123456

روايتي : تعذبت وتعذبت وعلى الفاضي

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. Roro roro
      14-08-2017, 03:00 PM

      روايتي : تعذبت وتعذبت وعلى الفاضي

      روايتي : تعذبت وتعذبت وعلى الفاضي


      السلام عليكم
      الرواية هي نفسها رواية عذاب بلا جدوى بس حبيت اغير اسمها

      البارت الاول

      في بيت ابو سالم

      كان سالم في غرفته يلبس بدو يطلع رن تلفونه رد
      سالم : الو
      خالد : اهلين تاخرت هيك بتخلي ولد عمك يستناك
      سالم : ههههه خلص خلصت ليه معصب
      خالد : طيب خلصت يلا تعال
      سالم : حاضر
      خالد : يلا لا تطول
      سالم : بـــــــــــــــــــــــــــــــــتحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــبــــــــــــــــــــــــــــــــك
      خالد: ههههههههه مجنون
      سالم: هههههههه طيب يلا طير
      خالد : خمس دقايق وبروح ترا
      سالم : طيب هيني طالع يا اخوي
      خالد : باي
      ســــــالم : باي
      طلع سالم من غرفته عشان يطلع مع خالد شافته اخته سلمى
      سلمى :ويــــــــن رايــــــــــــــح
      سالم : طالع مع خالد
      سلمى : خدني عند اخته سحر
      سالم : مستعجل
      سلمى : يا الله
      سالم : بكرة باخدك
      سلمى بزعل : طيــــــــــب
      طلع سالم
      عند خالد وسالم بسيارة سالم


      خالد : تاخرت
      سالم :سلمى وقفتني بدها تيجي عند اختك
      خالد : روووح جيبها
      سالم : لالالا
      خالد : روووووح جيبها عشان اختي كمان هي زهقانة
      سالم : حااضر
      اتصل سالم على اخته وخبرها تلبس




      بعد ربع ساعة
      طلعت سلمى لاخوها وركبت بالسيارة
      سلمى : مرحباا
      خالد: اهلين كيفك ؟؟؟
      سلمى: تمام
      خالد : انا ما في تحكيلي كيفك ؟؟؟
      سلمى بملل:كيفك؟؟؟
      خالد : تمام
      سلمى : صحيح سلوم كيف غيرت رايك واجيييت اخدتني
      خالد:انااااااااا
      سلمى تاففت ولفت وجهها
      سالم: وصلنا انزلي
      نزلت سلمى ووصلت للباب ورنت الجرس فتحتلها سحر ودخلت وسلمو على بعض


      الشخصيات

      سحر عمرها ١٨ سنه شعرها قصير لونه اسود غامق وهي بيضاء البشرة جميلة جدا عيونها سوداء ولديها حبة تحت انفها اما انفها حاد قصيرة طيوووبه كثير صديقتها المفضلة بنت عمها سلمى واسرارهم عند بعض

      اما سلمى عمرها ١٨ شعرها طويل لاخر ظهرها لونه عسلي وهي بيضاء البشرة عيونها اخضر اللون انفها حاد طولها مناسب لجسمها نحيفة كثير صديقة عمرها سحر


      خالد عمره ٢٥ جميل جداا لكن يحب اذا اراد اشي يصير حب سلمى من هو عمره ٢٠ طويل اسمر البشرة وشعره اسود وهو اخو سلمى صديقه المفضل سالم ابن عمه



      سالم عمره ٢٤ جميل طيوووب بحب سحر كثييير من زمان شعره عسلي بشبه سلمى كثيير بس ملامحه رجولية وعيوني بنية صديقه خالد المفضل



      اياد شخص طيووب ويحب سلمى لحد الجنون وهي تحبه عمه ٢٧ جماله عادي لكن مشكلته اي حدا يأثر على رأيه وتفكيره


      ليان اخت اياد وصاحبة سلمى وسحر المقربة لسلمى كثيير من بعد سحر عمرها كمان ١٨ صديقات من ايام الدراسة ما بتحب الدراسة وتركتها لما تركوها سحر وسلمى بتعرفوا بعدين ليش طيووبة كثيير وبتحب اخوها كثير وبتعرف حب سلمى واياد .



      ندى ونادية توأم عمرهم ٢٠ يشبهووووا بعض كثير ما تقدري تميزي بينهم حبوبات تعرفوا على سلمى وسحر وليان بالمدرسة لما كانت ليان وسحر وسلمى صف ثامن وهم كانوا عاشر جميلات جداا
      عيونهم ازرق وهم بشرتهم بيضاء وقصيرات انفهم حاد وشعرهم يصل لعند الفخد ولونه اشقر


      سند اخو ندى ونادية عمره ٢٥ سنه جماله عادي
      وشخصيته بتعرفوها خلال الرواية


      ريم انسانه حقوودة وشريرة وبتكره حدا يقرب منها عمرها ٢٠ هي حلوة لكن شرها مخربها شعرها اسود وعيونها اسود وهي سمراء وطويلة لكن سمارها يجنن احيانا بتكون طيبة لكن مع عائلتها وبس وخاصة اخوانها



      هذول الشخصيات الرئيسة ولها دور كبير بالرواية في شخصيات جديدة بتظهر مع الرواية ورح تعرفوهم اكثر ان شاء الله
    2. Roro roro
      14-08-2017, 03:02 PM

      رد: روايتي : تعذبت وتعذبت وعلى الفاضي

      روايتي : تعذبت وتعذبت وعلى الفاضي


      البارت الثاني
      عند خالد وسالم بسيارة سالم


      خالد : تاخرت
      سالم :سلمى وقفتني بدها تيجي عند اختك
      خالد : روووح جيبها
      سالم : لالالا
      خالد : روووووح جيبها عشان اختي كمان هي زهقانة
      سالم : حااضر
      اتصل سالم على اخته وخبرها تلبس




      بعد ربع ساعة
      طلعت سلمى لاخوها وركبت بالسيارة
      سلمى : مرحباا
      خالد: اهلين كيفك ؟؟؟
      سلمى: تمام
      خالد : انا ما في تحكيلي كيفك ؟؟؟
      سلمى بملل:كيفك؟؟؟
      خالد : تمام
      سلمى : صحيح سلوم كيف غيرت رايك واجيييت اخدتني
      خالد:انااااااااا
      سلمى تاففت ولفت وجهها
      سالم: وصلنا انزلي
      نزلت سلمى ووصلت للباب ورنت الجرس فتحتلها سحر ودخلت وسلمو على بعض

      عند سحر بالغرفة
      سحر : مين جابك سالم ولا احمد
      سلمى : لاحبيب قلبك سالم
      سحر ضربتها على كتفها: سلمـــــــــــــــــى
      سلمى : حكينا اشي غلط ؟؟؟
      سحر :لا ماحكيتي بس انا بستحي
      سلمى بمرح : مبيــــــــــن كتيييير
      سحر : غيري الموضوع
      سلمى : اوكي
      قعدو يحكو ويضحكو



      عند خالد وسالم
      بعد ساعة ونصف وبالطريق راجعين على البيت
      طلع سالم تلفونه عشان يرن على اخته عشان تجهز حالها بس خالد ماخلاه واصرعليه يجي يسهر عنده وبعد اصرار من خالد وافق سالم
      وصلوا على البيت ودخلوا بعد مالبست سحر من سالم وسلمى من خالد

      سلمى : ليه مارنيت عشان اجهز حالي؟؟؟
      سالم : خالد اصر علي اسهر عنده
      سلمى : اه
      بعد خمس دقائق دخلت سحر سلمت على سالم وقعدت
      سلمى : انا بدي اروح اشرب مي
      سحر : هلا بجبلك
      سلمى : لا عادي انا بجيب
      سالم : نادي خالد بطريقك
      سلمى : طيب
      راحت سلمى
      سالم : سحر
      سحر : نعم ؟؟؟
      سالم : سحر بدي اقلك اشي
      سحر : تفضل
      سالم بارتباك : سحر انا انا...
      سحر : انت شو ؟؟
      سالم : سحر اناااا بحبك
      سحر مصدومة مو عارفة تفرح ولا لا مو عارفة شو بدها تحكيله وتجاوبه
      سحر باحراج: واناا وانا كمان بحبك
      سالم ماصدق طار من الفرح : عنجد بتحكي
      سحر بخجل شديد:اه
      خلينا نروح عند سلمى بعد ماشربت مي

      سلمى بعد ماشربت مي وهي راجعه للغرفه شافت خالد الي استوقفها :سلمى
      سلمى: نعم؟؟؟؟
      خالد بكل شجاعه وجرأه : اناااا بحبـــــــــــــــــك
      سلمى كمان بكل شجاعة : وانا ما بحبك
      خالد : طيب ليه؟؟؟؟
      سلمى : انت ابن عمي فقط ولا غير ومارح تكون اشي تاني في حياتي
      خالد :طيب انتي اشي تاني
      سلمى :هاد بالنسبه الك
      خالد :فكري بكلامي
      سلمى بدها تقفل الموضوع مع خالد: ان شاء الله
      كملت سلمى:سالم يستناك
      خالد:طيب
      راحت سلمى للغرفة ولحقها خالد
      في الغرفة
      سالم : بكيييير اســــــــــــــتاذ خالد
      خالد : ههههه كنت بغير ملابسي
      سالم : اه
      جلسوا يضحكو ويحكوا


      عند بيت محمد (ابو ندى ونادية )
      ندى : نادية نسيت احكي مع سلمى وسحر عشان عزيمة بكرة
      نادية : طيب رني عليهم هلا
      ندى : اوكي برن على سحر
      نادية : اوك
      عند سحر وسلمى
      رن تلفون سحر
      ردت سحر:الو
      ندى:مرحبا
      سحر:اهلين ندى كيففك؟؟؟؟؟
      ندى: الحمدالله انتي كيفك؟؟؟؟؟
      سحر:تمام
      ندى:بدون جدال بكره العصر عازميتك عندي
      سحر:هههههه طيب ليش في حدا يقدر يرفضلك طلب
      ندى : طيب خلص بكرة بتيجي يلا سلام بدي ارن على سلمى
      سحر :لاترني هيها جنبي خدي احكي معها
      اعطت سحر التلفون لسلمى
      سلمى : الووو
      ندى : هلا
      سلمى : كيفك ؟؟؟؟
      ندى : الحمدالله وانتي كيفك؟؟؟
      سلمى : تماااام
      ندى : بكرة عازميتك عندي العصر
      سلمى : انا ماابقدر
      ندى : لييييه ؟؟؟
      سلمى :احمد وسالم بكون بشغلهم العصر مين بدو يجيبني؟؟؟
      ندى : طيب اسكتي تعالي مع سحوووورة
      سلمى : بشوووف
      ندى : بدون مجادلة بستناك مع السلامه
      سلمى: هههه ان شاء الله سلام
      اغلقت سلمى الخط
      رن سالم على سلمى وقالها
      سالم: يلا سلمى
      سلمى : يلا
      خالد : خليكم شوي بكييير
      سالم : لا بكفي يلا بشوفك بكرة
      خالد : طيب
      مشي سالم قدام سلمى وسحر سلمت على سلمى وراحت لغرفتها
      خالد : فكري بكلامي يا سلمى
      سلمى:اوك
    3. Roro roro
      14-08-2017, 03:11 PM

      رد: روايتي : تعذبت وتعذبت وعلى الفاضي

      روايتي : تعذبت وتعذبت وعلى الفاضي


      البارت الثاني
      عند خالد وسالم بسيارة سالم


      خالد : تاخرت
      سالم :سلمى وقفتني بدها تيجي عند اختك
      خالد : روووح جيبها
      سالم : لالالا
      خالد : روووووح جيبها عشان اختي كمان هي زهقانة
      سالم : حااضر
      اتصل سالم على اخته وخبرها تلبس




      بعد ربع ساعة
      طلعت سلمى لاخوها وركبت بالسيارة
      سلمى : مرحباا
      خالد: اهلين كيفك ؟؟؟
      سلمى: تمام
      خالد : انا ما في تحكيلي كيفك ؟؟؟
      سلمى بملل:كيفك؟؟؟
      خالد : تمام
      سلمى : صحيح سلوم كيف غيرت رايك واجيييت اخدتني
      خالد:انااااااااا
      سلمى تاففت ولفت وجهها
      سالم: وصلنا انزلي
      نزلت سلمى ووصلت للباب ورنت الجرس فتحتلها سحر ودخلت وسلمو على بعض

      عند سحر بالغرفة
      سحر : مين جابك سالم ولا احمد
      سلمى : لاحبيب قلبك سالم
      سحر ضربتها على كتفها: سلمـــــــــــــــــى
      سلمى : حكينا اشي غلط ؟؟؟
      سحر :لا ماحكيتي بس انا بستحي
      سلمى بمرح : مبيــــــــــن كتيييير
      سحر : غيري الموضوع
      سلمى : اوكي
      قعدو يحكو ويضحكو



      عند خالد وسالم
      بعد ساعة ونصف وبالطريق راجعين على البيت
      طلع سالم تلفونه عشان يرن على اخته عشان تجهز حالها بس خالد ماخلاه واصرعليه يجي يسهر عنده وبعد اصرار من خالد وافق سالم
      وصلوا على البيت ودخلوا بعد مالبست سحر من سالم وسلمى من خالد

      سلمى : ليه مارنيت عشان اجهز حالي؟؟؟
      سالم : خالد اصر علي اسهر عنده
      سلمى : اه
      بعد خمس دقائق دخلت سحر سلمت على سالم وقعدت
      سلمى : انا بدي اروح اشرب مي
      سحر : هلا بجبلك
      سلمى : لا عادي انا بجيب
      سالم : نادي خالد بطريقك
      سلمى : طيب
      راحت سلمى
      سالم : سحر
      سحر : نعم ؟؟؟
      سالم : سحر بدي اقلك اشي
      سحر : تفضل
      سالم بارتباك : سحر انا انا...
      سحر : انت شو ؟؟
      سالم : سحر اناااا بحبك
      سحر مصدومة مو عارفة تفرح ولا لا مو عارفة شو بدها تحكيله وتجاوبه
      سحر باحراج: واناا وانا كمان بحبك
      سالم ماصدق طار من الفرح : عنجد بتحكي
      سحر بخجل شديد:اه
      خلينا نروح عند سلمى بعد ماشربت مي

      سلمى بعد ماشربت مي وهي راجعه للغرفه شافت خالد الي استوقفها :سلمى
      سلمى: نعم؟؟؟؟
      خالد بكل شجاعه وجرأه : اناااا بحبـــــــــــــــــك
      سلمى كمان بكل شجاعة : وانا ما بحبك
      خالد : طيب ليه؟؟؟؟
      سلمى : انت ابن عمي فقط ولا غير ومارح تكون اشي تاني في حياتي
      خالد :طيب انتي اشي تاني
      سلمى :هاد بالنسبه الك
      خالد :فكري بكلامي
      سلمى بدها تقفل الموضوع مع خالد: ان شاء الله
      كملت سلمى:سالم يستناك
      خالد:طيب
      راحت سلمى للغرفة ولحقها خالد
      في الغرفة
      سالم : بكيييير اســــــــــــــتاذ خالد
      خالد : ههههه كنت بغير ملابسي
      سالم : اه
      جلسوا يضحكو ويحكوا


