رواية {تكفى أبتعد عني أخاف أشوفك و أرجع أحبك ثاني }

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. sarah_22
      10-11-2017, 09:01 PM

      رواية {تكفى أبتعد عني أخاف أشوفك و أرجع أحبك ثاني }

      رواية {تكفى أبتعد عني أخاف أشوفك و أرجع أحبك ثاني }


      عيلة أبو فيصل
      أبو فيصل : 56 سنه عصبي مره ومهتم بشغله أكثر من عياله

      ام فيصل : 55 تشوففها ممكن تقول عنها طيبة بس الحقيقة انها كريهه مـ تهتم لعيالها

      فيصل : 25 سنه عصبية مره وبارد بروده يستفز الواحد يكره البنات كره حتى أخواته م يواطنه خلقة بس حنون واذا حب يحب من قلبه مهتم بنفسه يشتغل في شركة ابوه  إدارة أعمال ، طويل جسمه معضل مسوي سكسوكة وعوارض عيونه بني ع عسلي خشمه عادي شعر سبايكي بشرة بيضة بس مو مره .

      عمر : 20 سنه طيوب مره بس انه ثقيل دم وحق بنات م يمر يوم الا مرقم فيه بنت يحب المقالب واكثر واحد يسافر ثاني جامعة تخصص هندسة بس مهمل دراسته و يحب الرعب واكثر شي يحب اخواته دايم يوقف معهن ، طويل جسمه عادي عيون عسلي خشمه عادي له غمازة وحدة ع جنب بس مو بارزة شعر لنص كتفه وناعم مسوي عوارض .

      هنوف : 18 سنه تشوفها تقول انها كيوت بس الحقيقة انها دفشة بس في شي غريب فيها تحب تجلس لحالها بالبيت تاكل لحالها تسوي كل شي لحالها لكن وقت الاستهبال استهبال طيبه مره وممكن تسوي الي تبيه للي تحبه  احيانا تكون باردة اتجاه أي شخص تحب تتابع الأفلام الرومنسية لما تعصب ممكن تقول كلام م تدري عنه وومكن تجرح الي قدامها  لكن لما تجلس لحالها تستوعب وصوتها يجنن  اخر سنه ثانوي ، ماهي لاطويلة ولا قصيرة جسمها حلو عيونها عسلية خشمها صغير ولها غمازات ورموشها كثيرة شعرها لنص ظهرها شفايفها منفوخة وبيضة وهي ابدا  م تشبه أحد من العيلة

      دلال :17 سنه غثيثة مره تكره هنوف لان الكل يحبها ومغرورة ومهتم بنفسها زيادة عن اللزوم ومدلعه مره م تحب تجلس بالبيت  تكون في السوق وتكلم عيال درجة أولى م تهتم لكلام احد سمعتها سيئة بالمدرسة وم تسمع كلام أمها وابوها وراعية مصالح ومستحيل تبكي قدام احد لو مين الي مات قدامها م تبكي ، قصيرة عيونها بنية واسعة خشمها عادي لها غمازة وحدة حواجها كثير وذا محليها شعرها لعند كتفها شفايفها عادية وبيضة
      عيلة بوفيصل عايشين ب الرياض لكن أهلهم في الشرقية

      _____________________________________________________
      ذي الشخصيات يارب تعجبكم بس في شخصيات ثانية  بس بتعرفوها بالبارت الجاي
      وروايتي ذي غير عن روايتي الأولى الي  م قرها يقرها أسمها حياة ثانية
    2. 2000SOSO
      10-11-2017, 09:17 PM

      رد: رواية {تكفى أبتعد عني أخاف أشوفك و أرجع أحبك ثاني }

      رواية {تكفى أبتعد عني أخاف أشوفك و أرجع أحبك ثاني }


      حبيت الشخصيات
      ومتحمسة للأحداث الجاية
    3. sarah_22
      10-11-2017, 09:35 PM

      رد: رواية {تكفى أبتعد عني أخاف أشوفك و أرجع أحبك ثاني }

      رواية {تكفى أبتعد عني أخاف أشوفك و أرجع أحبك ثاني }


      بسم الله نبتدي الرواية 



      في عز نومها دخلت عليها الشغالة
      الشغالة : مداام هنوف قومي هذا بيت مشكلة كبير
       هنوف م أهتمت للموضوع لانها عبالها مثل العادة أمها وابوها يتهاوش اخذت شور سريع ولبست جنز مشقق ع تيشرت ابيض ورفعت شعرها نزلت تحت
      هنوف : بسم الله يبه شصاير
      أبو فيصل : انتي انقلعي لا اشوف وجهك
      هنوف ببرود : ابشر ي يبه
      طلعت من الصالة بدون أي اهتمام ولافكرت ترجع تسأل ثاني مره لانها م بتستفيد
      جلست بالحديقة
      جت دلال
      دلال ابتسمت ابتسامة مكسورة : للحين متزاعلين
      هنوف  : ..
      دلال : أوكي انا وحده م تستحي ع وجهة وقليلة أدب بس لانتزاعل
      هنوف طالعت فيها : نعم؟ قلتي شي؟
      دلال: شوفي خلن نتسامح
      هنوف : تمام تسامحنا
      ابتسمت دلال  :اوكييي باي
      وراحت
      هنوف ابتسمت : صدق متخلفة الله يشفيك
      عمر ينادي : هنووف
      جت له هنوف :  نعم؟
      عمر : مدري شقول بس أتوقع ذي المرة امي وابوي بيطلقوا
      هنوف طالعت فيه : ؟ طيب يطلقوا انا شالمطلوب مني ؟
      عمر : اف براحتك أنا ماشي أي شي يصير قولي لي
      هنوف : طيب
      وراح
      دخلت هنوف للصالة طالعت وكان الوضع ارد من قبل
      فيصل : ي يبه استهدي بالله تاخذ قرار تندم عليه بعدين
      أبو فيصل : لا اني ندامن ولا حاجة
      نزلت ام فيصل بشنطة
      هنوف تطالع الوضع عادي عندها مو أول مره يتهاوشون وامها تطلع من البيت وبعد كم يوم ترجع
      هنوف : يمه لاأوصيك خذي راحتك كلها كم يوم وترجعي
      فيصل سحب هنوف مع بلوزتها : انتي متعرفي تسكتين؟
      هنوف تدفه وتمشي
      فيصل : تراني نقلتك من مدرستك
      لفت عليه هنوف : وبصفتك مين؟
      فيصل ببرود : اخوك ( ومشى )
      هنوف : مـ عليه عادي اصلن كل سنه لي صديقات
      وطلعت فوق
      في غرفة دلال
      دلال تكلم
      دلال : أي حبيبي م أشتقت لي
      وبكل كذب :  حبيبتي انتي اكيد اشتقت لك
      دلال ضحكة ضحكة مصطنعة : حياتي انت ( دق الباب حق غرفتها ) حبيبي اختي شكلها ع الباب شوي ارجع أكلمك ( قفلة الخط ) وععع كويس انها جت وفكتني منه
      فتحت الباب
      هنوف : امي طلعت من البيت
      دلال : طيب؟ بعدين مردها بترجع يعني م تعرفين امي
      هنوف : من كنتي تكلمي ؟
      دلال : اكلم الي اكلمة  شدخلك؟
      هنوف : وع رجعتي تكلمي شباب؟
      دلال :يب
      هنوف : صدق متخلفة انتي عارفة وش بيصير فيك؟
      دلال : الحين انتي شدخلك انا الي باخذ الذنب انا الي بروح فيها انتي شتبي؟
      هنوف : قدامك يومين ان م بطلت وقسم بالله لأعلم الكل
       دلال ابتسمت : روحي بس
      طلعت هنوف وقفلت الباب وراها
      دق جوال دلال وابتسمت
      دلال : وعع ذا الخروف الثاني ( ردت )
      : الو هنوف؟
      دلال : أي هلا حبيبي؟
      : شخبارك
      دلال : تمام اونت
      : بخير دامك بخير
      دلال : تصدق عاد كنت بدق عليك
      : تصدقين عاد اني أشتقت لوجهك
      دلال ( وع الحين غير ادور صورة لهنوف ) تمام حياتي الحين أرسلها لك
      قفل الخط
      دلال : ياربي وش ورطني مع وجهة الفقر ذا لو اني ماخذة لي واحد عنده فلوس كان أحسن لي

      { مكان ثاني }
      قفل الخط وقعد يلعب بجواله وهو راسم خطه في باله
      : انا ينلعب علي؟ من هالبزر
      دخلت أخته الاء
      الاء: اف طفش ( وطالعت في اخوها ) عبوودد
      : لارد
      الاء تصارخ : عبدالله
      طالع فيها عبدالله : نعم ؟
      الاء: ابي اطلع
      عبدالله : روحي مع السواق؟
      الاء بصدمة : هلووو انت عبدالله ابي عبدالله الحقيقي
      عبدالله : روحي أحسن مـ أغير راي
      الاء أنخرشت : لا اعوذ بالله
      ومشت
      جته رسالة وطالع بصورة
      عبدالله : هه طيب بشوف وش نهايتها معك

      عيلة عبدالله
      أبو عبدالله : توفى
      ام عبدالله : 46 عصبية بس مو مره طيوبه تنحب ع طول  
      عبدالله : 24 سنه طيب وبالوقت نفسه بارد وعصبي واذا عصب يبان العرق عنده  ومستحيل كلمته تنزل يعني الشي الي يقوله يصير بس ان حط شي في راسه سواه ماله بالرومنسية كثير مهتم ب شغله كثير وهوالي شايل شركة ابوه بعد مـ توفى يحب يتابع الرعب و الاكشن أحيانا يكون متشدد مع أخته بس حنون معها ومعوضها عن حنان ابوها ، طويل وعيونه عسلي ع بني  خشمه عادي ملامحة جذابة ومسوي عوارض و معضل و احلا شي فيه العروق الي في ايده بارزة 
      سطام : 20 سنه حق بنات وبس يكلمهن م يطفش وحق مضاربات و دفش وم عنده أسلوب ويكره الرومنسية و يحب الأفلام الكوميدية والرعب وحق مقالب و ميهتم لكلام الناس له اهم  شي هو عاجب نفسه ودايم يتصارع مع اخته ويتهاوش معه هي ضحية ، طوله نص نص عيونه بنية شعره سبايكي مسوي م عنده شعر في وجهة بس انه مزة و يهتم بنفسه كثير
      الاء : 18 سنه راعية مهاوشات مستحيل م تتهاوش وتحب تغني م عن صوتها مو حلو بس تغني مهتم بنفسة كثير وتكره الي يتكبرون كره وتكره شي اسمه حب في قاموسها م عندها بنت تحب ولد ذا اغث شي عندها  ، قصيرة عيونها بنية واسعة رموشها كثيرة جسمها عادي لاهي بيضة ولا سمرة خشمه صغير شفايفها وسط لونها وردي ولها غمازة شعرها طويل ولونه بني

