فارتيما في المسجد النبوي والمدينة المنورة

قصة قصيرة - قصه جميلة - اجمل قصص وحكايات قصيرة منوعة مفيدة ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. الشاعر الرجيم
    07-04-2007, 06:01 PM

    فارتيما في المسجد النبوي والمدينة المنورة

    فارتيما في المسجد النبوي والمدينة المنورة


    ((نافذة على الثقافة العالمية))
    >> من رحلة فارتيما إلى جزيرة العرب :
    في الفترة من 1503 إلى 1508 م قام الإيطالي لود يفيكو دي فارتيما برحلة مهمة إلى مصر وسوريا وشبه الجزيرة العربية وفارس والهند وأثيوبيا . وقد حظيت هذه الرحلة باهتمام أوروبي بالغ , وترجمت أكثر من مرة إلى سائر اللغات الأوروبية , ومن هذه الرحلة أقدم لكم شيئا مما ذكره عن جزيرة العرب :
    بعض مشاهدات فارتيما الرحالة الايطالي ذي الصيت الذائع سنة 909 ه في المسجد النبوي والمدينة المنورة
    " ... المسجد النبوي بشكله المربع يبلغ طوله مائة خطوة تقريبا , وأما عرضه فحوالي ثمانين خطوة , ويوجد بابان في كل جانب من جوانبه الثلاثة أما الجانب الربع فليس به أبواب , وسقف المسجد مقوس وبالمسجد أكثر من أربعمائة عمود مسمرة (مسفوعة) burnt بيضت جميعها , ويوجد به حوالي ثلاثة الاف مصباح , موقدة في جانب واحد من التقويس السقفي , وعلى يدك اليمنى عند رأس المسجد يوجد برج مربع تبلغ أضلاعه خمس خطوات من كل جانب , وهو مغطى بالحرير . وعلى بعد خطوتين منه يوجد سور معدني جميل جدا , يقف الناس إزاءه يتطلعون إلى هذا البرج وإلى اليسار يوجد باب صغير يؤدي بك إلى الداخل , وفي هذا البرج يوجد باب صغير اخر , وعند أحد البابين يوجد حوالي عشرين كتابا وعلى الجانب الاخر خمسة وعشرون كتابا وهذه الكتب تتناول سيرة محمد وأصول العقيدة الإسلامية , وعبر الباب المذكور يوجد قبر محمد ..
    ( تعليق ) : ( يذكر فارتيما هنا أن عليا وأبا بكر وعمر وعثمان وفاطمة رضي الله عنهم أجمعين , مدفنون في القبر نفسه - وهذا خطأ - فلكل منهم قبره الخاص به )

    ثم يبدأ فارتيما في الحديث عن الرسول وصحابته فيقول : " ولقد كان محمد (صلى الله عليه وسلم ) زعيما رسولا وكان عربيا . وعلي هو زوج فاطمة ابنة الرسول صلى الله عليه وسلم .
    ( تعليق ) : وعند حديث فارتيما عن أبي بكر يذكر أنه كان كاردينالا ويستخدم عبارات خاصة بالتاريخ المسيحي كقوله إن أبابكر يريد أن يكون بابا المسلمين , والواقع أنه رضي الله عنه أول من امن من الرجال , ورافق الرسول عليه الصلاة والسلام في هجرته , وفارتيما هنا يحاول إسقاط ثقافته المسيحية على التاريخ الإسلامي , أو يحاول تقريب المعنى لقرائه من المسيحين , ومثل هذه السقطات تساعد الدعاة المسلمين في تبين المزالق التي يقع فيها الغربيون - ربما في النادر بحسن نية ومن المطلوب في هذا السياق أن يركز الدعاة على أنه لا باباوية في الإسلام , أو بتعبير اخر لافصل بين السلطتين الزمنية < الدنيوية > والدينية )