      عند بيت محمد (ابو ندى ونادية )
      ندى : نادية نسيت احكي مع سلمى وسحر عشان عزيمة بكرة
      نادية : طيب رني عليهم هلا
      ندى : اوكي برن على سحر
      نادية : اوك
      عند سحر وسلمى
      رن تلفون سحر
      ردت سحر:الو
      ندى:مرحبا
      سحر:اهلين ندى كيففك؟؟؟؟؟
      ندى: الحمدالله انتي كيفك؟؟؟؟؟
      سحر:تمام
      ندى:بدون جدال بكره العصر عازميتك عندي
      سحر:هههههه طيب ليش في حدا يقدر يرفضلك طلب
      ندى : طيب خلص بكرة بتيجي يلا سلام بدي ارن على سلمى
      سحر :لاترني هيها جنبي خدي احكي معها
      اعطت سحر التلفون لسلمى
      سلمى : الووو
      ندى : هلا
      سلمى : كيفك ؟؟؟؟
      ندى : الحمدالله وانتي كيفك؟؟؟
      سلمى : تماااام
      ندى : بكرة عازميتك عندي العصر
      سلمى : انا ماابقدر
      ندى : لييييه ؟؟؟
      سلمى :احمد وسالم بكون بشغلهم العصر مين بدو يجيبني؟؟؟
      ندى : طيب اسكتي تعالي مع سحوووورة
      سلمى : بشوووف
      ندى : بدون مجادلة بستناك مع السلامه
      سلمى: هههه ان شاء الله سلام
      اغلقت سلمى الخط
      رن سالم على سلمى وقالها
      سالم: يلا سلمى
      سلمى : يلا
      خالد : خليكم شوي بكييير
      سالم : لا بكفي يلا بشوفك بكرة
      خالد : طيب
      مشي سالم قدام سلمى وسحر سلمت على سلمى وراحت لغرفتها
      خالد : فكري بكلامي يا سلمى
      سلمى:اوك
    4. Roro roro
      14-08-2017, 03:12 PM

      رد: روايتي : تعذبت وتعذبت وعلى الفاضي

      روايتي : تعذبت وتعذبت وعلى الفاضي


      البارت الثالث
      بعد ما راح كل واحد لبيته
      وبالتحديد ببيت ابو سالم بغرفة سالم الي مو مصدق انه حبيبته طلعت بتحبه بدل ملابسه وحط راسه ونام
      اما سلمى نسيت تماما موضوع خالد وقعدت تفكر بحبيب قلبها
      في اليوم الثاني العصر في سيارة خالد
      سلمى بتعرفي انه ليان بدها تيجي ؟؟؟
      سلمى : ومين بدو يوصلها ؟؟؟؟
      سحر : حبيب قلبك اياد
      سلمى بحالمية : اااااه اموووووت فيه اناااااا
      خالد سمع الكلام وطار عقله يعني سلمى حبيبته بتحب واحد غيره
      لما وصلوا عند بيت ندى ونادية وقبل ما ينزلوا من السيارة
      سحر: سلمى اعطيني تلفونك شوي
      سلمى: دقيقة اطوله من الشنطة
      سلمى وهي بتفتح الشنطة وتعطيها التلفون يمد خالد يده ويوقع الشنطة بدون محد ينتبه
      سلمى : اففففف هلا وقتك
      خالد : سحر انزلي استنيها عند الباب وانا بشيللها اغراضها
      سحر : طيب انا رح انزل اسلم على ليان وبنستناكي على الباب طيب
      سلمى بدها تحكي لا بس سحر نزلت بسرررررعة
      خالد : قفل ابواب السيارة والشبابيك وترك سلمى تشيل اغراضها من الارض وهو ساعدها بدون ما يحكي اشي
      بس خلصت سلمى حاولت تفتح باب السيارة ما فتح حكت لخالد : ليه الباب ما بفتح ؟؟؟؟؟
      خالد : مين اياد ؟ ومن متى بتحبيه؟ وليه ميزتيه عني؟؟؟؟؟
      سلمى انصدمت كيف عرف : ما دخلك ويلا افتحلي الباب
      خالد بصراخ : لا دخلني واسمعي يا سلمى انا رح اجي واخطبك واذا ما بتوافقي صدقيني رح تندمي رح اقول لاهلك انك بتحكي مع الزفت اياد وبتطلعي معه وبحكي عنك كلام ما بينحكى وانتي بتعرفي اخوكي وابوكي شو رح يعملوا واعرفي انه رح تكون نهاية اياد
      سلمى وهي بتبكي : لا ياخالد لا لا تعمل هيك مشان الله
      خالد بقسوة : سمعتي كلامي وانا قول وفعل
      سلمى : بس كيف رح تعيش مع وحدة ما بتحبك ؟؟؟؟
      خالد : مادخلك المهم تنفذي كلامي ويلا انقلعي انزلي
      سلمى وهي تنزل بعد مافتح خالد الباب : الله يسامحك الله يسامحك
      نزلت سلمى وهي مكسورة الخاطر ووصلت بيت صديقتها وسلمت وجلست بعدين اجى خالد واخذهم وصل اخته وعند باب بيتهم : يلا انزلي سحر
      سحر : لا خلينا نوصل سلمى اول
      خالد بعصبية : سحر انزلي
      سحر : اف طيب لا تعصب سلمى انزلي شوي
      سلمى : لا يسلمووو
      سحر : بس شوي
      سلمى : ما بدي
      خالد : خلصيني انزلي يا سحر
      سحر : طيب
      ونزلت
      خالد وصل سلمى على البيت وقبل ما تنزل : اتوقع فهمتي كلامي يا انسة سلمى
      سلمى طنشته ونزلت خالد عصب منها ورجع على البيت ونزل عند امه وابوه وقال لامه وابوه انه بدو اياهم بموضوع

      خالد : انا نويت اتزوج
      الاب : ممتاز مبرووك
      خالد : انا بدي اتزوج سلمى بنت عمي
      الام بفرحة : البنت ما في احسن منها وبنت عمك كمان
      خالد : متى رح تخطبيلي اياها ؟؟؟
      الام : بعد بكرة بنروح لعندهم وبنطلبها رسمي ان شاء الله
      خالد : طيب
      الاب : الله يوفقك
      خالد ابتسم وراح ينام
      بعد اسبوعين اليوم لازم ترد سلمى وسلمى محتارة وهي ما بدها خالد بس خايفة على حالها وعلى اياد وطول الاسبوعين بتبكي واهلها موافقين على خالد وبستنوا رد بنتهم سلمى قررت سلمى قرار راحت على غرفة سالم كان بالحمام اخذت تلفونه ونقلت رقم خالد عندها وراحت غرفتها بسررعه رنت عليه بعد تردد
      خاالد : الووو
      سلمى بكره واجبار : هلا خالد
      خالد بشك : هلا مين معي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
      سلمى : انا سلمى
      خالد بفرح مخفي : اهلين نعم ؟
      سلمى بغصة : خالد انا بدي ارفض خالد انا ما رح اكون سعيدة معك لا تجبرني
      خالد : لا رح تكوني سعيدة صدقيني
      سلمى : اسمعني انا ما اريدك تفهم شو يعني واعمل الي بدك اياه
      خالد ببرود : اوك
      سلمى : شو يعني ؟؟؟
      خالد : مو قلتيلي اعمل الي بدي اياه انا رح اقابل اياد واتصرف ولا تلوميني اي اشي رح اعمله اوك حبي ؟
      سلمى بكره وحقد وصراخ : حقييير لا تعمله اشي
      خالد : مقبولة منك كلمة حقير مؤقتا هههه اسمعيني منيح اذا ما بتوافقي رح اتصرف ع طريقتي شو قلتي ؟؟؟
      سلمى بشهقات من البكاء : ما تججبررنيي
      خالد يحاول يقسى عليها : بلاش كذب خلصيني شو قلتي اليوم بدي. اسمع القرار
      سلمى اغلقت الخط بوجهه
      وصارت تبكي
      وفي المساء نزلت وخبرت اهلها بموافقتها
      بعد مرور اسبوعين صارت الخطبة ولما تركوهم مع بعض لحالهم
      خالد بفرح : مبرووك قلبي
      سلمى بحقد : لا تباركلي عزيني
      خالد : لهدرجه حاقدة علي
      سلمى : اكثر من ما بتتصور
      خالد بابتسامه : اوك ع راحتك المهم انك صرتي لي
      سلمى من بين اسنانها : كللب
      خالد بعصبية يحاول يخفيها بابتسامه : سماح هالمرة لانه اليوم فرح وباسها ع خدها وراسها وطلع وهي صارت تمسح خدها وتسب عليه وكانت رح تبكي لو ما دخلوا البنات عليها (طبعا البنات انصدمو بموافقة سلمى الي بتحب اياد لكن لما سألوها قالت انه كان حب مراهقة وخلص نسيته ليان انقهرت لكن سلمى راضتها وقالتلها انه نصيب )

