1234

رواية حبي صامت

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. sonydoy
      09-09-2017, 01:45 AM

      رواية حبي صامت

      رواية حبي صامت


      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      ...مرحبا انا عضوة جديده هنا وهاذي اول مرة أسجل في منتدى اثمنى ان تتقبلوني وتحبوني مثل ما حبيت المنتدى والروايات اللي فيه شوي عرفكم عن نفسي انا ادرس ثانوي انا من ليبيا من مدينة مصراته ومغرمه بشيء اسمه الخليج نادوني sony يعني الرواية للكاتبهsonydoy...
      حبيت انزل لكم رواية من رواياتي وهي من تأليفي اثمنى ألاقي منكم ردود حلوه وطبعا كل واحد ورأيه ووجهة نظره وأكيد بتقبل انتقاداتكم ونصائحكم لأنها بتفيدني احسن من مستوى روايتي...
      انا كاتبتها بالليبي وموضحة الكلمات الصعبه مشان اسهل عليكم فهمها اتركم مع الرواية
      ..........رواية حبي صامت.....
      ..البارت الاول
      بيت اهل رودينة
      الأب:يوسف هادي كثير وحنون علي بناتة ال6 متوسط الحالة المادية وكتوم يعني علي حاله مايحب كثرة الكلام
      الأم:غالية صرمة شوي وتخاف علي بناتها وراجلها كثير و وسواست نظافه
      رودينة:البنت الكبرى عمرها 19 سنة أولى كلية ذكية بس ماتحب تقرأ واجد بتلتها بأبسط شيء طويلة بالنسبة لصاحباتها بس مو كثير بيضة وشعرها أسود قاتم طويل لي نهايت ظهرها اعيونها سود وكبار طائشة وتحب الهدرزة (كثرة الكلام) ولاكن ليها جانب أخر تحب كتابة الروايات وقراءتها خصوصا الدراما و الرومنسية وتموووت في شيء اسمه ملابس
      رنا و رانيا:اخواتها اللي بعدها توأم عمرهن 16 سنة أولى ثانوي زي الفولة طبق الأصل ما يميزهن الا شامة صغيرة في ذراع رانيا..مهبولات قراية نسبة نجاحهن في الأغلب 100%
      ياسمين:عمرها 12 سنة صف السادس ابتدائي عصبية زياده ديما عركات هيا و رودينة ومش امتاع قراية بكل يادوبها تفوت السنة
      فاطمة:يدلعونها طمطم عمرها 10 سنين بالصف الرابع ابتدائي ذكية واجد مش في المدرسة بس حتى المواضيع الأخرى ماتلقيها الا تفسر كل شيء وما يخفى عليها شيء الكل يحبها ويستشيرو فيها ذات شخصية قوية زي رودينة
      مروه:الصغيرة وأخر بنوته عمرها سنتان ينادوها ميمي
      بيت أهل دعاء
      الأب: عباس مدير شركة للعقارات ممتاز الحالة المادية ديما مسافر يعني غالبا عنده شغل بس جوا ملييييح بكل يعني كوميدي شوي واخذ الجو مزح مع انه ما يتركش العمل يعني ملتزم بيه
      الأم:أسماء عندها رفعت الخشم شوي يعني تحب التباهي ياللي عندها وهي صاحبت أم رودينة (بعد ما صارن دعاء وردينة صاحبات للموت)يعني تتواصل معاها
      دعاء:البنت الكبرى والوحيدة بين خوتها الإثنين صاحبت رودينة روح بالروح من الإبتدائي(ماشالله) طويلة بس أقصر من رودينة بي 5 سم وهي بيضة وشقراء واعيونها خضر مايل للعسلي نحيفة زي رودينة مع انهن ديما الشكلاطة في يدهن(ههههههه)تحب تقرأ روايات رومانسية وديما تقرأ في روايات رودينة
      خالد:أصغر منها بسنه يعني 18 سنة ثالث ثانوي حتى هلا أشقر بناوتي شوي يحب يضايق البنات وهو طويل أكثر من أختة لواحد
      وليد: الصغير في الصف السادس مع ياسمين اخت رودينة هادي وخجووول كثير يادوب تطلع منه الكلمة واخصوصي لما ينابشنه البنات لانة مررره كيوت
      1
      بيت اهل رودينة
      :نوضي نوضي بسرعة وقت عالكلية ..نضت علي صوت ماما: باهي ماما اهوا نضت
      غالية:يابنتي بسرعه امس مامشيتيش للكلية وفوتي أول يوم ليك غادي بسرعة الفطور جاهز
      رودينة:(ماهوش بيدي كنت بنموت على المشي بس حضرت القردة حرقت قميصي) انت عارفة ليش ما عديتش عشان ياسمين المجنونة حرقت قميصي
      غالية: خلاص باهي قالتلك بلا إرادة عدي وتي روحك ماتعطليش ابوك
      رودينة:(عينها وبلاها مش بلا إرادة).....
      درت دوش سريع ولما طلعت من الحمام(انتم بكرامة)رن نقالي ورديت:هلا وغلا
      دعاء:شجو حبيبتي وينك بتجي ولا للكلية
      رديت بصوت زعلان: والله شن بنقولك اسمعي ماتحمقيش مني بالله عليك
      دعاء بانفعال:لالالا ياكبيدتي والله نقتلك كان ماجيتيش
      رودينة: من قال الكلام هدى
      دعاء:........
      رودينة: ياغبية مشت عليك هههههههههه
      دعاءبتعصيب: ياقردة رعشتيني اتفي عليك
      رودينة:شنو..قبل اشوي كنت كبيدتك وتوا
      قطعت عليا:قردتي
      الإثنين:هههههههههه
      رودينة:ماتعطلينيش يلا باي
      دعاء:انراجي فيك بايات
      وطول عديت للدولاب عشان بناخذ لبسة وبالموت لبست بعد القياس والرمي وكأن الدار منفجر فيها مدفع
      لبست سروال جينز أزرق فاتح وقميص وردي امتاع عصب من لوطه عليه ميكي من وراء مفتوح الكتوف وساندل ابيض كعب(طبعا مانستغناش على الكعب)وعملت شعري بالماكينا برم من تحت وطلعت انهبل وعملت شوي مسكارة وحطيت كحل نهايت عيوني الكبار ونزلت وفطرت مع بابا ووصلني للكلية
      في الكلية. .
      أول ماوصلنا عجبني المكان كان كلش حلوو (ماتستغربو لهجتي عشان أنا أحب اتكلم كوكتيل وعشان الكل يفهمني)وودعت بابا وأول ما دخلت عترت رجلي في البوابة وحاولت ما الفت انتباه وطلعت هاتفي دروحني انشوف في شيء:(يلعن هل الحظ ووووك ماحرها انشالله مانتبهلي حد انضر شن بيصير اليوم الله يستر من العتره)...
      وما انتبهت لأحد يكلمني: بس ياحلوة وين سارحه (يعني وين شارذة) انتبهت والتفتت:....ااه
      : كيف الحلوه
      رودينة: شو هالصباح هادا انت ويش تسوي في الكلية ماعندك دروس..
      خالد: ههه يالصقع سوري علي خليجي مناقص الا مصري ههه
      رودينة رديت باستهزاء:هاهاها ضحكتني أوي وين دعاء وبعدين عدي لمدرستك ياصايع علي فكرة كل البنات أكبر منك هنا
      خالد ومش هامه: في الكفترية تراجي فيك وعلي خاطرها (بالمناسبة) انا صياعتي عاجبتني ههه يا طريييف (طرف معناها قمة جمال بس للتوضيح )
      رودينة وهي ساكرة من الضحك:ههههههه خلاص عدي انقلع لمدرستك ياطرف تهبل ههههه ههه
      خالد عطاها بوسة وغمزة من بعيد:♡♡
      رودينة: يالي ماتستحي انقلع
      خالد:دوبتيني يا الخليجية....وطلع من الكلية
      وأني ماشية للكفتريه شفت دعاء ومعاها الشلة كلها وعديتلهن طول
      رودينة بصوت عالي شويه: يالمهبولات مكثركن حاجزات الطاولات أكل
      الكل:ههههههههه.
      انتبهت لصوتي وكل اللي في الكفتريا يطالع فيها وقلت بصوت عادي: والله حقا ليش كلكن في نفس الكلية هههههههه ياديدو (دعاء) شكلك لامه (جامعة) الفصل اكل هههههه. في شاب خق من ضحكتها وحب يتكلم معها.
      سجى: بالشوي علينا مالت عليك سلمي الأول.
      عديت سلمت عليهن كلهن (دعاء سجى منال نور ملاك ندى فاطمة ربا ههههههه واجدات) وأول ما جلست انهدرز معاهن(نسولف وياهن) الشاب اللي خق من ضحكتي بدأ يناشب فيا من الطاولة اللي ورايا.
      الشاب: أااه على البنات الصفار ينسن روحهن وقت يتلاقن و صوتهن أعلى من جرس الإنذار .ههههههههه
      وطول الضحكة واضح يبي يغيضني.
      رودينة بصوت مسموع: في ناس تكره الكلية وقت اتشوفهم وتتمنى تنصم لما تسمع صوتهم ويييع علي وجهم.
      زاد الشاب كلامه: بنات توا يبن نظارات عشان يشوفن زين وسماعات عشان الله وأكبر علي ودانهن وزيدهن مرايا عشان يشوفن روحهن زين واخصوصي اللي لابسة الميكي
      عصبت رودينة وجت بترد بس بدن البنات فيه.
      سجى: وقح وتافه
      منال: متخلف عقليا ومريض. والبنات اكل بصوت عالي:أااااااف
      دعاء وقفت: ياقليل الأدب الحركات التافهه امتاعك ديرها مع غيرنا أحسن لك يا امتشن.
      الشاب وهو يضحك: ما امتشنة الا انت صحبتك هي اللي بدت وبعدين من عينك محامي دفاع ههههههه
      دعاء بانفعال: محامية وفوق ارموشك هدى كان عندك يالقزم . وهي تدوي رمت شيشة المية عليه.
      الشاب: ياوقحة طلع للصفراء لسان ويد وبعدين انت الصاروخ ولا تنسي راني أطول منك
      رودينة وقفت وشديت يد دعاء : مالا داعي سيبيه شخص متخلف..الشاب: بالمصري ياموزة..دعاء كانت بتنفجر من الحمق(الغضب) بس منال هدتها: حبيبتي روحي أنت ورودينة مكان ثاني وسيبيه لان مش اي واحد يندار له (ينعمل له) سريب.
      بدأ الشاب يعايب في منال بس في شاب ثاني وقف: يا وسيم فكها وخلاص انت الغالط. .وحل الموضوع بسرعة ومشن البنات الا منال و ملاك قعدن في الكفترية.
      .....
      ملحوظات:
      بيت أهل سجى
      الأب: أحمد يشتغل دكتور جراحة وحالته المادية جيدة صارم كثير من الناس من برا لاكن مع عيلتة مافيش أحن منه
      الأم:لمياء معلمة لغة إنجليزية وحنونة مررره بس شكاكة شوي يعني ماتأمن(بخصوص البنات والأولاد)وتتأثر بالمواقف الحساسة
      عماد: الابن الأكبر متزوج عمره 25 سنة ماليشي سنة متزوج طويل واجد يلعب باسكيت بول اسمر وعيونة زرقاء فاتح وشعرة اسود (زي أمة) حبوب وطيوب إذا حب شيء مستحيل يستغنى عنه يجهز لمشروع التخرج ويحب سوجى أكثر وحدة وهي قريبة منه ..مرت عماد: عبير عمرها 19 سنة صاحبة رودينة والشلة كلها تزوجت سنة ثالثة ثانوي ووقفت الدراسة بعد الشهادة الثانوية عشان عماد مايبيهاش اتكمل شعرها لى اكتوفها لونة باذنجاني يعني مايل للموف الكحلي وعيونها كبار وامدبلات لون عسلي(روووعة) هي أقصر وحدة بالشلة وطولها لحد اكتوف عماد وأقصر .
      سجى: من صحبات رودينة المقربات طولها زيها تقريبا وشعرها قهوي فاقع(لون الكوفي)لون عيونها عسلي باهت رومانسية واجد واتحب التزيين وهي الكوفيرة عند البنات.
      ريان: عمرها 15 سنة شهادة اعدادية صعبة المنال متطلبة شوي واتحب تدخل في كل شيء وديما مناقرة مع خوها عماد ومرته
      ..بيت أهل منال
      الأب:مصطفى كبير في العمر 69 سنة صعب الطباع ومايتكلمش واجد سايب أمور العيلة لولدة طاهر ممتاز الحالة المادية متزوج مرتين الأولى نوارة متوفية (ميتة) عندها ولد واحد اسمه طاهر والثانية لمعان وعندها منال و تسنيم
      الام:لمعان 40 سنة الزوجة الثانية طيبة بكل وديما تسكت علي حقها ماتحبش المشاكل علي حالها
      طاهر: 28 سنة يشتغل مهندس وااااعر وصعب ديما مزاجه متعكر رافض الزواج عنده ان البنات ماينفعنش {عينة وبلاه متخلف}شادد علي منال المسكينة واكلتها منا
      منال: نفس عمر صاحباتها طويلة وجسمها روعة مش نحيفة واجد هادئة مرره وماتحب المشاكل لاكن لو أحد ضايقها او ضايق صحباتها تبدي فيه
      وعندها أخت متزوجة
      بيت نور و ملاك
      نور و ملاك بنات عم بس عايشين مع بعض لان ملاك امها متوفية وبوها متزوج وحدة أخرى
      بيت أهل فاطمة
      الأب:محمد صاحب محلات ملابس ماركة
      الأم:حواء معلمة لمادة التقنية للثانوي
      فاطمة:البنت الوحيدة للعيلة دلوعة بوها وأمها واخدة راحتها واستقلاليتها بشرتها شوي حنطية وطويلة وشعرها أسود طويل إلى الركبة لون عيونها بني واصغيرات (زي الكوريين)اتحب الميك أب وديما حاطاته
      بيت أهل ندى
      الأب:أخ غالية أم رودينة رجل أعمال عندة شركات يعني حالته المادية الفوق بكل
      الأم:تسنيم ربت بيت تعاني في عزوزها (أم راجلها) و 4 صغار
      سالم الولد الكبير متزوج اخت منال اسمها تسنيم وهي حامل
      ندى:بنت خال رودينة مش طويلة واجد سنفورة شوي بشرتها عادية عيونها سود زي رودينة اتحب أدير حلو وديما يديرن هيا ورودينة.
      وطفلين مروان ورضوان توأم عمرهم 5 سنوات
      ربا صحبة جديدة نتعرف عليها في البارتات اللي جاية.

