منقولهه (الحب الاعمى الذي يقوده الجنون)

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. الهـنوف
      10-09-2018, 06:21 PM

      منقولهه (الحب الاعمى الذي يقوده الجنون)

      منقولهه (الحب الاعمى الذي يقوده الجنون)


      [١]
      '
      '
      بطلتنا " نـوف ؛ عمرها ١٦ سنه ، تدرس في أول ثانوي ، امها و ابوها منفصلين من ١٠ سنوات لسبب مجهول ، عايشه مع امها ، طولها متوسط جسمها رشيق ، بشرتها حنطيه و عيونها صغار مكحله ولون عدستها سوداء ، انفها صغير ، و شفايفها متوسطه ، فيها غمازه ، شعرها بني مايل للسواد يوصل لين نهاية ظهرها ، حنونه و طيبه بسرعه تدخل القلب ، ام دميعه ، خوافه شوي لاكن تتصنع القوه دايما
      "
      "بطلنا " خالد ؛ عمره ٢٥ سنه ، يشتغل في مستشفى جراح، يصير ولد اخت ابو نوف ، طويل و عريض وجسمه رياضي ، حنطي مايل للسمار اكثر ، عيونه وساع و رموشه كثاف و طوال
      لون عدسته عسلية ، انفه سلة سيل ، شعره اسود ناعم و كثيف"
      طيوب مرهه يمشي ورا كلام ابوه حتى لو الشي ما يعجبه
      مرحح
      '
      بطلنا الثالث ؛ فيصل
      عمره ٢٧ سنه ، يشتغل ضابط ، ولد اخو ابو نوف ، طويل مره طوله ١٨٨ ، جسمه رياضي اكثر من خالد ، بشرته سمراء جاذبه ، عيونه متوسطه و مكحله
      رموشه طوال ، عدسته رماديه فاتحه على جدته ام امه ، انفه طويل ، حنون لاكنه مزاجي ، يخفي طيبته و حنانه
      عصبي في ‏اغلب أوقاته ، فيصل بطلنا الاساسي لاكن دوره ما بيطلع بسرعه مثل خالد

      '
      «بداية»
      كـانت جـالسـة في بيت جـدها ابو سيف (ابو امها) و عم ابو نوف
      كانت تنتظر ابوها بالحـديقة
      رن فونها و كان ابوها عرفت انه جاء و طلعت
      ركـبت سيارته وسلمت عليه
      ابو نوف(سعود):كيفك يا حبيبة بابا
      نوف:تمام يا حبيبي يا بابا ، انت كيففكك
      ابو نوف:بخير دامك بخير ، كيف امك؟
      نوف ابتسمت له بهدوء:الحمد الله
      قالت بزعل:ليش ما جيتني الويكند اللي راح
      ابو نوف:كنت مسافر ما قالت لك امك؟
      نوف:ماما زعلانه مني
      ابو نوف:ليش؟
      نوف:مـا اعرف
      ابو نوف:انتي مزعلتها؟؟ ترا ذي امكك و عـ....
      نوف:لا لا يا يبا ما زعلتها ، امي سمعت شي واحد زعلها و لمن زعلت ما شافت بوجهها غيري و هاوشتني وحطت حرقتها فيني ، بس معليه ماما عاذرتها
      لانها تنضغط كثيير من الناس و كلماتهم اللي يرمونها عليها
      ابو نوف ابتسم بهدوء وقال:وين تبين نروح
      نوف:بكيفك يا بابا .. خن نروح لبيت جدي والله انيي اشتقت له مليون
      ابو نوف:اوكي
      '
      '
      وقف امام بيت ابوه
      نوف:بابا ما بتنزل؟؟
      ابو نوف:لا بخلص كم شغله وجاي
      نوف:تمام لا تتأخر ما تكمل الجمعه الا بك
      ابو نوف حب خدها:حبيبة ابوك انتي يا جعل سعود يفداك
      نوف ابتسمت له و نزلت و اول ما نزلت نزلت معها دمعتها
      مسحتها بسرعه وراحت دخلت لبيت جدها ابو سلمان
      الجد ابو سلمان:من جاي؟؟
      نوف وهي جايه:سبرااااييييزز
      الجد:اوووه اوووههه نوفيييي
      فتح لها يدينه وراحت له و ضمته:حبيبي جديي كيفكك
      الجد:بخـير يا بنتي ، بس وينك ؟؟
      يعني ابوك مو موجود ما تجينا
      نوف ضحكت بخجل
      راحت سلمت على اعمامها و حريمهم و البنات
      وجلست
      الجد:اليوم بتنامين هنا؟؟
      نوف:ايوهه انتظرنييي بسسس كلها ثلاث اسابييع يا قمريي و انشب لك
      شهر شهرين بجلس على قلبك
      رنيم:اهه بسسس متى تجيي الاجاازهه
      و بليييز معها فعاليات مو الاجازه تصير ميته و خاليه من الفعاليات
      عبدالله:ايوه وش تبين حضرتك؟؟
      رنيم:يعني نسافر جماعي
      عبدالله:شرايك يا جدي ناخذ شياطين هالعائلة رنيم و جود و ريفان نوديهم عندي بالمستشفى بوسط المجانيـ.......
      رنيم:اساسنا نوف ثم تاخذنا جميع
      نوف؛انا شيتانه ؟؟؟ حرام عليك
      جود:اووو ماااي قاااد من فين طلعع الدلعع يا بنتتت سعود
      نوف:والله ما ادري ... تراني وعدت بابا و ماما ما عاد اصير شيطانه و حركات المفايا و الخيال الواسع اتركها
      ريفان:يا دكتور هاذي اللي تحتاج لمستشفى المجانين حقا
      عبدالله:لا ناوي ادخلكم جماعي عشان ما تطفشون و تونسون بعض و تونسون المساكين اللي بالمستشفى
      نوف:انت يعني شغلتك حق مجانين
      عبدالله:لا انا حق ذولا اللي فيهم اكتئاب و من هالاشياء
      نوف:وش هالاشياء
      عبدالله:انتي بقرا ما تعرفي هالاشياء
      نوف؛ثانكيو افدتني كثير
      الجد:وين ابوك يا نوف؟؟
      نوف:يقول عنده كم شغـله.
      فجآه سمعو صوت الجرس المتكرر مع طرقات الباب القويه
      ناظرو بعض
      و عبدالله قام سريع و فتح الباب
      شاف ام نوف
      عدته وهي حدها معصبه و منهاره:نوووووووووف
      نوف انفجعت ولفت لامها انصدمت من شافت دموع امها
      قامت بسرعه وراحت لها:ماما شفييك لييه تبكـ.......
      ام نوف اعطتها كف قوي
      نوف انصدمت ونزلت دمعتها؛ماماا شفيييك ؟؟ لييه معصبهه و تبكـ
      دخل سعود وهو كمان معصب
      ناظر لنوف وقال:روحـي لغرفتك
      نوف وقفت ولا كأنها سامعه
      وتناظر في امها المنهاره
      ابو نوف ناظر لنوف بغضب
      ام نوف:ما تبيي بنتتتككك تسمعع مشاكلنااا اللي كثرانهه والسبب هييي
      انا كان من زمان قاطعه علاقتي فيك وفي اهلك بسسسس هييي لازقهه بحياتي
      عبدالله تحمحم و ناظر الشباب و البنات
      و كلهم راحو لفوق و عبدالله سحب معه نوف بالقوه