      بعد مرور اربع اشهر في بيت خالد وسلمى (طبعا من بعد يوم الخطبة ما شافو بعض ولا حكو مع بعض )
      خالد : وبعدين معك تركتك على راحتك صار لنا اسبوع متزوجين وانتي كل يوم بتبكي ما خلصو دموعك كل هذا على شان الزفت اياد
      سلمى وهي بتبكي : لا تسب عليه ما دخلك فيه خلص اتركني بحالي بكرهك بكرهك
      خالد مسكها من شعرها : يا حيوانة قاعدة بتحميه مني ومن مسباتي
      وقعد يضرب فيها ورماها بالغرفة وتف عليها وطلع وقفل الباب وراه
      سلمى وهي بتبكي وقامت بالغصب وصارت تضرب على الباب وتصرخ : مشان الله افتحلي الباب
      خالد من برا الغرفة : اخرسي يا حقيرة معاكي يومين ادا ما بتتحسن معاملتك معي وتنسي اياد الحقير صدقيني من الغرفة ما بتطلعيى والحقير اياد صدقيني رح اروح عنده واذبحه فاااااااااااااااهمة يومين بس
      وطلع من البيت كله اما ببيت سالم
      سالم : حبيبتي سحورة
      سحر : عيونها
      سالم : تسلملي عيونك بس جوعااااان
      سحر : خمس دقايق والغذاء جاهز
      سالم : تسلمي
      اما عند ليان واياد وبالتحديد غرفة اياد
      اياد حزين على حب حياته سلمى الي بس عرف انها تزوجت انصدم
      وليان الي زعلت على اخوها لانه بحب سلمى
      نرجع لسلمى مسكت تلفونها ورنت على لياااااان
      ليان ردت لكن لما ردت خالد كان راجع على البيت ووقف عند الباب لما سمع سلمى تقوووول : مرحبا لياان
      ليان : اهلين
      سلمى : كيفك ؟؟؟؟
      ليان :الحمدالله انتي كيفك ؟؟؟؟
      سلمى : تمااام لين بدي اطلب منك طلب ؟
      ليان : تفضلي
      سلمى : بدي احكي مع اياااد
      خاااالد عصب بس مسك نفسه
      ليان باستغراب : طيب بس ليه ؟؟؟
      سلمى : بعدين بتعرفي اعطيني احكي معه
      ليان دقيقة راحت ليان وحكت لاياد الي استغرب واخد التلفون ورد : الو
      سلمى اشتاقت للصوت : الو اهلين كيفك ؟؟؟
      اياد : تمام وانتي كيفك ؟؟؟؟
      سلمى : انا مو بخير اياد انااا بحبك وانا مغصوبة على الزواج من الزفت خالد بس اياااد انااا بموت فيك بس هو غصبني وهددني بدي اياك تعيش حياتك لانه ليان قالتلي انك زعلان
      اياد : الحقيييير بس انا بحبك يا سلمى وما رح اتزوج غيرك بس انتي حاولي تخليه يكرهك ويطلقك وانا بتزوجك
      سلمى : انا رح احاول بس اذا طولت عيش حياتك
      اياد : مستحيل اقدر بس بحاول
      سلمى : طيب سلاااام
      اياد : سلااام
      وفجاة دخل خالد : يا حقيرة هاتي التلفون هاتيه
      سلمى : شو فيه
      خالد : وبتحكي معه طيب انا قلتلك معك يومين وبس وهلا هاتي تلفونك ما بدي امد ايدي عليكي
      سلمى وهي خايفة : خذ التلفون بس خالد ابوس ايدك طلقني انا ما بحبك اتركني بحالي
      خالد بعصبية : اسمعي الطلاق لا تحلمي فيه طلاق مارح اطلقك لو بتموتي ومعاملتك معك يومين والا مثل ماقلتلك تحلمي تطلعي من الغرفة او البيت والتلفون ما رح ارجعلك اياه فاهمة يلا انقلعي حضري الغذاء
      سلمى قامت حطت الغذاء واكلوا وراح خالد نام وسلمى قعدت تفكر انه كيف رح تكمل حياتها ولقت الحل انها تنسى اياد او بالاصح تتناسى اياد مؤقتا
      بس صحى خالد راحت له سلمى : خالد ممكن اروح عند سحر بكرة ؟؟؟؟؟
      خالد : لبكرة الله بيفرجها بس انا رح اوصلك
      سلمى : اكيييد
      خالد: طيب
      عند اياد الي لقى الحل نفس الي لقته سلمى : ليااااااااان
      لياان : نعم؟
      اياد : احكي مع سلمى واعطيني اياها قلبي مو مرتاح
      رن تلفون سلمى عند خالد وكانت ليان راح اعطى التلفون لسلمى وقلها ترد بس تلفون خالد رن فطلع من الغرفة وراح يحكي بالتلفون ردت سلمى :الو
      ليان :الو اهلين كيفك ؟؟؟؟
      سلمى :تمام انتي كيفك ؟
      ليان : الحمدالله بخير سلمى اياد حاب يتطمن عليك
      سلمى : انا ما بقدر احكي معه هلا خالد في البيت
      ليان قالت لاياد انه سلمى ما بتقدر بس اياد سحب التلفون من ليان وقال : الو
      سلمى بخوف : الو اياد الله يخليك تسكر انا ما
      اياد يقاطعها : انا بحبك بس قررت انك تعيشي معاه حياتك عادي وتحبيه مثل ماتحبيني واكتر
      سلمى : وانا كمان هيك فكرت وكل واحد يعيش حياته
      اياد بغصه: اوك مع السلامه
      سكر اياد الخط وهو حزين حبيبته راحت وتركته
      اما عند ليان بس سكر اياد الخط صارت تبكي وهي في قلبها تدعي على خالد لانه هو السبب للي وصل اياد وسلمى لهذا الحال
      سلمى صارت تبكي بحرارة على حب حياتها اياد الي ضاع بسبب خالد
      خالد خلص تلفونه ورجع على الغرفه وشاف سلمى تبكي بحراره حزن عليها كتير وراح لعندها وجلس بجنبها
      خالد:سلمى ليش تبكي؟؟؟
      سلمى ما ردت عليه
      خالد:سلمى ردي علي ليش بتبكي؟؟؟؟
      ماردت سلمى خالد عرف انه السبب عشان اياد بس رد وسال :عشان اياد صح؟؟؟
      سلمى ضمت خالد خالد انصدم بس ضمها ومسح على ظهرها وفجأة رفعت سلمى راسها : خا..لد اعطي...ني فرصة انا رح بحا...ول احبك
      خالد ابتسم : الك الفرص كلها بس اعطيني تلفونك
      سلمى اعطته التلفون وابتسمت غصب وراحوا يناموا
      عند سحر وسالم
      سالم : شو هالكلام يا سحر ؟؟؟
      سحر تبكي : مثل ما سمعت
      سالم : ليه يا سحر ليه ؟؟؟؟؟
      سحر : لانك خاين
      سالم : طلاق ما فيه وانا ما خنتك فااااااهمة ؟
      سحر : لا بدك تطلقني وانت خاين خاين
      سالم ما تحمل واعطاها كف وقالها :انا مو خاين وبدي اعرف هلا ليه صار لك ساعة بتحكيلي خاين ؟؟؟؟؟
      سحر طنشته وقامت بس سالم مسكلها ايدها وجلسها وقال : مارح تقومي الا لما اعرف شو القصة ؟؟؟؟؟؟؟
      سحر قامت جابت صور ورمتها على سالم
      سالم مسك الصور بس شافها انصدم :ريم ؟؟؟؟؟؟
      سحر : وبتحكي مو خاين
      سالم : ممكن تفهمي القصة ؟؟؟؟؟؟؟؟
      سحر بعصبية وهي بتبكي : شو بدي افهم شو افهم انك كنت تخوني مع وحدة ؟؟؟؟؟؟
      سالم عصب :افهمي القصة بعدين تعالي احكي
      سحر:ممكن تفهمني مين ريم ؟؟؟
      سالم:ريم كانت حبي القديم بس طلعت خاينه وانا مابنكر اني كنت احبها قد مابحبك ويمكن اكتر بس هلا بكرهها اضعاف ماكنت احبها ...
      سحر تقاطعه:انت انسان كذاب مو كنت تقول لي ااني انا حبك الوحيد والاول
      ساالم بعصبيه:لاتقاطعيني هاي اخر مره تعملي هيك
      سحر:انا حره ومادخلك ف....
      سالم قاطعها بكف : لا دخلني انا زوجك ومسؤول عنك (وبعصبية) فاااااااااهـــــــــــــــــمة
      سحر ودموعها على خدها:لا مو فاهمه وقريبا رح تطلقني فاااااااااااهــــــــــــــــــــم
      سالم بعصبية:لا تحلمي بالطلاق
      سحر : انا رايحة عند اهلي ومالي راجعة لهذا البيت وبتمنى توصل ورقة طلاقي بسررررررعة
      سالم ضحك باستهزاء : اه توكلي على الله
      سحر : لا اله الا الله ومحمد رسول الله وراحت على الغرفة لبست وطلعت للباب الخارجي وحاولت تفتحه لقته مقفول عرفت انه سالم قفله عشان ما تروح راحت عنده لقته نايم صحته وسالها : انتي بعدك ما رحتي عند اهلك؟؟؟؟؟
      سحر : هه سخيف اعطيني المفتاح
      سالم : اي مفتاح ؟؟؟؟؟
      سحر : يعني اي مفتاح مثلا مفتاح الباب
      سالم : ليش ؟؟؟
      سحر عصبت : لو سمحت اعطيني المفتاح
      سالم قام وشد الحجاب من على راسها وشد شعرها : لاترفعي صوتك بوجهي
      سحر بالم : اتركني اتركني يا حقير
      سالم عصب منها واخدها على الغرفة من شعرها ورماها على الارض وطلع من البيت وقفل باب البيت وراه اما عند سحر الي بتبكي فقدت الوعي
      وبعد ساعة رجع سالم على البيت وفتح باااب الغرفة وانصدم لماااا شاااف .....................
      انصدم سالم لما شاااف انه سحر غايبة عن الوعي شالها بسرعة وحطها على السرير وجاب ماء وعطر رش ماء على وجهها وحط عطر على معصمها وحط معصمها عند انفها بدات تفتح عيونها شوي شوي سالم بسرررعة قاللها : كيفك ؟؟؟ظ
      سحر : ابعد عني
      سالم بحزن : سحر انا اسف
      سحر : ابعد عني اكرررررهك
      سالم: بس يا سح
      سحر تقاطعه : اطلع برااااا
      سالم طلع وهو حزين ومو عارف شو رح يصير
      اما سحر الي قامت بصعوبة ولفت الحجاب على راسها وقعدت تبكي
      نروح عند ليان واياد
      اياد حزييييين كتييييرر على سلمى
      ليان : خلص يا ايااااد انسااااها وعيش حياتك وان شاء الله هي كمان بتقدر تعيش حياتها
      اياد بعصبية : بس انا بحبها بتعرفي شو يعني بحبها ؟؟؟؟؟
      ليان :طيب بس ما في الك نصيب فيها
      اياد : افهميني يا ليان انا بحبهااااا بحبها
      ليان : فاهمة عليك يا اخوي فاهمة
      اياد: بكرة بترني عليها بدي احكي معها ماشييي؟؟؟؟
      ليان : لا ما رح ارن مابصير تحكي معها
      اياد : ياليان اخر مرة
      ليان بتفكير : طيب
      اياد ابتسم : شكرا يا حلوة
      ليان : مصلحة
      اياد : هههه يعني عارفة طيب طيري
      ليان : انا اطير طيب ما رح ارن على سلمى بكرا
      اياد بترجي : لالالا خلص خليكي انا بطير
      ليان بضحكة :ههههه مجنون وركضت على غرفتها قعدت وصارت تفكر ب أحمد (اخو سلمى )
      ليان بنفسها : احبه بس يا ليت هو يحبني كمان
      عند ندى ونادية
      ندى بغرفتها تفكر كمان بحبييييب قلبها دخلت عليها نادية
      نادية : شو بتعملي يا قمر؟؟؟؟؟؟؟؟؟
      ندى : ولا اشي بفكر
      نادية وهي تغمزلها : بمين اعترفي ؟؟؟؟؟
      ندى ضحكت وقالت : في مستقبلي
      نادلة بشك : اكيد
      ندى : اكيدين
      نادية : طيب تعالي تعشي
      ندى : اوك
      نرجع بيت سالم
      مسحت سحر دموعها وطلعت من الغرفة عشان تروح عند اهلهاااا طلعت بدها تاخد تلفونها من على الطاولة ما لقته دورت دورت مالقته راحت عند الباب لفت انتباهها ورقة على الارض رفعتها لقت مكتوووووب عليها
      من سالم لحبيبته سلمى
      انا طلعت انام برا البيت ارتاحي انتي اليوم وبكرا بنتفاهم تلفونك معي وانا قفلت بااااب البيت هدي اعصابك وروقي
      حبيبك سالم

      سحر صارت تبكي كنت حبيبي يا سالم كنت
      ورااااااااااحت نامت
      في اليوم التاني في بيت خالد
      خالد: سلمى يا سلمى
      سلمى : نعم؟
      خالد : بدك اشي بدي اطلع مشوار صغير ما بتاخر
      سلمى بتردد: ما بدي اشي بس
      خالد: بس شو ؟؟
      سلمى : ممكن تعطيني تلفوني ؟؟؟
      خالد : ليه بدك اياه
      سلمى: بدي احكي مع سحر
      خالدر: بس ارجع بخليكي تحكي معها
      سلمى: طيب انت شو بدك فيه؟؟؟
      خالد : خلص يا سلمى انتهى الموضوع انا مستعجل كتير تاخرت يلا سلاام
      بنفس الوقت رن تلفون سلمى
      خالد : ليان الي بترن
      اعطاها التلفون وقالها انا طالع تاخرت خلصي معها ولا تحكي مع حدا .
      طلع خالد وردت سلم على ليان
      سلمى: الوو ليووون
      ليان: اهلين فيكي كيفك ؟؟؟
      سلمى : بخير مشتاقتلك وانتي كيفك؟؟؟
      ليان : تمام سلمى اياد بدو يحكي معك
      سلمى بتردد: طيب
      في نفس اللحظة رجع خالد الي كان ناسي مفاتيح السيارة بالبيت وسمع سلمى بتحكي
      سلمى: اهلين اياد
      اياد : كيفك سلمى ؟
      سلمى بحزن: تمام اياد احنا شو اتفقنا؟؟؟
      اياد : ماقدرت يا سلمى ماقدرت سلمى انا عندي فكرة
      سلمى :شو هالفكرة ؟؟؟؟
      اياد :تعالي عند ليان وبحكيلك
      سلمى : ما اعتقد خالد يخليني يا اياد
      اياد : مو ضروري اليوم
      سلمى : متى ؟؟؟
      اياد : بس تقدري
      سلمى : بس خالد اخذ مني التلفون ويمكن ما يخليني اجي لعند ليان وخاصة انه عارف انها اختك
      اياد بتفكير : طيب حاولي باي طريقة
      سلمى: رح احكيلو يوصلني عند سحر وانا بجي من عند سحر بس يروح لعند ليان وبروح منع عندليان لبيت سحر قبل ما يجي يرجعني البيت
      اياد : طيب
      سلمى: يلا مع السلامة
      اياد : مع السلامة
      اما عند خالد اخذ مفاتيح السيارة وطلع معصب وهو يقول انا بورجيكي يا سلمى انتي واياد الزفت وراح على مشواره
    5. Roro roro
      14-08-2017, 03:21 PM

      رد: روايتي : تعذبت وتعذبت وعلى الفاضي

      روايتي : تعذبت وتعذبت وعلى الفاضي


      البارت الرابع
      في بيت سحر وسالم
      صحيت سحر الصباح وبعد ما فطرت
      دخل سالم البيت
      سالم : السلام عليكم
      سحر بهدوء: وعليكم السلام
      سالم وهو يقعد جنبها: كيفك اليوم ؟؟؟
      سحر ما ردت
      سالم بندم : سحر حبيبتي صدقيني انا ندمان اني مديت ايدي عليكي بس ماقدرت ما قدرت سحر انا بقلك انه كنت احبها لريم بس انا هلا ما بطيقها انا بكرها يا سحر بكرها بحبك انتي ما بحبها انا نسيتها سحر حبيتي اسمع..
      قاطعتة سحر بصراخ : بس خلص افهم يا سالم انا ما بحبك خلص ما بدي إياك تتحجج بانك كنت تحبها خلص وانا كمان كنت احبك وهلا لا
      سالم وهو يهديها : سحر مشان الله افهميني انا بحبك وبموت فيكي
      سحر وهي تبكي: ليه يا سالم ليه؟يه؟؟؟
      سالم :شو ليه يا سحر افهمي علي هاد كان ماضي وهلا اختلف الوضع هلا احنا بدينا صفحة جديدة وصديقني يا سحر انه كل اشي حكيته صدق وماكذبت بحرف
      سحر سحر وهي تبكي وتضم سالم : سالم انا بحبك انا كنت بكذب انا ما بكرهك
      سالم بحنان وحب : وانا بعشقك


      في مكان بعيد ولاول مرة بنروح عليه
      ...:شو صا؟صاع؟؟؟
      .ددد:بعتنا الصور
      ...بشر:: انا بورجيك يا سالم ادا ما بخليك تبوس ايدي حتى اسامحك


      نروح عند ندى ونادية
      ندى : اشتقت لسلمى وسحووورة
      نادية: وانا كمان
      ندى:خلينا نعزمهم مع ليان
      نادية:اممممم طيب بس مو هلا
      ندي :اوكي بعد كم يوووم
      نادية :اوكي
      دخل سند البيت
      سند :مرحبا
      ندى ونادية : اهلين
      ندى :سند طلعنا مشوار طفشانين
      نادية : اه يا حبيبي يا اخوي
      سند بتفكير: اوكي قوموا البسوا
      ندى ونادية:يس
      نروح عند سلمى وخالد
      رجع خالد على البيت
      وقعد يتفرج على التلفزيون
      طلعت سلمى عنده : خالد ممكن اطلب منك طلب؟؟؟
      خالد:نعم؟؟
      سلمى :بدي اروح عند سحر
      خالد: اوكي انا بوديكي
      سلمى :طيب بس متى:
      بعد الادا
      سلمى :اوكي وجت بدها تروح
      خالد :سلمى
      سلمى؟ : نعم؟؟؟
      خالد: اعطيني تلفونك
      سلمى: طيب
      وراحت تجيبه
      في بيت ابو سالم
      احمد قاعد وبفكر بحبيبة قلبه قطع عليه صوت تلفونه وكان صاحبه سند
      سند : الوووو
      احمد
      : هلا بسند هلا
      سند : هههه كل هالترحيب الي؟؟؟؟
      احمد : لا لجارتنا
      سند: طيب خلي جارتك تنفعم
      احمد : لالالا استنى بلا جارة بلا بطيخة شو بدك ليه رنيت علي؟؟؟.
      سند : طالع انا واخواتي قلت احكيلك انه مارح اطلع معك اليوم
      احمد: طيب ولا يهمك انا ببلغ الشباااب
      سند : اوك يلا مع السلامة
      احمد : مع السلامة