       {عيلة أبو فيصل }
      هنوف : خيير وش شايفين عندكم كل مره مدرسة؟
      أبو فيصل :لما تعرفيت تتكلمين ذاك الحين اقرر
      هنوف : يالله سبحان الخالق صار لي 3 سنوات كل مره مدرسة؟ سلامات ابوي طيب ليه م تنقل دلال؟
      أبو فيصل عصب: دلال غير وانتي غير تفهمي
      هنوف : هه تفرق بينا  ذي أخرتها
      أبو فيصل بصراخ : هنوف اسكتي وقسم بالله لاخليك تندمي ان م انقلعتي عن وجهي
      هنوف : بنقلع لكن بشوف وش النهاية معكم

       { في السوق } 
      عمر يغمز للبنت
      جا خويه : اوهه من الضحية ؟
      عمر : ارحب ب سطام شالخبار؟
      سطام : تمام دامك بخير
      عمر : شف هذيك مزههه
      سطام : الاا ناار ي ولد
      عمر :الصراحة عاجبني جسمها
      سطام : تتوقع مزه؟
      عمر : من عيونها واضح انها مزه

       { في مكان ثاني }
      : دقيقة مـ فهمت ؟
      : أتوقع ان كلامنا واضح طلعتي منتي بنتنا!
      :يبه انت مـ ستوعب شتقول صار لي 18 سنه معكم؟ وتقول ماني بنتكم؟
      : هند انا قلت كلمة وحده انتي مو بنتي من وين تفهمي
      هند ولا نزلت منها دمعة  : تمام انا مو بنتكم مـ قلت شي طيب ليه تبي تطردني
      : انتي عار علينا !
      هند ابتسمت ابتسامة مكسورة : عار؟
      اخذت شنطتها ولبست عبايتها وطلعت  من البيت
      كانت مو عارفة وين تروح دقت ع صديقتها يمكن تساعدها
      هند : الو فرح
      فرح ( وعع ) : هلا حبيبتي ؟
      هند : عادي انام عندك
      فرح تورطت : ها لا وينن احنا بنسافر
      هند فهمت عليها : تمام اجل تروحون وتوصلون بالسلامة
      فرح : صح بسألك انتي نقلتي؟ من المدرسة
      هند : أي
      فرح : اها اوكي باي
      قفلة الخط
      هند : ذي اخرتها ؟ صديقاتي يتركوني! اصلن واضح من أول انهم مي يطقوني بس مـ عليه
      قعدت تلفلف في الشوارع وكانت مطفرة وبكرة في مدرسة ومريولها بالشنطة

      { عند عيلة أبو فيصل }
      هنوف لبست عبايتها مثل العادة وطلعت برا البيت تتمشى لانها دايم تتضايق لما تظل في البيت
      هنوف بتنهيدة : يارب  افرجها علي
      وهي ماشية منتبهة للي صقعة فيه
      هنوف عصبت : هي خير مـ تشوفين
      مسحت دموعها : اسفة مـ شفتك
      ومشت
      هنوف : ؟ اشبها ذي بكت  ( البنت كانت متحجبة )
      مـ اهتمت للموضوع
      في اليوم الثاني
      قامت هنوف ولبست وخلصت ونزلت تحت
      هنوف : السلام عليكم
      ردوا السلام
      هنوف : ايه وينها المدرسة الجديدة ؟
      فيصل : السواق يوديك
      هنوف : جبت شي جديد ؟
      عمر يغني : حبيبي صباح الخير ( تحمست هنوف وغنت معه )
      هنوف : يلبيه أخيرا واحد مروق
      عمر : اروق عشانك
      هنوف : هي لاتتغزل فيني
      عمر : وع منزينك حتى اتغزل فيك
      هنوف عطته نظرة نعم اخوي غلطان : طيب يالله انا بروح يالله باي
      عمر : سلامات بدري مره ؟ حتى مـ افطرتي
      هنوف: ادري مـ افطرة يالله باي
      ركبت السيارة وراحت لمدرستها الجديدة
      دخلت للمدرسة
      فصخت عبايتها وقعدت تمشي
      دخلت الحمام
      هنوف تغني : نسيتي علمني الليلة انساك
      انا عجزت أفارق نجوم ليليك
      طلعت بنت من الحمام
      : الله يهديك حمام يـ اختاه تتجمع علينا جنون
      هنوف : ؟؟ اش فيه ؟ ( دققت في ملامحها ) انا اعرفك؟
      شبهة ع صوتها : لا؟
      هنوف : الا انتي البنت الي أمس صقعت فيك؟
      : اها اجل انتي اما لسان ؟
      هنوف : الا صدق ليه كنتي تبكي
      : شي خاص؟
      هنوف انحرجة : آسفة
      : لا عادي الا مـ قلتي لي وش اسمك ؟
      هنوف : هنوف وانتي
      : هند
      هنوف : اول مره اجي للمدرسة ذي
      هند ابتسمت : شكلك مثلي جديدة
      هنوف : أي
      قعدن يسولفن لحد مـ دق الجرس
      هند مـ حبت تقول لها عن أي شي يخصها لانها مـ صارت تثق بأحد
      هنوف حبت هند
      بدوا يوزعوا الطالبات ع فصولهن وبالصدفة كانت هنوف وهند بنفس الفصل
      هند : هنوف تعالي في الاخير
      جلسن بالاخير
      جت بنت لهنوف وهند
      البنت : انتم جديدات
      هند تنكت : لا قديمات هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
      هنوف : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اخلصي شتبين ؟
      البنت : افف ولا شي
      هنوف : وععع مثل دلال
      هند : نهرب الحصة الثانية
      هنوف : قدام
      دخلت عليهم المرشدة
      المرشدة : وين هنوف ........ الـ ....
      هنوف : هلا
      االمرشدة : وهند .............. الـ ....
      هند ب استغراب : نعم ؟
      هنوف : هند احنا سوينا شي
      هند : احنا مظلومات
      مشن مع المرشدة ودخلن غرفتها
      المرشدة : أي تكلموا؟
      هنوف : ؟ خير شسوينا
      المرشدة  : مسوية طالعة منها
      هند : وتذفك ؟ ترى اول يوم لنا
      االمرشدة : ادري؟ وش صار بالحمام وسالفة الجية بدري
       هند طالعت بهنوف وفيهن الضحكة : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
      هنوف : مريضة هههههههههههههههههههههههههه
      هند : شفتي كيف تفكيرهم هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
      هنوف : هذاا مشكل كبير
      المرشدة بصراخ: اوص
      هند : اعوذ بالله
      هنوف : ريلاكس
      دخلت الخالة
      الخالة : أي ذول هن الي كان من الصباح بالحمام الله العالم وش يسون فيه
      هند عصبت : هي انتي وش الكلام الي تقوليه ؟ مستوعبة ولا تفكيرك بـ###
      هنوف : وتذفك وش التفكير الوصخ ذا عبالها ( وسكتت )
      المرشدة : أي كملي
      هنوف : اننن عاهرات مثل بناتها !
      الخالة : ي قليلة الادب
      هند : شكلها شايف بناتها يسون وقامت قالت ذولا البنات يسون مثلهن
      المرشدة : اوص ولا كلمة اسمع منك تفهمي؟
      هنوف : افهم ولا مـ افهم شدخل أمك فيني ؟
      هند : لسانها ولا لسانك ؟
      المرشدة : أتوقع ان عندها لسان عشان ترد؟
      هنوف : يليل يالله انتي ي عجوز قريحة هش هش وش الكذب الي فيك هذا
      المرشدة : اجل ليه جايات بدري
      هند : مو ملزومين نبرر لك أتوقع
      المرشدة : عطوني أرقام اهاليكم
      هند بكذب : ب شنطة
      هنوف : أي وانا بعد حاطتهن ب استكر بروح اجيبه وارجع
      طلعن من الغرفة
      هنوف : وع وش العجوزة ذي
      هند : منجد تفكيرها مرا لا
      هنوف : بتعطيهم رقم اهلك
      هند : لا بعطيهم رقم واحد مرا رقمني وحطيت الرقم بالشنطة
      هنوف : بعطيه رقم عمر  يقعد يطقطق ع المرشدة
      هند : انتي صدق بنت .... الـ...
      هنوف : أي ، انا بعد انصدمة انك بنت ...... الـ
      هند : قال بنتهم قال
      هنوف ب استغراب : فيك شي
      هند : لا مـ عليك
      هنوف بشك : تمام 
      راحن وجابن الأرقام
      هنوف ( ليه مـ اعطيها رقم مطعم ) : ابله خذي الرقم 05******
      دقت رد عليها رجال
      المرشدة : السلاام عليكم  ولي أمر الطالبة هنوف .... الـ.....
      : اختي انتي غلطانة ذي بوفية مصلح
      المرشدة : اجل نعتذر
      : أي صح قولي لهنوف ان الي طلبت بيوصلها الساعة 9 ليل
      هنا هنوف قامت تضحك وهند ضحكت معها ومو عارفة وش فيه
      قفلت الخط المرشدة
      هنوف : يـ ابله وش قال لك مصلح ههههههههههههههههههههههههههههه
      المرشدة : مـ تضحكي ؟
      هند شوي تموت من الضحك : انكتمتتتتتتتتتتتتت
      المرشدة : عطيني رقم أبوك
      هنوف : تمام والله ذي المره مـ استهبل 05*******
      دقت المرشدة : السلام عليكم
      عمر : ارححببب يـ هلا بصوت الحلو ذا مين الحلوة الي معي
      المرشدة طالعت بهنوف : اخوي انت ولي امر الطالبة هنوف ..... الـ ....
      عمر : اوح اسف عبالي انك الي أمس عطيتها الرقم مـ عليه وش مهبب اختي
      المرشدة : ابي رقم أبوك
      عمر : بيقفل الخط بوجهك
      المرشدة : رقم أمها
      عمر : أمها مسافرة
      المرشدة : لو سمحت بلا استهبال وعطيني رقم احد كبير
      عمر : تمام بعطيك رقم فيصل اخوي الكبير بس مالي دخل فيك 05*******
      وقفل الخط بوجهة
      هند وهنوف كان يسمعنا كلام عمر لان الابلة حاطة سبيكر
      هند وهي تضحك وتطلع صوت : اخوك ذا حريقةة
      هنوف : اخطبه لك
      هند : قدام
      هنوف : الله يفشله عباله انها وحده من الي رقمهن
      هند بحزن : يحظك فيه
      هنوف : انا الي يحظي فيك ، يمهه بدق ع فيصل
      ابتسمت هند
      دقت المرشدة ع فيصل
      فيصل : السلام عليكم ؟
      المرشدة : ولي امر الطالبة هنوف ..... الـ .....
      فيصل : اي؟
      المرشدة : اختك كانت مع بنت في الحمام
      فيصل : طيب؟
      المرشدة  : اقولك جاي الصباح بدري وكانت مع بنت في الحمام
      فيصل : وش الاثبات
      المرشدة :الخالة شافتها
      فيصل : شوفي اختي انا أعرف هنوف مـ عندها الحركات ذي تفهمي هي متربية احسن تربية والي تفكيره وصخ يدل ع أنه هو وصخ  وهي راحت بدري عشان تشوف المدرسة الجديد الي هي فيها يعني لاتقعدي تقولي كلام وانتي منتي عارفة مصدره ؟
      المرشدة : تمام بس احنا راح نتخذ الإجراءات لازم أمها تجي
      فيصل : أمها ؟ أقول عطيني هنوف ولا يكثر حكيك
      المرشدة : هنوف تعالي كلمي
      اخذت الجوال
      هنوف : نعم
      فيصل : هي كلمتين بس
      هنوف : اي؟
      فيصل : نتفاهم بالبيت ( وقفل الخط بوجهه )
      هنوف نست حالها : تفوو عليك قال نتفاهم بالبيت لعنة تلعنك انت وامثالك ( طشت الجوال للمرشدة )
      المرشدة: هند عطيني الرقم بسرعة
      هند : اكتبي 05******
      هنوف بصوت واطي وكاتمة ضحكتها : انكتمتتت خلاص
      هند : شفيك
      هنوف : سلامتك
      المرشدة : السلام عليكم
      : يـ ليل شتبين ؟ تراك نشبتي ولا لتكوني خاقة ع صوتي
      المرشدة : انت ولي امر الطالبة هند ... الـ ...
      : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اي؟ 
      قعدت المرشدة تقول له
      بعد المحاضرة الطويلة طلعنا هنوف وهند وهن يضحكن
      هنوف : هند بقول لك شي مستعدة
      هند بحماس : ايي قولي
      هنوف : الي ماخذه رقمه اخوي
      هند بعدم استيعاب : ها؟
      هنوف : متتتتتتتتتتتتتتتت مـ عليك أخوي يعرف يرقع السالفة ذا رقمه الثاني عشان كذا مـ شكت المرشدة
      هند توها تفهم : اوح اهم شي انه فزع لي
      هنوف : أي مـ عليك
      هند : شكلي بعتمد رقمه
      هنوف : كفو
      هند : وعع  مـ ابي احضر حصة
      هنوف : نفرفر برا
      {مدرسة دلال} 
      كانت مختزنة وتكلم
      دلال : عبوديي
      عبدالله : هلا
      دلال : جعانه
       عبد الله : ابشري من عيوني الحين اجيب لك من مطعم
      دلال : حياتي انت ( لفة تبي تشوف في احد جاي ولا لا وشافت ابله ) عبود في ابله جاية ااكلمك بعدين ( قفلة الخط وخزنة الجوال بالمكان الي دايم تخزنة فيه وطلعت )