      ..انتهى البارت...اثمنى اشوف ردودكم وشكرا..
      250*300 Second
    2. sonydoy
      09-09-2017, 01:47 AM

      رد: رواية حبي صامت

      رواية حبي صامت


      انشالله انزل البارت الثاني في حابه أعرف رأيكم بالاول
    3. أليسال
      09-09-2017, 04:37 AM

      رد: رواية حبي صامت

      رواية حبي صامت


      حبيبتي روايتك زوينة وماعليهاش شي بس لازم تعرفي انو لهجتنا تبع المغرب العربي ماحدا يفهمها غيرنا خصوصا تبع الجزائر والمغرب ولهجتك مغربية يعني حتى انا صعبت عليا شوي
      بتمنى منك انو ترجعي تكتبيها عربية فصحى عشان جمهورك مارح يفهم لهجتك
      ومشكورة بانتظار رواياتك لانو الواضح انها مشوقة
    4. sonydoy
      10-09-2017, 03:32 AM

      رواية حبي صامت

      رواية حبي صامت


      مساء الانوار
      اولا شكرا لردودكم واثمنى انكون بحسن ظنكم
      بس للتوضيح انا من ليبيا مش من المغرب او الجزائر طبعا مع احترامي لهذة البلدان هو صح نتشابهو باللهجه بس تختلف لانهم يتكلموا فرنسي
      ونتأسف اني ماقدر أعيد كتابتها بالفصحى لان اللهجه من خصائص هذي الرواية بس طبعا راح ازيد أعدل فيها مشان توضح المعنى وتوصل لكم الرواية صح
      ....
      نتركم أعزائي مع البارت الثاني من الرواية مع امل يكون بالمستوى المطلوب...
      .....رواية حبي صامت
      ....البارت الثاني...
      ملاحظات<br>
      1الشاب الأول اللي ناشب رودينة اسمه وسيم 21 سنة مش مهتم بالدراسة أبدا يحب اللعب ديما يلعب فوت بول رومنسي إذا حب طولة عادي يعني مش طويل ولا قصير أبيض عيونة خضر وشعرة بني غامق بس طريف(كشخه) جسمة عادي مش اسبورتي كتير ممتلء شوية شخصية رومانسية بكل ومرات بارد وبايخ يحب الضحك والمسخرة والنكت ازيادة<br>
      أبوه:الحاج محجوب متقاعد بس عنده أملاك وعمارات<br>
      أمه:الحاجة زينب طباخه ماهرة بكل معنى الكلمه<br>
      2أما الشاب الثاني اللي حل المشكلة اسمه عبدلله 23 سنة جاد في الدراسة يحب لعب فوت بول بجنون أحيانا متهور وإذا أراد شيء يأخذه مهما كان المقابل مع انه رزين وعاقل طولة لعمره شعرة كستنائي غامق واعيونة سود صاحب جسم رياضي<br>
      ...في الكفترية..<br>
      منال و ملاك لاهيات في النقالات لحد ما جي شاب لي <br>
      منال:اهلين معليشي نتكلمو شويه؟<br>
      منال التفتت: اه تدوي لي (تكلمني)<br>
      وطلع الشاب الثاني اللي حل الموضوع قبل اشوية بين وسيم والبنات.<br>
      عبدالله: لو انضايقك عادي نمشي<br>
      ملاك :تفضل أجلس عادي ولا منولة<br>
      منال تحشمت(خجلت)ونفس الوقت خافت يشوفها حد ولا خوها ويفهمهم غلط:اا عادي تفضل. وهي متوتره واتبرق (تنظر) يمين شمال<br>
      عبدلله:يأخت اسمك منال ولا وانت شن اسمك<br>
      ملاك مدت يدها:انا ملاك تشرفت بمعرفتك<br>
      عبدالله:انا أكثر[ومد يده لي منال]:انا عبدلله<br>
      منال اللي راح وجها أحمر من التوتر و هي تبرق(تطالع) هنا وهنا وبالموت سلمت عليه:أهلين(بصوت هادئ كلة نعومة)<br>
      عبدلله استغرب حركاتها:منال في شيء من إيش خايفة<br>
      منال:......<br>
      ملاك بانفعال: ايه خايفة من خوها<br>
      عبدلله:ليش شن دارت؟؟؟؟؟؟.<br>
      ملاك: لالا بس هو متشدد عليها وخايفة يشوفك معانا ويفهمها غلط<br>
      عبدلله(ااه منه البنت قريب تذوب من الفزع): ااه فهمت<br>
      ملاك جت بتكمل بس منال قرصتها في خصرها<br>
      ملاك :ااااااااه<br>
      منال:معليش نشتك<br>
      عبدلله فهم الموقف:خلاص انا بنعدي عندي كورة علي العموم(على كل حال)ماتاخدوش على خاطركن من وسيم بس هوا يحب المزح وطبعا مزحة ثقيل سلامات باي منال<br>
      منال استغربت لما دوي(قال) اسمها خصوصي. منال وملاك:سلامات <br>
      وفي نفس الوقت عند رودينة والبنات<br>
      رودينة: انا عارفته كلة من العتره عرفت بتصيرلي مشكلة<br>
      دعاء: لا ياروحي اصلا الفرخ(قصدها وسيم) هوا الغالط واحد حمار(حشاكم)متخلف بلا أخلاق و و و ...<br>
      ندى:سلام بنات بابا جي بنروح<br>
      البنات:باي <br>
      رودينة:و وووك المحاضرة بتبدأ والله ماعندي خلوق واصلا انا اليوم كله منحوسة <br>
      فاطمة:انا بنعدي(بنمشي) بنحضر المحاضرة مانبيش عصيان من الأول<br>
      البنات:ههههههه<br>
      سجى:عصيان صار هههه المهم انا بنمشي معاك وحتى نور وربا بنت عمتها عدن عندهن محاضرة<br>
      فاطمة:اوكي تعالي معايا شن انت وياها مش جايات<br>
      دعاء:لا بنقعد(بنبقى) مع دندون(رودينة)<br>
      رودينة:لا عدي(امشي) لمحاضرتك غير انا حظ النحس مش مسيبني وامعاها طايرتلي(خلوقي طالعه)<br>
      دعاء:انا اكثر منك عقاب القزم عكر مزاجي<br>
      رودينة:مقواك كيف قلتيها ليه<br>
      دعاء:هههه تعلمت منك<br>
      البنات:هههههههههههههههههههه <br>
      عدن فاطمة وسجى<br>
      وجلسن دعاء ورودينة علي جنب<br>
      خلص الدوام ورجعن البنات لحيشانهن (بيوتهن) وبقت رودينة في الكلية تراجي (تنتظر)أبوها واتصلت عليه<br>
      رودينة: ايوه باتي<br>
      ابو رودينة:ها بنتي توني جايك<br>
      رودينة طفشت:وينك طولت وانت تقول توني جايك وينك <br>
      ...بوها مش ديما يفضالها هي وخواتها في النقل والجيب(والرجعه) ويحاول لاكن ديما يتأخر مسكين مايلحقش لان ماعنداش ولاد يعاونوه<br>
      ابو رودينة: انا لم تقاطع ال. ..قريب نوصل خليك جنب الباب يلا بالسلامة<br>
      رودينة: باه بالسلامة <br>
      فقلت وحسيت ان حد يطالع فيا التفتت بس مافيش حد..وانا طالعة من الباب تذكرت لما دخلت في الصبح وعترت في المكان هدى بديت نضحك وشفت ظل حد وراي واضح انه وراي ويطالع فيا بس لما التفتت مالقيت حد واقف بس كان طلاب طالعين من الكلية .<br>
      وأخيرا وصل بويه ركبت معاه السيارة ورجعت البيت<br>
      رودينة:ماما مانبيش ناكل ماخاطرنيش(ماعندي نية) بالله مانبي<br>
      ام رودينة:والله الله كيف تقعدي بلا عشي لازم اتعشي بعدين امتعبه روحي وماحد ليأكل<br>
      رودينة:وين خواتي وباتي<br>
      امها:ابوك بياكل لاكن رنا ورانيا مايبنش يقرن وعندهن يكال خفيف مايبنش يتقلن بالليل<br>
      رودينة:وتبيني انا انتقل عشان ما أطلع من الحمام(أكرمكم الله)<br>
      أم رودينة زعلت من رد بنتها :.....<br>
      رودينة:لالا انبصر(امزح)ماتزعليش يلا يأحلى مامي بالدنيا فكيها بقى<br>
      ام رودينة وتمسك نفسها من الضحك باين ان بنتها متأثرة بالمسلسلات والروايات :صامة المصري ممتاز<br>
