممممممممه خااااااالللللللللللتي ..
      شجون تبكي / غرام .. غرام ردي عليه ..
      نوال اللي سمعت صوت بكاهم جاتهم تجري .. ومعاها رنيم ..
      نوال / ايش فيكم ..
      رنيم .. / هئئئئئئ .. ويش فيها ..
      نوال / شكله تشنج .. نادي خالتي العنود بسرعة ..

      راحت رنا تجري وهي تبكي وتنادي بعالي صوتها خالتها ...


      ابرار وريما بين الصالة و دورة المياه " اكرمكم الله "
      ابرار / ريما ويش ذا الزراق اللي بيدك ..
      ريما بخجل / حللت اليوم الصباح .. حق فحص ما قبل الزواج ..
      ابرار بفرحة / مبررووك .. يالله العرس الجاي عرسك ان شاء الله
      ريما بابتسامه / ان .. " قطعتها بخوف " ويش فيها رنا ..
      رنا تبكي / وين خالتي ...
      ابرار .. تاشر بيدها / هناك .. ويش فيه ...
      رنا تركتهم وراحت تجري وهي رافع فستانها الاصفر الطويل ..

      ام سند / هههه راكان كان وده يحطها على متنه ويطير ..
      مياسه / ههه ... الله يسعدهم .. و .." بفزع " .. بسم الله عليك ..
      التفتوا الكل على رنا اللي تبكي ومكياجها سايل على وجهها / غـ غرام .. غـ رام .. هـ هناك .. طـ يحه .. اااهئئ
      العنود / بنتي بسم الله عليها " وراحت تجري وهي تصارخ " وينها فيه ..


      التفتوا الحضور على الصراخ والحركة الغريبه اللي صايره ..
      طمأنتهم الجوهرة ان الوضع طبيعي بس وحده من البنات طاحت .. وهي طيبه الحين ..
      تعشوا الحريم او بالاصح افطروا وطلعوا ..


      سند دخل بسرعة من الباب الخلفي هو وفارس .. بعد اتصال خالته الهنوف ..
      سند شاف امه تبكي عند راس غرام .. و غرام المتشنجة و شال فيروزي بفمها ..
      البنات دخلوا الحمامات .. مرام تبكي بشكل هستيري والهنوف تحاول تهديها ..
      سند فرد شماغه ولف راس غرام فيه وراح يجري فيها لسيارة ..



      الشباب اللي كانوا يبون يزفون راكان ..
      تحركت سيارة راكان واماما سيارة سعود وسامر معاها .. وخلفه بتال وغيث ..
      عناد يضحك مع بدر وياسر برا .. وفجاه وقفوا وهو يشوف الادميه الملفوفه بشماغ وغترة ..
      طبعا فارس فرد غترته ولف فيها سيقان اخته .. ياسر راح يجري لاخوانه ...
      فارس فتح الباب لسند وراح يجري مكان اسواق وحرك السيارة بما ان المفتح فيها بعد ماركب سند ..
      ياسر راح لسيارته .. وطلعت امه لبسه العباية ولحق اخوانه ..


      طلعوا كل من بالعرس .. وباله مشغول على غرام وحالتها ..



      بيت ابو صقر ..
      البنات متجمعين بغرفة رنا وروان ..
      رنيم وهي تمسح دموعها / لمن نوال سحبت الشال من عندي وحطته بفمها علشان ماتقطع لسانها عورني قلبي عليها ..
      رنا تبكي / ااااهئ .. وعيونها خوفتني كانت بيضاء ومفتوحة للاخير ..
      ريهام تمسح دموعها / شكله من الحرارة .. الله يشافيها
      ريما تحاول تتماسك / امي راحت لخالتي بالمستشفى ..
      رنيم / الساعة 10 الصبح ولا جانا خبر ..




      بالمستشفى ...
      يدور امام غرفة الملاحظة ..
      خرج الدكتور وتوجه له سند بسرعة ..
      سند / ها دكتور كيف غرام ...
      الدكتور رياض / .....






      ــــــــــــــــــــــ انتهى البارت 8 ــــــــــــ



    9. * فجر *
      10-12-2018, 05:33 PM

      رد: رواية بردان ياحضن الدفا عطشان واظماني الجفا كامله ...

      رواية بردان ياحضن الدفا عطشان واظماني الجفا كامله ...






      البارت 9


      التفت ...
      وتوها ... توها ما اختفت ...
      ماكساها الليل ... باللون الحزين ...
      التفت ... وتعالت صرخته ...
      في نظرته ...
      صاح ... لكن بالنظر ...
      وانكسر .... شوفه عثر ...

      حسايف .. تذبل الضحكه وهى بين الشفايف ..
      تذبل الفرحه وتضيع ...
      ويصبح الكون الوسيع ...
      مايكفي خطوتين .. لاكساه الليل بااللون الحزين ..
      يوم مدلها يده ..
      كانت الرجفه لقا ..
      ودعت فيها الشقا ..
      وتركت بين الاصابع ..
      عطــرهــا ..
      وعمرها ... ما جت على وقت الوعد ...
      إلا ذاك اليوم ...
      و عمرها ... ما بكت .. و ما ضحكت ...
      ما حكت له .. واسكتت
      مثل ذاك اليوم ...
      كانت أجمل من خياله ... كانت انضر ...
      كانت أكثر ... من أماني عمره الظامي حنين ..
      و اختفت ... من كساها الليل باللون الحزين

      اختفت في الطريق اللي معه ...
      كانت تجيه ...
      كيف درب جمعه معها ... خذاه ...
      ليتها اختارت سواه ...
      تزرع الفرقا لياليها ... عليه ...
      وحسايف ... حسايف ...


      " بدر بن عبد المحسن "





      في المستشفى ..


      سند / ها دكتور ..
      د.رياض / ارتفاع في حراره جسمها الداخلية سببت لها هالتشنج .. وهذا شي طبيعي
      ابو سند / دكتور نبي فحوصات وتحاليل شاملة لها .." الحالة اللي شفت فيها اختي مو طبيعية ابد
      د.رياض / يا عم احنا سوينا التحليل الازمه .. اقسم بالله انها سليمه .. تطمن ..
      فارس مو مقتنع / والي صابها ؟؟..
      د.رياض / اللي واضح انها من ارتفاع الحرارة .. وعلشان تتأكدون وتطمنون .. الحين يحضر استشاري مخ واعصاب ..
      وسألوه وتطمن .. وصدقون راح يقولكم بنتكم سليمة وما فيها شي ..
      ابو سند يجلس على كرسي الانتظار / ان شاء الله .. " ربي ان مسني الضر وانت ارحم الراحمين " ..



      ـــــــــــ



      قصر ابوسطام ..
      ابوسطام بغبن / عرفت وين اخوك ..
      سلطان بتعب / رجع لرياض يبه ..
      ابوسطام بألم/ حسبي الله ونعم الوكيل .. حسبي الله ونعم الوكيل ..
      سلطان بهدوء / يبه .. ترا بنت العنود غرام ..تعيبانه وودوها المستشفى..
      ابوسطام / لا حول ولا قوة الا بالله .. ويش جاها ..
      سلطان / الظاهر ارتفعت عليها الحرارة .. واغمى عليها .. وانت عارف الدكاترة ..
      ابوسطام بتعب / اييييه الله يقومها بالسلامه .. روح لبيتك وانا ابوك .. تعبنا الليلة واحنا نراكض وراء اخوك ..
      سلطان يوقف فتعب اخذ منه الكثير ../ فمان الله يبه ..
      ابو سطام / فمان الكريم ..



      بعد خروج سلطان .. سرح ابو سطام بفكرة .. وراح للي صار قبل ساعات ...



      وهم على طريق المزرعة اختلف سطام .. وفتح باب السيارة وهي تمشي .. وقفز منها .. وهرب ..
      وقف سلطان السيارة بسرعة ورح يشوف اخوه و شافه بدون شماغ وعقال وحتى الجزمة رامية ..
      راح يجري وراه وخالد معاه .. بس ما لحقوه اختفاء فجاه .. رجعوا لسيارة وراحوا يدورونه ولا لقيوة ..
      اضطر سلطان انه يرجع للقصر .. نزل ابوه وتوجه لقاعة الافراح ..



      سلطان دخل القسم الخلفي للقصر ..

      دخل الصالة ورمى جسمه على الكنب .. وغمض عيونه .. وسرح بفكرة ..

      سلطان شاف نايف واقف عند باب القاعة قريب من سيارته / نايف ..
      نايف يلتفت لعمه .. بعد ما ركبت امه وسارة والعنود معاه .. رايحين للفندق اللي حاجزينه ..
      وزياد معاه جده وخالته خلود ومشوا قبلهم .. اما خديجة رجعة مع زوجها اللي حضر الزواج واخذها معاه ..
      وعبدالله اخذ امه وخواته .. وابوة راح المطار بعد ما حضر الزواج وبارك لراكان ورجع سافر ..
      نايف باستغراب / هلا عمي ..
      العنود شافت وجهه عمها التعبان والمسود .. بهمس / ابوي ..
      نايف سمعها وخاف على ابوه .. سلطان / تعال ابيك ..
      العنود نزلت زجاج السيارة شوي حتى تقدر تسمع ..
      سلطان / انت تعرف ابوك الحين وينه ؟ ..
      نايف استغرب / هو ما راح معكم ..
      سلطان ارتبك / الا بس .." مو عارف ايش يقول " .. تتوقع وين يروح .. يعني .. هو ..
      نايف فهم على عمه / ابوي ما يروح مكان غير الرياض .. واحنا الحين راجعين بيتنا ..
      سلطان بسرعة / من فيه في بيتكم .. يعني عندكم حارس ..
      نايف / ايوة عندنا صبي .. لحظة .. " طلع جواله واتصل " ..الو صبري ابوي جاء .. طيب انتبه عليه ..
      نايف يقفل الجوال / ابوي بالرياض ..
      سلطان / هات رقمك .. علشان اقدر اتصل عليك ..
      نايف / ابشر .." وخزن رقمة بجوال عمه "



      قطع عليه صوت الجوهرة .. / سلطان ..
      سلطان يفتح عيونه وبتعب / نعم ..
      الجوهرة بنبرة واضح فيها العصبية / غرام فيها شي ..
      سلطان عقد حواجبه / لا طيبه الحمد لله .. انتي ويش فيك ..
      الجوهرة بعصبية / قول ويش ما فيني .." ما انتبهت لبتال اللي واقف بأعلى الدرج " ..
      .. بنت اخوك اليوم ماخلت لكرامتي شي ..
      سلطان نسي بنات سطام / نوال .. ويش سوت ..
      الجوهرة / مو نوال .. العنود بنت سطام ..
      سلطان .. اااه من سطام / ويش سوت ..
      الجوهرة تتكلم بقهر وهي تحرك يديها / العرس كانه يخصها ..الاستقبال .. والمعازيم .. والقاعة ..
      والعشاء مغيره في التنظيم .. والا الزفه مغيرتها كلها بس خلت قصيدة بتال .. ولالالا بعد يوم قلت لها ليه تسوين كذا ..
      تدري ويش قالت لي قليلة الحيا ..