      روحوا الكل عـ بيوتهم وهنوف اخذا رقم هند عشان تتواصل معها
      { عند هند }
      مو عارفة وين تروح وجعانة كانت مستحية تتصل عـ هنوف لان مالهم غير يوم مع بعض
      { عند عيلة أبو فيصل }
      هنوف تلبس عبايتها
      فيصل : عـ وين
      هنوف : بروح للبقالة
      فيصل : بعد مـ تجي تعالي عندي عشان نتفاهم
      هنوف : يصير خير
      طلعت من البيت راحت للبقالة اشترت اكل كثير
      طلعت وبالصدفة شافت هند جالسة عـ الكرسي بالحر ذا
      هنوف تنادي : هند ؟
      لفت هند : هنوف؟
      جت لها هنوف وكان واضح وجه هند انها تعبانة طلعت هنوف علبة موية
      هنوف : خذي
      هند  : لا شكرا
      هنوف : يـ بنتي اش فيك ؟ في أحد يقعد بالشارع بهالحر
      هند وهي تنكت : الا في ذاك البكستاني
      هنوف : هند فيك شي؟
      هند تخفي حزنها : لا
      هنوف : اجل ليه مـ نتي في بيتكم
      هند : طلعت اتمشى
      هنوف : هند مو علي ؟ تمام مو علي
      هند : هنوف روحي بيتكم أكيد اهلك يستنوكي
      هنوف : انتي أهم
      هند : هنوف بطللي استهبال وروحي الحين خايفين عليك
      هنوف : خايفين علي ؟ مـ عليه انتي مو عارفة شي
      هند : و انتي بعد مو عارفة شي
      هنوف تسحب هند : تعالي معي
      هند : عـ وين
      هنوف : اوص ولا كلمة تجي وانتي ساكتة
      وصلت هنوف لبيتهم
      هند بـ أحراج : هنوف انا بروح وانتي ادخلي
      هنوف : من وين تفهمي تعالي عندي اجلسي نقعد نسولف وناكل
      هند : لا وين يمكن اهلك مـ يبون
      هنوف : لا مـ عليك وبعدين تكفيين  تعالي اجلسي عندي فيصل متحلف لي قبل مـ اطلع
      هند : تمام عشانك بس والله

      هند : 18 سنه تسوي انها قوية قدام الناس وتضحك وفله بس لما تجي تفضفض لأحد عـ طول تبكي مـ تهتم لأحد مشاعرها باردة مـ تثق بأحد بسرعة الا اذا اثبت لها انه يستحق ذا الشي تحب شي اسمه أكل وتكره تشوف أحد يشفق عليها وكرامتها فوق كل شي بس لحبت شخص تحطه في عيونها ، طولها وسط عيونها بنية واسعة رموشها كثيرة جسمها يجنن لاهي بيضة ولا سمرة شفايفها منفوخة لها غمازة وحدة خشمها صغير وملامحة هادية شعرها طويل وبني