      رودينة: اكيد انا عربية وأتكلم كل اللهجات .ههههههه<br>
      نزلت رودينة مع امها يتعشون مع ابوها وخواتها الصغار هههه ياسمين تكره حد يناديها صغيره تحب تكبر روحها <br>
      جي وقت النوم واتسدحت رودينة على سريرها وطبعا ترقد بالعكوس وتتحرك وتتقلب واجد وهي راقدة بس ماشالله نومها خفيف مرره وإذا حد جي يمها تنوض الا اذا كانت ميتة نعاس. المهم لما جت بتغمض عيونها جي على بالها ظل الشاب اللي شافته واحساسها بان حد يطالع فيها ويلحقها وفكرت للحظه ان يكون وسيم المزعج بس طول شالت الأفكار هدي وقالت مستحيل اصلا ليش يلحقها وتقنع روحها ان هي كانت تتوهم لحد ما خداها النوم <br>.........
      من الصبح بكري(مبكر)وبكل نشاط مثل عادت رودينة نزلت للمطبخ وعملت فطور يجنن وطبعا هي ماتفطرش لما يكون عندها دوام بس تدير عشان هلها وأبوها خصوصي وركبت وصحت العيلة كلها وهي تدور من غرفة لغرفة واتخبط(تضرب)علي باب الغرف مثل العادة كانت المنبة عندهم وتدور علي الكل الا ميمي ماتدرس سنتين عمرها وفطوم لأنها تدرس عشية (من الظهر إلى بعد العصر) مش صبح وأول ماتتأكد ان الجميع ناضو(صحو)طوول ركض لي غرفتها تنكت (تفضي بفوضه) دولابها كله عشان تقرر لبسة اليوم. ههههه هدى حالنا ربي يعينا..<br>
      لبست جينز سكيني وكت بلا حمالات لون زهري فاتح وجاكيت طويله شوي إلى نص الفخذ لونها أزرق كحلي وعملت شعري استريت طبيعي لان شعري ناعم من الأصل طلعت لأمي وحطيت حمره زهرية خفيفه مررره وكحل عند نهاية العين غامق زاد عيوني سواد وساندل لونه زهري فاتح ولبست اكسسوارات شوي اسبورتي يعني سبت باليد و و و <br>
      نزلت وسمعت الكلام الحلو من بوها مثل قبل على الفطور<br>
      ابو رودينة: صباح الخير صباح النور صباح الخبزه في التنور<br>
      رودينة كملت:صباح اللي في الحوش يدور واللي قاعد من غير فطور<br>
      الكل:هههههههه. ماعدا ياسمين غيوره بكل خصوصي من رودينة صاحبت المزاج الرائق<br>
      اكلو وطلعو<br>
      ببت أهل دعاء<br>
      طبعا دعاء جاهزه من بكري لبيت فستان سنبل لونة أصفر وحطت مسكرة كثيفة وحمرة اورنج خفيفه طلعت جنان ولبست اسبيدرو (حذاء رياضي) كعب عالي لونه ابيض فيه شوي ذهبي من وراء<br>
      دعاء مستعجلة: ماما هيا وينا بابا تأخرت على الجامعة<br>
      امها جت بتدوي قتطعها خالد:ديدو هيا انا نرفعك<br>
      ديدو:افعينك تحسابني خبلة عرفتك عشان البنات<br>
      خالد ببرود:أكيدة مالا علشان كشختك ياصفراء <br>
      دعاء:ياقليل الأدب انا اختك الكبيرة<br>
      خالد:بسنة وحده والله صدقتي روحك كبرتي تبي تنخطبي<br>
      دعاء تحشمت وبعصبية:ماما اسمعي ولدك شن يقول واحد قليل أدب وميتحشم(ومايستحي) علي وجهه <br>
      ام خالد:هووش بنتي شن الكلام اللي تقولي فيه بعدين خوك صغير مايعرف مشيهلة (عديهلة)<br>
      خالد وهو يتمسخر وبدت بياختة الزايدة:مسكينة ياماما من ضاحك عليك المهم أبشرك اني راح اتزوج<br>
      ام خالد انصدمت وبلعزت عيونها:بببتتزووج<br>
      دعاء:وخليجي زيادة<br>
      خالد ميت من الوناسة: حبيبت القلب علمتني ترى ماتغلطي فيها هدي صحبتك ام عيون القطوس دندون (قصدة رودينة لان عيونها كبار وسود)<br>
      ديدو:اتفي عليك ياللي ماتحشم اكبر منك وافي عمر اختك مسكينة دندون على ها الحصلة (العلقة)<br>
      ام خالد: خلاص انت وياها ديدو بقلك خوك لان بوك عنده اجتماع وطلع قبل شوي <br>
      ديدو:لالالالالالالااااااااااا<br>
      خالد بيطير من الفرحة:ارضي بالواقع ههههههه<br>
      ركبت ديدو مع خوها وطلعو..<br>
      في الكلية <br>
      رودينة تنتظر ديدو والبنات لأنها تمشي بكري وعند الباب كانت طفشانة واااجد ولما شافت ديدو وصلت بدت تأشرلها بيدها واتنط ..بزر والله ماتلوموها هدي حركات البنت...وهي توخر خبطت (صدمت) شخص وراها وعفست (دعست)رجله ...مسكين لابسة كعب...<br>
      رودينة اول مالتفتت ماعرفتش شن أدوي(أقول)&apos;: اا..اا ... ........<br>
      طلع شاب يجنن طويييل وااجد يعني رودينة علي طولي اجيت إلى كتفه.<br>
      الشاب واضح رجلة توجعة:اه انتبهي<br>
      رودينة وانا أطالع في رجلة: معليش والله مانتبهت سووري اذا ألمتك والله مو قصدي <br>
      الشاب استغرب لهجتها:.......<br>
      رودينة: أخوي ايش فيك ساكت ما أنا اعتذرت لك <br>
      الشاب ابتسم وكانت ابتسامتة رووعة: العفو لا بسيطة مش لازم اتكبري الموضوع دعسة على الخفيف بس ممكن سؤال ؟؟<br>
      رودينة ماعرفت شن صارلي لما قال بيسألني وكان يطالع في اعيوني وانا انطالع فيه وجيت بنرد بس ديدو جتني <br>
      ديدو وهي تصيح: دندووووون...ومسكت يدي وبعدتني من قدامة...ليش ماترديش عليا من امبكري وانا انادي فيك<br>
      رودينة:هاه والله حقا قولي من كاين يراجي نص ساعة<br>
      خالد: خير الحلو زعلان<br>
      رودينة:صباح الخير ب الأول<br>
      خالد:صباح العسل يالعسل<br>
      دعاء:امشي يالبايخ ماتدرهليش كبدي عالصبح ساد اللي في الحوش<br>
      خالد:انا جاي مش على شانك ياصفرة جاي عشان دندون حبيبتي<br>
      رودينة:حبة برص انشالله...وتذكرت ان الشاب جنبي....اه معليش يأخ تفضل شن سؤالك؟<br>
      الشاب: لا خلاص شكرا عرفت الجواب؟..وعدا<br>
      رودينة وانا اطالع فيه وهو رايح ...ماتلوموني ترى بجد جذااب...لين ماحسيت ان ديدو تهزني<br>
      دعاء: ااوي هووي وين طائرة<br>
      رودينة انتبهت:ااه خيرك تهزيني<br>
      دعاء:انت اللي وينك قريب تاكليه الولد بعيونك<br>
      رودينة:هههه مو لهدرجة بس بالله ماشفتية عجبني هادي ومؤدب بكل..وهي تطالع في خالد وشدت ع الكلمة الأخيرة.<br>
      خالد بغيرة واضحة: دندون.. شو فيه حاجة سمحة ماشفتيه اسمر<br>
      دندون تبي تغيضه:لاكن سمرتة سمحة وجسمه ماشالله رياضي مش زي بعض الناس<br>
      ديدو مشي عقلها لمكان آخر: قصدك وسيم<br>
      رودينة:ياهبلة قصدي اللي قدامك..تأشر علي خالد...بعدين وسيم أشقر وحتى هو طريف بصراحة <br>
      خالد بانت علية الصدمة:من وسيم هدى انشالله <br>
      ديدو:أمس تلاقينا معاه كان يعاكس في دندون ب الكفترية<br>
      خالد:..<br>
      دندون:خلاص انقلع عدي الهى بقرايتك خير مانخبر فيك عمي(ابو خالد)<br>
      طلع خالد وكان وجهه مايتفسرش بكل الغيرة باينة عليه<br>
      دخلن ديدو ودندون للمحاضرة
      .
      ....انتهى البارت انتظروني بكره انشالله.....
    5. sonydoy
      11-09-2017, 02:29 AM