      نروح عند ليان
      ليان: اياد اياد
      اياد: شو في ؟؟
      ليان :وين سرحان صارلي ساعة بناديك؟؟؟؟
      اياد :شو خصك؟؟؟؟
      ليان :طيييب بنشوف مين بده يكون مرسال بينك وبين سلمى
      اياد : يي لالالا حبيبتي ليووونه انتي انا بحبك انا كنت سرحان في...
      ليان قاطعته وهي تركض على الغرفة : لا مابدي مصلحة
      اياد وهو يلحقها: ليووونة قلبي انتي ؟؟
      ليان :امممم طيب بسامحك بشرط اياد بنفسه طيب انا بورجيكي بس اخلص من حاجتك:نعم شو شرطك؟؟؟
      ليان : اممم تروح تجبلي بوظة وشبس وعصير شوكولاته
      اياد وه يتصنع الحزن: بهون عليكي انا اروح وانا تعبان
      ليااان: بتستاهل
      اياد :طيب هلا بروح اففف
      ليان :لاا تتافف
      اياد وه يعطيها ضهره وضاغط على اسنانه ماسك اعصابه : حاضر وراح
      بيت خالد
      سلمى : انا جاهزة خالد يلا
      خالد وهو ماسك نفسه غصب:يلا
      وصلوا عند سحر ونزلت سلمى بعد ما اخذت تلفونها عشان خالد بس يرن عليها تجهز حالها عشان تروح
      عند سند بعد ما رجع على البيت هو وخواته
      سند : اخر مرة اطلعكم
      ندى: احسن
      ناديه :اممممم ليه؟
      سند باستهزاء: عشان احسن
      ناديه : لا جد ليه؟
      سند : 3 ساعات برا البيت وما بدكم ترجعوا
      ندى : عادي
      سند : روحي بس
      ناديه : لا احنا ما بنهون عليك نكون زهقانين وما تطلعنا
      سند :اه اه معك حق روحوا بس من وجهي
      في بيت اول مره ندخله
      بيت ابو وليد
      الاب متوفي
      الام مريضه بالقلب
      الوليد وسامر وتامر توأم يشبهون بعض كتير
      ريم البنت الوحيده
      في الصاله
      وليد : كيفك يمه ؟؟؟
      الام : الحمدالله يا ولدي احسن بكتير
      وليد : دوم يارب وين ريم وسامر وتامر
      ريم وهي نازله من الدرج : انا هون
      وليد بابتسامه : تعالي يا حبيبه اخوك
      ريم وهي تقعد جنب وليد الي ضمها وترفع راسها وتناظره: متأكد ؟؟؟
      وليد بضحكه: متأكد
      دخلوا سامر وتامر : السلام عليكم
      الكل : وعليكم السلام
      وليد : وين كنتم ؟؟؟
      سامر : كنا طالعين نتمشى
      تامر : وانت وين كنت رنيت عليك ما رديت؟
      وليد كنت ناسي تلفوني في السيارة وكنت نازل اشتري عشا
      الام : يلا تعالوا تعشوا
      عند سحر
      سحر : انتي مجنونه؟
      سلمى: انا مجنونه بإياد انا لازم اروح
      سحر : بس يا سلمى وخالد؟؟؟؟؟
      سلمى : خالد ما رح يعرف بس انتي ما تحكيله
      سحر بعدم اقتناع ؛ انا مالي دخل بينكم وما رح احكي
      سلمى : يلا انا رايحه
      سحر : طيب
      وطلعت سلمى بالسيارة الي فيها اياد وليان وراحوا على بيت ليان واياد نزلوا ودخلوا قعدوا بالصاله وليان راحت تجيب عصير
      اياد : سلمى انا ماقدرت ياسلمى ما قدرت انساكي
      سلمى ببكى: ولا انا
      اياد : والحل لازم تخلي خالد يكرهك ويبعد عنك لازم
      سلمى:حاولت كتير انا ما بحبه ما بحبه بس كمان ما بقدر احكي معك واخونه خلص يا اياد انا رح احاول اتأقلم مع الوضع
      اياد: بس يا سلمى
      سلمى تقاطعه : لا بس ولا شي خلص انساني خالد عنيد انسى
      اياد بحزن : طيب بس مو بسهوله مو بسهوله
      جت سلمى بدها ترد رن عليها خالد خافت وما ردت بس اصرار خالد خلاها ترد : الو
      خالد: ليه ما بتردي؟
      سلمى : ماسمعته
      خالد : اها طيب جهزي نفسك ربع ساعه وبكون عندك
      سلمى : طيب وسكرت
      سلمى : اياد قوم وصلني
      اجت ليان : خليكي بكير
      سلمى :خالد رن بسررعه ارجوك
      اياد بحزن :طيب
      وطلعوا بس قبل ما يركبوا السيارة شافوا........
      في بيت ندى وناديه
      سند :بنات انا جاي عندي صاحبي احمد
      ندى بفرحه تحاول تخفيها : اهلا وسهلا
      ناديه : اوك
      بعد ربع ساعه جاء احمد وقعد بغرفه الضيوف
      وهو يفكر ف حبيبته الي جوا
      سند :وين سرحان يا الاخ
      احمد : سرحان فيك حبي
      سند : هههه بتضحك علي
      احمد : ههه شو دخلك بشو سرحان
      سند : بتحب من وراي
      احمد بارتباك : ما دخلك
      سند باستغراب :اوك براحتك

      نروح لعند سلمى
      انصدمو لما شافوا خالد واقف عند سيارته
      سلمى بصدمه : خالد
      خالد بسخرية : اه خالد حبيبك
      سلمى : خخ...خالد انا
      قاطعها خالد بعصبيه : اركبي السيارة بسرعه
      سلمى بخوف : بس
      خالد بصراخ : اركبي
      ركبت سلمى بسرعه من الخوووف
      خالد راح لعند اياد وقال : اياك ثم اياك تقرب من سلمى فاهم والا صدقني بتندم
      اياد : انت خربت حبنا
      خالد بعصبيه وغيرة وصراخ : انا بحبها اكتر منك سلمى بتحبني انا فاهم انا وراح ع السيارة ركب ولقى سلمى بتبكي وبتشهق
      خالد وهو يمسك يدها بقوة : انا رح اربيكي
      وتركها وساق للبيت

      نروح لعند بيت وليد
      بغرفة ريم
      ريم تحكي تلفون :حبي سعد اهم اشي تساوي الي بقلك عليه
      سعد : اوك قلبي مع السلامه
      ريم : سلام
      دق وليد الباب ودخل
      وليد،:مرحبا
      ريم : هلا
      وليد : ريم ليش بتضلك قاعدة بغرفتك وما بتقعدي معنا
      ريم : خلص هلا باجي لعيونك
      وليد بحب وحنان : يلا

      نروح عند سلمى وصلو ونزلو
      نزلت سلمى وهي خايفه فاتت ع البيت قبل خالد
      خالد بعصبيه : سلمى
      سلمى بخوف ورجفه :خ...االد اسمعني بس انت فاهم غغلط
      خالد بصراخ : شو فاهم غلط خدعتيني ورحتي من وراي كل هاد مشان الزفت اياد يا حقيرة
      وبدآ يضرب فيها ضربها ضرب ما تحملته لدرجه انها بطلت تقدر تتحرك سحبها من شعرها للغرفه وقفل عليها الباب بعد ما اخذ تلفونها وضلت سلمى تبكي من الالم جوا
      عند سالم بالعمل
      وصل له ظرف فتحه كان صور لسحر وهي معها واحد واقفين عند باب بيت وضامها هاد الشخص ومو مبين وجها وصور تانيه متل هيك هو بس شافها جن جنونه وراح ع البيت
      دخل بعصبيه سحر يا سحر
      سحر بابتسامه : اهلا سالم حبيبي جاي بكير
      سالم رمى الظرف بوجهها وبلش يضرب فيها وهي مو فاهمه اشي وتحاول تبعد عنه
      بعد ما وقف ضرب قلها : يا خاينه بتحكي عني خاين وهاد شو اه شووو
      سحر بتعب : ش..شو
      سالم فتح الظرف وورجاها الصور
      سحر بصدمه : كذب كله كذب
      سالم بصراخ كذب كذب شو اه كذب شو حقيرة خاينه
      وطلع من البيت وقف الباب وسحر بتبكي

      نروح عند ريم
      ريم : حلو سعد يعني ركبت الصور وبعتتها
      سعد : ايوة هلأ بدي فلوسي
      ريم : تكرم بكرة رح اقابلك واعطيك
      سعد : اوك
      عند احمد
      احمد بتفكير بحبيبة قلبه ناديه كان يحبها بجنون وقرر يحكي مع اهله عشانها

      عند ندى
      ندى احمد حبيبي يا ترى انت بتحبني مثل ما بحبك ولا لا

      عند اياد
      اياد يفكر بسلمى شو صارلها وطلب من ليان تتصل عليها واتصلت لانها كانت خايفه عليها لكن كان مغلق وهاد الي زاد خوفهم

      عند سلمى
      هئ هئ هئ حرام انا بحبه ما بحب خالد مو قادرة اتقبله حتى يارب ساعدني دخل خالد عليها بسخرية واحتقار : هه مشتاقه لحبيب القلب وحط اكل جاهز قدامها وقال : تسممي
      سلمى بكره وحقد : ما بدي شكرا
      خالد : لا رح تتسممي الاكل كله
      سلمى بصراخ : ما بدي فاهم ما بدي بكرهك بكرهك
      خالد عصب وبلش يضربها ويضرب فيها وبس خلص معك ربع ساعه ارجع الاقيكي مخلصه اكل مفهوم
      سلمى ما ردت
      مسك شعرها : مفهوم
      سلمى :مم...فهوم
      عند ريم
      ريم : مرحبا قلبي
      صهيب : هلا ريم هلا حياتي
      ريم بخجل مصطنع : اهلين فيك حبيبي
      صهيب : اشتقتلك
      ريم : وانا اكثر
      صهيب : بدي اشوفك
      ريم : لا لا لا انت عارفه انا بحكي اه لكن اطلع معك لا
      صهيب : ليش ؟؟؟؟
      ريم : خلص انا حرة
      صهيب بخبث : طيب خلص ليش معصبة روقيناا
      ريم : اوك
      اما عند سلمى بعد ما طلع خالد من الغرفة قربت للأكل واكلت غصب عنها لحتى حست حالها رح تستفرغ الاكل وقامت تمددت على السرير دخل خالد
      خالد : تسممتي ؟؟؟
      سلمى بحزن ووجع هزت راسها بنعم
      خالد : ايوة اسمعي الكلام
      سلمى نزلت دموعها من الوجع النفسي والجسدي
      قرب منها خالد ومسح دموعها وقالها : لا لا تبكي لسا احنا بأول العذاب
      بعدين قام بعصبية : اسمعيني منيح ما رح اعيد كلامي تلفون مافي من يوم ورايح.....طلعة من البيت مافي.....دلع عندي مافي شغل البيت بس ارجع من الشغل بتكوني منهيته.....مفهووووووووووم.......... واذا تفكيرك بس تفكيرك بيروح لحركه من حركاتك يا ويلك ... فاهمه يا ويلك من سواد ليلك وطلع وترك سلمى بهمها............
      عند سالم رجع ع البيت وهو مازال معصب من الصور الي شافها لما دخل ما شاف سحر خاف لا تكون راحت عند اهلها... راح ع الغرفه فتح الباب ولقاها نايمه بسلام ... ابتسم ع شكلها لكن لما تذكر الصور كشر بسرعه وراح لعندها معصب سحبها من ايدها وهو يقول : قومي قومي يا حقيرة يا خاينة قومي انا تخونيني ليش ليييييش فهميني ؟؟؟؟؟ ليش عملتي هيك كل حبك كان خدعة وانا الغبي الي صدقت ... انا
      قاطعته سحر وهي تصرخ وتبكي : بس بسسسسس بكفيييي لا تشك فيي انا سامحتك ع الي صار وكان في بنت بحياتك بس انا مافي حدا بحياتي كذب كله كذب انتي مو غبي لانك صدقت حبي انت غبي لانك صدقت خيانتي
      رفع ايده سالم وضربها كف وشد شعرها : فوق خيانتك لك لسان تحكي انتي شوووو اه فهميني شووووووووووو ؟؟؟؟؟
      سحر : طيب اسمعنيي ليه مو راضي تعطيني فرصة اوضحلك انا اعطيتك فرصة اعطيني
      سالم بصراخ : فرصة لايش اه لكذبك ولا ل....
      قاطعته سحر : صدقني يا سالم غير ترجع ندمان بس صدقني وقتها ما رح تلاقيني .....بعدت عنه واجت بدها تقوم لكن رجع مسكها من معصمها وقالها : بدي اندم ع شووو اه احكيليييي ع شو اندم انا ما ندمت غير ع الايام الي ضيعتها معك كلكم خاينات كلكم ...
      سحر : فكر فكر يا غبيي فكر الصور ليه وصلتك وانا قبل فترة وصل لي صور اه احكيلي ليه بنفس الفترة فكر قبل ما تتهم لو انه ما اجت لي صور كان معك حق تصدق فيني وتشك مثل ماانا عملت مع هيك عطيتك فرصة لكن الي له هدف يخرب بينا خرب وعمل شغله تمام ...وبعدته ودخلت الغرفة الثانية وقفلت الباب عليهاا ....اما سالم مصدوم كيف ما فكر بهذا الموضوع صح اكيد في حدا بدو يخرب عليه بس مع هيك لازم يتأكد جلس يفكر ويفكر لحتى خطر على باله ريم ما في غيرها هي قالت انها رح تنتقم مني اكيد هي لازم اتأكد عشان ما اخسر حبيبتي سحورررة وطلع
    6. Roro roro
      14-08-2017, 03:22 PM

      رد: روايتي : تعذبت وتعذبت وعلى الفاضي

      روايتي : تعذبت وتعذبت وعلى الفاضي


      تكملة البارت الرابع
      عند خالد رن تلفونه شاف رقم سحر
      خالد : الو هلا سحووورة
      سحر بحزن تحاول تخفيه : هلا فيك حبيبي كيفك شو اخبارك واخبار سلمى
      خالد : بخير مشتاقينلك كيفك انتي وسالم
      سحر : الحمد الله ... خالد برن ع سلمى تلفونها مغلق ليه ؟؟؟
      خالد : يمكن خالص شحنه
      سحر : اعطيني اياها اذا ممكن ؟
      خالد بكذب : سلمى نايمه بس تصحى بخليها تحكي معك
      سحر : امممم اوك ممكن تيجي تاخذني لعندك ع البيت
      خالد : ليش ما تيجي انتي وسالم
      سحر : انا حابة اجي لحالي اقعد يومين اغير جو
      خالد عرف انهم متهاوشين بس ما حب يتدخل : طيب من عيوني جهزي حالك
      سحر : اوك سلااام
      عند ريم جالسة تتفرج ع التلفزيون وتفكر بخططها الشريرة
      رن تلفونها رفعت وانصدمت من الرقم. ردت بنعومه : الوووو
      سالم بعصبيه : ريم بدي اشوفك الحين
      ريم : مين معي ؟؟؟
      سالم : ريييييم انا سالم بعدي نص ساعه اشوفك ب ................. مفهوم واغلق الخط بوجهها
      ريم : اكيد عرف قيمتي هههههاي
      عند احمد انصدم صدمة عمره نادية ما رضيت حبه نادية حبيبته ما بتحبه لو حبته كان اقتنعت مصدوم نزلت دمعه من عينه لكن مسحها وحاول يتناسى مع انه صعب
      اما عند ندى كمان هي مصدومه حبيبي احمد بحب نادية وما بحبني ككييييف ليششش لما شفت امه وهي بتحكي عن نادية وانه احمد بدووووو ... وهي مصدومه ليييش ليش ؟؟؟
      عند نادية حالة من الاستغراب من حالة ندى من عرفت انه زيارة ام احمد عشان نادية وهي زعلانه ليش ؟؟؟ وببعد تفكير ؟؟؟ لا يكوووون بتحبه هئئئ
      راحت ع غرفة اختهافتحت الباب ودخلت
      نادية : ندى
      ندى بابتسامه تخفي حزنها : هلا
      نادية بسؤال مفاجئ : انتي بتحبي احمد ؟؟؟
      ندى بارتباك : لاااا
      نادية :كذابة اعترفي
      ندى : مين قالك ؟
      نادية : يعني صح ؟؟؟
      ندى سكتت نادية عرفت انها صادقه وانها بتحبه سكتت وطلعت من غرفة اختها لغرفتهاااا بهدوء وهي تفكر
      عند سالم وريم
      ريم بابتسامه : مرحبا حبيبي كيفك شو ...
      قاطعها سالم بعصبية : اعترفي انتي الي بعتي الصور صح؟
      ريم باستغراب كاذب : اي صور ؟
      سالم : لا تكذبي انتي عارفة اي صور
      ريم : لا مو عارفة
      سالم بصراخ خوفها : لا عارفة اعترفي ولا صدقيني بروح بحكي لاخوانك كل اشي
      ريم بخوف من اخوانها : لا خلص الا اخواني
      سالم : احكي كل اشي
      ريم : طيب وصارت تحكيله كل اشي كيف اتفقت مع سعد وكيف ركبت الصور وكل اشي وسالم مصدوم بعد ربع ساعه تركها سالم وطلع راجع للبيت