      دخلت هند وهنوف للبيت
      هنوف : تعالي وراي تمام؟
      هند : تمام
      طلعت الدرج هند وهنوف
      فيصل : هنوف
      لفت هنوف : نعم؟
      فيصل : من ذي؟
      هنوف : مالك دخل
      هند تخرفنت عليه سحبتها هنوف ودخلت غرفتها
      هند : اوييل حالي اخوكك مزه ذا عمر ولا فيصل؟
      هنوف : فيصل
      هند : ابيه
      هنوف : يليت والله تفكيني منه
      هند : ليه
      هنوف : انسان حقير وتافه وكلب وش تبين غير عن كذا
      هند كانت جعانة  : عندك أكل
      هنوف : اصير لك أكل
      هند : أقول مـ قلت أبي أكلك قلت ابي اكل
      هنوف :تصدقي مشتهية كبسة حمره
      هند : شجوك
      هنوف تأخذ التلفون ودق عـ المطبخ
      هنوف : ميري سوي كبسة حمره وذا خلصت جيبي صحنين وببسيين
      ميري : تمام
      وقفلت الخط
      هند بفشلة : هنوف مو من جدك
      هنوف : هند حبيبتي وربي اني من أول يوم حبيتك
      هند : يـ عمري
      هنوف : وربي انك كأنك اختي حتى غلاتك عندي غير
      هند : مدري شقول
      هنوف : قولي بس وش الي مضايقك وش الي مخليك تلبسين في المدرسة
      هند بتفكير : الا صدق ليه مـ قلتي للمرشدة
      قطعته هنوف : مالها دخل المرشدة واصلن مـ حقول لها لو اش مـ صار وبعدين لاتقعدي ترقعي السالفة
      هند ابتسمت : ..
      هنوف : ابي اعرف ليه كنتي تبكي امس في الليل وليه تلبسين بالمدرسة ومـ تعطين رقم أهلك للمرشدة والكلام الي قلته قال بنتهم قال؟ ولا انك مـ تاكلي بالفسحة وربي بس أفكر فيك
      هند : مـ عليك مني
      هنوف مـ حبت تظغط عليها : تمام براحتك بس متى مـ بغيت تتكلمي قولي لي
      هند ابتسمت : طيب
      هنوف طالعت : فصخي عباتك
      هند وتذكرت انها لابسة المريول : لامـ ابي
      هنوف : أقول لايكثر وفصخيها
      فصخت هند العباية وكانت لابسة المريول
      هنوف ( وش فيها ذي البنت ) : اوح مـ عليك عادي خذي لك لبس من خزانتي
      هند مـ تدري ليه حست بقهر : هنوف عبالك اني محتاجة ملابس؟
      هنوف : لا
      هند : اجل ليه تقولي لي خذي من ملابسي؟
      هنوف : هند تراك صديقتي عادي اذا كنتي مرتاحة بالمريول عادي بس انا أقول لك عشان مـ يتوصخ
      هند : لامـ عليك مرتاحه فيه
      شوي تسمع صوت هواش
      هند : بسم الله وش فيه ؟
      هنوف : مـ عليك شكل أمي رجعت وتهاوشت مع ابوي
      هند : هنوف مو منجدك روحي شوفيهم
      هنوف : مـ عليك متعودة الحين امي تجي عندي وتطلع كل حرتها
      فجأة صار هدوء
      هند : واضح انك متعودة
      هنوف : شوفي الحين امي تدق الباب
      دخلت ام هنوف
      ام فيصل : هنوف يـ حقيره
      هند انصدمت مـ توقعت توصل للدرجة ذي
      هنوف : هلا؟
      ام فيصل طالعت بصديقتها : أجل ذي صديقتك الي كنتي معها في الحمام
      هنوف : طيب؟ شـ المطلوب
      ام فيصل : طلعتي عاهرة
      هنوف : مشكلة اني طالعة مثلك
      أم فيصل عطتها كف : احترم الفاظك انا أمك
      هنوف : امي عـ مسمى
      ام فيصل : قليلة ادب صدق
      هنوف : أقول روحي الله يستر عليك وترى ابوي بيتزوج  من وحده اصغر منك
      أم فيصل انغبنت وكانت بتضرب هنوف
      هند : لو سمحتي تفضلي برا
      أم فيصل : وبصفتك مين عشان تطرديني
      هنوف : انتي الي بصفتك مين داخلة البيت؟ مو طلعتي مو تطلقتي من ابوي؟
      طلعت أم فيصل وقفلت وراها الباب بقوة
      هند : اسفة تدخلت
      هنوف : مـ عليك عادي
      هند : للدرجة ذي صرتي باردة اتجاه أهلك؟
      هنوف : باردة ولا حارة هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
      ضحكت هند معها
      هند : حياتك ارحم من حياتي
      هنوف : ممكن انتي انطردتي يعني ارتحتي بس انا عذاب
      هند انصدمت : شدراك؟
      هنوف : لاتستهبلي عـ راسي انا عرفت بنفسي من أسلوبك
      هند : طيب بقول لك
      هنوف : قولي
      هند : مو انا بنت..... الـ .. طلعت ماني بنتهم بالحقيقة
      هنوف : أي
      هند وتحاول م تنزل دموعها : وهم لما عرفوا قالوا اني عار عليهم وانا انكسرت منهم وربي كل مـ أتذكر احس اني اندم عـ اللحظة الي جيت فيها عندهم
      هنوف بحزن : يـ عمري مـ عليك منهم
      هند : ليتني مـ أنولدت
      هنوف : طيب انتي وين بتروحين الحين
      هند  : مدري بدور لي وظيفة وبأسس لي حياة
      هنوف : تقدرين تظلي عندي؟
      هند : هنوف انتي شفتي امك شسوت ؟ عشاني موجودة
      هنوف : اذا قصدك عـ الكف فأنا متعودة عـ الضرب يعني صار عندي شي عادي ( ورفعت جزء من سروالها ) تشوفي؟ الكدمات يعني شي طبيعي
      هند ضمة هنوف : ربي يفرجها علينا
      في اليوم الثاني
      كانت هند نايمة عند هنوف
      هنوف تصحي هند
      هنوف : هند هند قومي
      هند تقوم : الساعة كم ؟
      هنوف تطالع بجوالها : 2 ليل
      قامت هند : طيب ليه تصحيني
      هنوف : مدري صحيت وصحيتك
      هند : الله يهديك
      هنوف : بقوم اغسل مريولي وين حطيتي مريولك
      هند : بالسلة هذيك
      قامت وغسلت مريولها ومريول هند
      اما هند قعدت تطقطق عـ جوالها جتها رسالة من اخوها
      هند : انا لله واليه لراجعون شيبي ذا
      دق عليها
      ردت هند : نعم؟
      : عبالي أنك نايمة
      هند : شتبي
      : ابوي ؟
      هند : اي شفيه ابوك ؟
      : جته سكته قلبية
      هند : الله يشفيه
      : تقدرين تجي تشوفينه؟
      هند : انا مـ ابي اشوفه ولا ابي اسمع صوته ولا تدق عـ ذا الرقم ثاني مره
      : طيب انتي الحين وين تنامي؟
      هند : الحين فكرت وين انام ووين أروح؟ ( قفلة الخط بوجهة )
      جت هنوف
      هنوف : شفيك وجهك انقلب
      هند : مـ في شي
      هنوف : براحتك
      هند : ابي ارجع انام
      هنوف : نامي
      هند : بس انتي حيوانه طيرتي أبو النوم
      هنوف : عادي حياتي قومي صلي الوتر معي أحسن من النوم
      هند : تمام
      راحن توضن وصلن الوتر وكل وحده كانت تدعي ان ربي يفرج همها
      بعد مـ خلصن الصلاة
      هنوف : جوعانة
      هند : وانا بعد
      هنوف : ننزل تحت نسوي أكل؟
      هند : اخوانك هنا
      هنوف : لا مـ عليك ماهم هنا كلهم نايمين
      نزلن تحت للمطبخ
      وكل وحده تسوي حاجة
      هنوف : انا الحين أجي تمام
      هند : طيب
      راحت هنوف فوق
      هند قعدت تكمل طبخها
      شوي من وراها واحد يمسك شعرها
      :ههه مسكتك وش تسوين في نصوص الليلي
      هند منخرشة ومو عارفة شتقول :..
      : والله ثم والله غير تحسبين معك بالاكل
      هند : ...
      : بسم هنيف شفيك ساكتة نزل عليك الوحي
      طالع بوجهة : ورعة ( لما دقق بالملامح استوعب ولف وجهه ) اوحح اسف وربي عبالي انك هنوف
      هند مـ تدري شتقول ( يـ كلبه انقلع ليه واقف حسبيالله ) : ..
      طلع فوق وهي متفشل وبالصدفة طلعت بوجهه هنوف
      هنوف : عمر شفيك
      عمر : الله لاياخذك يـ شيخة بس تصدقي صديقة هند مزه
      هنوف بعدم استيعاب : ها؟
      طلع عمر وهنوف نزلت لعند هند الي كانت ميته ضحك
      ضحكت معها هنوف
      بعد مرور دقيقتين من الضحك
      هنوف : ليه تضحكي
      هند ( قالت لها السالفة ) : موقف أبو كلبي
      هنوف تضحك : تراه قال انك مزهه
      هند : الكلب يطالع فيني ومو قادر يشيل عيونه
      شوي يشمن ريحة حاجة محترقة
      ومع بعض : البيض
      جلسن يسولفن البنات لحد اذان الفجر صلن وتجهزن للمدرسة
      هنوف : اسمعي نبي نهرب اليوم؟
      هند : قدام بس ترى اليوم م بضل عندك
      هنوف : ليه؟
      هند : بس؟ م ابي اثقل عليك وانتي بعد عندك ظروف
      هنوف : خلصتي؟ اقدر اتكلم
      هند : اي
      هنوف : اول شي منتي ثقل علي تمام؟ ثانيا ظروفي وشهي؟ ثالثا بتنطفين عندي لحد م القى لك بيت تفهمني؟
      هند : ريلاكس
      هنوف : تبين تنجلدي صح لو خليتك تروحي؟ وين بتنامي؟ وين تجلسي مستوعبة؟
      هند : يومين بضل بس؟
      هنوف  : أفكر؟
      مشن للمدرسة وجلسن عـ الكراسي
      هند : هنوف بسألك سؤال؟
      هنوف : أسألي
      هند : امك تكرهك؟
      هنوف : مدري بس مـ تجي عندي الا اذا فيه مصلحتها ولا من الأساس مـ تدري عني
      هند : اها 
      هنوف : ولا أبوي الي بس يطلع حرته فيني ويفضل أختي علي ولا من أخوي فيصل الي يجيب امراض الحياة بس يالله عوافي ذا الي كاتبه لي ربي
      هند تضيع السالفة : لازم أشتغل
      هنوف ابتسمت : قدام وانا بـ شتغل معك ونجمع فلوس لبيتك وتعيشن فيه
      هند : لا وين انا قلت انا مـ قلت هنوف
      هنوف : يـ غبية راتبي عـ راتبك؟ أحسن عشان تشترين بيت؟
      هند : أفكر بس وش نشتغل؟
      هنوف بتفكير: ذا الي مـ فكرت فيه ؟
      هند : أي شغل أشتغل مـ عندي مانع
      هنوف : مربيات؟ أطفال
      هند : وعع لا مو منجدك!
      هنوف : ليه
      هند : ترى الأطفال مسؤولية بتقعدي تغسلي ملابسه ولا تغيري عليه ولا توكليه ولا تنتبهي له يعني مره يبله مسؤولية
      هنوف : انا اشتغل أي شي
      هند : انا بشتغل بـ قصر منظفة
      هنوف : مـ فهمت
      هند : يعني أروح انظف البيوت
      هنوف جتها فكرة وابتسمت : وانا معك بننظف البيوت الكبيرة بالساعة الوحدة 500 ريال وللقصور بالساعة الوحدة 2000 ريال وللشقق 100 ريال ؟
      هند تصفق : كفو بنتي
      وقعدن يتفقن
      { عند عيلة عبدالله }
      أم عبدالله : الاء حسبيالله عـ بليسك ليه م داومتي
      الاء بملل : يمه لا تزني عـ راسي انا م ابي اداوم
      أم عبدالله : براحتك ، أي صح تعرفي أحد يطبخ طبخ زين
      الاء : مدري اشوف لك وأسأل
      أم عبدالله : أي أسألي وبعد نبي أحد ينظف
      الاء : تمام روحي تمشي وأنا بعلن بالجدريدة  انو نبي عاملات تنظيف وطباخات
      _______________________________________________________________________________

      يارب أعجبكم ذا البارت لأنه الأول وحبيت أطوله عشان تتعرفون عـ الشخصيات أكثر وأن شاء يكون في تفاعل عشان أنزل بارت أطول منه الرواية كاملة مكتوبة بس ابي تفاعل عشان أنزل
    4. JO_JO20
      11-11-2017, 01:15 AM

      رد: رواية {تكفى أبتعد عني أخاف أشوفك و أرجع أحبك ثاني }

      رواية {تكفى أبتعد عني أخاف أشوفك و أرجع أحبك ثاني }


      حبيتها وواضح انها بتطلع بطله
      موفقة وكمليها
    5. sarah_22
      12-11-2017, 02:48 PM

      رد: رواية {تكفى أبتعد عني أخاف أشوفك و أرجع أحبك ثاني }

      رواية {تكفى أبتعد عني أخاف أشوفك و أرجع أحبك ثاني }


      part2


      في البيت بعد م وصلن البنات

      هنوف تفتح الجريدة وطاحت عينها ع خبر

      هنوف بصراخ : هندد اسمعييي

      جت هند : بسم الله وش فيه ؟

      هنوف : ذولا ناس يبون أحد يعرف يطبخ و عاملات نظافة

      هند ابتسمت : اوكيي دقي عليهم بس سؤال تعرفين تطبخي؟

      هنوف : أي م عليك وانتي؟

      هند : اي وربي احب شي أسمه طبخ

      هنوف : أجل انتي تطبخ وانا أنظف؟

      هند عصبت : سلامات ليه انتي تنظفي هنوف انا م ابي اجبرك ع ذا الشي بس ماله داعي تغـ ( قطعته هنوف )

      هنوف: ي مغبره انا بعد بعيش معك ب الشقة ؟ !