      رواية حبي صامت

      رواية حبي صامت


      .....
      .......البارت الثالث......

      في الكفترية<br>
      عبدلله شارد في طاولة ب الكفتريا جالس هوا واصحابه وبينهم وسيم<br>
      وسيم:هوي هوي وين ماشي عقلك<br>
      عبدالله مزال شارد:.....<br>
      وسيم عصب وضربة علي رقبتة:هوي انت وين شارد<br>
      عبدلله:..اااه. ..زعمك(ياترى) ليش ما جتش(جات)..<br>
      وسيم مستغرب:من اللي ماجتش<br>
      عبدلله وعي علي روحة:اه لا مافيش شيء <br>
      وسيم بخبث:مافيش شيء صار ترى مش عليا الكلام قول من اللي واخدة عقلك...وهو يغمز له...وامخليه حالتك حالة<br>
      عبدلله توتر ودار روحه معصب:والله ماتبطل حركاتك البايخة لا يجيك كف سمح علي خلقتك<br>
      وسيم بعد شوية وأمن علي روحة:كف يا... بعينك بعدين واضح عليك هيا ياراجل عاجبتك بنت هنا قولي عشان انساعدك راني خبير بالبنات<br>
      عبدلله باستهزاء:واضح علي قيس(مثل) أمس شفناك والله كان تبيني انذكرك بالخصوص الضربة اللي جاتك بالشيشة ههههههههه<br>
      وسيم:قصدك الصفرة كسرتلي رقبتي المتوحشة قلت خليني نتعرف علي البنية اندير(انسوي) معاها صحبة والله بصراحة عجبتني<br>
      عبدالله:تأدب بعدين قصدك اللي لابسة الميكي<br>
      وسيم:ايه لاكن مطول لسانها قصر عمرها من وين متعلمة الرد مش هيا بس حتى اللي معاها غير الصفرة ساد مالا هدي اللي رافعة خشمها ام عيون زرق (قصدة منال)سمعتها لما قالت...وهو يقلد أسلوبها... مش كل واحد يندارلة سري...<br>
      قطع عليه عبدلله بانفعال:احترم نفسك زودتها راه <br>
      وسيم وهو مستعد بيهرب:اه عرفتها هدي اللي سارقة عقلك وانت تطالع مكانه...<br>
      وقف عبدلله بيضربه بس وسيم كان مستعد وعدا يجري طوول.....هههه هكي الولاد......<br>
      عبدالله في نفسة: خيرها منال ماجتش انشالله خير زعمك(ياترى) ضايقتها امس ولا..انشالله لا لا ماظنيش خوها شافني نتكلم معاها و و و ...كمل تفكيره<br>
      دخلن سجى وملاك للكفترية<br>
      سجى كانت لابسة تنورة جينز وجاكيت ربع كم جينز مفتوحة من تحت مبينة البدي الأحمر اللي لابسته تحت الجاكيت وبوط اسود ورافعة شعرها ذيل حصان وحاطة أيلاينر وكحل و شوية غلوز أحمر باهت<br>
      ملاك كانت لابسة فستان تركوازي طولة لتحت الركبة مع حزام ابيض فيه ورد ياسمين وشادة شعرها قرن(ذيل)واطي وسندال ابيض متوسط الطول وحاطة حمرة وغلوز<br>
      وأول ماشافهن وقف ومشى يسلم عليهن بالك(يمكن)يعرف شيء عليها<br>
      عبدلله:هلا كيف حالكم اليوم ..مد يده لملاك..:كيف حالك ملاك....مد يده لسجى...:مرحبا...<br>
      سجى مستغربة كيف عرف ملاك:انا سجى اهلين<br>
      عبدلله:تشرفت بمعرفتك<br>
      سجى:ليا الشرف<br>
      ملاك:ها تدور(تبحث) على حد<br>
      عبدلله تلبك ماعرفش شن يدوي:..ااه بس بنسألك علي صاحبتك منال ماجتش اليوم<br>
      سجى منصدمة ومش فاهمة شيء:م م منال؟<br>
      ملاك وعيونها يلمعن وهي تطالع في عبدلله: لا ماجتش اليوم لييش تسأل تبي منها شيء<br>
      عبدالله التفت لي ملاك وتمنى أنها تفهمة صح: علشان اني امس تكلمت معاكم وقلتيلي علي خوها وكانت خايفة قصدي اا فهمتيني<br>
      طبعا ملاك مافهمتش وعدا عقلها لمكان أخر: شن دخل هدى بأنها ماجتش<br>
      سجى فهمت عبدلله طول:اه ماتخافش أكيدة عندها شيء في الحوش او طلعة ولا مريضة ولا شيء<br>
      عبدلله(سلامتها من المرض): اه خلاص شكرا ومعليش كان ضايقتكن<br>
      سجى:لا عادي باي<br>
      ملاك:باي<br>
      عند رودينة ودعاء<br>
      رودينة: بالله عليك يكفينا محاضرات العفو مطولهن <br>
      دعاء:ترحمي علي ايام الحصص في الثانوية <br>
      رودينة:اصلا وحدة احرف من الثانية<br>
      دعاء:شوفي غادي شوفي<br>
      رودينة:ويين من ويين بالضبط<br>
      دعاء:ياغبية الولد اللي كنت معاه في الصبح . بعدين تعالي احكيلي شن صار من الأول<br>
      رودينة طالعت فيه كان شكلة كلة رجولة كان لابس قميص ابيض مبين عضلاتة وجينز اسود ورافع غرتة الفوق وبشرتة الحنطية زاداته وسامة كان شكلة مرتب وحلو:ااه باهي تعالي نجلس هنا<br>
      دعاء: بدي(ابدئ) من الأول كيف تلاقيتوا<br>
      رودينة باستغراب:شنو كيف شكلة(الظاهر) امكبرة الموضوع..وعطيتها كف خفيف(عادة بين البنات معناها امسحي اللي في راسك)مالت عليك<br>
      دعاء ردتهلي بس بعدت وعصبت:دندون نزعل راه تدوي لي ولا انعدي <br>
      رودينة:تي باهي بلا بياخة ديدو ..وحكيتلها القصة(السالفة)<br>
      ديدو شردت وحطت يدها على فمها واتفكر<br>
      رودينة خبطتها علي رأسها:ايش فيك وين رحتي<br>
      ديدو:باهي شن السؤال اللي عرف اجابتة شن سألك بالأصل لأني سمعته يقول عرفت إجابة السؤال<br>
      دندون:لا هو قال ممكن سؤال وبعدين حضرتك قاطعتيه يافالحة<br>
      وفجأة وقفت وخطرت عليا حاجة خلت حالي حال<br>
      ديدو:خيرك العفو نطيتي(قفزتي)<br>
      دندون:لا مستحيل لا لا<br>
      ديدو خافت بكل:بسم الله شن فيك قوليلي<br>
      دندون جلست وحطيت يديا علي راسي: عرفت شن فهم<br>
      ديدو:شنو<br>
      دندون:خوك المعفن من اول ماشافني وهو يغازل فيا اكيد فهم الموضوع غلط تو يحسابني بنت صايعة <br>
      ديدو:زعما باهي شن دخلة خويا المتشن في سؤاله...(وسكتت شويا وقالت بانفعال)...معقولة هوا معجب بيك وقبل بيسألك لو انت مخطوبة او تعرفي شخص<br>
      دندون انصدمت وخفت يكون الكلام حقا مش لاني نبيه بس عشان سمعتي:انشالله لا ياربي ناقصني انا<br>
      ديدو:خلاص معليش وخويا الفاسد الحيوان تو انوريه استني برقي فيه يطالع فيك<br>
      دندون طالعته وجت عينة بعيني توترت وشتت نظراتي بعيد عليه:بطلي ياقردة ماتبرقيش(ماتطالعيش)فيه فضحتي بينا(شهدرتي بينا)
      كان وسيم يركض باتجاه الشاب(اللي دعست رودينة علي رجلة)ووقف امامة وسلم عليه<br>
      ديدو شهقت:وووك شوفي هالشوفي<br>
      رودينة:لالا شن جابة هدى توا<br>
      دعاء:اخ بس ودي امسكة من شفشوفتة وارميه من فوق افريست<br>
      دندون:هههههههه حرام مش لهدرجة بعدين ليش حاقدة عليه بس تهاوشنا بتصير عادي<br>
      ديدو: تي خيرك نسيتي شن قالك وقاللي<br>
      دندون:لا مانسيتش وحتى احني ماقصرناش بعدين خلاص مش معصبة منه اصلا هو كان يعاكس فينا..(وغمزت لها)يعني معجب<br>
      ديدو انحرجت:ااه مش مصدقه الكلام اللي يطلع منك<br>
      رودينة:لا صدقي ياصفرة<br>
      ديدو تذكرت الكلام اللي قاله وسيم:مادرهيليش كبدي ناقصتك يالقطوس نوضي عندنا محاضره وبلا عناد<br>
      عدن رودينة ودعاء ليحضرن المحاضرة<br>
      داخل قاعة المحاضرة<br>
      رودينة بهمس:ديدو شفتي الولد هداك<br>
      دعاء بصوت عادي:ماسمعتكش شن قلتي<br>
      رودينة بهمس:ياقردة نقصي حسك(صوتك) تو تفضحينا<br>
      دعاء بهمس:قردة بروحك هيا شن قلتي<br>
      رودينة بهمس:هداك الولد اللي يطالع فينا مش نفسة الولد اللي سكت وسيم امس لما تعاركنا احني وياه وحل الموضوع<br>
      دعاء بهمس:ايييه والله الا هو بس خيرا يطالع فينا<br>
      رودينة بهمس:ونا وش عرفني حييي بالك معجب حتى هو ههه<br>
      دعاء:ههههه زعما <br>
      وتمت المحاضرة وبدو الطلاب يطلعو وجن بيطلعن بس عبدالله كان يأشر لهن عشان يستننا<br>
      رودينة:ديدو برقي(شوفي) يأشر لينا بعد<br>
      دعاء:هه ماسخفك باهي شن نمشو له <br>
      رودينة:لا والله ماصدقتي حتى انت كان يبينا يجينا<br>
      وفعلا وهن عند الباب جاهن عبدالله<br>
      عبدالله يسلم على رودينة:مرحبا انا عبدالله<br>
      رودينة:اهلين وانا رودينة<br>
      وسلم على دعاء:مرحبا<br>
      دعاء:ياهلا وانا ديدو هههه قصدي دعاء<br>
      عبدالله بان أنه متوتر:معليش انشالله ماازعجتكنش بس ممكن سؤال<br>
      دعاء لم تتمالك نفسها من الضحك:هههه خيره اليوم هههه كلهم بيسألوك هههههه<br>
      رودينة ضربتها علي رقبتها:تحشمي علي وجهك هووص..(والتفتت علي عبدالله)..تفضل<br>
      عبدالله كان متوتر مش عارف كيف بيبدأ:معليش نتكلم في الكفترية او اي مكان آخر احسن من قدام الباب<br>
      دعاء ورودينة وافقو بجلسو بالكفترية<br>
      في الكفترية<br>
      وسيم والشاب كانو جالسين يهدرزو<br>
      وسيم:خيرك ياراجل ديما ساكت امك عليش متوحمة<br>
      الشاب طالعة بنظرة تخوف:ماتجيبش سيرت امي <br>
      وسيم:لا خلاص توبا بس بصارة(مزحة) <br>
      الشاب:ودمها ثقيل<br>
      الاثنين:ههههههههه<br>
      دخلن البنات مع عبدالله ولاكن مانتبهنش لوسيم والشاب وجلسو على إحدى الطاولات اللي بجانب الحائط<br>
      رودينة:تفضل تكلم ياخويا<br>
      عبدالله:بنسألك علي وحدة من صحباتك<br>
      دعاء ورودينة استغربو:من هيا<br>
      عبدالله:منال<br>
      دعاء:منوووله؟..(وطالعت فيه بخبث)<br>
      في نفس الوقت<br>
      وسيم:هي ياهو وين شارد خيرنا اليوم انت وعبدالله طول الوقت شاردين...(والتفت وشاف دعاء ورودينة مع عبدالله)<br>
      الشاب:اه خيرك معايا<br>
      وسيم:مانلومكش اكيد حاسدة علي التقمعيزة(الجلسة)معاهن علي خاطرها تكيتها(تشاشرتا) معاهن امس هدينا مش عركه فل والله<br>
      الشاب باهتمام:شن صار<br>
      وحكاله وسيم القصة وبدو يطالعو فيهن وعلي حركاتهن وهنا يتكلمن<br>
      نرجع لطاولت عبدالله<br>
      عبدالله:البارح لما مشيتن سلمت على منال وملاك وتعرفنا بس منال كانت متوتره من وجودي وفهمت من ملاك أنها تخاف ان خوها يشوفها ويفهمها غلط<br>
      دعاء مافهمتش شيء وعدا عقلها لمكان أخر<br>
      رودينة فهمت قصدة:كمل<br>
      عبدالله:واليوم ماجتش قصدي خفت اني...<br>
      وقاطعته:انك السبب وشافك خوها وانت جالس معاهن ولهيك انت تسأل<br>
      عبدالله ارتاح لرودينة لأنها فهماته صح
      رودينة:طيب انت تبيني(بدك ياني) انكلمها توا عشان تتأكد<br>
      عبدالله والفرحة كانت واضحه:اكيد كان مافيش مانع<br>
      دعاء:اكيد مشان هيك بس<br>
      عبدالله طالعها بنظره سكتتها<br>
      وكانو الشاب ووسيم يطالعو في حركاتهم بس مايسمعوش في الكلام وطبعا وسيم يضحك عليهن<br>
      اتصلت رودينة على منال:الو منولة<br>
      منال:الو هلا <br>
      رودينة:ياهلاتين وينك ماجيتيش للكلية<br>
      منال سكتت<br>
      رودينة بتوتر:منولة في شيء<br>
      منال بخيبة امل كبيرة:يمكن معاش نقدر نجي<br>
      رودينة بانفعال:ليييش<br>
      منال وواضح أنها تبكي:خويا مانعني من الكلية قالي مافيش مشي<br>
      رودينة:وشن دخله خوك<br>
      وعبدلله اول ماسمع ان خوها ليه دخل في المضوع حس ان هو السبب وخاف علي منال وكان خوفة باين من عيونة<br>
      دعاء:دندون شو اللي صاير<br>
      رودينة:منولة ماتبكيش فهميني الأول ليش مانعك..(قالتها مشان تفهم دعاء عليش يدون)..<br>
      منال توشوش(بصوت منخفض جدا):خلاص دندون نكلمك بعدين...وصكرت الخط من دون ماترد دندون...<br>
      رودينة:ياربي صكرت اكيد حداها حد اااف<br>
      دعاء:شن صاير ياربي<br>
      عبدالله:انا السبب اكيد انا بس والله ماكنت قاصد شيء ولا درت شيء واسألو ملاك وحتى منال نفسها بس سلمت و..<br>
      قاطعاتة رودينة وحطيت يدي على كتفه:معليكش يا عبدالله خلني نفهم الموضوع وأوعدك مايصير الا الخير انشالله<br>
      في نفس الوقت<br>
      وسيم متفاجئ:لالا عاد واجد شوف معاها يد عالكتف والصفرة امدارية مسلسل دراما ياربي شن يصير انموت نبي نعرف<br>
      الشاب:هههههه وانت خيرك ماتستغرب لما حطت يدها علي كتفة هكي البنت شخصيتها فري<br>
      وسيم مستغرب وشاك:انت تعرفها الطويلة<br>
      الشاب اكتفى بابتسامة:.<br>
      عند طاولة عبدالله<br>
      رودينة:خلاص مثل ماتفقنا ياعبدلله بشوف وبخبرك اكيد<br>
      بس فجأة رودينة انصدمت ودعاء لم تقل صدمة
      ..انتهى البارت....
    6. sonydoy
      12-09-2017, 08:32 AM