    ثم يقول وهذه الكتب التي أشرنا إليها تعالج حياة أصحاب محمد ..
    (تعليق ) : ويورد فارتيما عبارات قاسية جدا اثرت ألا أنقلها بنصها , فهو يخاطب قراءه الأوروبيين قائلا لهم إنه يدهش لأمر المسلمين لأنهم يقتتلون اقتتالا شديدا ويمزق بعضهم بعضا إربا ويذبحون إخوانهم كالوحوش .. ثم يستخدم كلمة الرعاع في وصف المسلمين الذي يفعلون ذلك .. ويظهر دهشته لماذا كل هذا ؟! ( لاحظ عزيزي القاريء) أن فارتيما هنا يخاطب قومه من المسيحيين , فلعل كلماته هذه تدفعنا إلى التدبر في أمورنا : فعلا لم يقاتل بعضنا بعضا ؟!! )

    ثم يقول فارتيما : ولكي نوضح العقيدة الإسلامية يجب أن تعلم أنه يوجد فوق البرج الذي أشرنا إليه انفا قبة فوق الحجرة حيث دفن محمد ويجب أن تدرك الأعمال الحقيرة التي سادت القافلة عندما وصلنا في الليلة الأولى لقبر محمد فقد أرسل رئيس القافلة لقيم المسجد النبوي ليريه جسد النبي على أن يعطيه ثلاثة الاف سيرافيم من الذهب وذكر له أنه لا أمه ولا أبوه ولا إخوانه ولا أخواته ولا زوجته ولا أطفاله ولا جواهر الدنيا كلها , تعدل بالنسبة له إنقاذ روحه ورؤية جسد النبي . وعندئذ أجابه المشرف على المسجد النبوي بغضب وكبرياء " كيف يتسنى لعيني مثلك التي اقترفت كثيرا من الاثام في عالمنا هذا , أن تنظر إلى محمد صلى الله عليه وسلم الذي من أجله خلق الله السموات والأرض ؟!
    عندئذ أجاب رئيس قافلتنا " سيدي أنت تحكي المليح أي تقول الصحيح " ولكن دعني أنظر إليه وبعد ذلك سأفقأ عيني حبا له (أي حبا للرسول) وعندئذ أجاب المشرف على المسجد قائلا " سأقول لك الحقيقة .. إن حقيقة الأمر أن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كان راغبا في أن يموت هنا , ليقدم لنا المثل , فقد كان يمكنه أن يموت بمكة , إلا أنه أراد أن يعيش حياة فقيرة ليعطينا الدرس ويقدم لنا القدوة , إلا أنه بعد موته رفعته الملائكة إلى السماء وأصبح مع الله " .
    (تعليق) : ( لاحظ عزيزي القاريء الخرافات التي كانت تشيع في ذلك الزمان والتي قضت عليها الحركة السلفية الإصلاحية فيما بعد , فحقيقة الأمر أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يكن يدري بأي أرض يموت , وماكان يدري ماذا يكسب غدا , كما أنه عليه الصلاة والسلام كان ابن امرأة تأكل القديد بمكة , وهو بشر فضل بالنبوة ولم يرفع للسماء وليس في نصوص القران الكريم ولا الأحاديث الشريفة ما يفهم منه ذلك .
    ومرة أخرى أقول إن فارتيما كتب ذلك لقرائه المسيحيين ومثل هذه الكتابات ذات أهمية كبيرة فهي تنبه الدعاة والعلماء المسلمين لما يشاع عن الإسلام في البلاد الأجنبية فيعملون على دحضه , فكثير من غير المثقفين في البلدان المسيحية يظنون أن المسلمين يعبدون محمدا وليس الأمر كذلك )
    ولنتابع الحوار الذي ذكره فارتيما : وهنا سأله رئيس قافلتنا : إذن أين عيسى بن مريم ؟ فأجاب القيم : إنه في مقام أسفل النبي . وهنا أجاب رئيس القافلة : بس .. بس .. أي كفى كفى لا أريد المزيد . وهنا أقبل رئيس القافلة نحونا وقال : " انظروا كيف كنت أريد أن أبعثر ثلاثة الاف سيرافيم ذهبا "
    وفي الليل , في الساعة الثالثة قدم إلى خيامنا حوالي عشرة رجال أو اثنا عشر رجلا من المسلمين العجائز وكانت القافلة قد حطت رحالها عند البوابة وبدأوا يصيحون بعد أن صفوا أنفسهم في صفين متواجهين , وهم يقولون بصوت عال : لا إله إلا الله . محمد رسول الله . اه يانبي .! اه يانبي .. ! هيا رسول الله , هيا رسول الله .. أستغفر الله .
    (تعليق) يلاحظ أن فارتيما بعد أن أورد هذه العبارات باللغة العربية وبحروف أوروبية , عاد فترجمها لقرائه ترجمة خاطئة فقد ترجم " اه يانبي " على أنها اه يانبي أنت إلهنا !! وبصرف النظر عن الخرافات والتوسلات الشركية إلا أن الكلمات العربية لاتعني ذلك تماما , كما ترجم عبارة " هيا يانبي " بمايفيد دعوة النبي وظهوره مرة أخرى والعبارة العربية قد لاتعني ذلك . وربما استفسر فارتيما عن المعنى , فأفاده بعض الجهلاء بذلك . )