      نروح عند خالد
      دخل عند سلمى لقاها نايمة بالسرير بكل تعب قرب منها : سلمى يا سلمى
      سلمى فتحت عيونها بخوف : نع ... نعم ؟؟؟
      خالد بحقد وغيرة كل ما يتذكر الي صار : اسمعيني منيح سحر بدها تيجي تقعد يومين يا ويلك تبينيلها اشي او تحكيلها اشي مفهوم واذا سألتك عن التلفون احكيلها خربان وخالد بدو يصلحه فاااااااااهمة ؟؟؟
      سلمى بخوف من صراخه وخوف انه يضربها : ططيببب.
      خالد قومي غسلي وجهك حتى ارجع الاقيكي مخلصة ومرتبة البيت رايح اجيبها .
      سلمى : ححاضر
      طلع خالد وراح يجيب سحر
      نروح عند اياد
      اياد : خايف يكون ضربها
      ليان : لا ما اتوقع
      اياد : ليش لا ؟؟؟
      ليان : ما بعرف
      اياد : لا اكيد ضربها وبجوز ذبحها من الضرب
      ليان : الله يستر

      عند سالم
      وصل البيت مبسوط راح يحكي لسحر كل اشي واكيد رح يتصالحو دخل ما سمع صوت قال بنفسه بجوز بالغرفة راح ع الغرفة فتح الباب وتفاجأ انه سحر مو بالغرفة دور بكل البيت وما لقاها عرف انها اكيد طلعت عصب: وين بدها تروح ما بدي اخسرها اكيد راحت لأهلها
      رن عليها ما ردت ابدا
      بينما بسيارة خالد
      خالد : سحر احكيلي شو فيه بينك وبين سالم ؟؟
      سحر : قلتلك ما في اشي بس سوء تفاهم
      خالد : اكيد
      سحر : اكيد
      ما حب يضغط عليها اكثر من هيك وصلو ع البيت ونزلو سلمت سحر على سلمى ودخل خالد يرتاح وينام شوي
      سلمى : سحر شو فيه ليش زعلانه ؟؟؟
      سحر : ما في اشي
      سلمى بعدم تصديق : لا فيه اشي واشي كبير كمان
      سحر ببكاء : سالم شك فيني سالم ضربني ....هئ هئ هئ
      سلمى تهدي فيها : خلص طيب حبيبتي اهدي شوي
      بعد ما هديت خبرت سلمى كل اشي

      عند ندى : يا الله ... نفسي اعرف كيف عرفت نادية بحبي لأحمد كيف ؟؟؟؟؟
      اكيد من زعلي من اول ما صار موضوعها هي واحمد اكييد ............ الله يستر


      عند خالد فتح تلفون سلمى ولا هو برن ليان بترن نادى ع سلمى واجت سلمى : نعم ؟؟؟
      خالد : تعالي ردي عليها وشوفي شو بدها قدامي واحكيلها انه تقطع علاقتها فيكي نهائيا
      سلمى : بس
      خالد : لا تبسبسي اعملي الي قلتلك مفهوم
      سلمى بزعل ونبرة بكاء : حاضرر
      سلمى : طيب
      سلمى : الووو
      ليان : يا هلاا
      سلمى بحزن : هلا ليان كيفك
      ليان :تمام انتي كيفك طمنيني عنك.
      سلمى : الحمد الله بخير
      ليان : شو صار معك احكيلي بعد ما روحتي ؟؟؟
      سلمى : ما صار اشي
      ليان : سلمى شو فيه ليش بتحكي هيك
      سلمى : ليان انا اسفة انا مضطرة اقطع علاقتي معك
      ليان بصدمة : شووووووووووو؟ ليش شو عملتلك
      سلمى : صدقيني مو بيدي
      لينا : فهميني شو القصة
      سلمى وهي تشوف خالد يأشر لها تسكر : مع السلامه انتبهي ع حالك وسامحيني
      وسكرت الخط وقعدت تبكي
      خالد ببرود: ليش البكي ؟؟؟
      سلمى ما بترد بتبكي
      خالد : سألتك ليش البكي عشان ليان مو انتي السبب انتي السبب لو ما عملتي هيك كان هلا بتحكي معه عادي وعايشة بسعاده بس ضيعتي ع حالك بحالك غبية وطلع وتركها وهي زادت بكي
      في المساء
      رن خالد على سالم وقال له انه سحر عنده سالم انبسط انه ما راحت لاهلها وكبرت القصة اكثر خالد ممكن يساعده سأله خالد شو صار بينهم بس سالم ما رضي يحكي اشي
      سالم : خليها تجهز حالها انا جاي اخذها
      خالد : خليها يومين ترتاح شكلها تعبانه
      سسالم : لا
      خالد : يا رجال خليها
      سالم : طيب بس الصبح جاي اخذها
      خالد : براحتك مع السلامة
      عند خالد دخل البيت لقى سحر نايمه ع الكنبة دخل الغرفة يشوف سلمى لقاها بعدها بتبكي وزعلانه
      خالد : وبعدين معك ؟؟؟متى تخلصي بكاء؟؟؟
      سلمى بشهقات من البكاء : ااسسفة ... انا اس...فة على .. .كل اشي.....بس....بس لال..لا تحرمنيي من صديقتيي ليان
      ارجوووك
      خالد بقهر : كل هذا الي صار وبدك اخليكي ترجعي تحكي معها لا تحلمي فاهمه لا تحلميييي وخليكي ابكي لبكرة
      سلمى : ياا خخخالد بعمل...بعملك الي بدك اياه
      خالد بعصبية : لاااااااااا ما بتفهمي لا يعني لا انا طالع نص ساعه اذا برجع وبلاقيكي بتبكي يا ويلك
      وطلع تركها بحزنها
      عند سالم مو قادر يتحمل للصباح دخل يحاول ينام
      عند ليان
      مقهورة ليش عملت هيك سلمى ليششش
      اياد : يا ليان بجوز خالد هو الي اجبرها
      ليان : وانا شو دخلني
      اياد : لاني اخوك
      ليان ببكى : حقير خالد الزفت ليش هيك يعمل ليش مو هيك الي بحب مو هيك
      اياد : اوووووووووووووف خلص بكفي بكفي مو متحمل ليش هيك بصير معي ليش ليش حبيبتي تروح من يدي بسبب واحد مثل خالد حقيييييييييييييير

      عند خالد
      رجع وشاف سلمى سرحانه وما بتبكي
      خالد : قومي صحي سلمى وخليها تدخل تنام بالغرفة داخل
      سلمى بهدوء : حاضر
      وقامت سلمى صحت سحر ودخلتها تنام
      ورجعت ع الغرفة
      خالد : جهزيلي العشاء
      سلمى : طيب
      وراحت تجهز العشاء

      عند نادية
      نادية : ندى ندىىىىىىىىىىى ويننننك ؟؟؟
      ندى : نعم ؟
      نادية : خلينا نحكي ل سلمى وسحر ونطلع السوق نتفق على يوم ؟
      ندى : اوك بس مو بكرة خليها بعد يومين ماشي ؟
      نادية : اووك
      سند : السلام عليكم
      ندى ونادية. : وعليكم السلام
      سند : جهزولي العشاء جوعان بسرررعه لو سمحتم
      ندى : طيب
      وقامو يجهزو العشاء

      عند ريم
      ريم :كيف عرف كييييف اووووف يا اووووف لكن انا ريم ما بنكسر رح اورجيك شو رح اعمل بس اصبر شوي
      دخل سامر : ريووووومتي ريووومه الحلوة شو بتعمل ؟
      ريم بحب : ولا اشي
      سامر : طيب تعالي تعشي
      ريم : يلا

      عند سلمى
      جهزت العشاء وحطته ع الطاولة اجى خالد وقعد على الطاولة اجت سلمى بدها تروح
      خالد : وين رايحه ؟؟؟
      سلمى نزلت راسها : ع الغرفة
      خالد : تعالي كلي
      سلمى : ما بدي شبعانه
      خالد ببرود : قلتلك تعالي كلي تيجي تاكلي بدون كلام بسرررعه
      جلست سلمى على الطاولة بهدوء وبدأت تاكل غصب وهي متضايقة من خالد وتصرفاته بس خلصو قامت العشا وخلصت شغلها وراحت ع الغرفة لقت خالد ماسك تلفونه دخلت وتمددت على السرير بدها تنام
      خالد : بدك تنامي ؟؟؟
      سلمى هزت راسها بنعم
      خالد : قومي جيبيلي كاسة ماء
      سلمى بهدوء قامت : حاضر
      راحت جابتله ورجعت نامت


      ثاني يوم الصباح
      بعد الفطور رن سالم على خالد وبعد السلام
      سالم : خالد احكي لسحر تجهز حالها
      خالد : خليها وتعال تغدى وبتاخذها هلأ انت رايح على الدوام بس ترجع
      سالم بتفكير : طيب سلام
      خالد : سلام

      خالد : سلمىىى سلمىى
      اجت سلمى : نعم ؟
      خالد : اليوم سالم جلي يتغدى معنا بس لا تخبري سحر مفهوم اطبخي واحسبي حسابه
      سلمى بهدوء: حاضر
      خالد باستغراب من حالتها من الليل وهي بس حاضر وطيب وهادية على الاخير بيعرفها كتير بتحب الضحك والمزح من زمان وهذا الاشي الي حببه فيها انها مرحة : مع السلامه انا طالع انتبهي على حالك وباسها على جبينها وطلع
      سلمى رجعت كملت شغل البيت وقعدت مع سحر

      وقت الغدا
      دخل خالد ومعه سالم وقاعدين بضحكو
      الشباب : السلام عليكم
      سلمى : وعليكم السلام
      سحر مصدومه : وعليكم السلام
      سالم ناظر بسحر بابتسامه وراح باسها ع خدها وسلم عليها : كيفك قلبي ؟؟؟
      سحر بعدها مصدومه ما ردت
      راح سالم وسلم على سلمى وسألها عن احوالها
      خالد : سلمى حبيبتي روحي جهزي الغدا حتى ابدل ملابسي
      سلمى بهدوء : حاضر
      وقامت وخالد يناظرها : عن اذنكم بدي اروح ابدل
      سالم : اذنك معك
      طلع خالد وسالم ناظر بسحر الي ما حكت اشي اجت سحر بدها تقوم مسكها سالم : وين رايحه ؟ تعالي مشتاقلك وجلسها بحضنه
      سحر بغضب وتحاول تكون هادئة : بععععد عني احسن لك
      سالم بابتسامه : نوووووووووووو .... بعدين في وحدة بتحكي لحبيبها بعد
      سحر بحدة : انت مو حبيبي اصلااااااااااااااا وبعد عني احسن لك
      سالم : اهدي سحووورة بنتفاهم بالبيت اوك يا قلبي
      سحر : مو رايحه معك مكان
      سالم : لا يا حبيبتي بدنا نرجع بيتنا انا اصلا بس عشانك خليتك هون مبارح
      لكن لا رجلي على رجلك
      سحر : قلتلك مو رايحه مكااان وبعد عني اتركنيييي احسن لك
      سالم بابتسامه : طيب وبعد عنها
      نزل خالد بعد ما خلص وقعد شوي معاهم وسحر قامت تساعد سلمى
      بعد شوي
      سلمى اجت : الاكل جاهز
      قامو الشباب وقعدو على الطاولة وبدأو ياكلو خالد سحب سلمى قعدها جنبه
      وسالم نفس الاشي


      نروح عند شخص جديدد
      ابراهيم : روق حالك يا اياد
      اياد : بقلك اخذ حبيبتي مني
      ابراهيم : فرق بينهم
      ايااد : مستحيل اعمل اشي لازم اقتنع
      ابراهيم بمحاولة اقناع. : لا لاتخسرها فرق بينهم
      اياد بعدم اقتناع : لا حرام
      ابراهيم : براحتك خليه هو يستمتع وانت زعلان
      اياد بحقد : لا لا كيف بدي افرق بينهم احكيلي ؟؟؟
      ابراهيم : اسمع


      نروح عند سالم وخالد
      سالم : يلا سحووورة جهزي حالك نروح
      خالد : خليكم قاعدين
      سالم : لا بدي اروح ارتاح
      خالد : ع راحتك
      سالم : يلا سحورة
      سحر بقهر ما بدها تروح بس احرجها قدام اخوها : خليني اليوم بكرة بروح
      سالم وهو فاهم عليها : لا يلا جهزي حالك لا تتأخري ماشي
      سحر بقهر : طيب
      رن تلفون سحر شافت الرقم وردت : الو ، يا هلا ، كيفك شو اخبارك ، الحمد الله بخير ، انتي كيفك وكيف نادية ، الحمد الله دوم يارب ، ايوة معك ، على السوق ، ما بعرف ، اليوم؟؟؟ ، بكرة طيب لحظه اشوف سلمى هي جنبي ، اوك ماشي ،
      سحر :سلمى ندى ونادية بدهم نروح معهم السوق بكرة ونتغدى تروحي ؟؟؟
      سلمى ناظرت خالد وبعدين ناظرت سحر : لا
      سحر : ليش ؟؟؟
      سلمى : ما بدي
      خالد : استني روحي غيري جو
      سلمى نزلت راسها : ما بدي اروح
      خالد : ليش ؟؟؟
      سلمى : هيك
      سحر : شو يعني لا عشان احكيلها
      خالد : احكيلها ما بتعرف
      سحر : طيب
      سحر : ما بنعرف بردلك خبر بكرة
      ندى : طيب حاولو
      سحر : طيب سللاام
      ندى : سلاام
      سالم بقهر انها ما سألته اذا عادي تروح او لا : يلا يا سحر تأخرنا
      سحر : طيب
      وراحت تجهزت وراحو على البيت بعد ما راحو

      خالد : ليش ما تروحي انا سامحلك تروحي بس اذا اخت هذاك الزفت اياد مو معكم ...اعطيكي ترني عليهم واسأليهم
      سلمى : ما بدي اروح
      خالد : ليش ؟ لا تقوليلي هيك اكيد في سبب
      سلمى بغصة : ما في سبب بس خلص مثل ما بدك بروح
      خالد بحنان : انا عشان تغيري جو بس اذا ما بدك خلص
      سلمى بحزن : ما بدي
      خالد : براحتك
      سلمى قامت وراحت ع الغرفة



