عاشقي الفريد


عاشق من طراز أخر عاشق نادر فريد وما يتكرر وما لو مثيل من عرفني وأنا دايما شاغلة قلبو وعقلو وبالو من يوم عرفتك كنت أول اهتماماتك وأنا أساسها يا خالد الغالي خالد كان هدفك دايما تسعدني خالد كل مرة كانت تجمعنا فيها الصوت والصورة كنت أحسها كأنها أول مرة نقعد فيها مع بعض خلودي كنت معاك أحس بالأمان من دا العالم المخيف خلودي كنت أخويه وأبويه وصديقي وحبيبي ومستشاري وقلبي ونصي التاني وكل دنيتي كنت دايما تقول لي أحبك حتى لو بطريقة غير مباشرة كنت دايما تمدحني لما تتكلم عني قدام أي أحد وكنت فخور بيا وتغار عليا ما ترضى دموعي تنزل لأي سبب كنت أميرة على عرش قلبك أيش أقول وأيش أسيب في وصف العاشق الفريد اللي هوا أنت يا غالي الناس أنت أستاذ الحب ودكتورو أنت المفروض تدرس الناس كيف تحب يا غالي الناس وعدتني ما تسيبني وما فرق بيننا ألا الموت طلبت منك تعبر لي عن مشاعرك وما ترددت أبدا العاشق الفريد اللي كان يستغل أي فرصة عشان يعبر لي فيها عن مشاعرو العاشق النادر اللي كان يقدرني ويحترمني العاشق النادر اللي كنت جميلة في عيونو رغم بشاعة شكلي عاشقي النادر اللي ما كان يرفض لي طلب لما طلبت منو يقول لي أحبك قالها بدون تردد لما طلبت منو يكون جنمبي وافق أعشق اهتمامو طيبتو حنانو أخلاصو قلبو الأبيض خسارة أني ما أديت نفسي فرصة عشان استمتع بقرب عاشقي النادر وضيعت الوقت مع شخص ما يستاهل عاشقي النادر أحبك وأموت فيك الله يرحمك ويغفر لك يا الغالي خالد
بقلمي