      هند بعدم استيعاب : ها قولييي قسم

      هنوف : والله

      هند : اوكيي بس م تنظفين

      هنوف : شوفي احنا نسال عن كم يدفعوا لنا بالساعة اذا مبلغ حلو في الطبخ ومبلغ حلو في التنظيف نوافق تمام ؟

      هند : أوكي

      اخذت هنوف جوالها ودقت

      هنوف : السلام عليكم

      : وعليكم السلام

      هنوف : أنا داقة عشان الخبر الي بالجريدة

      : اي هلا والله

      هنوف : احنا حابين نشتغل عندكم

      : تمام تعالوا اليوم بعد العصر نشوفكم اذا شغلكم كويس وظفنكم

      هنوف ابتسمت وطالعت ب هند : عندي سؤال كم تدفعون لنا

      : شوفي انا ما ادري بس انتي تعالي وتفاهم مع صاحبة الأعلان

      هنوف : تمام عطيني الموقع

      : انا ارسله لك الحين واتس وتعالوا بعد العصر ( قفلة الخط )

      هنوف : دقيقة بترسل الموقع

      ارسلته

      هند : قريب من هنا ؟

      هنوف : اي والله قريب كويس تقول تعالوا بعد العصر اشوفكم

      هند : كويس

      هنوف : وش تعرفين تطبخين

      هند:اي شي

      هنوف : اتوقع ان الي بيدفعوه مبلغ مبلغ

      هند : ان شاءالله بس نتخرج من الثانوية انتي تدخلين الجامعة وانا ادور وظيفة

      هنوف : ي ليل هند شوضعك ؟ انتي وين م تروحي بروح معك تفهمي ولا اعيد

      هند : خلاص اوص حفظت اسطواتنك ذي

      هنوف: أي كفو

      هند : بروح اخذ شور وأتجهز تمام

      هنوف : أي بسرعة باقي ساعتين عن اذان العصر

      هند : اكك

      راحت هند تتروش ونزلت هنوف تحت قابلها فيصل

      فيصل : صديقتك م راحت

      هنوف : وش حارق دمك تراها نايمة عندي ؟ مو عندك

      فيصل : هي الي كانت معك بالحمام !

      هنوف : ي صبر الأرض انت شدخلك ؟ واذا تفكيرك كذا لاتكلمني تفهم ؟

      فيصل يسحب هنوف ويجلسها : بسرعة قولي وش صار

      هنوف تطالع فيه بكره : ...

      فيصل بصوت عالي : قولي

      هنوف ببرود : مو ملزومة ابرر لك تفهم؟

      فيصل يمسكها مع معصمها بقوة : اذا مو بطيب بالغصب انا أوريك انتي وصديقتك أجل عاهرات !

      عند هند تروشت بسرعة ولبست

      انفتح الباب بقوة

      هنوف تدف فيصل : انقلع من هنا

      فيصل يقفل الباب أما هند خافت

      فيصل : أي وتنامن مع بعض كملت بعد

      هند جت عند هنوف منخرعة

      فيصل : أي قولي لي وش سويتن أمس نمتن مع بعـ ( عطته هند كف )

      هند : مالك حق تتكلم عن شرفنا تفهم ي حقير

      فيصل يلمس المكان : انا اوريك ( جا بيضربها )

      هنوف دفته بصراخ : هييي ( وتدفه ) مالك حق تقرب منها وانا موجودة تفهم؟ ثانيا مين أنت حتى تتكلم عن شرفنا مو معناتك أخوي الكبير تتكلم ع كيفك ، الا اكرامتي تفهم لو كنت مين والله أتواطك ولا أهتم فيك واقلب حياتك 190 درجة اذا م تعرف والحين انقلع من هنا ولا اسوي لك سالفة

      فيصل طالع ب هنوف : انا اوريك ي كلبه

      هنوف : برا احسن م تندم

      طلع فيصل وقفل الباب وراه بقوة

      عند دلال

      سمعت قفلة الباب بقوة جاها فضول

      راحت لهنوف

      دلال : اش فيه ؟

      هنوف : مالك دخل ؟

      دلال طالعت في هند ( ي لبيه مزه ) : الا م قلتي لي من ذي

      هنوف : هند صديقتي

      دلال : اها ( وطالعت فيها وابتسمت )

      هند تنرفزة : خير ليه تبتسمي شافيتني نكته عند وجهك ؟

      دلال انقهرت : لا م في شي

      وطلعت وهي متنرفزة



      بعد صلاة العصر نزلنا هند وهنوف تحت

      طالعت هنوف ب أمها : رجعتي اجل!

      ام فيصل : ع وين ؟

      هنوف : طالعين

      أم فيصل : لا اوصيكن ها خذن راحتكن ( وقامت )

      هنوف بصوت عالي لها : لا توصي حريص طالعه مثلك

      هند بحزن : هنوف أنا اسفه بسبتي اهلك يحسبوك ( وسكت )

      هنوف وتخبي حزنها لانها متعودة : لا ليه تعتذري ؟ اذا هم يحسبوني كذا ذي مشكلتهم وانا الحمد الله واثقة بنفسي ومستحيل أخليهم من كلمة وحده يهزوا ثقتي

      هند : طيب يالله مشينا

      مشن لحد م وصلنا للبيت

      هنوف تطالع بصدمة : اوح مو منجدهمم ! ذا كله بننظفه !

      هند : أقول بنطبخ أحسن

      هنوف : نشوف بعدين

      دخلن جوا

      جت صاحبة البيت

      : اهلين فيكم انتم الطباخات أكيد؟

      هنوف : أي

      : انتم سعوديات؟

      هند : أي بس م حتاجين الشغل

      : أوكي تفضلوا ع المطبخ وروني شغلكم اذا كان مزبوط لكم في الأسبوع 5000 ريال لكل وحده

      هنوف تطالع ب هند : ابشري

      وراحن للمطبخ

      هنوف بحماس : هند لازم ناخذ الشغل وربي كويس الراتب يعني راتبك ع راتبي 10000 ريال

      هند : أي م عليك

      دخلت بنت

      : هاايي انا الاء

      هنوف : هلا والله

      الاء انصدمت : سعوديات!

      هند : ليه؟

      الاء : مدري

      وجلست ع الطاولة

      الاء أي وش بشتغلون

      هنوف انقهرت : طباخات؟

      الاء ابتسمت : قولي قسم

      هند : بسم الله شفيك ؟

      الاء : تكفون لاتجبيون العيد ولا أمي بتسوي سالفة

      هنوف: م عليك م بنجيب العيد

      الاء بفضول : م عرفتوني؟

      هند : انا هند

      هنوف : وانا هنوف

      الاء : بس م تلاحظون ان اسمائكم م تشابهة؟ انتم اخوات؟

      هنوف ابتسمت وطالعت ب هند : لا مو أخوات صيقات

      الاء : أها اجل يالله ضيعت وقتكم ، أي صح افصخوا عبايتكم واذا تبون أي مساعدة نادوني

      هند ابتسمت : خلاص م عليك

      راحت الاء

      وفصخن العبايات

      لبسهن:

      ساره لابسة جنز اسود قصير شوي وبلوزة رمادي مكتوب عليها كلام وسبورت أبيض وشعرها رابطته ذيل حصان

      هند لابسة جنز قصير بس مو مره ومشقق وبلوزة لونها عودي عليها صورة وسبورت ابيض وشعرها ذيل حصان



      هنوف : أي وش نسـ ( جت أم عبدالله )

      أم عبدالله : انا الي بطلبه تسوه ( طلعت ورقة ) ابي كل الي في الورقة تسونه ( وطالعت بملابسهن مستغربة بس محبت تسـأل ) ابيهن يكونن جاهزات قبل العشاء واذا تبون مساعدة هناك ميري وسيتي يساعدوكم

      وطلعت

      هنوف : وتذفك؟ كل ذي الورقة؟ والله لو انن اش؟

      هند تقراها : ورق عنب ملفوف رز برياني سلطة مكسيكة .........ألخ

      هند : عادي حبيبتي استحملي مو تبين الـ 10 ألاف؟

      هنوف بتفكير :طيب لو مثلا طلبتن الصباح وأحنا بالمدرسة شنقول؟

      هنوف : خليها علي!

      قعدن يطبخن لحد الساعة 6:50

      وأي اكله م يعرفن لها يبحثن عنها ويسونها

      هنوف بتعب من الوقفة : كم باقي أكله م سويناها؟

      هند ضحكت : باقي 4

      هنوف : اوح خلصنا بدري

      هند ك بروح أشوف الكيك وانتي زينها تمام؟

      هنوف : من عيوني

      هند : فتيت عيونك ( فديت )

      بعد م خلصن راحن يصلن المغرب وجلسن

      دخلت أم عبدالله

      أم عبد الله تطالع بالطاولة الي كلها اكل وخلصن بدري : ماشاء الله خلصتن بدري أجل كويس الحين بخلي الخدم يحطون الأكل ع الطاولة بس لو يطلع مو زين وقتها بتندمون !

      هند بصوت واطي لهنوف : يمه منها

      هنوف وكاتمة ضحكتها تهمس لهند : انتي شايفة وجهها استغفرالله كله مكياج

      نادت أم عبدالله الخدم وحطوا الأكل ع الطاولة

      جلسوا ع الطاولة

      عبدالله الاء سطام أم عبدالله

      الاء وهي جعانة : ي لبيهه يمه خليهم عندنا واضح الاكل يفتح النفس

      سطام : الش الوحيد الي بتسويه امي الحين انها توافق

      ابتسمت أم عبدالله : كلوا وقيموا اذا كويس بخليهم ع طول

      عبدالله بفضول : من هم ؟

      الاء : بنتين سعوديات وحده اسمها هند والثانية( قطعتها أمها )

      ام عبدالله : بعدين نتكلم الحين كلوا وقولوا لي

      قعدوا ياكلوا

      سطام بعد م خلص صحنه : ي لبيه وش ذا الاكل الحريقة ( وطالع ب الاء ) اسمعي ي ورع قولي لهن سطام يقول ابي رز بريان لي أنا وخوياي

      الاء : يليل ترى مو بكيفي امي بتحدد لهم وقت

      أم عبدالله : عن أذنكم

      وراحت بالصاله

      أم عبدالله وحاطة ركبه ع ركبة : ميري روحي نادي البنتين الجديدات

      ميري: طيب

      راحت ونادتهن

      هنوف: هلا

      ام عبدالله : الصراحة أكلكن عجب عيالي وعجبني ف عشان كذا مبروك عليكن الشغل

      هنوف تطالع بهند ب فرح : مشكورة

      أم عبدالله : تمام انا بعطيكن منيوم للأكل اليومي كل يوم تسون نفس الس بالمنيوم وبعد بكره تعالوا بدري قبل الظهر لان في ضيوف عندي بكرة بيجون بعد صلاة الظهر