      جلسو بالصاله اللي فوق و كانت نوف حدها متوتره على ابوها لا يعصب ويتعب و كمان تبكي من كلام امها اللي جرحها
      كانت بتروح لتحت عشان ابوها بس عبدالله مسكها:نوف
      نوف ازداد بكائها:باباا تعبان بعددد عنييي
      عبدالله:هناك ابوي و اعمامي و عماتي لا تخافين ان شاء الله يهدونهم
      بعدته و راحت لتحت بسرعه
      خالد:والله محد ضايع غير هالبنت المسكينه
      '
      '
      جلسو بالصاله اللي فوق و كانت نوف حدها متوتره على ابوها لا يعصب ويتعب و كمان تبكي من كلام امها اللي جرحها
      كانت بتروح لتحت عشان ابوها بس عبدالله مسكها:نوف
      نوف ازداد بكائها:باباا تعبان بعددد عنييي
      عبدالله:هناك ابوي و اعمامي و عماتي لا تخافين ان شاء الله يهدونهم
      بعدته و راحت لتحت بسرعه
      خالد:والله محد ضايع غير هالبنت المسكينه
      '
      '
      نزلت نوف بسرعه
      و شافت ابوها وجهه احمر
      ركضت بسرعه و راحت امامه
      وكان مرهه معصبب
      مسكت يده وقالت بهمس:بابا حبيبي خلاصص عشانيي اهدا
      ابو نوف:من يوم ورايحح بتكونيين هنا
      امكك جنت خلاص
      نوف نزلت دمعتها وقالت:بابااا خلااص هديييي
      مسكت يد ابوها وراحت معه لفوق
      دخلت معه لغرفته وسكرت الباب
      جلسته على الكنبه وجلست جنبه
      نوف؛بابا ليش امي معصبه وانتو تتهاوشون
      ابو نوف رمى اللي على الطاوله امامه وقال:تبين تبقين هنا ولا عند امك
      ناظرته وسكتت
      ابو نوف بعصبيه:يعنيييي امكككك الللي ما تبيييك تبيينهااا واناا ابووككك لااا لااا
      صار يرمي في اللي امامه بعصبيه
      و نوف كانت حاطه يدها على اذونها و دموعها تنزل بصمت
      نوف راحت لابوها وقالت:بسسس كفايههه
      ابو نوف وهو باقي معصب:طلعييي عنييي يااا نوووففف
      نوف طلعت عنه
      مشت لغرفتها و قفلت عليها الباب
      و انهارت بكي
      طبعا بعد الكارثه اعمات راحو لبيتهم
      و كلهم كانو خايفين على اللي يكسر من جهه و اللي تبكي و تصارخ بهستريا من جهه ثانيه
      الجد:نووف يا بابااا افتحيي الباب
      سمعو صوت التكسر وقف و خافو اكثر!!
      ابو عبدالله وهو يدق الباب على اخوه:سعوووود يا سعووود
      كسرو الباب لان الخوف انه اغمى عليه
      وكان نفس الشي
      اخذوه ابو فيصل و ابو عبدالله و فيصل للمستشفى
      الجد:نوفيي افتحي الباب الله يصلحك
      عبدالله:جدي خلاص خلها بتبكي وتصرخ لين تتعب و بتهدئ
      الجد:البنت بتجن
      عبدالله:لا تخاف ما بيصير شي انت روح ارتاح
      الجد:وش ارتاح وهالبنت بـ....
      عبدالله:جديي صدقني بتزيد اذا جلست تحاول فيها
      الجد ناظره وراح لغرفته
      وصار عبدالله يروح ويجي
      حمد وهو يقلد صوت عبدالله:جدي لا تخاف ما بيصير شي انت روح ارتاح
      عبدالله:ابدا مو وقتك
      حمد:وراك اشتغلت بعد جدي
      عبدالله:مثلا تبيني اقول لجدي ان هالبنت بتجن من مشاكل امها و ابوهاا
      حمد:لا تخاف يا عبدالله انت اجلس ارتاح لان اذا رحت وجيت ماله فايده بس راح تصدععع راسنا
      عبدالله:ناويي ذبحكك شكل
      جود و رنيم بنفس الوقت:لا تكفون مو ناقصين مصايب
      '
      '
      يوم جديد
      على طاولة الطعام ، كانو جالين يفطرون
      نزلت نوف و شافت ابوها وهو اول ما شافها صد
      نوف نزلت راسها وراحت جلست مكانها
      فيصل:شاي حليب كوفي؟؟
      نوف:حليب
      صب لها واعطاه لجود تعطيها
      الجد:نوف كلي
      نوف:بابا
      ابو نوف تجاهلها وما رد عليها
      نزلت راسها وهي خانقتها العبره
      الجده:ما تسمع بنتك تناديك؟؟
      سعود كمل اكله وكانه مو يسمع شي
      عبدالله وقف
      الجد:وين ما كليت زين
      عبدالله:عندي دوام .. يلا مع السلامه
      مش ثم لف و ناظر لنوف ابتسم لها بهدوء وهي ناظرته
      عبدالله اشر لها بمعى باي باي
      ثم صد و طلع لبرا
      و مشو الباقي لدواماتهم و البنات خلصو وراحو بغرفهم يكملون النومه
      نوف راحت لابوها و جلست جنبه:بـابـا
      مـا اقدر اختار واحد فيكم
      انا احبك واحب كمان ماما
      كيف تخيرني بينكم انتو الاثنين
      ابو نوف:بس اتوقع سمعتي كلام امك امس
      نوف:بابا انت اللي غلطان تزود على امـي
      ابو نوف؛تدرين بان امك بتتزوج؟؟!
      نوف ناظرته وقالت:ايوه ... صدقني مو من امـي ... ماما مجبوره .... طبعا هي من كذا معصبه علي وعلى الكل
      نوف قامت:و هالنظام ما راح يتغير
      ايام الاسبوع بكون مع امي و الويكند معك
      حبت راسه و مشت لغرفتها
      '
      '
      في المستشفى عند عبدالله
      كان معه خالد يشربون قهوه
      عبدالله:كيف الجامعه معك
      خالد:تصفعني بكل الاتجاهات
      عبدالله:تصدق كان ودي بالجراحه
      بس واحد من ربعي مخمخ هالتخصص بمخي ودرسته
      خالد:اوهه زيين ما دخلتهه اريح لك
      عبدالله:كلها تتعب ترا
      خالد:ما علينا وشلون خالي و حبيبة القلب
      عبدالله ضحك:تمام
      خالد:يارب متى اتخرج بسسسس و اول شهر اتوظف فيه اخطبها
      عبدالله؛عاد مو اذا صارت لك تقول تركي تقطي عبدالله اذبحك
      خالد:اخوها مالي صلاح اقول لها تتغطى
      (طبعا نوف و رنيم خوات برضاعه فـ نوف تصير اخت لعبدالله)
      خالد:بس عادي نغار شوي
      عبدالله:انت ما عندك محاضره شي
      خالد:اقوى طرده محترمهه بلا عنديي بعد ساعتين
      عبدالله:لا والله لا طرده ولا شي بس فيه مواعيد اليوم
      خالد:تمام يعني اروح
      عبدالله:تفكر بخجل منك و بقول لا خلك
      طبعا روح مو بالبيت انا الا اذا بتنتظرني
      خالد:لا لاا بروح البيت انام لي ساعه و اروح الجامعه و بعدين مدري
      عبدالله:نروح مطعم وناخذ معنا البنات عشان نوف تغير جو
      خالد:كويس ، يلا باي باي و انتبه لنفسك
      عبدالله:شد حيلك عشان ازوجك اختي
      خالد:لعيون اختك احفظ كلمه كلمه
      سلمو على بعض و طلعو
      '
      '
      في بيت ام خالد (بنت الجد ابو سلمان)
      خالد:لولووو وينك يا لولو
      ام خالد:هنا تعال
      خالد حب راسها وجلس:نايمين القوم
      ام خالد:ايوه وانت وراك جالس
      خالد:رحت بعد ما فطرت عند عبود و رجعت بنام ، بس يالغالية بعد ساعه جلسيني وراي اخر اختبار
      ام خالد:اجلس راجع
      خالد:بنام يا امي
      مـشى متوجه لجناحـه و ارتمى على سريره و مامرت دقايق الا هو نايم
      '
      '
      الساعه ٢ العصر
      بيت الجد
      كـانت نوف جالسه بالحديقه و تلخص اخر وحـده في كتاب الكيمياء
      دخلت سيارة خالد وهو يدقدق هرنات
      طلع عبدالله
      ونزل خالد وهو حدهه فرحان:خخخخخللللصصصصتتت
      عبدالله:وش جايب العيد ولا زين
      خالد؛لا لا ان شاء الله زين
      نزلت اخته ميار وراحت لنوف:ليييش ما انتظرتيني
      نوف:عادي اطبعهم لك .. جبتي تلخيص الاجتماعيات
      ميار:ايوه خذي ذي نسخه لك و نسخه للبقرا ريفان
      جاء عبدالله و خالد وهو حده مروق
      جلس جنبهم وقال:ها مني مناك مو فاهمين شي بالخدمهه
      ميار:خخالد خلاص ترا طفشت امي وانت تتسبب
      خالد:لا والله جد ما اتسبب
      اذا ما فهمتو شي انا افهمكم
      عبدالله:عدل ترا تنجحون على يد خالد
      نوف:وانت؟؟
      عبدالله:لي خلق انا ادرس احد
      نوف:والله انكك مجرم ، تخيلو مره رحت له يدرسني اي معاومه ما تدخل مخي يهددني بشبشب حق جدتي
      خالد:عساها ما فهمت المعلومه تهددها بشبشب جدتي لييش
      عبدالله:والله اني افكر بعيالي من الحين
      مع دراستهم
      نوف:خلاص روحو عن وجينا خلونا نلخص
      خالد حط راسه على رجل عبدالله و جلس على جواله
      لمار؛والله حديي خايفهه
      نوف رن فونها وكان ابوها ردت:هاي
      ابو نوف:تذاكرين؟؟
      نوف:لا الخص
      ابو نوف:كويس يلا باي
      نوف:عشان كذا متصل
      ابو نوف:اعرفك لعابه
      نوف:لا لانخاف عليا امتياز بجيب وبتسوف بعينك
      ابو نوف:نشووف ، يلا باي وراي اجتماع
      نوف:اوك باي
      سكرت منه
      '
      '
      بقلم روايات عشق @v_rwaiat
      250*300 Second
    2. خفايئ
      10-09-2018, 07:00 PM