      قالت ..


      في لحظة دوشة غرام .. ودخول المعازيم لصالة العشاء ... وخروج راكان وسمر من القاعة ..



      الجوهرة بحدة / العنود ..
      العنود تلتف لها ببرود / نعم ..
      الجوهرة بحدة / ينعم عليك .. ويش اللي سويتيه ..
      العنود رفعة حاجب وبغرور/ كل شي زين ..
      الجوهرة / تلغين كل اللي سويته .. وتقولين زين ..
      العنود ببرود وابتسامة مستفزة / ما تعديت حدودي .. يا ام بتال ..
      الجوهرة بعصبية / شنو .. ما تعديتي حدودك .. وصور سمر .. والزفة والعشاء وتصميم القاعة..
      والمعازيم .. وما تعديتي حدودك .. انتي من ؟ .. علشان تغيرين بزواج بنتي ويش يخصك فيه ..
      العنود ببرود رفعة حاجب / خبري ان العرس عرس الولد .. واهله .. وما للعروس الا البسيط ..
      الجوهرة بتنفجر من العصبية والعنود مقابلتها بكل برود .. وبفخر / انا ام بتال .. تكسرين مخططاتي ..
      العنود ببرود وابتسامة / وانا اخت راكان .. والعرس عرسة ..
      الجوهرة بعصبية / العرس عرس بنتي .. من خير ابوها سلطان الفارس ..
      العنود استفزتها الكلمة " ومن وين له سلطان .. كل اللي انتم فيه يا الفارس من تعب ابوي وغربته " ..
      .. وبغرور / حدك يا بنت الاصول .. العرس قام به ابو راكان .. الله يطول بعمره ويخليه تاج على روسنا ..
      راكان ما هو مقطوع من شجرة .. امه وابوه لساتهم موجودين .. حتى لو المرض غيبهم ..
      فمان الله يا ام بتال " قالتها بطريقة قهرة الجوهرة " ..
      تركتها العنود وهي تمشي بثقة وغرور والجوهرة تغلي من القهر ..



      الجوهرة بصراخ / اقهرتني يا سلطان .. اقهرتني ..
      سلطان ماسك راسه من الصداع والضغط اللي صاير عليه ..
      سلطان بتعب / انتي اللي غلطتي ... العنود معاها حق ..
      انتي خططتي ونفذتي وعزمتي وكان ام العريس مو موجده ..
      يوم عرس طلال و مرام صار كذا .. العنود الغت وجود مريم ..
      الجوهرة متفاجأه / نـــــــــــــعـــــــــــــــم .. تبيني انا الجوهرة اخذ شور ذي المريضة ..
      سلطان عصب / الــــــجــــــوهــــــرة .. طولتيها وهي قصيرة .. انتي اللي غلطتي مو العنود ..
      اجل مخليه راكان كانه يتيم ... وبعد تتشمتين فيها .. ما تخافين ربك يبلاك والا يبلا به عيالك ..
      تركها وهو يستغفر بصوت عالي .. استغفر الله العظيم .. وصعد لغرفته..


      بتال رجع بسرعة لغرفة وقفل على نفسة الباب وهو يغلي قهر من قهر امه ..

      الجوهرة جلست مكان ابو بتال وهي مقهوره .. وتحاول ما تبكي ..
      بتال نزل وكان ما سمع شيء ../ صباحك الله بالخير يا ام بتال ..
      الجوهرة تحاول تبلع العبرة / أي خير هذا .. " ونزلت دموعها "
      بتال بجزع / اخو سعود .. من نزل دموعك يا الغالية ..
      الجوهرة / مقهورة " وهي تضرب صدره " نار نار شابه يا ولد بطني ..
      بتال بحده / وابشري من ياخذ بحقك .. من قاهرك يا الغالية .." وهو يجلس بجنبها ويمسك يدها ويقبلها "
      الجوهرة بكره / عنيد .. الله لا يوفقها .. الله يقهرها .. اقهرتني .. وسودة وجهي .. خلتني ما اسوا ..
      كل من يجي ويسالني وين سويتي الديكورات والكوشة .. لا بعد يا ليت على كذا وبس ..
      بتال فكرة راح لسوداويه / ويش سوت بعد ..
      الجوهرة تطالع على الصندوق / شوف شوف اللي بصندوق ..
      بتال يلتفت للمكان اللي اشرت علية امه / ويش فيه " وقف وراح فتح الصندوق " هذي صور سمر ..
      الجوهرة / كانت عندها وعرضتهم مع صور راكان متداخله بهذا ايش اسمه .. حق الكمبيوتر ..
      بتال بتعقيده حاجب / الفوتوشوب ..
      الجوهرة / ايه هذا هو .. بس المهم من وين جابت هالصور .. حتى صورها الاخيره بلبنان عرضتها ..
      بتال متفاجأ / يعني مو انتي اعطيتيها اياه ..
      الجوهرة بقرف / اعوذ بالله هذي يتأمن عندها .. مقهوووووره مقهوره يا بتال .. آآآه يا قلبي ..
      بتال لو العنود واقفه قباله كان قتلها " لا هذي زودتها حيل .. يبي لها من يربيها "




      ــــــــــ




      بالرياض ..


      العنود ترمي جسمها على الكنبة بعد ما اخذت دوش بارد يريح اعصابها ..
      رجعت لفت الفوطة الكبيرة على شعرها الاسود الطويل والكثيف ..
      وراحت تطمن على ساره شافتها نايمه وملتفه بالفرشه كالمعتاد ..
      ابتسم وبهمس " حتى بنومتك يا راكان تشبهك هالسارة "
      راحت لغرفة نايف لقته نايم على السرير وعيونه بالسقف سرحان ..
      ويقضم أظافره ..
      العنود بداخلها " غريب نايف ماعنده هالعادة "..رفعة نظرها على الطاولة اللي حنب السرير ..
      وشافت علبة دواء غريبة .. اول مرة تشوفها .. لا تخص امها ولا ابوها وحتى خالتها وجدها ..
      تقدمة بخفة و امسكت العلبة .. تقرا الاسم .. عقدة حاجبيها / ايش هالحبوب ..
      نايف فاق من سرحانه وقفز بسرعة وخطف علبة الدواء من يد العنود .. وبحدة غريبة ..
      ولاول مرة يرفع صوته بوجه العنود / وايششش دخلللك .. وكيف تدخلين علية كذا ..
      العنود منصدمة من تصرفة / نعم ..
      نايف يحاول يتمالك اعصابة / اطلعي برا ..
      العنود ترجع تملك نفسها / نايف .. ويش ذا الحبوب ..
      نايف / مالك خص وطلعي برا ..
      العنود / ماني بطالعه .. قبل ما اعرف ويش هالحبوب ..
      نايف يرفع صوته / لاني باقي بهالبيت تفكرين تقدرين تتحكمين فين لا يالعنود غلطانه ..
      مو ناقصني شي .. اقدر اترككم مثل اخوانك واروح ولا احد يقدر يحاسبني ..
      العنود متفاجئة ومتألمة .. رفعت انفها بشموخ ../ وهذا الباب يشيل .. اطلع ..ماني بحاجتك ولا حاجة اخوانك ..
      نايف / راح اطلع يالعنود ولا راح ارجع .. " طلع وتركها بعد ما لبس ثوبه وسحب كيس فيه ادوية "
      تركها واقفه وهي مجروحة و مصدومه .. وبهمس موجوع / الله يسمح دربك يا اخوي ..
      صداع فتك براسها وضعت اصابها على راسها وهي تضغط ليخف الام .. ولكن هيهات ..
      تناست الالم وتوجهت لغرفة اخوها زياد اللي اصرت عليه انه يا نام عندهم الليله ..
      العنود كانت راح تفتح الباب على زياد وتطمن بس تراجعت وهي تتذكر موقف نايف ..
      " اذا نايف قال هالكلام وسوا هالسواه وانا اللي مربيته اجل ويش بيسوي زياد "
      تركته وتوجهت لغرفة والدتها .. وجدتها نائمة بسلام ..
      توجهت لغرفة والدها .. فوجدته نائم بسلام ايضا.. رجعت بذاكرتها لساعات الماضية ..