      عند سالم بالسيارة
      سالم : ممكن اعرف ليش ما استشرتيني بروحة السوق ولا مفكرة ع راحتك
      سحر ببرود : شفتني رحت؟؟؟
      سالم : بدي استناكي لتروحي وبعدين تحكيلي
      سحر : لا حول ولا قوة الا بالله
      سالم سكت
      سحر : ممكن توديني لبيت اهلي ؟
      سالم : ليش؟؟
      سحر : بدي اروح عندهم
      سالم فاهم عليها بدها تروح عشان ما ترجع : لا بعدين بنروح اليوم مو ضروري
      سحر بحدة : بس انا بدي اروح هلأ
      سالم : لا بعدين مو فاضي
      سحر : بروح لحالي
      سالم بحدة : قلتلك لا خلص لا انكتمي
      سحر سكتت
    7. Roro roro
      14-08-2017, 03:25 PM

      رد: روايتي : تعذبت وتعذبت وعلى الفاضي

      روايتي : تعذبت وتعذبت وعلى الفاضي


      البارت الخامس
      عند اياد
      اياد يفكر
      بس الي حكاه ابراهيم غلط
      بس هيك بفرق بينهم وبعيش حياة سعيدة مع سلمى
      بس بجوز سلمى تزعل
      لالالا اصلا سلمى ما رح تعرف
      تعب من التفكير وحط راسه ونام

      عند سالم وسحر
      وصلو البيت وبدلو ملابسهم
      سالم وهو يضم سحر وسحر تحاول تبعده : سحورة انا اسف انا عرفت انه الصور تركيب والي مركبها ريم وهي الي بعتت الصور الك والي سامحيني
      سحر : بعععد عنننيييي بعد لا تحكيلي اسف ابعد
      سالم : سحر اسمعيني
      سحر : ما بدي اسمعك انت ما سمعتني مارح انسى انك ضربتني وشكيت فيمي
      سالم: وانتي شكيتي فيني
      سحر : انا غيرررر انا ما في اشي انت كنت بتعرفها ومع هيك سامحتك
      انا ما بعرف حدا ضربتني وشكيت فيني لا تتوقع اني انسى بععععد بعد عنييي اتركني
      سالم يحاول يهديها : بس طيب اهدي شوي اهدي
      سحبها وقعدها وشربها ماء وهي بترجف من البكي
      سحر : انت شكيت فيني ضربتني واهنتني وما اعطيتني فرصه حتى بدك ياني بسهولة اقلك مسامحتك بكل بساطه لا لاتحلم انا ما بدي اعيش معك انا بدي ارجع. لبيت اهلي ما بدي ياك افهم
      سالم بحزن : سحر انا بحبك سحر لا تعملي هيك
      سحر بحدة : انت السبب انتتتتت
      سالم : سامحيني
      سحر : اسفة مو بيدي
      سالم بغصة : ع راحتك خذي وقتك بس حطي ببالك انا ما رح اتركك مستحيييل
      وطلع وتركها وهي تبكي
      ثاني يوم
      الساعه ١٢ رن سالم على سحر
      سحر بهدوء : الو
      سالم كمان بهدوء : سحر اذا بدك تروحي مع صاحباتك روحي واذا مابدك رديلي خبر عشان اجيب اكل من المطعم
      سحر : ما بعرف بدي اشوف سلمى
      سالم : طيب
      سحر :سلاام
      سالم : سلام




      عند خالد وسلمى
      خالد اليوم روح بكير من الدوام
      وقاعد بتفرج على التلفزيون وجنبه سلمى
      رن تلفونه رد على سحر وبعد السلام
      خالد : مابعرف
      سحر : شوفها واحكيلي
      خالد : استني
      سلمى بدك تروحي مع صاحباتك ؟
      سلمى بوجه ذابل : لا
      خالد ناظرها. وحزن عليها رجع لسحر: سحر بدها تروح بس بدك تجهزي رنيلي وبخليها تجهز وانا بوديكم
      سحر : طيب
      خالد ناظر سلمى بعد ما سكر الخط لقاها تناظره : بتغيري جو
      نزلت سلمى راسها
      خالد قرب منها ورفع راسها : ابتسامتك احلى من حزنك لا تحزني
      وابتسملها وباسها ع خدها
      سلمى نزلت دموعها
      خالد : ليش بتبكي حبي ؟؟؟
      ومسحلها دموعها
      سلمى : بكرهك
      خالد بابتسامة حزن : عارف بس رح تحبيني
      سلمى :لا تحلم
      خالد ناظرها وتركها وراح
      .
      ع الساعه ٢
      رنت سحر ع خالد وقالتله يخلي سلمى تجهز
      راح عند سلمى ع المطبخ : سلمى
      سلمى : نعم
      خالد باستغراب : شو بتعملي
      سلمى بهدوء : بجهز الغدا دقيقتين وبكون جاهز
      خالد : بس انا قلتلك تطلعي مع البنات صح ؟
      سلمى : طيب
      خالد : ليه عملتي اكل ؟؟؟
      سلمى : مما بععرف
      خاالد بصبر : روححي البسي رنت سحر
      سلمى : حاضر وراحت
      خالد : اووف اوف فقدت صبري
      بعد ربع ساعه
      سلمى : انا ججااهزة ...
      خالد : طيب يلا
      ركبو السيارة
      خالد : سلمى
      سلمى ناظرت فيه : نعم
      خالد مد فلوس لها : خذي هدول الفلوس واشتري الي بدك اياه
      سلمى : شكرا معي
      خالد : سلمى خذيهم لا تصرفي من الي معك هدول مني انا
      سلمى : بس انا ما بدي مو بحاجه
      خالد بصوت عالي معصب وبصراخ : سلمى لا تجلطيني خذيهم واختصري مش ناقصني احسن ما اذبحك
      سلمى بخوووف ونزلت دموعها : طططيب طيب واخذتهم ونزلت راسها. وحطته ع شباك السيارة
      وخالد رن ع سحر وقالها انه جاي ياخذها
      بس وصلو رن خالد ع سحر وقالها تطلع
      خالد : اذا احتجتي كمان فلوس رني علي وباجي لعندك وبعطيكي هذا اول اشي ثاني اشي بس ارن ع سحر واقلها خلص تروحي ما بدي تحكيلي لا وخليني شوي وما بعرف شو بس اقلك خلص خلص ثاالث اشي ما في داعي ضحك بالشارع بصوت عالي ورابع اشي واخر اشي اذا كانت ليان معكم ياويلك اذا بتحكي معها او بتقربي منها فاااهمه وبس مفهوم ؟؟؟
      سلمى بغصة وخوف والم : ط..طيب
      اجت سحر وراحو ع السوق
      كانت ندى ونادية وسحر وسلمى بس
      ليان ما كانت ما قدرت تيجي لانه عندها بيت عمها
      طول الوقت ندى ونادية يحاولو يضحكو البنات لانه حاسين انهم زعلانين
      سحر اول اشي ما كانت تضحك وكانت زعلانهبس بعدين حاولت تتناسى وصارت تضحك معهم وهيك لكن سلمى ابدا مو معهم بس تجاوب ع السؤال الي بتوجهلها
      ندى : ههههه اما لو تشوفي وجهها
      نادية : شو بعرفني انه راح ينكب العصير عليه بالغلط
      ندى : ههههههههه ما حدا قلك تركضي مثل الهبلة
      سحر : هههه نادية دايما مستعجله
      ندى : ههههه لفت ع سلمى الي مو معهم. : سلمى شو فيه ليه زعلانه وسرحانه
      سلمى بتعب : لا يا قلبي ما فيني اشي شوية تعب
      سحر ما صدقت من لما كانت عندهم وهي هيك وكل يوم بتصير للاسوأ وين سلمى الي دايما بتمزح وبتضحك وما حدا بحلي قعدة البنات الا هي
      سحر بهمس : سلمى فيك اشي ؟
      سلمى : لا ما في اشي
      سحر : كذابة مبين عليكي التعب متهاوشة مع خالد ؟؟؟
      سلمى : لا مافيني اشي بس شوية تعب
      سحر ما حبت تضغط عليها
      بعد ساعه ونص تقريبا
      رن خالد على سحر وقالها تعطيه سلمى
      خالد : سلمى بدك تروحي ولا تضلك شوي كمان ؟؟؟اذا بدك خليكي
      سلمى بهدوء : بدي اروح
      خالد : ليه؟؟
      سلمى : هيك
      خالد بتنهيدة : طيب....واغلق الخط بعد ماقالها عشر دقايق وبكون عندها
      خالد بنفسه : وين سلمى زمان كانت دايما تحب السوق لما كنت اوصل سحر وارن عليها عشان اجيبها تقلي سلمى مو راضية تروح واخليها عشان سلمى
      وين سلمى القديمة معقول راحت اختفت معقول كسرتها اووووووووووف وراح يجيبها
      اما عند البنات
      سحر : ليه بدك تروحي اذا ما رضي انا بحكيله
      سلمى : لا انا بدي اروح هو ما قال اشي .....
      ندى : خليكي بلييز
      نادية : يا سلمى لسا بكير (بدري)
      سلمى :مرة ثانية ان شاء الله تعبانه وبدي اروح سحر بدك تروحي معنا ؟؟؟
      سحر : مو عارفه
      ندى : لا لا تروحي
      نادية :لاتروحي بليييز
      سحر : طيب خلص ما رح اروح
      رن خالد ع سحر وقالها انه وصل وسلمى راحت لعنده
      ركبت بهدوء : السلام عليكم
      خالد :وعليكم السلام ما اشتريتي اشي ؟؟؟
      سلمى : لا .
      خالد : ليش ؟؟؟
      سلمى : مو بحاجه اشي
      خالد : لا انتي عشان ما تاخذي من فلوس الي اعطيتك اياها صح؟؟؟
      سلمى بخوف : للا لاا
      خالد : لا عشان هيك ولا ليه ما اشتريتي اشي
      سلمى : دفعت ثمن الغدا الي اكلته من فلوسك بس انا ما بدي اشي مو بحاجه عندي كل اشي جديد
      خالد : طيب ليش روحتي ليه ما بقيتي مع سحر ؟؟؟
      سلمى : هيك
      خالد : لا مو هيك ليش؟؟؟
      سلمى بخوف : لاني تععبانه شششووي
      خالد سكت وصلو ع البيت ونزلو وبس بدلو ملابسهم
      خالد بحنان مسك سلمى وجلسها بحضنه :، ليش تعبانه ؟؟؟؟؟
      سلمى نزلت راسها : صداع خفيف شوي وبروح
      خالد رفع راسها وانصدم من دموعها الي معبية وجهها : ليش بتبكي ؟؟؟
      سلمى : ما في اشي ومسحت دموعها
      سلمى بغصة : ممكن تتركني
      خالد : لا مو ممكن ما رح اتركك لحتى تحكيلي وين سلمى القديمة وين سلمى الي كانت قبل ما اعرف عن حبها للزفت اياد اه احكيلي وينها وين سلمى الي بتحب المزح والضحك وبتكره البكي وين سلمى الي بتحب السوق وتشتري اشياء حتى لو مو لازمتها وينها ااااه احكيلي وينهاااااااااااااااا؟
      سلمى ببكاء وشهقات : ما عاد في سلمى كسرتها قتلتها ذبحتها اول اشي بحكمك عليها واجبارها ثاني اشي بضربك واهانتك وثالث اشي فرقتني عن اعز صاحباتي الي هي مثل اختي ولسا بدك سلمى تفضل الك بقايا سلمى ما في سلمى خلص ما فيي
      خالد وهو يضمها ع صدره وهي تحاول تبعده : انا اسف اعطيني فرصة لا تنسي انتي السبب انا مسؤول عنك لازم تسمعيني انا ما فرقتك عن صاحبتك غير عشان تنسي هذاك الحقير انا بحبك وبغار عليكي ما بتحمل تفكري بحدا غيري وتروحي تقابليه من وراي كل هذا من غيرتي وضربتك من عصبيتي سلمى ارجوك سامحيني اعطي حياتنا فرصة نبلش حياة جديدة بسعاده شو رأيك ؟؟؟
      سلمى : لا
      خالد : طيب ليه ؟
      سلمى : انا ما بدي انا مرتاحه هيك مو انت بدك سلمى انا سلمى اذا مو عاجبتك اتركني بحالي رجعني بيت اهلي طلقني
      ما حست الا بكف قوي على وجهها ورماها على الارض : لا تفكري بالطلاق نهائيا لا تفكريييي فاهمه خليكي مثل ما بدك بس طلاق مافي فاهمه مااااااااافيس بدك اطلقك عشان تروح عند حبيبك الزفت مافي فاااهمه مافي طول ما انتي هيك رح اعاملك بسوء بس اذا غيرتي معاملتك ورجعتي سلمى اول سلمى القديمة وقتها برجع خالد القديم برجع معاملتي معك منيحه فاهمه
      وطلع وتركها ع الارض
      سلمى ببكاء وشهقات : ما بحبه مااااااااااا بحبه بكررررررررهه
      بحب ايااااااااااد اااااااااااااه وينك يا اياد ويننننك يا حبيبي هئ هىىىئ هئ
      فجأة دخل خالد معصب :يا حيواااااااانه قاعده بتنادي ع حبيب القلب اه قاعده بتنادي عليه لكن انا رح اربيكي يا حقيرة وسحب حزام بنطلونه
      سلمى بخوف : لاااا لا لا انا انا بحبك انت لا لاااااا لا تضربني فيه بوجعني لا بترجاك لا ارجووووووووووووك لاااااااااااااااا
      خالد ولا كأنه يسمع ترجيها وبدأ يضرب ع كل مكان بجسمها وهي تصرخ من الوجع لحد ما تعب من الضرب وقف وهو يشد شعرها يرفع راسها من الارض : يا حقيرة اسمع مرة ثانية اسمه بالبيت بذبحك بذبحكككككككككككككك
      وطلع تركها وطلع من البيت كله بعد ما قفل باب البيت


