123

تأمل وتدبر .. حتى تصل للاستقرار

خيمة مواضيع خاصة بشهر رمضان المبارك
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. وردة الأمل
      30-05-2017, 01:05 AM

      تأمل وتدبر .. حتى تصل للاستقرار

      تأمل وتدبر .. حتى تصل للاستقرار



      أسعد الله كل أوقاتكم بكل خير أحبتي ||

      قال تعالى :
      ﴿
      ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها وذروا الذين يلحدون في أسمائه سيجزون ما كانوا يعملون(سورة الأعراف.. 180)

      العلم بأسماء الله _عز وجل_ وصفاته هو أصل العلوم وأساس الإيمان، وأول الواجبات، فإذا علم الناس ربهم عبدوه ..

      يقول ابن القيم رحمه الله تعالى:
      «إن العلم بأسماء الله الحسنى أصل للعلم بكل معلوم؛ فإن المعلومات سواه إما
      أن تكون خلقا له تعالى أو أمر ، إما علم بملكوته ، أو علم بما شرعه ، ومصدر الخلق والأمر عن أسمائه الحسنى،
      وهما مرتبطان بها ارتباط المقتضي بمقتضيه، وإحصاء الأسماء الحسنى أصل لإحصاء كل معلوم، لأن المعلومات هي من مقتضاها، ومرتبطة بها »

      ........

      ومن هنا أحبتت أن
      ابدأ معكم في رحلة تأمليه لأسماء الله الحسنى وتفسيرها .. وسأتنقل معكم بين جواهر أسماء الله الحسنى وصفاته العلا
      وذلك
      بطرح اسم من أسماء الله الحسنى في كل يوم ، وذكر تفسير الاسم ، ومواقع ذكره في القرآن الكريم ..
      و
      سأطرح في آخر الموضوع الاسم اللاحق ، لمن يرغب في طرح مشاركة أو قصة الخ...
      تخص الاسم يخبرني بذلك سواء أكان
      برسالة أم في رابط الصراحة الخاص بي

      آمله أن ننال الفائدة جميعاا .. ونتدبر ونستشعر معنى وصفات الله جل وعلا
      دمتم في حفظ الله


      || اسم الله : الملك
    2. "لحن الوفاء"
      30-05-2017, 05:45 AM

      رد: تأمل وتدبر .. حتى تصل للاستقرار

      تأمل وتدبر .. حتى تصل للاستقرار



      اسعد الله صباحك ورووده وكل اوقاتك

      موضوع جميل وجذاب وقيم ويحمل الكثير من الفائده

      وبانتظار تتمة المعلومات والفائده و العلم المسجل المختص باسماء الله الحسنى

      تحياتي واحترامي وتقديري لك .
    3. sηfoorћ♪'
      30-05-2017, 09:38 AM

      رد: تأمل وتدبر .. حتى تصل للاستقرار

      تأمل وتدبر .. حتى تصل للاستقرار


      تسلمى موضوع ولا اروع جميل جدا
    4. وردة الأمل
      31-05-2017, 12:30 AM

      رد: تأمل وتدبر .. حتى تصل للاستقرار

      تأمل وتدبر .. حتى تصل للاستقرار


      السلام عليكم ||

      قال الله تعالى :
      (
      فتعالى الله الملك الحق ) المؤمنون 116

      (
      هو الله الذي لا إله إلا هو الملك ) الحشر23

      (
      لله ملك السماوات والأرض والله على كل شيء قدير) آل عمران 189

      الملك
      اسم الجلالة " الملك " يعني :
      صاحب التصرف فيما يملك بجميع اصنافه من المخلوقات كلها ما علمناه منها وما لم نعلم ..
      فالله سبحانه جلت قدرته هو الملك الاعلى صاحب التصرف المطلق الذي يصرف أمور مخلوقاته كما يشاء
      وفق حكمة إلاهية بديعة فهو الظاهر بعز سلطانه، الغنى بذاته، المتصرف فى أكوانه بصفاته، وهو المتصرف بالأمر والنهى بحكمته،
      و الملك لكل الأشياء في الوجود و العدم , الاول و الآخر و الظاهر و الباطن بقدرته، المستغنى بذاته وصفاته وأفعاله عن غيره، المحتاج إليه كل من مخلوقاته
      لا إلــــه الا هو جل جلاله .. فتبارك اسم ربك ذي الجلال و الاكرام