      بعد اتصال نايف على الصبي صبري ..سلطان راح لسيارته وحرك ..
      نايف يلتفت على العنود ../ اسال عمي وين خذوا ابوي وايش صار ..؟
      العنود بغمض / هو قالك او لمح لك لا .. فـ ليه تهين نفسك .. امشي لرياض .. واتصل على زياد وقله مشينا الرياض ..
      اتصل نايف وتوجهوا لرياض .. اول ما وصل نايف .. شافوا ابوهم بحاله صعبة ..
      ثيابه ممتلاه بالغبار وقدماه مجرحة .. اخذه نايف وصعد فيه للغرفة وسط صراخة المعارضة ..
      العنود تكلم الصبي وسارة تطلع امها البيت / صبري .. ويش صار ..
      صبري اليمني الجنسية / والله ياعمه سمعت صوت سيارة تضرب .. ونزلت اشوف مين واذا بالعم ابو راكان ..
      راعي السيارة قال شافوه بالطريق و قالوه وصلني .. وقال تعرفوه قلت ايوه ..
      العنود / راعي السيارة طلب فلوس ...
      صبري / لالا رجل طيب ملتحي .. قال انتبهوا له .. وخافوا الله فيه ..
      العنود تتنهد / يعطيك العافية يا صبري مشكور انك انتبهت عليه ..
      صبري / هذا واجبي .. العم سطام له فضل كبير عليه ..
      العنود / الفضل لله يا صبري .. مع السلامة ..
      صبري / مع السلامه ..
      العنود ترجع ../ ايه صبري اللي صار لا تقوله لاحد .. خلاص ..
      صبري / ان شاء الله ولا يهمك ياعمة ..
      العنود شافت سيارة زياد وصعدت فوق .. قبل ما يشوفها وقفه مع صبري .. ويسال ..



      ــــــــــــــ



      بعد العصر ..


      ابو سطام وام سطام بالصالة الداخلية ..


      ابوسطام / يامره اقولك بس اقبلنا على خط المزرعة الا هج ما شفنا الا غبارة ..
      واصيح على العيال ازموا لا يروح الا هو فص ملح و ذاب ..
      ام سطام بعبره / لاحول ولا قوة الا بالله .. ويش اسوه الحين ..
      ابو سطام / ما يبي لها يا مره انا ابي اخذ واحد من العيال ونجيبه غصب لو مربطينه ونعالجه ...
      ام سطام بنبرة مقصودة / تروح بيت الظبي ..
      ابو سطام بحزم / موضي ,, هذك بيت سطام .. ولو الظبي قبلت تكلمني قبل وفاتها وتسامح كان دخلت بيتها ودخلت بيتي
      ام سطام تصد عنه مو عاجبها الكلام / وتكسر كلمة اخوك رحمة الله علية ..
      ابو سطام يبتسم / لو سند رحمة الله علية عرف ان مرة سطام امها الظبي كان راح وتسامح منها ..
      ام سطام تمسك عصاها وتستند عليه / والحمد لله انه ماعرف والا حط حرته فين وفي بناته كاني انا السبب باللي صار ..
      ابو سطام يطالعها وهي متوجه لغرفتها وتاركته لوحدة .. " الله يرحمكم جميع .. ويسامحكم .. "
      وتنهد بألم على ذكريات قديمة ..و موجعه .. ورحل بفكرة لأيام مضت واسرار مخفية ..



      ــــــــــــــــــ

      بيت ابو سند ..

      ام سند تستقبل غرام وهي توها داخله / الحمدلله على سلمتك يابنتي ..
      غرام تنزل الشيلة عن راسها / الله يسلمك ماما .. انا ابي اطلع غرفتي ابي ارتاح ..
      سند اللي واقف جنبه بالصالة / وانا بعد ابي انام لي كم ساعة .. وصحوني المغرب ..
      غرام تحضن يد اخوها / اسفه عبتك معاي ..
      سند يمسح على راسها / افاا انا اخوك تعبك راحه يا قلبي ..
      ام سند بحنية وبصدق / ربي لا يحرمكم من بعض ولا يحرمني منكم ..
      سند يضم اخته من كتوفها ويطلعها لغرفتها ...


      ـــــــــــــ




      بيت ابو بتال ..
      الجوهرة جلسة بالصالة .. تعبانه معدتها قالبه عليها من الزعل ..
      مر بتال من الصالة وشافها مسترخيه ..
      بتال / يمه .. ويش فيك شكلك مو عاجبني تعبانه ..
      الجوهرة / ايه معدتي تالمني شوي والعلاج مخلص .. راح اتصل على السواق واخليه يجيبهم ..
      بتال / افاا يمه انا موجود وتخلين السواق انا اروح اجيبهم .. الا اتصلت عليك سمر ..
      الجوهرة تبتسم / ايه فديتها اتصلت وتسلم عليكم .. احس البيت فاضي بدونها من غير شر ..
      بتال يبتسم / الله يسلمها ويرجعها بسلامه .. " يوقف " عن اذنك يمه اروح اجيب علاجك وارجع ..
      الجوهرة / اذنك معاك حبيبي .. استودعتك الله ..



      ـــــــــــــــ




      الرياض ..
      جناح العنود ..
      دخل نايف وشاف العنود تشرب القهوة وتقرا كتاب ..
      نايف / السلام عليكم ..
      العنود طالعت فيه بنظرة بارده ورجعت تقرا الكتاب وببرود / وعليكم السلام ..
      نايف عارف انها زعلانه .. تقدم وقبل راسه / انا اسف بس كنت متضايق و طلعته فيك ..
      العنود وعيونها بالكتاب وتشرب من القهوة وببرود هزت راسها .. بـ نعم ..
      نايف يحاول يخليها تتكلم معاه ../ امم كيف العرس عساكم انبسطتوا فيه ..
      العنود ببرود / الحمدلله " بنبرة كانها تقوله ماني فاضية "
      نايف نزل نظرة للارض وبغموض / انا مسافر مع الشباب للجنوب راح اغيب كم يوم يعني ..
      العنود رجف قلبها بس تماسكت ما تبي تحسسه انهم يحتاجونه .. هزت رااسها بدون ماترفع نظرها له ..
      نايف انجرح من تصرف اخته وما يبيها تزعل بس مجبور حتى ما تشك فيه .. تركها ودخل الغرفة ..
      العنود رفعة راسها وهي تطالع مكان وجودة وبداخلها " الله يحفطك ويحميك ويسمح دربك ..
      ويكفيك شر عيال الحرام وبنات الحرام .. يارب قلبي قابضني حاسه ان فيك شي بس ماتبي تقول ..
      ومهدئات ويش تبي فيها اللي عرفته من النت انها تسبب الادمان .. ياربي ويش اسوي ..
      يارب افرجها عليه يارب .. يارب ساعدني ياكريم .. رفعة نظرها لسماء وتنفسه بهدوء حتى تقدر تقوي نفسها وتهديها "




      ـــــــــــــــ





      عند استراحة راكان ..
      زياد خارج يقفلها ..
      ..../ السلام عليكم ..
      زياد يلتفت / هلا وعليكم السلام ..
      تركي بارتباك / ااا ... ماعاد بتتجمعون في الاستراحة ..
      زياد / الزعيم بشهر السل لرجع رجعنا فتحناها .. ليه محتاجها شي ..
      زياد / ايه والله محتاجها هالفترة .. جايب بضاعة وما عندي مكان اخزنه فيها ..
      قلت استعمل الاستراحة اللين ما يرجع راكان .. واذا ماعندكم مانع طبعا ..
      زياد يبتسم / لا افاا عليك المال مالك وانا اخوك تفضل المفتاح ...
      مد المفتاح وخذاه تركي .. / مشكور ما تقصر يابو سطام ..
      زياد / يالله مع السلامه .. توجه لسيارته وراح ..
      تركي / مع السلامة ...




      ـــــــــــ




      الساعة 3:00 صباحا ..

      بيت ابو سند ..
      جناح سند ..
      " في بيتنا القديم .. جالس على الدكه جلسه عربيه .. اشرب قهوه كان الوقت مغرب .. حسيت بضيق في تنفسي ..
      فتحت لياقة الثوب تفأجات ان ثوبي قلب اسود اسود مخيف حسيت بشي يلتف على رجلي ..
      سحبت رجلي من تحت ثوبي بس تفأجات برجل انثويه .. هذي رجل غرام اعرفها بأصبعها الصغير الملتوي ..
      تفأجات بالافعى السوداء اللي تمص منها .. غرام تصيح وتطلب مساعدتي بس انا ما اشوفها ..
      وقفت بسرعه بس الدكة انقلبت الا خزان موية كبير وطحت فيه .." فز من نومه ..
      وهو ياخذ اكبر كمية من الهواء ويطلعه ..
      سند جلس على السرير ووجهه يتصبب عرق .. ويتنفس بقوة / اعوذ بالله من الشيطان الرجيم اعوذ بالله منك يابليس ..
      مد يده وشغل الابجوره اللي بجنبه .. وشاف الساعة ../ سند اوه الساعة 3 الفجر .. الله يهديهم محد صحاني ..
      وقف وتوجه للحمام " اكرمكم الله " واخذ دوش يصحصح فيه .. لبس بيجامه رماديه .. وصلى الصلوات اللي فاتته ..
      .. طلع وشاف ياسر عند باب جناحهم ..
      ياسر يبتسم / صباح الخير .. نموسيتك كحلي ..
      سند عاقد حواجبة وبنبرة فيها اثار النوم / ليه ما صحيتوني لصلاة ..
      ياسر رافع حاجب / لا تقول ما حسيت فينا .. يا اخي حتى مويه ورشيناك فيها وما صحيت ..
      لا بعد لويت يد فارس لانه صحاك .. وامي وابوي حاولوا لكن انت مره ..
      سند يمسح على راسه ومشى وهو حافي القدمين يحس بحراره باقدامه ../ طيب غرام كيف ..
      ياسر / طيبه شفتها بعد العشاء ما كان فيها شي .. اسمع انا وفارس طلبنا اكل تبي معانا ..
      سند بمزاج مو رايق / لا شبعان طول اليوم اكل تصدق .. ويش رايك يعني ..
      ياسر / يالطيف يا المزاج خايس ..
      سند وصل لجناح غرام ودق الباب ماسمع رد .. فتحه بهدوء واستغرب ان الاضاءه مفتوحه ..
      سند / غرام .. غررررااام ..
      سمع صوت اهات من الحمام ونين .. راح يجري للحمام ..
      سند يحاول يفتح الباب بس لقيه مقفل ..بصراخ / غرام غررررااام فتحي الباب ...
      زاد الونين وصوت غريب ... سند ضرب الباب بقوة برجله ..
      جاء ياسر وفارس اللي كانوا سهرانين وهم ينزلون مقاطع زواج راكان الفارس لليوتيوب ..
      فارس / سند ويش فيك ..
      سند كسر باب الحمام ودخل .. وشاف غرام وهي ملتويه يدينها ورجوله بشكل غريب ..
      ومن فمها اللعاب مثل الزبد وعيونها جاحظة وقالبه للون الابيض ..
      سند يصارخ / جهز السيارة بسرعة ..
      فارس راح يجري لتشغيل السيارة .. ياسر اللي وقف وهو مصدوم من حال غرام ..
      سند سحب الفوطة اللي عند المغسلة .. بس وقف وهو يشوف لسان غرام داخل جوه ..
      ووجهها قلب للون الازرق .. دخل اصباعه وسحب لسانه ودخل المنشفه فيها ..
      حملها بين يدينه وصرخ على ياسر / ياسر نادي امي بسرعة ..
      بس ياسر مصدوم ومو سامع ويش يقول سند ..
      سند لف غرام بفرشة السرير الورديه ونزل بها لسيارة ..
      ياسر يلحقة .. طلع ابو سند وام سند من جناحهم ..
      ابوسند / ياسر ويش صار .. عسى ما شر ..
      ياسر ياشر على الدرج ..وببكيه / سند .. غرام .. ااااااه غرام مادري اههئئئ سند اخذ غرام للمستشفى..
      ام سند تشهق / هئئئئئ بنتي ياويلي .. ياربي دخيلك ..
      ابوسند / البسي عباتك يامرة ولحقيني .. وانت لا توقف امش ..