      رواية حبي صامت

      رواية حبي صامت


      .....رواية حبي صامت.....
      . .. . . . البارت الرابع... . . .

      <br>
      فجأة أول مالتفتت رودينة لقت خلفها الشاب ووسيم<br>
      رودينة رعشت:بسم الله<br>
      دعاء توجه كلامها لوسيم:استغفر الله على هاليوم..(تمتمت)شن جابة هدى<br>
      عبدالله:اهلين شباب شايفكم هنا انشالله خير<br>
      وسيم:يالخاين قلت خيرك شارد امبكري<br>
      رودينة ماقدرتش نمسك ضحكتي واخصوصي ان احساسي باهتمام عبدلله بمنال تاكدت منه:ااححم <br>
      وسيم يكلم رودينة:ياسمحة حرام عليك خلودة (قصدة خالد خو دعاء) في الأول انا و بعدين اللي فجنبي وتوا عبدالله<br>
      رودينة شهقت جت فراسي مية فكرة وأولها ان الشاب اللي ورايا فهم موضوع خالد غلط وهو اللي قال لي وسيم وتوا لي عبدالله ااااه بس يالقهر وبعد الأفكار وعيت(صحيت) علي روحي ووقفت:مانسمحلك ياقليل الحيا انت واحد تافه وليكون في علمك انت وياه (قصدها وسيم والشاب)انتو مرضى نفسيين وتفسرو كل شيء براسكم وماتحسو ابد بان كلامكم غلط واخصوصي انه يجرح الناس وطبعا انتم مش من الناس انتم شياطين علي صورة بشر و ..<br>
      ومن أول مابدت رودينة تتكلم والكل في حالة ذهول من الكلام ووسيم ندم علي الكلمتين اللي قالها لان انردت له(رجعت له) بالعشرات واخصوصي ان رودينة كان بدت تتكلم ماعاش تعرف تسكت وخاصتا اذا حد اهانها وغلط معاها.<br>
      كملت:ولي معلوميتك (توجه كلامها للشاب)انت وش دخلك مع من نتكلم ولا مع من نجلس وكان علي امبكري ماتشوفش روحك واجد والاعتذار انساه لانك تستاهلها الدعسة وتبي كف معاها<br>
      دعاء مسكت يدي:خلاص دندون يكفي اللي قلتيه<br>
      رودينة وكنت ماسكة دموعي في اعيوني لان شعور الظلم صعب وخصوصي في المواضيع هدي:ديدو ماسمعتي وش قال والله ماني ساكتتله عليها والتاني يحسابني بنفوتها ليه الكلام اللي حكاه للشوارعي اللي هنا<br>
      وسيم تنرفز:انا شوارعي يانذلة<br>
      رودينة ماقدرتش امسك أعصابي وعطيتة كف علي وجهه:ياحقير احترم نفسك...(لاكني ندمت علي تسرعي بالكف كنت راح اموت من الخوف وقلت بتوتر)...اااه باعد من قدامي<br>
      وطبعا الكل شاف الموقف<br>
      دعاء شهقت:رودينة شن درتي (سويتي)
      وسيم واللي كمان مامسك أعصابه أمسك بذراع رودينة وضغط عليها بقوة
      رودينة:ااه يعورني(بالخليجي بمعني وجعتني)اترك يدي<br>
      وسيم من الموقف اللي انحط فيه جي بيعطيها كف بس الشاب مسك يده<br>
      الشاب بصوت حاد:لا وسيم لاتغلط هدي بنت<br>
      رودينة:والله تمد يدك عليا لوريك الويل اترك يدي يا..<br>
      وسيم مسك يده الثانية:يا شنو كملي عشان انوريك حجمك<br>
      وبدت رودينة تضرب بيديها عليه والشاب ودعاء حاولو يفكوهم من بعض وعبدالله توتر وقال بصوت عالي للكل:ياجماعة معليش كل واحد يلهى بروحه<br>
      بالموت قدر الشاب يبعد رودينة عن وسيم ويهدي ضرباتها ونفس الوقت دعاء وقفت قدام وسيم عشان يسيب رودينة<br>
      عبدالله بصوت امر:يالله انت وياها بطلو زوتوها دعاء بعدي وسيم من هنا رواد(اسم الشاب)بعد رودينة وهديها<br>
      وفعلا الكل استجاب لأوامره لأنه ذو شخصية قوية وهيبة..دعاء اخذت وسيم من يده على جنب بعيد عن الكفترية ورواد حاول مع رودينة كنت سأنفجر بالبكاء لولا أني مسك نفسي وسار بيا وهو يضع يديه على كتوفي بيش امشي أمامه ولكنيا ماطالعتش فيه ابد<br>
      جلست رودينة على المقعد الذي في الزاوية ووقف رواد امامي<br>
      رواد:روقتي(هديتي)<br>
      رودينة لم تجب<br>
      رواد:يا بنت انت فاهمتيني غلط وفاهمة وسيم..<br>
      واول ما نطق اسم وسيم ماقدرتش نمسك روحي وادموعي بدت تنزل وتنزل وتذكرت كلامه اللي جرحني بكل حاولت اهدئ بس مافيش فايدة...اعذروني هكي انا اذا شيء يتعلق بالظلم فانهار تماما للبكاء وطبعا بعد صمود...<br>
      رواد قدم ووقف قدامي مباشرة توتر:يا انت ليش تبكي انت اسمعي بالأول<br>
      رودينة مسحت دموعي وحاولت اكتم بكائي:تفضل بس بسرعة لو سمحت<br>
      رواد:انا ماقلتش شيء لوسيم عليك..<br>
      قاطعتة:والله الله...(قلت باستهزاء)ايه هو يعلم بالغيب يعني..استغفر الله<br>
      رواد:خليني اكمل المهم انا اساسا ماشفتش شيء منك غلط ولو شفت انا شن دخلني ندوي(نتكلم) عليك هو الولد اللي اسمه خالد هو جاء عندنا وقال لينا كلام<br>
      رودينة وكأني فهمت الموضوع:لا مايتجرء كمل كمل <br>
      رواد:قال انك خطيبته وحبيبته من سنيين وجي يهدد فينا عشان مانتكلمش معاك هو جاي ليا في الأول بس اول ما سمع اسم وسيم ولع فيه ووسيم هذى اللي فهمه وانا انكرر اني ما جبتش سيرتك بكل<br>
      رودينة أحمر وجهي بس مازلت نبي نعرف شيء:طيب والسؤال اللي عرفت اجابتة<br>
      رواد استغرب:أي سؤال<br>
      رودينة قرنت حواجبي:اللي بتسألني عليه في الصبح لما قلت تبي تسألني على شيء اه تذكرت ولا<br>
      رواد ابتسم ابتسامة سحرت رودينة:ايه تذكرت لما دعستي علي رجلي بكعبك(قالها عشان تحس بانه تألم)تكلمتي بالسوري وبعدين بالخليجي بصراحة متقنة اللهجات حرت ب جنسيتك قلت نسأل من باب الفضول بس لما جاتك دعاء عرفت انك ليبية دم هههههه<br>
      رودينة أحمر وجهي وارتبكت من الكلام وفي نفس الوقت تحشمت(خجلت) من روحي كيف زودت بالكلام عليه:دم صار ههههههههه...ختمت الكلمة بضحكة عفوية كانت طالعة من القلب والظاهر أنه عجباته الضحكة انقول انشالله ههه...<br>
      رواد:هاه صافي يا لبن<br>
      رودينة وااايد مستحية: هههه وزبادي وقشطى<br>(هيا المفروض ارد عليه بي وقشطه ياعسل بس استحيت)
      رواد:ههههههههههههه...(مشالله ضحكته تهبل ربي يحفظة لاهلة)...<br>
      رودينة وقفت قدامة مديت يدي:اهلين انا رودينة<br>
      رواد سلم علي رودينة:عاشت الاسامي انا رواد<br>
      في نفس الوقت لما دعاء بعدت وسيم بجنب الكفترية<br>
      دعاء:يا انت هدي شوي<br>
      وسيم واللي كان معصب ومش منعادتة التعصيب:انا هادي بس صاحبتك ال. .<br>
