أشواق


أشواق
أشواقنا لك لا عقلا يستطع
تفسيرها وتصويرها
وتعليلها
أسال رب السماء بالذي
خبأك عن عيون النساء أن يخفف
عني بعض ما أكابده
بأشواقي
يا صاحب الأنامل
الذهبية
يابايع الورود والحدائق
المغردة
كيف اربح في الرهان
عليك
ولا أحد
معي في رهانك
خسرت عقلي وكل من صديقاتي
بحبك
فهديتني القمر المضي يسليني
عن كل خسارتي
ابكي على من يلمح
بك سوء
كيف قد يحارب من الذي
كفل عن كل حروبه
بحرب
رب السماء
فبرب السماء التي أشهدها
علي يوم التقينا
لم أرى اعدل منك وأطيب منك
ويكفينا ربنا شرور
غضبك
يا أيها الطفل
الغالي
وحسبي عزاء بغيض لكل القبيلة
والعشيرة
إني قتلت على بابك
وبمحراب صلاتك
وسجادتك
الطاهرة
فلا أنا من القتل خائفة
لكني أنسأنه ككل
النساء
اخشي من السنوات المقبلة
من
الرياء بحبك
الجبار
أخشى ان أجابه
سيف
السماء
فذاكرت حبك سطرا سطرا
ورقه ورقه وحرفا حرفا
ودرستك جيدا وجيدا
وحللت جميع دروسي
وواجباتي
بكل اجتهاد
فلا أريد عند أخر أيامي
ان تمتلئ كراستي
بالدوائر
الحمراء
أشواقي مستنياك
يا فرحت
آخر العمر ونصري المؤجل
وفرحة
أطفالي الصغار
هل الوفاء صعب يا حبيبي
وطعنه بالقلب لا يمكن شفائها
ام انه
كتب على الوفاء الشقاء
بعصرنا
وربي
ان الذي هو أشد و أصعب
من حبك
الوفاء به
فلن أخذلك وسوف أحرق
كل الذين خذلوك
بغربتي
فلا تخشى ان ذهب عقلي
مني فلا زلت يا طفلي
المدلل امتلك
ذاكرتي
الغربه