      عناد اللي كان واقف بغرفته قبال زجاج النافذة ويشرب كوفي توه صاحي من النوم ..
      شاف الحركة الغريبة اللي قبال بيت عمه شاف فارس يجري بالبجامة ..
      وشغل سيارته وقربها للبيت وطلع سند وهو شايل شي بين يديه ..
      ترك الكوفي على الطاولة اللي جنبة ونزل بسرعة يتطمن ..

      ابوسند وهو طالع من بيته .. / اذكري الله يامرة ان شاء الله ما بها شي ..
      ام سند تبكي / ياويلي على بنيتي ياويلي عليها ..
      ياسر يتمالك نفسة / قولي لا اله الا الله يمه ..
      عناد / السلام عليكم .. عسى ما شر يا عم ..
      ابوسند / ماشر وانا ابوك بس غرام تعبت وخذوها للمستشفى اخوانه .. " وهو يركب السيارة " ادعي له ادعي له ..
      عناد / ماتشوف شر ان شاء الله وطمنونا وان احتجتوا شي لا يردكم شي ..
      ركبوا عايلة ابو سند السيارة ومشت ..
      عناد / لا حول ولا قوة الا بالله .. الله يشافيها .. " ورجع للبيت "




      اذان الفجر ..
      طلع الدكتور ..
      د.محمد " الدكتور المناوب " / البنت مافيه شيء ..
      سند بمزاجة المتعكر وحالة اخته .. بصراخ / كيف مافيها شي يعني نستهبل والا نكذب عليك احنا ..
      د.محمد / اذا مانت مصدقني شوفها ..
      سند دف الدكتور ودخل لقي غرام جالسه على السرير وما كان فيها شي ..
      سند بذهول / لا اله الا الله محمد رسول الله .. غرام انتي طيبه
      فارس يدخل / بنت انتي كنتي تلعبين علينا
      غرام تحس بخدر في اطرافها وثقل بلسانها ../ لا .. هيا البيت ..
      ابو سند يدخل وام سند اما ياسر رفض يدخل وبقي برا ..
      ابوسند وام سند / السلام عليكم ..
      الكل / وعليكم السلام ..
      ابو سند / بسم الله عليك يابنتي ما تشوفين شر ..
      ام سند / بسم الله عليك "وهي تمسح على شعرها ".. ويش تحسين فيه .. يوجعك شي ..
      غرام والقدرة على الكلام متعبتها / ولا شي ,, ابي البيت ..
      سند عاقد حواجبة / اول شي نشوف الدكتور وسبب التشنج اللي يجيك .. خليكم هينا انا ابي اروح اشوفه ..



      عند الدكتور ..
      د.محمد / اسمعني اخوي على الحالة اللي وصفتها .. انا انصحك تطلعها الحين وتجيبها بكرة الساعة 8 الصبح ..
      راح يجون دكاترة استشاريين ممتازين .. اذا تبي النصيحة الافضل لك تاخذها وتجيبها بكرة ..
      سند / يعني .. هذا رايك ..
      د.محمد / انت تعرف ان هذي فترة اجازة وكثير من الدكاترة اما باجازة او مضغوط نفسين ..
      لكن من حضك وما شاء الله ان فيه جولة استشاريين عالميين رح تتواجد بكرة انت كون هينا قبل الـ 8 ..
      وانا راح ادخلك عليهم وانت احكي حالة اختك لان بالاشعة والتحاليل مو واضح شي ..
      سند يوقف / شكرا دكتور " يمد يده " واعذرني على اللي سويته ..
      الدكتور يوقف ويمد يده / العفو هذا واجبنا والله يلوم اللي يلومك ياخوك ..
      طلع سند واخذ اهله ورجعوا البيت ..



      العصر ..
      بيت ابو سند ..
      مرام موجودة .. جات تطمن على اختها ..
      سند وياسر وفارس بالشركة وابو سند عند عمه ابو سطام مع اخوانه وعيال عمه يتقهوون ..
      ام سند لبسه عباتها ../ اقولك يامرام انتبهي لاختك انا ابي اروح مع جدتك وخالتي مزنه ازور ام عبدالرحمن ..
      " تتنهد " .. قلت لامي ما ابي اروح لكن الله يهدية والله ما اروح لحالي انا وخالتك ..
      غرام اللي جالسة مع اختها بصالة .. ومرام تاكل لها فراولة .. غرام بتعب / روحي ماما لا تخافين عليه ..
      مرام / روحي يمه وغريم عندي لاتخافين عليها والحين البنات جايين متجمعين عندها ..
      العنود / يالله هذا خالك سمعي صوت السيارة ..
      مرام شافت اغنية " ياعسل لصابر الرباعي " / ياي اغنية طلولي اللي يحبها .. " ورفعة الصوت "
      العنود تلبس عباتها واخذت صنية الحلى والقهوة من عند الخدامه ..
      غرام " حسيت بشي يلتف على رقبتي .. اذني ضغط فيها قوي .. انا اختنق ابي اتكلم ما اقدر .. الدنيا تظلم حولي .."
      مرام التفتت لغرام بابتسامه / طلال يـ اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه ياااااااااااااااامااااااااااااااااااااااااااااه
      العنود اللي فتحت باب البيت بتطلع شافت رعد وكانت بطلع بس صوت مرام خلاها تلتفت ..
      العنود / واااااااااااااااه الحق علللللللللللللللية
      رعد سمع صراخ اخته والتفت للبيت وشاف اخته تجري لداخل البيت ..
      ام سطام / هي علامها اختك ..
      ام عزام / انزل وانا خالتك شفها .. خبري بنيتها تعيبانه ..
      رعد نزل بسرعة يلحق اخته .. دخل وشاف غرام .. بحالة تشنج فضيعة ..
      صرخ على اخته تمسك رجول غرام وحاول يمسك يدينه ..
      بس غرام تلتف على نفسها بطريقة مؤلمة وخاف انها تاذي نفسه ..
      عناد كان جاي من الشركة وشاف صراخ جدته وقف سيارته ودخل بيت عمه بسرعة ..
      رعد انتبه له وام عزام وام سطام اللي لحقوا برعد .. ام عزام سحبت مرام وغطتها ..
      رعد بصراخ / عناد تعال ساعدني بسرعة ..
      عناد مسك يدين غرام ورجولها وثبتها بقوة وهي تنقز وترفع جسمها عن الارض ..
      رعد انتبه لبلعها للسانها سحب لسانها ودخل شماغه فيها ..
      الا ان اغمى على غرام وهدي جسمها وكانها جثة ميته ..



      بالشركة .. سند حس بضيق وصداع ..
      مسك جواله بيتصل في البيت الا عناد يتصل ..
      سند / هلا عناد .. ايش .. طيب انا جايكم ..
      قفل وطلع من مكتبه وهو يجري .. فارس كان خارج ..
      فارس / سند ويش فيك ..
      سند / غرام ودوها المستشفى





      بالمستشفى ..
      رعد / دكتور كيف غرام
      الدكتور رياض / بصراحة المريضة تعرضة لحالة تشنج خطيره .. سببت بالغمى .. بس ..
      رعد / بس ايش دكتور ..
      الدكتور / ما نقدر نجزم .. بس متوقعين ان غرام اصيبت بمرض بالنخاع الشوكي .. الحين هي بالعناية ..
      اول ما تصحى من غيبوبتها .. راح نحدد هالشيء ..
      عناد / متى بتصحى يادكتور ..
      الدكتور / ما ادري .. العلم عند ربك ..
      سند اللي وصل توه / رعد .. وين غرام ..
      رعد / بالعناية ..
      سند / ووين هالعناية " من الخوف ما عاد يشوف "
      رعد / هذي هي .." وهو ياشر له على المكان .."
      فتح الباب سند ودخل بس وقفه الدكتور / اخوي ممنوع ..
      سند دف يد الدكتور بحده ودخل .. شاف غرفة معزوله وكل جهاتها زجاج .. قلبه يدله على ان الموجودة فيه غرام بس اللي قبالة مو غرام ..
      كانت عيونها ملفوف عليها شاش .. ولي عريض داخل فمها لتنفس ويدينها مربوطه باطراف السرير ..
      ورجولها .. غير الاسلاك اللي بصدرها والمغذية ..
      سند بصراخ / ياحيووواااااااانيييييييييييين .. طلعوها فكوهاااا .." يحاول يدخل بس ما عرف اللي يفتح الباب " ..
      غررررررررررررراااااااااااااااااام .. ياكـــــــــــــــ ...
      دخلوا الامن وسحبوه .. ورعد وعناد معاه ..
      عناد رفع عينه للجهه اللي يطالع فيها سند وشاف انثى ابد ماتوقعها انها تكون غرام ..
      عناد بداخله " لا حول ولا قوة الا بالله ... شكل سند خاف انهم سووا باخته مثل ذي الله يشافيها "..
      سند بقهر / رعد رععععد .. جيب غرام قلهم لا يربطونها لا يوجعونها .. طلعوا اختي اختي تناديني ..
      اختي مستوجعه .. غرررررررررراااااام انا عندك سندك عندك ياروح اخوك ..
      الدكتور ضرب سند ابره مهدئة لان حراس الامن ما عاد قدروا يمسكونه حتى عناد ورعد ..
      ليغيب عن الوعي سند .. ووجع اخته يحرق قلبه ..



