1234

سطوة شعور . .

مدونتي, مدونة يوميات الأعضاء, دون ما ترغب به واسترسل في افكارك بدون ان يقاطعك الاخرون
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. گشمآء
      27-04-2017, 08:56 AM

      سطوة شعور . .

      سطوة شعور . .




      سطوة شعور . .
      .

      حرف تمرد..

      أبى إلا أن يگتب..

      لعله يترجم ما أمر به

      في سطوة الشعور..




    2. گشمآء
      28-04-2017, 06:38 PM

      رد: سطوة شعور . .

      سطوة شعور . .



      سطوة شعور . .


      غب گما شئت..
      فلم يعد غيابك مستفزا لشوقي..


    3. گشمآء
      29-04-2017, 09:40 PM

      رد: سطوة شعور . .

      سطوة شعور . .



      .
      سطوة شعور . .
      .
      .

      أحبگ..

      وووووو.. الخ
      من الگلمات التي تعني إشتقت إليگ

      .





    4. گشمآء
      04-05-2017, 08:35 AM

      رد: سطوة شعور . .

      سطوة شعور . .



      سطوة شعور . .

      ‏وإني عانيت من
      ضمأ الهوى حتى:
      جادت مدامعي ..
      وفقدت فؤادي...
      وتغربت روحي..
    5. گشمآء
      04-05-2017, 08:43 AM

      رد: سطوة شعور . .

      سطوة شعور . .



      سطوة شعور . .

      ‏إعلم أن:

      أنفاس الصبر باتت قصيرة
      فلا تسرف بالغياب..
    6. گشمآء
      04-05-2017, 08:47 AM

      رد: سطوة شعور . .

      سطوة شعور . .



      سطوة شعور . .

      ‏إي قسوة يملكون:

      نخبرهم كم هو مؤلم غيابهم
      ويرحلووون....
    7. گشمآء
      05-05-2017, 07:14 PM

      رد: سطوة شعور . .

      سطوة شعور . .


      سطوة شعور . .


      يا أناا:

      كفاك انتظارا فغائب الشعور لايعود.
    8. گشمآء
      06-05-2017, 07:48 PM

      رد: سطوة شعور . .

      سطوة شعور . .


      سطوة شعور . .
      ‏إنتظاري لك..
      ماهو إلا شوق خرج عن إرادتي.
    9. گشمآء
      07-05-2017, 01:33 AM

      رد: سطوة شعور . .

      سطوة شعور . .


      سطوة شعور . .
      سلام على :
      من وصل اعلى مراتب الانهيار
      ولازال مبتسما.
    10. گشمآء
      09-05-2017, 02:36 PM

      رد: سطوة شعور . .

      سطوة شعور . .



      سطوة شعور . .

      _لا تتسرع بالرحيل:
      بقاؤك بجانب من تحب حتى لو تغير طبعه يعتبر وفاء فانت لاتعلم باي الظروف يمر.
    1234