      طالعة هند ب هنوف: اوكي بس

      أم عبدالله : أي اعتراض بطردكن

      هنوف : لا لا خلاص بنجي بدري م عليك

      أم عبدالله : طيب تقدروا الحين تروحوا ومن بكرة يبدا دوامكم

      وقامت

      هند بتفكير : نهرب بكرة؟

      هنوف : لا وين نغيب أحسن

      هند : لا أمانه خلنا نهرب

      هنوف : تمام بس لازم بدري

      هند : م عليك

      هنوف : يالله روحنا

      طلعن البنات برا البيت كله

      هند تأخذ نفس : ي لبيه وأخيرا وظيفة

      هنوف : متتتتت امشي شرايك نروح المول؟

      هند تطالع : من جدكك م معن فلوس

      هنوف : عمر معطيني صرافة فيها 10000 ريال بس أبوي م يدري عنها

      هند : اها طيب يالله

      أخذن تاكسي وراحن للمول قعدن يتمشن واشترن أغراض وروحنا

      أول مدخلن

      هنوف وهند خازنات الاكياس جوا العباية ويمشن بسرعة

      دخلن الغرفة وقفلن الباب بقوة

      هند تطلع الاكياس وتطش حالها ع سرير : اخخخ تعبت

      هنوف تنبطح جبنها : أكثر وربي

      نامن وهن م يحسن بحالهن



      في اليوم الثاني

      صحت هند ع منبه الساعة وبكسل : اوف ( وتطالع بهنوف ) هنوف هنيف قومي

      هنوف بنعاس : ها شفيهم اأمي وابوي

      هند : بسم الله قومي الساعة 5:30

      قامت هنوف : نعم؟ شتبين ابي أنام

      هند : عندنا شغل كثير اليوم

      هنوف :أدري والله

      قامن ولبسن ملابس ولبسن فوقها المريول

      جابت الخدامة الفطور للبنات

      وقعدن يفطرن

      هنوف :شوفي لو طلبوا عنوان بيتنا او أي معلومات عنا لا تعطيهم

      هند : ابشري من عيوني

      هنوف : فتيت عيونك ( فديت )

      هند تسوي حالها مستحية : استحيت ( وتغطي راسها بالبطانية )

      هنوف : انكتمتتتتتتتتتت

      هند : بسم الله عليك

      أنفتح باب الغرفة بقوة

      : هنيف ي حمار كم صارفه أمس

      هنوف : احم احم

      عمر : بسرعة كم صارفة

      هنوف : 2000 ريال؟

      عمر : كفو بنتي

      هند : أخوك شارب شي؟

      هنوف : مدري عنه

      عمر : بوي درا عن الصرافة هاتيها

      طلعت هنوف الصرافة : خذ

      طلع برا

      هند : اوح ورطتك

      هنوف : لا م ورطتني والله ولا شي يالله بس سرينا



      { عند ام عبدالله }

      عبدالله : يمه

      أم عبدالله : هلا

      عبدالله : الي اسمها هنوف ؟ وش اسمها الكامل

      أم عبدالله بعدم أهتمام : مو مهتم بالموضوع ذا أهم شي تطبخ لنا هي وصديقاتها هند

      عبدالله ( لو اشوفها بس ) :..

      الاء بنعاس : م ابي اروح

      أم عبدالله : مو بكيفك

      سطام بتريقة : تبيني أستأذن لك؟

      الاء بحماس : أي

      سطام : انقلعي بس واستمعي لدروسك جيدا

      الاء بصراخ : انا اوريك ي كلب

      سطام بصوت عالي : ذاكر دروسك أول ب أول هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

      الاء : اوريك والله



      عند البنات

      وصلن للمدرسة وشنطهن فاضية بس حاطات الجوالات وشواحن وسماعات

      هنوف : أقول طلعنا؟

      هند : انا غبية لو أدري م كان جينا

      لبسن العبايات وجن بيطلعن

      الابله بصراخ : ع ويييين انتي وهي

      هن هنا ع طول طلعن ركض

      وصلن للقصر ودخلن للمطبخ

      هنوف : انا بروح افصخ وانتي غطي علي ؟ تمام

      هند : اوكي بسرعة

      راخت هنوف تفصخ المريول وهند جلست بالمطبخ

      جت أم عبدالله

      أم عبدالله : هلا والله جيتن بدري بس يالله ( وتطالع ) وين هنوف؟

      هند : بالحمام

      أم عبد الله : اها طيب حبيتي انا بحط لكم المنيوم هنا وانتن سون الي مكتوب فيه تمام ؟

      هند : من عيوني

      أم عبدالله : واذا في شي ناقص قولي لي

      شوي تدخل الاء والابتسامة شاقه الوجهه : هاااااااي

      هند : بسم الله ؟

      الاء : شايفه جني؟! ( وقعدت تضحك )

      أم عبدالله : سطام استئذن لك؟

      الاء بكذب : أي

      أم عبدالله : طيب روحي غيري وتجهزي وساعدي البنات

      الاء : من عيوني

      وطلعت فوق وراحت وراها أم عبدالله

      هنوف : هند ورع روحي بدلي بسرعة

      هند : أي م عليك أنا بروح وانتي غطي علي

      راحت هند

      دخلت الاء للمطبخ

      الاء : ابي اساعدكم

      هنوف : والله حياك

      الاء : تدرين اني كذبت ع أمي

      هنوف : اوح يعني هربتي

      الاء : أي شفت بنتين هاربات قلت والله لألحقهن والابله كانت تناديني بس سحبت

      هنوف شكت وبتردد : أها

      الاء : اي وش بتسون

      جت هند وم كانت تدري ان الاء موجودة : وربي أخوك ذا لاصفقه ي هنوف شلون جاب رقمي ( وطالعت ب الاء و ابتسمت )

      هنوف: مين عمر؟

      هند : لا فيصل

      هنوف ب خوف : قولي قسم

      هند : وربي قفلت الجوال تراني وانتي قفل جوالك

      هنوف : اك

      هند : يالله وش نطبخ؟

      الاء : موجوده الطلبتا بالقائمة

      هنوف تقرا : باستا الدجاج الحار و فاهيتا الدجاج رقائق تورتيلا.....الخ

      هند : ي كثرهن

      الاء: انا بساعدكن وبنخلص بسرعة

      تقسمن البنات وبدن يسون

      وخلصن ع الساعة 12:40

      هنوف : اخ تعبت

      هند : حتى انا

      دق جوال هنوف

      طالعت ب هند : ارد؟

      هنوف : لا ي حمار خلي ع الساعة 2:30 تردي أحسن بعدين طلعي كذب

      الاء بفضول : ليه من وش خايفات

      هند ترقع : لا بس عشان أبوي لو يدري انن نشتغل والراتب كبير بيسوي سالفة وهو ياخذ الراتب

      الاء : بس انتم مو أخوات!

      هنوف : أي مو أخوات بس أهلها واهلي عايشن ب عمارة وحدة وكذا وأحنا قلن ان الراتب 200 ريال وكذا

      هند : اي اي

      الاء : أها ، طيب م علينا بروح أقول لأمي انن خلصنا وتجي تشوف الأكل

      هند : طيب

      راحت الاء

      هنوف تاخذ نفس : أوف اشوا م قفطتنا

      هند : منجدد بس وربي انها كيوت

      هنوف : اي والله ، ايي صح شكلها معانا بالمدرسة

      هند تفتح عيونها : شلون؟!

      هنوف : قالت لي انها هربت اليوم وانها شافت بنتين يطلعن طلعت وراهن!

      هند بخوف : ليكون شافتنا واحنا ندخل هنا؟

      هنوف : لا م اتوقع

      جت ام عبدالله وقعدت تكلم البنات

      أم عبدالله : عندكم ملابس؟

      هنوف : اي ليه؟

      أم عبدالله : لا م فهمتيني أقصد الحين لان ملابسكم وصخه

      هند : أجل بنروح البيت نبدل ونجي

      هنوف تطالع ب هند : اي نروح البيت

      أم عبدالله : بس م يمديكم الضيوف بعد 30 دقيقة يجو

      الاء : تعالن خذن من ملابسي

      هنوف بقهر : لا م عليك يمدينا و م حنطول والبيت قريب

      هند : ترى محنا محتاجين ملابسكم خلوها لكم

      هنوف : أمشي نروح نغير

      لبسن العباية وطلعن

      هند : شلون ندخل؟

      هنوف : خليها علي

      وصلن للبيت بس م دخلن

      هنوف : انا بدق ع الخدامة وهي تجيب الملابس

      هند : وشلون نلبس؟

      هنوف : مو مشكلة هذاي نلبس بالحمام الخلفي الي هناك

      دقت ع الخدامة وأخذت ملابس بالدس وعطتهن البنات

      دخلن للحديقة الخلفية الي فيها الحمام الله يكرمكم

      مشن بهدوء لحد م دخلن الحمام

      هنوف : هند البسي بسرعة

      طالعت هند ب الملابس الي جايبتها الخدامة : مو منجدها ذي جايب فستانين؟

      هنوف تضحك : متخلفة االخدامة

      هند : خيرر وربي م ابي

      هنوف :سلامان هند تبين تنجلدي؟ بسرعة أختاري

      هند : هنوف بيشكو فينا؟ ترى

      هنوف بتفكير : اي والله وذي الملابس ماركة ويكفي ان الاء شاكة فينا

      هند : أسمعي نروح لغرفتك وناخذ ملابس تمام

      هنوف : قداام بس يـ ( قطعه صوت ضخم )

      : وش تسون !

      لفت هنوف : فيصل؟!

      فيصل :اي شفيك ليه مختزنات بالحمام

      هند بكره : مالك دخل تفهم؟

      فيصل يقرب :لي دخل بما أنك عايشة هنا

      هنوف بصراخ تدفه : هي هي بعد لاتقرب

      فيصل بعد : انا اوريكن عيون بتكون عليكن

      هنوف : انقلع انت م تفهم ؟

      راح فيصل

      هند : أقول مابي تغير ملابسي أمشي

      هنوف :لا ماله داعي بنطلع فوق ونغير

      هند : تمام

      طلعن فوق وغيرن بسرعة ونزلن

      أبو فيصل مسك هنوف : وين رايحة ؟

      هنوف :أروح وين م أروح مالك دخل

      عطاها كف : تكلمي زين

      هنوف تسحب أيدها : لما تعرفوا تتصرفوا معي زين يمكن أغير طريقة تصرفي معكم

      ( ومشت هي وهند )

      بعد م وصلوا دخلن

      ام عبدالله : اشوا انكن متأخرتن

      هند : شفتي قلن لك م حنتأخر

      أم عبدالله : المهم عادي ترتبون الأكل ع الطاولة

      هند ابتسمت : اي عادي

      أخذن الاكل وقعدن يوزعن ع الطاولة

      هنوف : هندد انا بروح أودي أغراض بالمجلس وانتي كملي تمام

      هند : اي م عليك

      اخذت هنوف أغراض وودتها للمجلس وقعدت ترتبها

      هنوف تطالع : اي كذا اطلق

      جت بطلع طلع بوجهه

      طالع بصدمة : هنوف!

