البيت الكبير

بوح الخواطر, مشاعر وخواطر من قلبي ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. فارس الكلمات
    11-08-2018, 03:22 PM

    البيت الكبير

    البيت الكبير


    البيت الكبير
    ____________________

    في زمن الفضاء الواحد والاتصالات المفتوحه
    تتلاشي يوما بعد يوما الروابط الاجتماعيه
    تتباعد المسافات وتزداد مساحات التقوقع
    يتحول الصمت الي لغه يجيد الكل اتقانها
    حين يجتمعون تتعلق اعينهم بشاشات الهواتف
    يطلقون عليها النقاله لكنها بالحقيقه المتجمده
    حين تاثرنا ببريقها وتجعلنا اسري لها

    تنسينا ماحولنا من الام واهات وافراح من نحبهم
    نتعود عالي الوحده ونعشقها
    نكتفي من صله الارحام بالامنيات
    لانجد حرجا في ان نلقي بالمسئوليه علي الاخرين
    لا تكفينا كلمات اللوم والعتاب
    ولعنات تصيب الزمن بانه المسئول
    نتهم التكنولوجيا بكل ماتقترفه أيدينا
    هكذا حلت بنا لعنات التطور واسرار المعرفه

    احن الي كلمات ابي ونصائح الكبار
    حين كنا نلتف حوله لنسمع القصص
    ونكتسب المواعظ عن تجمعات الاهل
    حين كان المصباح الغازي ينير الليل
    والكل ينصت الي الاحاديث والحكمه
    الكثير من الضحكات التي تخرج من القلب
    وبعض القروش التي نسعد بها في الأعياد
    ورائحه الطعام المخصص لكل مناسبه
    الذي يرمز الي تجمع العائله ومحبتها
    كيف كنت اقبل يد ابي وامي بسعاده
    كيف كان يحملني جدي علي قدميه

    كل شيء حولنا يشعرني بالحب
    كبرنا علي الاحترام وتبادل المشاعر
    نشارك بعضنا لحظات الفرح والحزن
    ونصنع بتشابكنا جدارا لا ينهدم
    لا تستطيع نوازع الشر ان تتمكن منه
    رحل الاحباب وفارقونا الي الدار الحق
    فجأة كان علينا ان نقرر ونقول كلمتنا
    هل نستمر علي الطريق الذي عشناه يوما
    هل تغيرنا الأحوال والحياه والتشرذم
    ويقبع كل واحد داخل عالمه الخاص
    هل تتفرق الاعواد الصلبه بعد حزمها
    هيهات ان تتحول الأنهار عن مساراها
    طالما كانت المياه تسير بطبيعتها

    العلامات المحفوره داخل ذاكره قويه
    لا تمحيها ابدا الظروف الطارئه
    تظل كما هي شاهده وحاضره
    تسعد بالناس وتفرح بهم
    يحيها ضجيج الأطفال يمرحون
    رائحه خبز النساء المجتمعات يمنحها الامل
    ورجال يسعدون بالقاء سمارايتهم في المجلس
    وتراحيب تقولها بشاشه الوجوه المستقبله
    وصوت الأجداد الفرح بالضيوف
    يبعث في النفس الطمانينه والسلام
    بيت يفرح بالضيوف ويسعد بالارحام
    حين تمر عليه يسعدك ضجيجه
    تتمني لو تمتلك مثله يوما

    صور وذكريات وحنين تحفظه الجدران
    يظن الجميع ان زخارفه والوانه ورحابته
    هي من تصنع التاريخ والمجد
    لكن روعته وقيمته وجماله
    تصنعها قلوب مؤمنه بالحب والخير
    عاشت واينعت بكنف رجال
    زرعوا وحصدوا بعد رحيلهم
    رجال واحفاد مازالوا علي العهد
    تسعدهم وتحييهم الأبواب المفتوحه
    وهي تلقي بابتسامتها البشوشه
    وتسمع دفئ ضحكتها
    وانت تمر تتفقد روعه الماضي
    او جائتك فرصا يوما ما
    ان تكون من زوار البيت الكبير
    _____________________

    بقلمي 2018
  2. خفايئ
    11-08-2018, 04:19 PM

    رد: البيت الكبير

    البيت الكبير




    لم يبغى الزمان القديم عل العهد
    ابغى فقط الذكرى
    ولم يبغي رونق الوقت
    ولا حتى جمال الحياه في حينها
    لكن جعلت للزمان مكانه
    في انفسنا بجمالها وقبحها
    تحن لها أرواحنا

    فارس الكلمات

    مبدع مميز كالعاده
    دائما ما تجعل مخيلتنا تذهب بنا لبعيد
    لعالم مختلف سردته وجملته لنا
    بي قلمك وفكرك
    حقا لروحك كل التقدير
    بانتظار جديدك دائما
    تحياتي لك
    وبالتوفيق يارب

  3. memo sun
    12-08-2018, 03:28 PM

    رد: البيت الكبير

    البيت الكبير


    الله .كلام روعه وصحيح حدا وكأن الكاتب في قلبي
  4. بلقيس*
    26-08-2018, 06:31 PM

    رد: البيت الكبير

    البيت الكبير




    اهلا وسهلا فيك فارس الكلمات


    نص انيق وكلمات تحمل بين طياتها الكثير والكثير
    مفردات عميقه فاض بها الاحساس ..
    سعدت كثيرا بقراة خاطرتك واستمتعت كثيرا بها
    وتستحق الاعجاب والتقدير ..

    تحياتي الطيبه .