      رد: منقولهه (الحب الاعمى الذي يقوده الجنون)

      منقولهه (الحب الاعمى الذي يقوده الجنون)






      بدايه جميله
      ي يعطيك الف عافيه
      استمري وبانتظار التكمله
      تحياتي لك
      وبالتوفيق يارب






    3. الهـنوف
      11-09-2018, 06:08 PM

      رد: منقولهه (الحب الاعمى الذي يقوده الجنون)

      منقولهه (الحب الاعمى الذي يقوده الجنون)


      [٢]
      '
      '
      في المطعم
      كانو البنات في طاولة
      و الشباب في طاولة ثانية
      جهت البنات { نوف - جود - ريفان - رنيم - ليان - ميار }
      نوف:بنات شرايكم بعدين مقنعهم يودونا للسوق
      ليان:احنا من الحين جواب خالد لا
      نوف:ليييش
      ليان:على اساس فترة اختبارات
      جود:لا لا مو الحين نطلع نخلص اختبارات و نروح
      نوف:باقييي وقت يلا عاد يا بنات
      ريفان:ما عليك منهم اذا وحده فينا راحت كلنا بنروح
      و الشباب بنقنعهم بنقنعهم
      نوف:كذا اللي يعزز مو انتو
      جاء خالد:هاه خلصتو
      البنات:ايوه
      نوف:خالد طلبتك
      خالد بينه وبين نفسه:طلبك مقبول من قبل لا تقولينه:قوليي
      نوف:نبي نطلع للمول
      خالد:لا لا بعد اختباراتكم سوو اللي تبقو
      نوف:يلا عاد رجيتك يا خلود
      خالد”اضييييع انااا على هالدلع وهالطفوله اللي تعذب"
      نوف:خالد
      خالد:لبيه .. احم .. خلاص تمام
      بس ما بتطولون لان بكره دوامات
      نوف:اوكييي ما فيي مشكلهه
      قامو البنات وطبعا الشباب اتفقو يروحون بسيارتين!! وكلها من افكار خالد و عبدالله
      في سيارة عبدالله كانو فيه الشباب { عبدالله و فيصل قدام واللي ورا حمد و ثامر }
      اما في سيارة بدر كان فيها البنات { رنيم و جود و ريفان و ليان و ميار }
      طبعا ما صار مكان لنوف و خالد ناداها تروح معه
      نوف:ليان ميار يا دبب وحدهه منكم تروح معه
      ليان و ميار اللي فاهمين اخوهم طنشوها
      خالد:يلا ولا ما فيهه روحهه
      نوف مـشت لعند سيارته وركبت ورا
      خالد ضحك:قووومي كل هالكشخه اللي كاشخها اخر شي يحسبوني سواق قومي قدام
      نوف:يااه ايش فرقت قدام او ورا
      خالد:تروحين قدام ولا ايش
      نوف تنهدت و راحت لقدام وهو ركب و مـشى مع الشباب
      خالد:كيفك يا نوف
      نوف ببتسامه:الحمدالله
      خالد:عسى دوم
      رن فون نوف وكانت امها ردت
      نوف:هلو مامي
      ام نوف:نوف ماما زعلتي على امي
      نوف:لا يا ماما ما زعلت
      ام نوف ببكي:بلا يا نووف شوفي صووتكك
      نوف دمعت عيونها:ماما لا تبكـي خلاص امس انتهى احنا في اليوم
      ام نوف:نوف قولي لابوك اني مجبوره مو برضاي
      نوف:قلت لـه ، ماما لا عاد تعصبين بابا كذا امس تعب
      ام نوف:تمام .. تعالي عندي اليوم اشتقت لكك
      نوف:طيب اشوف بابا واقول لك
      ام نوف:باي باي وانتبهي لنفسك تمام
      نوف:ان شاء الله
      سكرت من امها وناظرت في خالد اللي يناظرها
      ابتسمت بهدوء:نعم؟؟
      خالد ابتسم بهيام
      فتحت الاشاره و كمل طريقه
      رن فون نوف ثاني وكان ابوها
      خالد:شكلك مديرة اعمال على هالاتصالات
      نوف:بابا و ماما لازم كذا تعودت
      ردت على ابوها
      ابو نوف:ساعه عشان تردين انتي بفهم ليش عندك جوال يا مقفل يا مشغول يا بطيء تردي
      نوف بضحكه:والله محل عيالي يا بابا مشغليني
      خالد ضحك بهدوء
      ابو نوف:المهم يا بنيه وينك فيه
      نوف:كنا بالمطعم والحين رايحين للمول
      ابو نوف:كويس غيري جو هالكتب ، المهم بعد ما تخلصين لا تروحين للبيت على طول تعالي عندي للشركه ابيك في موضوع
      نوف:اي موضوع
      ابو نوف:بعدين يا بنت .. يلا باي
      نوف:باي
      -----
      '
      '
      فـي المول
      البنات من محل لي محل
      دخلو فـي محل عطور
      نوف اخذت لها عطرين مع لوشن و رقوه للجسم
      والبنات كذلك اخذو لهم و طلعو و الشباب وراهم وراهم
      عبدالله:يلا هذا اخر محل ونرجعع
      البنات دخلو و نوف وقفت مع عبدالله:ودني عند بابا في الشركه
      عبدالله:ليش؟؟
      نوف:ما اعرف قال لي اجي له هناك
      عبدالله ابتسم لخالد وقال:تمام .. ما تبين تروحين مع خالد
      نوف:عبدالله هفف
      '
      '
      بعد مرور وقت
      في الشركه
      في مكتب ابو نوف
      نوف:بابا بس انا باقي صغيره
      ابو نوف:عارف يا نوفي هي بس خطبه يعني مو زواج
      نوف:تمام بفكـر
      ابو نوف:يلا قومي مـعـي اوديك للبيت تنامين وراك مدرسه
      نوف:بابا ودني لماما
      ابو نوف:ما تنامين اليوم عندي
      نوف:لا يا بابا الحين فترة اختبارات
      خلني عند امي افضل