      هنوف ارتبكت و مو عارفة وش السالفة جت بتطلع وقف بوجهة

      عبدالله : ع وين هنوف ؟ انتي جيت بنفسك لي عبالك اني ولد فقر !

      هنوف تبي تطلع : وخر

      عبدالله يمسكها بقوة : عبالك اني غبي بصدق لعبة من بزر مثلك ؟ ( وقرب لحد م اختلطت انفاسهم )

      هنوف م عرفت شتسوي عطته كف : لا تقرب تفهم؟ بعدين أنا م عمري كلمة ناس رخيصة مثلك

      عبدالله ( والله لاخلك تندمي ع ذا الكف ) : طيب دقيقة ( طلع جواله وورها الصور ) ذي مين ؟ ! ها الحين عرفنا مين الرخيصة !

      هنوف بعدم استيعاب : شلون؟ كذا

      مشى عبدالله وترك هنوف بصدمة

      هنوف ولا زالت مو مستوعبة : شلون كذا!

      جت هند وطالعت ب هنوف الي واضح من وجهه انها منصدمة

      هند : هنيف وش فيك

      هنوف :شلون جاب صوري!

      هند انخرعت : بسم الله مين الي ماخذ صورك!

      هنوف :مدري والله مدري جاني وقال هنوف بعدين وراني صوري ويقول اني اكلمه

      هند : اتعوذي من الشيطان يمكن وحه تشبهك

      هنوف تبعد الأفكار عن راسها : تمام م صار شي امشي

      هند : ي صبر الارض

      وراحت ورا هنوف



      { عند دلال }

      دلال : ادق عليه ولا لا ( وبتفكير ) لا وع م ابي ادق ع الخروف ذا

      جتها رسالة من عبدالله

      دلال تقراها مره مرتين ثلاث مو مستوعبة

      عبدالله : ترى ع الكف الي اليوم م بنساه لك ! بس م عليه م توقعة غبية للدرجة ذي جيت بنفسك لي وانا بخليك تندمي ، ايه وش ردة فعلك لما دريتي اني عبدالله بن ....... الـ ... انصدمتي؟!!

      دلال ب استغراب وخوف : وش يقول ذا ! دقيقة دقيقة ذا هو عبدالله م غيره الي فسقان بس شلون كذا؟! لا أكيد في غلط وبعدين متى عطيته كف ومتى جيت عنده ياربي وش في أكيد غلطان فيـ ( انفتح الباب حق غرفته ) هنوف؟!

      هنوف بعصبية : اي شفيك؟ انصدمتي ( وتقرب منها وتمسكها مع شعرها ) ليه تسوي كذا تقعدي ترسلي صوري لواحد م تعرفيه ها

      دلال لسا م استوعبت وتحاول تبعد هنوف : دقيقة هنوف في غلط

      هنوف تمسك دموعها وتدف دلال بقوة : وين الغلط بالموضوع؟! انا شفت صورتي بعيوني مع واحد م اعرفه ولا اعرف عنه شي قام يقول عني رخيصة! مستوعبة يقول عني رخيصة

      دلال بخوف : انـ ـا م كنت أقصد ارسلت الصورة بالغلط

      هنوف بصراخ : لاتكذبي لاتكذبي انا شفت أكثر من صوره لي عنده مستوعبة؟ ( وتاخذ جوالها وتفتحه لانها عارفة الرمز ) الحين أشوف اذا انتي صادقة ولا كذابة ( وتفتح سناب وواتس وتحاول تمسك دموعها ) م توقعتها منك

      نزلت تحت ومعها الجوال

      دلال خافت انها تعلم بس كل الي تكلمهم عبالهم ان اسمها هنوف: هنـ ( ونزلت تحت معها )

      أبو فيصل : نعم اش فيه

      هنوف : خذ ( وتعطيه الجوال )

      أبو فيصل : ليه

      هنوف : خذه وشوف

      اخذ الجوال وفتح عيونه بصدمة : هنوف! ( عطاها كف )

      هنوف بصدمة : لا دقيقة انت فاهم غلط ذي دلال

      ابو فيصل بعصبية : وش فاهم غلط كل الي اشوفه انك ترسلي صورك للشباب!

      هنوف تحاول تمسك دموعها : لا انت فاهم غلط مو أنا الي اكلم

      جت دلال : يبه وربي مو انا ذي هنوف الي تكلم صار لي فترة انصحها وجوالها ذا معها بالدس

      هنوف تفتح عيونها من الكذب : دلال بطلي كذب

      دلال : يبه شفت كيف تبي تطش التهمة علي ( وتنزل دموعها )

      ابو فيصل ولا زال معصب : اطلعي برا البيت م ابي اشوف وجهك هنا

      جا فيصل

      فيصل : خير اش فيه

      هنوف : م في شي

      طلعت فوق لغرفتها اخذت شنطة ع الظهر حطت النت ولاب صغير وبجامتين و لبسين والجوال واخذت أكل وطلعت

      قابلت أبوها

      هنوف : أخر مره لك تشوف فيها وجهي

      طلعت بره وكانت تبكي قابلها عمر ع طول مسحت دموعها

      عمر بخوف : هنوف وش فيه

      هنوف : روح أسأل ابوك واختك

      وطلعت برا

      عند ابو فيصل

      كسر الجوال : م ابي اسمع اسم هنوف بهالبيت تفهموا ! م عندي بنت اسمها هنوف ولا يشرفني

      أم فيصل : الشي الوحيد الي سويته صح أنك طردتها

      دلال ابتسمت بنصر : ابشر يبه

      أبو فيصل : قال اش قال بنتي دلال تكلم عيال هذا اخر شي افكر فيه

      دلال : م عليك منها

      فيصل ولسا مو فاهم شي

      دخل عمر معصب : يبه اش فيها هنوف

      أبو فيصل طنشه وطلع

      دلال : طلعت تكلم عيال

      عمر بصدمة : اش! لا مستحيل هنوف م تسوي كذا

      دلال: ذا الواقع طلعت تسوي

      فيصل : الصراحة م انصدمت منها وقليلة بحقها الي سوه ابوي لو اني جيت بدري كان ذبحتها

      عمر ومو مصدق : مستحيل انا مو مصدق السالفة



      { دخلت هنوف للقصر }

      كانت هند تستناها

      هند تطالع ب هنوف : كنتي تبكي

      هنوف : لا

      هند : لا تكذبي حطي عينك ب عيني

      هنوف مقدرت وقعدت تبكي : وربي اني مظلومة

      هند ضمتها : م عليك حبيبتي ربي يفرجها

      هنوف تمسح دموعها وتبتسم : صرت مثلك م عندي بيت

      هند بعدم استيعاب : ها؟

      هنوف :اي م عندي بيت

      هند: وين بننام ان شاء الله

      هنوف : مدري م فكرت بذا الشي بس كتبنا بالمدرسة والمريول بالشنطة الي معك واخذت معي بجامتين ولبسين

      هند : وين بنبلس ان شاءالله

      هنوف : ندبرها ان شاء الله ناخذ راتبنا للأسبوع ذا وندور لنا مكان

      دق جوالها وردت

      هنوف :هلا عمروري

      ( وبالصدفة مرا من عندها عبدالله )

      هنوف تطالع بكره : حقير

      عبدالله : رخيصة

      هند فتحت عيونها وعصبت : خيرر انت م يحق تتكلم عليها

      عبدالله : لاتدافعين عنها تراها وحده م تخاف ربها

      هنوف ع اعصابها وقفلت الخط من عمر : طيب دريت اني رخيصة عندك أي اضافة عشان ابكي مره وحده م ودري ابكي ثاني مره

      مشى عبدالله ولا أهتم ل هنوف

      هند بصراخ : كل تبن تفهم

      واخذت هنوف وراحن للمطبخ

      هند : وين بروح ؟

      هنوف : مدري والله مالنا الا نفرفر بالشوارع بالليل والصباح نروح للمدرسة وننام فيها بعدين نروح عند أم عبدالله ونشتغل لحد م ناخذ لنا راتب وندبر شقة

      هند : طيب

      دخلت الاء

      الاء : بنات تعالوا اجلسوا عندنا

      هند : مدري

      هنوف : تمام دقايق ونجي

      هند : هي ليه ؟

      هنوف : نغير جوي

      لبسهن

      هنوف بلوفر رمادي مكتوب عليها كلام وجنز أسود وسبورت أبيض

      هند بلوفر أسود ع الجنب ورد باللون الأحمر وجنز مشقق وسبورت أبيض

      الاء : تعالن معي

      طلعن فوق للغرفة حقت الاء وجلسن

      الاء : أعرفكم هند وهنوف

      هند :هاي

      هنوف : هاي2

      الاء : ذي شوق وتهاني

      هند : هلا والله

      وجلسن

      تهاني تطالع بالبنات : انا شايفة وجهيكن

      هند : وين شفتيها

      شوق وتذكرت : الااا وربي ذولا الي بفصلنا الي نادتهم المرشدة

      هنوف تطالع ب هند : لا لا غطانين

      تهاني : الا واللههه حتى انتن بالاخيره

      هند بكذب : لا وين انتم غلطانين

      شوق : لا ماني غلطانة وربي

      الاء مستوعبة : انتم بثانوية!

      هند استسلمت : هنيف

      هنوف: افف اي

      الاء : وليه م تكلمتوا؟!

      هنوف : لاتقولين لحد تكفيين

      الاء : منجدكم أنتم ؟

      تهاني بفضول : انتم بنات مين؟

      هنوف : انا بنت .. الـ ...

      هند : .... الـ

      شوق بصدمة : مو منجدكم عندك كل هالعزا وتشتغلون؟!

      هنوف : بنات تكفون لحد يدري غطوا علينا

      الاء : انتم مستوعبين؟ طيب ليه م تبون أحد يدري

      هند : بس م في سبب

      هنوف تهمس لهند : نقول لهن؟!

      هند بهمس : مدري

      هنوف تهمس : نقول لهن ولا الوظيفة تروح

      هند : تمام تبون نعرفون ليه توظفنا بس أسالكم بالله ان محد يدري

      هنوف: وربي لو احد يدري م اسامحكم

      شوق : لا م عليك قولي وربي م بتطلع السالفة من هالغرفة

      هند : انا انطردت

      الاء م حبت تسأل ليه : ي عمري وين تروحين طيب؟

      هند : دبرنا لنا مكان

      هنوف : انا اليوم انطردت ( وتذكرت عبدالله كانت تتمن تتفل بوجهه )

      شوق : وليه ؟

      هنوف: بس!