      دعاء قاطعته بحدة:لا تغلط علي صحبتي<br>
      وسيم لما شاف عيون دعاء واللي اول مرة بنت اتكلمة هكي لان كل البنات يتدلعون لما يشوفوه ولا كان تعارك معاهن يلقحن(يحذفن) في الكلام ولاكن دعاء كانت واقفة قدامة مباشرة وطولهم مش فارق كثير وحاطة يديها في نصها واعيونها حادات تنظر ليه مباشرة..المهم اثرت فيه..<br>
      وسيم ردت نبرة صوته عادية:معليش منك ومن صاحبتك<br>
      دعاء ارتبكت من وقفتها قدامة ووخرت شوي:مقبولة وحتى احنا معليش غلطنا فيك<br>
      وسيم قرب منها وواطه(أنزل)يديها من نصها وهو يقول:مقبولة<br>
      دعاء صار وجها طماطم وكأن الدم اتجمع كله في رأسها من حركته:...<br>
      وسيم:ليش وجهك أحمر ارحمي روحك راه ينفجر<br>
      دعاء ماقدرتش تمسك الضحكة:ههههه مالك انت أكيدة من حركتك <br>
      وسيم بخبث:أي حركة<br>
      دعاء منحرجة بكل:ماتستعبطش(ماتسوي غبي) معايا المهم ممكن اتفهمني شن صاير بالضبط وش خلاك تقول كلام هكي علي دندون قصدي رودينة<br>
      وسيم حكالها الموضوع من طق طق الى السلام عليكم<br>
      دعاء مصدومة:كذاااب الحيوان تي والله لعند بويا<br>
      وسيم مستغرب: بوك انت تعرفيه <br>
      دعاء بلا نفس:مع الأسف<br>
      وسيم بفضول زائد:من شن يقربلك<br>
      دعاء:خويا<br>
      وسيم بحلق عيونها:خوك!!!!!<br>
      دعاء:ايه اصغر مني بسنة يعني ثالث ثانوي<br>
      وسيم:باهي كيف خاطب وهو 18 سنة<br>
      دعاء:انت ماتفهمش واضح انه كذاب هو لاصق في رودينة زي الفار وبناوتي بكل وبزياده انه اليوم الصبح رقيناهله(عصبناه) هدى بيش جاكم <br>
      وسيم حس بالذنب اتجاه رودينة وكان عنده فضول يعرف وش قالو:ايه شن قولتوله<br>
      دعاء:وانت حشري بكل ماقلنا شيء بس شوية مدحتك رودينة وطبعا بيش تغيضة بس وعشان ينتلف من قدامها<br>
      وسيم يطالع باعيونها:وانت مامدحتيني<br>
      دعاء ضربتة علي بطنة:اكيد لا تحشم علي وجهك....وهربت. ...<br>
      في جهه أخرى عبدالله كان يمشي لي سيارتة وهو يفكر بمنال واول ماركب وضع راسة علي الدومان(تقريبا بالخليجي الدركسون) وغرق في تفكيره<br>
      نعود لي رودينة ورواد<br>
      بعد ما تعرفو رن جوال رودينة وطلعتة من جيبها<br>
      رودينة:ها دعاء معليش رواد بنرد<br>
      رواد:خوذي راحتك<br>
      رودينة:هلا وينك<br>
      دعاء تلهث بصوت مرتبك: انت اللي وينك ندور فيك<br>
      رودينة:خيرك داهشة ومرتبكة<br>
      دعاء:لا شيء بس وينك انت ومن معاك<br>
      رودينة نظرت في رواد اللي ماشال عيونة عليها:انا مع رواد جنب ال....عرفتيه<br>
      دعاء:اهوا شفتك جاية باي<br>
      رودينة:باي<br>
      رودينة وهي ترجع النقال لجيبها حست بألم بيدها:اييي<br>
      رواد:خيرك فيك شيء يدك فيها شيء<br>
      رودينة:ااه ايه شكلها مسكت وسيم<br>
      رواد مسك يدها: هدي ولا وين توجع<br>
      رودينةأييي تعورني<br>
      رواد خاف:باهي روحي للمستشفى<br>
      رودينة تضحك عليه:ههههههه مش لهدرجة عاد لكن والله توجع بكل<br>
      رواد:احسابا وسيم بعدين<br>
      دعاء وهي تلهث:هاه وأخيرا لقيتك اصبري خيرها يدك<br>
      رواد:توجع فيها من مسكت وسيم<br>
      دعاء:ياروحي كسر يديه انشالله<br>
      رودينة:خلاص بسيطة بس انشالله مابانتش لان بعدها راح يشوف مني اللي ما ينشاف<br>
      رواد:هههه مش لهدرجة عاد<br>
      رودينة ورواد ضحكو علي الكلمة ودعاء مش فاهمة شيء<br>
      دعاء:خلينا نمشو انوشوها يدك تعالي اقلعي الجاكيت<br>
      رودينة انحرجت: مش داعي<br>
      دعاء مسكت يدي وامشينا علي جنب وشفت يدي وياريتني ما شفتها قصر عمرة راحت زرقة<br>
      دعاء شهقت:وه اكيد توجع<br>
      رودينة:الحقير المتوحش يدي عدت فيها ياربي زرقة ولت (صارت) شن امنلبس توا هههههف<br>
      رواد مشى لعند البوابة ووقف هناك<br>
      رودينة لبست جاكيتي ويدي مازال توجع فيا:هاه وين عدا رواد<br>
      دعاء تغمز لها:رواد مسرع توحشتيه<br>
      رودينة خبطتها علي رأسها:مصح وجهك شن الكلام اللي تقولي فيه<br>
      دعاء:والله اللي نشوف فيه<br>
      رودينة بعصبية:تفي علي وجهك ياحماره...(وخطرت عليا حاجه)...ايوه ايش صار معاك وين قليتيه الولد..(وغمزت لها)..<br>
      دعاء تذكرت حركته وكلامه وصار وجهها أحمر:ااااا شن قصدك<br>
      رودينة:الله انظر شن صاير ترى وسيم باين عليه رومانسي<br>
      دعاء:هاهاها مش قبل شوية تسبي فيه<br>
      رودينة:لا خلاص لان مش هو اللي غالط وكان تعرفي من اللي لعب بدماغة...<br>
      قاطعتني دعاء:خويا الحيوان خبرني وسيم<br>
      رن نقالي وكان باتي<br>
      رودينة:هلا باتي جيتني<br>
      ابو رودينة يوسف:اهلين بنيتي ايه قاعد برا<br>
      رودينة:اهوا طالعة هي مع السلامة<br>
      ابو رودينة:مع السلامة<br>
      دعاء ورودينة يمشن<br>
      دعاء:بتروحي وبتسيبيني هف خيرا ماجانيش حد<br>
      رودينة:الله غالب قبل انا ديما آخر وحدة اليوم باتي حبيبي جايني بكري<br>
      دعاء:عادي نقعد اصلا ماخاطرنيش نروح للحوش كبدي فدت منه <br>
      رودينة:ماطرميش(ماتبوزيش) ترى بعدين انت من بيجيك بالأصل كان تبي تعالي روحي معايا<br>
      دعاء:والله ماني عارفة مش داعي اتعبي بوك يوصلني<br>
      رودينة:مافيهاش تعب لانك ببساطة راح تروحي معايا علي حوشنا يافلوحة<br>
      دعاء:ههههه اتقرري عني<br>
      رودينة:ايه بعدين اليوم بنمشي لمنال ومش تمشي معايا كان تبي خلاص اتصلي علي امك وتعالي<br>
      دعاء:اوكي<br>
      وصلن لي البوابة وكان رواد واقف عندها حاط يديه في اجيوبه ومتكي عالحيط ورجله اليسرى على الحيط<br>
      رواد:بالسلامة
      .........
      انتهى البارت توقعاتكم وردودكم بلييييز
      ..
      طيب ليش مافي حد متفاعل لهذي الدرجه مش مفهومه؟
    7. sonydoy
      14-09-2017, 08:30 PM