    ونستمر مع فارتيما فنجده يقول : " عندما سمع رئيس القافلة وسمعنا معه هذه الأصوات العالية أسرعنا إلى أسلحتنا ظانين أن بعض البدو قد هجموا على القافلة لسرقتها , وسألنا الرجال العجائز : لماذا تصيحون ؟ ذلك أن هؤلاء كانوا يحدثون جلبة كتلك التي يحدثها العامة في أوروبا عندما يأتي أحد القديسين بمعجزة , فأجاب الرجال قائلين : ألم تروا النور الذي يشع من بيت النبي ومن قبره ؟ فقلنا : إننا لم نر شيئا , وسألنا واحدا واحدا , هل رأينا شيئا , فأجبنا بالنفي , فقال واحد من الرجال العجائز : أأنتم عبيد ؟ يعني أأنتم مماليك ؟ فأجاب رئيس القافلة : نعم , إنا مماليك , وهنا قال الرجل العجوز : اه .. إنكم لاتستطيعون رؤية هذه الأشياء الروحانية لأن عقيدتكم غير صافية . وهنا أجاب رئيس قافلتنا : اه أيها المجانين , لقد كنت سأعطيكم ثلاثة الاف , لكن الان والله ما أعطيكم شيئا يا كلاب يا أولاد الكلاب ويجب أن تعرف أن هذه الأضواء نيرانا صناعية كانوا يوقدونها مكرا منهم على البرج المشار إليه انفا ليجعلونا نعتقد أنها صادرة عن قبر محمد , ولهذا السبب , أمرنا رئيس قافلتنا بألا يدخل واحد منا هذا المسجد (مسجد النبي) تحت أي ظرف من الظروف . ويجب أن تعرف - وأنا أقول لكم الصدق أنه لايوجد تابوت من الحديد أو الصلب أو المغناطيس ولا أية جبال في دائرة قطرها أربعة أميال من هذا المكان .
    (تعليق) يبدو أنه كان يشاع في أوروبا أو في محافلها العلمية عن وجود الحديد والصلب والمغناطيس في المناطق المحيطة بالمدينة المنورة , لذا فقد ركز فارتيما على هذه الفقرة نافيا وجود هذه المعادن على قدر ملاحظاته الشخصية
    ويستمر فارتيما قائلا : لقد مكثنا ثلاثة أيام لنستريح ونريح جمالنا . ويتوزد سكان مدينة الرسول بالمؤن والبضائع التي تأتيهم من بلاد العرب السعيدة ومن القاهرة ومن أثيوبيا عن طريق البحر أربعة أيام ...
  2. نوارة
    07-04-2007, 07:03 PM

    رد : فارتيما في المسجد النبوي والمدينة المنورة

    فارتيما في المسجد النبوي والمدينة المنورة



    يعطيك العافية للموضوع تقبلي تحياتي