      يالله تشفي من غمرني بحضوره
      اللي يفرحني ليا كان موجود
      بنتا صغيره وعمرها في زهوره
      والزين فيها دون شاهد ومشهود
      جاها مرض واصبح عليها بخطوره
      وسالت بها الدمعه على كل الاخدود
      واثرالمرض فيها سبح في بحوره
      والطب معها باذل كل مجهود
      يالله يامجلي ظلامك بنوره
      تشفي بنيه عاشة احلامها سود




      ــــــــــــ انتهى باااارت 9 ــــــــــــــ








    10. * فجر *
      10-12-2018, 05:37 PM

      رد: رواية بردان ياحضن الدفا عطشان واظماني الجفا كامله ...

      رواية بردان ياحضن الدفا عطشان واظماني الجفا كامله ...






      البارت 10



      ياضايق الصدر بالله وسع الخاطر
      دنياك يازين ما تستاهل الضيقه

      الله على مايفرج كربتك قادر
      والله له الحكم في دبرة مخاليقه

      حلو العيون استهانت دمعها الحادر
      كف العباير حزين الدمع ماطيقه

      حسايف الحزن يغشى وجهك الطاهر
      والورد في وجنتك حرام تغريقه

      يفداك قلب على ماتشتهي حاضر
      يفداك بالي بقالي من معاليقه

      مافات خله ولا تهتم من باكر
      وأغنم من اليوم ماساقت توافيقه


      " دايم السيف – خالد الفيصل "




      يوم جديد ..


      بتركيا ..

      صحيت من النوم التفتت يمين ويسار ما شافت راكان ..
      نزلت من السرير المفروش بالحرير الابيض ..
      سحبت الروب ودخلت الحمام " اكرمكم الله " تاخذ لها دوش ..


      قبل قليل ..

      دخل الشاليه اللي مأخذه على احد شواطئ تركيا .. وهو محمل بـ اكياس من السوبر ماركت ..
      دخل المطبخ .. وبدا بتجهيز الفطور ..


      بعد نصف ساعة ..
      راكان واقف قريب من طاولة الطعام يرتبها ..
      سمر بهدوء .. وابتسامه خجولة / صباح الخير ..
      راكان بابتسامة وبصوت رومانسي وهو يتقدم لها بخطوات هادئة ..

      صباح الخير
      يامن يشغل التفكير
      صباح وليل

      صباح الورد
      ياورد يتفتح في شراييني

      صباح العمر
      يامن يستحق الحب والتدليل

      صبـاح الحب
      يا حب هويتهـ ودايم سنيني

      صـبـاح الشوق
      يا ورد بحبه حيل يرضيني ..!

      وانهاها بقبلة هادئة على جبينها ..
      سمر زاد حمرت خدودها .. وصارت تتصدد بنظراتها مو عارفة ايش تسوي ..
      راكان يطالع فستانها السماوي القصير بنقشات بيضاء خفيفه .. ومكياج وردي ناعم ..
      سمر تحاول تكسر الخجل والخوف اللي بداخلها وتطبق وصايا امها .. بابتسامه / اممم شنو كنت تسوي ..
      راكان بابتسامه وعيونه تلمع من الفرحة للحين مو مصدق ان سمر صارت زوجته ..
      ... / امممم كنت اسوي فطور لحبيبتي .. << يقلدها ..
      سمر عضت شفتها السفليه تحاول تكتم ضحكتها ../ طيب .. ما تبيني اشوف والا طعمه شين ..
      راكان رفع حاجب .. وبمزح / بتشوفينه وتذوقينه .. مالح .. حار .. محروق .. مو مستوي كامل .. بتأكلينه .. تمام ..
      سمر تبلع ريقها وتحاول تهدي دقات قلبها ووصايا امها تدور براسها / من عيو .. ونـي .. " وما قدرت تكمل "
      راكان مسك يدها اليمنى وقبلها بهدوء .. وبخبث / سمر لنا ثلاث ايام من تزوجنا ..
      ما انتهت .. " وهو يرفع حاجب وينزله بسرعة كاتنبيه للمقصد "
      سمر حمرت خدودها ونزلت راسها .. وتذكرت اول ليله ..


      بعد ما وصلوهم اخوانها لفندق وراحوا ..
      راكان بابتسامه عريضة / حي الله سموره .. حي الله سمسم .. " وبهمس " حي الله حب حياتي ..
      سمر منزله راسها ومتوترة وخايفه .. مو عارفة ايش تسوي او تقول ..
      راكان يقبل جبينها ويضمها على صدرة .. / طول عمري وانا اتمنى هالحضن يا سمر .. لا تحرميني منه
      سمر مانتبهت لنبرت صوته الحزينه .. وكان تفكيرها وخوفها لشي ثاني ..
      راكان يبعدها عن حضنه .. ولم وجهها الناعم والصغير بيدينه ..
      راكان بخبث / نصلي .. وننام .. والا جوعانه ونطلب عشاء ..
      سمر قلبها يرجف .. وبهمس / مو .. مو جووعانه ..
      راكان ابتسم بخبث .. / طيب نصلي .." وبهمس " وننام ..
      سمر من الخجل والخوف بتبكي .. وبهمس / ما .. ما " وهزت راسها بـ لا "
      راكان مافهم شي عقد حواجبه ../ نعم ما سمعت ايش تقولين ..
      سمر تحاول تبلع عبرتها وخوفها .. وبهمس / ما اصلي ..
      راكان مو مستوعب ../ هااا ايش ؟!!
      سمر نزلت دموعها .. راكان انتبه لدموعها وكانه احد سكب ماي بارد عليه ..
      راكان بارتباك ../ ااا ... ايه طيب .. عادي .. ااا .. ايش اسمه .. هذي غرفة النوم خذي راحتك فيها ..
      سمر تمسح دموعها وما رفعت عينها .. راكان / انا ابي انزل اللوبي شوي واطلع .. تمام ..
      سمر تهز راسها بـ نعم .. تركها راكان بعد ماعلق البشت على العلاقه وطلع ..
      سمر دخلت غرفة النوم .. راكان بداخلة " شكلها كلها من عيونك ياعنيد "عناد" خربت ليلتي الله لا يبارك في ابليسك "..



      راكان وهو يحط يدينه على خصرها .. وصار وجهه مقابل وجهها .. وبهمس / حبيبتي .. وين رحتي ..
      سمر رفعت عيونها له .. راكان بهمس / ما جاوبتيني .. انتهت .. " وغمز لها "
      سمر نزلت راسها وهي تهز بـ نعم ..
      راكان بخبث / اجل نفطر بعدين .." وحملها بسرعة بين يدينه .. وضحكته ملئت المكان على شهقت سمر الخجولة " ..




      ــــــــــ



      بيت ابو سطام ..

      ابو سطام بعصبية / لا حول ولا قوة الا بالله .. وين وداها الحين ..
      رعد وهو يمسح وجهه المتعب / والله يبه ما ادري ..
      ابو سطام بعصبية / ويش لون ما تدري انت ما انت بدختور اسال اخوياك الدخاتره ..
      رعد بارتباك / هاا ايه ان شاء الله يبه .. اسال اخوياي .. " يوقف " تامر على شي يبه
      ابو سطام / لا سلامتك ..
      رعد عند باب البيت وهو رافع جواله يتصل بعناد / ها عناد عرفت شي .. اوووف وين يروح ..