      رد: رواية حبي صامت

      رواية حبي صامت


      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أليسال
      حبيبتي روايتك زوينة وماعليهاش شي بس لازم تعرفي انو لهجتنا تبع المغرب العربي ماحدا يفهمها غيرنا خصوصا تبع الجزائر والمغرب ولهجتك مغربية يعني حتى انا صعبت عليا شوي
      بتمنى منك انو ترجعي تكتبيها عربية فصحى عشان جمهورك مارح يفهم لهجتك
      ومشكورة بانتظار رواياتك لانو الواضح انها مشوقة
      هلا اختي ممكن مساعده

      Sent from my SM-J200H using 3bir mobile app
    8. أليسال
      15-09-2017, 02:53 AM

      رد: رواية حبي صامت

      رواية حبي صامت


      أؤمريني حبيبتي ورح ساعدك ان شاءالله
    9. sonydoy
      16-09-2017, 05:27 PM

      رد: رواية حبي صامت

      رواية حبي صامت


      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أليسال
      أؤمريني حبيبتي ورح ساعدك ان شاءالله
      ما يؤمر عليك ظالم تسلمي
      بسألك لما بدي انزل البارتات تبع روايتي اكتبها بموضوع جديد او رد على نفس الموضوع مثل ما سويت

      Sent from my SM-J200H using 3bir mobile app
    10. sonydoy
      18-09-2017, 01:00 PM