      شوق : براحتك

      تهاني تغير الموضوع : بموووت من الطفش

      شوق : يعني مسويه فيها انت وجهك فاتحة موضوع؟

      الاء : منجدد وش نسوي

      شوق جتها فكرة : بما انن مع بعض بالمدرسة خلونا نهرب الحصه الثالثة

      هنوف : قداام

      دق جوال هند وطالعت بالرقم

      هند : أووف ( حطت الجوال ع الصامت )

      فهمت هنوف ليه قفلت الخط

      تهاني : بروح اتهاوش مع العيال مين تجي

      هنوف : مو أنا

      هند : ولا أانا

      الاء : تهاني تبين تنجلدي م لقيت غير العيال نتهاوش مع رهف ؟ وسمر

      شوق : لا وعع انا امي سحبت مني الجوال اسبوع عشان ## رهف

      هنوف :أحسن

      الاء : طيب وبعدين طفش

      هند ابتسمت : نتصارع

      هنوف : ريلاكس هند

      تهاني ترفع الأكمام : والله قدااام

      قامن البنات من ع السرير عشان هند وتهاني يتصارعن

      شوف : انا الحكم

      هنوف : وانا والاء المعلقات

      الاء : والان نبدا مع المصارعتين هند وتهاني

      هنوف : اسال الله ان يحميهن وان يخرجن ب سلامة

      شوق : ابدوا

      بدن يتصارعن وهند بس تطيح تهاني والبنات يعلقن وم يسمعن غير اصواتهن



      ع الساعة 11:00

      هنوف تلبس عبايتها

      هند بنعاس : اف وين عباتي

      هنوف تأشر : هناك رلحت ولبست عباتها

      جت الاء : بنات مو منجدكم؟ ناموا هنا

      هنوف :لا وين فشلة

      الاء : وش فشلة تستهبلين أنا بروح أقول لأمي

      هند انخرعت : هيي وش بتقولي

      الاء : لاتخافون م بتدري عنكن شي بروح اقول لها انو انتن يتيمات والبيت الي انتن فيها صاحبه طردكن لانه بيحط فيه زوجته الثانية

      كيف بس الكذبة ز

      هند : مدري بس

      الاء : تم؟

      هند : تم

      هنوف :طيب خلاص بس لاتجيبن العيد

      الاء:لا م عليكم

      راحت الاء لأمها

      الاء تسوي انها تكلم شوق

      الاء : ي عمري شفتي هنوف وهند ... م عندهن بيت ينامن فيه .... صاحب البيت طردهن عشان زوجته الثانية ... اي وربي يحزنون الحين بيقعدون يلفلفون بالشوارع ..... الله يعينهم ( سوت حالها تقفل الخط )

      أم عبدالله : شفيهم هنوف وهند

      الاء : يمه ! انتي هنا م كنت ادري سمعتي شي

      أم عبدالله : سألت سؤال شفيهم

      الاء بدت هنا صورايخها : م عندهن بيت صاحب البيت طردهن عشان حرمته الثانية

      ام عبدالله : قولي لهن أمي تقول نامن هنا

      الاء ابتسمت ابتسامة نصر: تمام وين يروحن اي غرفة

      ام عبدالله الدور الثالث الجناح الأول

      الاء : من عيوني

      قامت وراحت للبنات

      هند كانت نايمة وهي جالسة

      الاء : امي وافقت تعالن معي

      هند : ..

      هنوف تصحي هند : هند ورع قومي يالله

      قامت هند وراحت مع البنات

      طلعن للجناح

      دخلت هنوف وهند

      الاء :اي شي تبونه قولوا لي تمام

      هنوف : طيب

      طلعت الاء وقفلت الباب وراها

      وراحن هند وهنوف للغرفة

      نامت هند أما هنوف م جاها النوم

      كانت في بلكونة ( شرفة ) تطل ع الحديقة

      جاها هنوف فضول فتحت الباب حقها وقعدت تطالع أخذت نفس : يارب افرجها (طالعت تحت وكان عبدالله موجود حست بكره كل م تطالع فيه تحس ان كرامتها راحت وتكره أكثر بدت تخاف من الناس الي حولها م تثق ب أحد ع طول شخصيتها ضعفت صارت م تهتم ب مشاعرها تتجاهلها همها انها تفتك من المشاكل وتعيش حياة حلوه ونظيفة بس بنظرها ه الحلم مستحيل )

      شافها عبدالله وهي ع طول دلخت وقفلت الباب

      جلست ع سرير وقعدت تفكر لحد م نامت



      { عند ابو فيصل }

      فيصل : دلال شفيك؟

      دلال تبتسم :..

      فيصل بفضول : بنت

      دلال:..

      سحب فيصل الجوال جا بيقرا بس دخلت أم فيصل

      أم فيصل تسحب الجوال وتعطيه دلال

      أم فيصل : لاعاد تسحب منها الجوال انا واثقة فيها

      فيصل : شدخل الثقة

      دلال راحت و مهتمت كانت بس تفكر ب شي شي محد يعرفه الا هي



      في اليوم الثاني

      { هنوف وهند }

      قامت هند ع المنبه وفتحت الجوال لقت فوق 30 مكالمة

      هند: اوف ( رجعت اتصلت ورد )

      : توا الناس اخت هند

      هند : شتبي ؟

      : أبوي طلع من المستشفى

      هند : الحمدالله ع سلامته

      : م تبين تزوينه؟

      هند : مو انا عار عليكم؟ ليه ازوره واصلن ليه تدق علي مو كنت واقف جنب ابوك روح اوقف جنبه ولا تدق ع ذا االرقم ثاني مرا أمسحه من السجل وانسى اني دخلت حياتك أنسى هند امسحها من مخك لاني مو أختك

      : أختي من الرضاعة

      هند : م همني ذا الشي انت بس انساني ( وقفلة الخط بوجهه )

      قامت هنوف :بسم شفيك

      هند قامت م في شي

      هند : يالله قومي طلعنا بدري عشان محد يشك

      كانت الساعة 5:00

      لبسن وخلصن ونزلن تحت بهدوء لحد م طلعن برا

      وفعدن يتمشن عند المدرسة

      لحد م جا الحارس وفتحها

      دخلن البنات

      هند : الحين تجي الخالة وتقعد عن راس المرشدة

      هنوف : م ابي اهرب

      هند : حتى أنا

      هنوف :ابي اتهاوش

      هند : قيداام

      هنوف : خلاص اسمعي انا بخبط بكتف بنت بعدين نتهاوش معها

      هند : اوكييي

      بدن البنات يجن وجن الاء وشوق وتهاني

      تهاني : نهرب ولا لا

      هند : اذا تبون تهربون اهربوا انا وهنوف م بنهرب

      الاء : اجل كنسل هروب

      هند : انا وهنوف بنتهاوش

      الاء : تبون بنت ؟ تتهاوشن معها وانا معكم

      هنوف : ايه من هي

      شوق : ليكون فريجة

      الاء : مين غيرها

      مشت هنوف وفي بنت صقعة ب هنوف وهنوف عصبت

      هنوف : خييير انتي م تشوفين عميه

      البنت : انتي الي جاية هنا

      هنوف : يعني بغير طريقي عشان عيونك؟

      البنت : ومن فوق خشمك

      هنوف ترفع الاكمام ع جيت هند

      هند : اش فيه

      هنوف : لا بس وحده تبي تنضرب

      جت الاء وشوق وتهاني

      هنوف قامت تضرب البنت وجت شلة البنات فزعوا من البنت وشوق وتهاني والاء وهند قعدن يتضاربن مع البنات

      جت الابله وفصلت بينهم

      هنوف بعصبية : مدرسة أبوك عشان اغير طريقي؟ عشان وجهك الي تقال ( قطعته الابله بصراخ )

      الابله : اوص اوص تراكم ازعجتوني قدامي ع الادارة بسرعة

      مشن البنات ورا الابلة

      الاء وفيها الضحكة : بنات م قدر امسك حالي ابي اضحك

      هنوف : اضحكي ب غرفة االمرشدة معي

      شوق : ويه ويه مستقبلنا ضاع

      هند : لا م عليك م بيضيع بوجودي

      هنوف : مو ذا الي خايفة منه

      دخلن لغرفة المرشدة

      المرشددة : مي حبيبتي من الي ضربك

      البنات يطالعن ب صدمة

      هنوف : وتذفك؟!

      المرشدة : اوص

      مي تصطنع الكذب : هذيك ( وتاشر ع هنوف )

      المرشدة : هنوف

      وقامت تهزأ بالبنات وقالت انها بدق

      شوق : م عليه دقي اقدر اطلع

      الاء : وانا بعد بس دقي ع اخوي سطام مو عبيد عشان م يعصب

      تهاني : ابوي مو فاضي باجتماع

      طلعن البنات م عدا هنوف وهند بطلب من المرشدة

      المرشدة : امس ليه هربتنا!

      هنوف:أمس مداومنا ذا اولا ثانيا متى هربنا؟

      المرشدة : كلامي واضح

      هند : وش التخلف ذا ترانا مداومنا شلون نهرب

      المرشدة : دقايق بدق ع اولياء أموركم ولام امهاتكم يجون



      طالعت هند ب هنوف وبهمس : اي هذا اذا م قفلوا الخط بوجهه

      هنوف : تبين رقم أمي؟ أكتبي 05*******

      دقت المرشدة

      المرشدة : ولية أمر الطالبه هنـ( قطعتها )

      : م يشرفني انها بنتي ( وقفلت الخط بوجهه )

      هنوف : ها كيف قالت م يشرفني انها بنتي؟ صح أمي واعرفها

      المرشدة جاها فضول : ليـ ( دخلت أم )

      : السلام عليكم أنا ولية أمر الطالبة الاء ... الـ ... جاني اتصال شـ ( وطالعت ب هنوف وهند )

      هنوف هند طالعن بصدمة

      أم عبدالله : وش تسون هنا!



      ______________________________________

      لحد هنا وبس
    6. 2000SOSO
      12-11-2017, 02:53 PM

      رد: رواية {تكفى أبتعد عني أخاف أشوفك و أرجع أحبك ثاني }

      رواية {تكفى أبتعد عني أخاف أشوفك و أرجع أحبك ثاني }


      حماس مره
      بعدين القفلة حريقة ي ليت تنزلي البارت الجاي ب سرع وقت لاني متحمسة
      واتوقع أن ام عبدالله بتعرف كل شي عن البنات
    7. JO_JO20
      12-11-2017, 02:54 PM

      رد: رواية {تكفى أبتعد عني أخاف أشوفك و أرجع أحبك ثاني }

      رواية {تكفى أبتعد عني أخاف أشوفك و أرجع أحبك ثاني }


      البارت بطل
      وربي رحمت هنوف وهند كل مصايب الحياة ع راسهن :(