      ... 2:00 الفجر ..
      فتح عيونه حس بصداع وثقل براسه .. التفت يمين ويسار ..
      سند باستغراب / وين انا .. " تذكر كل شي بلحظة "
      فز واقف .. وبرعب / غراااام ..
      راح يركض جهة العناية المركزة ..
      اسياب المستشفى و ممراتها شبة فارغة .. ضرب الزر القريب من باب العناية وانفتح الباب ..
      دخل وبخطوات واثقه وسريعة لمكان اخته ..
      سند يقرب من غرام وبهمس موجوع ../ غـ .. غرام .. غرام ..
      غرام اللي ملفوف على عيونها شاش ابيض وفي بلعومها لي تنفس .. والمغذي بيده .. واسلك مو معروفه حولها ..
      ويدينها مربوطه برباط ابيض باطراف السرير .. قهرة سند .. فتح الاربطة وهو يشتم الدكتور والممرضات والمستشفى ..
      سند سحب الي من بلعومها بخفة بدون ما يوجعها .. وسحب سلك المغذي .. وفك الشاش عن عيونها ..
      غرام كحت بقوة .. وبدات تفتح عيونها شوي شوي وهي غرقانه دمع .. / ااااااه ااااه ..
      سند يطالع باخته مصدوم .. وبصوت موجوع / انتي غرام .. لا انا غلطان .. انتي مو غرام ..
      غرام تمسك يد اخوها .. وتحاول تتكلم .. بس السانها ثقيل وحلقها ناشف ../ ااا .. ااا .. الااام .. ااه .. الاام "غرام " ..
      سند ضمها لصدره ونزلت دموعه لحال اخته اللي انقلب فجاه .. اللي يشوفها ابد ما يتوقع ان هالبنت كانت طبيعيه ..
      البنت اللي يشوفها من ذوي الاحتياجات الخاصة .. فكها الملوي ولسانها الثقيل ويدينها الملتويه باصابيع معقدة ببعضها ..
      سند يحاول يتمالك نفسه .. / حبيبتي .. " يمسح دموعه " انا اباخذك من ذا المستشفى لمستشفى ثاني احسن ..
      هذا المستشفى ماهو زين ابد .. لا تخافين يا قلبي .. ماراح اسمح لاحد يربطك مره ثانية ولا يوجعونك ..
      " لف غرام بفرشة السرير وحملها بين يدينه كانها طفله "
      غرام تبكي .. / تـ .. تـاا ... تاا اا باا ااا ناااه " تعبانه " اااااااااااااااه اااااااااااااااااه
      سند بخطوات سريعة وهو ضامها على صدرة خرج من المستشفى ..
      حارس الامن ../ لو سمحت يا اخ .. انت لو سمحت
      سند طنشه وتجة على سيارته .. حارس الامن نادى خوية اللي معاه بالمناوبة ..
      حارس الامن الثاني وهو يجري ../ لو سمحت وقف ..
      حارس الامن الاول / هذا خطف .. بلغ الشرطة ..
      سند بعصبية / هذي اختي واخذتها ... واذا تبون تبلغون بلغوا ..
      فتح الباب الخلفي ونيم غرام على الكرسي .. الحارس بلغ ادارة المستشفى بالجهاز اللي معاه ..
      الحارس الثاني/ماراح نسمح لك تاخذها بدون ورقة خروج .." مسك سند اللي فتح الباب الامامي بيركب ويحرك سيارته "
      سند بعد الحارس بقوة .. خلت الحارس يختل توازنه ويطيح على الارض .. ركب سند بسرعة وحرك ..


      الان .. 11:45 صباحا

      بيت ابو سند ..
      رنين التلفون جعل كل الموجودين يتوجهون له ..
      رفع السماعة فارس وبلهفه / الووو
      سند بصوت مرهق / الو فارس .. انـ ..
      قاطعة فارس بخوف ولهفه / سند وينكم وين رحت بغرام انت ويش سويت ..
      سند بعصبية / اسكت واسمع زين ..انا بمستشفى .. قسم الباطنية .. بغرفة 315 ..
      اسمع فارس جيب كل الاوراق اللي تخص غرام .. شهادة الميلاد جواز السفر شهادة المدرسة ..
      كل شي .. كل شي موجود في البيت يخص غرام جيبه حتى البوم الصور جيبه سامع ..
      فارس يهز راسه وكان سند يسمعه .. / ايوه .. ايوة سامع .. ا..
      قاطعة ابو سند وهو يسحب السماعة .. وبعصبية / سند وين وديت اختك .. ماتقولين وين ... الو الو ..
      " ابوسند يلتفت على فارس " .. انت من كنت تكلم .. الخط مقطوع ..
      فارس / هذا سند يبي اوراق تخص غرام .. قال لي وين هم فيه ..
      ام سند تبكي / هم طيبين .. وين هم فيه ..
      ياسر / فارس تكلم .. هم فين .. وايش اللي يبيه سند ..
      فارس يلتفت لامه وابوه ../يبي كل شي يخص غرام من اثباتات والجواز وشهادات وحتى صور ..
      ابو سند باستغراب / ويش يبي فيهم ..
      ياسر بصدمة / يبي يسافر بها ..


      بالمستشفى الخاص ...
      الدكتور محمد بهدوء / هلا اخوي سند تفضل ارتاح ..
      سند يجلس امام الدكتور وهو بحال مبهذل .. الازارير الامامية مفتوحة .. والراس فاتح ماعليه لا غترة ولا شماغ ..
      الدكتور محمد بهدوء / استاذ سند .. ممكن تقول لي ويش صار لاختك الله يشافيها ..
      سند عقد حواجبة وبدا يعصب / لو كنت ادري كان شفتني قدامك ..
      د.محمد يحاول يهديه / استاذ سند ممكن تهدي نفسك وتفهمني ..
      سند ياخذ نفس .. / طيب هديت .. تفضل فهمني ..
      د.محمد / ابيك تقولي من متى تغيرت عليكم وايش صار وايش قالك الدكتور اللي قبل ..
      سند بداء يسرد عليه الحكاية .. / وهذا حنا من الساعة 8 عندك وانت تعرف الباقي ..
      د.محمد بعد صمت لثواني / يعني .. " سكت شوي " ااممم .. يعني اختك مو من اول ما جات على الدنيا وهي ..
      يقاطعة سند وهو يوقف وبعصبية / كم مره من الساعة 8 وانا اقولك لا لا لا ..
      يوقف الدكتور محمد ويمسكه من كتوفه / اخوي سند طيب اهدا اهدا شوي ..
      سند جلس وهو يحط يدينه على راسه / كيف اهدا يادكتور واختي قبل كم يوم تجري وتضحك وتسولف ..
      واليوم .. اليوم يقولون عنها اا .." غصت الكلمة بحلقه "
      د.محمد حط يده على كتف سند ../ قول لن يصيبنا الا ماكتب الله لنا .. انت ماتدري يمكن يكون هذا خير لها ..
      هذا اختبار من الله .. قول يارب .. الحين اهي محتاجتك لازم توقف معاها وتذكرها بالله ..
      سند ياخذ نفس / والنعم بالله .. والنعم بالله .. " وقف " والحين دكتور ويش نسوي ..
      د. محمد يطالع بساعته / الحين يمدي طلعت نتائج فحص الدم .. وان شاء الله خير ..
      سند بجمود / طيب ..
      د.محمد رفع عينه في سند وتفاجاء بوجهة سند الاسود / اخ سند انت تعبان ..
      سند بجمود / لا .. خلنا نشوف النتائج ..
      د.محمد يطالعه باستغراب .. / طيب .. " توجه لمكتبة وطقطق بالكمبيوتر " ..
      د.محمد بجدية / الفحوصات تقول سليمة .. بس فيه فقر دم بسيط ..
      سند يطالع الارض وهو يفكر .. وبعد ثواني / دكتور .. ابي اسفرها للخارج واعالجها ..
      د.محمد بجدية / اخ سند بهالبلد موجود اطباء ممتازين وافضل من الاطباء بالخارج ..
      وبعد نحن تونا في بداية الفحوصات خلها كم اسبوع حتى توضح لنا حالتها ..
      سند رفع حاجب وبستهزاء / لا اخليها كم اسبوع عندكم تسوون تجاربكم فيها ..
      د.محمد انقهر من استخفاف سند فيه وحاول يتمالك اعصابه قد مايقدر / انت الحين تعبان ومرهق ..
      ارتاح واستخير ربك .. وبعد لازم تحط في بالك انك انت مو ابوها .. يعني مو ولي امرها ..
      سند وقف وبحدة / وانت مو الدكتور الوحيد .. واختي ابي اخذها واسافر با وانت اقعد محلك ماني محتاج لك ..
      طلع من المكتب وهو معصب ../ قال ماني ولي امرها ولا ابوها غرام بنتي واختي وروحي ..
      وصل لغرفة اخته وشاف ابوه وامه واخوانه .. وغرام نايمه ..


      ـــــــــ


      الرياض ..
      جالسة بالصاله الداخلية .. الصداع فجر راسها وربطة راسها بشال يمكن يخف الالم شوي ..
      ساره داخلة .. / عطيت امي العلاج بس تعبتني بالاول ماتبي تاخذه بعدين حطيته بفمها بالقوة ..
      العنود ضغطت على عيونها بيدها تحسهم نار شابه فيهم .. وبتعب / والحين نامت ..
      سارة متكية على يدها / ايه .. العنود ليه ماتروحين المستشفى يعطونك علاج لصداع ..
      العنود مسحت وجهها ../ لا تخافين شويت صداع ويروح .. ومايحتاج مستشفى هذا بسبب تغير الجو بس ..
      " وقف " .. تعالي ساعديني بالغداء ..
      سارة توقف / مو احسن ان زياد جالس عندنا ...
      العنود طفشانه و تعبانه ومالها خلق تتذكر شي او تفكر بشي / ايه .. ساره ذا بتتكلمين زيادة اطلعي برا احسن ..
      ساره ما صدقت / طيب ان ابي اروح اشوف التلفزيون .. وبعد زياد الحين يجي ابي اسولف معاه واخذ اخبار راكان ..
      العنود تنهدت بضيق وبداخلها " راكان .. راكان .. ويلي على حال هالراكان .. يطرد سراب وتارك الحقيقة ..
      وزياد الغامض يالي ما اعرفه والخوف الي مو طبيعي فيه .. والشركة .. ونايف الي متغير 180 درجة ..
      ابد مو نايف اخوي وصديقي وولدي .. يا خوفي يا نايف تتركني مثل غيرك .. "


      ـــــــــ



      بتركيا ..

      سمر بالحمام تاخذ لها دوش " اكرمكم الله " ..
      راكان واقف على البلكونه يتصل تليفون .. / هلا ابو سلطان ..
      بتال / هلا بك زود .. كيفك وكيف سمر ..
      راكان / الحمد لله .. انتم كيفكم وكيف سند واخته .." قالها وهو يلتفت للخلف ليكون سمر تسمع ..
      بتال/ الرجال مختفي من الفجر .. ومعاه اخته .. للحين ما لقيناهم .. وانا الحين رايح الشرقية ..
      راكان عقد حواجبه / لاحول ولا قوة الا بالله .. انت تعرف أيش كثر سند متعلق بخواته وخاصة غرام ..
      بتال / ايه ادري .. راكان ليكون سمر تدري .. انتبه ..
      راكان بسرعة / لا ماقلت لها .. وانت طمني اول باول تمام .. و قول للي حولك اذا كلمتهم سمر لا يقولون لها شي ..
      يالله انا ابي اقفل الحين .. سلم لي على الجميع ..
      بتال / ان شاء الله .. بحفظ الله ..
      راكان / مع السلامة .. " وقفل " وبعد ثواني اتصل على زياد ..
      راكان / السلام عليكم .
      زياد / هلا وعليكم السلام ..
      راكان / كيفك وكيف الشغل ..
      زياد / الحمد لله تمام .. والشغل مثل ما خططت له ماشي ..
      راكان / الحمد لله انتبه زياد على الشغل انا كلها 10 ايام وراجع ان شاء الله ..
      زياد / ان شاء الله .. بس لا تتاخر ..
      راكان / لا ما راح اتاخر .. يالله سلام ..
      زياد / مع السلامه ..