      ( ملك الناس ) الناس 2

      || القدوس
    5. وردة الأمل
      01-06-2017, 12:59 AM

      رد: تأمل وتدبر .. حتى تصل للاستقرار

      تأمل وتدبر .. حتى تصل للاستقرار


      مساائكم خير .. وسعادة ||

      {
      هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس}
      سورة الحشر23
      {
      يسبح لله ما في السماوات وما في الأرض الملك القدوس العزيز الحكيم} سورة الجمعة 1

      القدوس

      تقول اللغة إن القدس هو الطهارة، والأرض المقدسة هي المطهرة،
      والبيت المقدس: الذي يتطهر فيه من الذنوب،
      ولا يكفي في تفسير القدوس بالنسبة إلى الله تعالى أن يقال إنه منزه عن العيوب والنقائص، فإن ذلك يكاد يقرب من ترك الأدب مع الله،
      فهو سبحانه منزه عن أوصاف كمال الناس المحدودة، كما أنه منزه عن أوصاف نقصهم،
      بل كل صفة نتصورها للخلق هو منزه عنها وعما يشبهها أو يماثلها ..
      قال البيهقي:
      (القدوس) هو الطاهر من العيوب المنزه عن الصاحبة و الأولاد والشريك والأنداد..،
      وهذه صفة يستحقها بذاته جل جلاله و تقدست اسمائه ..


      ﴿
      ونحن نسبح بحمدك ونقدس لكسورة البقرة 30

      || السلام
    6. وردة الأمل
      02-06-2017, 11:58 AM

      رد: تأمل وتدبر .. حتى تصل للاستقرار

      تأمل وتدبر .. حتى تصل للاستقرار


      السلام عليكم ||

      ( الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن ) سورة الحشر 23

      السلام
      يعني في اللغة البراءة من العيوب والنقائص من كل شيء..
      فهو سبحانه تقدست اسمائه سلام في ذاته وفي صفاته وفي أفعاله من كل عيب ونقص وظلم..
      و إذا نظرت إلى صفات كماله جل جلاله وجدت كل صفة تعد سلاما :

      _ فوجوده سلام من الموت ومن السنة والنوم فهو خالق الموت و الحياة و كل شيء " الله لا إله الا هو الحي القيوم الذي لا تأخذه سنة و لا نوم "
      _ وكذلك قيوميته وقدرته سلام من التعب واللغوب .
      _ وعلمه سلام من غياب شيء عنه أو عروض نسيان أو حاجة إلى تذكر وتفكر ، فهو محيط بكل شيء و هو العليم الخبير .
      _ وحلمه وعفوه ومغفرته سلام من أن تكون عن حاجة منه أو مصانعة بل هو محض جوده وإحسانه وكرمه فبابه مفتوح لكل تائب يرجو رضى الرحمن الرحيم .
      _ وبالمقابل فان عذابه وسرعة عقابه سلام من أن يكون ذلك ظلما, أو قسوة فربك العظيم لا يظلم مثقال ذرة بل هو محض حكمته
      و قسطه وعدله بين عباده ، كل حسب اعماله الخيرة والسيئة فرحمته سبقت غضبه و هو بالمؤمنين رؤوف رحيم ..

      " اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام "

      || المؤمن
    7. جومرا~
      02-06-2017, 12:50 PM

      رد: تأمل وتدبر .. حتى تصل للاستقرار

      تأمل وتدبر .. حتى تصل للاستقرار


      جزاك الله خيرا ونفع بك
    8. وردة الأمل
      03-06-2017, 01:30 AM

      رد: تأمل وتدبر .. حتى تصل للاستقرار

      تأمل وتدبر .. حتى تصل للاستقرار


      مسااء الخير ||

      ﴿
      هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر الحشر 23

      المؤمن
      هو مصدق عباده المؤمنين أي يصدقهم على إيمانهم بقبول صدقهم وإيمانهم وإثابتهم عليه ، كما أنه يصدق ما وعد عباده من الثواب .
      وهو مؤمن لأوليائه يؤمنهم عذابه وبأسه فأمنوا فلا يأمن إلا من آمنه ،هو الذي يعزى إليه الأمن والأمان بإفادته أسبابه وسده طرق المخاوف
      وهو سبحانه يصدق ظنون عباده ولا يخيب آمالهم ،
      وايضا هو الذي أمن الخلق من ظلمه ، وأمن من عذابه من لا يستحقه ،
      وهو الذي يصدق عباده المسلمين يوم القيامة إذا سأل الأمم عن تبليغ رسلهم ،

      قال تعالى : (
      ويؤمن للمؤمنين ) التوبة 61 أي يصدقهم .
      وكل هذه الصفات الحسنى لله عز وجل لأنه صدق بقوله ما دعا إليه عباده من توحيد ، وأمن الخلق من ظلمه ، ووعد الجنة لمن آمن به ،
      والنار لمن كفر به ، وهو مصدق وعده جل جلاله .