      '
      '
      بعد مرور ايام
      اخر يوم اختبارات للبنات
      في بيت ام خـالد
      كانو ميار و نوف و رنيم جاين لـ ميار لجل يذاكرون مع بعض
      نوف و عيونهازعلى الكتاب ضحكت
      رنيم:مجنونه
      نوف:يوووه داخله بمخيي هفف
      ميار كانت بتتكلم و عطست بدلع:اهه قلبي عورني
      نوف:اوشش بسم الله على قلبك
      ام خالد:يا بناات بسكم سوالف و كملو
      نوف؛عمتي ما بقي شي ونخلص باقي عشر صفحات بس
      ام خالد:ايوه خلصوهم الحين و خالد بعد شوي جاي و جايب لكم معه عشاء
      نوف بفهاوه:خالد بيجي
      ام خالد ضحكت:ايوه العاشق بيجي
      نوف ضحكت بخجل و اكملت تدرس
      ميار:بنات بعدين انا بخجل من خطيبي
      ابدا ما اتخيل اخجل منهه يمكن هوا يخجل وانا اللي ما اخجل
      رنيم:ذاكري وخلي الزوج على جنب
      دخل خـالد و من اول ما دخل ينادي بأمهه وهو حدهه مروقق:يامييييي لولووو وينتسس
      دخل عليهم وحط الاكل على الطاوله
      ام خالد:ورا فرحني معك؟!
      خالد:دقيقهه
      فتح فونه و روا امه
      امه بفرحح:حبيييبيي على البركههه
      خالد بصيغة غرور:الجراح خالد بن صفر
      رنيم:بس بليز لا تموت الخلق
      خالد:مالك دخل انتي ما تخلو الواحد يغتر بنفسه حتى لثواني
      ام خالد:نوف
      نوف ناظرت عمتها بصمت
      ضحكو ميار و رنيم
      ام خالد:ورا ما سلمتي على خطيبك
      خالد:شفتي يا يما من الحين شايفه نفسها علي وما تسلم
      نوف ناظرت عمتها وهي تترجاها تسكت
      ام خالد:شوف يا خالد ، سكرو اذوينكم انتو رنيم و ميار عيب تسمعون
      كملت كلامها وهي تقول:وراك اندمجت يا قليل الادب
      خالد:يماا يوو احسب بتقولين شي
      شوفي يا يما ولا سلمت على زوجها المسكين
      ميار:حرام عليكم ارحموها
      شوفو البنت كيف يدينها ترتجف
      ومن دخلت انربط لسانها
      خالد ابتسم لنوف ابتسامه تعذب
      و قال:اوك انا بروح انام ، لا احد يدخل الغرفه و لا يقرب من الباب ١٠٠ متر
      ولا تقوموني
      ميار:ترا تكرر هالكلام دايم روحح
      خالد:انا مرهه ما قلته وصجيتوو اميي
      يلاا هشش بنامم
      مـشى عنهم وراح غرفته ينام
      نوف:اهههه عمتيييييي لييييشش كذاا
      تحرجينيي معهه
      ام خالد ضحكت:والله بتتحسفين يا بنت قد شعر راسك انك كذا تخجلين و ما تعطينه وجه
      نوف:ما ابيي ماا ابيي
      رنيم:سبحان الله كيف صارت فجآه تستحي من خالد ما اعرف
      نوف:هشش مالك دخل
      كملت تذاكر و البنات اخذو وجباتهم ياكلون
      '
      '
      اخر يوم اختبار
      في المدرسة
      خلصو اختبار و البنات راحو بيوتهم
      و باقي نوف على اساس ابوها بيجيها
      بس تأخر
      وصل خـالد و نزل ناداها و طلعت له
      وهي ترتجف و رجلينها تتصافع ببعضها
      خالد ضحك لمن شافها وفتح لها الباب:تفضلي برنسس
      نوف ركبت و هو راح و ركب ومشى بهدوء
      خالد:السلام عليكم
      نوف وصوتها بالقوه يطلع:وو ععليكم السسـ السلام
      خالد بنذاله:كيفك يا مرتي
      نوف:تت تمام
      خالد:وانا ما بتسألين عني
      ولا قلب هالمسكين خالد ما يهمك
      نوف وهي حدها متوتره:بخير
      ضحك خالد بقوه ومسك يدها:حبيبتي انتي عساك دايم بخير ، وراك متوتره لـذي الدرجه
      نوف سكتت
      رن فون خالد وكان ابـوه
      رد وقال:هلاا هلاا با أبوي
      ابو خالد:وراك انت مطير صوتك ثقب اذني
      خالد:اوووبسسس
      ابو خالد:عندك شغل
      خالد:لا بس عندي مرهه
      ابو خالد؛اثقققللل اثقققل ... مرني في بيت ابوي
      خالد:اوكييي
      ابو خالد:معالسلامه
      سكر فونه وناظر و ابتسم
      '
      '
      في اليل
      بيت ابو سيف (ابو سيف متوفي من سنين)
      في غرفة نـوف
      تروشت و سوت شعرها كيرلي
      لبست فستان عنابي لي نهاية ركبتها
      راسم جسمها بأتقان
      لبست هدية ابوها ذهـب سلسال مع اسواره و حلق (تراشي) و خاتم
      جلست على الكنبه لبست جزمتها (وانتو بكرامه) لونها ابيض من بوما
      ابتسمت و راحت لبست عبايتها و رمت الشيله على شعرها
      طلعت من غرفتها شافها خالها سيف
      سيف:هلا ببنت اختي الحلوه
      ابتسمت له نوف:اهلين ، باركك ليي عطللت
      سيف:صححح مبرووك عاد ان شاء الله جايبه علامات ترفع الراس
      نوف:ياربب ما ابي تعبي يروح على علامات مو حلوه
      سيف:لابسه وين رايحه
      نوف:برا عبود ينتظرني بنروح للمزرعة حق جدي
      سيف:قلتي لامك؟؟
      نوف:ايوهه حـاولت معها تجي معي بس مـا رضت ... وانت كمان ما يصير كل مره نروح و يبولكم جدي تعالو ما تجون بس جدتي اللي تجي
      سيف:انا لان عندي اشغال ، بس اذا صارت فرصه اجي
      نوف:تمام و اذا بتجي جدتي اقنع ماما تجي و ياليت تقنعها ان هالزواج من شايب غلطط ولا عليها من كلام الناس
      سيف:ما باليد حيله لكن اوعدك برجعع اكلمها لعيونك
      نوف حبت خده:حبيبي خالي .. يلا باي بااي