      في المستشفى خارج غرفة غرام ..

      ابو سند معصب / وانت ويش دخلك .. ولي امرها ..
      سند / يبه انا ويش دخلني انا اللي اسهر علشان راحتها و احميها .. الحين تقول لي ايش دخلني ..
      الا دخلني ونص ومالاحد غيري دخل فيها .. " ليقطع كلامه بكف من يد والده "
      ابو سند بعصبية / الظاهر نسيت اني عايش .. وانا ابوها حي ما مات .. اسمع يا ولد ..
      ان تدخلت بشي يخص بناتي ما تلوم الا نفسك .. والله والله يا سند ان عدت هاللي صار البارح ..
      " ضاق تنفس ابو سند وفتح اول ازارير الثوب " لغضب عليك اا .. " ليسقط امام اولاده فاقد للوعي " ..
      فارس يصرخ بالممرضات .. ياسر حضن راس ابوه وصار ينادي عليه ..
      اما سند واقف يطالعها بوجه اسود و جمود مخيف .. اخذوا الممرضين ابو سند للاسعاف ..
      ولحقهم ياسر وفارس .. جلس سند على الكرسي .. خرجت ام سند من غرفة غرام ..
      ام سند / سند يمه ويش صاير .. ويش ذا الازعاج .. ابوك واخوانك وينهم ..
      سند مارد عليها ولا كان فيه احد عوله .. عيونه مركزة بأرضية المستشفى البيضاء ..
      ام سند تهز كتفه / سند .. سند .. سند لا تخوفني يكفي اللي فيني .. رد عليه ..
      سند بجمود / ما فيه شي يمه .. " مسح وجهه ووقف " خليك عند غرام ..
      واخواني " وبتردد " و.. وابوي الحين نرجع ان شاء الله .. " تركها وراح لجهة الطوارئ " ..


      ـــــــ


      الرياض ..
      عيال سطام متجمعين حولين طاولة الغداء ..
      زياد وهو يلعب بملعقته فصحن الرز / وشلون ابوي ..
      العنود متضايقة .. بحدة / بخير .. ولا تلعب بالنعمة يا تتغداء يا تقوم ..
      زياد رفع عينه فيها يطالعها مستغرب / خير ويش فيك .. شايفتني صغير تكلميني كذا ..
      العنود بحدة / لو كنت كبير ما عاملتك معاملة الصغير ..
      زياد سكت ونزل عينه بصحن .. سارة بلقافه / العنود ليش معصبة .. علشان خالتي شريفة جات ..
      العنود رفعت نظرها لنايف وشافته ياكل بهدوء ولا كان شي يصير حوله ..
      العنود بعصبية / اذا تلقفتي مره ثانية .. قصيت لسانك .. فاهمه " قالتها بصراخ "
      سارة تراجعت للخلف ..وبصوت خايف / فاهمه ..
      وقفت العنود وراحت لغرفتها وتركتهم لحالهم ..
      ساره غرقة عيونها دمع .. نايف بهدوء / متى جات خالتي شريفة ..
      سارة بعبرة / ما ابي اقول العنود تزعل ..
      زياد يطالعها بحزن .. نايف بهدوء / ما راح تزعل قولي لي يالله ..
      سارة / كنت بالصالة اطالع التلفزيون وسمعت صوت تحت .. والا العنود لبست جلال الصلاة ونزلت ..
      لحقتها وسمعت خالتي شريفة تصارخ وتقول كلام ما فهمته .. وبعدين راحت .. والعنود طلعت فوق ..
      وكان وجهه احمر ومعصبة مره ...
      نايف عقد حواجبه / ساره ما سمعتي أي شي من الكلام ..
      ساره تهز راسها / لا .. " وبداخلها " الا سمعت كل شي .. وفهمت كل شي ...
      بس العنود لو درت راح تزعل علية .. كثير اعرف اشياء بس انتم ماتدرون ..
      حتى انت يا نايف ما تعرف اللي اعرفه .. طول عمركم مفكريني صغيرة .. بس انا كبيرة وفاهمة " ..
      نايف / الليلة طالع مع الشباب قولي لاختك
      ساره / طيب ..
      زياد يوقف / محتاج شي ..
      نايف يرفع عينه فيه وبابتسامه سخرية / لا سلامتكم
      زياد ما نتبه / تروح وترجع بالسلامة " اخذ جوالة ودخله جيبه " يالله انا رايح لشركة وقبل المغرب راجع ..
      سارة / مع السلامة .. " وقفت وبدات تنظف طاولة الطعام "



      ــــــــــــ


      بيت ابو صقر ..
      رنا تمشي بسرعة / سمعتوا اخر خبر ..
      ريهام ترفع راسها من الايباد / لا ..
      ريما / عسى خير ..
      رنا بفرحة / لقيوا غرام وسند والحين الكل راح لهم
      رنيم وعيونه بالبلاك بيري / والله ما تستاهل غرام مسيكينه ..
      ريما / لا تقولين كذا .. كانك تعترضين على قضاء ربك .. ادعي لها بالشفاء ..
      الكل / الله يشافيها ..
      روان / تصدقون لها وحشه .. فاقدينها ..
      رنا / اللي فاقدتها صح شجون ..
      ريما / صدق ابرار تقول تطلع بالغصب من غرفتها .. بعد تهديد من عناد و الحاح بدر ..
      رنيم ترفع عيونها وتغلق البلاك / ليه ما نروح لها ونسحبها سحب من غرفتها ونغير جوها ..
      روان / سمعت صقر يقول بدر بعد يومين رايح لطايف علشان العسكرية ..
      ريما / يعني صدق شجون تتقوقع بغرفتها ..
      رنيم / هههههه شنو هههه تتقوقع هذي من فين جايبتها ..
      الكل / ههههههههههههه
      ريما تبتسم / ما ادري بس حسيتها مناسبه لوصف الحاله ..
      الكل / ههههههههههه
      دخل ابو صقر في هالحظة ... وبصراخ / بسسسسسسسسس
      البنات ارتعبوا وتغيرت لون وجيههم ...
      ابو صقر / البيت بيطيح من صوت ضحككم .. ماتستحون انتم .. اكيد مادام ربتكم الماسه ..
      رنيم توقف وبعصبية / الماسة ربتنا احسن تربيه .. والحمد لله والشكر اللي ربتنا الماسة مو غيرها ..
      ابوصقر بغضب / كتمة تكتمك وتفكني منك ياقليلة الادب .. " ويرفع عصاته يبي يضربه " والله لرجع اربيك من جديد ..
      قبل ما توصل الضربة لرنيم تدخل صقر وجاته الضربه في كتفه واستاجع منها وصرخ .. وصرخوا البنات معاه ..
      ابوصقر بخوف / صقر .. بسم الله عليك اجعتك .. كلها من ذي الغضيبة اتركني عليها ..
      صقر يمسك عصى ابوه ويطلب من خواته يطلعون لغرفهم / والله ما تضربهم يبه يكفي يبه يكفي ..
      ابو صقر يطالعه بقهر / كل خواتك والا وحده منهم ازعلتني كلهم يسمعون كلامي الا ذا الرنيم ..
      لو مو مرض غرام كان زوجتها سند وقلت له ياخذها ويفكني منها ومن شرها ..
      صقر يحاول يهدي اعصابه / رنيم يبه اتركها علية انا اخليها تجي وتعتذر منك ..
      بس تكفى يبه لا تضرب احد من خواتي .. ان استوجعت وحدة فيه استوجع انا قبلها ..
      ابو صقر بجزع / عوذ بالله جعلهم كلهم فدوة لك وفدوة لمطا رجليك ..
      صقر يقبل راس ابوه / لو لي غلى عندك يبه لاتوجع خواتي يبه رجيتك ..
      ابوصقر مو عاجبه كلام صقر / انا ما اوجعهم بس اربيهم ..
      صقر / الله يطول بعمرك ويخليك ذخر لنا ..

      بغرفة البنات ..
      رنا تبكي / انتي مجنونه اهئئئئئئ ..
      رنيم ساكته .. ريما لخواته / اطلعوا برا انتم ابي اكلم اختكم شوي ..
      ريهام اخذت خواتها وراحت الغرفة الثانية .. ريما تقفل الباب وترجع لرنيم اللي جالسه على السرير ..
      ريما تجلس جنب رنيم / متى تبطلين هالعناد ..
      رنيم ساكته .. ريما / ناسية ضربه لك وظربه لامي .. ليه تحبين تعصبينه .. ابوي يحبنا بس ..
      قاطعتها رنيم بحدة ../ محد يحبنا غير امي ابوي وجدي وخوالي وعمامي محد يحبنا محد تفهمين ..
      ريما متفاجأه منها ../ كلهم ..
      رنيم / ايه كل الرجال ... معدا صقر تدرين ليه .. لانه تربى معانا .. وسط البنات ..
      بس من يوم جاء مع عيال عمك تغير وصير مثل ابوك مغير ينافخ .. كانا جواري عندهم ..
      " مسكت يدين ريما وبدموع " ريما لا تتزوجين والله الرجال انذال خوانين مافي قلوبهم رحمة ماتعرفينهم كثري ..
      ريما بحنية / وانتي من وين تعرفين الرجال حنا مانعرف الا ابوي واخوي صقر .. وما شفنا شي منهم ..
      حتى ابوي ما نعرفه بالأيام يغيب عن البيت في دوامه .. الا من بعد الحادث والتقاعد عرفناه وبس معصب ..
      بس ما نلومه لانه خسر عمله ورجله .. انتي من وين تعرفين الرجال ..
      " وبمزحة بغير وقتها " .. ليكون مصاحبه !!
      رنيم فتحت عيونه للاخير / مصاحبة .. انتي عارفة معناة هالكلمة ..
      ريما بتدارك / رنيم انا ا.. " قطعت كلامها لمن شافت وجهه رنيم الغاضب "
      رنيم توقف وتروح لباب الغرفة وتفتحة / اطلعي برا ..
      ريما مصدومة / رنيم تـ ..
      رنيم تتوجه لها وسحبتها بقوة وبصراخ / اطلعي برا ولا عاد يجي لساني بلسانك ابد فاهمه ..
      " رمتها برا الغرفة وقفلت الباب .. وريما طايحه بالأرض متفاجأه من تصرف رنيم "
      صقر طالع لغرفته .. / ريما ويش فيه ..