      رد: رواية حبي صامت

      رواية حبي صامت


      البارت الخامس
      .... .. . . .. .... البارت الخامس .... .. . . .. ....
      دعاء ورودينة اللي ابتسمت:بالسلامة
      نظرت رودينة للقدام وشافت بوها قدام السيارة تمنت تنشق الأرض وتبلعهه من الحشمه واللي زاد الطين بلة ان رواد وهي طالعة قال
      رواد:هدى بوك
      رودينة التفتت له وفنصت فيه(نظرة معناها اسكت ولا انوريك)وقالت بصوت مشدود:ايه بويا
      رواد مات من الضحك علي شكلها وحب يكملها عليها:خير ياعمي..(يوجه كلامه ليوسف ابوها)
      يوسف:اهلين ياولدي
      دعاء أنقذت الموقف ومشت بسرعة لبو رودينة
      دعاء:اهلين عمي يوسف كيف حالك
      يوسف:اهلين بنتي الحمد لله وانت
      رودينة عصبت وكان خاطرها تنط عليه وشد شعرة:احسابك بعدين سلام
      وركبت السيارة ونادت علي بوها ودعاء
      ابو رودينة:هاه بنتي بتروحي معانا
      دعاء:ايه كان مافيش إزعاج
      ابو رودينة:ههههه اي إزعاج نورتي والله
      وركبو السيارة وراحو
      رواد رجع اتكه على الحيط وكان يضحك وحس بيد تأشر علي وجهه
      وسيم:هووي خيرك تضحك هبلت
      رواد:هههههه نعم شن تبي
      وسيم بخبث:شكلك مروق علي الأخر يتهنى اللي واخد عقلك
      رواد ابتسم علي كلامة وتذكر يد رودينة مسك وسيم من يده:ايوه وقعت وما حد سمه عليك
      وسيم باستغراب:ها شن صارلك توا شكلك امودر(مضيع) بكل
      رواد:شن درتلها البنت يدها راحت زرقه
      وسيم:قصدك القطوس مسكتها على الخفيف
      رواد:عليا يا..
      وسيم افلت من رواد وبصعوبة لان رواد بنية جسمة اقوى:اخ في يومين شوف شن دارن هدينا البنات
      رواد:هههه شن دارن
      وسيم وهو طالع مع رواد من الكلية:وحدة منهن سرقت عقل عبدالله(قصدة منال)والثانية عقلك وحصلت منها كف سمح والثالثة بوكس في بطني
      رواد بخبث:لحظة لحظه من الثالثة هدي
      وسيم:الصفرة اكيد
      رواد ووسيم قدام سياراتهم
      رواد وكلة فضول:شن صار بينكم واحكيلي خيرة عبدالله
      وسيم حكالة كل شيء
      رواد:ههههه يابايخ احرجتها البنت بحركاتك قلت خيرها جاية داهشة(مقطوع نفسها) ووجها أحمر
      وسيم ابتسم ابتسامة عريضة:والله من جدك
      رواد:ركب في سيارته:ايه هي بالسلامة ياالرومانسي بر روح لحوشكم
      عدا رواد ووسيم ركب سيارته وراح
      وصلوا رودينة ودعاء لبيت رودينة
      ابو رودينة:دندون قولي لأمك عندي مشوار مادورنيش(ماتنطرنيش)
      رودينة:اوكي باتي مع السلامة
      طررررررررررررننننننن(الجرس)
      ام رودينة:اهلين اهلين بدعاء...دعاء:اهلين خالتي غالية....وبدأ سلام النساوين....
      رودينة:وانا مافيش اهلين المهم باتي عندة مشوار وقالك مادورينيش بس عشان مايشغلك قلبك وبالك
      امها:تحشمي شوية تفضلي دعاء وسيبي المجنونة هدى
      دعاء:يزيد فضلك
      رودينة عطت امها بوسة:اممممووواه حرام اني بنيتك الكبيرة
      الكل:هههههههههههه
      دخلن وطول اكلن كانت غالية طابخة فاصولية ورز أبيض...يمي...وركبن لغرفت رودينة واول شيء دارنه(عملنا) خطة انتقام من خالد
      دعاء:ايوه اتفقنا لكن مسكين خالد من أفكارك الحمد لله اني صاحبتك
      رودينة:هههههه تعلمت منك
      دعاء ورودينة:ههههههههههه...طبعا ضحك وتخبيط وجو....
      رودينة:بنتصل علي منال عشان انوقضها
      واتصلت:ايوه
      منال:اهلين
      رودينة تتكلم بسرعة:اسمعي بعد ساعة بنتصل بيك عشان انقولك اني بنجيك هدى قمعزي حدا اهلك وخلي خوك جنبك نبيك وكأنك عادية وماتعرفيش شيء لاني في موضوع مهم جدااا بنقولهلك فهمتيني
      منال فهمت لان مش أول مره يخططن:ايه خلاص تم باي
      رودينة:باي
      دعاء:دندون مانيش ماشية بدبشي هدى عشان مانحصلش نظرة احتقار من خوها لاني لابسة فستان وانا سمحة من ربي بعدين يحسابني لابسة علي شأنه
      رودينة باستهزاء:هاهاها واضح
      دعاء مدت بوزها
      رودينة:هههههه انبصر ياكبيدتي تعالي نعطيك شيء تلبسيه
      لبسن البنات ورودينة لبست قميس اكمام عشان يدي لونة أزرق فاتح قماشة ساتان ناعم ليه فتحة من الخلف تحت الرقبة وسروال HB ابيض وعملت شعري من تحت مموج ولفيت خصلة من الجنب للوراء وثبتها بفراشة ولبست اقراد بيض شكل كوره وساعة ذهبية من رولكس وحطيت ماسكارا وغلوز بينك فاتح وكندرة ذهبية مثل المرايا من دون كعب
      اما دعاء اختارت تلبس بلوزة حمرة فيها فتحات دوائر في اليدين وجينز إلى نص الساق...هدي موضة...باهت وسندال كعب اسود وخلت اكسسواراتها ومسحت الميك أب امتاع الكلية وحطت كحل وغلوز لمعه بلا لون وحمرة خدود ومسكت شعرها قرن على الجنب ميلس بشريطة حمرة
      رودينة:هههههه هدى غير ماتبيش اتكشخي
      دعاء:الله غالب الآالب غالب (القالب غالب)
      وجن بيطلعن بوصلهن ابو رودينة بس كان ابو دعاء برا مع ابو رودينة
      عند عبدالله واصحابة
      كان عبدلله منشغل بشيء مهم وشارد لحد ما وعي علي كلام صاحبة
      صاحبه:تعرفو يومها انا جنب محل ال... شفت شاب ماسكينه اثنين رجالة وكان معصب ويضرب في بنت ضرب الموت اعوذبالله منه كان املخبطلها وجها وينتف في شعرها سألت قالولي انه هدى واحد مريض متوسوس والبنت اخته المسكينة كل ما يشوفها ولد يكلمها يطيح فيها ضرب والله ان البنت سمعتها كويسة بس خوها هدى شكلة
      صاحبه الثاني:لا اله الا الله ربي يكون بعونها ديما البنات الكويسات هكي حظهن
      عبدالله علقت القصة في رأسه وحس ان خو منال هكي وأنها تنضرب منه ومانعها من الكلية لسببه وحس أنه ضروري يشوفهه ضروري يطمن عليها ضروري ضروري...
      نرجع لي رودينة ودعاء اللي تفاجئن
      رودينة:اهلين عمي
      .....
      ابو دعاء:اهلين برودينة الغالية وينك معاش شفناك
      رودينة ودعاء ارتاحن من منظرهم
      رودينة:انت ياعمي اللي غاطط ديما في الشركة
      الكل:ههههه
      العباس:هيا دعاء بنروح بيك
      دعاء تعجبت:ليش انا ورودينة بنعدو لمنال
      العباس:اليوم جايينا ضيوف علي العشيء(العشاء)عائلة صديق ليا وطبعا يايوسف انت معزوم
      دعاء ماعجبهاش الحال:به خلاص دندون مانقدرش نمشي معاك
      رودينة:ياخسارة بس عادي مره ثانية انشالله
      روحت دعاء مع بوها لحوشهم
      رودينة:شوي باتي بنكلم منولة
      يوسف:انا في السيارة
      رودينة تتصل
      عند منال
      كانت جالسة بالمطبخ مع امها وخوها كان ياكل في المطبخ وكانت تمثل أنها جوعانة وتقرأ في مجلة رن نقالها وطبعا خوها طول خداه وشاف الرقم ولقاه رودينة لوحه ليها
      منال ترد وهي تنظر لخوها نظرة اشمئزاز:اهلين رودينة
      طاهر:افتحي المايك
      منال فتحت المايك وهذا جزء من الخطة
      رودينة:السلام عليكم كيف حالك منال
      منال:وعليكم السلام الحمد لله وانت
      رودينة:الحمد لله شن اخبارك واخبار العائلة
      منال وهي تبرق في طاهر:انا كويسة وأهلي كويسين انشالله
      رودينة:بنسألك قاعدة في الحوش قلت انجي عندكم شويه كان ماعندكم شيء
      منال:تفضلي ماعندي وين نطلع اهلا وسهلا
      رودينة:خلاص معناها نتلاقوا بنعدي نقول لباتي يوصلني عندكم سلميلي علي أهلك
      منال:انراجو فيك يوصل وانت سلمي علي أهلك باي
      رودينة:بالسلامة
      اول ماصكرت منال وقفت
      منال:ماما بنعدي نلبس تسلم عليكم رودينة
      طاهر:....
      ام منال:سلمك وسلمها خودي راحتك يابنيتي
      طاهر:امشي انقلعي يابنتها
      ام منال:والله ياوليدي ماهو قصدي...
      قاطعها:مافيش داعي تتكلمي انا في داري
      منال تحضن امها:ماما معليكش منه المهم انا جنبك
      ام منال خانقتها العبرة:لا حول ولا قوة الا بالله
      وصلت رودينة لبيت منال
      ابو رودينة:هاه بنيتي امته انجيك
      رودينة:تو نتصل بيك لكن ماظني بنطول شوية عادي تخليني عندنا حاجات مهمات
      ابو رودينة:هههههه انشالله خير خلاص لاكن مش متأخر بكل هي بالسلامة دندون
      رودينة:مع السلامة ياباتي
      جيت رودينة بنرن الجرس في نفس الوقت طلع طاهر من الباب ونظر ليا نظرة احتقار وكأني مسوية شيء أعوذ بالله
      وكان يكلم في التلفون والحمد لله تبعد ورنيت الجرس
      منال فتحت الباب وكانت حلوة مثل العادة لابسة بلوزة زهري فاتح وسروال HB أزرق داكن وحاطة شعرها علي جانب وحاطة كحل في نهاية العين وغلوز زهري فاتح وكندرة زهرية بدون كعب
      منال تعنقت فيا وبقوة:اهلين دندون وأخيرا جيتي
      رودينة وعانقتها بقوة اكبر وبوستها علي خدودها الحلوين:ياحبيبتي ايش فيك
      منال دخلتني بسرعة لأنها عارفة خوها طاهر طلع
      ام منال:اهلين رودينة كيف حالك
      رودينة سلمت عليها وبست يدها:اهلين خالتي الحمد لله وانت ليش اخبارك
      ام منال:بخير
      ودخل طاهر عليهم وكان يخاطب ام منال(زوجة ابوه واللي مربيتة)ومنال ويتكلم ولا كأن رودينة او حتى ضيف موجود كان هكي مع البنات اكل
      طاهر:اسمعي انت انا عندي مشوار مش راجع الا بكره او في الليل متأخر اياك ثم إياك انك تخلي منال تطلع ممنوع الخروج من الحوش وياويلكن لو تخالفن اوامري....وطلع...
      ام منال وادموعها في اعيونها:اسفين يابنتي علي صار و..
      قاطعتها وبست راسها:لا عادي ياخالتي حصل خير ربي يصبرك ويعينك عليه
      ام منال:بارك الله فيك
      رودينة:قسم بارك الله
      ام منال:منال كان تبي تعدن لي دارك عادي خودن راحتكن انا جارتي خيرية بتجي تهدرز عندي
      وطبعا فرصة ذهبية طول عدن لي غرفت منال
      في بيت اهل دعاء
      دعاء اول ما دخلت لقت خالد قدامها وواضح كان يبي يعرف شن صار ورى عملتة
      خالد بان عليه حماس بحساب كذبتة بتنجح:هاي ديدو شجو الكلية
      دعاء تنفذ في الخطة:اهلين تهبل الكلية سبحان الله كان اليوم اسمح يوم لينا انا ودندون
      خالد مستغرب:ليش اسمح يوم
      دعاء:عادي حضرنا محاضرات واكلنا وحلينا(جاوبنا) شيتات مع الأستاذ والطلبة ايه علي خاطرها يسلم عليك وسيم وحتى واحد اسمه رواد كانو معانا وحلو(جاوبو) معانا طيبين بكل من وين تعرفهم
      خالد مصعوق وماردش طول عدا
      دعاء:بابا من الناس اللي بيجو
      العباس:شريك جديد اسمه حسين وصاحبي من أيام الثانوي كان يشتغل في مدينة أخرى ومن شهرين وهو جاي وعندنا مشروع راح نشتغلو عليه
      دعاء داخ رأسها ومافهمتش شيء:ايه خلاص انا بنعدي نلبس وانجي
      العباس:بسرعة وقت راه بيجي مع عيلتة وتقريبا عندة بنت نفس السنة امتاعك
      دعاء اعيونها لمعن:عنده بنت وبنفس عمري ضروري انوتي(انجهز) روحي نبي نطلع اسمح وحدة
      العباس:هههههههههه
      لبست دعاء فستان اسود اكمام نصف اليد من الأطراف جوبير ابيض عملت شعرها مموج طلع يجنن عشان لونة اشقر وثبتت وردة بيضة بشعرها حطت كحل داكن وغلوز بنفسجي باهت وحمرة خدود نفس اللون ولبست إكسسوار مررره سنبل فضة وكعب ابيض بفتحة من الأمام
      نزلت وكان كل شيء جاهز وسمعت ابوها يتناقش مع خالد
      العباس:مافيش طلوع ضروري تقعد جايين ضيوف
      خالد:بالله عليك مانجيش الجو هدى وبعدين طايرتلي بكل ومانبيش نفضحك
      العباس يئس منه:خلاص انقلع واحسابك بعدين
      دعاء فرحت لان خالد انتلف عشان مايفضحهم ورن الجرس ومشت دعاء بتفتح وأول مافتحت انصصدمت!

      .......توقعاتكم بليييز ورأيكم^-^....



      Sent from my SM-J200H using 3bir mobile app
    1234