      '
      '
      في المـزرعة
      كـانت تـمـشي و سرحانه
      الشوق يعذب قلب المحبين
      من زمان ما شافته ، اشتاقت لابتسامته الهادية ، اشتاقت لضحكته اللي تسعد قلبها ، لعيونه الحلوه
      تنهدت بتعب من كثر التفكير"اهه يا ليان يمكن ما يفكرر فيكك ، بسس اناا احبهه مو على كيفه ما يحبني ، بس كيف بيلتفت لي و هو اكبر مني بـ ١٠ سنوات ، وششش دخل العمرر؟؟ هذا خالد اخوي يحب نوف الصغيرهه
      يارببب تعبببببتتتت من كثر التفكير "
      قطع تفكيرها ؛
      ريفان:بووو
      ليان:بسم الله ، خرعتيني
      ريفان:امااا؟؟؟ في من تفكرين اعترفي
      من حبيب القلب
      ليان:ما افكر في احـد ، جالسه اتأمل كيف هالسما حلوه و القمر زينه بهالسما
      ريفان:اممم والله السما حلوه هي حلوه من زمان ، بس انا خبري السما فووقق موو تحتت
      ليان:يووه يا ربيي ، جاو خوالي؟
      ريفان:لا بس خالي سعود
      ليان:بروح له
      مـشت و مشت خلفها ريفان
      دخلو لداخل الفله
      شافو ابو نوف مندمج مع خواته في السوالف و الضحك
      ام خالد/هااه قوول متى نملك عليهم
      هالخويلد مصدعع راسي
      ابو نوف ناظر لخالد:انا وش قلت لك
      اذا تبي بنتي تنتظر
      خالد:كنت متوقع في صبرر بسسس والله ماا اقدددررر اصبرر بسسس نملك
      ام بدر:انت يا بدر متى ناوي تتزوج
      بدر:يماا لو يجي لبنتك واحد
      كلا برا البيت بس ينام فيه و يفطر و بعض الاحيان يفطر برا
      و كلا سفرات و طلعات مع شباب و سهر برا بتقبلين
      ام بدر عارفه ان يقصد نفسه بهالوصف وقالت:ايوه عادي
      خالد ناظره وضحك:خلاص مالك عذر ما تتزوج
      بدر:ومغازل و يكون قلبه هوتيل بتقبلين
      ابو نوف:خربتها كذا يا بدر ما يصلح
      ام بدر:تتغزل انت؟؟؟؟!!!!
      بدر:ايوه انا عندي اشوف
      صار يعدد البنات بس كذا من عقله يقول اسامي وقال:وعلى كثر هالبنات يا امي الا اني سنقل
      خالدمعليك منه يا خالتي
      ولدك يخاف من الحريم فيه فوبيا
      بدر رمقه:اسسستر الله يستر علييك
      ضحك خالد بنذاله:يوم كنا في برلين
      بنت شاربه و ارتمت على ولدكك
      جاته ام الركب من الخوف
      دخلت نوف و خلفها رنيم و عبدالله
      نوف:سلاام
      راحت سلمت عليهم
      وهي مو منتبهه لوجود ابوها
      لفت بتسلم على عمتها ام خالد شافت ابوها
      نوف ما شافته من ثلاث اسابيع قالت بفرح و شوقق:بااااااااباااااا
      راحت لـهه و ضمتههه بقوهه:ليييش انت صرت مو حنون زي قبل
      ابو نوف ناظرها ببتسامه و حب خدها:اناا موو حنووون افااااا ... انا ما عندي الا نوف وحده و بنت وحدهه شلووون ما اكوون حنوون عليها هاا؟؟؟
      وبعدين تعاتبيينن فيني وانتي اللي ما تبيني تسمعين كلام امكك وبس وانا ابوك ما كني موجود
      نوف:اييش ايش سوويت
      ابو نوف:ثلاث اسابيع ما تكلميني رضينا ما تبين تشوفيني وقت الاختبارات بسس مو ما تكلمينيي
      نوف:ماما تعاملني كنيي بزر
      تسحب مني الجوال
      وتخليني اذاكر عشرين مره و اراجع الل مرهه
      اسمععع اخر مرهه تتركنيي عند امي وقت الاختبارات
      ابو نوف:ان شالله عمتي من عيوني
      نوف ضحكت و حبت راسه و بعدت عن حضنه و راحت تسلم على عمتها اللي كان جنبها خالد
      خالد:حتى انا سلمي علي وبوسيني
      عندك راسي و خدي و خشمي وو احم
      ضحكو عليه كلهم
      وجههم حمروو ثنينهم
      نوف راحت وجلست جنب ابوها
    4. الهـنوف
      20-09-2018, 06:00 PM

      رد: منقولهه (الحب الاعمى الذي يقوده الجنون)

      منقولهه (الحب الاعمى الذي يقوده الجنون)


      [٣]
      '
      '
      بعد ما اجتمعو كـلهم
      الساعه ٩:٣٠ م
      كانو الشباب يشغلوا الفحم و اللي يعدل المشاوي
      بدر و حمد جالسين يشغلوا الفحم
      خالد و عبدالله و ثامر جالسين يحطو الطاولات و الكراسي بالحديقه
      فيصل كان بدوامه
      اما عند البنات و الحريم
      ام عبدالله و ام بدر و ام فيصل يقطعون سلطات
      و ام خالد جالسه تجهز حق الشوي
      اما البنات كانت كل وحده تسوي حلا
      خل نشوفهم
      نوف:عمتي كذا استوى الكوكيز
      ام خالد:ايوه كويس بس الصحن الثاني يبي له خليه شوي
      نوف:تمام
      دخل خالد وخلفه عبدالله
      عبدالله:الله كوكيز
      خالد؛وين
      عبدالله:شوف هذا هو
      خالد و عبدالله راحو و هجمو عليه ونوف تناظرهم بهدوء
      عبدالله:وش فيك؟؟
      نوف ابتسمت:ما فيني شي ، حلو؟؟
      خالد:لذيييييذذذ
      نوف:عوافي
      خالد ابتسم لها
      وهي نزلت راسها و شافت الصحن الثاني استوى طلعته من الفرن ثم طلعت
      ام خالد:اشبعع شوف ياخالد
      خالد:ما عرفت لكم انتي تعززين لي و ابوي يقول اثقل يا ولد
      ميار:ايوه ما عليك من ماما اذا انت ثقلت هي بجيك من نفسها
      عبدالله:شوف السوسه ذي ما عليك منهم البنت مستحيه يعني عطها شوية وقت و بس تتعدل الامور
      خالد:خلكم من مرتي ..تناوب اليوم معي
      عبدالله:لا ابد مو فاضي انت ما مداك متوظف عطوك منوابه
      خالد:لا ذي ثاني مناوبه المهم ناوب معي
      عبدالله:انااا بقسممم وانتت بقسم
      خالد:يلاا عاد
      عبدالله:ما بناوب لكن بجي عندك