      ـــــــــــ


      خارج بيت ابو سطام ..
      رعد طالع مستعجل وبيدة الجوال يتصل على بتال ..
      سمع صوت رنة جوال خلفة التفت وشاف بتال ..
      اغلق الخط .. / الحمد لله لقيتك ..
      بتال بابتسامة / ويش تبي واضح بوجهك عندك مصيبة ..
      رعد رفع حاجبه / تراني عمك حتى لو اكبر منك بيوم او اصغر عمك ولازم تحترمني ..
      بتال / ههه طيب انا ويش قلت الحين ..
      رعد / مانت حاس انك تتمسخر علية .. عدل كلامك احسن لك ..
      بتال / طيب ياعمي العزيز انا توني جاي من الرياض مسرع ولا اني نايم ..
      ما اخذت كم ساعة بالرياض الا وتنادوني .. ما دام ماتستغنون عني ليه ترسلوني لرياض .
      رعد / اولا الحمد لل على السلامة .. ثانيا انا ما ارسلتك ابوك ارسلك ..
      ثالثا ابوي يقول دور بنت اختك بين المستشفيات .. " وبسخرية " بين اخوياي ..
      بتال / هههههههههههههههههههههههههه والله حالتك حالة هههههههههههههه
      رعد / بتيل يامال .. ويش اقول .. عمك بينكشف وينجلد
      بتال / وانا ويش دخلني
      رعد / الا دخلكم انتم اللي لحقتوني وهبلتو بي وخليتوني اغير ..
      بتال / وليه ما قلت لهم .. ليش تخبي ..
      رعد / اسمع العلم .. والله ان انجلدت لنجلدون معي ماهو بالحالي راح اسحبكم ..
      بتال يبتسم / طيب يادكتور رعد .. ويش تبي الحين تراني دايخ تافل العافية ..
      رعد / سنيد الخبل وين ذالف باخته ..
      بتال / من جد .. ماعندك علم والا تستهبل ..
      رعد / فايق ان استهبل ابوي من الصبح وهو يقول اسال عنهم اخوياك وانت تقول استهبل عطني اللي عندك
      بتال / سند اتصل وقال لهم عن مكانه هو واخته .. وقبل ماتسال هو بمستشفى ..
      روح واسال وهم يدلونك .. باي ابي انام ساعة قبل ما ارجع لرياض ..
      رعد / من جد بترجع اليوم ..
      بتال وهو متوجه للبيت / ايه بكرة عندي مقابلة مهمه .. الله يهديه سند رجنا رج .. سلام ..
      رعد / مع السلامة نوم هني ..



      ــــــــــــ



      بالمستشفى ..
      ابو سند يفتح عيونه .. وشاف سند واقف وساند جسمه على الجدار سرحان ..
      ابوسند تحرك بيقوم من السرير .. سند انتبه لابوه ..
      سند تحرك بسرعة لجهة ابوة يحاول يساعده / ريح نفسك يبه ..
      ابو سند يبعد ولده وبحدة / ابوك .. وانت تعتبرني ابوك صدق .. انت مانت شايفني ابو اصلا ..
      سند يجلس على الكرسي / يبه واللي يخليك لي لا تزعل مني والله من خوفي وقهري على غرام ..
      ماشفت شي من حولي ولا فكرت في شي الكـ.. كانوا مربطينها وحاطين بها اسلاك وليات ..
      معذبينها يبه وهي تصارخ وما حولها احد الحمد لله اني خرجت قبل اذبح احد فيهم ..
      ابوسند / وانت كيف شفتها هم ما دخلوا احد ترجيت الدكتور قالي مره ممنوع ..
      سند / دخلت بالقوة ... الممرضات قعدو يصارخون علية اطلع بس انا ماطلعت ..
      ابوسند / حسبي الله ونعم الوكيل فيهم .. حسبي الله ونعم الوكيل ..
      سند / يبه غرام لازم نسفرها برا تتعالج هنا مالها علاج ..
      ابوسند / وانت من قالك هنا مالها علاج ..وبعدين انا ما قابلت الدكتور ولا عطاني علم ..
      سند / انا قابلته وقالـ ..
      قاطعة ابوة بحدة / انا ابوها وانا الملزوم بها وانا اللي اعرف مصلحتها ..
      لشفت الدكتور وسالته هذاك الوقت نشوف لها علاج هينا والا لا ..
      سند سكت على مضض .. ابو سند وقف وحس بدخه وجلس على السرير بسرعة ..
      سند مسك ابوة / بسم الله عليك ..
      ابوسند / الا انا ويش جاني ..
      سند / الدكتور يقول هبوط بسكر يبه .. انت له ماقلت لنا ان معاك سكر يبه ..
      ابوسند باستغراب / انا ما معاي سكر الحمد لله ..
      سند / يبه نسوي لك فحوصات ونشوف ويش فيك ..
      ابو سند / لا لا لافحوصات ولا غيره .. بس البارح مانمت ومن الزعل ..
      وهالدكاترة ماتقول اه الا جوك بامراض الدنيا .. قم خلنا نشوف دكتور اختك ..



      ــــــــــ


      عند غرفة غرام ..
      واقف ياسر وفارس وام سند ..
      ودخل الغرفة مجموعة من الاطباء والممرضات ..
      خرجوا الاطباء وكل واحد معاه ملف ..
      فارس يتقدم من الاطباء / ممكن نعرف حالة اختي ..
      د.فيصل / من ولي امرها ..
      ياسر / كلنا .. اختي ويش فيها ..
      د. فيصل / الوالد وين ..
      ابو سند اللي يسندة ولده سند / السلام عليكم ..
      الكل / وعليكم السلام ..
      ابو سند / بنتي يادكتور ويش فيه ..
      د. فيصل " استشاري جراحة " وهو رئيس الاطباء بهالمستشفى " اسمر ملتحي تتخل لحيته شعر ابيض ..
      .. بابتسامة تطمئن قلب والدها ووالدتها / ان شاء الله ما فيها الا العافية .. تعال معاي للمكتب وراح نتكلم بهدوء ..
      ابو سند / ابشر مشينا .." وراح ابو سند مع الدكتور .. سند لحق ابوة "
      سند / يبه وانا بعد ابي اعرف ..
      ابو سند تنهد بحزن / تعال وانا ابوك .. بس ابك تكون عون لي ماتزيد همي يابوك ..
      سند قبل راس والده / ابشر يالغالي مالك الااللي تبه بس خللنا نلحق الدكتور ..
      ابوسند / ان شاء الله خير .. انا قلبي ارتاح لها الدكتور .. عجل خلنا نلحقه ..



      ـــــــــــــ






      بعد المغرب ..

      نغمة رنين البلاك بيري .. صحت رنيم من النوم ..
      رفعت راسها وشافت الغرفة مظلمة .. اخذت الجهاز وشافت رقم صقر صمتته ..
      رنيم بصوت نعسان / اووووف مالي خلق اكلمكم ...
      راح للحمام " اكرمكم الله " واخذت لها دوش ولبست .. وصلاة الصلوات اللي فاتتها ..
      بعد ما خلصت .. مسكت جهازها وشافت رسالة من صديقتها ... " صالحة " .. " الرجاء الاتصال بي "

      رنيم بضيق/ الو هلا صالحة .. كيفك .. طفشانه والله ..
      صالحه / افااا تطفشين وانا موجودة .. الحل عندي وانا صلوحة ..
      رنيم بضيق / ايش ..
      صالحه / بندر اخوي قايله لك معجب فيك ويبي يتزوجك .. تعرفي عليه وتسلي الين تتزوجون ..
      رنيم بضيق / صاااالحه انا قايله لك كم مره ما ابيك تفتحين هالموضوع معاي .. ما زلتي مصرة عليه ..
      صالحة / رنيم كيف تبيني انسى .. وبندوري 24 ساعة يكلمني .. ويشلون رنيم وكيف هي الحين .. و ..
      رنيم تقاطعها بعصبية / اووووه صالحة لا تغثيني خلاص ما عاد ابي الزواج والا الحب ولا غيرة ..
      خلاص افهميني .. كم مره اقولك ..
      صالحه / رننيييم ويش صارلك وين البنت القوية و اللي راح تسوي اللي تبيه وتتزوج اللي تحبه و ..
      رنيم تقاطعها بغضب من نفسها / كنت غبيه ما افهم ما عندي عقل وما اعرف من عدوي ..
      لكن الحين ما ابي أي رجال اكررررهمم خلاص افهموا ياعالم اناااا اكره الرجااال ..
      صالحه عاقدة حواجبها باستغراب / رنيم انت ويش قصتك .. ليه هالعدوانية .. ؟
      رنيم بحدة / صالحه انا مشغولة الحين .. و اذا تبن تتصلين مره ثانية لا تفتحين معي هالموضوع ..
      صالحه / يعني خلاص اقول لولد خالتي ما فيه نصيب .. وينساك ..
      رنيم بغضب / اقول مع السلامه .." وقفلت الخط " .. اوووف ماحد يقدر يعيش بحرية ..




    12345678910111213 ...