      و عليه نقول ان لهذا الاسم الجليل عدة معاني منها :
      _ القول الأول في معنى اسم الله المؤمن:
      أن المؤمن هو الذي أمن الناس أنه لا يظلم أحدا من خلقه ، وأمن من آمن به من عذابه ، وهذا القول منسوب لعبد الله بن عباس رضي الله عنه .

      القول الثاني في معنى اسم الله المؤمن:
      أن المؤمن هو المجير الذي يجير المظلوم من الظالم ، كما قاله محمد بن كعب القرظي ،
      وذلك على اعتبار أن الله عز وجل هو الذي يجير المظلوم من الظالم بمعنى يؤمنه وينصره .

      وغيرها من الأقوال ..
      وقد ذكر اسم الله المؤمن
      مرة واحدة في القرآن الكريم .

      || المهيمن

    9. وردة الأمل
      05-06-2017, 02:08 AM

      رد: تأمل وتدبر .. حتى تصل للاستقرار

      تأمل وتدبر .. حتى تصل للاستقرار


      (..المؤمن المهيمن..) سورةالحشر24

      المهيمن
      أي المسيطر ..

      فالله سبحانه جل جلاله هو المهيمن على كل شئ قائم على كل نفس بما كسبت أي يقدرها على الكسب،
      ويخلقها ويرزقها ويحفظها ويجازيها على عملها.

      ومن لوازم اسم الله الجليل المهيمن القدرة التامة على تحقيق مصالح شيء علما و قدرة ،ومن لوازم اسم المهيمن و هي المواظبة والاستمرار .
      فقد تجد الإنسان يتمتع بالقوة ولكنه
      لا يعلم ، وقد تجد من يعلم ولكنه لا يقدر ، وقد تجد من يعلم ويقدر ولكن لا يضمن المستقبل.
      قد تكون على علم بما يجري تحت يديك على علم بما يجري حولك وأنت واثق بأن يدك تطول كل هذا الذي تحت سلطانك ولكن
      لا تدري ماذا يكون في المستقبل .!

      أما إذا قلنا المهيمن اسم من أسماء الله الحسنى فمن لوازم المهيمن أنه
      يعلم ، ولا نهاية لعلمه لاشيء يخفى عليه سبحانه،
      فالله عز وجل
      علم ما كان وما يكون وما سيكون وما لم يكن لو كان كيف كان يكون ،
      يعلم السر وما يخفى عنك ، يعلم الجهر وما تعلنه ، يعلم السر وما تخفيه عن الناس ،يعلم ما هو أخفى من السر ما يخفى عنك ،
      يعلم ما يلج في الأرض وما يخرج منها وما ينزل من السماء وما يعرج فيها وهو معنا في خواطرنا في حركاتنا في سكناتنا في سرنا في جهرنا
      يعلم كل شيء .

      سبحانه جل جلاله وتقدست اسماؤه لا إله الا هو رب العرش العظيم ..


      || العزيز
    10. وردة الأمل
      06-06-2017, 01:30 AM

      رد: تأمل وتدبر .. حتى تصل للاستقرار

      تأمل وتدبر .. حتى تصل للاستقرار


      ( فاعلموا أن الله عزيز حكيم ) سورة البقرة ٢٠٩
      (
      إن ربك هو القوي العزيز ) سورة هود 66
      (
      هو الحق ويهدي إلىٰ صراط العزيز الحميد ) سورة سبأ 6

      العزيز
      العز فى اللغة هو القوة والشدة والغلبة والرفعة و الأمتناع ، والتعزيز هو التقوية ،
      والعزيز اسم من أسماء الله الحسنى هو الخطير ،
      ( الذى يقل وجود مثله . وتشتد الحاجة اليه . ويصعب الوصول اليه ) وإذا لم تجتمع هذه المعانى الثلاث لم يطلق عليه اسم العزيز ،
      كالشمس : لا نظير لها .. والنفع منها عظيم والحاجة شديدة اليها ولكن لا توصف بالعزة لأنه لا يصعب الوصول الي مشاهدتها .
      وفى قوله تعالى (
      ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لا يعلمون ) فالعزة هنا لله تحقيقا ، ولرسوله فضلا ،
      وللمؤمنين ببركة إيمانهم برسول الله عليه الصلاة والسلام ..

      اللهم هب لنا من أجرك مالا يحصى
      ومن غفرانك عفوا لا يفنى ..

      || الجبار
    123