      '
      '
      الساعه ١٢:٠٠
      في المستشفى
      عبدالله ما حالفه الحظ و صارت عنده مناوبه لكن ما فيه عنده احد
      وراح لقسم خـالد
      شافه وحالته حاله نايم على الكرسي
      و جواله بيده
      عبدالله:خخالد ... خااااللد
      خالد:هففف
      فتح عيونه وقال:توو مغمض عيوني
      عبدالله:طفش لا تنام
      خالد:شنو تبي
      عبدالله توه بيتكلم
      لكن جات ممرضه و قالت لخالد بأن يبونه وكذا
      راح خالد
      و عبدالله تنهد و راح لاحد المرضى اللي مسوين حوادث
      و هالمكان من زمان يزوره
      دخل و شاف البنت جالسه
      راح لها وجلس:كيفك يا جميله
      البنت:تمام .. ما جيت امس خفت عليك
      عبدالله:انضغطت امس اعذريني ، ايلاف باقي رجلك تعورك
      ايلاف:يعني مو مره
      عبدالله:لو تاكلين كويس كان الحين قدرتي تتعافين بسرعه بس انتي عنيده
      ايلاف:ايش لي فايده بهالحياه دام فقدت جنتيي
      عبدالله مسح على شعرها بحنان:عشاني انا ، وعشان طفلنا اللي باقي متمسك بهالحياه
      ايلاف نزلت دموعها:عبدالله ما ابي هالطفل يعيش بالنهايه احنا بنتطلق
      انت بتشوف حياتك وانا كمان بشوف حياتي ، ماله داعي اربطك فيني
      عبدالله؛لييش؟؟!
      ايلاف:عبدالله انت تزوجتني بس رحمهه ترحمني من عمي اللي خذاني من امي من بعد ما توفى ابوي
      عبدالله:غلطانه يا بنت ، ترا انا ما جيت اقرب لك اكثر و اتعمقك الا اني واثق اني ابي اشيب معك
      وانا ترا ناوي اعلن هالزواج عند اهلي
      ايلاف:بس بجيك مشاكل
      عبدالله:اهلي متفهمين
      و حتى اذا لو يوم يومين و يصيرون لك الاهل و الحبايب
      ايلاف ناظرت لعيونه و ابتسمت من بين دموعها
      عبدالله ابتسم لها و حط يده على بطنها:بسك شوفي الجنين مسكين تبكين و يحزن
      وترا تحزنيني انا ، يعجبك تحزنين عبادي ولده يعني؟
      ايلاف مسحت دموعها
      عبدالله ابتسم لها:قومي نمشي كم خطوه عشان رجلك تتعود على المشي
      ايلاف:لا لا تكفى ما ابيي اخاف تألمني
      عبدالله:انا مو زوجك انا الحين الدكتور
      يعني لا تدلعين يلا قوميي
      اخذ عكاز و وقفها بالغصب
      و مشت للباب:لاا تألمم يا عبدالله
      فتح الباب و شافه خالد اللي يمشي وهو يتثاوب
      ضحك عبدالله:ذا وجه واحد دكتور
      خالد:شسوي امس و اليوم مناوبه ما يخلو الواحد ينام .. متى بتطلع انت
      عبدالله:قبل اذان الفجر بشوي و بروح للمزرعه على طول .. انت بتروح ولا بتنام بالبيت
      خالد:لا اخاف اجلس بالبيت لحالي
      ضحك عبدالله وقال:يلا اشوفك نهاية الدوام
      خالد مشى
      و عبدالله مشى بشويش
      ايلاف:من ذا؟
      عبدالله:ولد عمتي الصديق المقرب
      ايلاف:ابد ما فيه شبه بينكم
      لا بملامح ولا شي
      عبدالله:هو مسوي تان بس شوفيه وهو بدون نسختي يصير اعوذ بالله مغير يحسبونا اخوان
      '
      '
      يوم جديد - في المزرعه
      كانو كلهم جالسين الا خالد
      نـايم بالصاله بتعب
      ابو نوف:قوم يا ولد مو نوم حشى
      خالد صد عنه و حط البطانيه على وجهه
      عبدالله:خله علي
      ابو نوف ابتسم له و راح جلس على الكنبه
      عبدالله:بتقوم ولا ايش
      خالد تأفف بأنزعاج
      عبدالله بعد البطانيه عن خالد و خالد رجعها وهو يقول:ببببرددد بععدد
      عبدالله:اييي برددد؟؟ شكلك مسخن
      حط يده على خالد و كان شااب نار
      عبدالله:اوووو مسخخن ذا يعني من امس كان ناوي يمرض
      مشى عنه وجاب كمادات و اللي يقيس الحراره
      قاس حرارته و كانت ٤١
      ابو نوف:كم حرارته؟؟
      عبدالله:٤١ ، خالد قووم اوديك للمستشفى
      قاومه عبدالله بمساعدة ابو نوف
      و وداه للمستشفى
      '
      '
      عـنـد البنات فوق
      ليان:نوف تدرين ان بيحددون ملكتك
      نوف:ايوه بابا قال لي الملكه بعد رمضان
      يعني بعد شهر وابد مو عارفه وش اجهز وش اسوي
      رنيم:معليه احنا معك
      ريفان:اي شي بالخدمهه
      نوف:حبايبي ما تقصرون
      قالت بحزن:تدرون ماما امس ملكت
      جود:امااا؟؟ وو عمي سعود؟؟
      نوف:شكله ما يعرف ، امي كثير تحب ابوي و نفس الشي ابوي لكن مدري ايش اللي مانعهم يرجعو لبعض
      ريفان:طيب يمكن امك تتوفق بهالزواج
      ويمكن عمي سعود يتزوج ثاني
      نوف نزلت راسها بحـزن
      جود:نوفي حبيبتي ما عليك ما تدرين يمكن ربي مخبي حياه جميله لامك و ابوك لا تحزنيي
      نوف:انا خايفه على بابا .. بينصدم .. كثير يحب امـيي كثيير
      دق الباب و سكتو و توجهت انظارهم عند الباب وكان ابو نوف
      '
      في المـستشفى
      كانو حاطين على خالد مقذي
      كان بطن خالد يألمه بشكل مو طبيعي و سوو له فوحصات
      خالد:بطني يألم كثير
      عبدالله:عاد امس ما اكلنا من برا
      ولا انت خربطت
      خالد:مدري اصلا هو من زمان يجي ويروح الالم
      بس الحين زاد
      عبدالله:وتهمل نفسك؟؟ صحيح انك بقره
      دخل الدكتور وقال:دكتور خالد انت فيك الزايده ويبي لك عمليه
      خالد:استغفر الله شتبي ذي هاذي المره الثانيه اللي تجيني
      عبدالله:احمد ربك كذا ولا شي ثاني
      خالد:الحمد الله ، طيب متى اسوي العمليه ؟؟ يصير الحين
      الدكتور:تمام
      عبدالله ناظره:مو خايف
      خالد:شويتين
      عبدالله:تمام تبي اكلم ابوك
      خالد:لا لاا ولا احد
      عبدالله:ولا نوف
      خالد ضحك:لاا ، تعالل من اللي امس كنت تمشيها
      عبدالله:انتت موو تعباان ليش تسأل هالاسأله
      خالد:الهي نفسي عن الالم والله اذا سكت احس يألم بقوه
      عبدالله:الله يهديك بس
      '
      '
      تسريع الوقت بدون احداث مهمه
      بعد ما سوا خـالـد العملية عرفو كـلهم
      و راحو له امه و ابوه بسس
      والباقي قالو بيجون له بكره لجل يرتاح و كمان لان عرفو بوقت متأخر
      '
      '
      الساعه ٢:٤٦ م
      في المزرعه ، في الحديقة
      كان واقف امام النافوره وعلى وجهه ملامح الحزن
      جاء فيصل وكان توه جاي من الدوام
      فيصل ناظر لعمه وقال:وراك يا سعود
      سعود انتبه له وابتسم:جيت يا ضابطنا
      فيصل ابتسم:وراك تفكر عابس حزين
      ابو نوف:افكر في نوف و خالد ، احسني تسرعت باقي البنت صغيره
      فيصل:تحاتي بنتك وهي بتتزوج خالد؟؟
      والله انك غلطان ، خالد رجال ونعم فيه و قد المسؤوليه
      ابو نوف:عارف لاكن نوف باقي صغيره و تفكيرها طفولي شوي
      فيصل:خالد يحب نوف لا تحاتيها دامها بتكون لخالـد ، انا عارف مو ذا اللي شاغل بالك على ام نوف صح؟؟
      ابو نوف:شوي ضايق ، بس ربي يوفقها و يهنيها ،، خلاص لا تكثر تحقيق كأنك بالدوام روح نام ارتاح و انا بروح انام ، تصبح على خير
      فيصل:وانت من اهله
      '
      '