      نروح عند سحر
      دخلت البيت لقت سالم قاعد : السلام عليكم
      سالم : وعليكم السلام
      دخلت سحر الغرفة وبدلت ملابسها شوي ودخل سالم على الغرفة : مين وصلك للبيت ؟
      سحر بهدوء : ندى ونادية صاحباتي
      سالم : وانا وين ليه ما رنيتي علي وقلتيلي اجي اخذك
      سحر : مو ضروري
      سالم : كيف مو ضروري انا مو زوجك مو مسؤوول عنك
      سحر ناظرت فيه : طلقني متى رح تطلقني متىىىىىىىىىىىى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
      سالم بصدمة : بدك الطلاق ؟؟؟
      سحر بقوة ظاهرية : اه اريد الطلاق
      سالم بحزن ونزلت دمعه من عينه : اسف
      وطلع من الغرفة تارك سحر مصدومه من دموعه
      سحر طلعت وراه : سالم
      سالم مسح دموعه ولف وجهه عليها : نعم ؟؟؟
      سحر قربت منه : اخر مرة بتشك فيني ؟؟؟اخر مرة بتمد ايدك علي ؟؟؟ اخر مرة بتهيني ؟؟؟
      سالم ناظرها بابتسامه : اخر مرة بس سامحيني ؟؟؟
      سحر بابتسامه : مسامحتك يا قلبي
      ضمها سالم وهو يضحك واخييييييييييييرااااااااااااااااا
      عند ندى ونادية
      ندى : اليوم انبسطنا
      نادية : اه كثير بس سلمى كان فيها اشي شكلها مو مبسوطه بحياتها
      ندى : وانا هيك حسيت
      نادية :ندى
      ندى: نعم ؟؟؟
      نادية : انا سكتت طول هالمدة عشان ما تزعلي بس لازم احكي
      ندى بارتباك لانها عارفة شو الموضوع : شو ؟
      نادية : من متى تحبي احمد؟؟؟
      ندى :من زمان
      نادية : ليش ما قلتيلي ؟؟؟
      ندى : ما بعرف .....نادية بدي اسألك ليش رفضتي احمد؟؟؟كنتي بتعرفي بحبي صح؟؟؟
      نادية : لا انا ما ارتحت
      ندى : بتحبي حدا ؟؟؟
      نادية بارتباك: لا مين قال؟؟؟
      ندى : لا تكذبي كل ما تقدملك حدا بترفضي ؟
      نادية بصراحه : بحب اياااد اياد اخو ليان
      ندى : بس انتي عارفة انه سلمى بتحبه
      نادية : بس سلمى تزوجت
      ندى : بس هو بحبها
      نادية : ليش هيك بتكسريني بعررف بعرف انه بحبها وهذا الي قاهرني
      وصارت تبكييي
      ندى تهديها : ما بدي اضحك عليكي واقلك انه بحبك ما بدي اعيشك بووهم
      نادية : بس انا بحبه مو بيدي مو بيدي
      ندى : وانا بحبه بس ما بكيت ما انهرت لما تقدملك انصدمت صح بتعرفي ليش عشان عرفت اني مو بقلبه ما بحبني كان عندي امل انه بحبني او بفكر فيني
      نادية : ما لنا نصيب بالحب
      ندى : ههههه حالتنا بتضحك ما بتبكي
      نادية : ههه وضمت اختها


      نروح عند. خالد
      رجع ع البيت بعد ما حس بالذنب انه ضربها هالضرب وجسمها ما بتحمل
      دور عليها بالمطبخ وبالصالة وما لقاها توقع انها بالغرفة لانه مستحيل تكون طلعت من البيت لانه قافل الباب دخل الغرفة وانصدم من منظرهااا
      بعدها مكانها من لما تركها بالارض وعيونها مغمضة يمكن فاقده الوعي او نايمة ما بيعرف وجسمها مجرح اثار الضرب وفي اماكن بنزل منها دم قرب منها بخوف مسكها وضربها كفوف خفيفة : سلمىىى سلمى حبيبتي سلمى ردي علي سلمى قلبي
      سلمى فتحت عيونها بتعب ورجعت غمضت انبسط خالد انها نايمة مو فاقدة الوعي
      خالد :سلمى
      رفعها ومددها على السرير
      خالد : سلمى قومي سلمى حبيبتي قومي
      سلمى فتحت عيونها بتعب : مي بدي مي (ماء)
      خالد قام وجاب لها كاسة ماء وقرب منها رفع راسها وشربها ماء
      سلمى : بكفي الحمد الله
      خالد حط الكاسة على الطاولة ع جنب ومدد سلمى : كيفك هلأ احسن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
      سلمى بتعب ووجع وكمان خوف : اححح...اااه ..........احسسسنن
      خالد بحزن ع حالها : اجيب لك اشي تاكليه ؟؟؟
      سلمى : لا
      رن تلفون خالد شاف الرقم ورد : الووو ، ياهلا يا هلا ، الحمد الله انتي كيفك وكيف عمي ، تلفونها خربان وعند المصلح ، من عيوني ، هههههههه لا لا تخافي مبسوطين ، خلص ولا يهمك بس افضى هاليومين بنيجي ان شاء الله ، تكرم عينك هلأ بعطيكي تحكي معها بس دقيقة ، يلا
      قام التلفون عن اذنه وهمس : سلمى امك بدها تحكي معك خذي
      ومد لها التلفون اخذته منه وهي ترجف خوف منه حطته ع اذنها وهمست بتعب: الو
      ام سالم : الو السلام عليكم
      سلمى بصوت بصعوبه طالع معها : وعليكم السلام..........
      ام سالم : كيفك يمة شو اخبارك ؟
      سلمى ودمعتها نزلت من صوت امها الحنون : الحمد الله ماما كيفك انتي... وكيف باابا واحمد؟؟؟
      ام سالم بخوف : كلنا بخير بس ليش بتبكي وصوتك هيك كأنك تعبانه يمه في اشي متهاوشة انتي وخالد قوليلي ؟؟؟
      سلمى بخوف من نظرات خالد المهددة انها ما تحكي اشي : لالا ماما ما فيني اشي تعب خفيف
      ام سالم بعدم اقتناع : ارتاحي يمه ارتاحي
      سلمى : ان شاء الله
      ام سالم : تعالي عنا يمه انتي وخالد تعالو اسهرو
      سلمى بتعب وصل حدها : ان شاء الله ماما
      ام سالم حست بتعب بنتها وتركتها ترتاح : انتبهي ع حالك وع خالد مع السلامه
      سلمى : مع السلامه ماما سلمي على بابا واحمد
      ام سالم : بيوصل سلام واغلقت الخط
      ونزلت دموعها قرب منها خالد خافت ورجعت لورا
      خالد بعصبية من خوفها منه : ليش بتبكي مو انتي السبب انتي الي خليتيني اضربك وأذيك
      سلمى بخوف خبت راسها تحت الحرام : اااسسس...اسفة اسفه
      خالد زادت عصبيته من خوفها بعد عنها الحرام وبصراخ: لا تعملي هيك لا تعمليييي لا تخافي لاتخاااااااااااااافي لا تخافي منيييييييييييي
      سلمى بخوف تحاول ما تبينه وتحاول تهديه عشان ما يضربهاا : ططيب اانا مووو خاايفة مممممممممموووووخخخااايييفة
      خالد بجنون : ايوة لا تخافيي لا تخافيييييييييي اناا انا بحبك انا مو لازم تخافي منييييييييييييي اناا حبيبك فاااهمه انا حبيييييييييبك
      سلمى بذعر هزت راسها
      بعد عنها خالد وطلع من الغرفة
      سلمى حطت وجهها وخبته بالمخدة وهي تبكي وتحاول ما تطلع صوتها : بدي ماما بابا احمد سالم اي حدا انا خايفة خايفة يذبحني عصب كثيير كثير عصب بخوف كثير هئ هئ هئ ................ يارب ريحني يارب خذني وريحني
      اما عند خالد على الباب واقف وسامعها وهي بتبكي بصوت مكتوم وبتحكي نزلت دمعه من عينه على حاله وحالها هو بحبها بحبها حب جنوني من هي وصغيرة كان دايما يلعبها ويحملها ويقعد معها وهي من لما تحجبت وصارت تكرهه ليششششش طيب ليش صارت تكرهه ليشششششششششششش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
      نروح عند بيت من زمان عنه
      ريم : اه حبيبي
      سعد : يا روحي ايش فيه ؟؟؟سلامتك
      ريم بكذب : بطني بوجعني وكمان راسي تعبانه
      سعد : سلامتك حبيبتي شو رأيك اشوفك بكرة
      ريم بفرح مخفي : يااريت خلص بكرة بشوفك ماشي
      فجأة قاطعها فتح الباب ودخول وليد معصب : يا كلبة ............. ياحقيرة ................يا حيوانه يا خاينه بتخوووووووووونينا بتحكي مع شباب وبدك تطلعي معهم انا بورجيكي يا حيوااانه قرب منها واخذ التلفون منه : الو ياكلب يا واطي وينننننك رد بس الخط طلع مغلق ناظر ريم الي تبكي خوف وتترجاه ما يضربها وتفهمه رفع ايده وضربها كف وبلش يضرب فيها لحتى دخلت امه واخوانه وبعدووووووووووووووووه
      سامر بعصبية : شو فيك ليش هيك بتضربها انت مجنووون شو عملت لحتى تضربها هيك
      تامر : ليش هيك عملت ليش ؟؟؟ فهمناا
      وليد بصراخ وعصبية : هالحيوانه الحقيرة الكلبة (عذرا على المسبات والكلمات هاي )بتخون فينا بتحكي مع واحد وبدها تطلع معه
      الام بصدمه : اييييييييييييييش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وفورا فقدت الوعي
      سامر ركض على امه : يمه يمه قومي يمه الله يرضى عليكي قومي قووومي
      تامر راح بسرعه وجاب جلبابها (لباس شرعي قريب من العباية ) وحجابها ونقابها ولبسها بمساعدة سامر
      سامر ناظر بوليد المصدوم هو اقرب واحد لامه (وليد): شو بتستنى روح شغل السيارة ولف ناظر ريم الي بتبكي بخوف : وانتي حسابك معي بعدين يا ويلك لو تطلعي من غرفتك وجيبي تلفووونك بسرررعه بسرعه
      شال وليد وتامر الام ونزلوها لتحت وسامر اخذ تلفونها ولاب توبها وطلع بعد ما قفل عليها الباب وهي تترجاه انها تروح معهم او يطمنوها
      نزل لتحت لقى اخوانه بركبو امهم بالسيارة ساعدهم وراحو كلهم على المستشفى ووليد ما نطق بكلمه بس ساكت ومصدوم
      نزلو ع المستشفى ودخلو واسعفو الام
      سامر حط ايده على كتف وليد : رح تكون بخير بس قول ان شاء الله
      وليد (ريم كانت اقرب اشي لوليد هو كان اقرب اشي لكل شخص بالبيت ): صدمتين بنفس الوقت رييم دلوعتي ريم تطلع هيك واميي وامي تدخل مستشفى وبسبب ريم مو قادر اتحمل مو قادر



      نروح عند سالم
      كان طالع رجع على البيت فتح الباب وما لقى اثر لسحر طلع على الغرفة فتحها وانصدم لما فتحها لانه شاااااااااااااااف ..............
    8. Roro roro
      14-08-2017, 03:28 PM

      رد: روايتي : تعذبت وتعذبت وعلى الفاضي

      روايتي : تعذبت وتعذبت وعلى الفاضي


      البارت السادس
      عند ابراهيم واياد
      ابراهيم : صدقني هذا احسن حل
      اياد بتردد: مو مقتنع
      ابراهيم بخبث : صدقني رح تنجح
      اياد بعدم اقتناع : موافق

      بيت ام وليد
      طلعت من المستشفى غصب وكانت بعدها مو مصدقة بنتها الوحيدة تطلع هيك
      دخلو اخوانها عندها ع الغرفة
      سامر مسكها من شعرها : ليش يا ك.... يا ح...... ياب....
      هذا جزاء الثقة
      مسكه تامر : اهدأ
      تامر بهدوء وخيبة : ليش هيك ؟؟؟
      ريم ببكاء وشهقات وهي تناظر وليد الي منزل راسه :انا اسفة صدقوني ما عملت اشي كنت احكي بس واذا طلعت نطلع بمكان عام كنت اعوض الفراغ الي عندي سامحوني
      راحت عند وليد : سامحني بترجاك اعمل الي بدك اياه فيني بس لا تزعل مني
      ناظرها وليد نظرات احتقار : ما بدنا نشوف وجهك برى الغرفة وممنوع تتواصلي مع اي حدا وسحب اخوانه وطلعو وتركوها مصدومه

      عند سالم
      دخل وتفاجأ بحبيبته لابسة فستان ازرق فاتح لف ع الرقبه كثير حلو ومكياج ناعم والطاولة عليها عشاء وحلويات
      سالم : شو هذا ياحلوة ؟؟؟
      سحر بدلع : عجبك؟
      سالم : كثيير
      قعدو وخلصو اكل
      سحر : بدي اقلك على موضوع
      سالم : تفضلي
      سحر بخجل : انا حامل
      سالم بفرحه : عنجد مبروووك واخيرا
      سحر : هههه

      عند خالد
      دخل البيت لقى سلمى متمددة ع الكنبة : السلام عليكم
      سلمى بشوية خوف: وعليكم السلام
      خالد بتعب : انا داخل انام
      سلمى منزلة راسها : العشاء ؟؟
      خالد بألم وحزن ع حبه : شكرا ما بدي تعشي انتي تصبحي ع خير ودخل الغرفة وما سمع ردها
      ضلت سلمى قاعده ع التلفزيون وبعدين دخلت تنام

      عند احمد
      انا لازم احكي معها ليش ترفضني انا ما فيني اشي


      مر اسبوعين
      سلمى وخالد
      خالد يعاملها ببرود وهي بتنفذ اوامره بس واذا وجهلها كلام بترد عليه ولا فكرت تتغير عاجبها الوضع هيك ع الاقل ما في ضرب طقت من الملل من قعدة البيت واشتاقت لاهلها زمان ما شافتهم وناوية تطلب من خالد يوديها خالد لما يطلع بقفل عليها باب البيت ومامعها تلفون حتى
      سحر وسالم
      فرحانين وحياتهم بتجننن لكن سحر حاسة انه سلنى فيها اشي لانها متغيرة كثير عن قبل

      ابراهيم واياد
      ابراهيم بزن على اياد عشان ينفذ الخطه يا ترى رح يقنعه ؟؟؟

      ندى ونادية
      ع حالهم كل يوم بشكو لبعض

      احمد
      اخذ رقم نادية من تلفون سند بدون ما يعرف ومقرر يتصل عليها

      ريم
      امها ما بتحكي معها لا هي ولا اخوانها واذا قعدت بمكان هم فيه بقلعوها وبضلهم يسمعوها حكي لحتى تترك المكان او هم بيطلعو حاولت تصالحهم لكن ما في امل محبوسة بالبيت وقليل لما تطلع من غرفتها وندمانه لكن بعدو في بقلبها اشي ناوية تطلعه بس متى ؟؟؟

      عند ندى ونادية
      نادية : في رقم غريب رن اكثر من مرة
      ندى : اعطيني ارد
      نادية : خذي وافتحي سبيكر
      ندى : الووو
      احمد : السلام عليكم
      ندى باستغراب : وعليكم السلام ... مين معي ؟؟؟
      احمد : انا احمد لا تسكري الخط بس اسمعيني بالاول
      ندى طالعت نادية بصدمه ونادية تأشرلها ترد
      ندى : نعم ؟
      احمد : نادية ليش رفضتيني انا بحبك لا انا مو بس بحبك انا بعشقك
      ندى بصدمة ودموعها تنزل بعدت عن التلفون وما ردت
      نادية : اسمعني منيح يا استاذ احمد لو سمحت لا تتصل ع هذا الرقم مفهوم ومع السلامه وتركت التلفون ولفت ع اختها ونسيت تغلق الخط
      نادية : ندى لا تبكي ما بيستاهل تبكي عليه
      ندى بشهقات : نادي...نادية انتي موو... عارفة قد ايش بحب احمد بعشقه وهو بحبك بحب اختي هئ هئ هئ