      يوم جـديد
      بعد صلاة العصر
      توجهو لامستشفى عند خالد
      كانو كلهم عنده الا نوف و ابوها والجد باقي بالطريق
      ابو خالد:تتألم حـيل ؟
      خالد:نفس ما هي
      دخلو الجد و ابو نوف و نوف
      نوف اول ما شافته صار الغير متوقع
      راحت له وقالت بخوف:خـالد
      خالد بهيام:لبييييييييه
      ضحك بحب:والله راح الالم
      نوف حست على نفسها وتحمحمت و بعدت وقالت:ما تشوف شر
      خالد:لا صدقيني تعبان طلعي الحب اللي بداخلك
      نوف وجها صار احمر
      ابو نوف:الحمدالله على السلامه خويلد
      خالد:الله يسمكك
      الجد:انا كم مره احذركم من اكل بره و خصوصا انتت من مطعم لمطعم يا دكتور يا جراح
      خالد ضحك:يا خالد بن صفر يا كبييبر يا رزيين يا مـ.......
      الجد قاطعه:مكسوره و تبرد ، مع وجهك تنكت
      ثامر:لا اله الا الله حتى وانت تعبان مغرور وراااك
      خالد.:يااه والله ماني مغرور ، يباا شفهم
      انا تعبان و يزودون علي يرضيك؟؟
      ابو خالد:الله يعين زوجتك عليك
      خالد:والله محد وصلني لكذا غيرك انت و امـي
      ليان:جد يا بابا انت و امي اكلوها مو نوف الصغيره المسكينه يدلع ولدك
      عبدالله ضحك:جد والله مدلعينك لاخر حد
      لدرجه خلوه يخاف ينام بالبيت لحاله
      خالد ضحك بخفيف و الود وده ينفجر ضحك بس يتألم


      .
      .
      .

      بعـد مرور ثلاث ايام
      عبدالله علم اهله انه متزوج من ايلاف
      و طبعا البعض تقبل و البعض ابد مو داخله بمخه الفكره
      طلـع خـالـد من المـستشفى
      و طبعا تغيرت خطتهم
      بيروحوا اول لـ جورجيا ١٣ ايام
      و بعدين لمكه ١٣
      طبعا غيرو الوقت حق مكه عشان خالد يمديه يعتمر و يكون متعافي
      و بيرجعو للشرقية قبل العيد بأربع ايام
      طبعا كان هذا ثالث يوم رمضان
      و فيه بيروحو لجورجيا
      و محد صام لانهم بطريق سفر وكذا
      كـانو في الطياره
      خل نروح اول شي عند عبدالله و خالد و فيصل اللي فاصلين بشكل مو طبيعين
      خالد كان جالس يأكل من فطوره
      عبدالله شهق بقوهه:اوفففف صاارووخ شووفوو
      خالد انصدم من متى خالد يطالع حريم ويقول كذا ولا برمضان
      قص في أكله و صار يكحكح
      فيصل:قووومم قوووم ناد ابو خالد يجيك طيران
      عبدالله ضحك و صار يضرب بظهر خالد
      وخالد يبي ياخذ نفس عشان يكح و يضحك بس مو قادر بعد عبدالله عنه و وقف
      خالد:انتت هيي وشش صارووخ رمضاان رمضاان
      عبدالله:نسيتت يووه
      --
      كان على يسارهم البنات
      نوف و ليان و ميار
      كانت نوف نايمه و راسها يلعب لعب
      خالد اللي كان جالس جنبها بس ع الجهه اليسار
      ضحك و ضربها على راسها وهي اخترعت ناظرته بغضب:سخيييف
      خالد ضحك اكثر و ‏‏مبتغاه غضبها ‏
      ناظرته وشوي تبكي:والله ما نمت من امس ليش تسوييي كذاا لييش النحاسه
      نزلت دمعتها بقهر و صدت عنه
      ليان اللي كانت جنب نوف:نووفيي ما عليكك منههه
      خالد وقف امامها و لف وجها له
      مسح دموعها وحب وجنتها:من جدك انتي تبكين
      ضمها له:نامي بحضني يخرب بيت عدوك
      نوف من بعد ما باسها ضلت مجمده حتى دموعها وقفت
      خالد ضحك عليها وقال:ياخيي والله انك بزر
      نوف:دامي بزر ليش تبيني روح دور لك عجوز زيك
      خالد:ايوه انتي انتظري اتزوجك من الشهر الثاني اتزوج وحده عشرينيه تفهم مو بزر
      نوف تمثل البرود:طيب متى ما تبي قلي و انا اخطب لك
      خالد عرف انها غارت ابتسم