      بالطرف الثاني
      احمد كان مصدوم من الي سمعه ندى اخت نادية بتحبه وهو بحب نادية ويمكن تكون نادية عشان هيك رفضته اوووف


      عند سالم وسحر
      سحر : سالم حبيبي
      سالم بحب : عيون سالم
      سحر : شو رح نسمي البيبي ؟؟؟
      سالم : اممم اذا بنت انا بسميها واذا ولد انتي سميه
      سحر : انا رح اسمي يزن او فهد حابة هيك
      سالم : وانا يمكن اسمي ريم او رنيم
      سحر بعصبية : وليش يعني عشان ست الحسن
      سالم : لا لا الاسم طلع معي هيك صدقيني ولو مو حابة خلص ما بدنا هذا الاسم سمي مثل ما بدك
      سحر بدموع : كل هذا حب
      سالم بنرفزة : انا ما بحبها كنت وبطلت
      سحر بقهر : بس كنت بدك تسمي بنتك ع اسمها
      سالم بعصبية : خلص كله اسم وطلع بالغلط لا تعملي هوشة بلا سبب
      سحر بصراخ : بلا سبب وهي على بالك و انت مبسوط بع....
      قاطعها كف ع خدها من سالم
      سالم بصدمه ناظر ايده وبعدين سحر : سح
      رفعت ايدها سحر بوجهه وراحت ع الغرفة وهو من القهر طلع من البيت

      عند خالد وسلمى
      بعد الغدا
      سلمى بتردد بس الحنين غلبها صح بتحكي مع اهلها ع التلفون بس اشتاقت تشوفهم : خخ......خالد
      خالد باستغراب انها نادته : نعم ؟
      سلمى بربكه : ممكن اروح لاهلي اليوم؟؟؟؟؟
      خالد اهاا عشان هيك حكت معي : لا مو فاضي اليوم
      سلمى برجاء : طيب بروح لحالي
      خالد بعصبية : نعم ؟؟؟لا تحلمي تروحي لحالك
      سلمى :بس اشتقتلهم كثي...
      خالد بمقاطعه : لا يعني لا
      سلمى بحزن قامت : طيب وراحت
    9. Roro roro
      14-08-2017, 03:31 PM

      رد: روايتي : تعذبت وتعذبت وعلى الفاضي

      روايتي : تعذبت وتعذبت وعلى الفاضي


      البارت السابع
      عند ندى
      كانت بتبكي رن تلفونها للمرة الالف وما ردت لانه رقم غريب وصلها مسج فتحته لقت فيه (ندى ردي بسرعه ) مسحت دموعها قالت اكيد وحدة بتعرفني ردت
      ندى : الوو
      احمد : السلام عليكم
      ندى باستغراب وشك :وعليكم السلام ..مين؟؟؟
      احمد : انا احمد
      ندى وتأكدت شكوكها وبعصبية : انت واحد ح... وك... كيف بتتصل ع خوات صاحبك يا خاين الصداقة من ورا صاحبك بتحكي مع خواته انقلع. ولا ترجع ترن واغلقت الخط
      وصارت تبكي : ما توقعتك هيك يا احمد اتصلت ع نادية وهلأ اتصلت علي هئ
      وصلها مسج ولما فتحته انصدمت ونزلت دموعها : لالالا



      ...........
      نروح شوي ع بيت جديد
      زينه : يبة قوم الاكل جاهز
      الاب قام وطلع ع الصالة وقعد بالارض هو وبنته ياكلو
      الاب بحزن : اعذريني يا بنتي
      زينة باستغراب : ليش يبة شو فيه ؟؟؟
      الاب : ما قدرت اوفرلك حاجاتك
      زينة بحب : يبة الحمد الله ع النعمة وبكفي وجودك جنبي
      الاب : الله يوفقك يبة ويسعدك
      زينة بحنان : امين يبة وياك


      شرح شخصيات
      ابو زينة كبير بالعمر عمره ٧٥ سنه تقاعد من شغله وعايش هو وبنته ع راتب التقاعد الام ماتت قبل ١٠ سنين وبتمنى يوفر لبنته الحياة السعيدة لكن الظروف حالتهم المادية صعبة كثير هو مريض بأكثر من مرض وحالته خطرة عايشين ببيت ايجار غرفتين وحمام مشترك وصالة صغيرة ومطبخ صغير وبس

      زينة : حبوبة طيوبة متدينة دايماا بتحمد الله ع النعمة عمرها ٢٠ سنه قوية قد حالها لكن بتخاف تفقد ابوها شعرها اسود لعند الرقبة وعيونها رمادية عندها شامة جنب عينها رموشها طوال جسمها حلو بس نحيييفة بشكل مو طبيعي بسبب الفقر
      لها دور كبير في الرواية

      ...............
      عند سالم دخل البيت متضايق
      سالم :السلام عليكم
      سحر بهدوء ناظرته وببرود : وعليكم السلام.
      سالم بحب : هديتي هلأ ؟؟؟
      سحر طالعته وقامت راحت ع الغرفة عصب سالم من تطنيشها لحقها : سحر
      سحر خافت من صوته لفت : نعم ؟؟؟
      سالم : بتعرفي اني بكره حد يطنشني
      سحر بهدوء : شو بدك ؟؟؟
      سالم تنهد : اسمعيني
      سحر بقهر : شو بدي اسمع اه شو قلتلي انك ما رح تضربني ورجعت ضربتني قلتلي انك ما بتحبها وذكرت اسمها تسمي البيبي فيه وبتقلي نسيتها
      سالم : حبيبتي اسمعيني انا اسف ما كان قصدي لو اني متذكرها ما كان حكيت اسمها انا بكرهها
      وقرب من سحر وضمها : صدقيني حبيبتي
      وسحر ضمته وهي تبكي

      ...............
      رجع خالد من الدوام وتغدى هو وسلمى
      خالد : صحيني بعد ساعتين عسان نروح عند اهلي
      سلمى بفرح : واهلي
      خالد ببرود : لا اهلي انا بس
      سلمى بصدمة وانكسرت فرحتها : بس اهلي اشتقتلهم اهلك قبل كم يوم كانو هون
      خالد : ما دخلك لما انا اقرر نروح ع اهلك بنروح بدون قراراتك وراح وتركها
      سلمى نزلت دموعها بصمت

      .................
      عند ريم
      دخلت الصالة لقتهم كلهم قاعدين قربت من امها
      ريم : ماما خلص سامحيني انا اسفة ما رح اعيدها تعبت وصارت تبكي امها حن قلبها لكنها تذكرت كلام وليد (ريم غلطت واحنا لازم نربيها غلطت نتيجة دلعنا الزايد ما حد يحكي معها ولا يصالحها غير لما تتربى)
      ام وليد تحاول تقسي قلبها : انقلعي
      ريم صارت تشاهق راحت عند وليد :وليد انا
      وليد قاطعها بعصبية : لا تحكي معي وما بدي اشوف وجهك انقلعي ع الغرفة
      ريم : بس
      سامر بعصبية : انتي ما سمعتي ما حد طايقك ع الغرفة انقلعي
      تامر بهدوء : اطلعي يا ريم ع الغرفة
      ريم وهي تشهق ومصدومة منهم كلهم كارهينها ناظرتهم كلهم وبهدوء وحزن هزت راسها وبصوت واطي مصدوم :طيب وطلعت

      ام وليد :خلص لازم نصالحها بكفيها هيك اكيد انها تربت
      وليد بقهر :لا يمة
      سامر :وليد معه حق يمة خليها كمان شوي احسن
      تامر ناظرهم بهدوء واستأذن وقام ع غرفته


      ................
      فتحت المسج وانصدمت من المكتوب
      ندى :لالالا
      كان مكتوب
      (اسمعيني منيح عقاب لكلامك واغلاق الخط بوجههي بكرة رح اقابلك ب... الساعه ٥ ماشي يا حلوة وياويلك لو تحكي لنادية او اي حدا وياويلك لو ما تيجي بتندمي ) مسحت الرسالة خافت حدا يشوفها
      ندى رنت عليه رد عليها
      احمد : نعم يا عسل
      ندى ببكاء : يا ح... ليش تعمل هيك ما رح اجس مكان لا تحلم
      احمد : بس اذا ما اجيتي رح احكي لسند انك اتصلتي علي
      ندى بقهر وخوف : وانا بحكيله الحقيقة وبورجيه الرسالة
      احمد بثقة : خليه يشوفها المهم انا قلتلك اذا ما بتيجي ياويلك معك ساعة بس بترديلي خبر والا رح تندمي سلام يا قمر واغلق الخط بوجهها وهي قعدت تبكي وتسب فيه وتفكر بحل


      ...............
      نروح عند ليان
      معلومة صغيرة : ليان ما بتحب حدا يمكن انا حكيت من قبل انها بتحب احمد او حد ثاني لكن لا ما بتحب حدا هي معجبة بشخص بتعرفوه بعدين

      ليان بحزن : ليش سلمى زعلت انا ما دخلني مو متعودة كل هالمدة ما احكي معها
      اتصلت ع سحر وبعد السلام والسؤال عن الاحوال
      ليان : سحر شو رايكم تيجو عندي بعد بكرة انتي وسلمى وندى ونادية
      سحر : اممم انا ما عندي مشكله بسأل سالم
      ليان بفرح : اوك واحكي لسلمى يا حبيبتي
      سحر : من عيوني
      ليان :يلا طيري سلام
      سحر : مع السلامه

      ...............
      عند زينة
      زينة وصلت صاحبتها ع الباب :هههههه انا بخيلة
      علا : اه بخيلة ما ضيفتيني
      زينة : انتي عارفة الوضع
      علا :هههههههههههه وضعنا احسن احنا صح ؟هههه
      زينة : الحمد الله ع النعمة احمدي ربك احنا احسن من غيرنا
      علا : الحمد الله ... صار لازم اروح سلاام
      زينة : مع السلامه وفتحت الباب وطلعت علا بس زينة وقفت عند الباب وقعت من علا اسوارتها
      مدت ايدها برى الباب واخدتها ونادت : علا
      لكن علا ما سمعتها ولا في واحد واقف وصافن بجمال زينة زينة بس شافته شهقت واغلقت الباب وقالت بعدين بتعطيها الاسوارة

      .................
      نروح عند خالد وسلمى
      بعد ما رجعو خالد كان حاس بحزن سلمى لكن طنشها
      سلمى بعد تردد:خالد
      خالد بهدوء : نعم ؟؟؟
      سلمى بخوف قربت شوي : خالد انا انا اس...فة ع كل اشي... خلينا .... نبدأ من جديد عنجد
      وغمضت عيونها خافت يضربها لكن حست فيه يضمها : انا بنقهر لما اشوف خوفك مني لا تخافي مني بس احترميني
      وانا موافق يا قلب خالد نبدأ من جديد لكن انسي اياد
      سلمى ودموعها نزلو وتحاول تقسى ع قلبها الي يعشق اياد : رح انساه ساعدني بس
      خالد : من عيوني يا روحي

      ..................
      ندى
      بعد ساعة لقت حل بس يارب يزبط
      رنت ع احمد
      احمد : ها شو قررتي ؟؟؟
      ندى : احكيلي شو بدك ع التلفون
      احمد : لأ
      ندى بقهر : ما يصير اطلع معك
      احمد : اوك ع راحتك انا بتصرف
      ندى بخوف : لا لا خلص وبانكسار بكرة بشوفك مثل ما بدك
      احمد : شطورة يلا سلام
      واغلق الخط


      .................
      ثاني يوم
      رنت سحر ع خالد وبعد السلام والسؤال عن الاحوال
      سحر : خالد متى تصلح تلفون سلمى
      خالد بفرح : عن قريب ان شاء الله
      سحر : طيب اعطيني اياها
      خالد بحب : سلمىى حبيبتي وينك ؟؟؟
      سلمى بابتسامه غصب عنها : نعم ؟؟؟
      خالد ناولها التلفون : سحر
      سلمى : الووو
      سحر : كيفك سوسو ؟؟؟
      سلمى بحب : الحمد الله مشتاقتلك وانتي كيفك وكيف سالم ؟؟؟
      سحر : الحمد الله بنسلم عليكي المهم ليان عازمتنا عندها وقالتلي اخبرك بكرة تروحي ؟؟؟
      سلمى بحزن : ما بعرف ما اظن
      سحر بقهر : ليه زمان ما اجتمعنا ؟؟؟
      سلمى تناظر خالد الي يناظرها بحب : اسأل خالد اول
      سحر : طيب ورديلي خبر اليوم
      سلمى : اوكك
      واغلقو الخط
      خالد بحنان : تعالي
      قربت سلمى وسحبها وقعدها بحضنه وباس خدها سلمى ارتبكت
      خالد : شو بدها سحر و ع شو تسأليني ؟؟؟
      سلمى بتردد :ليان عازمتنا البنات عندها بكرة ووو سحر بتحكيلي عشان اروح
      خالد بهدوء : لا
      سلمى بحزن : طيب ع راحتك
      خالد :قلتلك من قبل وبرجع اعيدها ليان انسيها
      سلمى بألم نفسي : حاضر
      خالد وهو حاس فيها بحب : شطورة حبيبتي

      .......................
      عند ندى الساعة ٥ الا طلعت من البيت حكت لاهلها انها طالعة تمشي شوي وراجعه وتعبت لحتى امها وافقت
      راحت ع المكان
      دخلت لقت احمد بستناها راحت عنده بخوف :شو بدك بسررعة
      احمد بحزم : اقعدي
      ندى :لا
      احمد طنشها ومسك تلفونه :اوك ه راحتك
      ندى بس شافته هيك قعدت : وهي قعدت
      نعم ؟؟؟
      احمد :............................. صدمها بكلامه ونزلت دموعها





      ...................
      انتهى البارت السابع توقعاااااااااااااااتكم

      1 ) شو الكلام الي قاله احمد وصدم ندى؟؟؟؟؟
      2) مين الي شاف زينة ؟؟؟وهل هو احد ابطال روايتي ؟؟؟
      3 ) سلمى. وخالد هل خالد رح يغير رأيه؟؟؟
      4) ليان شو ردت فعلها اذا ما اجت سلمى ؟؟؟
      5) سالم رح يوافق انه سحر تروح ع ليان ؟؟؟
      6) شو خطة اياد وابراهيم ؟؟؟
      7) نادية شو رح يصير بحبها لاياد ؟؟؟
      8) ريم شو رح يصير معها ؟؟؟

      بتحبو احدد موعد للبارت ولا اخليها حسب قدرتي
      وبتحبو كمان انزل مقتطفات من الجزء الي بعده ولا لا ؟؟؟؟؟
    10. Roro roro
      18-08-2017, 01:07 AM

      رد: روايتي : تعذبت وتعذبت وعلى الفاضي

      روايتي : تعذبت وتعذبت وعلى الفاضي


      سلام
      انا بدي اعرف ليش ما في ردوود
      حتى لو. نقد يبدو اني بكمل الرواية ع الفاضي
      واعذروني من قهري كتبت هيك
      تحيااتي
      Roro roro
    123456