      '
      بعد مرور ساعتين
      كـانو ببيت حـق الجد
      كان مكون من طابق ارضي و ثلاث طوابق
      الدور الارضي فيه صاله كبيره و فيها جلستين
      و فيه غرفة طعام و مطبخ و بلكونه تطل على البحيرة
      اما الدور الاول و الثاني والثالث كله غرف
      المهم
      اول ما دخلو البيت
      كلن توجه لغرفته و نام
      و بس ضلت نوف و ام خالد و خـالد
      ام خالد:يلا يا خالد روح ارتاح طول اليوم وانت جالس
      خالد:بجلس هنا شوي بعدين بقوم
      ام خالد:وانتي يا نوف يلا نومي
      نوف:تمام عمتي
      ام خالد قامت وراحت بتنام
      خالد ناظر لنوف
      و نوف تجاهلته وراحت لغرفتها
      '
      '
      '
      '
      الساعه ٩:٠٠ م
      كانو كلهم جالسين تحت الا عبدالله و مرته ايلاف
      ايلاف ببكي:يا عبدالله مرهه يوجعع
      عبدالله جاء لها و جلس خلفها و صار يدلكها
      وهي تبك بوجع من بطنها و ظهرها
      دق الباب
      عبدالله:ادخل
      نوف ببتسامه:ما جهزتو باقي
      عبدالله:لا خلاص ما بروح ايلاف شوي تعبانه
      نوف:خلاص انت روح وانا ببقى معها
      عبدالله:لا لا خلني معها عشان اطمن
      نوف:عبدالله لا تحاتي انا اصلا ما كنت ابي اطلع روح انت و اذا صار شي كلمتك علطول
      عبدالله:لا يا روحي روحي انتي وانا ببقى
      نوف:يووو عبود شنو هالعناد روح ، ومنها بعدين اذا حملت تكون عندي خلفيه غمزت له
      عبدالله ضحك:والله انكم مهبل
      حب راس ايلاف و طلع
      ايلاف كانت مقهوره مره من نوف و ميانتها القويه مع عبدالله
      نوف جلست جنبها:باقي يالمك يا روحي
      ايلاف:من انتي؟
      نوف:انا نوف بنت عم عبدالله ، اصير اختهم بالرضاعه
      ايلاف ابتسمت:امم
      نوف ضحكت:لا تقولين انك غرتي
      ايلاف:لا يعني ...
      ضحكت باحراج
      نوف:ععادي ععادي ، خالد يغار علي من عبدالله وانتي تغاري على عبدالله مني
      ايلاف:من ذا خالد
      نوف:ولد عمتي ، خطيبي
      وضلو سوالف
      ايلاف:متى زواجك
      نوف:ملكتي بعد رمضان ، اما زواجي في ذو الحجه
      ايلاف:مو بدري مره؟؟
      نوف:عارفه خالد مرهه مستعجل كل شي يبيه سريع سريع ، خايفه مره اني ما اجهز لزواجي
      ايلاف:لا ما عليك و المفروض من اليوم تبدين تغضين عشان ما تنضغطين لان باقي ثلاث شهور على زواجك
      نوف:بس انا مو عارفه ابدي بشي ابدا يعني معرف و ماما الحين ما هي معي و تزوجت يعني صعبه دايم بتكون معي وكذا
      ايلاف:يا كثرنا البنات بنساعدكك
      '
      '
      '
      في منتصف اليل الساعه ١٢ كان الكل نايم
      الا نوف اللي بعد ما جلست مع ايلاف شوي توترت كيف بتخلص بسرعه و تغضي لزواجها اللي جاي سرييع سرييع
      اخذت فونها من جنبها
      وفتحت ملاحظات و كـتبت شنو تـبي وشنو تحتاج
      تنهدت:ابدا مو عدل ... لازم ابدا من المهم لي الاهم
      و صارت تعيد تكتب
      و اعجبها:كذا حـلو
      احت بعدين تستطلع حق احتياجات العروس و كـذا اشياء
      لين حست بنعاس و نـامت
      '
      '
      يـوم جـديد
      طبعا طول النهار محد يطلع
      الشباب و البنات نايمين و ما فيه الا نوف اللي صاحيه بدري لانها نايمه بدري
      و الرجال يتمشون في الحي
      نروح للحريم اللي كانو بالمطبخ
      {ام نوف - ام عبدالله - ام فيصل - ام بدر - ام خالد}
      ام نوف كانت تسوي صنية بطاطس و دجاج
      و ام عبدالله تسوي باستا
      ام فيصل سوت الشوربا و حلى لوتس
      و ام بدر جالسه تسوي سمبوسات
      اما ام خالد فـ سوت القيمات و السلطه (المقصد تجويع)
      دخلت نوف وقالت:تبو اساعدكم
      ام خالد:لا شكرا حبيبتي
      نوف:يلا عاد قولو عشان اتعلم مو بعدين اجوع خـالد.. يجيك نحفان يا عمتي بعد الزواج
      ام خالد:عاد انا اللي بخلي خالد
      كل يوم بجيبه افطره و اغديه و اعشيه
      سعود تحمحم و تحجبو منه
      ابو نوف سمعهم وهو جاي:لهدرجه ما فيه ثقه ببنتي
      نوف ضحكت
      ابو نوف:بنتي طبخها حلو ، يتهنا ولدك الدب بنتي بتفتح نفسه
      نوف ضحكت بخجل
      ابو نوف:انا طالع تبون شي
      ام بدر:لا سلامتك
      ابو نوف:مع السلامه
      نوف:باي باي
      ابو نوف باسها و طلع
      نوف راحت لامها و ساعدتها

      '
      على طاولة الطعام جـالسين يفطرون بهدوء
      الجد:دلال
      دلال لفت عليه:نعم عمي
      الجد:كـلـي وراك
      ابو نوف ناظر لها وهو يحسس بقلبهه يتعصصصرر من الالم
      قبل وهي بعيده عنه يمر يومه بالصعاب و يتمنى الرجعه لها بسس في شيي يمنعهمم هم الاثنين و لاكن يحبون بعض!!!
      و الحين هي بعيده عنه و صارت لغيره
      اصعب شعور ممكن تتخيلونه هو الان يحس فيه
      تخيلها كيف بتكون مع غيره
      نزل راسه و تنهد بضيقه
      الجد:كيف سامي معك
      ام نوف وهي تخفي حزنها:الحمد الله
      الجده بقساوه:يا سعود لا تنزل راسكك و تحزن نفسك
      ابو نوف رفع راسه وقال بجمود عكس اللي بداخله:من قـال اني حزين
      بالعكس انا فرحان لبنت عمي بتتزوج
      و اذا كانت بيوم من الايام زوجتي بالعكـس الله يوفقك يا بنت عمي و يا ام بنتي
      الجده بنفس القساوه و الحده:بلاا انت باقي تبيها ، هي اصلا ما تستاهل حبك ولا شي من اللي عطيتها اياه من حب و حنان اب و دلال و كنت ابدا ما ترفض لها طلب وهي بوش جازتك تركتككككك
      و باقييي انت اعمى وتمشي على عماك وتحبها
      ابو نوف وقف بأنفعال و عصبيه:انا ان كنت اسوي لها هالاشياء فهذا من ذاتييي و من عشقييي لهااا ... و علاقتنا مع بعض انتهتتت ... يعنييي ذكريااات حبناااا امسحوها و انسوها
      الجده بعصبيه:واذا احنا نسينها انت بتنساها زيي ما نستكك وتزوجت غيرك
      ام نوف قامت و اول ما راحت لغرفتها انفجرت بكي
      «نرجع لهم»
      ابو نوف بهمس فيه بحة الم ممزوجه بغضب:انـا نـاوي اكون من شهداء العشقق
      انا دلال بحبها حتى الممات حتى وان كانت لغيري
      انا ما عدت الطففل الصغير لجل تدخلون بحياتي انتي و ابوي و عيالك
      لحد يدخل بحياتي من يوم رايح
      تمام ؟؟
      طلع عنهم لبرا


      '
      بعد ما طلع سعود
      نوف ناظرت للجده:لييييش كذاا تزوديين على بابا تدرين ان بابا تعبان واذا عصب يرتفعع ضغطهه و يتعب مرهه
      الجده بعصبيه وهاذي اول مره تعصب على احد من احفادها بجد:خللههه يتعععب ، ابوووك لازمم يصحىى
      منن حب امككك صااار اعمىىى
      ما يشوف غيرها وكأنها ساحرته
      ولا في احد يحب وحده و ما يتزوج غيرها من عشر سنيييين
      انا اللي اعرفه الرجال يطلقون و بنفس الشهر يتزوجون
      نوف وحدها معصبه من الجده اللي قلبت فجآه:طيب فرضا فرضا جدي طلقكك بيتزوج غيرك بنفس الشهر يعني؟؟!
      ولا انييي اول ما تخلص عدتك بتتزوجين واحد غيره
      الجده:بعيييد الشر .... انااا غييير و ابوكك غيييير
      نوف:مااا اعرررففف ايييش اللي غيييرر
      الجده عصبت اكثر و الود ودها تقوم و تعفسها وتفرمها:بززززر رفففعتتتييي ضغطييي الله ياخذككك وياخذ امكك
      نوف:هففف جدههه فيها انفصام
      مرهه تحبني و مره تكرهني
      ابو عبدالله بعصبيه من كثر مرادد نوف:نوووووووووف!!!!
      نوف قامت عنهم و راحت لفوق
      ابو عبدالله:وانتي يا امي الله يهديك ليش كذا
      الجده:هالنوف ذي هالفتره مقوين شوقتها لكن انا اراويها اعصرها و افرمها
      ابو عبدالله:ماا علينااا من نوفف ،، سعععووود سعووود ارحمي ولدك و قلبهه
      الجده:وش تبيني يعني اناظره واتفرج وهو قلبه ينكسر على بنت عمكم
      خالد:يا جدتي خالي سعوود عااشققق عااشششقق
      و العاشققق مستحيل يترك عشقه حتى لو عشقه تركهه!!
      الجده:اسكت يالفيلسووف
      خالد ابتسم بخفيف و مشى عنهم وتوجه لنوف
      '
      '